دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الأول > منتدى المجموعة الثالثة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 27 صفر 1440هـ/6-11-2018م, 07:55 AM
سمية الحبيب سمية الحبيب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 43
افتراضي

المجلس الحادي عشر ,,,,,,,,,,,,,
السؤال العام,,,,,,,,,,,
المجموعة الثانية :,,,,,,,,,,,,,,,,

1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:*
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14)}.
المسائل الواردة في الآيات :
1- المراد بالرجع والأقوال الواردة فيه
2- سبب تسمية المطر بالرجع.
3- المراد بالصدع والأقوال الواردة فيه
4- المراد بقوله( إنه لقول فصل)
5- المراد بقوله ( وما هو بالهزل)

تحرير الأقوال:
قوله تعالى :( والسماء ذات الرجع)
الأقوال الواردة في معنى الآية :
1- الرجع : المطر ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر*
2- السحاب فيه المطر وهو قول ابن عباس وذكره ابن كثير
3- ترجع رزق العباد كل عام ولولا ذلك لهلكوا وهلكت مواشيهم. قاله قتادة وذكره ابن كثير
4- ترجع نجومها وشمسها وقمرها يأتين من ههنا، قاله ابن زيد وذكره ابن كثير*
5- ترجع السماء بالأقدار والشؤون الإلهية كل وقت، ذكره السعدي

( والأرض ذات الصدع)
الأقوال في الآية :
1- انصداعها عن النبات وهو قول ابن عباس وسعيد بن جبير وعكرمة وأبو مالك والضحاك والحسن وقتادة والسدي وغير واحد وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
2- تتصدع الأرض عن الأموات قاله السعدي.

( إنه لقول فصل)
الأقوال في الآية :
1- حق وهو قول ابن عباس وغيره وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
2- حكم عدل وهذا القول ذكره ابن كثير
3- حق وصدق بيّن واضح ذكره السعدي
4- إن القرآن لقول يفصل بين الحق والباطل ؛ ذكره الأشقر
وهذه الأقوال كلها ترجع إلى قول واحد وهو أن القرآن حق وصدق به يفصل بين الحق والباطل كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر

( وما هو بالهزل)
1- بل هو جد حق ، ذكره ابن كثير
2- أي جد ليس بالهزل وهو القول الذي يفصل بين الطوائف والمقالات وتنفصل به الخصومات ، ذكره السعدي
3- لم ينزل باللعب فهو جد ليس بالهزل ، ذكره الأشقر*
وهذه الأقوال كلها تعود لمعنى واحد وهو أنه جد وحق ليس بالهزل، كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر

2. حرّر القول في,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
معنى قوله تعالى: {لتركبن طبقا عن طبق}.
ورد في المسألة عدة أقوال :
1- ,,,,,,,,حالاً بعد حال، قال هذا نبيكم ﷺ ، ذكره ابن عباس وابن جرير عن مجاهد عن ابن عباس، وكذا قال عكرمة ومرة الطيب ومجاهد والحسن والضحاك وذكر ذلك ابن كثير*
واستدلوا لذلك بما رواه البخاري عن ابن عباس قال: ( لتركبن طبقًا عن طبق ) حالًا بعد حال ، قال: هذا نبيكم ﷺ .
2- ,,,,,,,,,محمد ﷺ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير
3-سماء بعد سماء ، قاله ابن مسعود ومسروق وأبي العالية وذكره ابن كثير
4-,,,,,, منزلًا بعد منزل ، ذكره ابن عباس وزاد في لفظ آخر أمرًا بعد أمر وحالاً بعد حال، وكذا قال السدي وذكر ذلك ابن كثير
استدلوا لذلك بقوله ﷺ ( لتركبن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة ، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه ) قالوا : يار رسول الله ، اليهود والنصارى ؟ قال : ( فمن؟)
5-,,,,,,,, في كل سنة تحدثون أمرًا لم تكونوا عليه ، قال مكحول وذكره ابن كثير
6- ,,,,,,,,السماء تنشق ثم تحمر ثم تكون لوناً بعد لون، قاله الأعمش عن عبدالله وذكره ابن كثير
7-,,,,,,السماء مرة كالدهان ومرة تنشق ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير
8-,,,,,كانوا في الدنيا خسيس أمرهم ، فارتفعوا في الآخرة ، وآخرون كانوا أشرافاً في الدنيا فاتضعوا في الآخرة ، قاله سعيد بن جبير وذكره ابن كثير
9-,,,,, حالا بعد حال ، فطيماً بعد ما كان رضيعاً وشيخاً بعد ما كان شاباً، قاله عكرمة وذكره ابن كثير
10- ,,,,,,,حالاً بعد حال ، رخاء بعد شدة وشدة بعد رخاء وغنى بعد فقر ، وفقرا بعد غنى وصحة بعد سقم وسقمًا بعد صحة، قاله الحسن البصري وذكره ابن كثير*
11-,,,,,,, لتركبنّ أنت يا محمد حالاً بعد حال وأمرًا بعد أمر من الشدائد ، قاله ابن جرير وذكره ابن كثير
12-,,,,,,,, أطوارًا متعددة وأحوالاً متباينة ، ذكره السعدي
13-,,,,,,, لتركبن حالاً بعد حال من الغنى والفقر والموت والحياة والحشر والحساب ودخول الجنة أو النار ، ذكره الأشقر*

وهذه الأقوال في مجملها تعود إلى :*
1,,,,,,,- حالا بعد حال كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر*
2-السماء تنشق ثم تحمر ... كما ذكر ذلك ابن كثير*
3-كانوا في الدنيا خسيس أمرهم ، فارتفعوا في الآخرة....
ذكره ابن كثير.,,,,,,,,,,,

|

**

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 27 صفر 1440هـ/6-11-2018م, 08:06 AM
سمية الحبيب سمية الحبيب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 43
افتراضي

السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته اعتذر عن تأخير المجلس نسبة لانقطاع الشبكة عندي

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 27 صفر 1440هـ/6-11-2018م, 04:00 PM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي



تقويم مجلس مذاكرة تفسير سور الانشقاق والبروج والطارق


بارك الله فيكنّ وأحسن إليكنّ.
حرصنا في هذا المجلس على تقرير تطبيق في استخلاص المسائل التفسيرية وتحرير أقوال المفسّرين كمراجعة على دورة المهارات الأساسية في التفسير مع دخول مذاكرة مسائل المقرّر فيها، ونحن نوصيكن بشدّة بضرورة العناية بهذه الدورة لأنها الأساس لما بعدها إن شاء الله، ومن أحسن أساسه تمّ بنيانه على ما يحب بعون الله.

- يبدو أن بعض الطالبات لم ينتبهن للمطلوب في هذا المجلس جيدا فنرجو منهنّ استكمال الحل .


المجموعة الأولى :

الطالبة : منى فؤاد ب
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: فاتك استخلاص وتحرير عدة مسائل : متعلق الكدح - المراد بـــ"الكتاب" - معنى " يسيرا" - معنى "ينقلب" - متعلق الانقلاب - معنى "مسروا" - سبب السرور .
مرجع الضمير في قوله تعالي (وينقلب إلي أهله مسرورا):هذه مسألة المراد بــ "أهله" .
س2: لم تنسبي القول الأول .

الطالبة : أمل حلمي
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: عليك بتأمل كلام المفسرين جيداً ، ثم استخلاص جميع المسائل التي تكلموا فيها وتسميتها بما يعبر عن كل مسألة ، ثم الشروع في تحرير كل مسألة مما قمت باستخلاصه ؛ فتكتبي المسألة أولا ثم تحريرها تحتها .

الطالبة : ندى البدر أ
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
المراد بـ ( كادح إلى ربك ) فيها مسألتان : معنى كادح - متعلق الكدح .
المراد بالآية : فيها مسألتان : معنى : أوتي - المراد بــ"الكتاب".
مرجع ضمير أهله : هذه مسألة المراد بــ "أهله".
المراد بـ مسرورا : فيها مسألتان : معنى "مسرورا" - سبب السرور .
س2: الأقوال 2-3-4 : لم تذكري من نقلهم عن السلف .

الطالبة : أبرو باردقج ب+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لابد من مراعاة ترتيب المسائل حسب ورودها في كلام المفسرين ، وترتيب جميع الأقوال كما تعلمنا في الدورة :
ذكر في المسألة أقوال :
القول الأول.: ... كذا ... ذكره فلان وفلان ... واستدل له فلان بكذا ..وهكذا في جميع الأقوال .
دليل علي قوله فملاقيه : هذه تدرج مع مسألة مرجع الضمير في : "فملاقيه ".
مرجع الضمير في قوله تعالي" فملاقيه"-فاتك ذكر القول الثاني في المسألة .
من هو أوتي كتابه بيمينه: نقول المراد بالاسم الموصول "من".
ما في كتابه: هي مسألة المراد بــ" الكتاب"
س2: الأقوال الواردة عن السلف يجب ذكر من أوردها عنهم من المفسرين .

الطالبة : منى الحلو
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: أحسنت باستخلاصك لمسائل كل مفسر ؛ وعليك بعمل قائمة واحدة تشمل جميع المسائل المستخرجة من كلام المفسرين الثلاثة وعليها رموزهم .
ثم البدء بتحرير كل مسألة مما قمت باستخلاصه ؛ بكتابة المسألة أولا ثم تحريرها تحتها مع مراعاة كل ما تعلمناه في الدورة من ترتيب للأقوال بنسبتها وأدلتها .
س2: نذكر القول الواحد بلا تكرار ثم ننسبه لجميع من قال به من السلف والمفسرين ، ولا نضع ما أورده ابن كثير عن السلف منفصلا عن بقية الأقوال .
بانتظار تعديل المجلس لاستكمال تقويمه .

الطالبة : سحر موسى أ+**
ممتازة بارك الله فيك وأحسن إليك.
- متعلق ( الانقلاب ): هذه مسألة المراد بــ"أهله".

الطالبة : إيمان علي أ+**
ممتازة بارك الله فيك وأحسن إليك.

الطالبة : كوثر عبد الله أ+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
تحرير القول في "فملاقيه : نقول مرجع هاء الضمير في " فملاقيه" .
معنى مسروراً : فيها مسألتان : معنى مسرورا - سبب السرور .
س2: الأقوال الثلاثة الأخيرة ترجع لقول واحد.

الطالبة : مها عبد الله
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لا نكتب الآية ونقول ورد فيها أقوال ، ولكن كل آية ذكر فيها المفسرون عدة مسائل ، فتستخلص المسائل جميعا وتدرج في قائمة مستقلة وعليها رموز المفسرين ، ثم تحرر كل مسألة مما تم استخلاصه ؛ ببيان الأقوال فيها ونسبة كل قول لمن قال به والاستدلال عليه ، في انتظار إعادة السؤال لاستكمال تقويم المجلس .

المجموعة الثانية :

- معنى قوله تعالى: {لتركبن طبقا عن طبق}.
ننبّه على أمر مهمّ في تحرير المسائل عموما يساعد في تصنيف الأقوال وتقسيمها، فإذا كان في الآية أكثر من قراءة فتنصنّف الأقوال ابتداء على القراءتين، لأن كل قراءة تحمل معاني مختلفة عن القراءة الأخرى، أو يكون في الآية خطاب ويوجد خلاف في المخاطب فنصنّف الأقوال بحسب المخاطب في الآية.
وهذه الآية وردت فيها قراءتان، وبحسب كل قراءة تنوّعت الأقوال:
فالقراءة الأولى: {لتركبَنّ} بفتح الباء.
- فقيل إن الآية خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم، وهذا أحد احتمالات حديث ابن عباس: "هذا نبيّكم" كأنه أراد أن هذا الوصف يراد به نبيّنا صلى الله عليه وسلم.
ومعنى "طبقا عن طبق":
1. حالا بعد حال، كما قال ابن عباس، وهذا عامّ لم يخصّص حالا بعينه، فيراد به مروره صلى الله عليه وسلم بأحوال عديدة سواء في الدنيا والآخرة.
2. أن المعنى مروره صلى الله عليه وسلم بأحوال من الشدائد في الآخرة، وهذا اختيار ابن جرير، وزاد بأن الخطاب له ولأمّته تبعا.

3. سماء بعد سماء، والمراد به أمر خاصّ وهو ركوبه سماء بعد سماء حال المعراج، ولعل هذا القول بعيد لأنه لم يرد ما يخصّص ذلك أو يشير إليه.
- وقيل إن المراد في الآية هي السماء وليس خطابا، ومعنى ركوب السماء طبقا عن طبق أي مرورها بأحوال وأطوار مختلفة يوم القيامة فتنشقّ وتحمرّ وتصير وردة كالدهان، وهذا القول بعيد.
والقراءة الثانية: {لتركبُنّ} بضم الباء.
والخطاب فيها للجمع، والمعنى: لتركبن أيها الناس حالا بعد حال، وهذا الاحتمال الثاني لحديث ابن عباس "قال هذا نبيّكم" أي أنه سمع هذا التفسير من النبي صلى الله عليه وسلم.
فيكون المخاطب كل إنسان، كما هو في أول الآية {يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه}، وهذا القول تنوّعت فيه عبارات السلف وهي تشمل المراحل التي تجري عليهم منذ ولادتهم وحتى دخولهم الجنة أو النار، وتضمّ باقي الأقوال في المسألة.
وعلى كلا القولين في المخاطب سواء كان لعموم الناس، أو للنبي صلى الله عليه وسلم فإن أمته مخاطبة به تبعا، فالمعنى:
لتركبنّ أيها الناس حالا بعد حال.. من الضعف والقوة، والصحة والمرض، والغنى والفقر، والموت والحياة، والحشر والحساب، ثم دخول الجنة أو النار.

الطالبة : عبير شلبي
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لا نكتب الآية ونقول تحرير القول كذا ؛ ولكن كل آية ذكر فيها مسائل ، فتستخلص المسائل جميعا وتدرج في قائمة مستقلة وعليها رموز المفسرين ، ثم تحرر كل مسألة ببيان الأقوال فيها ونسبة كل قول لمن قال به والاستدلال عليه،وإعادة السؤال لاستكمال تقويم المجلس .

الطالبة : إيمان الطيب
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لا نكتب الآية ونقول تحرير القول كذا ؛ ولكن كل آية ذكر فيها مسائل ، فتستخلص المسائل جميعا وتدرج في قائمة مستقلة وعليها رموز المفسرين ، ثم تحرر كل مسألة بكتابتها أولا ثم بيان الأقوال فيها ونسبة كل قول لمن قال به والاستدلال عليه، وإعادة السؤال لاستكمال تقويم المجلس .

الطالبة : منال القفيل ب+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لاتكتبي التفسير أثناء استخلاصك وتحريرك للمسائل ، هذا يتم عمله في مسودة خارجية ، أما هنا تكتبي كل آية وتحتها مسائلها برموز المفسرين ، ثم تبدئي في تحرير كل مسألة مما قمت باستخلاصه في كل آية على حدة .
مسألة المراد بــ"الرجع" تفصل عن مسألة سبب التسمية .
المراد بالفصل : فيها مسألتان ، معنى "فصل" - سبب التسمية .
متعلق بالمراد بالهزل : هذه أيضا تدخل في سبب التسمية بـــ" الفصل" .
ولا يفوتك ترتيب الأقوال كما تعلمنا في الدورة : فنقول ذكر في المسألة أقوال :
القول الأول.: ... كذا ... ذكره فلان وفلان ... واستدل له فلان بكذا ..وهكذا في جميع الأقوال .


الطالبة : سهير السيد د+
بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لابد من وضع قائمة منفصلة بالمسائل المستخلصة وعليها رموز المفسرين قبل الشروع في التحرير ، ولا أعلم لماذا تحرري المسألة مرتين ؟؟؟
لم تحرري مسألة المقسم به ولا المقسم عليه ولم تنسبيهما .
مسألة معنى الرجع : هي المراد بالرجع ، وقد فاتتك مسألة سبب التسمية بالرجع.
(انه لقول الفصل) : لابد وأن تبيني المسائل فيها ، مرجع الضمير في "إنه" - معنى فصل - سبب التسمية .
ولا يفوتك ترتيب الأقوال كما تعلمنا في الدورة : فنقول ذكر في المسألة أقوال :
القول الأول.: ... كذا ... ذكره فلان وفلان ... واستدل له فلان بكذا ..وهكذا في جميع الأقوال ، ولا يكتفى عند التحرير بالترميز للمفسرين .


الطالبة : منال موسي
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: لا نكتب الآية ونقول تحرير القول كذا ؛ ولكن نحرر كل مسألة تم استخلاصها وتسميتها ، بكتابتها أولا ثم تحريرها تحتها ، وبتأمل كلام المفسرين ستجدي بعض المسائل لم تنتبهي لاستخراجها ،ويكتفى بالقائمة النهائية للمسائل المستخلصة ولا داعي لوضع قائمة منفصلة لكل مفسر .
في انتظار تعديل الجواب لاستكمال تقويم المجلس .

الطالبة : خلود خالد ب+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
سؤال الفوائد : ماذا نستفيد سلوكيا من الفائدة رقم 3 ؟
س1: مسألة القسم : نقول المقسم به .
معنى الرجع : هي مسألة المراد بـــ"الرجع" ، تمطر ثم تمطر ليس قولا فيها ولكنها تدخل في مسألة علة التسمية بالرجع.
معنى الأرض ذات الصدع : نقول معنى "الصدع" .
معنى فصل : فيها مسألتان : معنى "فصل" - سبب التسمية بالفصل .
س2: راجعي التعليق عليه .
تم خصم نصف درجة على التأخير .

المجموعة الثالثة :

- قوله تعالى: {النجم الثاقب}.
في الآية مسألتان:
- الأولى:
المراد بالنجم الثاقب.
1. جنس النجوم فيكون عامّا في جميع النجوم الثواقب، ذكره السعدي واختاره.
2. زحل، ذكره السعدي، وهذا القول فيه تخصيص لنجم بعينه.
3. الشهب التي يرمى بها، وهو مفهوم من كلام السدّي الذي نقله ابن كثير.


الثانية: معنى "الثاقب".
1. المضيء، نسبه ابن كثير إلى ابن عباس، وقاله السعدي والأشقر، فهو شديد الإضاءة كأنه يخرق ظلمة السماوات بنوره.
2. يثقب الشياطين إذا أرسل إليها -أي يحرقها-، وهو قول السدّي كما ذكر ابن كثير.
3. مضيء ومحرق للشيطان، نسبه ابن كثير إلى عكرمة، وهو جامع للقولين السابقين.


- قوله تعالى: {إن كل نفس لمّا عليها حافظ}.
في الآية أيضا مسألتان بالإضافة إلى كونها المقسم عليه :
الأولى: المراد بالحافظ.
المراد بالحافظ في الآية الملائكة، نصّ عليه الأشقر ويفهم من تفسير ابن كثير له بقوله تعالى: {له معقّبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله}، ويفهم من كلام السعدي أن الحافظ يحفظ على النفس الأعمال الصالحة والسيئة، لأنه معلوم أن من يحصي الأعمال ويكتبها هم الملائكة.
الثانية: متعلّق الحفظ.
1. الآفات، قاله ابن كثير واستدلّ له بقوله تعالى: {له معقّبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله}.
2. الأعمال، قاله السعدي والأشقر.
ولا تعارض بين القولين، فإن الملائكة تكتب أعمال بني آدم، وتحفظه من أمر الله.



الطالبة : نيفين الجوهري أ+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: راجعي التعليق عليه .
س2: لا نقول : القول الأول :حديث فلان ... ؛ ولكن نقول القول الأول : كذا.. ودليله حديث فلان .

الطالبة : فاطمة زعيمة
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
س1: بقي لك تحرير الأقوال في كل مسألة استخلصتيها .في انتظار استكمال الجواب حتى يتم تقويم المجلس.

الطالبة : منى الصانع أ+
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك.
س1: معنى الطارق : هي مسألة المراد بـــ" الطارق " ، وراجعي التعليق العام عليه .

الطالبة فاطمة علي أ+
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك.
س1: فاتتك مسألة : المرا بـــ"الطارق" ، وراجعي التعليق العام عليه .

الطالبة : ندى توفيق أ+
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك.
س1: راجعي التعليق عليه.

الطالبة : سلمى زكريا ب
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك.
س1: تدرجي المسائل كلها في قائمة واحدة ، تحت كل آية مسائلها ، ثم تبدئي في تحريرها كلها مع بعضها ، بكتابة الآية وتحتها مسائلها وتحت كل مسألة تحريرها، .
مسألة معنى الطارق هي نفسها مسألة المراد بــ"الطارق ".
.استخلصتي بعض المسائل وفاتك تحريرها مثل : المقسم به - المقسم عليه - على التسمية بــ" الطارق" - علة التسمية بـــ" الثاقب" - معنى حافظ ، وراجعي التعليق عليه .

الطالبة : موضي عبيد الله
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
سؤال الفوائد : عليك بيان ما تستفيدينه سلوكيا ، بذكر ما عليك فعله بعد دراسة الآيات ، وذلك في كل فائدة .
س1: المطلوب بعد استخلاص كافة مسائل كل آية هو تحرير نفس المسائل التي استخلصتيها ؛ وليس المطلوب تفسير الآيات ، في انتظار تعديل الجواب ليتم تقويم المجلس .



--- رزقكنّ الله العلم النافع والعمل الصالح ---

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 28 صفر 1440هـ/7-11-2018م, 04:29 PM
مها عبدالله مها عبدالله غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 38
افتراضي تصحيح السؤال الاول

استخرجي ثلاث فوائد سلوكيه وبيني وجه الدلاله ؟
‎فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ
‎دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.
ا- التأمل في خلق الله سبحانه للإنسان والتفكر فيه وان أصل خلقه ماء مهين يجعل الانسان يعرض عن الغرور والتكبر ، وجه الدلاله خلق من ماء دافق .
2- الرد على منكري البعث بان الله سبحانه وتعالى قادر على إرجاع الخلق وأحياءهم بعد الموت وهو اهون عليه ، وجه الدلاله إنه على رجعه لقادر .
3- حفظ الجوارح عن ما حرم الله في الحياة الدنيا استعداداً للعرض والحساب في الاخره
يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا قوة ولا ناصر ، وجه الدلاله يوم تبلى السرائر .

1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)}.
استخلاص المسائل :
ذكر فيها المفسرون عدة مسائل ؛
1- معنى "كادح" ث س
2- المراد من "اما من اوتي " س ش
3- معنى " يسيرا " ث س ش
4- معنى "ينقلب " ث س ش
تحرير الاقوال ؛
القول الاول؛ يا أيها الانسان انك كا دح الى ربك كدحاً فملاقيه ، اي ساع الى ربك سعياً وعامل عملاً فملاقيه ، ثم انك ستلقى ما عملت من خير او شر ، قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
ومن الناس من يعيد الضمير على قوله : ربك اي فملاق ربك ومعناه فيجازيك بعملك ويكافئك على سعيك ، وكلا القولين متلازم
القول الثاني ؛ انك ساع الى الله وعامل بأمره ونهيه ومتقرب اليه اما بالخير او الشر ثم تلاقي الله يوم القيامه فلا تعدم منه جزاء بالفضل ان كنت سعيداً او بالعدل ان كنت شقياً .قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثالث ؛ انك ساع الى ربك في عملك او الى لقاء ربك بعملك .
وجميع الاقوال لها نفس المعنى وهو ان الانسان ساع الى ربع في الحياة الدنيا في عمله
( فأما من اوتي كتابه بيمينه )
ورد فيها أقوال ؛
القول الاول ؛ هم أهل السعاده قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثاني ؛ هم المؤمنون يعطون الصحف التي فيها بيان مالهم ، قاله محمد بن سليمان الاشقر .
والجمع بين الاقوال انها كلاها لها نفس المعنى ولا تعارض بينها فأهل السعاده هم المؤمنون اصحاب اليمين .
( فسوف يحاسب حساباً يسيرا )
القول الاول ؛ اي سهلا بلا تعسير ولا يحقق جميع دقائق أعماله. قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
القول الثاني ؛ هو العرض اليسير على الله فيقرره الله بذنوبه قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثالث ؛ هو ان تعرض عليه سيئاته ثم يغفرها الله من غير ان يناقشه الحساب ، فذلك هو الحساب اليسير . قاله محمد بن سليمان الاشقر .
وجميعها تشترك في ان الحساب والعرض سهلا بلا مناقشه دقيقه .
( وينقلب الى اهله مسرورا )
ورد في ذلك أقوال
القول الاول ؛ اي يرجع الى اهله في الجنه ، قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
القول الثاني ؛ فرحاً مغتبطاً بما أعطاه الله عز وجل ، قاله قتاده و الضحاك
القول الثالث ؛ مسروراً في الجنه والثواب قاله عبدالرحمن السعدي
القول الرابع ؛ وينصرف بعد الحساب اليسير الى اهله في الجنه من الزوجات والأولاد وما أعده الله له ومن الحور العين والكرامه قاله محمد سليمان الاشقر .
وتشترك جميع الاقوال تحت نفس المعنى وهو ان المؤمن ينصرف فرحاً مسرورا بعد الحساب الى ما أعده الله له في الجنه .

2. حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج}.
ورد في ذلك أقوال
القول الاول ؛ النجوم العظام قاله اسماعيل بن كثير القرشي
القول الثاني ؛ النجوم قاله مجاهد والضحاك والحسن وقتاده والسدي .
القول الثالث ؛ البروج التي فيها الحرس قاله مجاهد
القول الرابع ؛ قصور في السماء قاله يحي بن رافع .
القول الخامس ؛ الخلق الحسن قاله المنهال بن عمرو
القول السادس ؛ منازل الشمس والقمر قاله ابن جرير
القول السابع ؛ المنازل المشتملة على منازل الشمس والقمر قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثامن ؛ النجوم وقيل المنازل للكواكب قاله محمد بن سليمان الاشقر .
وخلاصة الاقوال انها بمعنى النجوم ويدعم ذلك قوله تعالى ( تبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيرا )

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 29 صفر 1440هـ/8-11-2018م, 10:14 AM
عبير شلبي عبير شلبي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 47
افتراضي

إعادة المجلس حسب المطلوب تصحيحه:

1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.

1- التفكر في خلق الإنسان وبدايته دافعٌ للتواضع ونبذ الكبر؛
من قوله تعالى: {فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ}.

2- من قدر على الخلق من ماء متدفق ومزجه وإنبات الإنسان بكامل خلقته منه، لهو أقدر على إرجاعه بعد موته وبعثه لحسابه؛ فعلينا التسليم والانقياد لأوامر الخالق عز وجل والسعي الحثيث لاتباع أوامره والاستزادة من الخيرات حتى نجد ما يسرنا يوم ملاقاته؛
من قوله تعالى: {خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ}.

3- مداومة تذكير النفس بالحساب الدقيق يوم الجزاء والعمل له باجتناب المحرمات والإكثار من الأعمال الحسنة اتقاء لعذاب الله في القيامة وعجزه يوم الدين عن نفع نفسه أو دفع الشر؛
من قوله تعالى: {فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ}

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪

المجموعة الثانية:
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14)}.

11
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ}
المسائل:
أ- معنى الرجع [ك س ش]
ب- المقصود بالقسم [س]

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "الرجع: المطر"
قاله ابن عباس وعنه: هو السحاب فيه المطر، وعنه: تمطر ثم تمطر؛
ذكره ابن كثير.
•القول الثاني: "ترجع رزق العباد كل عام"
قاله قتادة؛
ذكره ابن كثير.
•القول الثالث: "ترجع نجومها وشمسها وقمرها يأتين من ههنا"
قاله ابن زيد؛
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الرابع: "ترجع السماء بالأقدار والشؤون الإلهية كل وقت".
ذكره السعدي.

ب- القسم:
-أقسم قسماً ثانياً على صحة القرآن 'السعدي'

12
{وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ}
المسائل:
أ- معنى الصدع [ك س ش]
ب- المقصود بالقسم [س]

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "هو انصداعها عن النبات"
قاله ابن عباس وسعيد بن جبير وعكرمة وأبو مالك والضحّاك والحسن وقتادة والسدّي؛
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الثاني: "تنصدع الأرض عن الأموات"
ذكره السعدي.

ب- القسم:
-أقسم قسماً ثانياً على صحة القرآن 'السعدي'

13
{إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ}
المسائل:
أ- معنى فصل [ك س ش]
ب- الضمير في "إنه" [س ش[

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "حقّ"
قاله ابن عباس؛
ذكره ابن كثير والسعدي.
•القول الثاني: "حكمٌ عدل"
ذكره ابن كثير.
•القول الثالث: "صدق، بين واضح"
ذكره السعدي.
•القول الرابع: "القرآن قول يفصل بين الحق والباطل"
ذكره الأشقر.

ب- الضمير في "إنه"
-إنه؛ أي:القرآن 'السعدي' و 'الأشقر'.

14
{وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ}
المسائل:
أ- معنى الهزل [ك س ش]

تحرير الأقوال:
•القول الأول: "بل هو جدٌ حق"
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الثاني: "القول الذي يفصل بين الطوائف والمقالات، وتنفصل به الخصومات"
ذكره السعدي.
•القول الثالث: "لم ينزل باللعب"
ذكره الأشقر.

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪

2. حرّر القول في:
معنى قوله تعالى: {لتركبن طبقا عن طبق}.

•القول الأول: "حالاً بعد حال".
قاله ابن عباس مرفوعاً وجابر بن عبدالله مرفوعاً وابن مسعود والطيّب ومجاهد والحسن والضحّاك والعوفي؛
-وزاد عكرمة "فطيماً بعدما كان رضيعاً وشيخاً بعدما كان شاباً"-؛
-وزاد الحسن البصري "رخاءً بعد شدّةٍ، وشدّة بعد رخاءٍ، وغنىً بعد فقرٍ، وفقراً بعد غنىً، وصحّةً بعد سقمٍ، وسقماً بعد صحّةٍ"-؛
وصوّب ابن جرير هذا التأويل؛
ذكره ابن كثير؛
وأضاف الأشقر *من الغنى والفقر والموت والحياة والحشر والحساب ودخول الجنة أو النار.

•القول الثاني: "لا يأتي عام إلا والذي بعده شر منه".
قاله أنس مرفوعاً؛
ذكره ابن كثير.

•القول الثالث: "سماءً بعد سماء".
قاله ابن مسعود ومسروق وأبي العالية؛
-وزاد الشعبي "لتركبنّ يا محمد"-؛
ذكره ابن كثير وقال: [يعنون ليلة الإسراء].

•القول الرابع: "أعمال من قبلكم منزلاً على منزل".
قاله ابن عباس والسدّي؛
ذكره ابن كثير وقال: كأنه أراد معنى الحديث الصحيح (لتركبنّ سنن من كان قبلكم حذو القذّة بالقذّة...).

•القول الخامس: "أمراً بعد أمر".
قاله العوفي؛
ذكره ابن كثير.

•القول السادس: "في كل عشرين سنة تحدثون أمراً لم تكونوا عليه".
قاله مكحول؛
ذكره ابن كثير.

•القول السابع: "السماء تنشق ثم تحمر ثم تكون لوناً بعد لون".
قاله عبدالله؛
ذكره ابن كثير.

•القول الثامن: "السماء مرة كالدّهان ومرة تنشق".
قاله ابن مسعود؛
ذكره ابن كثير.

•القول التاسع: "قوم كانوا في الدنيا خسيسٌ أمرهم فارتفعوا في الآخرة، وآخرون كانوا أشرافاً في الدنيا فاتّضعوا في الآخرة".
قاله سعيد بن جبير؛
ذكره ابن كثير.

•القول العاشر: "أطواراً متعددة وأحوالاً متباينة من النطفة إلى العلقة، إلى المضغة، إلى نفخ الروح، ثم يكون وليداً وطفلاً ثم مميزاً ثم يجري عليه قلم التكليف والأمر والنهي ثم يموت بعد ذلك ثم يبعث ويجازى بأعماله".
ذكره السعدي.

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 29 صفر 1440هـ/8-11-2018م, 12:24 PM
فاطمة زعيمة فاطمة زعيمة غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 30
افتراضي إكمال الجواب الناقص

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة زعيمة مشاهدة المشاركة
1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)
1/ على الإنسان أن يتذكر دائما أنه مخلوق من ماء مهين فذلك أدعى له أن ينزل نفسه منزلها و يتجنب الكبر والغرور ؛ قال تعالى : " فلينظر الإنسان مما خلق (5) خلق من ماء دافق(6) يخرج من بين الصلب والترائب(7)
2/ إن الله الذي خلق الإنسان من أهون المياه قادر على أن يرجعه بعد موته فليستحضر العبد رجوعه هذا وليعد نفسه ؛ قال تعالى :" إنه على رجعه لقادر (8)
3/يوم الوقوف بين يدي الله يوم يشيب له الرأس وتزول فيه القوة ويغيب فيه الجاه والسلطان وينعدم فيه الأنصار فلا يغتر العبد بما هو فيه اليوم من المنعة والقوة وليتذكر وقوفه بين يدي ربه لاحيلة له ولا قوة ؛ قال تعالى فما له من قوة ولا ناصر (10)

المجموعة الثالثة:
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3) إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (4)}.
المسائل المستخلصة من تفسير ابن كثير :
- ذكر المقسم به
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- علة التسمية بالثاقب
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير السعدي:
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير الأشقر
- ذكر المقسم به
- معنى الطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- المراد بالحافظ
- متعلق الحفظ
قائمة المسائل النهائية:
"والسماء والطارق"
- المقسم به (ك+ش)
- معنى الطارق ( ك+ش)
-المراد بالطارق(س)
- علة التسمية بالطارق (س+ش)
"النجم الثاقب"
- معنى الثاقب (ك+س+ش)
- علة التسمية بالثاقب (ك)
- المراد بالثاقب (س+ش)
"إن كل نفس لما عليها حافظ"
- ذكر متعلق الحفظ (ك+س+ش)
- ذكر جواب القسم (س+ش)
- المراد بالحافظ (ش)

2. حرّر القول في:
المراد بالشاهد والمشهود.
جاء في الشاهد والمشهود عدة أقوال :
1- الشاهد يوم الجمعة والمشهود يوم عرفه وهو قول :ابن أبي حاتم،وهو قول للإمام أحمد أيضا،وابن جريروقال ابن كثير هذا ما عليه الأكثرون وذكر هذا القول الأشقر
2- الشاهد يوم الجمعة والمشهود يوم القيامة وهو قول :للإمام أحمد
3- الشاهد هو محمد صلى الله عليه وسلم والمشهود القيامة وهو قول :لابن جرير، الحسن بن علي ، الحسن البصري،
4- الشاهد ابن آدم والمشهود يوم القيامة قال بهمجاهد وعكرمة والضحاك
5- الشاهد محمد صلى الله عليه وسلم والمشهود يوم الجمعة قال به عكرمة
6- الشاهد الله والمشهود يوم القيامة قال به ابن عباس
7- الشاهد الانسان والمشهود يوم الجمعة قول ابن عباس ومجاهد
8- الشاهد يوم عرفة والمشهود يوم القيامة وهو قول مجاهد وابن عباس
9- الشاهد يوم الذبح والمشهود يوم عرفة وهو قول سفيان الثوري
10- الشاهد الله والمشهود نحن وهو قول سعيد بن جبير
11- مبصر ومبصر وحاضر ومحضور وورائي ومرئي وهو ماذكره السعدي
12- الشاهد من يشهد في ذلك اليوم من الخلائق والمشهود ما يشهد به الشاهدون على المجرمين وهذا ماذا ذكره الأشقر
ذكر الأدلة على الأقوال :
- القول الأول : شاهد يوم الجمعة والمشهود يوم عرفة قال ابن أبي حاتمٍ: عن أبي هريرة قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: (({واليوم الموعود}: يوم القيامة، {وشاهدٍ}: يوم الجمعة، وما طلعت شمسٌ ولا غربت على يومٍ أفضل من يوم الجمعة، وفيه ساعةٌ لا يوافيها عبدٌ مسلمٌ يسأل اللّه فيها خيراً إلاّ أعطاه إيّاه، ولا يستعيذ فيها من شرٍّ إلاّ أعاذه، {ومشهودٍ}: يوم عرفة
- الشاهد يوم الجمعة والمشهود يوم القيامة عن أبي هريرة، أمّا عليٌّ فرفعه إلى النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم، وأمّا يونس فلم يعد أبا هريرة، أنّه قال في هذه الآية: {وشاهدٍ ومشهودٍ}. قال: يعني: الشّاهد: يوم الجمعة، ويومٌ مشهودٌ: يوم القيامة
-الشاهد هو محمد صلى الله عليه وسلم والمشهود القيامة، عن سماكٍ قال: سأل رجلٌ الحسن بن عليٍّ عن: {وشاهدٍ ومشهودٍ}. قال: سألت أحداً قبلي؟ قال: نعم، سألت ابن عمر وابن الزّبير فقالا: يوم الذّبح ويوم الجمعة، فقال: لا. ولكنّ الشّاهد: محمّدٌ صلّى اللّه عليه وسلّم. ثمّ قرأ: {فكيف إذا جئنا من كلّ أمّةٍ بشهيدٍ وجئنا بك على هؤلاء شهيداً}.
- والمشهود: يوم القيامة، ثمّ قرأ: {ذلك يومٌ مجموعٌ له النّاس وذلك يومٌ مشهودٌ}. وهكذا قال الحسن البصريّ، وقال سفيان الثّوريّ عن ابن حرملة، عن سعيد بن المسيّب: { {ومشهودٍ}: يوم القيامة
- الشاهد ابن آدم والمشهود يوم القيامة
.
وجمعا بين هذه الأقوال فقد جاء في شاهد ومشهود عدة أقوال :شاهد جاء فيها : أنه الله سبحانه وتعالى ومحمد صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة ويوم النحر الإنسان
ومشهود جاء فيه أنه يوم لقيامة ويوم عرفة ويوم الجمعة والذين يشهدون على المجرمين والاختلاف هنا اختلاف تنوع لا تضاد والله أعلم
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3) إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (4)}.
المسائل المستخلصة من تفسير ابن كثير :
- ذكر المقسم به
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- علة التسمية بالثاقب
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير السعدي:
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير الأشقر
- ذكر المقسم به
- معنى الطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- المراد بالحافظ
- متعلق الحفظ
قائمة المسائل النهائية:
"والسماء والطارق"
- المقسم به : يقسم الله سبحانه وتعالى بالطارق(ك+ش)
- معنى الطارق : الكواكب النيرة(ك+ش)
-المراد بالطارق : النجم الثاقب (س)
- علة التسمية بالطارق:لأنه يطرق بالليل ويختفي بالنهار (س+ش)
"النجم الثاقب"
- معنى الثاقب : المضيء (ك+س+ش
المراد بالنجم الثاقب : اسمُ جنسٍ يشملُ سائرَ النجومِ الثواقبِ.(س)
- علة التسمية بالثاقب : الذي يثقب نوره ويخرق السماء ؛ وقيل يثقب الشياطين (ك+س+ش)
- المراد بالثاقب :زحل (س)

"إن كل نفس لما عليها حافظ"
- ذكر متعلق الحفظ يحرسها من الآفات ويحفظ عليها أعمالها الحسنة والسيئة ويحفظ اقوالها وافعالها (ك+س+ش)
- ذكر جواب القسم:" إن كل نفس لما عليها حافظ" (س+ش)
- المراد بالحافظ الملائكة وفي الحقيقة هو الله سبحانه وتعالى (ش)

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 1 ربيع الأول 1440هـ/9-11-2018م, 03:44 PM
منى الحلو منى الحلو غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 25
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة تفسير سور الانشقاق والبروج والطارق (بعد التعديل)

1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)
- الاجتهاد في عبادة التفكر، التفكر في مبتدأ خلقنا وضعف حيلتنا، فلولا رحمة الله بنا ما وجدنا (فلينظر الإنسان مما خلق...)
- الإخلاص الذي هو استواء العمل في السر والعلن، فالله تعالى لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء وهو يعلم ما تبدي النفوس وما تخفي فكله سيعرض علينا يوم الحساب (يوم تبلى السرائر)
- مخافة رب العالمين في كل أمورنا والتحضر لليوم الآخر فيومها لن يكون لنا قوة ولا نصير إلا رحمة ربنا وأعمالنا (فما له من قوة ولا ناصر)

2. المجموعة الأولى:
1- استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)

- يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "كادح الى ربك"
- متعلق الكدح
- معنى "ملاقيه"
- متعلق الضمير بـ "ملاقيه"

** تفسير السعدي:
- معنى "كارح الى ربك"
- كيفية الكدح
- جزاء الكدح

** تفسير الأشقر:
- المراد بـ "الإنسان"
- معنى "كادح الى ربك"
- متعلق الكدح
- معنى "فملاقيه"
- متعلق الضمير بـ "فملاقيه"

المسائل التفسيرية:
- المراد بالإنسان:
المراد جنس الإنسان فيشمل المؤمن والكافر (ش)

- معنى "كادح الى ربك:
أي إنك ساع الى ربك (ك-س-ش)

- متعلق الكدح:
وهو العمل (ك-ش)

- كيفية الكدح:
عامل بأوامره ونواهيه ومتقرب إليه إما بالخير وإما بالشر (س)

- جزاء الكدح:
فلا تعدم منه جزاء بالفضل إن كنت سعيدا أو بالعدل إن كنت شقيا (س)

- معنى ملاقيه:
ثم إنك ستلقى ما عملت من خير او من شر (ك)
فلا بد أنك ستلقى ربك بعملك (ك-ش)

- متعلق الضمير بملاقيه:
العمل (ك)
ربك (ك-ش)

ومعنى الآية أن الإنسان (مؤمن أو كافر) ساع الى الله تعالى بأعماله وسوف يلقى الله بهذه الأعمال خيرا كانت او شرا.

- فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7)
** تفسير ابن كثير:
- متعلق الضمير "من"

** تفسير الأشقر:
- متعلق الضمير "من"
- - معنى "كتابه بيمينه"

المسائل التفسيرية:
- متعلق الضمير "من":
هم أهل السعادة (ك)
هم المؤمنون (ش)

-معنى "كتابه بيمينه":
يعطون الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات بإيمانهم (ش)

ومعنى الآية أن المؤمنين الذين هم أهل السعادة يعطون الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات بإيمانهم.

- فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "يسيرا"
- كيفية الحساب (ذكر أحاديث)
- جزاء من يحاسب حسابا عسيرا

** تفسير السعدي:
- كيفية الحساب

** تفسير الأشقر:
- كيفية الحساب

المسائل التفسيرية:
- معنى يسيرا:
سهلا بلا تعسير (ك)

- كيفية الحساب:
لا يحقق عليه جميع دقائق أعماله (ك)
هو العرض اليسير على الله فيقرره الله بذنوبه حتى إذا ظن العبد انه قد هلك قال له الله "إني قد سترتها عليك في الدنيا فأنا أسترها لك اليوم" (س)
هو أن تعرض عليه سيئاته ثم يغفرها الله من غير أن يناقشه الحساب (ش)

- جزاء من يحاسب حسابا عسيرا:
فإن من حوسب كذلك (أي تدقق عليه جميع أعماله) يهلك لا محالة (ك)

ومعنى الآية أن من أوتي كتابه بيمينه فسيحاسبه الله حسابا سهلا يسيرا لا يحقق عليه جميع دقائق اعماله، تعرض عليه سيئاته فيغفرها الله له.

- وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "ينقلب الى أهله"
- مكان الانقلاب الى الأهل
- معنى "مسرورا"
- متعلق السرور

** تفسير السعدي:
- مكان الانقلاب الى الأهل
- سبب السرور

** تفسير الأشقر:
- معنى "ينقلب"
- وقت الانقلاب
- مكان الانقلاب الى الأهل
- متعلق "أهله"
- معنى "مسرورا"
- سبب السرور

المسائل التفسيرية:
- معنى ينقلب الى أهله:
يرجع الى أهله (ك)
ينصرف بعد الحساب اليسير الى أهله (ش)

- مكان الانقلاب:
الجنة (ك-س-ش)

- وقت الانقلاب:
بعد الحساب اليسير (ش)

- متعلق أهله:
الزوجات والأولاد أو من أعده الله له في الجنة من الحور العين (ش)

- معنى مسرورا:
فرحا مبتهجا (ك-ش)

- سبب السرور:
بما أعطاه الله عز وجل من الخير والكرامة (ك-ش)

ومعنى الآية أن من أوتي كتابه بيمينه وحوسب حسابا يسيرا سيرجع الى أهله بعد الحساب الى أهله الذين هم من أزواجه وأولاده لأو ما اعد الله له من حور عين في الجنة مسرورا فرحا بما آتاه الله.

2- حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج{

المراد بالبروج:
- النجوم، وهو قول ابن كثير والأشقر
- وقيل أنها المنازل المشتملة على منازل الشمس والقمر، وهو قول السعدي
- وقيل هي المنازل للكواكب، وهو قول آخر للأشقر

وقد أورد ابن كثير يرحمه الله في تفسيره أقوالا عن السلف:
* البروج، وهو قول ابن عباس ومجاهد والضحّاك والحسن وقتادة والسّدّي
*البروج التي فيها الحرس، وهو قول آخر لمجاهد
* قصور في السماء، وهو قول يحيى بن رافع
* الخلق الحسن، وهو قول المنهال بن عمرو
* منازل الشمس والقمر، وهو قول ابن جرير

والله تعالى أعلم وأحكم
والحمدلله رب العالمين

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 2 ربيع الأول 1440هـ/10-11-2018م, 08:03 PM
موضي عبد العزيز موضي عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 56
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر عن عدم تقديم المجلس في حينه وذلك من خلال ما امر به من مرض ابنائي وبنتي لان لدي ابن فيه سكر وكذلك ابنه الله المستعان
وتوفي زوجي فأصبحت مسؤلة أم وأب في نفس الوقت فارجو قبول عذري
اجابة السؤال الاول
زيادة ايماننا بالتفكر وذلك لمعرفة أنفسنا والنظر بما تنطوي عليه ذولتنا ،مما يدعونا إلي حتمية الايمان بالله سبحانه وتعالي ،وبذلك نعرف أن الدلائل علي وجود الله في أنفسنا فهي اكثر من أن تحصي ،وكلما اتسع نطاق تعلمنا تضافرت الأدلة علي أن لهذا الانسان البديع الصنع ،إلها حكيما ، أليست اطوارنا في الرحم أية من آيات الله ،أليس نظام طعمنا وشرابا وتحليل الطعام الذي ناكله ،الي عناصر مختلفه بموازين يذهب كل عنصر الي حيث يؤدي وظيفته ،عدا العنصر الذي لا يفيد فيطرد الي الخارج ! اليس هذا كله آية من آيات الله ،اليس نظام توزيع الدم من مكانه الي جميع انحاء الجسم بواسطة الشرايين التي لاتحص ،عددها الا الله ،ثم عودته الي القلب ،بواسطة الدورة الدموية ،ومرور الهواء الذي يجلب التنفس ليصلح الدم ،أليس ذلكأية من آيات الله ،
وجه الدلالة قوله تعالي :(فلينظر الانسان مماخلق (٥)) (خلق من ماء دافق(٦))
(يخرج من بين الصلب والترائب (٧))؛
٢- علينا أن نتواضع أمام عظمة الله سبحانه وتعالي ،وننظر إلي عظيم خلقتنا وضعفنا اما عظمة الخالق مما يزرع فينا الخوف من الله وبالتالي نحاسب أنفسنا علي جميع الاخطاء المرتكبة .
وجه الدلالة قال تعالي :(فلينظر الانسان مماخلق (٥)) خلق من ماء دافق (٦)) (يخرج من بين ابصلب والترائب (٧))
٣-إدراكنا بان الله هو القوي القادر علي إرجاعنا بعد الموت وهذا بحد ذاته دلالة علي قدرته جل في علاه التي لا يقدر عليها احد ،مما يجعلنا علي أتم الاستعداد لهذا اليوم بالعمل الصالح والتوبة والانابه ومرضاة الله .
وجه الدلا له قول الله تعالي :(إنه علي رجعه لقادر (٨)) (يوم تبلي السرائر (٩)) (فماله من قوة ولا ناصر (١٠))
المجموعة الثالثه :-
الاجابة علي السؤال الاول :-
المسائل التفسيرية وتحرير القول في المسائل .
)والسماء والطارق (١))وما أدراك ماالطارق (٢))
المقسم به :- ك-س-ش
سبب التسمية بالطارق
ش -ك
)النجم الثاقب )
المراد بالثاقب
ك.س.ش.
سبب التسمية بالثاقب :-
س
)إن كل نفس لما عليها حافظ (٤))
المقسم عليه
المراد (بان كل نفس لما عليها حافظ )
ك.س. ش.
المراد (كل نفس لما عليها حافظ )
ك.س.ش.
المسألة العقدية :-
الحفظة من الملائكة الذين يحفظون عليها عملها ،وقولها،وفعلها ،وماتكسب ،من خير وشر ،بينما الحافظ هو الله جل في علاه والله يحفظ الملائكة لان الله يامر الملائكه ان تحفظ الانسان ،وهذا قول كلا من الاشقر في المراد بالحفظ .
٢-المسألة الفقهية :-
جاء في الحديث الصحيح :(نهي أن يطرق الرجل أهله طروقا )؛
اي :يأتيهم فجأة بالليل ،وفي الحديث الاخر ،المشتمل علي الدعاء (إلا طارق يطرق بخير يا رحمن ) وهذا الدليل أورده ابن كثير علي سبب انه سمي (النجم طارقا ) ؛
المسألة اللغوية :-
الصحيح انه اسم جنس يشمل سائر النجوم والثواقب وهو قول السعدي في المراد بالطارق .
تحرير الاقوال :-
في المقسم به
القول الاول :-
المقسم به (السماء) وماجعل فيها من الكواكب النيرة ولهذا قال :(والسماء والطارق ) وهو قول ابن كثير في تفسيره وكذلك قال الاشقر في تفسيره كذلك
القول الثاني :-
المقسم به (النجم الثاقب )
تحرير الاقوال في المراد (بالطارق )
القول الاول :-
الكواكب وهو قول كلا من ابن كثير والاشقر .
القول الثاني :-
النجم الثاقب وهو قول السعدي .
وبالنظر الي الاقوال في المسألتين نجد إنها متقاربه فمن فسر الطارق بنجم او كوكب فهو يسير بسرعه في الفضاء وعندما يسير بسرعه يحدث طرقا عند الحركة .
تحرير القول في سبب التسمية بالطارق
القول الوارد :
انما سمي النجم طارقا ؛لانه يطرق ليلا فهو يشاهد بالليل ،ويختفي بالنهار .
وهذا قول قتادة وغيره ذكره ابن كثير في تفسيره ونحو ذلك قال الاشقر في تفسيره ،وعلق ابن كثير ،ويؤيده ماجاء في الحديث الصحيح (نهي أن يطرق الرجل أهله طروقا )اي :يأتيهم فجأة بالليل ،وفي الحديث الاخر المشتمل علي الدعاء :(إلا طارق يطرق بخير يارحمن )
تحرير الاقوال في المراد (بالثاقب )
القول الاول :-في هذه الاية مسالتان
ما المراد بالنجم الثاقب :-
جنس النجوم فيكون عاما في جميع النجوم والثواقب ذكره السعدي واختاره
القول الثاني (زحل )ذكره السعدي وهذا القول منا يختص به لنجم بعينه
القول الثالث :-
الشهب التي ترمي بها ،وهو مفهوم من كلام السعدي الذي ذكره ابن كثير
الثانية :-
ا- المضئ نسبة ابن كثير الي ابن عباس ،وقال السعدي والاشقر فهو شديد الاضاءة كانه يخرق ظلمه السماوات بنوره .
٢- يثقب الشياطين اذا ارسل اليها :اي يحرقها وهو قول السدي كما ذكره ابن كثير
٣- مضئ ومحرق للشيطان ،نسبة ابن كثير الي عكرمه ،وهو جامع للقولين السابقين
تحرير القول في (إن كل نفس لما عليها حافظ ) ؛
القول الاول :-المراد بالحافظ :-
في الاية ،نص عليها الاشقر ويفهم من تفسير ابن كثير بقوله (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله )ونفهم من كلام السعدي ان الحافظ يحفظ علي الانسان الاعمال الصالحه والسئية ،


القول الثاني :-
إن كل نفس لما عليها حافظ اي (يحفظ عليها أعمالها الصالحه ،والسئية ،وسوف تجازي بعملها ان خير فخير وان شر فشر وهو قول السعدي
القول الثالث :-
إن كل نفس لما عليها حافظ (هذا جواب القسم ؛اي كل نفس عليها حافظ ،وهو قول الاشقر في تفسيره .
فالافات قاله ابن كثير واستدل له بقوله تعالي (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله .
القول الرابع :-
الاعمال ،قاله السعدي والاشقر ولا تعارضبين القولين ،فان الملائكة تكتب اعمال بني ادم ،وتحفظة من امر الله .
حرر القول في المراد(بالشاهد والمشهود )
القول الاول:-
)اليوم الموعود )؛يوم القيامه (وشاهد) :يوم الجمعه وماطلعت شمس ولاغربت علي يوم أفضل من يوم الجمعه ،وفيه ساعه لا يوافقها عبد مسلم ،يسأل الله فيها خيرا الا اعطاه ،ولا يستعيذ من شر الا اعاذه (ومشهود )يوم عرفه وهو قول ابي حاتم ذكره ابن كثير في تفسيره ،ودليله
روي هذا الحديث ابن خزيمه من طرق عن موسي بن عبيدة الزبدي وهو ضعيف وقد روي موقوفا عليابي هريره
القول الثاني :-
)وشاهد ومشهود )؛
قال يعني الشاهد :يوم الجمعه ،والمشهود :يوم عرفة ،والموعود :يوم القيامة وهو قول للامام احمد ذكره الن كثير ودليله حديث ابي هريره وعن علي مرفوعا الي النبي صلي الله عليه وسلم
القول الثالث :-قال الشاهد :يوم الجمعه ،والمشهود يوم عرفه ،والموعود :يوم القيامة ،وهو قول اخر للامام احمد ذكره ابن كثير في تفسيره ودليله حديث اخر عن ابي هريره انه قال في هذه الايه (وشاهد ومشهود ).
القول الرابع :-
)اليوم الموعود )اي :يوم القيامه وأن الشاهد :يوم الجمعه ،وإن المشهود :يوم عرفة ،ويوم الجمعه ذخره الله لنا ،وهو قول ابن جرير اورده ابن كثير في تفسيره ودليله حديث عن ابي مالك الاشعري قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :(اليوم الموعود :يوم القيامة وان الشاهد :يوم الجمعه والمشهود يوم عرفه ويوم الجمعه ذخره الله لنا .
القول الخامس :-
ان سيد الايام يوم الجمعه وهو الشاهد ،والمشهود يوم عرفه ،قول اخر لابن جرير ذكره ابن كثير في تفسيره وعلق عليه وقال :(وهذا مرسل من مراسيل سعيد بن المسيب )
القول السادس :-
الشاهد هو :محمد صلي الله عليه وسلم ،والمشهود يوم القيامة ثم قرأ (ذلك يوم مجموع له الناس ذلك يوم مشهود )وهو قول اخر ،أورده ابن جرير وذكره ابن كثير في تفسيره ودليلح حديث ابن عباس
القول السابع :-
الشاهد محمد صلي الله عليه وسلم ثم قرا (فكيف اذا جئنا من كل امه بشهيد وجئنا بك علي هؤلاء شهيدا )(والمشهود )يوم القيامه ثم قرا (ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود ،وهو قول ابن حميد عن الحسن ابن علي اورده ابن جرير وهكذا قال الحسن البصري وذكره ابن كثير في تفسيره .
القول الثامن :-
مشهود :يوم القيامه ،وهو قول لسفيان الثوري ذكره ابن كثير .
القول التاسع :-
الشاهد :ابن ادم ،والمشهود :يوم القيامه وهو قول عكرمه والضحاك ومجاهد ذكره ابن كثير .
القول العاشر :-
الشاهد :محمد صلي الله عليه وسلم ،والمشهود يوم الجمعه وهو قول اخر لعكرمه ذكره ابن كثير في تفسيره .
القول الحادي عشر :-
الشاهد :الله ،والمشهود :يوم القيامه وهو قول علي ابن ابي طلحه ذكره ابن كثير دليله حديث ابن العباس
القول الثاني عشر :-
)شاهد ومشهود )الشاهد :الانسان
والمشهود :يوم الجمعه وهو قول بن حاتم ذكره ابن كثير .
القول الثالث عشر :-
)وشاهد ومشهود )الشاهد :يوم عرفه ،والمشهود :يوم القيامه ،وهو قول اورده جرير وذكره ابن كثير ،دليله ابن عباس
القول الرابع عشر :-
يوم الذبح يوم عرفه ،يعني الشاهد والمشهود قول اورده ابن جرير وذكره ابن كثير .
ودليله سفيان الثوري عن المغيرة عن ابراهيم .
القول الخامس عشر :-
قال اخرون المشهود يوم الجمعه فانه مشهود تشهده الملائكه ،وهو قول اورده ابن جرير وذكره ابن كثير دليله حديث ابي الدرداء .
القول السادس عشر :-
)شاهد ومشهود ) سمي هذا كل من اتصف بهذا الوصف ،اي :مبصر :ومبصره ،حاضر ومحضور ،وراء ومرئي،والمقسم عليه ،ماتضمنته هذا القسم من آيات الله الباهرة ،وحكمه الظاهره ،ورحمته الواسعه ،وقيل ان المقسم عليه قوله :وهو قول ابسعدي في تفسيره .
القول الثامن عشر :-
المراد بالشاهد :من يشهد في ذلك اليوم من الخلائق .
والمراد بالمشهود :مايشهد به الشاهدون علي المجرمين من الجرائم الفزيعة ،التي فعلوها بالشهود علي انفسهم وهم كل من قتل في سبيل الله ،كما في قصة اصحاب الاخذود
الاقوال جميعها بابشاهد والمشهود متباينه ولكن ابن كثير ذكر ان الاكثرون قالوا من خلال تفسيره "ان الشاهد والمشهود )ان الشاهد يوم الجمعه والمشهود يوم عرفة
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
موضي عبد العزيز
اتمنا قبول عذري ولكم الشكر

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 2 ربيع الأول 1440هـ/10-11-2018م, 11:29 PM
رباب بنت عصام رباب بنت عصام غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 44
افتراضي

المجموعة الاولى :
1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.

الاجابة :
1/ (فلينظر الانسان مما خلق *خلق من ماء دافق )
حث للانسان على عدم الاغتراربقوته ونفوذه فهما على لن يكون كقدرة الله على خلقه
2/ التأمل فى خلق الله فلقد خلق الانسان من شيء يسير هين فى دلاله على أثبات ربوبية الله وانه متفرد فى خلقه
3/(يوم تبلى السرائر )
فيه حث على الايمان بأنه راجع الى خالقه ويظهر ما يسره ويصبح علانيه فيدعوه الى العمل الصالح وتجنب الاعمال السيئة لان ماخفى فى الدنيا يتكشف ويفضح يوم القيامة

=======================
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)}

الاجابة :
المسائل التفسيرية
قوله تعالى : ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه "
** المراد بالإنسان ش
**معنى كادح ك س ش
**مرجع الضمير في " فملاقيه " ومعناه ك س ش

قوله تعالى " فأما من أوتي كتابه بيمينه "
**متعلق أوتي س ش
**معنى أوتي ش
**المراد ب كتابه ش

قوله :" فسوف يحاسب حسابا يسيرا "
**معنى يسيرا ك
**المراد ب حسابا يسيرا ك س ش

قوله :" وينقلب إلى أهله مسرورا "
**معنى ينقلب ك ش
**متعلق ينقلب ك س ش
**المراد بأهله ش
**معنى مسرورا ك ش
**متعلق مسرورا ك ش
سبب السرور س
خلاصة أقوال المفسرين:
المراد بالإنسان
جنس الإنسان وشمل المؤمن والكافر وقد ذكره الأشقر
(معنى كادح )
أي ساع إلى ربك ولقائه وعامل بأوامره ونواهيه
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
مرجع الضمير في " فملاقيه "
فيه قولان للمفسرين :
1) العمل
أي أنك ستلقى ما عملت من خير أو شر ذكره ابن كثيرمن حديث جبريل (يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه )
2) ربك
أي ملاق ربك بعملك ويجزيك على عملك
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
واستدل ابن كثير بما قاله العوفي عن ابن عباس (ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه يقول :تعمل عملا تلقى الله به خيرا كان أو شرا )
وعلى هذا فكلا القولين متلازم
قوله تعالى :" فأما من أوتي كتابه بيمينه "
متعلق أوتي
وهم أهل السعادة المؤمنون ذكره السعدي والأشقر
** معنى أوتي
يعطى ذكره الأشقر
المراد بكتابه
الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات ذكره الأشقر

قوله تعالى :" فسوف يحاسب حسابا يسيرا "
معنى يسيرا
سهلا بلا تعسير ذكره ابن كثير
المراد ب حسابا يسيرا
أي لا يحقق عليه جميع دقائق أعماله وذكره بن كثير والسعدى والاشقر
قوله تعالى :" وينقلب إلى أهله مسرورا "
** معنى ينقلب
يرجع ذكره ابن كثير والأشقر
* متعلق ينقلب
في الجنة ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
* المراد بأهله
ذكر الأشقر فيه قولان :
-1/ الزوجات والأولاد
2/ ما أعده الله له من الحور العين
معنى مسرورا
فرحا مبتهجا ذكره ابن كثير والأشقر
متعلق مسرورا:بما أعطاه الله عز وجل من الخير والكرامة ذكره ابن كثير والأشقر
سبب السرور أنه نجا من العذاب وفاز بالثواب ذكره السعدى

==================================
2. حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج}.

الاجابة :
المراد بالبروج
ورد فيها عدة أقوال :
1. النجوم
قاله ابن عباس ومجاهد والضحاك ذكره ابن كثير و الأشقر
2. البروج التي فيها الحرس
ذكره ابن كثير عن مجاهد
3. قصور في السماء
ذكره ابن كثير عن يحيى ابن رافع
4. الخلق الحسن
ذكره ابن كثير عن المنهال ابن عمرو
5. المنازل
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 12:21 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمية الحبيب مشاهدة المشاركة
المجلس الحادي عشر ,,,,,,,,,,,,,
السؤال العام,,,,,,,,,,,
المجموعة الثانية :,,,,,,,,,,,,,,,,

1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:*
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14)}.
المسائل الواردة في الآيات :
1- المراد بالرجع والأقوال الواردة فيه
2- سبب تسمية المطر بالرجع.
3- المراد بالصدع والأقوال الواردة فيه
4- المراد بقوله( إنه لقول فصل)
5- المراد بقوله ( وما هو بالهزل)

تحرير الأقوال:
قوله تعالى :( والسماء ذات الرجع)
الأقوال الواردة في معنى الآية :
1- الرجع : المطر ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر*
2- السحاب فيه المطر وهو قول ابن عباس وذكره ابن كثير
3- ترجع رزق العباد كل عام ولولا ذلك لهلكوا وهلكت مواشيهم. قاله قتادة وذكره ابن كثير
4- ترجع نجومها وشمسها وقمرها يأتين من ههنا، قاله ابن زيد وذكره ابن كثير*
5- ترجع السماء بالأقدار والشؤون الإلهية كل وقت، ذكره السعدي

( والأرض ذات الصدع)
الأقوال في الآية :
1- انصداعها عن النبات وهو قول ابن عباس وسعيد بن جبير وعكرمة وأبو مالك والضحاك والحسن وقتادة والسدي وغير واحد وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
2- تتصدع الأرض عن الأموات قاله السعدي.

( إنه لقول فصل)
الأقوال في الآية :
1- حق وهو قول ابن عباس وغيره وذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
2- حكم عدل وهذا القول ذكره ابن كثير
3- حق وصدق بيّن واضح ذكره السعدي
4- إن القرآن لقول يفصل بين الحق والباطل ؛ ذكره الأشقر
وهذه الأقوال كلها ترجع إلى قول واحد وهو أن القرآن حق وصدق به يفصل بين الحق والباطل كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر

( وما هو بالهزل)
1- بل هو جد حق ، ذكره ابن كثير
2- أي جد ليس بالهزل وهو القول الذي يفصل بين الطوائف والمقالات وتنفصل به الخصومات ، ذكره السعدي
3- لم ينزل باللعب فهو جد ليس بالهزل ، ذكره الأشقر*
وهذه الأقوال كلها تعود لمعنى واحد وهو أنه جد وحق ليس بالهزل، كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر

2. حرّر القول في,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
معنى قوله تعالى: {لتركبن طبقا عن طبق}.
ورد في المسألة عدة أقوال :
1- ,,,,,,,,حالاً بعد حال، قال هذا نبيكم ﷺ ، ذكره ابن عباس وابن جرير عن مجاهد عن ابن عباس، وكذا قال عكرمة ومرة الطيب ومجاهد والحسن والضحاك وذكر ذلك ابن كثير*
واستدلوا لذلك بما رواه البخاري عن ابن عباس قال: ( لتركبن طبقًا عن طبق ) حالًا بعد حال ، قال: هذا نبيكم ﷺ .
2- ,,,,,,,,,محمد ﷺ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير
3-سماء بعد سماء ، قاله ابن مسعود ومسروق وأبي العالية وذكره ابن كثير
4-,,,,,, منزلًا بعد منزل ، ذكره ابن عباس وزاد في لفظ آخر أمرًا بعد أمر وحالاً بعد حال، وكذا قال السدي وذكر ذلك ابن كثير
استدلوا لذلك بقوله ﷺ ( لتركبن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة ، حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه ) قالوا : يار رسول الله ، اليهود والنصارى ؟ قال : ( فمن؟)
5-,,,,,,,, في كل سنة تحدثون أمرًا لم تكونوا عليه ، قال مكحول وذكره ابن كثير
6- ,,,,,,,,السماء تنشق ثم تحمر ثم تكون لوناً بعد لون، قاله الأعمش عن عبدالله وذكره ابن كثير
7-,,,,,,السماء مرة كالدهان ومرة تنشق ، قاله ابن عباس وذكره ابن كثير
8-,,,,,كانوا في الدنيا خسيس أمرهم ، فارتفعوا في الآخرة ، وآخرون كانوا أشرافاً في الدنيا فاتضعوا في الآخرة ، قاله سعيد بن جبير وذكره ابن كثير
9-,,,,, حالا بعد حال ، فطيماً بعد ما كان رضيعاً وشيخاً بعد ما كان شاباً، قاله عكرمة وذكره ابن كثير
10- ,,,,,,,حالاً بعد حال ، رخاء بعد شدة وشدة بعد رخاء وغنى بعد فقر ، وفقرا بعد غنى وصحة بعد سقم وسقمًا بعد صحة، قاله الحسن البصري وذكره ابن كثير*
11-,,,,,,, لتركبنّ أنت يا محمد حالاً بعد حال وأمرًا بعد أمر من الشدائد ، قاله ابن جرير وذكره ابن كثير
12-,,,,,,,, أطوارًا متعددة وأحوالاً متباينة ، ذكره السعدي
13-,,,,,,, لتركبن حالاً بعد حال من الغنى والفقر والموت والحياة والحشر والحساب ودخول الجنة أو النار ، ذكره الأشقر*

وهذه الأقوال في مجملها تعود إلى :*
1,,,,,,,- حالا بعد حال كما ذكر ذلك ابن كثير والسعدي والأشقر*
2-السماء تنشق ثم تحمر ... كما ذكر ذلك ابن كثير*
3-كانوا في الدنيا خسيس أمرهم ، فارتفعوا في الآخرة....
ذكره ابن كثير.,,,,,,,,,,,

|

**
بارك الله فيك وسددك .
س1: لا نقول الأقوال في الآية كذا ، ولكن كل آية ورد فيها عدة مسائل ؛ فنكتب كل آية ونكتب تحتها المسائل المستخرجة منها ، ثم نبدأ مرحلة التحرير ؛ فنكتب الآية وتحتها كل المسائل بالترتيب وتحت كل مسألة تحرير أقوال المفسرين فيها .
بانتظار تعديل الجواب لاستكمال تقويم المجلس ، ويمكنك الاستفادة من استخلاص وتحرير الطالبة : إيمان علي .

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 12:35 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مها عبدالله مشاهدة المشاركة
استخرجي ثلاث فوائد سلوكيه وبيني وجه الدلاله ؟
‎فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ
‎دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.
ا- التأمل في خلق الله سبحانه للإنسان والتفكر فيه وان أصل خلقه ماء مهين يجعل الانسان يعرض عن الغرور والتكبر ، وجه الدلاله خلق من ماء دافق .
2- الرد على منكري البعث بان الله سبحانه وتعالى قادر على إرجاع الخلق وأحياءهم بعد الموت وهو اهون عليه ، وجه الدلاله إنه على رجعه لقادر .
3- حفظ الجوارح عن ما حرم الله في الحياة الدنيا استعداداً للعرض والحساب في الاخره
يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا قوة ولا ناصر ، وجه الدلاله يوم تبلى السرائر .

1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)}.
استخلاص المسائل :
ذكر فيها المفسرون عدة مسائل ؛
1- معنى "كادح" ث س
2- المراد من "اما من اوتي " س ش
3- معنى " يسيرا " ث س ش
4- معنى "ينقلب " ث س ش
تحرير الاقوال ؛
القول الاول؛ يا أيها الانسان انك كا دح الى ربك كدحاً فملاقيه ، اي ساع الى ربك سعياً وعامل عملاً فملاقيه ، ثم انك ستلقى ما عملت من خير او شر ، قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
ومن الناس من يعيد الضمير على قوله : ربك اي فملاق ربك ومعناه فيجازيك بعملك ويكافئك على سعيك ، وكلا القولين متلازم
القول الثاني ؛ انك ساع الى الله وعامل بأمره ونهيه ومتقرب اليه اما بالخير او الشر ثم تلاقي الله يوم القيامه فلا تعدم منه جزاء بالفضل ان كنت سعيداً او بالعدل ان كنت شقياً .قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثالث ؛ انك ساع الى ربك في عملك او الى لقاء ربك بعملك .
وجميع الاقوال لها نفس المعنى وهو ان الانسان ساع الى ربع في الحياة الدنيا في عمله
( فأما من اوتي كتابه بيمينه )
ورد فيها أقوال ؛
القول الاول ؛ هم أهل السعاده قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثاني ؛ هم المؤمنون يعطون الصحف التي فيها بيان مالهم ، قاله محمد بن سليمان الاشقر .
والجمع بين الاقوال انها كلاها لها نفس المعنى ولا تعارض بينها فأهل السعاده هم المؤمنون اصحاب اليمين .
( فسوف يحاسب حساباً يسيرا )
القول الاول ؛ اي سهلا بلا تعسير ولا يحقق جميع دقائق أعماله. قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
القول الثاني ؛ هو العرض اليسير على الله فيقرره الله بذنوبه قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثالث ؛ هو ان تعرض عليه سيئاته ثم يغفرها الله من غير ان يناقشه الحساب ، فذلك هو الحساب اليسير . قاله محمد بن سليمان الاشقر .
وجميعها تشترك في ان الحساب والعرض سهلا بلا مناقشه دقيقه .
( وينقلب الى اهله مسرورا )
ورد في ذلك أقوال
القول الاول ؛ اي يرجع الى اهله في الجنه ، قاله اسماعيل بن كثير القرشي .
القول الثاني ؛ فرحاً مغتبطاً بما أعطاه الله عز وجل ، قاله قتاده و الضحاك
القول الثالث ؛ مسروراً في الجنه والثواب قاله عبدالرحمن السعدي
القول الرابع ؛ وينصرف بعد الحساب اليسير الى اهله في الجنه من الزوجات والأولاد وما أعده الله له ومن الحور العين والكرامه قاله محمد سليمان الاشقر .
وتشترك جميع الاقوال تحت نفس المعنى وهو ان المؤمن ينصرف فرحاً مسرورا بعد الحساب الى ما أعده الله له في الجنه .

2. حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج}.
ورد في ذلك أقوال
القول الاول ؛ النجوم العظام قاله اسماعيل بن كثير القرشي
القول الثاني ؛ النجوم قاله مجاهد والضحاك والحسن وقتاده والسدي .
القول الثالث ؛ البروج التي فيها الحرس قاله مجاهد
القول الرابع ؛ قصور في السماء قاله يحي بن رافع .
القول الخامس ؛ الخلق الحسن قاله المنهال بن عمرو
القول السادس ؛ منازل الشمس والقمر قاله ابن جرير
القول السابع ؛ المنازل المشتملة على منازل الشمس والقمر قاله عبدالرحمن السعدي
القول الثامن ؛ النجوم وقيل المنازل للكواكب قاله محمد بن سليمان الاشقر .
وخلاصة الاقوال انها بمعنى النجوم ويدعم ذلك قوله تعالى ( تبارك الذي جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيرا )
بارك الله فيك ونفع بك. ج

س1: أحسنت بمحاولة استخلاصك للمسائل وقد فاتك العديد منها ، كما أنك عند التحرير لم تضيفي جديد لما كان في المجلس المعاد ، فنحن عند التحرير نتعرض لنفس المسائل التي استخلصناها ، فنكتب المسألة ثم نحرر القول فيها ، وأوصيك بالاستفادة من تحرير الطالبة : إيمان علي .
س2: عند التحرير : لا نكرر ذكر نفس القول ، ولكن نذكره مرة واحدة فقط وننسبه لجميع من قال به من المفسرين وعلى ذلك : فالقول الأول والثاني والشق الأول من القول الثامن نجمعهم في قول واحد وننسبه لمن قال به من السلف ونذكر أنه ورد عن ابن كثير والأشقر .
وكذلك القول السادس والسابع والشق الثاني من القول الثامن نجمعهم في قول واحد وننسبه كذلك لجميع من ذكره من السلف والمفسرين .
وبذلك سترجع الأقوال إلى خمسة أقوال فقط .


رد مع اقتباس
  #37  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 01:06 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير شلبي مشاهدة المشاركة
إعادة المجلس حسب المطلوب تصحيحه:

1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.

1- التفكر في خلق الإنسان وبدايته دافعٌ للتواضع ونبذ الكبر؛
من قوله تعالى: {فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ}.

2- من قدر على الخلق من ماء متدفق ومزجه وإنبات الإنسان بكامل خلقته منه، لهو أقدر على إرجاعه بعد موته وبعثه لحسابه؛ فعلينا التسليم والانقياد لأوامر الخالق عز وجل والسعي الحثيث لاتباع أوامره والاستزادة من الخيرات حتى نجد ما يسرنا يوم ملاقاته؛
من قوله تعالى: {خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ}.

3- مداومة تذكير النفس بالحساب الدقيق يوم الجزاء والعمل له باجتناب المحرمات والإكثار من الأعمال الحسنة اتقاء لعذاب الله في القيامة وعجزه يوم الدين عن نفع نفسه أو دفع الشر؛
من قوله تعالى: {فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ}

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪

المجموعة الثانية:
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ (11) وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ (12) إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14)}.

11
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ}
المسائل:
أ- معنى الرجع [ك س ش]
ب- المقصود بالقسم [س]

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "الرجع: المطر"
قاله ابن عباس وعنه: هو السحاب فيه المطر، وعنه: تمطر ثم تمطر؛
ذكره ابن كثير.
•القول الثاني: "ترجع رزق العباد كل عام"
قاله قتادة؛
ذكره ابن كثير.
•القول الثالث: "ترجع نجومها وشمسها وقمرها يأتين من ههنا"
قاله ابن زيد؛
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الرابع: "ترجع السماء بالأقدار والشؤون الإلهية كل وقت".
ذكره السعدي.

ب- القسم:
-أقسم قسماً ثانياً على صحة القرآن 'السعدي'

12
{وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ}
المسائل:
أ- معنى الصدع [ك س ش]
ب- المقصود بالقسم [س]

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "هو انصداعها عن النبات"
قاله ابن عباس وسعيد بن جبير وعكرمة وأبو مالك والضحّاك والحسن وقتادة والسدّي؛
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الثاني: "تنصدع الأرض عن الأموات"
ذكره السعدي.

ب- القسم:
-أقسم قسماً ثانياً على صحة القرآن 'السعدي'

13
{إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ}
المسائل:
أ- معنى فصل [ك س ش]
ب- الضمير في "إنه" [س ش[

أ- تحرير الأقوال:
•القول الأول: "حقّ"
قاله ابن عباس؛
ذكره ابن كثير والسعدي.
•القول الثاني: "حكمٌ عدل"
ذكره ابن كثير.
•القول الثالث: "صدق، بين واضح"
ذكره السعدي.
•القول الرابع: "القرآن قول يفصل بين الحق والباطل"
ذكره الأشقر.

ب- الضمير في "إنه"
-إنه؛ أي:القرآن 'السعدي' و 'الأشقر'.

14
{وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ}
المسائل:
أ- معنى الهزل [ك س ش]

تحرير الأقوال:
•القول الأول: "بل هو جدٌ حق"
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر.
•القول الثاني: "القول الذي يفصل بين الطوائف والمقالات، وتنفصل به الخصومات"
ذكره السعدي.
•القول الثالث: "لم ينزل باللعب"
ذكره الأشقر.

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪

2. حرّر القول في:
معنى قوله تعالى: {لتركبن طبقا عن طبق}.

•القول الأول: "حالاً بعد حال".
قاله ابن عباس مرفوعاً وجابر بن عبدالله مرفوعاً وابن مسعود والطيّب ومجاهد والحسن والضحّاك والعوفي؛
-وزاد عكرمة "فطيماً بعدما كان رضيعاً وشيخاً بعدما كان شاباً"-؛
-وزاد الحسن البصري "رخاءً بعد شدّةٍ، وشدّة بعد رخاءٍ، وغنىً بعد فقرٍ، وفقراً بعد غنىً، وصحّةً بعد سقمٍ، وسقماً بعد صحّةٍ"-؛
وصوّب ابن جرير هذا التأويل؛
ذكره ابن كثير؛
وأضاف الأشقر *من الغنى والفقر والموت والحياة والحشر والحساب ودخول الجنة أو النار.

•القول الثاني: "لا يأتي عام إلا والذي بعده شر منه".
قاله أنس مرفوعاً؛
ذكره ابن كثير.

•القول الثالث: "سماءً بعد سماء".
قاله ابن مسعود ومسروق وأبي العالية؛
-وزاد الشعبي "لتركبنّ يا محمد"-؛
ذكره ابن كثير وقال: [يعنون ليلة الإسراء].

•القول الرابع: "أعمال من قبلكم منزلاً على منزل".
قاله ابن عباس والسدّي؛
ذكره ابن كثير وقال: كأنه أراد معنى الحديث الصحيح (لتركبنّ سنن من كان قبلكم حذو القذّة بالقذّة...).

•القول الخامس: "أمراً بعد أمر".
قاله العوفي؛
ذكره ابن كثير.

•القول السادس: "في كل عشرين سنة تحدثون أمراً لم تكونوا عليه".
قاله مكحول؛
ذكره ابن كثير.

•القول السابع: "السماء تنشق ثم تحمر ثم تكون لوناً بعد لون".
قاله عبدالله؛
ذكره ابن كثير.

•القول الثامن: "السماء مرة كالدّهان ومرة تنشق".
قاله ابن مسعود؛
ذكره ابن كثير.

•القول التاسع: "قوم كانوا في الدنيا خسيسٌ أمرهم فارتفعوا في الآخرة، وآخرون كانوا أشرافاً في الدنيا فاتّضعوا في الآخرة".
قاله سعيد بن جبير؛
ذكره ابن كثير.

•القول العاشر: "أطواراً متعددة وأحوالاً متباينة من النطفة إلى العلقة، إلى المضغة، إلى نفخ الروح، ثم يكون وليداً وطفلاً ثم مميزاً ثم يجري عليه قلم التكليف والأمر والنهي ثم يموت بعد ذلك ثم يبعث ويجازى بأعماله".
ذكره السعدي.

▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك. أ

س1: مسألة معنى الرجع :نفصل قولي ابن عباس ولا ندمجهما لأنهما غير متفقين فنقول القول الأـول : المطر ..وقاله ابن عباس وذكره عنه ابن كثير كما قاله فلان ، القول الثاني :السحاب فيه المطر .. ذكره ابن كثير عن ابن عباس ، أما تمطر ثم تمطر فهذا يدخل في مسألة سبب التسمية بالرجع وقد فاتك استخلاصها وتحرير القول فيها .
مسألة القسم : نقول المقسم به ، ولا داعي لتكرارها في كل آية .
في قوله "إنه لقول فصل" القول الرابع في معنى "فصل " والقول الثاني في معنى "الهزل" فيما ذكرتِ يدخل في سبب التسمية بالفصل ، وفاتك استخلاصها كذلك .
س2: راجعي التعليق عليه .


رد مع اقتباس
  #38  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 01:13 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمة زعيمة مشاهدة المشاركة
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ (2) النَّجْمُ الثَّاقِبُ (3) إِنْ كُلُّ نَفْسٍ لَمَّا عَلَيْهَا حَافِظٌ (4)}.
المسائل المستخلصة من تفسير ابن كثير :
- ذكر المقسم به
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- علة التسمية بالثاقب
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير السعدي:
- المراد بالطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- متعلق الحفظ
المسائل المستخلصة من تفسير الأشقر
- ذكر المقسم به
- معنى الطارق
- علة التسمية بالطارق
- معنى الثاقب
- المراد بالثاقب
- ذكر جواب القسم
- المراد بالحافظ
- متعلق الحفظ
قائمة المسائل النهائية:
"والسماء والطارق"
- المقسم به : يقسم الله سبحانه وتعالى بالطارق(ك+ش)
- معنى الطارق : الكواكب النيرة(ك+ش)
-المراد بالطارق : النجم الثاقب (س)
- علة التسمية بالطارق:لأنه يطرق بالليل ويختفي بالنهار (س+ش)
"النجم الثاقب"
- معنى الثاقب : المضيء (ك+س+ش
المراد بالنجم الثاقب : اسمُ جنسٍ يشملُ سائرَ النجومِ الثواقبِ.(س)
- علة التسمية بالثاقب : الذي يثقب نوره ويخرق السماء ؛ وقيل يثقب الشياطين (ك+س+ش)
- المراد بالثاقب :زحل (س)

"إن كل نفس لما عليها حافظ"
- ذكر متعلق الحفظ يحرسها من الآفات ويحفظ عليها أعمالها الحسنة والسيئة ويحفظ اقوالها وافعالها (ك+س+ش)
- ذكر جواب القسم:" إن كل نفس لما عليها حافظ" (س+ش)
- المراد بالحافظ الملائكة وفي الحقيقة هو الله سبحانه وتعالى (ش)
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك. أ

س1: المراد بالطارق - معنى الطارق - المراد بالثاقب - المراد بالنجم الثاقب : كلها ترجع لمسألة المراد بــ " الطارق " وكل ما ذكرتِ أقوال في نفس هذه المسألة .
س2: دليل كل قول لابد وأن يتبع القول في الذكر ، فلا تجمعي الأدلة منفصلة عن الأقوال .

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 01:33 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى الحلو مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة تفسير سور الانشقاق والبروج والطارق (بعد التعديل)

1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)
- الاجتهاد في عبادة التفكر، التفكر في مبتدأ خلقنا وضعف حيلتنا، فلولا رحمة الله بنا ما وجدنا (فلينظر الإنسان مما خلق...)
- الإخلاص الذي هو استواء العمل في السر والعلن، فالله تعالى لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء وهو يعلم ما تبدي النفوس وما تخفي فكله سيعرض علينا يوم الحساب (يوم تبلى السرائر)
- مخافة رب العالمين في كل أمورنا والتحضر لليوم الآخر فيومها لن يكون لنا قوة ولا نصير إلا رحمة ربنا وأعمالنا (فما له من قوة ولا ناصر)

2. المجموعة الأولى:
1- استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)

- يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "كادح الى ربك"
- متعلق الكدح
- معنى "ملاقيه"
- متعلق الضمير بـ "ملاقيه"

** تفسير السعدي:
- معنى "كارح الى ربك"
- كيفية الكدح
- جزاء الكدح

** تفسير الأشقر:
- المراد بـ "الإنسان"
- معنى "كادح الى ربك"
- متعلق الكدح
- معنى "فملاقيه"
- متعلق الضمير بـ "فملاقيه"

المسائل التفسيرية:
- المراد بالإنسان:
المراد جنس الإنسان فيشمل المؤمن والكافر (ش)

- معنى "كادح الى ربك:
أي إنك ساع الى ربك (ك-س-ش)

- متعلق الكدح:
وهو العمل (ك-ش)

- كيفية الكدح:
عامل بأوامره ونواهيه ومتقرب إليه إما بالخير وإما بالشر (س)

- جزاء الكدح:
فلا تعدم منه جزاء بالفضل إن كنت سعيدا أو بالعدل إن كنت شقيا (س)

- معنى ملاقيه:
ثم إنك ستلقى ما عملت من خير او من شر (ك)
فلا بد أنك ستلقى ربك بعملك (ك-ش)

- متعلق الضمير بملاقيه:
العمل (ك)
ربك (ك-ش)

ومعنى الآية أن الإنسان (مؤمن أو كافر) ساع الى الله تعالى بأعماله وسوف يلقى الله بهذه الأعمال خيرا كانت او شرا.

- فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7)
** تفسير ابن كثير:
- متعلق الضمير "من"

** تفسير الأشقر:
- متعلق الضمير "من"
- - معنى "كتابه بيمينه"

المسائل التفسيرية:
- متعلق الضمير "من":
هم أهل السعادة (ك)
هم المؤمنون (ش)

-معنى "كتابه بيمينه":
يعطون الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات بإيمانهم (ش)

ومعنى الآية أن المؤمنين الذين هم أهل السعادة يعطون الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات بإيمانهم.

- فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "يسيرا"
- كيفية الحساب (ذكر أحاديث)
- جزاء من يحاسب حسابا عسيرا

** تفسير السعدي:
- كيفية الحساب

** تفسير الأشقر:
- كيفية الحساب

المسائل التفسيرية:
- معنى يسيرا:
سهلا بلا تعسير (ك)

- كيفية الحساب:
لا يحقق عليه جميع دقائق أعماله (ك)
هو العرض اليسير على الله فيقرره الله بذنوبه حتى إذا ظن العبد انه قد هلك قال له الله "إني قد سترتها عليك في الدنيا فأنا أسترها لك اليوم" (س)
هو أن تعرض عليه سيئاته ثم يغفرها الله من غير أن يناقشه الحساب (ش)

- جزاء من يحاسب حسابا عسيرا:
فإن من حوسب كذلك (أي تدقق عليه جميع أعماله) يهلك لا محالة (ك)

ومعنى الآية أن من أوتي كتابه بيمينه فسيحاسبه الله حسابا سهلا يسيرا لا يحقق عليه جميع دقائق اعماله، تعرض عليه سيئاته فيغفرها الله له.

- وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)
** تفسير ابن كثير:
- معنى "ينقلب الى أهله"
- مكان الانقلاب الى الأهل
- معنى "مسرورا"
- متعلق السرور

** تفسير السعدي:
- مكان الانقلاب الى الأهل
- سبب السرور

** تفسير الأشقر:
- معنى "ينقلب"
- وقت الانقلاب
- مكان الانقلاب الى الأهل
- متعلق "أهله"
- معنى "مسرورا"
- سبب السرور

المسائل التفسيرية:
- معنى ينقلب الى أهله:
يرجع الى أهله (ك)
ينصرف بعد الحساب اليسير الى أهله (ش)

- مكان الانقلاب:
الجنة (ك-س-ش)

- وقت الانقلاب:
بعد الحساب اليسير (ش)

- متعلق أهله:
الزوجات والأولاد أو من أعده الله له في الجنة من الحور العين (ش)

- معنى مسرورا:
فرحا مبتهجا (ك-ش)

- سبب السرور:
بما أعطاه الله عز وجل من الخير والكرامة (ك-ش)

ومعنى الآية أن من أوتي كتابه بيمينه وحوسب حسابا يسيرا سيرجع الى أهله بعد الحساب الى أهله الذين هم من أزواجه وأولاده لأو ما اعد الله له من حور عين في الجنة مسرورا فرحا بما آتاه الله.

2- حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج{

المراد بالبروج:
- النجوم، وهو قول ابن كثير والأشقر
- وقيل أنها المنازل المشتملة على منازل الشمس والقمر، وهو قول السعدي
- وقيل هي المنازل للكواكب، وهو قول آخر للأشقر

وقد أورد ابن كثير يرحمه الله في تفسيره أقوالا عن السلف:
* البروج، وهو قول ابن عباس ومجاهد والضحّاك والحسن وقتادة والسّدّي
*البروج التي فيها الحرس، وهو قول آخر لمجاهد
* قصور في السماء، وهو قول يحيى بن رافع
* الخلق الحسن، وهو قول المنهال بن عمرو
* منازل الشمس والقمر، وهو قول ابن جرير

والله تعالى أعلم وأحكم
والحمدلله رب العالمين
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك. ب+

س1: متعلق الضمير "من":"من" ليست ضمير ولكنها اسم موصول .
كيفية الحساب: نقول المراد بالحساب اليسير .
ولاداعي من إدراج قائمة منفصلة بمسائل كل مفسر على حدة ؛ ولكن نكتفي بالقائمة النهائية للمسائل وعليها رموز المفسرين الثلاثة ، وعند التحرير لا يكتفى بالترميز للمفسرين ولكن عليك بالتصريح بأسماء كل من قال بالقةل من السلف والمفسرين .
س2: لا نكتب أقوال كل مفسر على حدة .
ولا يفوتك ترتيب الأقوال كما تعلمنا في الدورة : فنقول ذكر في المسألة أقوال :
القول الأول.: ... كذا ... ذكره فلان وفلان ... واستدل له فلان بكذا ..وهكذا في جميع الأقوال .

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 01:42 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة موضي عبد العزيز مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر عن عدم تقديم المجلس في حينه وذلك من خلال ما امر به من مرض ابنائي وبنتي لان لدي ابن فيه سكر وكذلك ابنه الله المستعان
وتوفي زوجي فأصبحت مسؤلة أم وأب في نفس الوقت فارجو قبول عذري
اجابة السؤال الاول
زيادة ايماننا بالتفكر وذلك لمعرفة أنفسنا والنظر بما تنطوي عليه ذولتنا ،مما يدعونا إلي حتمية الايمان بالله سبحانه وتعالي ،وبذلك نعرف أن الدلائل علي وجود الله في أنفسنا فهي اكثر من أن تحصي ،وكلما اتسع نطاق تعلمنا تضافرت الأدلة علي أن لهذا الانسان البديع الصنع ،إلها حكيما ، أليست اطوارنا في الرحم أية من آيات الله ،أليس نظام طعمنا وشرابا وتحليل الطعام الذي ناكله ،الي عناصر مختلفه بموازين يذهب كل عنصر الي حيث يؤدي وظيفته ،عدا العنصر الذي لا يفيد فيطرد الي الخارج ! اليس هذا كله آية من آيات الله ،اليس نظام توزيع الدم من مكانه الي جميع انحاء الجسم بواسطة الشرايين التي لاتحص ،عددها الا الله ،ثم عودته الي القلب ،بواسطة الدورة الدموية ،ومرور الهواء الذي يجلب التنفس ليصلح الدم ،أليس ذلكأية من آيات الله ،
وجه الدلالة قوله تعالي :(فلينظر الانسان مماخلق (٥)) (خلق من ماء دافق(٦))
(يخرج من بين الصلب والترائب (٧))؛
٢- علينا أن نتواضع أمام عظمة الله سبحانه وتعالي ،وننظر إلي عظيم خلقتنا وضعفنا اما عظمة الخالق مما يزرع فينا الخوف من الله وبالتالي نحاسب أنفسنا علي جميع الاخطاء المرتكبة .
وجه الدلالة قال تعالي :(فلينظر الانسان مماخلق (٥)) خلق من ماء دافق (٦)) (يخرج من بين ابصلب والترائب (٧))
٣-إدراكنا بان الله هو القوي القادر علي إرجاعنا بعد الموت وهذا بحد ذاته دلالة علي قدرته جل في علاه التي لا يقدر عليها احد ،مما يجعلنا علي أتم الاستعداد لهذا اليوم بالعمل الصالح والتوبة والانابه ومرضاة الله .
وجه الدلا له قول الله تعالي :(إنه علي رجعه لقادر (٨)) (يوم تبلي السرائر (٩)) (فماله من قوة ولا ناصر (١٠))
المجموعة الثالثه :-
الاجابة علي السؤال الاول :-
المسائل التفسيرية وتحرير القول في المسائل .
)والسماء والطارق (١))وما أدراك ماالطارق (٢))
المقسم به :- ك-س-ش
سبب التسمية بالطارق
ش -ك
)النجم الثاقب )
المراد بالثاقب
ك.س.ش.
سبب التسمية بالثاقب :-
س
)إن كل نفس لما عليها حافظ (٤))
المقسم عليه
المراد (بان كل نفس لما عليها حافظ )
ك.س. ش.
المراد (كل نفس لما عليها حافظ )
ك.س.ش.
المسألة العقدية :-
الحفظة من الملائكة الذين يحفظون عليها عملها ،وقولها،وفعلها ،وماتكسب ،من خير وشر ،بينما الحافظ هو الله جل في علاه والله يحفظ الملائكة لان الله يامر الملائكه ان تحفظ الانسان ،وهذا قول كلا من الاشقر في المراد بالحفظ .
٢-المسألة الفقهية :-
جاء في الحديث الصحيح :(نهي أن يطرق الرجل أهله طروقا )؛
اي :يأتيهم فجأة بالليل ،وفي الحديث الاخر ،المشتمل علي الدعاء (إلا طارق يطرق بخير يا رحمن ) وهذا الدليل أورده ابن كثير علي سبب انه سمي (النجم طارقا ) ؛
المسألة اللغوية :-
الصحيح انه اسم جنس يشمل سائر النجوم والثواقب وهو قول السعدي في المراد بالطارق .
تحرير الاقوال :-
في المقسم به
القول الاول :-
المقسم به (السماء) وماجعل فيها من الكواكب النيرة ولهذا قال :(والسماء والطارق ) وهو قول ابن كثير في تفسيره وكذلك قال الاشقر في تفسيره كذلك
القول الثاني :-
المقسم به (النجم الثاقب )
تحرير الاقوال في المراد (بالطارق )
القول الاول :-
الكواكب وهو قول كلا من ابن كثير والاشقر .
القول الثاني :-
النجم الثاقب وهو قول السعدي .
وبالنظر الي الاقوال في المسألتين نجد إنها متقاربه فمن فسر الطارق بنجم او كوكب فهو يسير بسرعه في الفضاء وعندما يسير بسرعه يحدث طرقا عند الحركة .
تحرير القول في سبب التسمية بالطارق
القول الوارد :
انما سمي النجم طارقا ؛لانه يطرق ليلا فهو يشاهد بالليل ،ويختفي بالنهار .
وهذا قول قتادة وغيره ذكره ابن كثير في تفسيره ونحو ذلك قال الاشقر في تفسيره ،وعلق ابن كثير ،ويؤيده ماجاء في الحديث الصحيح (نهي أن يطرق الرجل أهله طروقا )اي :يأتيهم فجأة بالليل ،وفي الحديث الاخر المشتمل علي الدعاء :(إلا طارق يطرق بخير يارحمن )
تحرير الاقوال في المراد (بالثاقب )
القول الاول :-في هذه الاية مسالتان
ما المراد بالنجم الثاقب :-
جنس النجوم فيكون عاما في جميع النجوم والثواقب ذكره السعدي واختاره
القول الثاني (زحل )ذكره السعدي وهذا القول منا يختص به لنجم بعينه
القول الثالث :-
الشهب التي ترمي بها ،وهو مفهوم من كلام السعدي الذي ذكره ابن كثير
الثانية :-
ا- المضئ نسبة ابن كثير الي ابن عباس ،وقال السعدي والاشقر فهو شديد الاضاءة كانه يخرق ظلمه السماوات بنوره .
٢- يثقب الشياطين اذا ارسل اليها :اي يحرقها وهو قول السدي كما ذكره ابن كثير
٣- مضئ ومحرق للشيطان ،نسبة ابن كثير الي عكرمه ،وهو جامع للقولين السابقين
تحرير القول في (إن كل نفس لما عليها حافظ ) ؛
القول الاول :-المراد بالحافظ :-
في الاية ،نص عليها الاشقر ويفهم من تفسير ابن كثير بقوله (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله )ونفهم من كلام السعدي ان الحافظ يحفظ علي الانسان الاعمال الصالحه والسئية ،


القول الثاني :-
إن كل نفس لما عليها حافظ اي (يحفظ عليها أعمالها الصالحه ،والسئية ،وسوف تجازي بعملها ان خير فخير وان شر فشر وهو قول السعدي
القول الثالث :-
إن كل نفس لما عليها حافظ (هذا جواب القسم ؛اي كل نفس عليها حافظ ،وهو قول الاشقر في تفسيره .
فالافات قاله ابن كثير واستدل له بقوله تعالي (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله .
القول الرابع :-
الاعمال ،قاله السعدي والاشقر ولا تعارضبين القولين ،فان الملائكة تكتب اعمال بني ادم ،وتحفظة من امر الله .
حرر القول في المراد(بالشاهد والمشهود )
القول الاول:-
)اليوم الموعود )؛يوم القيامه (وشاهد) :يوم الجمعه وماطلعت شمس ولاغربت علي يوم أفضل من يوم الجمعه ،وفيه ساعه لا يوافقها عبد مسلم ،يسأل الله فيها خيرا الا اعطاه ،ولا يستعيذ من شر الا اعاذه (ومشهود )يوم عرفه وهو قول ابي حاتم ذكره ابن كثير في تفسيره ،ودليله
روي هذا الحديث ابن خزيمه من طرق عن موسي بن عبيدة الزبدي وهو ضعيف وقد روي موقوفا عليابي هريره
القول الثاني :-
)وشاهد ومشهود )؛
قال يعني الشاهد :يوم الجمعه ،والمشهود :يوم عرفة ،والموعود :يوم القيامة وهو قول للامام احمد ذكره الن كثير ودليله حديث ابي هريره وعن علي مرفوعا الي النبي صلي الله عليه وسلم
القول الثالث :-قال الشاهد :يوم الجمعه ،والمشهود يوم عرفه ،والموعود :يوم القيامة ،وهو قول اخر للامام احمد ذكره ابن كثير في تفسيره ودليله حديث اخر عن ابي هريره انه قال في هذه الايه (وشاهد ومشهود ).
القول الرابع :-
)اليوم الموعود )اي :يوم القيامه وأن الشاهد :يوم الجمعه ،وإن المشهود :يوم عرفة ،ويوم الجمعه ذخره الله لنا ،وهو قول ابن جرير اورده ابن كثير في تفسيره ودليله حديث عن ابي مالك الاشعري قال :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :(اليوم الموعود :يوم القيامة وان الشاهد :يوم الجمعه والمشهود يوم عرفه ويوم الجمعه ذخره الله لنا .
القول الخامس :-
ان سيد الايام يوم الجمعه وهو الشاهد ،والمشهود يوم عرفه ،قول اخر لابن جرير ذكره ابن كثير في تفسيره وعلق عليه وقال :(وهذا مرسل من مراسيل سعيد بن المسيب )
القول السادس :-
الشاهد هو :محمد صلي الله عليه وسلم ،والمشهود يوم القيامة ثم قرأ (ذلك يوم مجموع له الناس ذلك يوم مشهود )وهو قول اخر ،أورده ابن جرير وذكره ابن كثير في تفسيره ودليلح حديث ابن عباس
القول السابع :-
الشاهد محمد صلي الله عليه وسلم ثم قرا (فكيف اذا جئنا من كل امه بشهيد وجئنا بك علي هؤلاء شهيدا )(والمشهود )يوم القيامه ثم قرا (ذلك يوم مجموع له الناس وذلك يوم مشهود ،وهو قول ابن حميد عن الحسن ابن علي اورده ابن جرير وهكذا قال الحسن البصري وذكره ابن كثير في تفسيره .
القول الثامن :-
مشهود :يوم القيامه ،وهو قول لسفيان الثوري ذكره ابن كثير .
القول التاسع :-
الشاهد :ابن ادم ،والمشهود :يوم القيامه وهو قول عكرمه والضحاك ومجاهد ذكره ابن كثير .
القول العاشر :-
الشاهد :محمد صلي الله عليه وسلم ،والمشهود يوم الجمعه وهو قول اخر لعكرمه ذكره ابن كثير في تفسيره .
القول الحادي عشر :-
الشاهد :الله ،والمشهود :يوم القيامه وهو قول علي ابن ابي طلحه ذكره ابن كثير دليله حديث ابن العباس
القول الثاني عشر :-
)شاهد ومشهود )الشاهد :الانسان
والمشهود :يوم الجمعه وهو قول بن حاتم ذكره ابن كثير .
القول الثالث عشر :-
)وشاهد ومشهود )الشاهد :يوم عرفه ،والمشهود :يوم القيامه ،وهو قول اورده جرير وذكره ابن كثير ،دليله ابن عباس
القول الرابع عشر :-
يوم الذبح يوم عرفه ،يعني الشاهد والمشهود قول اورده ابن جرير وذكره ابن كثير .
ودليله سفيان الثوري عن المغيرة عن ابراهيم .
القول الخامس عشر :-
قال اخرون المشهود يوم الجمعه فانه مشهود تشهده الملائكه ،وهو قول اورده ابن جرير وذكره ابن كثير دليله حديث ابي الدرداء .
القول السادس عشر :-
)شاهد ومشهود ) سمي هذا كل من اتصف بهذا الوصف ،اي :مبصر :ومبصره ،حاضر ومحضور ،وراء ومرئي،والمقسم عليه ،ماتضمنته هذا القسم من آيات الله الباهرة ،وحكمه الظاهره ،ورحمته الواسعه ،وقيل ان المقسم عليه قوله :وهو قول ابسعدي في تفسيره .
القول الثامن عشر :-
المراد بالشاهد :من يشهد في ذلك اليوم من الخلائق .
والمراد بالمشهود :مايشهد به الشاهدون علي المجرمين من الجرائم الفزيعة ،التي فعلوها بالشهود علي انفسهم وهم كل من قتل في سبيل الله ،كما في قصة اصحاب الاخذود
الاقوال جميعها بابشاهد والمشهود متباينه ولكن ابن كثير ذكر ان الاكثرون قالوا من خلال تفسيره "ان الشاهد والمشهود )ان الشاهد يوم الجمعه والمشهود يوم عرفة
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
موضي عبد العزيز
اتمنا قبول عذري ولكم الشكر
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك. أ
س1: راجعي التعليق عليه في التقويم العام للمجلس


رد مع اقتباس
  #41  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 01:45 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,343
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رباب بنت عصام مشاهدة المشاركة
المجموعة الاولى :
1. (سؤال عام لجميع الطلاب)
استخلص ثلاث فوائد سلوكية وبيّن وجه الدلالة عليها من قوله تعالى:
فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ (9) فَمَا لَهُ مِنْ قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ (10)}.

الاجابة :
1/ (فلينظر الانسان مما خلق *خلق من ماء دافق )
حث للانسان على عدم الاغتراربقوته ونفوذه فهما على لن يكون كقدرة الله على خلقه
2/ التأمل فى خلق الله فلقد خلق الانسان من شيء يسير هين فى دلاله على أثبات ربوبية الله وانه متفرد فى خلقه
3/(يوم تبلى السرائر )
فيه حث على الايمان بأنه راجع الى خالقه ويظهر ما يسره ويصبح علانيه فيدعوه الى العمل الصالح وتجنب الاعمال السيئة لان ماخفى فى الدنيا يتكشف ويفضح يوم القيامة

=======================
1. استخلص المسائل ثم حرّر القول في كل مسألة مما اشتمل عليها تفسير قوله تعالى:
{يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ (6) فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ (7) فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًا يَسِيرًا (8) وَيَنْقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا (9)}

الاجابة :
المسائل التفسيرية
قوله تعالى : ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه "
** المراد بالإنسان ش
**معنى كادح ك س ش
**مرجع الضمير في " فملاقيه " ومعناه ك س ش

قوله تعالى " فأما من أوتي كتابه بيمينه "
**متعلق أوتي س ش
**معنى أوتي ش
**المراد ب كتابه ش

قوله :" فسوف يحاسب حسابا يسيرا "
**معنى يسيرا ك
**المراد ب حسابا يسيرا ك س ش

قوله :" وينقلب إلى أهله مسرورا "
**معنى ينقلب ك ش
**متعلق ينقلب ك س ش
**المراد بأهله ش
**معنى مسرورا ك ش
**متعلق مسرورا ك ش
سبب السرور س
خلاصة أقوال المفسرين:
المراد بالإنسان
جنس الإنسان وشمل المؤمن والكافر وقد ذكره الأشقر
(معنى كادح )
أي ساع إلى ربك ولقائه وعامل بأوامره ونواهيه
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
مرجع الضمير في " فملاقيه "
فيه قولان للمفسرين :
1) العمل
أي أنك ستلقى ما عملت من خير أو شر ذكره ابن كثيرمن حديث جبريل (يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك ملاقيه )
2) ربك
أي ملاق ربك بعملك ويجزيك على عملك
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
واستدل ابن كثير بما قاله العوفي عن ابن عباس (ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه يقول :تعمل عملا تلقى الله به خيرا كان أو شرا )
وعلى هذا فكلا القولين متلازم
قوله تعالى :" فأما من أوتي كتابه بيمينه "
متعلق أوتي
وهم أهل السعادة المؤمنون ذكره السعدي والأشقر
** معنى أوتي
يعطى ذكره الأشقر
المراد بكتابه
الصحف التي فيها بيان ما لهم من الحسنات ذكره الأشقر

قوله تعالى :" فسوف يحاسب حسابا يسيرا "
معنى يسيرا
سهلا بلا تعسير ذكره ابن كثير
المراد ب حسابا يسيرا
أي لا يحقق عليه جميع دقائق أعماله وذكره بن كثير والسعدى والاشقر
قوله تعالى :" وينقلب إلى أهله مسرورا "
** معنى ينقلب
يرجع ذكره ابن كثير والأشقر
* متعلق ينقلب
في الجنة ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
* المراد بأهله
ذكر الأشقر فيه قولان :
-1/ الزوجات والأولاد
2/ ما أعده الله له من الحور العين
معنى مسرورا
فرحا مبتهجا ذكره ابن كثير والأشقر
متعلق مسرورا:بما أعطاه الله عز وجل من الخير والكرامة ذكره ابن كثير والأشقر
سبب السرور أنه نجا من العذاب وفاز بالثواب ذكره السعدى

==================================
2. حرّر القول في:
المراد بالبروج في قوله تعالى: {والسماء ذات البروج}.

الاجابة :
المراد بالبروج
ورد فيها عدة أقوال :
1. النجوم
قاله ابن عباس ومجاهد والضحاك ذكره ابن كثير و الأشقر
2. البروج التي فيها الحرس
ذكره ابن كثير عن مجاهد
3. قصور في السماء
ذكره ابن كثير عن يحيى ابن رافع
4. الخلق الحسن
ذكره ابن كثير عن المنهال ابن عمرو
5. المنازل
ذكره ابن كثير والسعدي والأشقر
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك . أ+

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 10:55 PM
موضي عبيد الله موضي عبيد الله غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 57
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم :
هذا ماطلبت منى لجنه التصحيح أعادته :
استخراج الفوائد السلوكيه :
1-حينا ينظر اﻷنسان إلى اصل حقيقه خلقة يزيل من النفس الغرور والكبر ،ويحمد الله عاى نعمة التفكر لانها من أعظم العبادات .وقال تعالى ((فلينظر اﻷنسان مم خلق )(خلق من ماء دافق )(يخرج من بين الصلب واتراب ).
2-الله هو القوي القادر القاهر جميع خلقه قادر على أن يعيد خلق اﻷنسان .وقال تعالى (أنه على رجعه لقادر ).
3-في الدنيا نستطيع أن نخفي مافي صدورنا عن الناس لكن يوم القيامه تظهر مافي الصدور . وقال تعالي (يوم تبلي السرائر)(فماله (من قوةولا ناصر ).
........... ........... .........
المسائل التفسيريه :
معنى الطارق .ك،ش
المقسم به :ك،ش
علة التسميه :ك،س،ش
(وماادراك مالطارق )
معنى ﻷستفهام :ك
(النجم الثاقب )
معنى الثاقب :ك،س،ش
الحكمه من وصفه بالثاقب :ك،س،ش
(ان كل نفس لماعليها حافظ ).
مرجع الضمير في عليها :ك
معنى حافظ :ك،س،ش
المقسوم عليه :س،ش
تحرير الاقوال في المسائل :
معني الطارق ؟
1-السماء ومافيها من الكواكب النيرة ،وهذا ماذكرة ابن كثير .
2-النجم الثاقب . ماذكرة السعدي .
3-ومعنى طارقا ،ﻷنه يطرق ليلا.
متعلق طروقه ؟
سمي النجم طارقا
سمي النجم طارقا لانه إنما يرى بالليل ويختفي بالنهار ،ويؤ يدة ماجاء في الحديث الصحيح :(نهى أن يطرق الرجل أهله طروقا ).
(النجم الثاقب ).
ورد فيها مسألتان :
أﻷولى "
1-جنس النجوم فيكون عاما في جميع ثواقب .
2-زحل ،ماذكرة السعدي ،وهذا القول فييهةتخصيص نجم معين .
3-الشهب التي يرمى بها،وهو مفهوم من كلام السدي الذي نقله ابن كثير .
(الثانية ).
الثاقب .
1-المضئ نسبة ابن كثير اإلى ابن عباس وقاله السعدي واﻷشقر فهو شديد اﻹضاءة كانه يخرق ظلمه السماوات بنورة .
2-يثقب الشياطين إذا أرسل إليها -أي يحرقها ،وهومقاله السدي كما ذكرة ابن كثير .
3-مضئ ومحرق الشيطان نسبه ابن كثير إلي عكرمه وهو جامع القولين السابقين .
........ ........ .......
(أن كل نفس لماعليها حافظ ).
في الايه مسألتان :
الاولى :
1-المراد بالحافظ ؟
المراد بالاحافظ في الايه الملائكه وذكرالاشقر و ابن كثير بقوله تعالى (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر الله ).
2-ان الحافظ يحفظ على النفس اﻷعمال الصالحه والسيئه ،ﻷنه معلوم أن من يحمي اﻷعمال ويكتبها هم الملائكه .
(الثاقب ).
1-اﻵفات ،قاله ابن كثير واستدل بقوله تعالى (له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظون من أمر الله ).
2-اﻷعمال ،قاله السعدي واﻷشقر .
لا تعارض بين القولين ،فإن الملائكه. تكتب أعمال بني آدم وتحفظه من أمر الله .

هذا والله أعلم .

رد مع اقتباس
  #43  
قديم 4 ربيع الأول 1440هـ/12-11-2018م, 11:10 PM
موضي عبد العزيز موضي عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 56
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم ارسل المجلس الحادي عشر ولم اجده هنا وتم ذكر عذري لو تكرمتوا ،هل تم قبول عذري ودمتم

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 5 ربيع الأول 1440هـ/13-11-2018م, 04:11 PM
موضي عبد العزيز موضي عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 56
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد تم ارسال المجلس الحادي عشر ولكن لم اشاهده
ممكن توضيح لي ذلك لانني ارسلته متاخر بسبب ضروف ألمت بي
اسفه علي الازعاج
موضي عبد العزيز

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الحادي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:37 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir