دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الخامس > منتدى المستوى الخامس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19 محرم 1439هـ/9-10-2017م, 12:38 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 25,512
افتراضي مجلس أداء التطبيق الأول من تطبيقات دورة مهارات التفسير

مجلس أداء التطبيق الأول من تطبيقات دورة مهارات التفسير


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20 محرم 1439هـ/9-10-2017م, 08:25 PM
عقيلة زيان عقيلة زيان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 465
افتراضي

التطبيق الثاني:

  • مرجع اسم الإشارة
  • إعراب (وأنّ)
  • القراءات في "وأنّ"
  • المراد "بالسبيل"
  • معنى " فَتَفَرَّقَ بِكُمْ "
  • مرجع الضمير في "سبيله"
  • صيغة الفعل "َفتَفَرَّقَ"

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20 محرم 1439هـ/10-10-2017م, 05:11 PM
سها حطب سها حطب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس - مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 374
افتراضي

التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.
- مقصد الآية
- المخاطب في الآية
- بيان حالهم الأول
- بيان المراد بـ ( الناس )
- متى كان هذا الحال
- متى تغير هذا الحال

- بيان حالهم بعد تأييد الله لهم
- كيفية الإيواء والتأييد بالنصر
- أمر الله للمؤمنين في مقابل هذه النعم
- استجابة المؤمنين

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21 محرم 1439هـ/11-10-2017م, 01:42 PM
عقيلة زيان عقيلة زيان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 465
افتراضي

التطبيق الثاني:

• مقصد الآية
• المعنى الإجمالي للآية
• المخاطب بالآية
• وقت استضعافهم
• معنى مستضعفون
• المراد بالناس
• سبب تخطف الناس لهم
• بيان حالهم الأول
• متى تم تغيير هذا حالهم
• معنى آواهم
• معنى "وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ"
• واجب المؤمنين نحو نعم الله

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22 محرم 1439هـ/12-10-2017م, 12:13 PM
رشا نصر زيدان رشا نصر زيدان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
الدولة: الدوحة قطر
المشاركات: 309
افتراضي مجلس أداء التطبيق الأول

التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

• المخاطب في الآية.
• قلة العدد مدعاة للضعف و تكالب الأمم الأخرى.
• النصر من عند الله.
• معية الله هي النصر و الحماية.
• وجوب ذكر نعم الله على العبد.
• بيان ضعف و هوان العرب قبل الإسلام.
• العزة و التمكين في التمسك بالإسلام .
• وجوب شكر النعم بحمد الله و الاعتراف بالنعمة له.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23 محرم 1439هـ/13-10-2017م, 10:33 AM
هناء محمد علي هناء محمد علي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 281
افتراضي

التطبيقات:
- اختر تطبيقاً واحداً من التطبيقات التالية واستخرج مسائله:

التطبيق الأول
تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) }
من تفسير ابن كثير.

المسائل :
- مقصد الآية
- معنى الآية إجمالا
- المخاطب في الآية
- المراد بالأرض
- بيان حال المؤمنين في مكة
- المراد بالناس
- سبب استضعاف الناس للمؤمنين
- متى تغير حالهم إلى القوة
- مرجع الضمير المستتر في ( فآواكم ، وأيدكم )
- كيف كان إيواء الله للمهاجرين وتأييدهم
- دور أهل المدينة في نصرة الإسلام
- المراد بالنصر
- استجابة المؤمنين لله وشكرهم له
- حال أهل مكة قبل الإسلام
- ما تغير من حالهم بعد الإسلام
- ما يتوجب على المؤمنين تجاه منة الله عليهم
- فضل شكر الله تعالى على نعمه

التطبيق الثالث:
تفسير قول الله تعالى: {ولقد يسّرنا القرآن للذّكر فهل من مدّكرٍ (17)}
من "التحرير والتنوير" لابن عاشور.

المسائل :
- مناسبة الآية لما قبلها
- المعنى الإجمالي للآية
- مقصد الآية
- مرجع الضمير في ( يسرنا )
- دلالة ضمير العظمة ( نا )
- علام يدل تيسير القرآن للذكر
- فائدة اللام وحرف التحقيق( قد )
- معنى التيسير لغة
- معنى تيسير القرآن
- حصول اليسر للقرآن من جانب الألفاظ
- حصول اليسر للقرآن من جانب المعاني
- من الوسائل البلاغية لتيسير معاني القرآن
- ميزة كون القرآن باللغة العربية
- سمات الأمة المتلقية للقرآن
- تفاوت أفراد الأمة في تلك السمات
- أهمية اجتماع أصحاب الأفهام لتدبر القرآن
- واجب علماء الأمة تجاه القرآن
- فضل تدارس القرآن والاجتماع عليه
- إعراب اللام في ( للذكر )
- متعلق اللام في ( للذكر )
- دلالة تعلق اللام بفعلها هنا
- المعنى الذي يفيده دخول اللام في ( للذكر ) على مدخولها
- لم لا يصح أن يكون مدخول اللام هنا ( الذكر ) مفعولا لأجله
- المراد بمدخول اللام في ( للذكر ) ومثيلاتها
- من معاني اللام الجارة
- اللغات في الذكر
- معنى الذكر
- معنى تيسير القرآن للذكر
- لم جعلت سرعة حصول أثر سماع القرآن بمنزلة منفعة للذكر
- البلاغة في ( ولقد يسرنا القرآن للذكر )
- معنى ( مدكر )
- غرض التفريع بـ( فهل من مدكر )
- الفرق بين الادكار في ( الذكر ) و ( مدكر ) ..

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 25 محرم 1439هـ/15-10-2017م, 01:57 AM
ندى علي ندى علي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 272
افتراضي

التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْأَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

مسائل الآية :
مقصد الآية
المعنى الإجمالي للآية
المخاطب في الآية
الزمن المراد بقوله (إذ)
المراد بالاستضعاف
المراد بالناس
معنى الإيواء
متعلق الإيواء
معنى التأييد
متعلق التأييد
ما جاء في وصف إنعام الله على المهاجرين
سبب الإنعام
الواجب تجاه النعم
استجابة الصحابة لأمر ربهم
ثواب أهل الشكر

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 25 محرم 1439هـ/15-10-2017م, 06:34 AM
منى محمد مدني منى محمد مدني غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 308
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى :(وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) سورة الأنعام

مسائل الآية :

· مناسبة الآية لما قبلها
· مرجع اسم الإشارة (هذا)
· إعراب أن وبيان معانيها
· اللغات في (أن )
· المراد بقوله (وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ)
· دخول البدع والاهواء المضلة في المراد بالسبيل
· الدليل على دخول البدع والاهواء المضلة في المراد بالسبيل
· مرجع الضمير في قوله (سبيله )
· نوع الفعل (فتفرق)
· سبب تشديد الفعل (فتفرق)

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27 محرم 1439هـ/17-10-2017م, 03:31 AM
حنان على محمود حنان على محمود غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس - مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
الدولة: إسكندرية - مصر
المشاركات: 328
افتراضي

التطبيق الأول:
تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

المسائل التفسيرية :

1- مقصد الآية
2- المخاطب في الآية
3- بيان حالهم قبل الإسلام
4- المراد بــــ " الأرض "
5- معنى " مستضعفين "
6- متعلق التخطف
7- سبب استضعافهم
8- وقت عزتهم وزوال ضعفهم
9- متعلق التأييد
10- متعلق الإيواء والنصر
11- بيان فضل أهل المدينة
12- مظاهر عزة المستضعفين بعد الإسلام
13- وجوب شكر الله تعالى .

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 27 محرم 1439هـ/17-10-2017م, 02:23 PM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

تقويم التطبيق الأول من دورة المهارات المتقدّمة في التفسير
استخلاص مسائل التفسير من كلام المفسّرين


أحسنتم، سدّدكم الله وأيّدكم بتوفيقه.
إرشادات عامّة:
- إحسان أداء هذا التطبيق يرتكز على ثلاثة أمور:
1: التفطّن للمسألة التفسيرية، وهذه أهمّ ركيزة وبها يتميّز الطالب المجتهد عن غيره، وهذه المهارة تحتاج من الطالب تكرار نظر ودقّة تأمّل.
2: إحسان تسمية المسألة، وهو أمر اجتهاديّ كما أنه يتحسّن مع كثرة المران والتطبيق -بإذن الله- فيجتهد الطالب في تسمية مسألته تسمية واضحة لا غموض فيها ومعبّرة عن مضمون المسألة بشكل جيّد، مع تجنّب صيغ الاستفهام قدر المستطاع.
3: إحسان ترتيب المسائل.




(1) تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

1: سها حطب أ

أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- اجعلي عنوان المسألة أكثر وضوحا ليكون عنوان المسألة معبّرا بدرجة جيّدة عن مضمونها، (خاصّة وقائمة المسائل غير محرّرة)، فلو قلنا مثلا: "بيان زمن الاستضعاف" لكان أبين من قولنا: "متى كان هذا الحال"، وفي مسألة "أمر الله للمؤمنين في مقابل هذه النعم" نقول: "وجوب شكر النعم".
- فاتتك مسائل في آخر التفسير مثل: محبة الله للشكر، و: جزاء الشاكرين.

* عقيلة زيان أ
أحسنت جدا بارك الله فيك ونفع بك.
- يرجى مراجعة الصياغة قبل اعتماد التطبيق، ولعلك تراجعين المسألة التاسعة.
- المراد بالإيواء -أي الهجرة إلى المدينة- هو الذي ذكر في التفسير وليس المعنى اللغوي للإيواء، فينتبه للفرق بين المسألتين عند صياغة عنوان المسألة.

2: رشا نصر زيدان ب

أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- توصية عند صياغة عنوان المسألة ألا تُختار عناوين عامّة، كمسألة "النصر من عند الله" ومسألة "معية الله هي النصر والحماية" بل نربط عنوان المسألة بألفاظ الآية وكلام المفسّرين، ويمكن اختبار عنوان المسألة بتأمّل ما يكتب تحتها لو حرّرناها، لأن بعض العناوين قد تبدو جيّدة فإذا جئنا نحرّر المسألة لم نعرف ما نكتبه فيها، ويرجى مراجعة التطبيقات الجيّدة للتمرّن على تسمية المسائل.

- فاتتك بعض المسائل فيرجى مراجعة التطبيقات الوافية.

3: هناء محمد علي أ++

أحسنت وأجدت بارك الله فيك ونفع بك.

4: ندى علي أ

أحسنت جدا بارك الله فيك ونفع بك.
- في مسألة "
الزمن المراد بقوله (إذ)" نقول: "بيان زمن الاستضعاف.
- لم يذكر في التفسير المعنى اللغوي للإيواء والتأييد وإنما ذكر المراد بهما، فينتبه للفرق بين المسألتين.

5: حنان علي محمود أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- ذكرتِ مسائل غير موجودة في التفسير مثل" معنى الاستضعاف، ومتعلّق التخطّف.
- إن كان قصدك بـ "متعلّق التأييد" هو النصر على الكفار يوم بدر وغيره، فالأقرب أن نعبّر عن المسألة بـالمراد بالنصر أو متعلّقه.
- فاتتك مسائل في آخر التفسير، ويراجع التصحيح 1.



يتبع بالتطبيق الثاني إن شاء الله.


رد مع اقتباس
  #11  
قديم 27 محرم 1439هـ/17-10-2017م, 06:20 PM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

تابع تقويم التطبيق الأول من دورة المهارات المتقدّمة في التفسير
استخلاص مسائل التفسير من كلام المفسّرين


(2) تفسير قول الله تعالى: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) من كتاب "التسهيل لعلوم التنزيل" لابن جُزي الكلبي.

6: عقيلة زيان أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- قدّمي مسألة القراءات على مسألة الإعراب لأننا سنعرض للقراءات في مسألة الإعراب، ويضاف إلى ما ذكرتِ مسألة معنى الآية بحسب القراءات فيها.
- المسألة الرابعة: المراد بالسبل، وليس المراد بالسبيل.

7: منى مدني أ+

أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- نقول: القراءات في {وإن} وليس اللغات، لأنها قراءات ثابتة مأثورة، ولعل من الأنسب أن تقدّم على مسألة الإعراب.
- المسائل 5، 6، 7 يمكن جمعها تحت مسألة واحدة وهي: المراد بالسبل، والحديث المذكور لم يخصّص أهل البدع من غيرهم، إنما هو عامّ في كل ما خالف سبيل الله.
- نقول: سبب تشديد التاء في قوله: {فتفرق} في رواية البزّي.


يتبع إن شاء الله بالتطبيق الثالث.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 28 محرم 1439هـ/17-10-2017م, 11:07 PM
ندى علي ندى علي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 272
افتراضي

أحسن الله إليكم وجزاكم عنا خيرا
لدي تساؤل
ألا يصلح أن يكون قول ابن كثير "قواكم" معنى لغويا للتأييد؟

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 28 محرم 1439هـ/18-10-2017م, 04:29 AM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

تابع تقويم التطبيق الأول من دورة المهارات المتقدّمة في التفسير
استخلاص مسائل التفسير من كلام المفسّرين


(3)
تفسير قول الله تعالى: {ولقد يسّرنا القرآن للذّكر فهل من مدّكرٍ (17)} من "التحرير والتنوير" لابن عاشور.

في نهاية التقويم نضع بين أيديكم قائمة بمسائل هذه الآية لشيخنا -حفظه الله- كان قد وضعها في تصحيحه لزملاء سابقين في البرنامج، وليس المقصود من وضع هذه القائمة أن يلزم الطالب بالإتيان بمثلها، ولكنها فرصة لتتأمّلوا المسائل وتراجعوها مع التفسير لتتعرّفوا أكثر على طريقة استخراج المسائل التي عرضها المفسّر، والتفريق بين المسائل، وكيفية صياغة هذه المسائل بعبارات مناسبة، وستجدون معظم هذه المسائل قد وردت بصورة مباشرة في التفسير، ويبقى للطالب أن يتمهّل في استخراج المسائل ولا يسارع في تخطّي بعض عبارات المفسّر دون التفطّن إلى ما وراءها من مسائل، فجزى الله شيخنا خيرا ونفعنا وإياكم بها.
وقد راعينا في تقويم هذا التطبيق الحد الأدنى للمسائل التي لا يمكن أن تفوت الطالب في هذه المرحلة، وتبقى المسائل الصعبة أو الخفية موضع اجتهاد يتفاوت فيه الطلاب.


* هناء محمد علي أ+

أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.


المسائل المستخلصة من تفسير ابن عاشور لقوله تعالى: {ولقد يسّرنا القرآن للذكر فهل من مدّكر}:
1: بيان مناسبة الآية لما قبلها.
2: مقصد الآية.
3: تيسير القرآن من أدلّة عناية الله به.
4: فائدة تأكيد الخبر باللام وحرف التحقيق (قد).
5: بيان معنى التيسير.
6: بيان معنى اليسر.
7: معنى تيسير القرآن.
8: بيان أنواع يسر القرآن وأنه يحصل من جانب الألفاظ ومن جانب المعاني.
9: سبب كثرة تولّد المعاني من القرآن.
10: بيان أن وسائل تيسير القرآن لا يحيط بها الوصف.
11: الحكمة من إيجاز اللفظ وإجمال المدلولات في القرآن الكريم.
12: فائدة الإطناب في بعض المواضع.
13: بيان مزايا اللسان العربي الذي نزل به القرآن الكريم.
14: بيان ما امتازت به أمّة العرب من فهم الخطاب ووعيه وحفظه.
15: الذكر جنس يقع على أفراد المتّصفين فيه بالتشكيك ( أي يتفاوتون فيه).
16: اجتماع أصحاب الأفهام على المدارسة والتدبّر تَظهر به معان لا يحصيها الواحد منهم.
17: أمر الله العلماء ببيان معاني القرآن تصريحا وتعريضاً.
18: فضل تدارس القرآن.
19: بيان معنى اللام في قوله: {للذكر} .
20: لا يصحّ أن يقع مدخول اللام في قوله: {للذكر} مفعولاً لأجله.
21: بيان الفرق بين المفعول لأجله ومدخول اللام في هذه الآية.
22: ترجيح كون هذه اللام للتعدية وذلك لإفادة علّة خاصة.
23: تشبيه مدخول هذه اللام بالمفعول الأول من باب كسى وأعطى.
24: أصل معاني لام الجرّ هو التعليل ثمّ ينشأ عن ذلك معانٍ أخر متنوّعة.
25: بيان معنى الذكر وأن المراد به هنا التذكر العقلي لا اللساني.
26: فائدة التذكر: الاتعاظ والاعتبار.
27: خلاصة القول في معنى {يسرنا القرآن للذكر}.
28: بيان الاستعارة المكنية في الآية.
29: من لازم تيسير القرآن للذكر تيسيره على المتذكّرين.
30: معنى الاستفهام في قوله: {فهل من مدّكر}
31: الفرق بين الادّكار الأول والادّكار الثاني في الآية.



رزقكم الله العلم النافع والعمل الصالح
وفتح عليكم فتوح العارفين

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 1 صفر 1439هـ/20-10-2017م, 11:53 PM
رضوى محمود رضوى محمود غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 226
افتراضي

التطبيق الأول:
المسائل التفسيرية:
1- مقصد الآية.
2- معنى الآية إجمالا.
3- المخاطبون بالآية.
4- بيان حال المؤمنين بمكة قبل الهجرة.
5- كيف آواهم الله تعالى؟
6- بيان فضل أهل المدينة، ونصرتهم للمؤمنين.
7- دلالة الآية على رفع الإسلام لشأن العرب.
8- شكر الله بامتثال أوامره.
9- جزاء الشكر.
10- ذكر تفسير قتادة بن دعامة السدوسي رحمه الله للآية.

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 1 صفر 1439هـ/21-10-2017م, 05:54 AM
أم البراء الخطيب أم البراء الخطيب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 483
افتراضي

التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.
•سبب نزول الاية
• المعنى الاجمالي للآية
• مقصد الآية
• مرجع الضمير في وَاذْكُرُوا
• معنى مُسْتَضْعَفُونَ
• المراد بـ الأرْضِ
• بيان معنى يَتَخَطَّفَكُمُ
• المراد بـ النَّاسُ
• بيان سبب استضعاف الناس لهم
• مدة الاستضعاف وومدى استمرارها
•من الايواء تسخير الانصار للمهاجرين
• تفسير أعم للآية لقتادة وأن الاستضعاف كان للعرب عموما و بيان للمراد به
•بيان معنى النَّاسُ على هذا المعنى
• بيان حالهم في استضعافهم
• إكرام الله لهم وتخليصهم من الاستضعاف بالتمكين للاسلام.
• بيان لإكرام الله لعباده وما أبدلهم به من حال بعد الاسلام
• وجوب شكر الله تعالى على ما أنعم به من إيواء وتأييد ونصر وعزة


التطبيق الثاني: تفسير قول الله تعالى: {وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153) من كتاب "التسهيل لعلوم التنزيل" لابن جُزي الكلبي.
• مرجع اسم الاشارة هَذَا
• القراءات في وَأَنَّ وما يترتب عليه من معاني في الواو
صِرَاطِي بيان فائدة إضافة الصراط لله تعالى
• معنى السُّبُلَ وما يشمله اللفظ
• بيان كثرة سبل الغواية
• بيان دخول البدع والأهواء في السبل المضلة
• بيان خطورة هذه السبل وأن لكل منها دعاة لها يلبسن على الناس ويغروهم إليها
•بيان أن اتباع السبل تصد عن سبيل الله

التطبيق الثالث:تفسير قول الله تعالى: { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17)} من "التحرير والتنوير" لابن عاشور.

• مناسبة الاية لما قبلها
• مقصد الاية
• بيان أن التيسير دليل عناية الله تعالى بعباده
•في قوله تعالى فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ دليل استحباب الاقبال على القرآن وتدبره
• الغرض من التأكيد بـ "باللام"و "قد"
•بيان معنى التيسير واليسر
• أوجه التيسير في القرآن لفظا ومعنى
• غزارة القرآن بالأسرار واللطائف ووفرة المعاني في تراكيبه
• تكرار التدبر يثمر ظهور معان أخرى أخفى
• ذكر أهم وسائل التيسر في القرآن
• تنويه بفضل اللغة العربية وبيان سبب اصطفائها دون غيرها
• بيان فضل العرب وقت نزول الوحي وماتميزوا به .
• بيان أن تفاوت فهوم الناس و ملكاتهم العقلية لاتناقض هذا التيسير
• بيان فضل الاجتماع لتدارس القرآن وما يستدره من فتوح في الفهم والتدبر.
• معنى لام لِلذِّكْرِ وبيان متعلقها
• معنى لِلذِّكْرِ
• المعنى الإجمالي للآية
•بيان شيء من اللطائف وأساليب البيان في الآية
• بيان أن هذا التيسير من فضائل هذا الكتاب ومزاياه
• بيان الفرق هذا الاذكار والاذكار المذكور في آية إنجاء نوح عليه السلام وإهلاك قومه بالطوفان

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 13 صفر 1439هـ/1-11-2017م, 07:37 PM
الصورة الرمزية ابتهال عبدالمحسن
ابتهال عبدالمحسن ابتهال عبدالمحسن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 386
افتراضي

التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

المسائل التفسيرية :
- مقصد الآية .
- المخاطب بالآية .
- معنى الآية .
- معنى الاستضعاف.
- المراد بالأرض .
- مصدر الاستضعاف .
- سبب الاستضعاف .
- سبب التحول من الضعف إلى القوة.
- دور أهل المدينة في نصرة الاسلام.
- مرجع الضمير (فآواكم).
-مرجع الضمير (وأيدكم).
- سبب نصرة أهل المدينة للمؤمنين.
- حال أهل مكة قبل الاسلام .
- دور الاسلام في تغير حال اهل مكة.
- حال المؤمن تجاه نعم الله تعالى .
- جزاء الشكر لله تعالى على نعمه.

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14 صفر 1439هـ/3-11-2017م, 06:27 PM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتهال عبدالمحسن مشاهدة المشاركة
التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.

المسائل التفسيرية :
- مقصد الآية .
- المخاطب بالآية .
- معنى الآية .
- معنى الاستضعاف.
- المراد بالأرض .
- مصدر الاستضعاف .
- سبب الاستضعاف .
- سبب التحول من الضعف إلى القوة.
- دور أهل المدينة في نصرة الاسلام.
- مرجع الضمير (فآواكم). [يوجد ضميران، فحدّدي المقصود منهما]
-مرجع الضمير (وأيدكم).
- سبب نصرة أهل المدينة للمؤمنين.
- حال أهل مكة قبل الاسلام .
- دور الاسلام في تغير حال اهل مكة.
- حال المؤمن تجاه نعم الله تعالى .
- جزاء الشكر لله تعالى على نعمه.
التقويم: أ+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 17 صفر 1439هـ/6-11-2017م, 12:22 AM
هدى مخاشن هدى مخاشن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 240
افتراضي

اختر تطبيقاً واحداً من التطبيقات التالية واستخرج مسائله:
التطبيق الأول: تفسير قول الله تعالى: {وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.
المسائل التفسيرية/
· مرجع الضمير في قوله {واذكروا}
· المراد بالناس في قوله {يتخطفكم الناس}
· المراد بالأرض في الآية
· المراد بالإيواء والتأييد والرزق في الآية
· صور من نصرة الله لعباده المؤمنين
· أسباب نصرة الله لعباده
· المعنى الإجمالي للآية
المسائل التي تتعلق بعلوم الآية/
· مقصد الآية
المسائل الاستطرادية/
___

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 19 صفر 1439هـ/8-11-2017م, 10:31 AM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

تابع تقويم التطبيق الأول من دورة المهارات المتقدمة في التفسير
استخلاص المسائل من كلام المفسّرين



رضوى محمود أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.

- " ذكر تفسير قتادة بن دعامة السدوسي رحمه الله للآية" هذه لا تعتبر مسألة واحدة، إنما يشمل تفسيره عدة مسائل يجب استخراجها، وأوصيك بمطالعة التطبيقات الجيدة للوقوف على ما فاتك من مسائل.

أم البراء الخطيب أ+
أحسنت وتميزت، بارك الله فيك ونفع بك.
وأوصيك بمطالعة قائمة مسائل التطبيق الثالث الموضوعة في التقويم أعلاه لمزيد فائدة، وفقك الله.

هدى مخاشن أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
- جمعت بين اكثر من مسألة تحت عنوان واحد والواجب فصلها، كمسألة: "
المراد بالإيواء والتأييد والرزق في الآية" فيها ثلاث مسائل.
- فاتت بعض المسائل اليسيرة، أرجو أن تظهر لك مع تكرار النظر، ويستفاد في ذلك من التطبيقات الجيدة.


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 19 صفر 1439هـ/8-11-2017م, 02:18 PM
فاطمة محمود صالح فاطمة محمود صالح غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس - مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
الدولة: الدوحة - قطر
المشاركات: 296
افتراضي

التطبيق الأول


تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.


المسائل التفسيرية للآية :
• المقصد من الآية .
• المعنى الإجمالي للآية .
• المخاطبين في الآية .
• معنى مستضعفون .
• بيان نعم الله على المؤمنين .
• حال المؤمنين مقابل نعم الله عليهم.
• حال المؤمنين في بداية الدعوة قبل الهجرة .
• المراد بالأرض في قوله تعالى { مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ }
• المراد من قوله يتخطفكم .
• المراد بالناس في قوله تعالى { يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ }
• مرجع ضمير المخاطب في الآية ( فَآوَاكُمْ - وَأَيَّدَكُمْ – وَرَزَقَكُمْ )
• أسباب كثرة أعداء المسلمين في بداية الدعوة .
• حال المؤمنين بعد الهجرة إلى المدينة .
• كيفية تأييد ونصرة الله للمؤمنين
• التفسير الإجمالي لابن قتادة للآية .
• وجوب شكر الله على نعمه.
• آثار شكر الله على المسلم .

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 20 صفر 1439هـ/8-11-2017م, 09:25 PM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 6,645
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة محمود صالح مشاهدة المشاركة
التطبيق الأول


تفسير قول الله تعالى: { وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26) } من تفسير ابن كثير.


المسائل التفسيرية للآية :
• المقصد من الآية .
• المعنى الإجمالي للآية .
• المخاطبين في الآية .
• معنى مستضعفون .
• بيان نعم الله على المؤمنين .
• حال المؤمنين مقابل نعم الله عليهم.
• حال المؤمنين في بداية الدعوة قبل الهجرة .
• المراد بالأرض في قوله تعالى { مُسْتَضْعَفُونَ فِي الأرْضِ }
• المراد من قوله يتخطفكم .
• المراد بالناس في قوله تعالى { يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ }
• مرجع ضمير المخاطب في الآية ( فَآوَاكُمْ - وَأَيَّدَكُمْ – وَرَزَقَكُمْ )
• أسباب كثرة أعداء المسلمين في بداية الدعوة .
• حال المؤمنين بعد الهجرة إلى المدينة .
• كيفية تأييد ونصرة الله للمؤمنين
• التفسير الإجمالي لابن قتادة للآية .
• وجوب شكر الله على نعمه.
• آثار شكر الله على المسلم .

التقويم : أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
ويستفاد من التطبيقات الجيدة للوقوف على ما فاتك من مسائل، كذلك صياغة العناوين.
- تفسير قتادة لا يعتبر مسألة واحدة، بل تستخرج منه مسائله.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مجلس, أداء

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir