دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الثامن > منتدى المستوى الثامن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 4 محرم 1441هـ/3-09-2019م, 10:57 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 744
افتراضي المجلس الثاني: مجلس مذاكرة القسم الثاني من منظومة القواعد الفقهية

مجلس مذاكرة القسم الثاني من منظومة القواعد الفقهية

اختر باباً من الأبواب التالية وفهرس مسائله العلمية:
- ق9: الأصل فيما حوته الأرض الطهارة
- ق10: الأصل تحريم الدماء والأموال والأبضاع واللحوم

- ق11: الأصل في العادات الإباحة
- ق12: العبادات توقيفية
- ق13: الوسائل لها أحكام المقاصد
- ق14: المتممات لها أحكام المقاصد
- ق15: لا مؤاخذةَ مع الخطأ والنسيان والإكراه
- ق16: الإتلاف يوجب الضمان

- ق17: يثبت تبعاً ما لا يثبت استقلالاً

تعليمات:
1. يسجّل الطالب اختياره للدرس قبل الشروع في التلخيص.
2. يمنع تكرار الاختيار.

- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.

تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: الشمول [ اشتمال التلخيص على مسائل الدرس]
2: الترتيب. [ حسن ترتيب العناصر والمسائل]
3: التحرير العلمي.
[بأن تكون الكلام في تلخيص المسألة محرراً وافياً بالمطلوب]
4: الصياغة اللغوية. [ أن يكون الملخص سالماً من الأخطاء اللغوية والإملائية وركاكة العبارات وضعف الإنشاء]
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 6 محرم 1441هـ/5-09-2019م, 08:38 AM
فدوى معروف فدوى معروف غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 984
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أسجل اختياري للقاعدة19،من استعجل شيئا قبل أوانه...

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 6 محرم 1441هـ/5-09-2019م, 01:17 PM
فدوى معروف فدوى معروف غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 984
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أكتب على الجوال فلا أستطيع استخدام الألوان للأسف
ق19
معاجل المحظور قبل آنه ***قد باء بالخسران مع حرمانه
فهرسة مسائل باب"من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه"
معنى معاجل المحظور
يراد به من استعجل بطريق محرم
قبل آنه
٠يراد به شيئا سيحصل له في الزمان الثاني
قد باء بالخسران مع حرمانه
٠يراد به أنه يلحقه الإثم من جهة أحكام الآخرة
٠ويمنع ويحرم مما استعجله
٠لابد أن يكون بطريق محرم
٠لكن لو استعجل بطريق مباح،جاز له ولم يحرم منه
٠مثال الطريق المحرم:قاتل مورثهأو من أوصى له بشئ،فإنه يحرم الميراث والوصية.
٠قال عليه السلام :(لا يرث القاتل)
وفي أحكام الآخرة
٠من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة
٠مثال الاستعجال بالمباح:من استعجل الحصول على الجنة بمشاركته في الجهاد وتعريض نفسه للقتال،فهذا يقال:لم يستعجله بطريق محرم.
قاعدة :من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه
شرح القاعدة
٠تفيد القاعدة أن من استعجل شيئا بطريق محرم أثم وحكم بحرمانه منه.
٠كلمة(شيئا)تعم المباح والمحرم
دليل القاعدة
٠عدد من الفروع الشرعية التي نصت عليها الشريعة
أمثلة على قاعدة:(من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه)
٠مثال1:حرمان القاتل من الميراث
٠مثال2:من طلق زوجته في مرض موته ليحرمها الإرث،أثم وورثت.
٠مثال3:إذا خللت الخمر من قبل إنسان وأصبحت خلا،فإنه لا يجوز تناولها،بخلاف ما إذا تخللت بنفسها.
٠الدليل:جاء في الحديث في (السنن)أن النبي عليه السلام (سئل عن الخمر تكون لأيتام هل تخلل؟فأمر النبي بإلقائها).
قيد المؤلف القاعدة بأن تكون بطريق محرم محظور
٠هذا أدق وأولى من استعمال بقية الفقهاء
لأنه إذا كان الفعل المستعجل ليس محرما،فإنه لا يعاقب بالحرمان.
٠مثال1:من أحرم قبل الميقات صح إحرامه.
٠مثال2:من صام قبل الوقت صح صيامه.
كما أن المتعجل للمحظور يعاقب بالحرمان،فمن ترك شيئا لله تهواه نفسه عوضه الله خيرا منه في الدنيا والآخرة.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 7 محرم 1441هـ/6-09-2019م, 10:47 PM
رشيد لعناني رشيد لعناني غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 685
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أختار بإذن الله جل وعلا - ق15: لا مؤاخذةَ مع الخطأ والنسيان والإكراه

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 8 محرم 1441هـ/7-09-2019م, 12:21 AM
رشيد لعناني رشيد لعناني غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 685
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

- ق15: لا مؤاخذةَ مع الخطأ والنسيان والإكراه

مستفادة من قول الناظم:
(والخطأ الإكراه والنسيان أسقطه معبودنا الرحمن)
(لكن مع الإتلاف يثبت البدل وينتفي التأثيم عنه والزلل)

معنى النظم:
أسقط ربنا الرحمان المعبود بحق ما أخطأ فيه العبد وما أكره عليه وما نسيه لا يؤاخذ ولا يأثم، ولكن إن أتلف شيئا في حق المخلوقين ضمن مع تفصيل في الأمر.

شرح المفردات "القاعدة 15":
المؤاخذة: من يؤاخذ، ولا يؤاخذ أي عفي عن الخطأ الذي وقع فيه ومنه قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (عُفِيَ لأُمَّتي عَنِ الخَطَأِ والنِّسْيَانِ وَمَا اسْتُكْرهُوا عَلَيْهِ)
الخطأ: أن يقصد فعل شيء فيصادف فعله شيئا آخر، مثاله رجل مجاهد قصده قتل كافر فإذا به يقتل مسلما على وجه الخطأ. والخطأ ضد الصواب، والخطأ الزلل أيضا.
النسيان: أن يكون المرء ذاكرا للشيء فإذا به ينساه عند الفعل.
المكره بضم الميم من استكرهوا على الشيء أي أجبروا عليه قسرا والمكره نوعان الأول لا قدرة له على الامتناع البتة، والثاني أكره بضرب أو غيره ففعل فهذا له القدرة ففعل ولكنه فعل اختيارا من أجل دفع الضرر عنه لا غير.

معنى القاعدة:
أنه يعفى عن العبد عدم تعمد الشيء أي فعله على وجه الخطأ، ويعفى عنه إن نسي كمن أكل أو شرب ناسيا في نهار رمضان، ((من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمة الله عز وجل وسقاه))، هذا في المنهيات أما في المأمورات فلا بد من الإتيان بها كمن ترك الصلاة ناسيا قال صلى الله عليه وسلم: (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك) رواه البخاري، ويعفى عنه إن أكره على فعل شيء وهو فيه غير راغب. والمعنى أنه وإن فعل غير عامد أو ناسيا أو مكرها فهو غير آثم وغير مأزور. لكن لابد من الضمان إن كان في حقوق المخلوقين، ولذلك وجبت الدية على المخطئ، ووجب ضمان الأموال على من أتلفها مخطئاً بالإجماع.

شروط الإكراه المسقط للعقوبة والإثم:
الشرط الأول: أن يكون المكرِه قادراً على إنفاذ وعيده.
الشرط الثاني: أن يكون المكرَه غير قادرٍ على دفع ما يلحق به ولا يمكنه الفرار من العقوبة.
الشرط الثالث: أن يؤدي امتناع المكرَه إلى وقوع العقوبة المُتوعد بها.
الشرط الرابع: أن يغلب على ظن المكره أن المكره سيوقع ما هدد به.
الشرط الخامس: أن يكون التهديد عاجلاً لا يحتمل التأجيل.

دليل القاعدة:
قول ربنا العظيم: قوله تعالى: {رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}[البقرة، 286]
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (عُفِيَ لأُمَّتي عَنِ الخَطَأِ والنِّسْيَانِ وَمَا اسْتُكْرهُوا عَلَيْهِ)
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه) لكن سنده لا يصح كما ذكر ذلك العلماء.
حديث أبي هريرة رضي الله عنه الصحيح: ((من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمة الله عز وجل وسقاه)).

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11 محرم 1441هـ/10-09-2019م, 09:47 PM
البشير مصدق البشير مصدق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 463
افتراضي

أختار بإذن الله، ق21: من أتلف مؤذياً لم يضمن.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 12:39 AM
البشير مصدق البشير مصدق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 463
افتراضي

فهرسة المسائل العلمية لقاعدة: من أتلف مؤذيا لم يضمن

قال المؤلف رحمه الله :"وَمُتْلِفٌ مؤذِيهِ ليسَ يَضْمَنُ = بَعْدَ الدِّفَاعِ بالَّتِي هِي أَحْسَنُ"

1- شرح مفردات البيت:
متلف: من التلف أي القضاء على الشيء أو تدميره.
مؤذيه: من الإيذاء أي إيصال المكروه
يضمن: من الضمان وهو الزام العوض ورد المثل.
بعد الدفاع بالتي هي أحسن: لا يكون الدافع متعديا في دفعه، فمن أمكن دفعه بالتهديد فلا يضرب مثلا.

2- شرح القاعدة الفقهية: " من أتلف شيئا لدفع أذاه لم يضمنه، وإن أتلفه لدفع أذاه به ضمنه"
معنى القاعدة أن ما آذى من الصائل ونحوه، فإنه يجوز دفعه بالأقل فالأقل، فإن أمكن دفعه بضربه لم يجز قتله، فإن لم يندفع إلا بالقتل، فإنه حينئذ لا مانع من قتله، فإذا أتلفه لم يضمنه. أما إن أتلف شيئا غير مؤذ لدفع المؤذي عليه الضمان.

3- أدلة القاعدة الفقهية:
قال الله تعالى:" إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق"
قال الله تعالى:" فلا عدوان إلا على الظالمين"
حديث النبي صلى الله عليه وسلم ترافع له رجلان عض أحدهما يد الآخر، فنزع يده فسقطت ثنيته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" يعض أحدكم يد أخاه كالفحل، لا دية له".
حديث النبي صلى الله عليه وسلم:" من اطلع في بيت قوم ففقأت عينه فلا دية له".

4- أمثلة القاعدة الفقهية:
- لو صال الجمل فأتلفه فلا ضمان.
- لو صال عليه حيوان صيد وهو محرم، جاز له قتله.
- من قتل قاطع طريق صال عليه فلا دية عليه ولا قصاص.

** بيان الفرق في الحكم بين اتلاف المؤذي وإتلاف غير المؤذي لدفع أذى المؤذي:

- لو تحرق شعر المحرم فحلقه فلا كفارة عليه وذلك لأن الإيذاء ناتج من ذات المؤذي.
- لو حلق شعره من إيذاء القمل فعليه الكفارة وذلك لأن الإيذاء ليس ناتج من ذات الشعر ولكن من شيء آخر مؤذي.
- لو كان الظفر مؤذيا بذاته، فقصه لم تجب عليه الكفارة.
- لو كان الإيذاء في غير الظفر، فلم يندفع الإيذاء إلا بقصه، فإنه تجب عليه الكفارة.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13 محرم 1441هـ/12-09-2019م, 07:26 PM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 2,156
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى معروف مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
أكتب على الجوال فلا أستطيع استخدام الألوان للأسف
ق19
معاجل المحظور قبل آنه ***قد باء بالخسران مع حرمانه
فهرسة مسائل باب"من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه"
معنى معاجل المحظور
يراد به من استعجل بطريق محرم
قبل آنه
0يراد به شيئا سيحصل له في الزمان الثاني
قد باء بالخسران مع حرمانه
0يراد به أنه يلحقه الإثم من جهة أحكام الآخرة
0ويمنع ويحرم مما استعجله
0لابد أن يكون بطريق محرم
0لكن لو استعجل بطريق مباح،جاز له ولم يحرم منه
0مثال الطريق المحرم:قاتل مورثهأو من أوصى له بشئ،فإنه يحرم الميراث والوصية.
0قال عليه السلام :(لا يرث القاتل)
وفي أحكام الآخرة
0من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة
0مثال الاستعجال بالمباح:من استعجل الحصول على الجنة بمشاركته في الجهاد وتعريض نفسه للقتال،فهذا يقال:لم يستعجله بطريق محرم.
قاعدة :من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه
شرح القاعدة
0تفيد القاعدة أن من استعجل شيئا بطريق محرم أثم وحكم بحرمانه منه.
0كلمة(شيئا)تعم المباح والمحرم
دليل القاعدة
0عدد من الفروع الشرعية التي نصت عليها الشريعة
أمثلة على قاعدة:(من استعجل شيئا قبل أوانه عوقب بحرمانه)
0مثال1:حرمان القاتل من الميراث
0مثال2:من طلق زوجته في مرض موته ليحرمها الإرث،أثم وورثت.
0مثال3:إذا خللت الخمر من قبل إنسان وأصبحت خلا،فإنه لا يجوز تناولها،بخلاف ما إذا تخللت بنفسها.
0الدليل:جاء في الحديث في (السنن)أن النبي عليه السلام (سئل عن الخمر تكون لأيتام هل تخلل؟فأمر النبي بإلقائها).
قيد المؤلف القاعدة بأن تكون بطريق محرم محظور
0هذا أدق وأولى من استعمال بقية الفقهاء
لأنه إذا كان الفعل المستعجل ليس محرما،فإنه لا يعاقب بالحرمان.
0مثال1:من أحرم قبل الميقات صح إحرامه.
0مثال2:من صام قبل الوقت صح صيامه.
كما أن المتعجل للمحظور يعاقب بالحرمان،فمن ترك شيئا لله تهواه نفسه عوضه الله خيرا منه في الدنيا والآخرة.
الدرجة: أ
بارك الله فيك، الملخص شامل لأهم المسائل، ومستوعب للأقوال الواردة في الشروح المقررة، وقد نقصت نصف درجة للتقصير في ترتيب المسائل وحسن الصياغة والعرض.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13 محرم 1441هـ/12-09-2019م, 07:58 PM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 2,156
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد لعناني مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

- ق15: لا مؤاخذةَ مع الخطأ والنسيان والإكراه

مستفادة من قول الناظم:
(والخطأ الإكراه والنسيان أسقطه معبودنا الرحمن)
(لكن مع الإتلاف يثبت البدل وينتفي التأثيم عنه والزلل)

معنى النظم:
أسقط ربنا الرحمان المعبود بحق ما أخطأ فيه العبد وما أكره عليه وما نسيه لا يؤاخذ ولا يأثم، ولكن إن أتلف شيئا في حق المخلوقين ضمن مع تفصيل في الأمر.

شرح المفردات "القاعدة 15":
المؤاخذة: من يؤاخذ، ولا يؤاخذ أي عفي عن الخطأ الذي وقع فيه ومنه قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (عُفِيَ لأُمَّتي عَنِ الخَطَأِ والنِّسْيَانِ وَمَا اسْتُكْرهُوا عَلَيْهِ)
الخطأ: أن يقصد فعل شيء فيصادف فعله شيئا آخر، مثاله رجل مجاهد قصده قتل كافر فإذا به يقتل مسلما على وجه الخطأ. والخطأ ضد الصواب، والخطأ الزلل أيضا.
النسيان: أن يكون المرء ذاكرا للشيء فإذا به ينساه عند الفعل.
المكره بضم الميم من استكرهوا على الشيء أي أجبروا عليه قسرا والمكره نوعان الأول لا قدرة له على الامتناع البتة، والثاني أكره بضرب أو غيره ففعل فهذا له القدرة ففعل ولكنه فعل اختيارا من أجل دفع الضرر عنه لا غير.

معنى القاعدة:
أنه يعفى عن العبد عدم تعمد الشيء أي فعله على وجه الخطأ، ويعفى عنه إن نسي كمن أكل أو شرب ناسيا في نهار رمضان، ((من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمة الله عز وجل وسقاه))، هذا في المنهيات أما في المأمورات فلا بد من الإتيان بها كمن ترك الصلاة ناسيا قال صلى الله عليه وسلم: (من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك) رواه البخاري، ويعفى عنه إن أكره على فعل شيء وهو فيه غير راغب. والمعنى أنه وإن فعل غير عامد أو ناسيا أو مكرها فهو غير آثم وغير مأزور. لكن لابد من الضمان إن كان في حقوق المخلوقين، ولذلك وجبت الدية على المخطئ، ووجب ضمان الأموال على من أتلفها مخطئاً بالإجماع.

شروط الإكراه المسقط للعقوبة والإثم:
الشرط الأول: أن يكون المكرِه قادراً على إنفاذ وعيده.
الشرط الثاني: أن يكون المكرَه غير قادرٍ على دفع ما يلحق به ولا يمكنه الفرار من العقوبة.
الشرط الثالث: أن يؤدي امتناع المكرَه إلى وقوع العقوبة المُتوعد بها.
الشرط الرابع: أن يغلب على ظن المكره أن المكره سيوقع ما هدد به.
الشرط الخامس: أن يكون التهديد عاجلاً لا يحتمل التأجيل.

دليل القاعدة:
قول ربنا العظيم: قوله تعالى: {رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}[البقرة، 286]
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (عُفِيَ لأُمَّتي عَنِ الخَطَأِ والنِّسْيَانِ وَمَا اسْتُكْرهُوا عَلَيْهِ)
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله تجاوز لي عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه) لكن سنده لا يصح كما ذكر ذلك العلماء.
حديث أبي هريرة رضي الله عنه الصحيح: ((من أكل أو شرب ناسياً وهو صائم فليتم صومه فإنما أطعمة الله عز وجل وسقاه)).
الدرجة: ب+
أحسنت، وقد نقصت درجة لإسقاطك لبعض المسائل المهمة من الشروح المقررة، كما قصرت في اسيعاب جميع الأقوال مع أدلتها في المسائل الخلافية، ويمكنك الرجوع للعناصر المدرجة أسفل الشروح لمزيد من الفائدة.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 13 محرم 1441هـ/12-09-2019م, 08:08 PM
كمال بناوي كمال بناوي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
الدولة: ايطاليا
المشاركات: 2,156
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير مصدق مشاهدة المشاركة
فهرسة المسائل العلمية لقاعدة: من أتلف مؤذيا لم يضمن

قال المؤلف رحمه الله :"وَمُتْلِفٌ مؤذِيهِ ليسَ يَضْمَنُ = بَعْدَ الدِّفَاعِ بالَّتِي هِي أَحْسَنُ"

1- شرح مفردات البيت:
متلف: من التلف أي القضاء على الشيء أو تدميره.
مؤذيه: من الإيذاء أي إيصال المكروه
يضمن: من الضمان وهو الزام العوض ورد المثل.
بعد الدفاع بالتي هي أحسن: لا يكون الدافع متعديا في دفعه، فمن أمكن دفعه بالتهديد فلا يضرب مثلا.

2- شرح القاعدة الفقهية: " من أتلف شيئا لدفع أذاه لم يضمنه، وإن أتلفه لدفع أذاه به ضمنه"
معنى القاعدة أن ما آذى من الصائل ونحوه، فإنه يجوز دفعه بالأقل فالأقل، فإن أمكن دفعه بضربه لم يجز قتله، فإن لم يندفع إلا بالقتل، فإنه حينئذ لا مانع من قتله، فإذا أتلفه لم يضمنه. أما إن أتلف شيئا غير مؤذ لدفع المؤذي عليه الضمان.

3- أدلة القاعدة الفقهية:
قال الله تعالى:" إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق"
قال الله تعالى:" فلا عدوان إلا على الظالمين"
حديث النبي صلى الله عليه وسلم ترافع له رجلان عض أحدهما يد الآخر، فنزع يده فسقطت ثنيته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:" يعض أحدكم يد أخاه كالفحل، لا دية له".
حديث النبي صلى الله عليه وسلم:" من اطلع في بيت قوم ففقأت عينه فلا دية له".

4- أمثلة القاعدة الفقهية:
- لو صال الجمل فأتلفه فلا ضمان.
- لو صال عليه حيوان صيد وهو محرم، جاز له قتله.
- من قتل قاطع طريق صال عليه فلا دية عليه ولا قصاص.

** بيان الفرق في الحكم بين اتلاف المؤذي وإتلاف غير المؤذي لدفع أذى المؤذي:

- لو تحرق شعر المحرم فحلقه فلا كفارة عليه وذلك لأن الإيذاء ناتج من ذات المؤذي.
- لو حلق شعره من إيذاء القمل فعليه الكفارة وذلك لأن الإيذاء ليس ناتج من ذات الشعر ولكن من شيء آخر مؤذي.
- لو كان الظفر مؤذيا بذاته، فقصه لم تجب عليه الكفارة.
- لو كان الإيذاء في غير الظفر، فلم يندفع الإيذاء إلا بقصه، فإنه تجب عليه الكفارة.
الدرجة: أ+
أحسنت.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الثاني

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir