دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 27 محرم 1438هـ/28-10-2016م, 11:55 AM
منيرة جابر الخالدي منيرة جابر الخالدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 364
افتراضي

أثابكم الله

في قوله تعالى:(فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالنُّورِ الَّذِي أَنْزَلْنَا وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ (8)) التغابن


قال السعدي رحمه الله في تفسيرها:
وما سِوَى الاهتداءِ بكتابِ اللَّهِ فهي عُلومٌ ضَرَرُها أكثَرُ مِن نَفْعِها، وشَرُّها أكثَرُ مِن خَيْرِها، بل لا خَيرَ فيها ولا نَفْعَ إلاَّ ما وَافَقَ ما جاءَتْ به الرُّسُلُ.



ما مراده رحمه الله في هذه العلوم؟
وما القول في الأقسام العلمية التي تدرس في كلية العلوم -فنفعها معلوم، وهي ليس لها علاقة بالكتاب والسنة- ؟

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 29 محرم 1438هـ/30-10-2016م, 05:40 PM
عقيلة زيان عقيلة زيان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - الامتياز
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 700
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة الشيخ أحسن الله إليكم و بارك الله في علمكم


قال الله تعالى :{ وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا 2وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}

عن بن عبّاسٍ قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: "من أكثر من الاستغفار جعل اللّه له من كلّ همٍّ فرجًا، ومن كلّ ضيقٍ مخرجًا، ورزقه من حيث لا يحتسب" رواه الإمام أحمد

لم أفهم وجه إيراد ابن كثير- رحمه الله تعالى - لهذا الحديث .ضمن تفسيره للآية..هل يريد أن ينبه أن الاستغفار هو جزء من معنى التقوى..أو أن التقوى لا تتم إلا بالاستغفار.أو لبين أن هناك أشياء أخرى جالب للرزق غير التقوى...أم له غرض آخر
جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 5 صفر 1438هـ/5-11-2016م, 05:23 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي

السلام عليكم
هل يمكن طرح مثال على استخراج الفوائد السلوكية من الآية ..وشكرا

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 6 صفر 1438هـ/6-11-2016م, 09:18 AM
الصورة الرمزية ساجدة فاروق
ساجدة فاروق ساجدة فاروق غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المشاركات: 6,510
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إجلال سعد علي مشرح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
هل يمكن طرح مثال على استخراج الفوائد السلوكية من الآية ..وشكرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تفضلي أختي، هذا الدرس فيه شرح وأمثلة وتطبيقات تجدينها في آخره، وفقكِ الله
http://www.afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=22776

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 6 صفر 1438هـ/6-11-2016م, 09:44 AM
هبة الديب هبة الديب غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 1,274
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إجلال سعد علي مشرح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال في درس تلخيص تفسير سورة التين ليوم الاثنين 2من محرم في البداية ذكرتم انه لا يجب وضع الآية ككل تحت المسائل التفسيرية وان لا نقول مامعنى ونذكر الآية ككل لكن قد ذكرتم في المسائل التفسيرية لقوله تعالى ((لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم )) ما معنى هذه الآية مع أني قرأت في الدروس السابقة ان لا أقوم بهذا لان الآية الواحد تحتوي على العديد مسائل تفسيرية فكيف أوافق بين الامرين
وجزاكم الله خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
حياكم الله أختي إجلال .
المقصد أن من الطلاب من يجعل الآية ككل مسألة واحدة فقط، ولا يفصل في البداية ما ذكره المفسرون من مسائل متضمنة لها فمثلا يقول :
- معنى قوله تعالى :( والتين والزيتون ).
-معنى قوله تعالى :( وطور سينين ).
.......
وهكذا .

فيكتفي فقط في ذكر المعنى الإجمالي ، وهذا لا ينبغي ، لأن التفاسير المعتمدة بين أيديكم لم يقتصر المفسرون فقط على المعنى الإجمالي وإنما تطرقوا لمسائل أكثر كالمقسم به والمراد بكل من التين والزيتون ..ومنهم من يذكر سبب نزول آية معينة ...وهكذا .

لذا تم تنبيه الطلاب على ذلك ، أما إن ذكر الطالب مسائل الآية جميعها ثم تطرق للمعنى الإجمالي فهو غاية المطلوب.

نسأل الله لكم التوفيق والسداد، وأن يزيدكم من فضله العظيم .

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 18 صفر 1438هـ/18-11-2016م, 03:16 AM
منيرة جابر الخالدي منيرة جابر الخالدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 364
افتراضي

أثابكم الله..

عندما نحدد موعد للاختبار ولا يتسع الوقت لإنهاء المذاكرة، أو لا يتسع للمراجعة وضبط المادة-لأن التحديد بناء على تقدير المدة المتوقعة للمذاكرة، ولا تسلم من شواغل وقواطع، فلا تكفي في بعض الأحيان- فنؤجل الاختبار بعد تحديده. هل يكون هذا إخلافا للوعد ويدخل في قوله تعالى:(كبر مقتا عند الله أن تقولوا مالا تفعلون)؟

- وهل يلزم بناء على قول الإمام مالك؛ أداء الاختبار ولو كان فيه غرم علينا بفقد الدرجات لعدم إتمام المذاكرة -بغض النظر عن سماح المعهد بالتأجيل-؟
- ولو كان العمل على قول الجمهور بأنه لا يلزم مطلقا. فما تكون منزلتنا عند الله، هل يصدق المقت من الله على من فعل ذلك؟

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 18 صفر 1438هـ/18-11-2016م, 04:06 AM
منيرة جابر الخالدي منيرة جابر الخالدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 364
افتراضي

أثابكم الله في قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ ...) الممتحنة



المخاطب حاطبا رضي الله عنه. - ذكر ذلك الأشقر رحمه الله في تفسير قوله تعالى (قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه) قال: أفلا تأسيت يا حاطب بإبراهيم- ؟

سمى الله صنيعه رضي الله عنه: ولاء (أولياء). مع أنه ذكر للرسول صلى الله عليه وسلم عندما سأله؛ أنه مؤمن بالله ورسوله ما غير ولا بدل؟


وقال السعدي رحمه الله في تفسير الآية: ...فإنَّ المَودَّةَ إذا حَصَلَتْ تَبِعَتْها النُّصْرةُ والْمُوالاةُ، فخَرَجَ العبْدُ مِن الإيمانِ وصارَ مِن جُملةِ أهْلِ الكُفْرانِ، وانفَصَلَ عن أهلِ الإيمانِ.
(فالمهوم منه: أن الموالاة تخرج المرء من الإيمان وتدخله في الكفر)





لم أفهم..

إن كان المخاطب هو رضي الله عنه، فما معنى الولاء في الآية، وكيف يفهم ما ذكره السعدي رحمه الله ؟

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 29 صفر 1438هـ/29-11-2016م, 11:22 AM
الشيماء وهبه الشيماء وهبه غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 1,465
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل :

في قوله عزّ وجلّ: {وقالت اليهود ليست النّصارى على شيء وقالت النّصارى ليست اليهود على شيء وهم يتلون الكتاب }

قال الزجاج : يعني به: أن الفريقين يتلوان التوراة، وقد وقع بينهم هذا الاختلاف, وكتابهم واحد، فدل بهذا على ضلالتهم، وحذر بهذا وقوع الاختلاف في القرآن.

فلماذا قال الزجاج أن كتاب اليهود والنصارى واحد هو التوراة وقد علمنا أن للنصارى كتاب آخر وهو الانجيل ؟
وجزاكم الله خيرًا .

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 27 ربيع الأول 1438هـ/26-12-2016م, 08:32 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي عن كتب علم التفسير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خير على جهدكم ووقتكم في إيصال العلوم إلى الناس
أريد الإستفسار عن كتب في علم التفسير من الإساسيات الى مرحلة الاتقان اذا امكن
وشكرا

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 27 ربيع الأول 1438هـ/26-12-2016م, 08:49 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي

أرجو الرد إن أمكن

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 1 ربيع الثاني 1438هـ/30-12-2016م, 11:51 PM
علاء عبد الفتاح محمد علاء عبد الفتاح محمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - الامتياز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 599
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم ونفع بكم، عندي سؤال عن كلام ابن كثير في تفسير سورة البقرة الآية الخامسة والعشرين حيث نقل الأقوال فيها قوله: "قالوا هذا الذي رزقنا من قبل وأتوا به متشابها" فذكر عن ابن جرير نصره لقول واختياره لقول آخر، وسأكتب ما فهمته من الكلام وأرجوا أن توضحوا لي إن كان هذا الفهم هو المقصود أم أني أخطأت فيه.


وقوله تعالى: {كلّما رزقوا منها من ثمرةٍ رزقًا قالوا هذا الّذي رزقنا من قبل} قال السّدّيّ في تفسيره، عن أبي مالكٍ، وعن أبي صالحٍ، عن ابن عبّاسٍ وعن مرّة عن ابن مسعودٍ، وعن ناسٍ من الصّحابة: {قالوا هذا الّذي رزقنا من قبل} قال: «إنّهم أتوا بالثّمرة في الجنّة، فلمّا نظروا إليها قالوا: هذا الّذي رزقنا من قبل في [دار] الدّنيا».
وهكذا قال قتادة، وعبد الرّحمن بن زيد بن أسلم، ونصره ابن جريرٍ.
وقال عكرمة: {قالوا هذا الّذي رزقنا من قبل} قال: «معناه: مثل الّذي كان بالأمس»، وكذا قال الرّبيع بن أنسٍ. وقال مجاهدٌ: «يقولون: ما أشبهه به».
قال ابن جريرٍ: وقال آخرون: بل تأويل ذلك هذا الّذي رزقنا من ثمار الجنّة من قبل هذا لشدّةٍ مشابهة بعضه بعضًا، لقوله تعالى: {وأتوا بهمتشابهًا} قال سنيد بن داود: حدّثنا شيخٌ من أهل المصّيصة، عن الأوزاعيّ، عن يحيى بن أبي كثيرٍ، قال: «يؤتى أحدهم بالصّحفة من الشّيء، فيأكل منها ثمّ يؤتى بأخرى فيقول: هذا الّذي أوتينا به من قبل. فتقول الملائكة: كل، فاللّون واحدٌ، والطّعم مختلفٌ».
وقال ابن أبي حاتمٍ: حدّثنا أبي، حدّثنا سعيد بن سليمان، حدّثنا عامر بن يساف، عن يحيى بن أبي كثيرٍ قال: «عشب الجنّة الزّعفران، وكثبانها المسك، ويطوف عليهم الولدان بالفواكه فيأكلونها ثمّ يؤتون بمثلها، فيقول لهم أهل الجنّة: هذا الّذي أتيتمونا آنفًا به، فيقول لهم الولدان: كلوا، فإنّ اللّون واحدٌ، والطّعم مختلفٌ. وهو قول اللّه تعالى:{وأتوا به متشابهًا}».
وقال أبو جعفرٍ الرّازيّ، عن الرّبيع بن أنسٍ، عن أبي العالية: {وأتوا به متشابهًا} قال: «يشبه بعضه بعضًا، ويختلف في الطّعم».
وقال ابن أبي حاتمٍ: وروي عن مجاهدٍ، والرّبيع بن أنسٍ، والسّدّيّ نحو ذلك.
وقال ابن جريرٍ بإسناده عن السّدّيّ في تفسيره، عن أبي مالكٍ، وعن أبي صالحٍ، عن ابن عبّاسٍ وعن مرّة، عن ابن مسعودٍ، وعن ناسٍ من الصّحابة، في قوله تعالى: {وأتوا به متشابهًا} يعني: «في اللّون والمرأى، وليس يشتبه في الطّعم».
وهذا اختيار ابن جريرٍ.
وقال عكرمة: {وأتوا به متشابهًا} قال: «يشبه ثمر الدّنيا، غير أنّ ثمر الجنّة أطيب».
وقال سفيان الثّوريّ، عن الأعمش، عن أبي ظبيان، عن ابن عبّاسٍ، «لا يشبه شيءٌ ممّا في الجنّة ما في الدّنيا إلّا في الأسماء»، وفي روايةٍ: «ليس في الدّنيا ممّا في الجنّة إلّا الأسماء». رواه ابن جريرٍ، من رواية الثّوريّ، وابن أبي حاتمٍ من حديث أبي معاوية كلاهما عن الأعمش، به.
وقال عبد الرّحمن بن زيد بن أسلم في قوله: {وأتوا به متشابهًا} قال: «يعرفون أسماءه كما كانوا في الدّنيا: التّفّاح بالتّفّاح، والرّمّان بالرّمّان، قالوا في الجنّة: هذا الّذي رزقنا من قبل في الدّنيا، وأتوا به متشابهًا، يعرفونه وليس هو مثله في الطّعم».



وهذا ما اتضح لي:
-قوله "من قبل": قيل فيه قولان:
أحدهما: في الدنيا قاله قتادة وعبد الرحمن بن زيد ونصره ابن جرير وقال بفساد خلافه إذ أنهم في أول أكل يأكلوه في الجنة بما يشبهونه! ينبغي أن يكون بما كان في الدنيا،
والقول الآخر:
أنه يشبه ما كان قبله في الجنة روي عن مجاهدٍ، والرّبيع بن أنسٍ، والسّدّيّ نحو ذلك،
-وقوله "متشابهاً" قيل فيه توجيهان:
أحدهما: متشابها مع ما كان في الدنيا في المنظر والمرأى وهذا اختيار ابن جرير في توجيهه للتشابه بين ما كان في الدنيا وما في الجنة،
الآخر: قالوا متشابهاً في الجودة والحسن فلا رذل فيه بل كله خيار، وقالوا في الشكل والمنظر؛ فيؤتى لهم بالفاكهة ثم يؤتى لهم بها بعدها فيقولون هذا ولكنها مختلفة عن الأولى في الطعم مع تشابههما، في اللون والنظر-وهو يختلف عن التوجيه الأول في أن هذا التشابه في المنظر هو بين ثمار الجنة-، وهذان التوجيهان وجه بهما من قال بأن تفسير قوله تعالى: "من قبل" مراد به ما في الجنة قبل هذا.]

وجزاكم الله خيراً.

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 14 ربيع الثاني 1438هـ/12-01-2017م, 05:45 PM
عبدالعزيز المطيري عبدالعزيز المطيري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 139
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أحسن الله إليك...
هل يقال على الرواية التي ساقها المصنف في كتب السير مسندة ؛ أخرجه ، خرجه ، رواه ، أو يقال ذكره ، أورده ؟

مثال:

قال أبو نعيم :
حدثنا فلان ، ثنا فلان ...

حفظك الله شيخنا.

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 28 ربيع الثاني 1438هـ/26-01-2017م, 07:13 PM
منيرة جابر الخالدي منيرة جابر الخالدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 364
افتراضي

أحسن الله إليكم

في رسالة(تفسير المثل الأعلى)

النور الذي يقذفه الله في قلب المؤمن على مرتبتين:
الأولى: تجعل العبد يشهد ربه بقلبه⬅ وينكشف له عن عظمة الله وتمام غناه.
الثانية: مترتبة على الأولى .. وهي الإلهية ⬅ ويكشف له بها عن الحقائق (حقائق التشريع، حقائق صفاته سبحانه، حقائق الأخبار)


- هل هذا الفهم سليم ؟
- س2/ ما المراد بمشهد الإلهية؟

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 9 جمادى الأولى 1438هـ/5-02-2017م, 02:32 PM
رشا نصر زيدان رشا نصر زيدان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
الدولة: الدوحة قطر
المشاركات: 359
افتراضي سؤال

عن مجاهد قال: «رنَّ إبليس أربعا: حين لُعن، وحين أُهبط، وحين بُعث محمد صلى الله عليه وسلم وبُعث على فترة من الرسل، وحين أنزلت {الحمد لله رب العالمين.}
ما المقصود برنَّ؟
جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 19 جمادى الأولى 1438هـ/15-02-2017م, 09:34 PM
آسية أحمد آسية أحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 419
افتراضي

ذكرتم اتفاق (علماء العدد ) على أن الفاتحة سبع آيات وسؤالي هو من هم علماء العدد ؟ على من يطلق هذا ؟ ومن أين اتى وما المراد به ؟

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 22 جمادى الأولى 1438هـ/18-02-2017م, 10:18 AM
حذيفة بن مبارك حذيفة بن مبارك غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 93
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله اليكم ,
سؤالي هو هل النصارى المعاصرون داخلون و معنيون في هذه الآيات حتى مع بعدهم عن دينهم وتحريف كتبهم ( ولتجدن أقربهم مودة للذين امنوا الذين قالوا انا نصارى )
( والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم ) ؟ .

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 29 جمادى الأولى 1438هـ/25-02-2017م, 03:56 PM
معاذ المحاسنة معاذ المحاسنة غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 66
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة,
ارجو اجابتي على السؤالين التاليين مع جزيل شكري لكم.
السؤال الأول: ما المقصود بكلمة ( سبعيتان ) في جملة ( قراءتان سبعيتان متواترتان ) ؟
السؤال الثاني : ما معنى (وجها) في جملة ( ذكره البيضاوي و جها ) مع العلم انه كان للبيضاوي قول سابق في المسألة ؟

رد مع اقتباس
  #43  
قديم 1 جمادى الآخرة 1438هـ/27-02-2017م, 09:05 AM
وحدة المقطري وحدة المقطري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 216
افتراضي

السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ حفظه الله أورد البيت التالي
أصم إذا نوديت باسمي وإنني إذا قيل يا عبدها لسميع
ونسبه ﻹبراهيم الصولي لكني وجدته في تاريخ بغداد للخطيب البغدادي وفي مرآة الجنان لليافعي ، وجدت البيت ﻷبي الفتوح أحمد بن محمد الطوسي الغزالي الواعظ - أخي الإمام أبي حامد الغزالي.
فهل من توضيح بارك الله فيكم؟
وإن كنت أستغرب مدح المؤرخين لقائله (أبي الفتوح) وترحمهما عليه.
وقد قرأت بأنه قصد الله عز وجل وليس إمرأة ولكن الشعراء هكذا أسلوبهم لتقريب المعاني، فهل صحيح؟

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 2 جمادى الآخرة 1438هـ/28-02-2017م, 07:16 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مكتوب أن الحديث المذكور في سبب نزول سورة العلق موجود في الصحيحين ولكني أطلت على البخاري ولم أجد هذه الزيادة ((وفتر الوحي فترةً حتى حزن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم - فيما بلغنا - حزناً غدا منه مراراً كي يتردّى من رؤوس شواهق الجبال، فكلّما أوفى بذروة جبلٍ لكي يلقي نفسه منه تبدّى له جبريل فقال: يا محمد، إنّك رسول الله حقًّا. فيسكن بذلك جأشه، وتقرّ نفسه فيرجع، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك، فإذا أوفى بذروة الجبل تبدّى له جبريل فقال له مثل ذلك.))
(وهذا الحديث مخرّجٌ في الصحيحين من حديث الزّهريّ)
هذه الزيادة لم أجدها في البخاري وقد سمعت من قبل أنها من الزيادات الضعيفة عن النبي صل الله عليه وسلم فهل هذا صحيح ؟
وجزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #45  
قديم 2 جمادى الآخرة 1438هـ/28-02-2017م, 07:20 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي

السلام عليكم
أيضا يرد كثيراً في مجالس المذاكرة والأختبارات فائدة القسم ولا أذكر أني قرأت في التفاسير المقررة فوائد القسم إنما يذكر المقسم به والمقسم عليه ،وأنا لست كثيرة المعرفة في هذا فهل يمكن ذكر موضوع يفيدني في التعرف على فائدة القسم ؟
وجزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #46  
قديم 3 جمادى الآخرة 1438هـ/1-03-2017م, 01:35 AM
محمد عبدالمنعم محمد عبدالمنعم غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 33
افتراضي السلام عليكم ارجو ايضاح صحة هذا الحديث

الحديث الأوَّل: حديث عديّ بن حاتم الطائي رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((اليهود مغضوب عليهم، والنصارى ضلال)). رواه أحمد والترمذي وابن جرير وابن أبي حاتم وابن خزيمة في التوحيد، وابن حبان والطبراني في الكبير من طرق عن سماك بن حرب، عن عباد بن حبيش، عن عدي به، وعباد بن حبيش مجهول .
هل يعتبر هذا الحديث غير صحيح ؟
وهل رواية أحمد والترمذي وابن جرير وابن أبي حاتم وابن خزيمة في التوحيد بها يعتبر الحديث صحيح ؟

رد مع اقتباس
  #47  
قديم 5 جمادى الآخرة 1438هـ/3-03-2017م, 07:49 AM
محمد شحاته محمد شحاته غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 140
افتراضي

السلام عليكم
لحكمة من تقديم المغضوب عليهم على الضالين ر ع ق
الخامس: لإفادة الترتيب في التعوّذ؛ لأن الدعاء كان بسؤال النفي؛ فالتدرّج فيه يحصل بنفي الأضعف بعد نفي الأقوى مع رعاية الفواصل، وهذا حاصل جواب ابن عاشور، وهو قريب من الوجه السابق.
.
ممكن توضيح لمعنى (نفى الأضعف بعد الأقوى) هل المعنى أن النصارى أضعف حجة من اليهود؟
ما معنى هذه الحروف (ر ع ق)؟

رد مع اقتباس
  #48  
قديم 5 جمادى الآخرة 1438هـ/3-03-2017م, 04:20 PM
إجلال سعد علي مشرح إجلال سعد علي مشرح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2016
المشاركات: 276
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكل على فهم التعقيب على الحديث أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: ((التمسوها في العشر الأواخر من رمضان، في تاسعةٍ تبقى، في سابعةٍ تبقى، في خامسةٍ تبقى)). فسّره كثيرون بليالي الأوتار، وهو أظهر وأشهر، وحمله آخرون على الأشفاع؟
فما المقصود من ذلك؟
وجزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #49  
قديم 8 جمادى الآخرة 1438هـ/6-03-2017م, 11:14 AM
سعود الجهوري سعود الجهوري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 346
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

جزاكم الله خيرا شيخنا ونفع بعلمكم، أشكلت لدي الحكمة من تقديم المغضوب عليهم على الضالين في قولنا : ( وأعمّ منه أن يقال: إن تقديم المغضوب عليهم على الضالين فيه تحقيق المقابلتين: المقابلة الخاصة والمقابلة العامة:
- فالخاصة بين العمل وتركه.
- والعامة بين العلم وعدمه.
وتوضيح ذلك أنَّ الهداية لا تتحقّق إلا بعلم وعمل، والعلم متقدّم على العمل فكانت دائرته مع ما يقابله أعمّ، والعمل بالعلم دائرته مع ما يقابله أخصّ؛ فتحقيق المقابلة الخاصة مقدّم على تحقيق المقابلة العامّة؛ لتتمّ المقابلة الخاصّة أولاً ثم تتمّ بعدها المقابلة العامّة لأنّها أشمل).

فهل من توضيح لذلك جزاكم الله خيرا.

رد مع اقتباس
  #50  
قديم 8 جمادى الآخرة 1438هـ/6-03-2017م, 04:52 PM
عائشة إبراهيم اوغلو عائشة إبراهيم اوغلو غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
الدولة: اسطنبول
المشاركات: 32
افتراضي

ما تأثير الدعاء في بناء شخصية المؤمن؟ وهل هناك مصادر يمكن الرجوع إليها من أجل الوصول إلى معلومات وافية؟

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, طلاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir