دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > العقيدة > مكتبة علوم العقيدة > أصول الاعتقاد > كتاب السنة للخلال

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 3 جمادى الأولى 1432هـ/6-04-2011م, 08:52 PM
الصورة الرمزية ساجدة فاروق
ساجدة فاروق ساجدة فاروق غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 6,511
افتراضي باب وفاة أبي بكر ومرثية علي لأبي بكر

باب وفاة أبي بكر ومرثية علي لأبي بكر
350 - أخبرنا أحمد بن منصور المروذي الخراساني يعرف بزاج يكنى أبا صالح قال ثنا أحمد بن مصعب المروزي عن عمر بن إبراهيم بن خالد القرشي عن عبد الملك بن عمير عن أسيد بن صفوان وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وعلي بن حرب الطائي قال حدثني دلهم بن يزيد قال ثنا العوام بن حوشب قال حدثني عمر بن إبراهيم الهاشمي
[السنة للخلال: 1/283]
عن عبد الملك بن عمير عن أسيد بن صفوان وكانت له صحبة برسول الله صلى الله عليه وسلم قال لما قبض أبو بكر الصديق رحمه الله وسجى عليه ارتجت المدينة بالبكاء قال علي بن حرب ودهش الناس كيوم قبض النبي صلى الله عليه وسلم فجاء علي بن أبي طالب رحمه الله باكيا مسرعا فقال زاج مسترجعا وهو يقول اليوم انقطعت خلافة النبوة حتى وقف على باب البيت الذي فيه أبو بكر رحمه الله قال علي بن حرب مسجا فقال رحمك الله أبا بكر كنت ألف رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنسه ومستراحه ونعته وموضعا لسره ومشاورته وأول القوم إسلاما وأخلصهم إيمانا وأشدهم يقينا وأخوفهم لله وأعظمهم غنى في دين الله وأحوطهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحدبهم على الإسلام وأيمنهم على أصحابه وأحسنهم صحبة وأكثرهم مناقبا قال علي بن حرب وأفضلهم مناقبا وأفضلهم سوابقا قال علي بن حرب وأكثرهم سوابقا وأرفعهم درجة وأقربهم وسيلة وأشبههم برسول الله صلى الله عليه وسلم هديا وسيفا درجة وفضلا قال علي بن حرب وأقربهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسا وأشبههم به هديا وخلقا وسمتا وفعلا وأشرفهم منزلة وأكرمهم علية
[السنة للخلال: 1/284]
وأوثقهم عنده فجزاك الله عن الإسلام خيرا وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرا قال علي بن حرب صدقت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين كذبه الناس فسماك الله في تنزيله صديقا فقال والذي جاء بالصدق وصدق به أبو بكر وواسيت رسول الله صلى الله عليه وسلم حين تخلوا وقمت معه عند المكاره حين عنه قعدوا وصحبته في الشدة أكرم الصحبة ثاني اثنين وصاحبه في الغار والمنزل عليه السكينة ورفيقه في الهجرة وخلفته في دين الله وأمته أحسن الخلافة قال علي بن حرب ورفيقه في الهجرة ومواطن الكره خلفته في أمته بأحسن الخلافة حين ارتد الناس وقمت بالأمر ما لم يقم به خليفة نبي قال علي بن حرب وقمت بدين الله قياما لم يقمه خليفة نبي قويت حين ضعف أصحابك ونهضت حين وهنوا قال زاج حين وهن أصحابك وبرزت حين استكانوا وقويت حين ضعفوا ولزمت منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ هموا قال علي بن حرب إذ هم أصحابه كنت خليفته حقا لم تنازع ولم تصدع قال علي بن حرب ولم تصد برغم المنافقين وكبت الكافرين وغيظ الباغين وكره الحاسدين وصغر الفاسقين وقمت بالأمر حين فشلوا ونطقت حين تتعتعوا مضيت بنور إذ وقفوا قال علي بن حرب ومضيت بنور الله إذ وهنوا فاتبعوك فهدوا كنت أخفضهم صوتا وأعلاهم فوقا وأقلهم كلاما وأصوبهم منطقا وأطولهم صمتا وأبلغهم قولا وأكبرهم رأيا وأشجعهم نفسا قال زيادة علي بن حرب وأشجعهم قلبا وأشدهم يقينا وأحسنهم عقلا قال زاج وأشرفهم عملا
[السنة للخلال: 1/285]
وأعرفهم بالأمور كنت والله للدين يعسوبا أولا حين نفر عنه الناس وأخيرا حين أقبلوا قال علي بن حرب كنت أولا حين نفروا عنه وأخيرا حين أفشلوا كنت للمؤمنين أبا رحيما إذ صاروا عليك عيالا قال علي بن حرب صاروا عليك عيلا فحملت أثقال ما عنه ضعفوا ورعيت ما أهملوا وحفظت ما أضاعوا لعلمك بما جهلوا شمرت إذ خنعوا قال علي بن حرب وشمرت ما اتجعوا وعلوت إذ هلعوا وصبرت إذ جزعوا ودركت أوثار ما طلبوا قال علي بن حرب وأدركت آثار ما طلبوا وراجعوا رشدهم برأيك فظفروا ونالوا بك ما لم يحتسبوا كنت على الكافرين عذابا صبا قال علي بن حرب عذابا واصبا ونهبا وللمسلمين غيثا وخصبا قال زاج وللمؤمنين رحمة وأنسا وحصنا فطرت والله بغنايها وفزت بجبايها وذهبت بفضايلها وأدركت سوابقها قال علي بن حرب وأحرزت سوابقها لم تفلل حجتك ولم تضعف نصرتك ولم تختر نفسك ولم يزغ قلبك كنت كما لجبل فلا تحركه العواصف ولا تزيله القواصف كنت كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمن الناس عليه في صحبتك وذات يدك وكنت كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ضعيفا في بدنك قويا في أمر الله متواضعا في
[السنة للخلال: 1/286]
نفسك عظيما عند الله جليلا في أعين المؤمنين كبيرا في أنفسهم قال علي بن حرب جليلا في الأرض كبيرا عند المؤمنين لم يكن لأحد فيك مغمز ولا لقائل فيك مهمز ولا لأحد فيك مطمع ولا لمخلوق عندك هوادة الضعيف الذليل عندك قوي عزيز حتى تأخذ له بحقه والقوي العزيز عندك ذليل حتى تأخذ منه الحق القريب والبعيد في ذلك سواء أقرب الناس إليك أطوعهم لله وأتقاهم له شأنك الحق والصدق والرفق قول حكم وحتم قال علي بن حرب قولك حق وحتم وأمرك حكم وحزم قال علي بن حرب وأمرك جبار وحزم ورأيك علم وعزم فأقلعت وقد نهج السبيل وسهل العسير وأطفئت النيران وقوي الإيمان واعتدل بك الدين وثبت الإسلام والمسلمين قال علي بن حرب الإسلام والمؤمنون وقوي الإيمان وظهر أمر الله ولو كره الكافرون فجليت عنهم فأبصروا فسبقت والله سبقا بعيدا وأتعبت من بعدك إتعابا شديدا وفزت بالخير قال علي بن حرب بالحق فوزا مبينا فجللت عن البكا وعظمت رزيتك في السماء قال علي بن حرب في السنا وهدت مصيبتك الأنام فإنا لله وإنا إليه راجعون رضينا عن الله قضاءه وسلمنا له أمره فوالله لي يصاب المسلمون بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثلك أبدا كنت للدين عزا وحرزا وكهفا وللمؤمنين فيه وحصنا وغيثا فألحقك الله بميتة نبيك ولا أحرمنا
[السنة للخلال: 1/287]
أجرك قال علي بن حرب وللمسلمين حصنا وأنسا وعلى المنافقين غليظا وغيظا وكظما والحمد لله لا أحرمنا الله أجرك ولا أضلنا بعدك فإنا لله وإنا إليه راجعون قال فسكت الناس حتى انقضى كلامه ثم بكوا عليه حتى علت أصواتهم وقالوا صدقت يا ختن رسول الله قال علي بن حرب وقالوا صدقت يا ابن عم رسول الله
351 - أخبرنا علي بن حرب قال ثنا قريش بن أنس عن صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن سويد بن زيد قال مررت بمسجد النبي صلى الله عليه وسلم وأبو ذر جالس وحده فاغتنمت ذلك فجلست إليه فذكر عثمان فقال لا أقول لعثمان إلا خيرا بعد الذي رأيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم كنت أتتبع خلوات رسول الله صلى الله عليه وسلم أتعلم منه فمر بي واتبعته فدخل حائطا ودخلت معه فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا أبا ذر ما جاء بك قلت الله ورسوله إذ جاء أبو بكر فسلم وجلس عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاء عمر فسلم وجلس عن يمين أبي بكر إذ جاء عثمان فسلم وجلس عن يمين عمر فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم أخذ سبع حصيات أو تسع حصيات في كفه فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد أبي بكر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن
[السنة للخلال: 1/288]
ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد عمر فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل ثم وضعهن فخرسن ثم أخذهن النبي صلى الله عليه وسلم فوضعهن في يد عثمان فسبحن حتى سمعت لهن حنينا كحنين النحل وضعهن فخرسن
352 - أخبرنا علي بن حرب قال حدثنا سفيان عن أبي إسحاق الهمداني عن عبد خير عن علي قال خير هذه الأمة أبو بكر ثم عمر
[السنة للخلال: 1/289]
353 - أخبرنا علي بن حرب قال ثنا القاسم عن سفيان قال: قال محارب بن دثار بغض أبي بكر وعمر نفاق
354 - أخبرنا علي بن حرب قال ثنا محمد بن الفضيل عن أبيه عن الرجال بن سالم عن عطاء بغض العربي المولى نفاق
355 - أخبرنا علي بن حرب قال ثنا سفيان قال ثنا إسماعيل بن دثار قال: قال رجل لشريك شيئا في أمر علي فقال يا جاهل ما علمنا بعلي حتى خرج فصعد هذا المنبر فوالله ما سألناه حتى قال لنا تدرون من خير هذه الأمة بعد نبيها فسكتنا فقال أبو بكر وعمر يا جاهل
[السنة للخلال: 1/290]
أفكنا نقوم فنقول له كذبت
356 - أخبرنا علي قال أنبأ أبو مسعود الزجاج عن أبي سعد عن أبي يعلى قال سألت ابن الحنفية من خير الناس فقال لقد سألتني عما سألت عنه أبي فقال أبو بكر وعمر ثم قال أبوك رجل من المسلمين
357 - أخبرنا علي قال ثنا ابن فضيل عن أبن أبي خالد عن عامر قال قاتل علقمة مع علي حتى عرج بصفين فقال علقمة لقد هلك قوم من هذه الأمة برأيهم في علي كما هلكت النصارى في عيسى بن مريم عليه السلام
[السنة للخلال: 1/291]
358 - أخبرنا الميموني قال ثنا القعنبي قال ثنا عيسى يعني ابن يونس عن عمر بن سعيد عن عبد الله بن أبي مليكة قال كنا نترحم على عمر حتى وضع على سريره رحمه الله فجاء رجل فترحم عليه وقال ما أحد أحب إلي أن ألقى الله عز وجل بعمله منك وإن كنت لأظن أن يجعلك الله مع صاحبيك فإني كنت أكثر أن أسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كنت أنا وأبو بكر وعمر وذهبت أنا وأبو بكر وعمر وقلت أنا وأبو بكر وعمر وكنت أظن ليجعلك الله مع صاحبيك فالتفت فإذا هو علي بن أبي طالب رحمه الله
359 - أخبرنا الميموني قال ثنا أبو النضر قال ثنا شعبة عن عمرو بن
[السنة للخلال: 1/292]
مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة يقول سمعت عليا يقول ألا أخبركم بخير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر وبعد أبي بكر عمر
360 - أخبرنا الميموني قال ثنا أبو النضر قال ثنا شعبة عن عمرو بن مرة قال سمعت عبد الله بن سلمة قال: قال عبد الله إذا ذكر الصالحون فحيهلا بعمر
361 - أخبرنا عبد الملك قال ثنا أبو النضر قال سمعته عن قيس بن مسلم عن طارق بن شهاب عن عبد الله مثله
362 - أخبرنا عبد الملك قال ثنا أبو النضر قال ثنا شعبة قال عمرو بن مرة أخبرني قال سمعت أبا البختري الطائي قال: قال علي يهلك في رجلان عدو مبغض ومحب مفرط
[السنة للخلال: 1/293]
363 - أخبرنا عبد الملك قال ثنا أبو عمرو شبابة المدايني قال ثنا الفرات بن السائب عن ميمون بن مهران قال لقيت ابن عمر بالمدينة فقلت إني أحب أن أعلم كيف كان مقتل عمر فقال إذن أعلمك أن أبا لؤلؤة عبدا للمغيرة بن شعبة أتاه يشكو إليه ما يكلفه المغيرة من الضريبة قال عليك قال أربعة دراهم في الشهر قال وما عملك قال أصنع هذه الأرحية فوعده أن يكلم مولاه فخرج يتهدده فقال ما يقول العبد قالوا أحمق ثم أرسل إلى المغيرة فقال اتق الله فيما خولت وخفف عن غلامك وأراد الإصلاح فيما بينهما فخرج الخبيث فصنع مدية لها رأسان مقبضها في وسطها فدخل المسجد صلاة الفجر وعمر رحمه الله معه درته يأمر الناس بتسوية الصفوف يقول سووا بين مناكبكم لا تختلفوا فتختلف صدوركم فطعنه تسع طعنات فقال عمر رحمه الله دونكم الكلب فقد قتلني فثار إليه الناس فجعل لا يدنو إليه أحد إلا أهوى إليه فطعنه فطعن يومئذ ثلاثة عشر إنسانا فمات منهم ستة في المسجد رحمهم الله واحتمل عمر رحمه الله فأدخل إلى بيته فكادت الشمس تطلع ولم يصلوا الفجر فدفع في قفا عبد الرحمن بن عوف فقرأ قل هو
[السنة للخلال: 1/294]
الله أحد إذا جاء نصرالله والفتح مبادرة للشمس ثم انجفل الناس إلى منزل عمر رحمه الله فقال لي أي بني اخرج إلى الناس فأقرئهم السلام ورحمة الله وسلهم عن ملاء كان هذا منهم فخرج إليهم فذكر ذلك لهم فقالوا معاذ الله وحاش لله والله لوددنا أنا فديناه بالآباء والأبناء والله ما أتى علينا يوم قط بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم أعظم من هذا اليوم ثم قال لابن عباس سل الناس هل يثبتون لي قاتلا فقال نعم قتلك قين المغيرة بن شعبة فاستهل بحمد الله عز وجل إلا يكون ذو حق في الفيء إنما استحل دمه بما استحل من فيه عن غير موامرته وكان أول من دخل عليه علي وابن عباس فلما نظر إليه ابن عباس بكى فقال أبشر يا أمير المؤمنين بالجنة قال تشهد لي بذلك قال فكأنه كع فضرب علي بن أبي طالب رحمه الله منكبه فقال أجل فاشهد وأنا على ذلك من الشاهدين فقال عمر كيف قال ابن عباس كان إسلامك عزا وولايتك عدلا وميتتك شهادة فقال لا والله لا تغروني من ربي وديني ثكلت عمر أمه إن لم يرحمه ربه ثم قال ورأسه في حجري ضع رأسي بالأرض فقلت إنه يشق عليك أن تصوب فقال ضعه ثكلتك أمك فلما وضعته فقال انطلق إلى أمي عائشة رحمها الله فسلها أن تصفح لي عن مضجعها الذي أعدته بين بعلها وأبيها فإن
[السنة للخلال: 1/295]
فعلت فادفنوني موضعها وإلا امضوا بي إلى البقيع فخرجت حتى أتيت منزل عائشة فضربت الباب فقالت من هذا فقلت هذا عبد الله ابنك فرحبت بي فقالت مجيء ماجيت فقلت تركت عمر يتشحط في الموت وهو يقرئك السلام ورحمة الله ويسألك أن تصفحي عن مضجعك الذي أعديته بين رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر رحمه الله قالت وما الذي أصابه قلت طعنة قين المغيرة بن شعبة قالت صدقني خليلي يعني النبي صلى الله عليه وسلم قد كان أخبرني أن وفاته شهادة هنيا مريا والله ما كنت أريد أن يدخل بينهما بشر غيري فأما إذ سبقني سبقني إلى الآخرة فليس لحاجته مترك قل نعم ونعما عين فلما أتيته قال مهيم قلت قد فعلت قال جزاها الله خيرا في المحيا والممات فإن أصبت فاستأذنها ثانية فإن تمت وإلا فامضوا بي إلى البقيع ثم قال له من حوله استخلف علينا رجلا ترضاه فقال ما أريد أن أتحملها حيا وميتا قال: قال المسلمون يرضون عبد الله بن عمر قال حسب آل الخطاب أن يدان منهم رجل بالخلائق ما نظرت له إذا قالوا أفتاركنا أنت ثلث بعضنا على بعض فلا تشير علينا قال إن أردتم أن أشير عليكم فعلت فقالوا إنا نريد ذلك فقال رؤوس قريش الذين يصلحون للخلافة مع ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر أنهم من أهل الجنة سبعة نفر منهم سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل من أهلي ولست مدخله فيهم والنجبا الستة عثمان وعلي ابني عبد مناف وسعد وعبد الرحمن بن عوف خال
[السنة للخلال: 1/296]
الرسول وطلحة والزبير ويصلي بالناس صهيب وأحضروا عبد الله بن عمر فإن أجمع خمسة وأبى واحد فاجلدوا عنقه
364 - أخبرنا إبراهيم بن مالك قال ثنا أبو أسامة عن هشام بن عروة عن عائشة قالت كنت أدخل البيت الذي فيه قبر الرسول وأبي وأنا حاسرة وأقول إنما هو أبي وزوجي فلما دفن فيه عمر لم أدخله إلا وأنا مستترة حياء من عمر
[السنة للخلال: 1/297]


التوقيع :
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
باب, وفاة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:24 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir