دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المتابعة الذاتية في برنامج الإعداد العلمي > منتدى مجموعة المتابعة الذاتية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 1 صفر 1438هـ/1-11-2016م, 12:54 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منيرة بنجر مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس مذاكرة القسم الثاني من عشريات ابن القيم

(ب)
1: لانشراح الصدر عشرة أسباب، اذكرها.
1- التوحيد ويزداد الانشراح بكمال التوحيد وقوته، فالشرك (ضد التوحيد) من أسباب ضيق الصدر
2- الهدى من أعظم أسباب انشراح الصدر، فالضلالة (ضد الهدى) من أسباب ضيق الصدر، قال تعالى: {فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقًا حرجًا كأنما يصعد في السماء}
3- النور الذي يقذفه الله في قلب العبد من نور الإيمان، قال تعالى: {أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه}
4- العلم فإنه يشرح الصدر ويوسعه وضده الجهل فإنه يضيق الصدر، وكلما اتسع علم العبد ازداد انشراح صدره، ويحصل هذا بالعلم الموروث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
5- الإنابة إلى الله والإقبال إليه ومحبته، فللمحبة أثر عظيم في انشراح الصدر وتنعم القلب
6- دوام ذكره سبحانه في كل حال، فللذكر تأثير عظيم في انشراح الصدر، وللغفلة أثر في ضيق العبد
7- الإحسان إلى الناس ببذل المال والجاه، فالكريم المحسن من أكثر الناس انشراحًا للصدر، بعكس البخيل فإنه من أضيق الناس صدرًا
8- الشجاعة، لأن سرور القلب وانشراحه محرم على كل جبان
9- إخراج الصفات التي تضيق انشراح الصدر كالبخل والجبن وغيرهما، لأن بقاء تلك الصفات لا تجلب الانشراح الكامل ويكون قلب العبد متذبذبًا بين انشراح وضيق
10- ترك فضول النظر والكلام والمخالطة والاستماع والنوم، فأسباب ضيق الصدر تأتي من هذه الفضول


2: ألفاظ القرآن المتضمّنة لمعانيه على ثلاثة أنواع:
الأول: ألفاظ في غاية العموم فدعوى التخصيص فيها يبطل مقصودها، ومثاله: قوله تعالى: {يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله}، {يا أيها الناس كلوا مما في الأرض حلالًا طيبًا}
الثاني: ألفاظ في غاية الخصوص ولا تحتمل العموم ، ومثاله: قال تعالى: {فلما ضقى زيد منها وطرًا زوجناكها}، {وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين}
الثالث: ألفاظ متوسط بين العموم والخصوص، ومثاله: {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير}، {قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم}


3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول الطعام، وضّح ذلك.
لأن فضول الطعام يدعو للغفلة عن ذكر الله، فمن غفل عن ذكر الله ساعة جثم عليه الشيطان وعظم تحكمه بالإنسان، ففضول الطعام يحرك العبد لفعل المعاصي ويثقله عن فعل الطاعات، فمن وقي شر بطنه فقد وقي شرًا عظيمًا، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما ملأ آدمي وعاءً شرًا من بطن).
أحسنتِ (أ)

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 1 صفر 1438هـ/1-11-2016م, 01:10 AM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء مشاهدة المشاركة
1- للعصمة من كيد الشيطان عشرة أسباب، اذكرها.
ج1/ 1- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم قال الله تعالى ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم )
2- قراءة المعوذتان قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ماتعوذ المتعوذون بمثلهما )
3- قراءة آية الكرسي جاء في الحديث ( فانه لايزال عليك من الله حافظ ولايقربك شيطان حتى تصبح )
4- قراءة سورة البقرة كما صح عن النبي صلى الله علية سلم قال ( لاتجعلو بيوتكم قبورا وإن البيت الذي تقرأ فيه البقرة لايدخله الشيطان )
5- قراءة خواتيم البقرة كما صح عن النبي أنه قال ( من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه )
6- قراءة أول سورة حم المؤمن الى قوله ( اليه المصير )
7- قول (لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ) مئة مرة تكون له حرز من الشيطان كما ثبت في الحديث الصحيح .
8- كثرة ذكر الله عزوجل
9- الوضوء والصلاة
10- إمساك عن فضول النظر والكلام والطعام ومخالطة الناس .


2:اذكر دليل ما يلي مما درست: التوكل على الله من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم.
ج2/ قوله تعالى ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) اي كافيه . ومن كان الله كافيه فلامطمع لأحد من الناس بإذاه إلا لأمر لابد منه .


3: بيّن معنى قوله تعالى:{ولذكر الله أكبر}.
فيها ثلاثة أقوال :
1- أن ذكر الله أكبر من كل شيء فهو من أفضل الطاعات ؛ لأن المقصود بالطاعات كلها إقامة ذكر الله .
2- أن معناه : أنكم اذا ذكرتم الله ذكركم الله فكان ذكر الله لكم أكبر من ذكركم له .
3- ولذكر الله أكبر من أن يبقى معه فاحشة ومنكر .
أحسنت (أ)
س3: لم تذكر المعنى الذي ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية.

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12 ربيع الأول 1438هـ/11-12-2016م, 07:24 PM
ختام عويض المطيري ختام عويض المطيري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 145
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
القسم الأول من عشريات ابن القيم


(أ)
1 بين أهمية علم السلوك وأثره على المؤمن؟

علم السلوك من أجل العلوم أنفعها للمؤمن , فهو يوجه المؤمن لسلوك الصراط المستقيم الذي يفضي إلى رضوان الله والجنة .
وبه يعرف السالك ربه عز وجل وكيف يداوي هذا القلب من أمراضه وايضا يعرف السبيل للخلاص من كيد الشيطان , وكيف يتعامل مع الابتلاءات وكل ما يجد عليه في السير إلى الله تعالى .

2: اذكر بعضا من آثار المعاصي ومضارها على العبد. [ما لا يقل عن سبعة مضار]
1/ زوال الرضا واستبداله بالسخط .
2/ زوال الطمأنينة والسكون إلى الله وستبدالها بالطرد .
3/ذلة بعد عز .
4/ أسير لعدائه.
5/ وحشة في القلب وخوف .
6/ سواد الوجه وظلمة في القلب وحزن وألم .
7/ وقوعه في بئر الحسرات .

3: حُجُب قلب العبد عن ربه تنشأ من أربعة عناصر هي:

أ:النفس . ويُحارب بـقوة الإخلاص
ب: الشيطان .ويُحارب بـترك الاستجابة لداعي الهوى فالشيطان هو من يدعي للهوى .
ج:الهوى . ويُحارب بـتحكيم أوامر الله سبحانه وتعالى وترك داعي الهوى .
د:الدنيا . ويُحارب بـالزهد وإخراجها من قلبه فلا بأس أن تكون بيده لكن لا يدخل حبها لقلبه.

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 23 ربيع الأول 1438هـ/22-12-2016م, 02:33 AM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 8,801
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ختام عويض المطيري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
القسم الأول من عشريات ابن القيم

(أ)
1 بين أهمية علم السلوك وأثره على المؤمن؟

علم السلوك من أجل العلوم أنفعها للمؤمن , فهو يوجه المؤمن لسلوك الصراط المستقيم الذي يفضي إلى رضوان الله والجنة .
وبه يعرف السالك ربه عز وجل وكيف يداوي هذا القلب من أمراضه وايضا يعرف السبيل للخلاص من كيد الشيطان , وكيف يتعامل مع الابتلاءات وكل ما يجد عليه في السير إلى الله تعالى .

2: اذكر بعضا من آثار المعاصي ومضارها على العبد. [ما لا يقل عن سبعة مضار]
1/ زوال الرضا واستبداله بالسخط .
2/ زوال الطمأنينة والسكون إلى الله وستبدالها بالطرد .
3/ذلة بعد عز .
4/ أسير لعدائه.
5/ وحشة في القلب وخوف .
6/ سواد الوجه وظلمة في القلب وحزن وألم .
7/ وقوعه في بئر الحسرات .

3: حُجُب قلب العبد عن ربه تنشأ من أربعة عناصر هي:

أ:النفس . ويُحارب بـقوة الإخلاص
ب: الشيطان .ويُحارب بـترك الاستجابة لداعي الهوى فالشيطان هو من يدعي للهوى .
ج:الهوى . ويُحارب بـتحكيم أوامر الله سبحانه وتعالى وترك داعي الهوى .
د:الدنيا . ويُحارب بـالزهد وإخراجها من قلبه فلا بأس أن تكون بيده لكن لا يدخل حبها لقلبه.

التقدير: (أ+)

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 25 ربيع الثاني 1438هـ/23-01-2017م, 01:34 AM
أبو مالك محمد عيسى أبو مالك محمد عيسى غير متواجد حالياً
طالب علم
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 289
افتراضي

(ب)

1: ما هي الأسباب الموجبة والجالبة لمحبة الله تعالى؟
الاجابة
1- قراء القران بتدبر وفهم معانيه. 2- التقرب إلى الله عز وجل بالنوافل بعد الفرائض. 3- دوام ذكر الله على كل حال. 4- ايثار محابة الله على محابك عند غلبات الهوى.
5- مطالعة القلب لاسمائه وصفاته. 6- مشاهده بره واحسانه. 7- انكسار القلب بين يدي الله عز وجل. 8- الخلوة به وقت السحر. 9- مجالسة المحبين والصادقين.
10- مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عز وجل.

2: هل محبة الله تعالى المجردة تحمل العبد على ترك المعاصي؟
الاجابة
المحبة المجرد لا توجب هذا الاثر ما لم تقترن بإجلال المحبوب وتعظيمه فإذا اقترنت كان الاثر الحياء والطاعة.

3: ذكر ابن القيم رحمه الله أن فراغ القلب سبب لانشغال القلب بعشق الصور والحب الفاسد، بين ذلك.
الاجابة
فراغ القلب من ذكر الله تعالى وانشغاله بالدنيا لفراغه من الذكر وعدم امتلاء القلب بالطاعة فيمتلئ بالمعصية فاشتغال القلب بغير الله تعالى يحول بينه وبين الطاعة.

4: امتنع الكفرة من اتباع الحق والعمل به بعد معرفته لأسباب مختلفة:
فامتنع إبليس، واليهود، وسائر المشركين بسبب: .....قيام مانع وهو اما حسد او كبر...............
وامتنع أبو طالب - عم النبي صلي الله عليه وسلم - بسبب: ....تخيل ان في الاسلام ومتابع الرسول ازراء وطعنا على الاباء والاجداد............
وامتنع فرعون وقومه، وهرقل بسبب:.........مانع الرياسة والملك............
وامتنع كثير من أهل الكتاب بسبب: ............مانع الشهوة والمال............

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 28 ربيع الثاني 1438هـ/26-01-2017م, 11:31 PM
هيئة التصحيح 12 هيئة التصحيح 12 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
المشاركات: 2,147
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك محمد عيسى مشاهدة المشاركة
(ب)

1: ما هي الأسباب الموجبة والجالبة لمحبة الله تعالى؟
الاجابة
1- قراء القران بتدبر وفهم معانيه. 2- التقرب إلى الله عز وجل بالنوافل بعد الفرائض. 3- دوام ذكر الله على كل حال. 4- ايثار محابة الله على محابك عند غلبات الهوى.
5- مطالعة القلب لاسمائه وصفاته. 6- مشاهده بره واحسانه. 7- انكسار القلب بين يدي الله عز وجل. 8- الخلوة به وقت السحر. 9- مجالسة المحبين والصادقين.
10- مباعدة كل سبب يحول بين القلب وبين الله عز وجل.

2: هل محبة الله تعالى المجردة تحمل العبد على ترك المعاصي؟
الاجابة
المحبة المجرد لا توجب هذا الاثر ما لم تقترن بإجلال المحبوب وتعظيمه فإذا اقترنت كان الاثر الحياء والطاعة.

3: ذكر ابن القيم رحمه الله أن فراغ القلب سبب لانشغال القلب بعشق الصور والحب الفاسد، بين ذلك.
الاجابة
فراغ القلب من ذكر الله تعالى وانشغاله بالدنيا لفراغه من الذكر وعدم امتلاء القلب بالطاعة فيمتلئ بالمعصية فاشتغال القلب بغير الله تعالى يحول بينه وبين الطاعة.

4: امتنع الكفرة من اتباع الحق والعمل به بعد معرفته لأسباب مختلفة:
فامتنع إبليس، واليهود، وسائر المشركين بسبب: .....قيام مانع وهو اما حسد او كبر...............
وامتنع أبو طالب - عم النبي صلي الله عليه وسلم - بسبب: ....تخيل ان في الاسلام ومتابع الرسول ازراء وطعنا على الاباء والاجداد............
وامتنع فرعون وقومه، وهرقل بسبب:.........مانع الرياسة والملك............
وامتنع كثير من أهل الكتاب بسبب: ............مانع الشهوة والمال............
الدرجة: أ
س3: ذكر ابن القيم - رحمه الله - أنه لابد من اشتغال القلب بما يصدّه عن الحب الفاسد، وعشق الصور؛ وذلك بأن لا تترك النفس محبوباً إلا لمحبوبٍ أعلى منه، أو خشيةَ مكروهٍ حصولُه أضرُّ عليهِ من فوات هذا المحبوب، وهذا يحتاجُ صاحبُه إلى أمرين، إن فَقَدَ واحدًا منهما لم ينتفع بنفسه:
أحدهما: بصيرةٌ صحيحةٌ يفرِّقُ بها بينَ درجاتِ المحبوبِ والمكروه؛ فيؤثر أعلى المحبوبين على أدناهما، ويحتمل أدنى المكروهين ليتخلَّص من أعلاهما.
الثاني: قوَّةُ عزم وصبر يتمكَّنُ بهما من هذا الفعل والترك.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجالس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir