دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > خطة التأسيس العلمي > صفحات الدراسة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 ذو الحجة 1436هـ/4-10-2015م, 03:43 PM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي فتح صفحة للطالب اشرف بن عبد الرحمن الدبابى

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه صفحة الدراسة للمستوى الاول للطالب اشرف بن عبد الرحمن الدبابى
اللهم يسر واعن .

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 1 ربيع الأول 1437هـ/12-12-2015م, 01:22 AM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي مجلس مذاكرة فضل

المجموعة الأولى :
س1: ما حكم طلب العلم؟
ينقسم حكم طلب العلم الى اقسام بحسب ما يتعلق به الطلب الى واجب عينى وكفائى
والواجب هو ما لا تستقيم عبادة العبد وتصلح الا يه وهو ما لا يسع المسلم جهله فى امور الصلاة والزكاة والحج والصيام والجهاد وكل عمل واجب يشرع فيه العبد ولا قوام للواجب الا به
وما زاد عن ذلك الحد فهو كفائى ان قام به البعض الى حد كفاية الباقين سقط عن الباقين
س2: بيّن عناية السلف الصالح بطلب العلم.
علم السلف الصالح رضوان الله عليهم ان لا قوام للدين ولا صيانة لجنابه الا بالعلم والعناية به ونشره ومما ثبت عنهم فى ذلك قول بن سيرين رضى الله عنه وغيره انه قال : ان هذا العلم دين فالينظر احدكم ممن يأخذ دينه
وقول الشافعى رضى الله عنه : "ليس بعد أداء الفرائض شيء أفضل من طلب العلم، قيل له: ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله".
وقول سفيان : ما عبد الله بعد الفرائض بشىء احب من طلب العلم
وما ثبت عن مالك رضى الله عنه فيما يرويه تلميذه يحيى بن سعيد انه قال : "أول ما حدثني مالك بن أنس حين أتيته طالبًا -لما ألهمني الله إليه في أول يوم جلست إليه-، قال لي: اسمك؟ قلت: أكرمك الله يحيى، وكنت أحدث أصحابي سنًا -يعني أصغرهم سنًا-، فقال لي: يا يحيى، الله الله، عليك بالجد في هذا الأمر، وسأحدثك في ذلك بحديث يرغبك فيه، ويزهدك في غيره؛ قال الإمام مالك: قدم المدينة غلام من أهل الشام بحداثة سنك، فكان معنا يجتهد ويطلب حتى نزل به الموت، فلقد رأيت على جنازته شيئًا لم أر مثله على أحد من أهل بلدنا، لا طالب ولا عالم، فرأيت جميع العلماء يزدحمون على نعشه، فلما رأى ذلك الأمير، أمسك عن الصلاة عليه، وقال: قدموا منكم من أحببتم، فقدم أهل العلم ربيعة -وكان من أئمة العلماء في المدينة-، ثم نهض به إلى قبره، قال مالك: فألحده في قبره ربيعة، وزيد بن أسلم، ويحيى بن سعيد، وابن شهاب، وأقرب الناس إليهم: محمد بن المنذر، وصفوان بن سليم، وأبو حازم وأشباههم، وبنى اللّبِن على لحده ربيعة، وهؤلاء كلهم يناولونه اللّبِن!"
وما ورد وثبت عن السلف مما يبين عنايتهم بالعلم واهله مشحونة به كتبهم واثارهم مما لا يحصيه قلم ولا يكفيه كتاب .

س3: اذكر بعض الأمثلة للعلوم التي لا تنفع وبيّن خطر الاشتغال بها وضرر تعلّمها بإيجاز.
من العلوم ما ينفع ومنها ما يضر ومن امثلة العلوم الضارة علم السحر والكهانة والتنجيم والفلسفة والكلام والمنطق وغيرها مما هو على شاكلتها مما لا ينبنى عليه عمل او يورث البغضاء
وهذه العلوم انما عدت من العلوم الضارة لما يترتب على الاشتغال بها من مخالفة لاصل الشرع او مناهضة له او مما تعمل على الخروج بالشرع الحنيف عن صراطه المستقيم بالباس هذه العلوم الباطلة لباس الشرع فيظنها الجاهل والغافل من الشرع كمن سمى الفلسفة الفلسفة مثلا بعلم الحكمة وزاد عليها بعضهم وقال الفلسفة الاسلامية وهى قائمة على مبادىء كفرية فى اصلها اذ تجعل كل شىء قابل للشك وكعلم السحر والكهانى والتنجيم وما يترتب عليه من احداث العداوة والبغضاء بين المسلمين وتأجيج العداواة بينهم وغير ذلك

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 1 ربيع الأول 1437هـ/12-12-2015م, 09:38 AM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي مجلس مذاكرة دروس سورة الفاتحة

المجموعة الأولى:
س1: بيّن معنى البسملة باختصار.
المعنى : ابتدأ بكل اسم لله تعالى فيما شرعت فيه من التلاوة لان لفظ (اسم ) مفرد مضاف فيعم جميع الاسماء الحسنى واخصها ما ذكر فى البسملة وهو (الله -الرحمن -الرحيم ) و( الله ) اى المعبود بحق دون سواه المتصف بكل صفات الالوهيو والكمال على اتم مراد و (الرحمن -الرحيم )اى انه تعالى ذو الرحمةِ الواسعةِ العظيمةِ التي وسعتْ كُلَّ شيءٍ، وتشمل كل موجود وخص بها عباده المؤمنين بان جعل لهم الرحمةُ المطلقةُ، ومَنْ عَداهُمْ فلهمْ نصيبٌ منهَا.

وقد اختلف فى البسملة هل هى اية من كل سورة اوبعض اية من كل سورة او اية من الفاتحة فقط دون سواها واتفق على انها اية من سورة النمل
س2: ما فائدة تقديم المعمول في قوله تعالى: {إياك نعبد وإياك نستعين}
تقديم المعمول يفيد الحصر فيثبت الحكم للمذكور وينفيه عما عداه فكانه يقول نعبدك ولا نعبد غيرك ونستعين وبك ولا نستعين بغيرك
س3: بيّن الفوائد السلوكية التي استفدتها من دراستك لتفسير سورة الفاتحة.
الفوائد السلوكية كثيرة واهمها
-انما البركة تكون فى البدأ بذكر الله على كل امر مشروع
-توحيد الله فى الوهيته وربوبيته واسمائه وصفاته
-صرف جميع العبادات لله وحده دون غيره
-العلم وحده دون العمل لا يقود العبد الى الصراط المستقيم الا ان ينبنى على العلم عمل صالح مقبول
-ان العلم دون عمل كمثل العمل على غير علم كلاهما يضلان صاحبه عن الصراط المستقيم
-من اراد ان يكون على الصراط المستقيم التى ارتضاها الله لعباده ينبغى عليه تحصيل العلم الشرعى والعمل الصالح المبنى عليه ومن قصر فى العمل كان كبنى اسرائيل المغضوب عليهم ومن عمل على غير علم كان كاهل الصليبب
-ان هذه الامة معصومة مصانة قائمة على الصراط السوى ما دامت قائمة على العلم النافع والعمل الصالح
-ان من اخص خصائص العبودية لله حسن العبادة له وصرفها اليه والاستعانة به وحده دون سواه

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 1 ربيع الأول 1437هـ/12-12-2015م, 10:12 AM
أشرف بن عبد الرحمن الدبابي أشرف بن عبد الرحمن الدبابي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 246
افتراضي مجلس مذاكرة تفسير سورة عم والنازعات

المجموعة الأولى:
س1: ما المراد بـ " النبإ العظيم " في قوله تعالى : { عم يتساءلون. عن النبإ العظيم } ؟
النبأ العظيم هو الخبر العظيم الهائل وورد ان المقصود به القرآن العظيم وقيل يوم القيامة وكلاهما محتمل
س2: اذكر المقسم به والمقسم عليه في سورة النازعات.
المقسم به هو ( الملائكة الكرام واوصافهم وافعالهم الجليلة )
والمقسم عليه متردد بين قولين ذكرهما الامام السعدى رحمه الله
الاول هو البعث والجزاء ودليله الاتيان بما يجرى يوم القيامة من احوال واحداث
الثانى ان المقسم به والمقسم عليه متحدان لكون الايمان بهم من الاركان الستة للايمان والايمان بافعالهم ايمان بما يصدر عنهم ومنها البعث والجزاء وهو من جملة وظائه الملائكة قبل واثناء وبعد البعث مما كلفهم الله به
س3: من خلال دراستك لسورتي النبإ والنازعات ، بماذا ترد على من ينكر البعث يوم القيامة ؟
يكفى فى الرد عليه ان يلفت نظره الى ايات الله فى كونه كيف جعل الله الارض على هذه الهيئة مما يستطيع بها الانسان ان يتخذها سكنا الى ان يلقى مصيره وجعل فى من صنوف المعايش ما تحفظ به الديمومة والحياة الى اجل الله الات ويكفى ان ينظر الى ما فى هذه الارض من عجائب قدرة الله كالجبال التى جعلت للارض كالاوتاد ويكفيه ان يصرف بصره الى السماء وما فيها وما ينزل منها من خيرا نافع او برق خاطف او رعد قاتل وريح عاصف والى النجوم والشمس والقمر والافلاك فكل ما فى الارض انما هو من اثار قدرة الله فهل ما يخلق كل ذلك ويقدر على تدبيره وتصريفه وهو هين عليه يعجز عن بعثه يوم القيامة وحشره وحسابه ؟!
س4:فسر قوله تعالى (ان للمتقين مفازا حدائق وأعنابًا. وكواعب أترابًا }
وصف الله حال ذلك الفريق المجتبى من عباده ممن امن به واتقاه عز وجل بانه جعل لهم بين مهالك يوم القيامة واهوالها طريقا ومفازا وملجأ امنا لهم دون سواهم ممن عصاه وكفر به وان بنهاية هذا الطريق اعد لهم جنات ومقام عظيم تحوظه الحدائق العظيمة المحاطة بالاشجار الملتفة والفواكه الكثيرة المتنوعة وزوجات من الحور العين على وفق ما تشتهيه النفوس جمال من هيئة ذوات وسلامة قوام فلليس فيهم ضعف اثر فيهن او نال من تمام جمالهن مما يضطرأ على نساء الدنيا من ضعف او انكسار او هزال يذهب جمالهن ويزهد بسببه فيهن من يراهن وكلهن (الحور )اتراب متقاربون فى الجمال والهيئة والعمر
س5: اذكر الفوائد السلوكية التي استفدتها من قوله تعالى : {فقل هل لكَ إلى أن تزكى}.
-على الداعية ان لا يزهد فى هداية احد من الخلق مهما بلغت معصيته وعظم ذنبه فهذا موسى واخاه على عظيم قدرهما بعثهما الله الى طاغية زمانه مع علمه بجحوده ونكرانه
-على الداعية الى الله ان يسعى فى ابلاغ ما امر بابلاغه والنتائج ليست من شأنه وانما الله يهدى اليه من يريد
-ان الانسان عندما يقبل داع الله له انما يزكى نفسه ويطهرها من الادران وينجوا بها من الخسران

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
صفحة, فتح


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir