دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > خطة البناء في التفسير > منتدى المسار الثاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 شعبان 1443هـ/23-03-2022م, 03:44 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,599
افتراضي مجلس مذاكرة القسم الأول من دورة جمع القرآن

مجلس مذاكرة القسم الأول من دورة جمع القرآن

اختر مجموعة من المجموعات التالية وأجب على أسئلتها إجابة وافية:

المجموعة الأولى:
س1: اشرح معنى تكفّل الله بجمع القرآن وحفظه.
س2: تحدث بإيجاز عن مراحل التأليف في جمع القرآن
س3: ما المراد بتأليف القرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟
س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم
س5: هل كان الصحابة رضي الله عنهم يعارضون النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن؟


المجموعة الثانية:
س1: ما المراد بتكفّل الله بحفظ القرآن؟
س2: بيّن مقاصد التأليف في جمع القرآن
س3: ما سبب عدم جمع المصحف بين دفتين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟
س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم
س5: ما المقصود بمعارضة القرآن؟ وما أدلة ثبوتها؟


المجموعة الثالثة:
س1: عدد أنواع جمع القرآن
س2: اذكر أسماء جماعة ممن جمعوا القرآن في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
س3: اذكر أسماء جماعة من كُتَّاب النبي صلى الله عليه وسلم.
س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم
س5: ما المقصود بالعرضة الأخيرة؟ وما معنى شهودها؟


المجموعة الرابعة:
س1: ما هي مظاهر عناية العلماء المتقدمين ببيان مراحل جمع القرآن؟
س2: كيف كانت كتابة القرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ؟
س3: ما هي أغراض الكتابة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم؟
س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم
س5: عرّف بأهميّة دراسة علم جَمْعِ القرآن.


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 4 شوال 1443هـ/5-05-2022م, 07:38 PM
شيرين العديلي شيرين العديلي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 163
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس مذاكرة القسم الأول من دورة جمع القرآن

المجموعة الثالثة:
س1: عدد أنواع جمع القرآن
1- جمعه في الصدور : فقد جمعه النبي صلى الله عليه وسلم في صدره وجمعه القراء من أصحابه مثل : عثمان بن عفان
2- جمعه في مصحف واحد : جمعه أبوبكر وعمر بعد موقعة اليمامة
3- جمعه على رسم واحد وهو بلغة قريش في عهد عثمان لما وقع الاختلاف في القراءات وخشي أن يختلف الناس فيها

***********************************

س2: اذكر أسماء جماعة ممن جمعوا القرآن في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
قال عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «خذوا القرآن من أربعةٍ من عبد الله بن مسعودٍ، وسالمٍ، ومعاذ بن جبلٍ، وأبي بن كعبٍ» رواه البخاري من طريق عمرو بن مرة عن إبراهيم النخعي عن مسروق عن عبد الله بن عمرو.
- وقال أنس بن مالك: (جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعة كلهم من الأنصار: أبي بن كعب، ومعاذ بن جبل، وزيد بن ثابت، وأبو زيد أحد عمومتي) متفق عليه من حديث شعبة عن قتادة عن أنس.
وهذا القول من أنس رضي الله عنه وإن كان خاصاً بذكر من جَمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فليس على سبيل الحصر؛ فإنه قد ثبت جمع غيرهم للقرآن كابن مسعود وعبد الله بن عمرو بن العاص، وقد يكون إنما ذكر ما بلغه من ذلك.
- وقال عامر بن شراحيل الشعبي وكان لقي نحو خمسمائة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قرؤوا القرآن في عهد النّبيّ صلى الله عليه وسلم: أبيٌّ، ومعاذٌ، وزيدٌ، وأبو زيدٍ، وأبو الدّرداء، وسعيد بن عبيدٍ، ولم يقرأه أحدٌ من الخلفاء من أصحاب النّبيّ صلى الله عليه وسلم إلاّ عثمان، وقرأه مجمّع ابن جارية إلاّ سورةً أو سورتين).

******************************

س3: اذكر أسماء جماعة من كُتَّاب النبي صلى الله عليه وسلم.
خالد بن سعيد بن العاص
أبان بن سعيد بن العاص
عثمان بن عفان بن أبي العاص
معاوية بن أبي سفيان
عبدالله بن سعد بن أبي السرح
علي بن أبي طالب
شرحبيل بن حسنة
أبي بن كعب
زيد بن ثابت
حنظلة بن الربيع

*************************************

س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم

1- خالد بن سعيد بن العاص
كان من السابقين للإسلام أسلم بعد أبي بكر وهو بعد شاب حديث عهد بزواج
أوذي فصبر وهاجر إلى الحبشة وهناك ولي عقد نكاح أم حبيبة لأنه كان أقرب أوليائها
استعمله النبي على صدقات اليمن ووهبه صمصامة عمرو بن معدي كرب الزبيدي
وهو صاحب أول لواء عقده أبو بكر لقتال المرتدين
قاتل الروم في الشام تحت إمرة خالد بن الوليد واستشهد في مرج الصفر
قالت ابنته : أنه أول من كتب بسم الله الرحمن الرحيم ؛ ولو صح هذا الأثر فإنه يدل على أنه أول من كتب الوحي بمكة
2- شرحبيل بن حسنة (وهو ابن عبدالله بن المطاع الكندي ، وحسنة هي أمه تزوجها رجل من قريش بعد أبيه وتبنى ابنها في الجاهلية لهذا نشأ في قريش وهو كندي )
ثم حالف بني زهرة بعد موت أخويه لأمه وكان ذلك في خلافة عمر
كان من السابقين للإسلام أسلم قديما بمكة وهاجر للحبشة ، وهو أحد أمراء الجيوش لأبي بكر في الشام
مات في طاعون عمواس سنة 18 ه وهو ابن 67 سنة
قال ابن حديدة : هو أول من كتب للنبي (صلى الله عليه وسلم )
3- أبي بن كعب رضي الله عنه المكنى بأبي المنذر وهو بن قيس النجاري الخزرجي الأنصاري، شهد بيعة العقبة الثانية، وبدرًا وما بعدها، وكان من علماء الصحابة وقرائهم الكبار. كتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم قبل زيد بن ثابت،كان هو وزيد يكتبان الوحي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

***********************************

س5: ما المقصود بالعرضة الأخيرة؟ وما معنى شهودها؟
يطلق لفظ العرضة الأخيرة ويقصد بها معنيان:
الأول:ما عرضه جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم في آخر رمضان شهده النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذه العرضة نزل بعدها آيات باتفاق منها قوله تعالى: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً) ، نزلت في يوم عرفة ولم يعش بعدها النبي صلى الله عليه وسلم إلا نحو ثلاثة أشهر.
الثاني:ما عرضه الصحابة على النبي صلى الله عليه وسلم آخر الأمر قبل وفاته ، فيدخل فيه مانزل بعد رمضان من السنة العاشرة للهجرة ، وبهذا الاعتبار يكون لكل قاريء منهم عرضة أخيرة ، وعلى ذلك فهي متعددة بعدد من عرض من الصحابة على النبي صلى الله عليه وسلم ؛ فقد مكث صلى الله عليه وسلم ستة أشهر يعرض عليه أصحابه القرآن ، كما إنهم يتفاضلون بهذا الاعتبار في الآخرية ، ويدل على ذلك:
1- قول ابن مسعود : ( لو أعلم أنَّ أحدا تبلغنيه الإبل أحدث عهدا بالعرضة الأخيرة مني لأتيته، أو لتكلفت أن آتيه) ، وهذا شبه صريح على هذا القول ؛ إذ لو كان المراد هنا بالعرضة الأخيرة ما كان في رمضان لم يكن للمفاضلة معنى.
2- قول ابن سيرين: (إنما كانوا يؤخرونها لينظروا أحدثهم عهدا بالعرضة الآخرة فيكتبونها على قوله).
شهود العرضة الأخيرة يراد به معانٍ ثلاث:
الأول:حضور المجلس الذي نزل فيه جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان من الصحابة من يشهد نزول الوحي.
الثاني:معنى حضورها يراد به أن يكون حاضراً في ذلك الوقت ، معتنياً بمجالس إقراء النبي صلى الله عليه وسلم للقرآن ، غير مسافر ولا منقطع عنها، مما يجعله على علم بما يستجد من نسخ وتغيير.
الثالث:أن يكون لفظ " شهود" قد روي بالمعنى ، والمراد عرض الصحابي قراءته على النبي صلى الله عليه وسلم بعد العرضة الأخيرة .
كل هذه المعاني صحيحة تفيد أن القرآن قد نقل إلينا متواتراً على ما شملته العرضة الأخيرة بإجماع من قراء الصحابة رضوان الله عليهم واتفاقهم.

والله الموفق؛؛؛

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 6 شوال 1443هـ/7-05-2022م, 10:38 PM
محمد حجار محمد حجار غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 337
افتراضي

مجلس مذاكرة القسم الأول من دورة جمع القرآن


المجموعة الأولى:
س1: اشرح معنى تكفّل الله بجمع القرآن وحفظه.
قال الله تعالى ( لا تحرك به لسانك لتعجل به ( 16 ) إنا علينا جمعه و قرأنه ( 17 ) ) فقد دلَّ قوله تعالى دلالة واضحة صريحة بأنَّ الله سبحانه تكفَّل بجمع القرأن ، و في المراد بالجمع قولان أحدهما ( جمعه في صدرك ) قاله ابن عباس و قال الفراء بنحوه و الثاني ( تأليف بعضه إلى بعض ) قاله البخاري ،
والمقصود بالجمع في هذه الآية جمعه في صدر النبي صلى الله عليه وسلم فيحفظه مجموعاً لا يُنسى منه شيء، ولا يتفلَّت منه شيء إلا ما شاء الله أن ينسخه منه.
و قال تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون ) فقد دلَّ قوله تعالى دلالة واضحة صريحة بأنَّ الله سبحانه تكفَّل بحفظ القرأن ، و في المراد بحفظ القرآن أقوال ،
الأول : حفظه في اللوح المحفوظ قاله مجاهد
الثاني : حفظه من أن يزيد فيه الشيطان باطلاً أو يبطل منه حقا قاله قتادة وثابت
الثالث : حفظه من أن يقع فيه زيادة أو نقصان قاله الزجاج
الرابع : حفظه من التلاشي، و من الزيادة والنقصان، و من التبديل والتغيير قاله ابن عاشور
والمقصود أن الله تعالى قد تكفّل بحفظ القرآن، ومن حفظه أن هيَّأ الله أسباب جمعه، وتدوينه، وروايته بتواتر قطعي الثبوت؛ فلا يمكن لأحد مهما بلغ كيده أن يغير منه شيئاً أو يحرّف فيه
س2: تحدث بإيجاز عن مراحل التأليف في جمع القرآن
التأليف في جمع القرأن شأنه شأن باقي العلوم له نشأة و تطور عبر مراحل الزمن ففي كل مرحلة زمنية طالت أم قصرت يحدث تطور في العلم من حيث موضوعاته و مسائله ، فينعكس ذلك على التأليف فيه ، و العلاقة بين التأليف في العلم و تطور موضوعاته و مسائله علاقة متبادلة أي كلُ منها يؤثر في الأخر ، و التأليف في جمع القرأن مرَّ في عدة مراحل يمكن أن نميزها كما يلي
أولاً – مرحلة المتقدمين : و هي مرحلة النشأة و البدايات ، و تتميز هذه المرحلة باختلاط الأثار المرورية في جمع القرأن و مسائله مع العلوم الأخرى
- فروى أهل الحديث في صحاحهم وسننهم ومسانيدهم مرويات كثيرة من الأحاديث والآثار في شأن جمع القرآن.
- وتكلّم شرّاح الأحاديث في بيان معاني هذه الأحاديث والآثار وجمع رواياتها وتخريجها ، كالطحاوي والخطابي وابن عبد البر
- ولبعض المفسّرين عناية ببيان مسائل جمع القرآن في مقدمات تفاسيرهم ، كالقرطبي، والخازن، وابن جزي، وابن كثير
- ولعلماء رسم المصاحف عناية بمسائل جمع القرآن وكتابته وتدوينه ، كأبو عبيد و ابن أبي داوود السجستاني و أبو عمرو الداني
- ولما ظهر التأليف الجامع لعلوم القرآن كان هذا الباب من أهم الأبواب التي عني بها العلماء الذين صنّفوا في هذا النوع ، كالسخاوي
وبعده تلميذه أبو شامة المقدسي ثم بدر الدين الزركشي و السيوطي
ثانياً – مرحلة الاستقلال : في بدايات القرن الرابع عشر ظهر التأليف المستقل في جمع القرأن و تاريخه رداً على الطاعنين في القرآن من المستشرقين والمنافقين ، و من أهمّ ما ألّف في هذا القرن
- كتاب تاريخ القرآن للمفسّر الهندي عبد الحميد الفراهي
- وكتاب تاريخ القرآن الكريم لمحمد طاهر الكردي
ثالثاً – المرحلة المعاصرة : و فيها زادت عناية العلماء في موضوع جمع القرأن وتدوينه من حيث الجمع و التقريب و الشرح و التحقيق و التحرير لمسائله و قد اتخذ التأليف منحيين
الأول : جعل التأليف في جمع القرأن باباً مهماً و مستقلاً من أبواب علوم القرأن كما فعل
- الشيخ غانم قدوري الحمد في محاضراته في علوم القرآن.
- والشيخ فهد الرومي في كتابه دراسات في علوم القرآن
الثاني : إفراد التأليف في جمع القرأن في كتب مستقلة منها
- كتاب جمع القرآن حفظاً وكتابة ، للدكتور علي العبيد
- كتاب جمع القرآن في عهد الخلفاء الراشدين للدكتور فهد بن سليمان الرومي
س3: ما المراد بتأليف القرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟
المراد بتأليف القرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم جمع آيات كلّ سورة منه ووضع الآيات في مواضعها التي أرادها الله من السور ، و ذلك في آيات السور ذوات العدد الكثير من الآيات التي نزلت على فترات متقطعة و متباعدة ن و مما يدل على ذلك حديث زيد بن ثابت رضي الله عنه حيث قال بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم نؤلف القرآن من الرقاع إذ قال ( طوبى للشام ) الحديث ، رواه الإمام أحمد وابن أبي شيبة والترمذي وابن حبان والبيهقي وغيرهم
س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم
خالد بن سعيد بن العاص بن أمية القرشيّ
من السابقين الأولين إلى الإسلام أسلم بعد أبي بكر، وهو شابّ حديث عهد بزواج، وأوذي في الله فصبر مع من صبر، ثمّ أذن له النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة؛ فهاجر مع جعفر بن أبي طالب، وقدم معه عام خيبر، ولزم النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك، وشهد معه المشاهد، وكان فصيحاً جميلاً شجاعاً أميناً حصيفاً، وهو الذي ولي عقد نكاح أمّ المؤمنين أم حبيبة بنت أبي سفيان؛ إذ كان أقرب أوليائها من المسلمين حينئذ. واستعمله النبيّ صلى الله عليه وسلم على صدقات اليمن، وكان من كتّابه، ووهبه صمصامة عمرو بن معدي كرب الزبيدي ، وهو صاحب أوّل لواء عقده أبو بكر لحرب المرتدين، وقاتل الروم في الشام تحت إمرة خالد بن الوليد، واستشهد في وقعة مرج الصفر سنة ثلاث عشرة للهجرة.
عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية القرشي
ذو النورين، وثالث الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنّة، بشَّره النبي صلى الله عليه وسلم بالشهادة، وكان كثير التلاوة ربما قرأ القرآن في ليلة، وفضائله كثيرة معروفة. كان يحسن الكتابة، وقد كتب للنبي صلى الله عليه وسلم، وقد رُوي أنّه أوّل من كتب المفصّل. و ذكر ابن كثير في البداية والنهاية في خبر مقتله أنه ضرب بالسيف وهو ناشر المصحف بين يديه، فاتّقى الضربة بيده فقُطعت يده فقال والله إنها أول يدٍ كتبتِ المفصَّل، فكان أوَّل قطرة دم منها سقطت على هذه الآية ( فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم ) وكان استشهاده يوم الجمعة لثمان عشرة خلت من شهر ذي الحجة سنة خمس وثلاثين للهجرة.
علي بن أبي طالب رضي الله عنه
رابع الخلفاء الراشدين، من السابقين الأولين إلى الإسلام، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، من قراء الصحابة وفقهائهم ومن أعلمهم بالتفسير ونزول القرآن، وفضائله كثيرة معروفة. قال أبو الطفيل عامر بن واثلة: شهدت عليا وهو يخطب ويقول: ( سلوني عن كتاب الله، فوالله ما من آية إلا وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار وفي سهل، أم في جبل ) رواه عبد الرزاق في تفسيره. و كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم الوحي وغيره، وهو الذي كتب صلح الحديبية.
س5: هل كان الصحابة رضي الله عنهم يعارضون النبي صلى الله عليه وسلم بالقرآن؟
نعم ، كان قراء الصحابة يعرضون قراءتهم على النبيّ صلى الله عليه وسلم؛ فيقوّمهم ويجيزهم بالإقراء والتعليم، وربما عرَضَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم فحفظوا عنه.
- فقد روى الإمام أحمد و غيره أنَّ أبي بن كعب، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أمرتُ أن أعرض عليك القرآن )، قلت: سماني لك، قال: ( نعم )، الحديث
- وقال ابن مسعود رضي الله عنه: ( وإنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعارَض بالقرآن في كلّ رمضان، وإني عَرضْتُ في العام الذي قبض فيه مرتين، فأنبأني أني محسن ). رواه الإمام أحمد

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 8 شوال 1443هـ/9-05-2022م, 10:59 AM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,516
افتراضي

تقويم مجلس مذاكرة القسم الأول من دورة جمع القرآن


أحسن الله إليكم وزادكم علما.
يحسن بكم طالبنا الكرام الاعتماد على أسلوبكم الخاص عند الإجابة، فهذا أرجى أن تحفظ المعلومة.


المجموعة الأولى:
الطالب: محمد حجار: أ+
أحسن الله إليك، وبارك في علمك.

- من المهم ذكر المصدر الذاكر لأقوال السلف ليسهل الرجوع إليه وتوثيق القول، فعلى سبيل المثال: قول مجاهد في المراد بحفظ القرآن، رواه ابن جرير.
- كأبي عبيد وليس أبو عبيد، وأبي عمرو وليس أبو عمرو لأنه معطوف على أبي عبيد.


س3: - قولك: (وذلك في آيات السور ذوات العدد..) ولعل الأجود أن تقول على سبيل المثال: وهذا يظهر في السور ذوات العدد الكثير من الآيات حيث يتراخى نزول بعض الآيات.. )


المجموعة الثالثة
:
الطالبة: شيرين العديلي: أ+

أحسن الله إليك، وبارك في علمك.

س1: 2.- الجمع ينسب لأبي بكر لأنه الخليفة وقتها، وكان بإشارة من عمر.
أنا أثق أن المعلومة عندك لكن التعبير أحيانا يكون مغايرا لها.

س5: في المعنى الأول في شهود العرضة لو أضفت أن حضور الصحابة للعرضة هذه لا يلزم منه رؤية جبريل أو سماعه أو حضور جميع آيات القرآن لكان أجود.


تم بتوفيق الله فله الحمد والمنة

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13 شوال 1443هـ/14-05-2022م, 07:03 AM
جوري المؤذن جوري المؤذن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 189
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1: ما المراد بتكفّل الله بحفظ القرآن؟
ورد في المراد بتكفل الله بحفظ القرآن عدة أقوال ، وهي :
القول الأول : حفظ القرآن في اللوح المحفوظ ، قول مجاهد .
القول الثاني : حفظ القرآن من زيادة الشيطان فيه باطلاً أو إبطال ما ثبت مما ورد فيه حقاً ، قول قتادة و ثابت .
القول الثالث : حفظ القرآن من وقوع الزيادة أو النقصان فيه ، قول الزجاج .
و خلاصة الأقوال أن الله -تعالى- تكفل بحفظ القرآن من الضياع أو وجود زيادة او نقصان فيه بأن هيأ له أسباب جمعه و تدوينه و يسّر روايته بتواتر قطعي الثبوت ، فيكون بذلك سالماً من التبديل و التحريف محفوظاً في صدور المسلمين من عهد النبي -عليه الصلاة و السلام- إلى يومنا هذا .

س2: بيّن مقاصد التأليف في جمع القرآن .
التأليف في جمع القرآن له مقاصد جليلة ينبغي لكل طالب علم معرفتها ، وهي كالتالي :
1- أن يكون طالب العلم على بصيرة بتاريخ جمع القرآن و مراحل تدوينه ، وذلك بتقريب وتلخيص المسائل .
2- دراسة ما يكون تحت موضوع جمع القرآن من أحاديث وآثار، وكيفية تخريجها وبيان أحكامها وإيضاح الإشكالات .
3- الرد الوافي على ما ينتشر من شبهات المكذبين والطاعنين في جمع القرآن .

س3: ما سبب عدم جمع المصحف بين دفتين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟
كما هو معلوم أنه لم يختلف العلماء في عدم جمع المصحف بين دفتين في عهد النبي -صلى عليه وسلم- ؛ والسبب في ذلك أن القرآن الكريم كان يُزاد فيه ويُنسخ منه في حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فإذا جُمع في مصحف واحد بهذه الحال كان مظنة لاختلاف المصاحف . وفي ذلك قال النووي : " وإنما لم يجعله النبي -صلى الله عليه وسلم- في مصحف واحد لما كان يتوقع من زيادته ونسخ بعض المتلو، ولم يزل ذلك التوقع إلى وفاته -صلى الله عليه وسلم- " .

س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي -صلى الله عليه وسلم- .
سخر الله -سبحانه- من يحفظ الوحي في الصدور و من يكتبه ويجمعه ليقرأه الناس إلى يومنا هذا ، فكان ممن نال شرف ذلك عدة رجال ثقات من الصحابة -رضي الله عنهم- ، منهم :
1- علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- ، رابع الخلفاء الراشدين و من العشرة المبشرين بالجنة ، و من أعلم الصحابة بالتفسير و نزول القرآن وهو من قال و هو يخطب : "سلوني عن كتاب الله، فوالله ما من آية إلا وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار وأم في سهل، أم في جبل " .
2- شرحبيل بن حسنة ، من السابقين الأولين من الإسلام ، أسلم بمكة و هاجر إلى الحبشة وكتب لرسول الله -عليه الصلاة والسلام- ، قال عنه ابن حديدة الأنصاري : " و هو أول من كتب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- " .
3- أشهر كتاب الوحي و هو زيد بن ثابت ، كان حسن التعلم ماهراً بالكتابة وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمره بكتابة الوحي وكان جاراً للنبي -عليه الصلاة والسلام- فلزمه وتعلّم منه ، شاهد نزول الوحي و عرض عليه القرآن ، وهو من قال فيه أبي بكر -رضي الله عنه- حين أراد جمع القرآن : " إنك رجل شاب عاقل، ولا نتهمك، كنت تكتب الوحي لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فتتبع القرآن فاجمعه " .
-رضي الله عنهم أجمعين- .

س5: ما المقصود بمعارضة القرآن؟ وما أدلة ثبوتها؟
المقصود بمعارضة القرآن : أن ينزل جبريل -عليه السلام- في رمضان فيعرض القرآن على الرسول -عليه الصلاة والسلام- ؛ وذلك ليبقي ما بقى منه و ينسخ ما نسخ توكيداً ، و ليثبته ويحفظه .

وردت في السنة النبوية عدة أحاديث صحيحة تدل على ثبوت معارضة القرآن ، منها :
1- حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: " كان النبي -صلى الله عليه وسلم- أجود الناس بالخير، وأجود ما يكون في شهر رمضان، لأن جبريل كان يلقاه في كل ليلة في شهر رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- القرآن، فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة "
2- حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: كان يُعرض على النبي -صلى الله عليه وسلم- القرآن كل عام مرة، فعرض عليه مرتين في العام الذي قبض فيه، وكان يعتكف كل عام عشرا، فاعتكف عشرين في العام الذي قبض فيه " .
3- حديث عائشة -رضي الله عنها- قالت: " إنا كنا أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- عنده جميعا، لم تغادر منا واحدة، فأقبلت فاطمة -عليها السلام- تمشي، لا والله ما تخطى مشيتها من مشية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئاً، فلما رآها رحَّب قال: " مرحباً بابنتي" ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله، ثم سارَّها، فبكت بكاء شديداً، فلما رأى حزنها سارَّها الثانية، فإذا هي تضحك، فقلت لها أنا من بين نسائه: خصَّكِ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- بالسرِّ من بيننا، ثم أنت تبكين؟!!
فلما قام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سألتُها: عمَّا سارَّك؟
قالت: ما كنت لأفشي على رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- سرَّه.
فلما توفي قلت لها: عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما أخبرتني، قالت: أما الآن فنعم، فأخبرتني، قالت: أما حين سارَّني في الأمر الأول، فإنَّه أخبرني: "أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرة، وإنه قد عارضني به العام مرتين، ولا أرى الأجل إلا قد اقترب، فاتقي الله واصبري، فإني نِعْمَ السلَفُ أنا لك".
قالت: فبكيت بكائي الذي رأيتِ، فلما رأى جزعي سارَّني الثانية، قال: "يا فاطمة، ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين [أو سيدة نساء هذه الأمة] " .


-وصلّ اللهم و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين-.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16 شوال 1443هـ/17-05-2022م, 08:43 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,595
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوري المؤذن مشاهدة المشاركة
المجموعة الثانية:

س1: ما المراد بتكفّل الله بحفظ القرآن؟
ورد في المراد بتكفل الله بحفظ القرآن عدة أقوال ، وهي :
القول الأول : حفظ القرآن في اللوح المحفوظ ، قول مجاهد .
القول الثاني : حفظ القرآن من زيادة الشيطان فيه باطلاً أو إبطال ما ثبت مما ورد فيه حقاً ، قول قتادة و ثابت .
القول الثالث : حفظ القرآن من وقوع الزيادة أو النقصان فيه ، قول الزجاج .
و خلاصة الأقوال أن الله -تعالى- تكفل بحفظ القرآن من الضياع أو وجود زيادة او نقصان فيه بأن هيأ له أسباب جمعه و تدوينه و يسّر روايته بتواتر قطعي الثبوت ، فيكون بذلك سالماً من التبديل و التحريف محفوظاً في صدور المسلمين من عهد النبي -عليه الصلاة و السلام- إلى يومنا هذا .

س2: بيّن مقاصد التأليف في جمع القرآن .
التأليف في جمع القرآن له مقاصد جليلة ينبغي لكل طالب علم معرفتها ، وهي كالتالي :
1- أن يكون طالب العلم على بصيرة بتاريخ جمع القرآن و مراحل تدوينه ، وذلك بتقريب وتلخيص المسائل .
2- دراسة ما يكون تحت موضوع جمع القرآن من أحاديث وآثار، وكيفية تخريجها وبيان أحكامها وإيضاح الإشكالات .
3- الرد الوافي على ما ينتشر من شبهات المكذبين والطاعنين في جمع القرآن .

س3: ما سبب عدم جمع المصحف بين دفتين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم؟
كما هو معلوم أنه لم يختلف العلماء في عدم جمع المصحف بين دفتين في عهد النبي -صلى عليه وسلم- ؛ والسبب في ذلك أن القرآن الكريم كان يُزاد فيه ويُنسخ منه في حياة النبي -صلى الله عليه وسلم- ، فإذا جُمع في مصحف واحد بهذه الحال كان مظنة لاختلاف المصاحف . وفي ذلك قال النووي : " وإنما لم يجعله النبي -صلى الله عليه وسلم- في مصحف واحد لما كان يتوقع من زيادته ونسخ بعض المتلو، ولم يزل ذلك التوقع إلى وفاته -صلى الله عليه وسلم- " .

س4: عرّف بثلاثة من كتاب الوحي للنبي -صلى الله عليه وسلم- .
سخر الله -سبحانه- من يحفظ الوحي في الصدور و من يكتبه ويجمعه ليقرأه الناس إلى يومنا هذا ، فكان ممن نال شرف ذلك عدة رجال ثقات من الصحابة -رضي الله عنهم- ، منهم :
1- علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- ، رابع الخلفاء الراشدين و من العشرة المبشرين بالجنة ، و من أعلم الصحابة بالتفسير و نزول القرآن وهو من قال و هو يخطب : "سلوني عن كتاب الله، فوالله ما من آية إلا وأنا أعلم بليل نزلت أم بنهار وأم في سهل، أم في جبل " .
2- شرحبيل بن حسنة ، من السابقين الأولين من الإسلام ، أسلم بمكة و هاجر إلى الحبشة وكتب لرسول الله -عليه الصلاة والسلام- ، قال عنه ابن حديدة الأنصاري : " و هو أول من كتب لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- " .
3- أشهر كتاب الوحي و هو زيد بن ثابت ، كان حسن التعلم ماهراً بالكتابة وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمره بكتابة الوحي وكان جاراً للنبي -عليه الصلاة والسلام- فلزمه وتعلّم منه ، شاهد نزول الوحي و عرض عليه القرآن ، وهو من قال فيه أبي بكر -رضي الله عنه- حين أراد جمع القرآن : " إنك رجل شاب عاقل، ولا نتهمك، كنت تكتب الوحي لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، فتتبع القرآن فاجمعه " .
-رضي الله عنهم أجمعين- .

س5: ما المقصود بمعارضة القرآن؟ وما أدلة ثبوتها؟
المقصود بمعارضة القرآن : أن ينزل جبريل -عليه السلام- في رمضان فيعرض القرآن على الرسول -عليه الصلاة والسلام- ؛ وذلك ليبقي ما بقى منه و ينسخ ما نسخ توكيداً ، و ليثبته ويحفظه .

وردت في السنة النبوية عدة أحاديث صحيحة تدل على ثبوت معارضة القرآن ، منها :
1- حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: " كان النبي -صلى الله عليه وسلم- أجود الناس بالخير، وأجود ما يكون في شهر رمضان، لأن جبريل كان يلقاه في كل ليلة في شهر رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- القرآن، فإذا لقيه جبريل كان أجود بالخير من الريح المرسلة "
2- حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: كان يُعرض على النبي -صلى الله عليه وسلم- القرآن كل عام مرة، فعرض عليه مرتين في العام الذي قبض فيه، وكان يعتكف كل عام عشرا، فاعتكف عشرين في العام الذي قبض فيه " .
3- حديث عائشة -رضي الله عنها- قالت: " إنا كنا أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- عنده جميعا، لم تغادر منا واحدة، فأقبلت فاطمة -عليها السلام- تمشي، لا والله ما تخطى مشيتها من مشية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- شيئاً، فلما رآها رحَّب قال: " مرحباً بابنتي" ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله، ثم سارَّها، فبكت بكاء شديداً، فلما رأى حزنها سارَّها الثانية، فإذا هي تضحك، فقلت لها أنا من بين نسائه: خصَّكِ رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- بالسرِّ من بيننا، ثم أنت تبكين؟!!
فلما قام رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سألتُها: عمَّا سارَّك؟
قالت: ما كنت لأفشي على رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم- سرَّه.
فلما توفي قلت لها: عزمت عليك بما لي عليك من الحق لما أخبرتني، قالت: أما الآن فنعم، فأخبرتني، قالت: أما حين سارَّني في الأمر الأول، فإنَّه أخبرني: "أن جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرة، وإنه قد عارضني به العام مرتين، ولا أرى الأجل إلا قد اقترب، فاتقي الله واصبري، فإني نِعْمَ السلَفُ أنا لك".
قالت: فبكيت بكائي الذي رأيتِ، فلما رأى جزعي سارَّني الثانية، قال: "يا فاطمة، ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين [أو سيدة نساء هذه الأمة] " .


-وصلّ اللهم و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين-.
ويدخل في معارضة القرآن؛ قراءة النبي عليه الصلاة والسلام له وجبريل عليه السلام يسمع, كون المعارضة تكون من طرفين
أحسنت نفع الله بك
أ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir