دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المتابعة الذاتية في برنامج الإعداد العلمي > منتدى مجموعة المتابعة الذاتية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:36 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي مجالس مذاكرة الأربعين النووية

مجلس مذاكرة القسم الأول من مادة الأربعين النووية


تعليمات:

- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها أثناء إجابتكم لأسئلة المجلس.
- يختار الطالب أسئلة إحدى المجموعات التالية ليجيب عنها في هذا المجلس، ويوصى بأن لا يطلع على أجوبة زملائه حتى يضع جوابه.

- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة ولصقها.




المجموعة الأولى :

س1: ما المراد بالأعمال في قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات)؟
س2: ما معنى الهجرة ؟ وما حكمها؟
س3: عدّد مراتب الإيمان بالقدر ، مع الاستدلال على كل منها.
س4: وضّح الفرق بين الإيمان والإسلام ؟


المجموعة الثانية :

س1: ما معنى النيّة؟ وما المراد بها في الحديث؟
س2 : ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " فهجرته إلى الله ورسوله " ؟ وكيف يمكن الهجرة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بعد وفاته ؟
س3: بيّن حكم ما يلي :
أ: تارك الصلاة.
ب: مانع الزكاة.
س4: من المقولات الخاطئة المشهورة : " اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكنٍّي أسألك اللطف فيه ".
بيِّن وجه الخطأ في هذه المقولة ، وصحّحها ، مع الاستدلال على ما تقول.


المجموعة الثالثة :

س1: ما معنى إقامة الصلاة ؟
س2: بين حكم ما يلي :
أ: التلفظ بالنية.
ب: قول : " انتقل إلى مثواه الأخير " ، إشارة إلى موتِ إنسان.
س3:
تنوعت الدعائم الخمس التي بُني عليها الإسلام امتحانًا للعباد ، وضِّح ذلك.
س4: أيّهما أفضل طلب العلم أم الجهاد في سبيل الله؟


المجموعة الرابعة :

س1: بيّن أهمية الإخلاص في طلب العلم.
س2: وضِّح من خلال فهمك لحديث " إنما الأعمال بالنيات " ، حسن تعليم النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه.
س3: ما معنى الإيمان عند أهل السنة والجماعة ، واذكر أركانه.
س4:
ما معنى الإحسان ؟ ، مع بيان مراتبه.
س5: هل قول النبي صلى الله عليه وسلم: (وإنما لكل امرئ ما نوى) تأسيس لمعنى جديد أو توكيد للجملة التي قبله؟


المجموعة الخامسة :
س1: اذكر فائدة الإبهام في قوله : "فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ".
س2: بين معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (أن تلد الأمة ربتها) وهل وقع ذلك؟
س3: اذكر الفوائد التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ".
س4: كيف يكون المرء مؤمناً بالله تعالى؟
س5: ما معنى قول الشيخ ابن عثيمين : " القدر ليس فيه شر ، وإنما الشر في المقدور " ؟ ، ووضِّح الحكمة من تقدير المخلوقات الشريرة.

______________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:39 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم الثاني من شرح الأربعين النووية
( من الحديث الرابع إلى الحديث العاشر )

تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها أثناء إجابتكم لأسئلة المجلس.- يختار الطالب أسئلة إحدى المجموعات التالية ليجيب عنها في هذا المجلس، ويوصى بأن لا يطلع على أجوبة زملائه حتى يضع جوابه.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة ولصقها.



المجموعة الأولى :

س1: ماذا تستفيد من وصف ابن مسعود - رضي الله عنه - لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالصادق المصدوق عند روايته لحديث : " إن أحدكم يُجمع خلقه في بطن أمه .. ".
س2: رجل قرر أن يخصص يوم الخميس من كل أسبوع لصلاة قيام الليل، فما حكم عمله ؟
س3: هل البيان في الحلال والحرام متفاوت؟
س4: ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الدين النصيحة " ؟
س5: كيف هلكت الأمم قبلنا بكثرة السؤال ؟



المجموعة الثانية :
س1: هل يصلى على السقط؟
س2: ما حكم اتخاذ يوم مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدًا من أعياد المسلمين ؟
س3: هل يمكن أن تكون هناك ضرورة لفعل محرم؟
س4: ماذا تستفيد من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ ، فَقَالَ تَعَالَى:{يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}، وَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}"؟
س5: قال رسول لله صلى الله عليه وسلم : " أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ... " الحديث. هل الأمر في الحديث للوجوب أو الاستحباب ؟



المجموعة الثالثة :
س1: كيف تبيّن لمن أشكل عليه حديث: (إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يبقى بينه وبينها إلا ذراع ، فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها) ؟
س2: رجل أراد أن يقدم غسل اليدين إلى المرفقين في الوضوء على غسل الوجه ، فما حكم ذلك ؟
س3: ما أسباب الاشتباه بين الحلال والحرام؟ وهل يقع لكل الناس؟
س4: كيف تكون النصيحة لكتاب الله ؟
س5: ما توجيهك لمن يقف أمام أوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم فينظر هل هي واجبة أم مستحبة ، فإن كانت مستحبة لا يفعلها لمجرد كونها غير واجبة ؟



المجموعة الرابعة :
س1: ما حكم إسقاط الجنين مع الاستدلال؟
س2: رجل صاد طيراً ليأكله وهو يرى أنه لا بأس بذلك ، فأنكر عليه آخر بحجة أنه أزهق روح حيوان طليق؛ فمن المصيب منهما؟
س3: اشرح قول النبي صلى الله عليه وسلم: (ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام).
س4: كيف تكون النصيحة لله عز وجل؟
س5: هل قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم " يفيد التسهيل أم التشديد؟



المجموعة الخامسة :
س1: بين منـزلة القلب في صلاح أعمال الجوارح أو فسادها؟
س2: ما معنى اسم الله الطيب ؟ وما آثار الإيمان به ؟
س3: ما الفرق بين القتل والمقاتلة ؟
س4:ما المقصود بالرزق في قوله : " وَيَؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ وَأَجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيْدٌ " ؟
س5: رجل مسلم يعيشُ في بلاد أوروبية ، وقدّم له صديقه لحماً اشتراه من محلّ يذكر صاحبه: أن اللحم لديه مذبوحٌ على الطريقة الإسلامية؛ لكن الرجل امتنع من الأكل احتياطاً بحجّة احتمال كذبهم، وأن الأولى أن يتقي الشبهات، واستدل بحديث رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم : " فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ". فما تقول في ذلك ؟

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:40 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم الثالث من شرح الأربعين النووية
( من الحديث الحادي عشر إلى الحديث العشرين )

المجموعة الأولى :
س1: ما هي الأحوال التي يحرم فيها قتل غير المسلم ؟
س2: رجل يتوضأ للصلاة ولا يكاد ينتهي حتى يشك بأنّ وضوءه ليس تامًا ، فيعيده مرات ومرات ، ما توجيهك له ؟ - من الناحية الشرعية -.
س3: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " احفظ الله تجده تجاهك " ؟
س4: في حديث : " اتق الله حيثما كنت " ، ما فائدة قول : " حيثما كنت " بعد قوله : " اتق الله " ؟
س5: ما الفوائد السلوكية التي استفدتها من حديث : " " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليسكت ...." الحديث ؟


المجموعة الثانية :
س1: ما فائدة إطلاق الإكرام في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه " ؟
س2: أيهما أفضل ، إظهار التقوى وفعل الخير أم إسراره ؟
س3: كيف نحسن ذبح الذبيحة ؟
س4:
يستنكر البعض حد الرجم ويقولون لماذا لا يقتل بطريقة أخف كالسيف ؟ ، ويستدلون بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " وإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ". فبماذا ترد عليهم ؟
س5: ما الفوائد السلوكية التي تعلمتها من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " ؟


المجموعة الثالثة :
س1:
رجل نهى أخاه عن فعل منكر ، فرد عليه : " ليس لك شأن ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه " ، بماذا ترد عليه ؟
س2: حرم الإسلام دم المسلم إلا بحق الإسلام ، فما هي الحالات التي يحل فيها قتل المسلم ؟
س3: ما المقصود بالغضب المنهي عنه في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تغضب "؟
س4: ما هو الخلق الحسن ؟
س5: ما الفوائد السلوكية التي تعلمتها من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ياغلام إني أعلمك كلمات ، احفظ الله يحفظك ... " الحديث ؟


المجموعة الرابعة :


س1: ما معنى الحياء ؟ ومتى يكون مذمومًا ؟
س2: ما فائدة اشتراط الإيمان بالله واليوم الآخر قبل ذكر بعض الآداب الإسلامية في حديث : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليسكت ...." الحديث ؟
س3: هل معاملة الناس بالحزم والقوة تخالف أمر النبي صلى الله عليه وسلم : " وخالق الناس بخلق حسن " ؟
س4: ما معنى إحسان القتل في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة " ؟
س5: ما الفوائد السلوكية التي تعلمتها من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه "؟



المجموعة الخامسة

س1: ما المقصود بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا لم تستحي فافعل ما شئت " ؟
س2: ما المقصود بالخير المطلوب قوله في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرًا أو ليسكت " ؟
س3: بلد لا تطبق حدود الشريعة الإسلامية ، هل يجوز لعموم الأفراد المسلمين تطبيقها ؟
س4: ما المقصود بنفي الإيمان في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ".
س5: ما الفوائد التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله كتب الإحسان على كل شيء " ؟

المجموعة السادسة
س1: ما هو الحياء المتعلق بحق الله عز وجل ؟
ما المقصود بالحسنات التي تمحو السيئات ؟
ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك "؟
هل يستتاب المرتد قبل قتله ؟
إذا وُجِدت أسبابُ الغضب وغضب الإنسان ، فما توجيهك له ليذهب عن نفسه الغضب ؟

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:41 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم الرابع من شرح الأربعين النووية
( من الحديث الحادي والعشرين إلى الحديث السابع والعشرين )


المجموعة الأولى :
س1: ما فائدة الجمع بين الإيمان والاستقامة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم " ؟

س2: ما معنى إحلال الحلال و تحريم الحرام ؟
س3:
اذكر وجه الجمع بين قوله تعالى في الحديث القدسي : (كلكم ضال إلا من هديته) ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل مولود يولد على الفطرة " ؟
س4: قال النبي صلى الله عليه وسلم : " والقرآن حجة لك أو حجة عليك " ، فمتى يكون القرآن حجة لك ، ومتى يكون حجة عليك ؟
س5: ما معنى قياس العكس؟ واذكر وجه الدلالة عليه مما درست.
س6: ما الفوائد السلوكية التي استفدتها من قول
الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها " ؟

المجموعة الثانية :
س1:
ما المراد بالصلوات المكتوبات في قول الصحابي : " أرأيت إذا صليت المكتوبات " ؟
س2: ما معنى قول الصحابي أبي عمرة سفيان بن عبد الله - رضي الله عنه - : "قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحد غيره " ، وعلام يدل قوله هذا ؟
س3: ما فائدة الإخبار عن الصلاة بأنها نور ، والصبر بأنه ضياء في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " والصلاة نور " ، وقوله " والصبر ضياء " ؟
س4: ما هي أحوال إنكار المنكر؟ وما حكم كل حالة منها ؟
س5: وضح فضل ركعتي الضحى مما درست.
س6: اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل الناس يغدو فبائعٌ نفسه فمُعتقها أو موبقها ".

المجموعة الثالثة :

س1: ما المراد بقول النبي صلى الله عليه وسلم : " الطهور شطر الإيمان " ؟
س2: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الصدقة برهان " ، فما وجه وصف الصدقة بأنها برهان؟
س3: روى أبو ذر رضي الله عنه أن ناسًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا : " يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور " ...)
من المقصودون بالناس ؟ ومن هم أهل الدثور ؟

س4: هل تقتصر الصدقة في الإسلام على الصدقة بالمال ؟، وضح إجابتك.
س5: كيف ترد على الصوفية الذين يقولون بأن الذوق دليل شرعي ؟
س6: ما الفوائد السلوكية التي استفدتها من قول الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعًا فاستغفروني أغفر لكم " ؟

المجموعة الرابعة :
س1: هل قول النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله " يعني قولها باللسان فقط ؟ وضح إجابتك.
س2: قال الصحابي لرسول الله صلى الله عليه وسلم : " أرأيت إذا صليت المكتوبات ... " الحديث
ما توجيه العلماء لإقرار النبي - صلى الله عليه وسلم - على دخول من يفعل ذلك الجنة ، وهو لم يذكر الزكاة والحج ؟
س3: ما المقصود بالميزان في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " والحمد لله تملأ الميزان " ؟
س4: ما هي شروط الأمر بالمعروف ؟
س5: وضّح أمارات الإثم ؟ وهل يظهر ذلك لكل أحد ؟
س6: ما الفوائد السلوكية التي تستفيدها من قول الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " يا عبادي إني حرمتُ الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا " ؟

المجموعة الخامسة :
س1: ما فائدة التعبير " بقلب رجل " في قول الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " على أتقى قلب رجل واحد " ، وقوله : " على أفجر قلب رجل واحد " ؟
س2:
ما معنى بيع النفس في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل الناس يغدو فبائع نفسه ..." ، وما أقسام الناس في ذلك ؟
س3: ما هي شروط النهي عن المنكر ؟
س4: كيف يكون حسن الخلق مع الله ومع الناس ؟
س5: ما الحكمة من الأمر بالصدقة على كل سلامى من الإنسان ؟

س6: وضّح الفرق بين القرآن والحديث القدسي.

المجموعة السادسة :
س1: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل سلامى من الناس عليه صدقة "
ما معنى سلامى ، وهل هذا الأمر على سبيل الوجوب أو الاستحباب ؟
س2: من الذي يجوز له أن يستفتي قلبه ؟

س3: قال الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها "
متى يكون توفية الأعمال ؟
س4:
ما فائدة الجمع بين التسبيح والتحميد في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وسبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض " ؟
س5: ما معنى تحريم الله - عز وجل - الظلم على نفسه ؟

س6:
اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم "


ملحوظات:
1: الفوائد السلوكية هي ما ينعكس على فعل الطالب مما تعلمه ، وقد ذكر الشيخ ابن عثيمين بعضها في الفوائد على كل حديث ، لكن يُفضل أن يصيغها الطالب بأسلوبه لأن هذه الصياغة تقيس مدى استفادته وتدبره لمعنى الحديث.

2: ذكر الدليل من أهم معايير الإجابة الوافية ؛ فمتى ما توفر لكم ضمن المقرر دليل على المسألة فيرجى ذكره في الإجابة.

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:44 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم الخامس من شرح الأربعين النووية
( من الحديث الثامن والعشرين إلى الحديث الرابع والثلاثين )


يجيب الطالب على إحدى المجموعات التاليات :

المجموعة الأولى :

س1: ما معنى الموعظة ؟
س2: ما هي وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة في وقت الفتن ؟
س3: قال معاذ بن جبل رضي الله عنه : " يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار "
ما وجه وصف النبي صلى الله عليه وسلم لسؤال معاذ بن جبل بأنه عظيم ويسير ؟

س4: ما معنى السكوت في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وسكت عن أشياء رحمة لكم غير نسيان " ؟
س5: هل يشرع سعي الإنسان لكسب محبة الناس ؟

المجموعة الثانية :

س1: ما معنى تقوى الله ؟
س2: ما هي الآداب التي يجب أن يتحلى بها الواعظ ؟
س3: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الصوم جنة " ، فما وجه وصف الصوم بأنه جُنَّة ؟
س4: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وسكت عن أشياء رحمة لكم غير نسيان فلا تبحثوا عنها "
هل هذا النهي في عهد الرسالة فقط أم إلى الآن ؟

س5: ما حكم من ثبت عليه قصد إضرار جاره ؟


المجموعة الثالثة :

س1: ما معنى الحدود في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وحدّ حدودًا فلا تعتدوها " ؟
س2: ما الحكمة من الأمر بالسمع والطاعة للأمير بعد الأمر بتقوى الله في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " أوصيكم بتقوى الله ، والسمع والطاعة .." الحديث ؟
س3: ما وجه كون الزهد فيما بين أيدي الناس سبب في محبة الناس ؟
س4: ما هي مراتب إنكار المنكر ؟

س5: كيف يكون كف اللسان ملاك أمر المسلم كله ؟



المجموعة الرابعة :

س1: طالب رأى رجلا يصلي في مسجد بني على قبر أحد الأولياء الصالحين ويقصده الناس لمكانة هذا الولي ؛ فقال الطالب للرجل أنت بفعلك كافر ، ما رأيك في قول الطالب ، وما توجيهك له ؟
س2: ما معنى وصف خلفاء النبي صلى الله عليه وسلم بالراشدين المهديين ؟

س3: ما هي أنواع البينة ؟
س4: كيف يرتفع شأن المسلم بالجهاد ؟

س5: ما هو ضابط إنكار المنكر ؟


المجموعة الخامسة :
س1: ما ضوابط السمع والطاعة للأمير ؟
س2: ما معنى العطف في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، وصلاة الرجل في جوف الليل " ؟

س3: ما منهج الشريعة في حماية أموال الناس ودمائهم ؟
س4: كيف ينكر المسلم المنكر بقلبه ؟
س5: ما الفرق بين الضرر والضرار ؟


المجموعة السادسة :
س1: بماذا ترد على من ينكر العمل بالأذان الأول لصلاة الجمعة ؟
س2: ما معنى الزهد ، وما الفرق بينه وبين الورع ؟
س3: هل يصح القول بأن إنكار المنكر لأولي الأمر والعلماء فقط ؟
س4: ما هي القسامة ، وما حكم الشريعة فيها ؟
س5: كيف يتعامل طالب العلم مع تأويلات العلماء الخاطئة ؟

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:46 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم السادس من شرح الأربعين النووية
( من الحديث الخامس والثلاثين إلى الحديث الثاني والأربعين )



يجيب الطالب على إحدى المجموعات التاليات :

المجموعة الأولى :


س1: ما هي مراتب الحسد ؟ وما حكم كل منها ؟

س2: ما حكمة جعل ثواب تنفيس الكرب أخروي بخلاف (التيسير) و (الستر)؟
س3: رجل على معصية ، فوعظه أخوه فقال له : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " التقوى هاهنا - وأشار إلى صدره - " ، بماذا ترد عليه ؟
س4: ما معنى قول الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به ... " الحديث ؟
س5: كيف يكون هوى الإنسان تبعًا لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم ؟
س6: هل الاستغفار بالقول فقط ؟


المجموعة الثانية

س1: ما معنى نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن التدابر في قوله : " ولا تدابروا " ؟

س2: ما حكم الستر على من كان مشتهراً بالمعاصي معلناً لها؟
س3: بيِّن فضل طلب العلم الشرعي مما درست ؟

س4: ما هي أحوال الهم بالسيئة ؟ وما حكم كل منها ؟
س5: قال أحدهم لرجل : إما أن تقتل فلانًا أو أقتلك ؛ فقتله واحتج بأنه مكره ، فما حكم ذلك ؟
س6: في الحديث القدسي : " يا بن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئًا لأتيتك بقرابها مغفرة "؛ ما الذي يفيده تنكير "شيئاً" ؟


المجموعة الثالثة :
س1: ما معنى المناجشة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " ولا تناجشوا " ؟
س2: رجل رأى مسلمًا على معصية فوقع في قلبه احتقارٌ له ، هل يصح ذلك ؟
س3: ما الفرق بين التلاوة والمدارسة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم " ؟
س4: ما هي أحوال الهم بالحسنة ؟ وما حكم كل منها ؟
س5: ما هي آثار محبة الله للعبد ؟
س6: صائم أكل يظن أن الشمس غربت ثم تبين له أنها لم تغرب ، ما حكم صومه ؟


المجموعة الرابعة :
س1: ما فائدة العطف بـ " أو " في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل " ؟
س2: ما هي أقسام التورية ؟ وما حكم كل منها ؟
س3: ما هو حق المسلم على أخيه المسلم ؟
س4: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " من بطّأ به عمله لم يُسرع به نسبه " ؟
س5: من هو ولي الله ؟ وما حكم معاداته ؟
س6: ما هي شروط التوبة ؟


المجموعة الخامسة :
س1: ما حكم رفع المعسر إلى القضاء ؟
ما معنى قراب الأرض في الحديث القدسي : " يابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض .. " الحديث ؟
س3: ما هي الأمور التي تضاعف بها الحسنات ؟
س4: كيف ينال العبد محبة الله له ؟
س5: جاء في الحديث القدسي : " يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرتُ لك " ما فائدة العطف بقول " ورجوتني " على قوله : " دعوتني " ؟
س6: رجل تكلم في الصلاة يظن أن الكلام جائز ، ما حكم صلاته ؟



المجموعة السادسة :

س1: ما حكم التيسير على المعسر ؟
س2: ما أقسام ولاية الله ؟
س3: هل تسقط الواجبات بالجهل ؟
س4: ما معنى الدعاء في الحديث القدسي : " يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرتُ لك "
س5: هل الطريق الذي يلتمس فيه العلم حسي أو معنوي؟

س6: ما معنى قول عبد الله ابن عمر - رضي الله عنهما - : " وخذ من صحتك لمرضك "؟

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18 ربيع الثاني 1437هـ/28-01-2016م, 08:47 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,544
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم السابع من شرح الأربعين النووية
- تتمة الخمسين -
( من الحديث الثالث والأربعين إلى الحديث الخمسين )
يجيب الطالب على إحدى المجموعات التاليات :

المجموعة الأولى :
س1: ما المراد بالفرائض وما معنى إلحاقها بأهلها؟

س2: اذكر المحرمات من النساء على الرجل على وجه التأبيد.
س3: ما مرجع الضمير في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " لا ، هو حرام " ؟
س4: ما هي العلة من تحريم شرب الخمر ؟
س5: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها " ؟


المجموعة الثانية :
س1: ما المراد بالأولى في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (فما أبقت فلأولى رجل ذكر)؟

س2: مثل لما يحرم على الرجل من النساء على الاجتماع دون الانفراد؟
س3: ما الذي يحل بيعه من الميتة ؟
س4: ما حكم ما يسكر ولا لذة فيه ولا طرب كالبنج؟
س5: ما هي مفاسد البطنة ومضارها ؟


المجموعة الثالثة :
س1: ما فائدة وصف رجل بـ " ذكر " في قوله : " فما أبقت فلأولى رجل ذكر " والرجل لا يكون إلا ذكرًا ؟

س2: كيف ترد على من زعم أن الخمر المحرمة هي ما كانت من العنب فقط؟
س3: ما معنى الفجور في الخصومة ؟
س4: هل التوكل على الله ينافي الأخذ بالأسباب ؟
س5: ما معنى الباقيات الصالحات؟


المجموعة الرابعة :
س1: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " الرضاعة تُحرم ما تحرم الولادة " ؟
س2: ما معنى قول الصحابة : " ويستصبح بها الناس " ؟ وهل يجوز بيع شحوم الميتة لهذا الغرض ؟
س3: بيّن هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الاقتصاد في الطعام ؟

س4: ما حكم نقض العهد ؟
س5: كيف يتوكل المسلم على الله حق التوكل ؟


المجموعة الخامسة :
س1: اذكر مراحل تحريم شرب الخمر مع الاستدلال؟

س2: ما العلة من تحريم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام ؟
س3: اذكر بعض ما يعين على كثرة ذكر الله تعالى؟
س4: ما هي أمارات النفاق الأصغر ؟
س5: ما هي ثمرات التوكل على الله ؟

__________________
وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 5 شعبان 1437هـ/12-05-2016م, 09:25 AM
إيمان نبيل إيمان نبيل غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 345
افتراضي

السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الثاني للأربعين النووية
المجموعة الأولى:
س1:الصادق تعني الصادق فيما أخبر به( بفتح الهمزة )، والمصدوق تعني المصدوق فيما أخبر به( بضم الهمزة )، وذكر بن مسعود رضي الله عنه هذه الجملة لأن التحدث عن مراحل خلق الجنين وكتب رزقه وأجله وشقي أم سعيد من أمور الغيب التي تخفى.


س2:حكم عمله أنه بدعة رغم أن صلاة القيام لها أصل في الشرع لكنه جعله على صفة لم يأت بها الدين،وحتى يكون العمل موافقا للشريعة لابد أن تتوافر فيه أمور ستة وهي سببه، جنسه، قدره، كيفيته، زمانه، مكانه.

س3:الأشياء تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
-الحلال البين.
-الحرام البين.
-الأمور المشتبهة، وهنا محل الخلاف بين الناس، فمنهم من يحرم ،ومنهم من يحلل، ومنهم من يتوقف ،ومنهم من يفصل.
فالبيان واضح في الحلال والحلال ؛أما الأمور المشتبهة فهي التي يكون فيها البيان متفاوت فحسب علم كل إنسان فيه يكون حكمه عليه.

س4:الدين النصيحة
أي ما الدين إلا النصيحة لأن طرفا الجملة معرفتان فإنه يفيد الحصر، والدين المراد به دين العمل ؛ لأن العمل ينقسم إلى قسمين:دين عمل، ودين جزاء.والحديث يدل على أهمية النصيحة في هذه المواضع بأن جعلها الدين.

5-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم )
فبنو إسرائيل كثرت مسائلهم كما ذكر في قصتهم في سورة البقرة فإنهم يهلكون أنفسهم بكثرة السؤال، وكثرت اختلافاتهم على أنبيائهم وذلك بالمعارضة والمخالفة لأنبيائهم وهذا يدل على عدم امتثالهم لأمر الله وأمر أنبيائهم وتباطؤهم في تنفيذ ما أمرهم الله وأنبيائهم به فلذلك أهلكوا أنفسهم بكثرة السؤال.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 5 شعبان 1437هـ/12-05-2016م, 10:02 AM
إيمان نبيل إيمان نبيل غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 345
افتراضي

السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الثالث للأربعين النووية
المجموعة الأولى :
س1:الأحوال التي يحرم فيها قتل غير المسلم:
-المعاهد وهو من كان بيننا وبينه عهد.
-المستأمن وهو الذي قدم من دار حرب لكن دخل بأمان لبيع أو شراء أو عمل، وإن كان من قوم محاربين لنا إلا أنه أعطي أمانا خاصا.
-الذمي وهو الذي يسكن معنا ويعطينا جزية يدفعها بدلا عن حمايته وبقائه في بلادنا.

س2:أقول له اترك الشك، هو متيقن من الوضوء لكن الشك شيء عارض لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( دع ما يريبك إلى مالا يريبك ).
وإذا لم ينته ستصاب نفسه بالوسوسة التي لا يكاد يتخلص منها بسهولة، فعليك باليقين ودعك من الشك.


س3:معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله تجده تجاهك ):
احفظ الله أي احفظ حدوده وشريعته بفعل أمره واجتناب نهيه وبتعلم دينك وبأن تدعو إلى الله عزوجل، تجده تجاهك أي تجده أمامك يدلك على كل خير ويقربك إليه ويدفع عنك كل شر ويصرفك عنه.

س4:حيثما كنت:ظرف مكان وتدل على وجوب تقوى الله في أي مكان كنت سواء في العلانية أو في السر سواء أمام الناس أو وحدك.

س5:
-في الحديث دلالة على أن الإيمان بالله واليوم الآخر هو الذي يبعثني حقيقة على العمل الصالح.
-في الحديث دلالة على خطر الكلمة وأثرها مما يدعوني إلى التفكر في الكلام قبل إلقائه.
-في الحديث حث على قول الخير وإلا فالسكوت لي أولى.
-الحديث يحثني على الإيجابية وهو قول الخير فقط ويدعوني إلى ترك السلبية وهو قول الشر.
-الحديث كأن فيه إشارة إلى أنه يجب أن ادخر طاقتي إن كانت لن تخرج لهدف سامي.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 15 شوال 1437هـ/20-07-2016م, 12:02 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان نبيل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الثاني للأربعين النووية
المجموعة الأولى:
س1:الصادق تعني الصادق فيما أخبر به( بفتح الهمزة )، والمصدوق تعني المصدوق فيما أخبر به( بضم الهمزة )، وذكر بن مسعود رضي الله عنه هذه الجملة لأن التحدث عن مراحل خلق الجنين وكتب رزقه وأجله وشقي أم سعيد من أمور الغيب التي تخفى.


س2:حكم عمله أنه بدعة رغم أن صلاة القيام لها أصل في الشرع لكنه جعله على صفة لم يأت بها الدين،وحتى يكون العمل موافقا للشريعة لابد أن تتوافر فيه أمور ستة وهي سببه، جنسه، قدره، كيفيته، زمانه، مكانه.

س3:الأشياء تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
-الحلال البين.
-الحرام البين.
-الأمور المشتبهة، وهنا محل الخلاف بين الناس، فمنهم من يحرم ،ومنهم من يحلل، ومنهم من يتوقف ،ومنهم من يفصل.
فالبيان واضح في الحلال والحلال ؛أما الأمور المشتبهة فهي التي يكون فيها البيان متفاوت فحسب علم كل إنسان فيه يكون حكمه عليه.

س4:الدين النصيحة
أي ما الدين إلا النصيحة لأن طرفا الجملة معرفتان فإنه يفيد الحصر، والدين المراد به دين العمل ؛ لأن العمل ينقسم إلى قسمين:دين عمل، ودين جزاء.والحديث يدل على أهمية النصيحة في هذه المواضع بأن جعلها الدين.

5-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم واختلافهم على أنبيائهم )
فبنو إسرائيل كثرت مسائلهم كما ذكر في قصتهم في سورة البقرة فإنهم يهلكون أنفسهم بكثرة السؤال، وكثرت اختلافاتهم على أنبيائهم وذلك بالمعارضة والمخالفة لأنبيائهم وهذا يدل على عدم امتثالهم لأمر الله وأمر أنبيائهم وتباطؤهم في تنفيذ ما أمرهم الله وأنبيائهم به فلذلك أهلكوا أنفسهم بكثرة السؤال.
الدرجة: أ
إجابات صحيحة ولكنها مختصرة بعض الشيء، وأحيلك على هذا الرابط للاستفادة:
http://www.afaqattaiseer.net/vb/show...9&postcount=10

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 15 شوال 1437هـ/20-07-2016م, 12:13 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان نبيل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الثالث للأربعين النووية
المجموعة الأولى :
س1:الأحوال التي يحرم فيها قتل غير المسلم:
-المعاهد وهو من كان بيننا وبينه عهد.
-المستأمن وهو الذي قدم من دار حرب لكن دخل بأمان لبيع أو شراء أو عمل، وإن كان من قوم محاربين لنا إلا أنه أعطي أمانا خاصا.
-الذمي وهو الذي يسكن معنا ويعطينا جزية يدفعها بدلا عن حمايته وبقائه في بلادنا.

س2:أقول له اترك الشك، هو متيقن من الوضوء لكن الشك شيء عارض لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( دع ما يريبك إلى مالا يريبك ).
وإذا لم ينته ستصاب نفسه بالوسوسة التي لا يكاد يتخلص منها بسهولة، فعليك باليقين ودعك من الشك.


س3:معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم ( احفظ الله تجده تجاهك ):
احفظ الله أي احفظ حدوده وشريعته بفعل أمره واجتناب نهيه وبتعلم دينك وبأن تدعو إلى الله عزوجل، تجده تجاهك أي تجده أمامك يدلك على كل خير ويقربك إليه ويدفع عنك كل شر ويصرفك عنه.

س4:حيثما كنت:ظرف مكان وتدل على وجوب تقوى الله في أي مكان كنت سواء في العلانية أو في السر سواء أمام الناس أو وحدك.

س5:
-في الحديث دلالة على أن الإيمان بالله واليوم الآخر هو الذي يبعثني حقيقة على العمل الصالح.
-في الحديث دلالة على خطر الكلمة وأثرها مما يدعوني إلى التفكر في الكلام قبل إلقائه.
-في الحديث حث على قول الخير وإلا فالسكوت لي أولى.
-الحديث يحثني على الإيجابية وهو قول الخير فقط ويدعوني إلى ترك السلبية وهو قول الشر.
-الحديث كأن فيه إشارة إلى أنه يجب أن ادخر طاقتي إن كانت لن تخرج لهدف سامي.
الدرجة: أ
أحسنت. يلاحظ عليك فقط بعض الاختصار في إجاباتك.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 25 ذو القعدة 1437هـ/28-08-2016م, 10:41 PM
عبير محمد عبير محمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 239
افتراضي حل أسئلة المجموعة الأولى من الأربعون النووية القسم الأول

المجموعة الأولى :

س1: ما المراد بالأعمال في قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات)؟

الأعمال جمع عمل ، وتتضمن أعمال القلوب وأعمال النطق وأعمال الجوارح ، فيشمل كافة أنواع الأعمال .

س2: ما معنى الهجرة ؟ وما حكمها؟
الهجرة لغة : من الهجر وهو الترك
شرعا : الإنتقال من بلد الكفر إلى بلد الإسلام
حكمها : واجبة على المؤمن في بلد الكفار الذي يخشى على دينه من الإفتتان بالكفر

س3: عدّد مراتب الإيمان بالقدر ، مع الاستدلال على كل منها.
الإيمان بالقدر يتضمن أربعة أمور :
1- الإيمان بأن الله محيط بكل شيء جملة وتفصيلا ، قال تعالى : والله بكل شيء عليم
2- الإيمان بأن الله سبحانه وتعالى كتب كل شيء في اللوح المحفوظ إلى قيام الساعة ، قال تعالى : وكل شيء أحصيناه في إمام مبين .
3- أن تؤمن بأن كل ماحدث في الكون بمشيئة الله تعالى ، قال الله تعالى : ولو شاء الله مافعلوه
4- الخلق ، الإيمان بأن الله تعالى خالق كل شيء ، قال تعالى : وخلق كل شيء فقدره تقديرا .

س4: وضّح الفرق بين الإيمان والإسلام ؟
الإيمان أعلى مرتبة من الإسلام
فكل مسلم مؤمن وليس كل مؤمن مسلم
فإذا ذكر الإيمان وحده فيدخل فيه الإسلام وإن ذكر الإسلام وحده دخل فيه الإيمان
وإذا اجتمع ذكرهما فيفترق معناهما ، فالإسلام يكون بالأعمال الظاهرة من أقوال اللسان وعمل الجوارح ، والإيمان بالأعمال الباطنة من اعتقادات القلوب وأعمالها .

فهما إن اجتمعا افترقا وإن افترقا اجتمعا .

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 23 ذو الحجة 1437هـ/25-09-2016م, 01:10 AM
خالد يونس خالد يونس غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 211
افتراضي

مجلس مذاكرة القسم الرابع من الأربعين النووية


المجموعة السادسة :
س1: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل سلامى من الناس عليه صدقة "
ما معنى سلامى ، وهل هذا الأمر على سبيل الوجوب أو الاستحباب ؟



قيل هي المفاصل وقيل هي العظام ولا اختلاف في المعنى فلو تعطل مفصل واحد أو كسر عظم واحد لأصاب العبد كثيرا من الآلام والأوجاع ولتنغص عيشه.
و"على" في قوله "عليه صدقة" للوجوب فيجب أداء الثلاث مائة والستين صدقة شكرا لله على هذه النعم الجميلة وهي سلامة المفاصل وحسن أدائها لدورها. ويجزئ من ذلك ركعتين يركعهما المسلم من الضحى.


س2: من الذي يجوز له أن يستفتي قلبه ؟
الذي يجوز له أن يستفتي قلبه هو الذي سلم قلبه من الشبهات والشهوات والفتن. أي الذي من عادته تقوى الله وتحري الخير والصدق والانقياد والاستسلام لشرع الله واجتناب المحرمات والشبهات فهذا الذي يحوك الإثم في صدره وهذا هو الذي يجوز له أن يستفتي قلبه كما هو حال الصحابي الذي سأل الرسول صلى الله عليه وسلم.
أما من كان في قلبه مرض أو كان من أهل الفسق والمعاصي من الذين يتسوي عندهم الخبيث والطيب فلا يقال له استفت قلبك.



س3: قال الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها "
متى يكون توفية الأعمال ؟

تكون توفية الأعمال :
-في الدنيا للكافر. كما قال سبحانه {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون}
-وفي الآخرة للمؤمن : {وإنما توفون أجوركم يوم القيامة}
-وفي الدنيا والآخرة للمؤمن : كما في قوله {من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}
س4: ما فائدة الجمع بين التسبيح والتحميد في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وسبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض " ؟
التسبيح هو قول سبحان الله وهو تنزيه لله عن كل النقائص
التحميد هو قول الحمد لله وهو إثبات للمحامد وصفات الكمال لله عز وجل
ففي الجمع بينهما جمع بين التنزيه وإثبات صفات الكمال لله عز وجل فهما كلمتان عظيمان في معناهما عظيمتان في أجرهما.
س5: ما معنى تحريم الله - عز وجل - الظلم على نفسه ؟
أي أنه تركه مع القدرة عليه فهو سبحانه الفعال لما يريد لا يسأل عما يفعل وهم يسألون. ولكنه حكم عدل كريم نزه نفسه عن الظلم وجعله محرما على عباده.

س6:اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم "
1-
إرشاد النبي السائل إلى ما يمكنه من الجمع بين عمل القلب واللسان والجوارح وكلها تدخل في مسمى الإيمان

2- الاستقامة خلق مطلوب وأجره عظيم وقد يعسر أحيانا
3- أهمية الشهادة بالإيمان برب العالمين وهي مفتاح الجنة
4-كمال هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي أوتي جوامع الكلم وحسن إرشاده لكل سائل إلى ما يناسب حاله.

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 9 صفر 1438هـ/9-11-2016م, 10:29 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد يونس مشاهدة المشاركة
مجلس مذاكرة القسم الرابع من الأربعين النووية


المجموعة السادسة :
س1: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كل سلامى من الناس عليه صدقة "
ما معنى سلامى ، وهل هذا الأمر على سبيل الوجوب أو الاستحباب ؟



قيل هي المفاصل وقيل هي العظام ولا اختلاف في المعنى فلو تعطل مفصل واحد أو كسر عظم واحد لأصاب العبد كثيرا من الآلام والأوجاع ولتنغص عيشه.
و"على" في قوله "عليه صدقة" للوجوب فيجب أداء الثلاث مائة والستين صدقة شكرا لله على هذه النعم الجميلة وهي سلامة المفاصل وحسن أدائها لدورها. ويجزئ من ذلك ركعتين يركعهما المسلم من الضحى.


س2: من الذي يجوز له أن يستفتي قلبه ؟
الذي يجوز له أن يستفتي قلبه هو الذي سلم قلبه من الشبهات والشهوات والفتن. أي الذي من عادته تقوى الله وتحري الخير والصدق والانقياد والاستسلام لشرع الله واجتناب المحرمات والشبهات فهذا الذي يحوك الإثم في صدره وهذا هو الذي يجوز له أن يستفتي قلبه كما هو حال الصحابي الذي سأل الرسول صلى الله عليه وسلم.
أما من كان في قلبه مرض أو كان من أهل الفسق والمعاصي من الذين يتسوي عندهم الخبيث والطيب فلا يقال له استفت قلبك.



س3: قال الله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها "
متى يكون توفية الأعمال ؟

تكون توفية الأعمال :
-في الدنيا للكافر. كما قال سبحانه {من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم فيها لا يبخسون}
-وفي الآخرة للمؤمن : {وإنما توفون أجوركم يوم القيامة}
-وفي الدنيا والآخرة للمؤمن : كما في قوله {من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}
س4: ما فائدة الجمع بين التسبيح والتحميد في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " وسبحان الله والحمد لله تملآن ما بين السماء والأرض " ؟
التسبيح هو قول سبحان الله وهو تنزيه لله عن كل النقائص
التحميد هو قول الحمد لله وهو إثبات للمحامد وصفات الكمال لله عز وجل
ففي الجمع بينهما جمع بين التنزيه وإثبات صفات الكمال لله عز وجل فهما كلمتان عظيمان في معناهما عظيمتان في أجرهما.
س5: ما معنى تحريم الله - عز وجل - الظلم على نفسه ؟
أي أنه تركه مع القدرة عليه فهو سبحانه الفعال لما يريد لا يسأل عما يفعل وهم يسألون. ولكنه حكم عدل كريم نزه نفسه عن الظلم وجعله محرما على عباده.

س6:اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم "
1-
إرشاد النبي السائل إلى ما يمكنه من الجمع بين عمل القلب واللسان والجوارح وكلها تدخل في مسمى الإيمان

2- الاستقامة خلق مطلوب وأجره عظيم وقد يعسر أحيانا
3- أهمية الشهادة بالإيمان برب العالمين وهي مفتاح الجنة
4-كمال هدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي أوتي جوامع الكلم وحسن إرشاده لكل سائل إلى ما يناسب حاله.
الدرجة: أ+
أحسنت بارك الله فيك

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 21 صفر 1438هـ/21-11-2016م, 01:03 PM
الصورة الرمزية ندى التاج
ندى التاج ندى التاج غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: السودان
المشاركات: 162
افتراضي

المجموعة السادسة
س1: ما هو الحياء المتعلق بحق الله عز وجل ؟
هو أن تستحي أن يجدك الله حيث نهاك أو يفقدك حيث أمرك

ما المقصود بالحسنات التي تمحو السيئات ؟
قيل أن الحسنة هي التوبة فإن فعل سيئة وتاب تمحى السيئة
وقيل أيضا وهو الراجح أن ألعب أن فعل حسنة فإنها تمحو عنه سيئته التي فعلها

ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك "؟
أي اترك ما يلحقك به شك و ريب إلى ما ليس به أي شك أو ريب

هل يستتاب المرتد قبل قتله ؟
اختلف العلماء في ذلك كثيرا فمنهم من قال لا يستتاب لعموم حديث من بدل دينه فاقتلوه ومنهم من قال يستتاب
والراجح أن يرجع إلى ردته وما يرى الحاكم فيها فإن استهزأ وأعلن كفره لا يستتاب أو إن أخفى كفره وقد أحب التوبة فيجوز

إذا وُجِدت أسبابُ الغضب وغضب الإنسان ، فما توجيهك له ليذهب عن نفسه الغضب ؟
عليه أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وعليه بالوضوء
ثم عليه بعدها أن يغير من وضعه أن واقفا أن يجلس أو جالسا أن يرقد

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23 صفر 1438هـ/23-11-2016م, 12:23 AM
الصورة الرمزية ندى التاج
ندى التاج ندى التاج غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: السودان
المشاركات: 162
افتراضي

عذرا ما سبق إجابة مجلس المذاكرة للقسم الثالث من الأربعين

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 23 صفر 1438هـ/23-11-2016م, 12:47 AM
الصورة الرمزية ندى التاج
ندى التاج ندى التاج غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
الدولة: السودان
المشاركات: 162
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس مذاكرة دروس القسم الرابع من شرح الأربعين النووية


المجموعة الأولى :*
س1: ما فائدة الجمع بين الإيمان والاستقامة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم " ؟
أن الإيمان يشمل أعمال القلوب وإقرار القلب بما يجب من التوحيد وعدم الشرك وهو الإخلاص
أما الاستقامة في أعمال الجوارح وأن يستقيم الإنسان على الشرع فلا يميل عنه وهي المتابعة
وبجمعهما في الحديث يكون تحقق شرطي العبادة الإخلاص والمتابعة

س2: ما معنى إحلال الحلال و*تحريم الحرام ؟
إحلال الحلال يعني أن يفعله معتقدا حله
وإحرام الحرام أن يتركه ويجتنبه ولابد أن يعتقد أنه محرم شرعا
*
س3:اذكر وجه الجمع بين*قوله تعالى في الحديث القدسي : (كلكم ضال إلا من هديته) ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل مولود يولد على الفطرة " ؟*
في الحديث الذي يتحدث عن الفطرة قال بعدها أبواه يهودانه أو ينصرانه أي تتغير فطرته ثم في الحديث الأول يكلم الله المكلفين الذين تغيرت فطرتهم أن لا هادي لهم سواه جل في علاه

س4: قال النبي صلى الله عليه وسلم : " والقرآن حجة لك أو حجة عليك "*، فمتى يكون القرآن حجة لك ، ومتى يكون حجة عليك ؟
القرآن يكون حجة لك إذا امتثلت ما فيه من أوامر واجتنبت ما فيه من نواهي
ويكون حجة عليك ان لم تمتثل فتفعل الأوامر وتترك المحرمات
مثلا في قوله تعالى :(واقيموا الصلاة) إن اقمتها فهو حجة لك وإن تركت الصلة وفرطت في إقامتها فهي حجة عليك
*
س5: ما معنى قياس العكس؟ واذكر وجه الدلالة عليه مما درست.*
أي أن يحكم على عكس الفعل بعكس حكمه مثلا أن صوم رمضان واجب وعكس الفعل ترك الصيام فحكمه العكس أي أن الفطر في رمضان محرم وهو جائز لفعل النبي ذلك عندما حكم بأن الرجل إن وضع شهوته في حلال كان له أجر بقياس أم من وضعها في حرام كان عليه وزر فقد قال :(أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر فكذلك إن وضعها في حلال كان له أجر )

س6: ما الفوائد السلوكية التي استفدتها من قولالله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها " ؟
أن نؤمن الله تعالى رقيب حفيظ على عباده يحفظ لهم أعمالهم
وأنه عدل يوفي عباده ما فعلوه
و أن يحرص الإنسان على فعل الخير ابتغاء لمرضاة الله وطمعا في وعده
وأن لا ييأس الإنسان أن لم يجازيه الله بأعماله في الدنيا فقد يحفظها له ليجازيه بها في الآخرة
أن لا يغتر المؤمن بما عند أهل الكفر من نعم ورغد في العيش فالله يوفيهم بأعمالهم الحسنة في الدنيا حيث لا نصيب لهم من نعيم الآخرة

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26 صفر 1438هـ/26-11-2016م, 03:26 PM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى التاج مشاهدة المشاركة
المجموعة السادسة
س1: ما هو الحياء المتعلق بحق الله عز وجل ؟
هو أن تستحي أن يجدك الله حيث نهاك أو يفقدك حيث أمرك

ما المقصود بالحسنات التي تمحو السيئات ؟
قيل أن الحسنة هي التوبة فإن فعل سيئة وتاب تمحى السيئة
وقيل أيضا وهو الراجح أن ألعب أن فعل حسنة فإنها تمحو عنه سيئته التي فعلها

ما معنى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " دع ما يريبك إلى ما لا يريبك "؟
أي اترك ما يلحقك به شك و ريب إلى ما ليس به أي شك أو ريب

هل يستتاب المرتد قبل قتله ؟
اختلف العلماء في ذلك كثيرا فمنهم من قال لا يستتاب لعموم حديث من بدل دينه فاقتلوه ومنهم من قال يستتاب
والراجح أن يرجع إلى ردته وما يرى الحاكم فيها فإن استهزأ وأعلن كفره لا يستتاب أو إن أخفى كفره وقد أحب التوبة فيجوز

إذا وُجِدت أسبابُ الغضب وغضب الإنسان ، فما توجيهك له ليذهب عن نفسه الغضب ؟
عليه أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم وعليه بالوضوء
ثم عليه بعدها أن يغير من وضعه أن واقفا أن يجلس أو جالسا أن يرقد
الدرجة: ب
ــ إجاباتكِ مختصرة، وأحيلك على هذا الرابط للاستفادة: http://afaqattaiseer.net/vb/showpost...0&postcount=19

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26 صفر 1438هـ/26-11-2016م, 03:40 PM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى التاج مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس مذاكرة دروس القسم الرابع من شرح الأربعين النووية


المجموعة الأولى :*
س1: ما فائدة الجمع بين الإيمان والاستقامة في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " قل آمنت بالله ثم استقم " ؟
أن الإيمان يشمل أعمال القلوب وإقرار القلب بما يجب من التوحيد وعدم الشرك وهو الإخلاص
أما الاستقامة في أعمال الجوارح وأن يستقيم الإنسان على الشرع فلا يميل عنه وهي المتابعة
وبجمعهما في الحديث يكون تحقق شرطي العبادة الإخلاص والمتابعة

س2: ما معنى إحلال الحلال و*تحريم الحرام ؟
إحلال الحلال يعني أن يفعله معتقدا حله
وإحرام الحرام أن يتركه ويجتنبه ولابد أن يعتقد أنه محرم شرعا
*
س3:اذكر وجه الجمع بين*قوله تعالى في الحديث القدسي : (كلكم ضال إلا من هديته) ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل مولود يولد على الفطرة " ؟*
في الحديث الذي يتحدث عن الفطرة قال بعدها أبواه يهودانه أو ينصرانه أي تتغير فطرته ثم في الحديث الأول يكلم الله المكلفين الذين تغيرت فطرتهم أن لا هادي لهم سواه جل في علاه

س4: قال النبي صلى الله عليه وسلم : " والقرآن حجة لك أو حجة عليك "*، فمتى يكون القرآن حجة لك ، ومتى يكون حجة عليك ؟
القرآن يكون حجة لك إذا امتثلت ما فيه من أوامر واجتنبت ما فيه من نواهي
ويكون حجة عليك ان لم تمتثل فتفعل الأوامر وتترك المحرمات
مثلا في قوله تعالى :(واقيموا الصلاة) إن اقمتها فهو حجة لك وإن تركت الصلة وفرطت في إقامتها فهي حجة عليك
*
س5: ما معنى قياس العكس؟ واذكر وجه الدلالة عليه مما درست.*
أي أن يحكم على عكس الفعل بعكس حكمه مثلا أن صوم رمضان واجب وعكس الفعل ترك الصيام فحكمه العكس أي أن الفطر في رمضان محرم وهو جائز لفعل النبي ذلك عندما حكم بأن الرجل إن وضع شهوته في حلال كان له أجر بقياس أم من وضعها في حرام كان عليه وزر فقد قال :(أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر فكذلك إن وضعها في حلال كان له أجر )

س6: ما الفوائد السلوكية التي استفدتها من قولالله - عز وجل - في الحديث القدسي : " ياعبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها " ؟
أن نؤمن الله تعالى رقيب حفيظ على عباده يحفظ لهم أعمالهم
وأنه عدل يوفي عباده ما فعلوه
و أن يحرص الإنسان على فعل الخير ابتغاء لمرضاة الله وطمعا في وعده
وأن لا ييأس الإنسان أن لم يجازيه الله بأعماله في الدنيا فقد يحفظها له ليجازيه بها في الآخرة
أن لا يغتر المؤمن بما عند أهل الكفر من نعم ورغد في العيش فالله يوفيهم بأعمالهم الحسنة في الدنيا حيث لا نصيب لهم من نعيم الآخرة
الدرجة: أ+
س3: الخطاب في قوله سبحانه (كلكم ضال إلا من هديته) موجه للمكلفين الذين قد تكون تغيرت فطرتهم إلى ما كان عليه آباؤهم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم :" أبواه يهودانه ،أو ينصرانه ،أو يمجسانه ".

رد مع اقتباس
  #20  
قديم 14 ربيع الأول 1438هـ/13-12-2016م, 11:40 AM
إيمان نبيل إيمان نبيل غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 345
افتراضي

السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الرابع للأربعين النووية:
المجموعة الثانية :*
س1:*ما المراد بالصلوات المكتوبات في قول الصحابي : " أرأيت إذا صليت المكتوبات " ؟*

المراد بالصلوات المكتوبات أي الصلوات الخمس:الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء.


س2: ما معنى قول الصحابي أبي عمرة سفيان بن عبد الله - رضي الله عنه - : "قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحد غيره " ، وعلام يدل قوله هذا ؟*

-المعنى قل لي قولا يكون حدا فاصلا جامعا مانعا، ويدل هذا على حرص الصحابة رضي الله عنهم على العلم ويدل على عقل أبي عمرة حيث سأل سؤالا عظيما يستغنى به عن سؤال أي أحد.


س3: ما فائدة الإخبار عن الصلاة بأنها نور ، والصبر بأنه ضياء في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " والصلاة نور " ، وقوله " والصبر ضياء " ؟
الصلاة نور:لأن من أقامتها حق إقامتها فإنها تورثه نورا في القلب ونور في الوجه ونور في القبر ونور في يوم الحشر، وعبر عن الصبر بأنه ضياء لأن الضياء تدل على وجود الحرارة والصبر به حرارة ومرارة لما يجده من مشقة ومعاناة.


س4: ما هي أحوال إنكار المنكر؟ وما حكم كل حالة منها ؟*
أحوال إنكار المنكر أربعة:
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى إزالته بالكلية فهنا يكون واجبا.
-أن إنكار المنكر يخففه فهنا أيضا يكون واجبا
والدليل على هاتين الحالتين قوله تعالى( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر)وأيضا قوله تعالى( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى منكر مثله وهذا محل نظر.
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى ما هو أشد منه فهنا يكون حراما لقوله تعالى( ولا تسبوا الذين يدعون كن دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ).


س5: وضح فضل ركعتي الضحى*مما درست.*
أن ركعتا الضحى تجزئ عن الإنسان الصدقات الواجبة عليه في يومه وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال( كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس.... ) فدل على وجوبها وصح عنه في حديث آخر أن صلاة الضحى تجزئ عنه.


س6: اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل الناس يغدو فبائعٌ نفسه فمُعتقها أو موبقها ".*
-على الإنسان يوميا أن يستحضر في قلبه أنه سيقوم بما أوجب الله عليه في يومه وسينتهي عما نهى الله عنه حتى يوفق.
-أن بني ءادم قسمين إما معتق نفسه بامتثال أمر الله واجتناب نهيه وإما موبق لها بانتهاك الحرمات و ترك الواجبات.
-في الحديث حث على الاجتهاد في العمل الصالح وترك الحرام لأنني إلا لم أفعل ذلك أوبقتها.

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 17 ربيع الأول 1438هـ/16-12-2016م, 06:28 PM
عبير محمد عبير محمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 239
افتراضي حل أسئلة المجلس الثاني من الأربعين النووية

حل أسئلة المجلس الثاني من الأربعين النووية

المجموعة الثانية :
س1: هل يصلى على السقط؟

إذا سقط بعد نفخ الروح فيه فيغسل ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين ويعق عنه

أما لو سقط قبل نفخ الروح فيه فلايصلى عليه

س2: ما حكم اتخاذ يوم مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدًا من أعياد المسلمين ؟
بدعة

س3: هل يمكن أن تكون هناك ضرورة لفعل محرم؟
نعم، إذا خشي على نفسه الهلاك .

س4: ماذا تستفيد من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ ، فَقَالَ تَعَالَى:{يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}، وَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}"؟
أن الله يأمر المؤمنين بما يأمر به الرسل وهما شيئين :
الأكل من الطيبات وأن يعملوا عملا صالحا


س5: قال رسول لله صلى الله عليه وسلم : " أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ... " الحديث. هل الأمر في الحديث للوجوب أو الاستحباب ؟
للوجوب

رد مع اقتباس
  #22  
قديم 30 ربيع الأول 1438هـ/29-12-2016م, 08:39 AM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8,801
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
حل أسئلة المجلس الثاني من الأربعين النووية

المجموعة الثانية :
س1: هل يصلى على السقط؟

إذا سقط بعد نفخ الروح فيه فيغسل ويصلى عليه ويدفن في مقابر المسلمين ويعق عنه

أما لو سقط قبل نفخ الروح فيه فلايصلى عليه

س2: ما حكم اتخاذ يوم مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدًا من أعياد المسلمين ؟
بدعة [بارك الله فيكِ، نفصل القول والدليل، فنقول أنها بدعة من حيث السبب؛ فلم يجعل مولده صلى الله عليه وسلم سببا للاحتفال، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد)]

س3: هل يمكن أن تكون هناك ضرورة لفعل محرم؟
نعم، إذا خشي على نفسه الهلاك .
[ليست هذه هي شروط الضرورة فقط،
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير محمد مشاهدة المشاركة
شروط الضرورة إلى المحرم وهي :
1: ألا يجد غير
هذا المحرم.
2: أن تندفع به الضرورة
؛ فالضرورات تبيح المحظورات، مثال على ذلك إنسان في صحراء سيموت من الجوع وليس أمامه إلا لحم الميتة فهو مضطر لأكلها لئلا يهلك]

س4: ماذا تستفيد من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ ، فَقَالَ تَعَالَى:{يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}، وَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}"؟
أن الله يأمر المؤمنين بما يأمر به الرسل وهما شيئين :
الأكل من الطيبات وأن يعملوا عملا صالحا

[الإجابة مختصرة]
س5: قال رسول لله صلى الله عليه وسلم : " أُمرتُ أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ... " الحديث. هل الأمر في الحديث للوجوب أو الاستحباب ؟
للوجوب [لماذا؟]



التقدير: (ب)

رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11 ربيع الثاني 1438هـ/9-01-2017م, 04:04 PM
ابو البراء ابو البراء غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 163
افتراضي

س1: اذكر فائدة الإبهام في قوله : "فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ".
ج1/ هو من باب التحقير وقلة الذكر وعدم الاهتمام .قال ابن عثيمين : فهجرته إِلى ما هاجر إِليه ولم يقل: إلى دنيا يصيبها، والفائدة البلاغية في ذلك هي: تحقير ماهاجر إليه هذا الرجل، أي ليس أهلاً لأن يُذكر، بل يُكنّى عنه بقوله: إلى ماهاجر إليه.

س2: بين معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (أن تلد الأمة ربتها) وهل وقع ذلك؟
ج2/ يعني ((أن تلد الأمة ربَّتها))(ربَّتها) يعني: سيدتها.
فالأَمة إذا ولدت فإن مولودها الذكر أو الأنثى هو سَيِّدٌ، كمالك الأمة.
وفي هذا كناية أو إخبار عن كثرة الرقيق لما كثرت الفتوح، وصار الرجل يأخذ إماءً كثيرة، فيطأ هذه ويطأ هذه فكل واحدة تنجب فيصبح الأولاد أسياداً على الأمهات؛ لكثرة الرقيق.فهو قد وقع في عهد الإسلام الأول .
وقيل :يكثر العقوق في الأولاد ويعامل أمة كمعاملة العبدة الرقيقة .
وذهب بعض أهل العلم : أن معناه أن أم الولد تعتق بسبب موت سيدها فكان الولد هو الذي أعتقاها فأصبح :انه مولاها .

س3: اذكر الفوائد التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ".
ج3/ من الفوائد :
1- أن هذا الحديث يعتبر من أسس الدين وأصوله وقواعده ويسميه بعض العلماء هذا الحديث بأم السنة .
2- أن الدين يشمل الأقوال والأفعال والإعتقادات .
3- تواضع النبي صلى الله عليه وسلم بتعليمه للناس الدين .
س4: كيف يكون المرء مؤمناً بالله تعالى؟
ج4/لا يَكون العبد مسلما إِلا بالقيام بأسس ودعائم وأركان الإسلام التي بينها صلى اللّه عليه وسلم في هذا الحديث (بُنِي الإِسلام على خمس: شهادة أن لا إِله إِلاَّ الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان ) ويدخل فيه الإيمان بالأركان الستة .
واذا كان المقصود من السؤال الإيمان بالله ومايتضمنه فنقول :هو أن يؤمن بوجود الله تعالى
وأن يؤمن بتوحيد الربوبيه وتوحيد الإلوهية وتوحيد الأسماء والصفات .
س5: ما معنى قول الشيخ ابن عثيمين : " القدر ليس فيه شر ، وإنما الشر في المقدور " ؟ ، ووضِّح الحكمة من تقدير المخلوقات الشريرة.
ج5/ نعم القدر ليس فيه شر لأن القدر فعل الله تعالى ، وفعل الله ليس فيه شر ألبته كما جاء في الحديث ( والشر ليس إليك ) ،ولأن فعل الله صادر عن حكمة ورحمة ، وإنما الشر في المفعولات والمقدورات التي قدرها الرب سبحانه وتعالى .
والحكمة من تقدير المخلوقات الشريرة هو كي نعرف المخلوقات الخيّرة ، فخلق الذئب ليس كالخلق البعير ؛ فالبعير كبير ويخالط الناس ؛ أما الذئب فصغير ويأكل الإنسان وهذه الأمور ليعلم الخلق قدرة الله وسعة حكمته وأن الأمر بيده سبحانه وتعالى

رد مع اقتباس
  #24  
قديم 29 ربيع الثاني 1438هـ/27-01-2017م, 12:35 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
س1: اذكر فائدة الإبهام في قوله : "فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه ".
ج1/ هو من باب التحقير وقلة الذكر وعدم الاهتمام .قال ابن عثيمين : فهجرته إِلى ما هاجر إِليه ولم يقل: إلى دنيا يصيبها، والفائدة البلاغية في ذلك هي: تحقير ماهاجر إليه هذا الرجل، أي ليس أهلاً لأن يُذكر، بل يُكنّى عنه بقوله: إلى ماهاجر إليه.

س2: بين معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (أن تلد الأمة ربتها) وهل وقع ذلك؟
ج2/ يعني ((أن تلد الأمة ربَّتها))(ربَّتها) يعني: سيدتها.
فالأَمة إذا ولدت فإن مولودها الذكر أو الأنثى هو سَيِّدٌ، كمالك الأمة.
وفي هذا كناية أو إخبار عن كثرة الرقيق لما كثرت الفتوح، وصار الرجل يأخذ إماءً كثيرة، فيطأ هذه ويطأ هذه فكل واحدة تنجب فيصبح الأولاد أسياداً على الأمهات؛ لكثرة الرقيق.فهو قد وقع في عهد الإسلام الأول .
وقيل :يكثر العقوق في الأولاد ويعامل أمة كمعاملة العبدة الرقيقة .
وذهب بعض أهل العلم : أن معناه أن أم الولد تعتق بسبب موت سيدها فكان الولد هو الذي أعتقاها فأصبح :انه مولاها .

س3: اذكر الفوائد التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم ".
ج3/ من الفوائد :
1- أن هذا الحديث يعتبر من أسس الدين وأصوله وقواعده ويسميه بعض العلماء هذا الحديث بأم السنة .
2- أن الدين يشمل الأقوال والأفعال والإعتقادات .
3- تواضع النبي صلى الله عليه وسلم بتعليمه للناس الدين .
س4: كيف يكون المرء مؤمناً بالله تعالى؟
ج4/لا يَكون العبد مسلما إِلا بالقيام بأسس ودعائم وأركان الإسلام التي بينها صلى اللّه عليه وسلم في هذا الحديث (بُنِي الإِسلام على خمس: شهادة أن لا إِله إِلاَّ الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان ) ويدخل فيه الإيمان بالأركان الستة .
واذا كان المقصود من السؤال الإيمان بالله ومايتضمنه فنقول :هو أن يؤمن بوجود الله تعالى
وأن يؤمن بتوحيد الربوبيه وتوحيد الإلوهية وتوحيد الأسماء والصفات .
س5: ما معنى قول الشيخ ابن عثيمين : " القدر ليس فيه شر ، وإنما الشر في المقدور " ؟ ، ووضِّح الحكمة من تقدير المخلوقات الشريرة.
ج5/ نعم القدر ليس فيه شر لأن القدر فعل الله تعالى ، وفعل الله ليس فيه شر ألبته كما جاء في الحديث ( والشر ليس إليك ) ،ولأن فعل الله صادر عن حكمة ورحمة ، وإنما الشر في المفعولات والمقدورات التي قدرها الرب سبحانه وتعالى .
والحكمة من تقدير المخلوقات الشريرة هو كي نعرف المخلوقات الخيّرة ، فخلق الذئب ليس كالخلق البعير ؛ فالبعير كبير ويخالط الناس ؛ أما الذئب فصغير ويأكل الإنسان وهذه الأمور ليعلم الخلق قدرة الله وسعة حكمته وأن الأمر بيده سبحانه وتعالى
الدرجة: أ+

رد مع اقتباس
  #25  
قديم 29 ربيع الثاني 1438هـ/27-01-2017م, 12:48 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان نبيل مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
حل أسئلة المجلس الرابع للأربعين النووية:
المجموعة الثانية :*
س1:*ما المراد بالصلوات المكتوبات في قول الصحابي : " أرأيت إذا صليت المكتوبات " ؟*

المراد بالصلوات المكتوبات أي الصلوات الخمس:الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء.


س2: ما معنى قول الصحابي أبي عمرة سفيان بن عبد الله - رضي الله عنه - : "قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحد غيره " ، وعلام يدل قوله هذا ؟*

-المعنى قل لي قولا يكون حدا فاصلا جامعا مانعا، ويدل هذا على حرص الصحابة رضي الله عنهم على العلم ويدل على عقل أبي عمرة حيث سأل سؤالا عظيما يستغنى به عن سؤال أي أحد.


س3: ما فائدة الإخبار عن الصلاة بأنها نور ، والصبر بأنه ضياء في قول النبي صلى الله عليه وسلم : " والصلاة نور " ، وقوله " والصبر ضياء " ؟
الصلاة نور:لأن من أقامتها حق إقامتها فإنها تورثه نورا في القلب ونور في الوجه ونور في القبر ونور في يوم الحشر، وعبر عن الصبر بأنه ضياء لأن الضياء تدل على وجود الحرارة والصبر به حرارة ومرارة لما يجده من مشقة ومعاناة.


س4: ما هي أحوال إنكار المنكر؟ وما حكم كل حالة منها ؟*
أحوال إنكار المنكر أربعة:
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى إزالته بالكلية فهنا يكون واجبا.
-أن إنكار المنكر يخففه فهنا أيضا يكون واجبا
والدليل على هاتين الحالتين قوله تعالى( ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر)وأيضا قوله تعالى( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان )
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى منكر مثله وهذا محل نظر.
-أن إنكار المنكر يؤدي إلى ما هو أشد منه فهنا يكون حراما لقوله تعالى( ولا تسبوا الذين يدعون كن دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم ).


س5: وضح فضل ركعتي الضحى*مما درست.*
أن ركعتا الضحى تجزئ عن الإنسان الصدقات الواجبة عليه في يومه وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال( كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس.... ) فدل على وجوبها وصح عنه في حديث آخر أن صلاة الضحى تجزئ عنه.


س6: اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من قول النبي صلى الله عليه وسلم : " كل الناس يغدو فبائعٌ نفسه فمُعتقها أو موبقها ".*
-على الإنسان يوميا أن يستحضر في قلبه أنه سيقوم بما أوجب الله عليه في يومه وسينتهي عما نهى الله عنه حتى يوفق.
-أن بني ءادم قسمين إما معتق نفسه بامتثال أمر الله واجتناب نهيه وإما موبق لها بانتهاك الحرمات و ترك الواجبات.
-في الحديث حث على الاجتهاد في العمل الصالح وترك الحرام لأنني إلا لم أفعل ذلك أوبقتها.
الدرجة: أ+

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجالس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir