دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المتابعة الذاتية في برنامج الإعداد العلمي > منتدى المستوى الثامن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29 صفر 1443هـ/6-10-2021م, 12:09 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,796
افتراضي المجلس السادس عشر: مجلس مذاكرة القسم الرابع من منظومة القواعد الفقهية

مجلس مذاكرة القسم الرابع من منظومة القواعد الفقهية

اختر باباً من الأبواب التالية وفهرس مسائله العلمية:
- ق27: من وفَّى وُفِّيَ له
- ق28: الميسور لا يسقط بالمعسور
- ق29: ما نشأ عن المأذون فغير مضمون
- ق30: الحكم يدور مع علته وجوداً وعدما

- ق31: المسلمون على شروطهم إلا شرطاً أحل حراماً
- ق32: المساهمة عند المزاحمة

- ق33: المشغول لا يُشغل
- ق34: من أدَّى عن أخيه واجبَه له الرجوع إن نوى المطالَبة
- ق35: الوازع الطبعي كالوازع الشرعي-


تعليمات:
1. يسجّل الطالب اختياره للدرس قبل الشروع في التلخيص.
2. يمنع تكرار الاختيار.

- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.

تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: الشمول [ اشتمال التلخيص على مسائل الدرس]
2: الترتيب. [ حسن ترتيب العناصر والمسائل]
3: التحرير العلمي.
[بأن تكون الكلام في تلخيص المسألة محرراً وافياً بالمطلوب]
4: الصياغة اللغوية. [ أن يكون الملخص سالماً من الأخطاء اللغوية والإملائية وركاكة العبارات وضعف الإنشاء]
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29 صفر 1443هـ/6-10-2021م, 05:50 PM
هدى هاشم هدى هاشم غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 534
افتراضي

ق 30: الحكم يدور مع علته وجودا وعدما
وكل حكم دائر مع علته وهي التي أوجبت له شرعيته
1. المقصود بالحكم هنا:
- قد يراد الأحكام الشرعية فقط
- قد يراد عموم الأحكام
2. تعريف العلة:
- لغة: ما اقتضى تغيرا
- اصطلاحا: الوصف الظاهر المنضبط الذي يحصل من ترتيب الحكم عليه مصلحة
3. المذاهب في حقيقة العلة:
- عند الأشاعرة: العلة أمارة الحكم، ولا تؤثر فيه
- عند المعتزلة: العلة هي الوصف المؤثر بذاته في الحكم
- عند أهل السنة: العلة هي الوصف المؤثر في الحكم بجعل الله تعالى
4. أمثلة على العلة الشرعية:
- القتل العمد: العدوان علة لوجوب القصاص
5. العلة تؤخذ من الأدلة الشرعية ولها أحوال:
أ. من صريح الأدلة: إذا ورد مع اللفظ "من أجل" أو "كي" أو "إن"
- أمثلة: "كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم"، "إنها من الطوافين عليكم والطوافات"
ب. بطريق التنبيه: بترتيب الحكم على الوصف
- أمثلة: "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما"، "من بدل دينه فاقتلوه"
ج. بطريق الإجماع: بأن تجمع الأمة على أن هذا الوصف هو علة الحكم
د. بطريق الاستنباط: نستنبط أن هذا الوصف هو علة الحكم.
6. طرق استنباط العلة:
- الدوران: أن نجد الحكم يثبت مع وجود أحد الأوصاف وينتفي بانتفائه
- المناسبة: أن نجد مع الحكم وصفا مناسبا لتشريع الحكم
- السبر والتقسيم: نحصر جميع الأوصاف الواردة مع الحكم ثم نبطل عليتها ونبقي وصفا واحدا فيكون هو العلة
7. أوجه الاجتهاد في العلة: ثلاثة أوجه
أ. تحقيق مناط العلة: وجود قاعدة متفق عليها أو منصوص عليها فنطبقها على الجزئيات، ومن الأمثلة الدالة على أهمية معرفة تحقيق المناط:
- من هو الأولى بالإمامة؟
- من الذي يتولى ولاية المرأة؟
ب. تنقيح مناط الحكم: بجمع جميع الأوصاف الواردة مع الحكم وإبطال التعليل بها إلا وصفا واحدا
- مثال: حديث المجامع في نهار رمضان فالأوصاف هي: رجل، من الأنصار، أنه جامع زوجته، أنه جامع في نهار رمضان
فيكون الوصف الذي هو علة الحكم: أنه جامع في نهار رمضان
- الفرق بين تنقيح المناط والسبر والتقسيم: في السبر والتقسيم الأوصاف نستنبطها، أما في تنقيح المناط فالأوصاف واردة في النص
- وقوع الخلاف في تنقيح المناط:
المالكية والحنفية: علة وجوب الكفارة انتهاك حرمة الشهر، فمن أكل متعمدا فعليه الكفارة
الشافعية والحنابلة: علة وجوب الكفارة الجماع في نهار رمضان فمن أكل متعمدا فلا كفارة عليه
ج. تخريج المناط: بأن يكون الحكم لا أوصاف معه، فيستخرج المجتهد الوصف المناسب لتعليل الحكم
- مثال: "الذهب بالذهب ربا، والفضة بالفضة ربا"
لا وصف مع الحكم، فيقول المجتهد مثلا أن العلة هي الثمنية
8. شروط كون الوصف علة صحيحة:
- أن يكون منضبطا
- ألا يعود على أصله بالإبطال
مثال: الحنفية قالوا إن علة بدء الصلاة بالتكبير تعظيم الله، فلو ابتدأ المصلي ب: الله أعظم أجزأه، والجمهور: لا يجزؤه فالعلة هنا عادت على الحكم بالإبطال وأصل الحكم قول النبي عليه الصلاة والسلام: "وتحريمها التكبير"
9. تخلف الحكم عن الوصف أو ثبوت الحكم بدون الوصف يعني أن الوصف ليس علة الحكم.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 9 ربيع الأول 1443هـ/15-10-2021م, 08:59 PM
صلاح الدين محمد صلاح الدين محمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 1,868
افتراضي

من وفَّى وُفِّيَ له
- المعنى الإجمالي للقاعدة:
معناها أن الشيء، المرتب على شيء آخر لا يستحق ما رتب على عمله حتى يفعل كله، وإن فعل بعضه استحق بقدره, وأن من فعل الفعل الذي يرتب عليه الثواب والجزاء -سواء الثواب الدنيوي أو الثواب الأخروي-، فإنه يستحق الثواب والجزاء إذا أتى به بشروطه، وانتفت موانعه.
- دليل القاعدة من القرآن والسنة:
1 – {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُود}.
2 – {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً}.
3 – {بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ}.
4 – {هَلْ جَزَاء الإِحْسَانِ إِلا الإِحْسَانُ}.
5 – أن النبي صلى الله عليه وسلم أوجب إعطاء الأجير أجره، وعاب على من استأجر أجيرا فوفاه عمله، ولم يعطه أجره.
- مما يدخل في القاعدة:
أولا العبادات :
مثاله: من أتى بشي من العبادات لا يستحق ما رتب عليها من الثواب الكامل حتى يفعلها كاملة، وإن فعل العبادة، ولم يكملها استحق من الثواب بقدر ما فعل.
ثانيا البيوع:
مثاله: من ابتاع شيئاً وسلم الثمن، استحق المثمن والمبيع.
ثالثا النكاح:
مثاله: إذا سلمت المرأة نفسها للزوج، استحقت المهر.
رابعا: الإجارة والجعالة:
مثاله: لا يستحق المؤجر الأجرة، ولا المجعول له الجعالة حتى يستوفي المستأجر النفع وحتى يفعل المجعول له العمل.
وهذه قاعدة تشمل كثيراً من الأفعال والعقود، سواء في حق الله عز وجل، أو في حق العباد.
والله أعلم

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 16 ربيع الأول 1443هـ/22-10-2021م, 09:46 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 2,051
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدى هاشم مشاهدة المشاركة
ق 30: الحكم يدور مع علته وجودا وعدما
وكل حكم دائر مع علته وهي التي أوجبت له شرعيته
1. المقصود بالحكم هنا:
- قد يراد الأحكام الشرعية فقط
- قد يراد عموم الأحكام
2. تعريف العلة:
- لغة: ما اقتضى تغيرا
- اصطلاحا: الوصف الظاهر المنضبط الذي يحصل من ترتيب الحكم عليه مصلحة
3. المذاهب في حقيقة العلة:
- عند الأشاعرة: العلة أمارة الحكم، ولا تؤثر فيه
- عند المعتزلة: العلة هي الوصف المؤثر بذاته في الحكم
- عند أهل السنة: العلة هي الوصف المؤثر في الحكم بجعل الله تعالى
4. أمثلة على العلة الشرعية:
- القتل العمد: العدوان علة لوجوب القصاص
5. العلة تؤخذ من الأدلة الشرعية ولها أحوال:
أ. من صريح الأدلة: إذا ورد مع اللفظ "من أجل" أو "كي" أو "إن"
- أمثلة: "كي لا يكون دولة بين الأغنياء منكم"، "إنها من الطوافين عليكم والطوافات"
ب. بطريق التنبيه: بترتيب الحكم على الوصف
- أمثلة: "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما"، "من بدل دينه فاقتلوه"
ج. بطريق الإجماع: بأن تجمع الأمة على أن هذا الوصف هو علة الحكم
د. بطريق الاستنباط: نستنبط أن هذا الوصف هو علة الحكم.
6. طرق استنباط العلة:
- الدوران: أن نجد الحكم يثبت مع وجود أحد الأوصاف وينتفي بانتفائه
- المناسبة: أن نجد مع الحكم وصفا مناسبا لتشريع الحكم
- السبر والتقسيم: نحصر جميع الأوصاف الواردة مع الحكم ثم نبطل عليتها ونبقي وصفا واحدا فيكون هو العلة
7. أوجه الاجتهاد في العلة: ثلاثة أوجه
أ. تحقيق مناط العلة: وجود قاعدة متفق عليها أو منصوص عليها فنطبقها على الجزئيات، ومن الأمثلة الدالة على أهمية معرفة تحقيق المناط:
- من هو الأولى بالإمامة؟
- من الذي يتولى ولاية المرأة؟
ب. تنقيح مناط الحكم: بجمع جميع الأوصاف الواردة مع الحكم وإبطال التعليل بها إلا وصفا واحدا
- مثال: حديث المجامع في نهار رمضان فالأوصاف هي: رجل، من الأنصار، أنه جامع زوجته، أنه جامع في نهار رمضان
فيكون الوصف الذي هو علة الحكم: أنه جامع في نهار رمضان
- الفرق بين تنقيح المناط والسبر والتقسيم: في السبر والتقسيم الأوصاف نستنبطها، أما في تنقيح المناط فالأوصاف واردة في النص
- وقوع الخلاف في تنقيح المناط:
المالكية والحنفية: علة وجوب الكفارة انتهاك حرمة الشهر، فمن أكل متعمدا فعليه الكفارة
الشافعية والحنابلة: علة وجوب الكفارة الجماع في نهار رمضان فمن أكل متعمدا فلا كفارة عليه
ج. تخريج المناط: بأن يكون الحكم لا أوصاف معه، فيستخرج المجتهد الوصف المناسب لتعليل الحكم
- مثال: "الذهب بالذهب ربا، والفضة بالفضة ربا"
لا وصف مع الحكم، فيقول المجتهد مثلا أن العلة هي الثمنية
8. شروط كون الوصف علة صحيحة:
- أن يكون منضبطا
- ألا يعود على أصله بالإبطال
مثال: الحنفية قالوا إن علة بدء الصلاة بالتكبير تعظيم الله، فلو ابتدأ المصلي ب: الله أعظم أجزأه، والجمهور: لا يجزؤه فالعلة هنا عادت على الحكم بالإبطال وأصل الحكم قول النبي عليه الصلاة والسلام: "وتحريمها التكبير"
9. تخلف الحكم عن الوصف أو ثبوت الحكم بدون الوصف يعني أن الوصف ليس علة الحكم.
أحسنت نفع الله بك
أ+

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 16 ربيع الأول 1443هـ/22-10-2021م, 09:49 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 2,051
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الدين محمد مشاهدة المشاركة
من وفَّى وُفِّيَ له
- المعنى الإجمالي للقاعدة:
معناها أن الشيء، المرتب على شيء آخر لا يستحق ما رتب على عمله حتى يفعل كله، وإن فعل بعضه استحق بقدره, وأن من فعل الفعل الذي يرتب عليه الثواب والجزاء -سواء الثواب الدنيوي أو الثواب الأخروي-، فإنه يستحق الثواب والجزاء إذا أتى به بشروطه، وانتفت موانعه.
- دليل القاعدة من القرآن والسنة:
1 – {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُود}.
2 – {وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً}.
3 – {بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ}.
4 – {هَلْ جَزَاء الإِحْسَانِ إِلا الإِحْسَانُ}.
5 – أن النبي صلى الله عليه وسلم أوجب إعطاء الأجير أجره، وعاب على من استأجر أجيرا فوفاه عمله، ولم يعطه أجره.
- مما يدخل في القاعدة:
أولا العبادات :
مثاله: من أتى بشي من العبادات لا يستحق ما رتب عليها من الثواب الكامل حتى يفعلها كاملة، وإن فعل العبادة، ولم يكملها استحق من الثواب بقدر ما فعل.
ثانيا البيوع:
مثاله: من ابتاع شيئاً وسلم الثمن، استحق المثمن والمبيع.
ثالثا النكاح:
مثاله: إذا سلمت المرأة نفسها للزوج، استحقت المهر.
رابعا: الإجارة والجعالة:
مثاله: لا يستحق المؤجر الأجرة، ولا المجعول له الجعالة حتى يستوفي المستأجر النفع وحتى يفعل المجعول له العمل.
وهذه قاعدة تشمل كثيراً من الأفعال والعقود، سواء في حق الله عز وجل، أو في حق العباد.
والله أعلم
أحسنت نفع الله بك
أ+

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23 رجب 1444هـ/13-02-2023م, 02:01 PM
ليلى باقيس ليلى باقيس غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 2,071
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس مذاكرة القسم الرابع من منظومة القواعد الفقهية

ق٣٥: الوازع الطبعي كالوازع الشرعي


العناوين:
المراد بالوازع عن الشيء
المراد بالوازع الطبعي
حكم الشريعة في فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده.
المراد بالوازع الشرعي
المراد بالقاعدة
يستفاد من هذه القاعدة شيئين


التلخيص:
المراد بالوازع عن الشيء
الوازعُ عنِ الشَّيءِ : هوَ الموجبُ لتركِهِ.


المراد بالوازع الطبعي
يراد به: ما خلق الله في جبلة الإنسان من النفرة عن بعض الأفعال.
مثل:
النفرة عن النجاسات ، وعن مخالطتها.


حكم الشريعة في فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده.
غالب أحكام الشريعة أنها لا ترتب عقوبة على فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده،
فالمحرَّماتُ الَّتي تنفرُ منْهَا النُّفُوسُ، لمْ يرتّبْ عليْهَا حدّاً، اكتفاءً بوازعِ الطَّبْعِ، ونفرتِهِ عنْهَا ؛
بلْ يعزّرُ عليْهَا كسائرِ المعاصي الَّتي لمْ يرتِّبْ عليْهَا عقوبةً.


المراد بالوازع الشرعي
إيقاع العقوبة على الفاعل.


المراد بالقاعدة
أنه ما كان من الأفعال تقتضي جبلة الإنسان وخلقته النفرة منه، فأحكام الشريعة عادة لا ترتّب عليها عقوبة، وإنما يكتفى بذلك الوازع، وما لم يكن كذلك، فغالب أحكام الشريعة، أنها ترتب عليه عقوبة.


يستفاد من هذه القاعدة شيئين
الأول: في الترجيح بين الأقوال عن الخلاف في ترتيب عقوبة على فعل ما.
الثاني: في إثبات العقوبة على فعل ما بالقياس على هذه القاعدة الشرعية.
مثاله: إنسان جنى في الشبكة العنكبوتية بأن تكلم بالقدح في غيره أو نحو ذلك مما هو أذية لغيره ، ولا يوجد في الشارع نص على عقوبة، وليس في الجبلة ما يمنع من هذا الفعل، فنلحق العقوبة التعزيرية، ولكل فعل تعزير يناسبه.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 6 شعبان 1444هـ/26-02-2023م, 12:00 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 2,051
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى باقيس مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس مذاكرة القسم الرابع من منظومة القواعد الفقهية

ق٣٥: الوازع الطبعي كالوازع الشرعي


العناوين:
المراد بالوازع عن الشيء
المراد بالوازع الطبعي
حكم الشريعة في فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده.
المراد بالوازع الشرعي
المراد بالقاعدة
يستفاد من هذه القاعدة شيئين


التلخيص:
المراد بالوازع عن الشيء
الوازعُ عنِ الشَّيءِ : هوَ الموجبُ لتركِهِ.


المراد بالوازع الطبعي
يراد به: ما خلق الله في جبلة الإنسان من النفرة عن بعض الأفعال.
مثل:
النفرة عن النجاسات ، وعن مخالطتها.


حكم الشريعة في فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده.
غالب أحكام الشريعة أنها لا ترتب عقوبة على فعل ما يقع الوازع الطبعي بضده،
فالمحرَّماتُ الَّتي تنفرُ منْهَا النُّفُوسُ، لمْ يرتّبْ عليْهَا حدّاً، اكتفاءً بوازعِ الطَّبْعِ، ونفرتِهِ عنْهَا ؛
بلْ يعزّرُ عليْهَا كسائرِ المعاصي الَّتي لمْ يرتِّبْ عليْهَا عقوبةً.


المراد بالوازع الشرعي
إيقاع العقوبة على الفاعل.


المراد بالقاعدة
أنه ما كان من الأفعال تقتضي جبلة الإنسان وخلقته النفرة منه، فأحكام الشريعة عادة لا ترتّب عليها عقوبة، وإنما يكتفى بذلك الوازع، وما لم يكن كذلك، فغالب أحكام الشريعة، أنها ترتب عليه عقوبة.


يستفاد من هذه القاعدة شيئين
الأول: في الترجيح بين الأقوال عن الخلاف في ترتيب عقوبة على فعل ما.
الثاني: في إثبات العقوبة على فعل ما بالقياس على هذه القاعدة الشرعية.
مثاله: إنسان جنى في الشبكة العنكبوتية بأن تكلم بالقدح في غيره أو نحو ذلك مما هو أذية لغيره ، ولا يوجد في الشارع نص على عقوبة، وليس في الجبلة ما يمنع من هذا الفعل، فنلحق العقوبة التعزيرية، ولكل فعل تعزير يناسبه.
أحسنت نفع الله بك
أ+

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, السادس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir