دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17 ربيع الأول 1432هـ/20-02-2011م, 02:58 PM
أم إسماعيل أم إسماعيل غير متواجد حالياً
طالبة علم
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 700
Question سؤال عن كيفية الجمع بين قراءات قوله تعالى: {والشمس تجري لمستقر لها} و(لا مستقرّ لها)؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
قوله: {والشمس والقمر}، أي: ومن آيات الله الدالة على وجوده سبحانه وتفرده بالربوبية والإلهية : الشمس والقمر، وذلك من وجوه :
أولاً : جريانهما باستمرار منذ أن خلق تعالى الشمس والقمر إلى أن يأذن الله تعالى بخراب هذا الكون، والشمس والقمر يجريان باستمرار كما في قوله تعالى: {والشمس تجرى لمستقر لها}، وفي قراءة (لا مستقر لها) ، أي أن الشمس ليس لها مستقر إنما هي دائماً تسير إلى أن يأذن الله تعالى بخراب الدنيا ولهذا إذا غربت على أُناس طلعت على آخرين، وهذا لا ينافي ما ورد في الحديث الصحيح أن الرسول قال : ((إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخرُّ ساجدة ...)) الحديث؛ لأنه يمكن أنها إذا غربت عن أناس تسجد تحت العرش بالنسبة لغروبها عنهم وهي مستمرة في جريانها.
أريد من فضيلتكم توضيحا لهذا الكلام وكيف يمكن الجمع بين القرآتين ففي الأولى إثبات أنها تجري لمستقر لها وفي الثانية نفي وجود مستقر لها؟
وما معنى الحديث وتعليق الشيخ عليه؟
بارك الله فيكم وأكرمكم بالنظر إلى وجهه الكريم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23 ذو القعدة 1432هـ/20-10-2011م, 02:06 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,961
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم إسماعيل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
قوله: {والشمس والقمر}، أي: ومن آيات الله الدالة على وجوده سبحانه وتفرده بالربوبية والإلهية : الشمس والقمر، وذلك من وجوه :
أولاً : جريانهما باستمرار منذ أن خلق تعالى الشمس والقمر إلى أن يأذن الله تعالى بخراب هذا الكون، والشمس والقمر يجريان باستمرار كما في قوله تعالى: {والشمس تجرى لمستقر لها}، وفي قراءة (لا مستقر لها) ، أي أن الشمس ليس لها مستقر إنما هي دائماً تسير إلى أن يأذن الله تعالى بخراب الدنيا ولهذا إذا غربت على أُناس طلعت على آخرين، وهذا لا ينافي ما ورد في الحديث الصحيح أن الرسول قال : ((إن هذه تجري حتى تنتهي إلى مستقرها تحت العرش فتخرُّ ساجدة ...)) الحديث؛ لأنه يمكن أنها إذا غربت عن أناس تسجد تحت العرش بالنسبة لغروبها عنهم وهي مستمرة في جريانها.
أريد من فضيلتكم توضيحا لهذا الكلام وكيف يمكن الجمع بين القرآتين ففي الأولى إثبات أنها تجري لمستقر لها وفي الثانية نفي وجود مستقر لها؟
وما معنى الحديث وتعليق الشيخ عليه؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في قوله تعالى: {والشمس تجري لمستقر لها}
اللام هنا فيها معنى التعليل والعاقبة أي أنها تجري حتى تبلغ مستقرها الذي تستقر فيه ليسكن جريها، وهي في هذه الحياة الدنيا لا تبلغ ذلك، وهذا معنى القراءة الأخرى {لا مستقر لها} أي في هذه الحياة الدنيا، وهي قراءة تنسب لابن عباس وابن مسعود وليست من القراءات المتواترة.
ففي القراءتين إثبات الجري، إلا أنه في القراءة الأولى (تجري لمستقر لها) بيان الغاية من هذا الجري، وفي القراءة الأخرى بيان حال الشمس في جريها وأنها لا تبلغ هذا الاستقرار فيما يراه الناس في هذه الحياة الدنيا إلى أن يأتي اليوم الموعود الذي تطلع فيه الشمس من مغربها.
وأما الحديث ففيه بيان أن مستقر الشمس تحت العرش، وأنها تمر به في أثناء جريها اليومي فتسجد سجوداً الله أعلم بكيفيته، وتستأذن في الطلوع فيؤذن لها، حتى إذا جاء اليوم الموعود استأذنت فلم يؤذن لها ، ويقال لها: ارجعي من حيث جئت؛ فتطلع من مغربها.
فالشمس لها جَرْيٌ يومي، وهذا الجري اليومي مستمر إلى أجل مسمى هو اليوم الموعود الذي تطلع فيه الشمس من مغربها.
فجريها اليومي هو لأجل أن تبلغ مستقرها تحت العرش فتسجد وتستأذن، وهي في حقيقة الأمر لم تستقر في هذه الحياة الدنيا بل هي جارية على الدوام.
فالحديث فيه زيادة بيان موضع مستقر الشمس الذي تمر به في جريها اليومي وأنه تحت العرش، وهو كذلك الموضع الذي ينتهي عنده جريها عند نهاية هذه الحياة الدنيا حيث تطلع من مغربها، حين تبلغ مستقر جريها المقدر لها.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم إسماعيل مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم وأكرمكم بالنظر إلى وجهه الكريم
آمين، ولك بمثل وجزاك الله عني خيراً.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir