دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المتابعة الذاتية في برنامج الإعداد العلمي > منتدى مجموعة المتابعة الذاتية

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #24  
قديم 3 محرم 1438هـ/4-10-2016م, 04:12 PM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
س1: ما حكم طلب العلم؟
ج1/ طلب العلم من أعظم القربات وأحبها الى الله عزوجل ؛ ولهذا أثنى الله على أهلها ومدحهم .قال الله تعالى ( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}. وقال تعالى: {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ}.
وطلب العلم منه مايكون طلبه فريضه على المسلم ومنه مايكون طلبه نافله وفرض كفاية ؛ فما كان طلبه فرض عين وهو مايجب على العبد أن يؤديه ويتعلمه من القدر الواجب عليه من العبادات ؛كتعلم التوحيد والصلاة وتعلم أحكام البيع والشراء لمن أراد التجارة وتعلم أحكام الحج لمن أراد أن يحج وهكذا .
أما مازاد على القدر الواجب من العلم فهو فرض كفايه على الأمة .

س2: بيّن عناية السلف الصالح بطلب العلم.
ج2/ السلف رحمهم الله تعالى كانوا قدوة صالحة في العلم يحتذى بها كل طالب العلم , فكان اهتمامهم بالعلم وطلبه وشغفهم به ومحبتهم له ظاهر في حياتهم , فقد رحل جابر بن عبد الله رضي الله عنه من المدينة مسيرة شهر في حديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بلغه عن عبد الله بن أنيس، حتى سمعه عنه .وقال بعض الفقهاء: "بقيت سنين أشتهي الهريسة لا أقدر، لأن وقعت بيعها وقت سماع الدرس" )
فهذا شيء من أخبارهم في مابذلوه من أوقاتهم وماضحوا من ملذاتهم وشهواتهم وماكبادوا من المشاق والمخاطر في سبيل العلم وطلبه .
وكذالك اهتمامهم بالعمل بالعلم وخوفهم ألا يكونوا من أهله ؛ قال الحسن البصري ( كان الرجل يطلب العلم فلايلبث ذلك أن يرى ذلك في تخشعه وهديه ولسانه ويده وبصره ) وقال سفيان الثوري: (ما بلغني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط إلاّ عملت به ولو مرّة واحدة).
س3: اذكر بعض الأمثلة للعلوم التي لا تنفع وبيّن خطر الاشتغال بها وضرر تعلّمها بإيجاز.
ج3/ العلم نوعان :علم نافع وعلم غير نافع .
فالعلم النافع هي علوم الشريعة ومايتوصل بها من العلوم الدنيوية كالطب والهندسة التي فيها نفع للناس .
أما العلوم التي لاتنفع فهي :
أما علوم فيها مضره من تعلمها .
أو علوم نافعة حرم بركة الانتفاع بها لسبب ما .
وقد استعاذ به النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ( اللهم أني أعوذ بك من علم لاينفع ... ) وهي العلوم التي تشغل المسلم عن صراط الله المستقيم وتصرفه عن هدى الله الحكيم وتصده عن سبيل الله القويم ؛كعلوم الفلسفه وأهل الكلام والسحر والتنجيم ونحوه .
فاشتغال المسلم بهذه العلوم الضاره كفيلة بضياع وقته وضياع دينه وانحراف سلوكه ومنهجه عن هدى الله القويم .
فكان ممن سلف من الأمة أقوام اشتغلوا بهذه العلوم أضاعت بها أعمارهم كالبلخي والرازي والجويني وغيرهم , فلم يحصلوا غير القيل والقال وضياع الأعماروالأوقات بشهادتهم أنفسهم .
فالواجب على طالب العلم الإشتغال بما ينفع من الفقه في الدين والتحصيل في العلم وسؤال الله الثبات والعصمة وأن لايزيغ القلب بعد هدايته .

والله ولي التوفيق
الدرجة: أ
س2: فاتك ذكر: عناية السلف بالتأليف في فضل طلب العلم ، وذكر بعض مؤلفاتهم.
س3: يحسن بك ذكر أنواع العلوم التي لا تنفع (وذكر بعض الأمثلة على كل نوع)

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجالس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir