دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الأول > منتدى المجموعة الثانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 15 ربيع الأول 1439هـ/3-12-2017م, 02:18 PM
فاطمة العمودي فاطمة العمودي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 6
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علمت من الادارة ان حل التكليف لاينبغي ان يكون مرفقا
وسأقوم بكتابته هنا


المجموعة الأولى:
س1: بيّن فضل العلم من ثلاثة أوجه.
1- أن العلم أصل معرفة الهدى؛ وبالهدى ينجو العبد من الضلال والشقاء في الدنيا والآخرة
2- أن العلم أصل كلّ عبادة؛ لأن كل عبادة لا تُقبل إلا إذا كانت خالصةً لله تعالى، وصوابًا على سنة النبي صلى الله عليه وسلم، ومعرفة ذلك تستدعي قدرًا من العلم
3- أن العلم يُعَرِّف العبد بما يدفع به كيد الشيطان، ويٌعرِّفه بما ينجو به من الفتن التي تأتيه في يومه وليلته0


س2: بيّن وجه تسمية أصحاب الخشية والإنابة علماء.
لأنهم يدركون ما لا يدركُه غيرهم، ويفهمون ما لا يفهمه غيرهم، ويعرفون معرفةً لا تحصل لغيرهم، معرفةً لها شأنها وبركاتها وفضائلها.
قد يكون أحدهم أمياً لا يقرأ ولا يكتب، ولم يشتغل بما اشتغل به كثير من المتفقهة، لكنه عند الله من أهل العلم، وفي ميزان الشريعة من أهل العلم، وعند الرعيل الأول والسلف الصالح هو العالِمُ الموفَّق.
وهم بما يُوفَّقُون إليه من حسن التذكر والتفكر والفهم والتبصر يعلمون علماً عظيماً يُفني بعض المتفقهة والأذكياء من غيرهم أعمارَهم ولمَّا يحصّلوا عُشرَه.
ذلك بأنهم يرون ببصائرهم ما يحاول غيرهم استنتاجه، ويصيبون كبد الحقيقة، وغيرهم يحوم حولها، ويأخذون صفو العلم وخلاصته، وغيرهم يفني وقته ويضني نفسه في البحث والتنقيب؛ فيبعد ويقترب من الهدى بحسب ما معه من أصل الخشية والإنابة.
فكانوا بما عرفوه وتيقنوه وانتفعوا به أهل علم نافع.



س3: بيّن حكم العمل بالعلم.
الأصل في العمل بالعلم أنه واجب، وأن من لا يعمل بعلمه مذموم
و التفصيل أن العمل بالعلم على ثلاث درجات:
الدرجة الأولى: ما يلزم منه البقاء على دين الإسلام وهو التوحيد واجتناب نواقض الإسلام، والمخالف في هذه الدرجة كافر غير مسلم

والدرجة الثانية: ما يجب العمل به من أداء الواجبات واجتناب المحرمات؛ والقائم بهذه الدرجة من عباد الله المتّقين، والمخالف فيها فاسق من عصاة الموحّدين

والدرجة الثالثة: ما يُستحبّ العمل به وهو نوافل العبادات، واجتناب المكروهات، والقائم بهذه الدرجة على ما يستطيع من عباد الله المحسنين، ومن ترك العمل بالمستحبات فلا يأثم على تركه إيّاها

س4: اذكر ثلاثة مؤلفات في الحث على العمل بالعلم والتحذير من تركه.

1- كتاب "اقتضاء العلم العمل" للخطيب البغدادي.
2- "مفتاح دار السعادة" ابن القيم
3- "فضل علم السلف على علم الخلف". ابن رجب

س5: اكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر عن خطر العجلة في طلب العلم.
لا بدّ للمتعلّم من الصبر على طلب العلم مدّة كافية من الزمن حتى يُحسن تعلّمه، ويتدرّج في مدارجه، ويسلك سبيل أهله، برفق وضبط وتفهّم .وقد قال الإمام الزهري رحمه الله )إنَّ هذا العلمَ إنْ أخذته بالمكاثرة له غلبك، ولكنْ خُذْهُ مع الأيَّامِ والليالي أخذاً رفيقاً تظفرْ به) وقال معمر بن راشد: (من طلب الحديث جُملةً ذهب منه جملةً، إنما كنا نطلب حديثا وحديثين).والعجلة من أعظم الآفات التي تقطع على الطلاب مواصلة طريق الطلب؛ وتحول بينهم وبين التدرج في طلبه كما ينبغي، فيضيع عليهم من الوقت أضعاف ما أرادوا اختصاره. ولا يختصر طالب العلم طريقَ الطلب بأحسن من طلبه على وجهه الصحيح بتدرّج وترفّق تحت إشراف علمي من غير تعجل ولا مكاثرة .

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 15 ربيع الأول 1439هـ/3-12-2017م, 04:48 PM
ضحى جوخدار ضحى جوخدار غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 7
افتراضي

حل أسئلة المجموعة السَّادسة:

السؤال الأول: عدّد أقسام العلوم الشرعية مع التوضيح:
قُسّمت أنواع العلوم الشرعية باعتبار أصول موضوعاتها إلى ثلاثة أقسام:
القسم الأول: علم العقيدة، وهو ما جاء في معرفة الأسماء والصفات وأركان الإيمان الستة.
القسم الثاني: معرفة ما أمره الله ورسوله ﷺ وما نهى عنه، وبه يُعرف الحلال والحرام.
القسم الثالث: علم الجزاء، وهو ما يُعرف بمجازاة العبد على أفعاله في الدنيا وفي الآخرة، فالله سبحانه وتعالى يجازي عبده بعدله وإحسانه، ولا يظلم عبدًا من عباده ولو كمثقال ذرّة.
فمسائل العلوم الشَّرعية إما أن تكون متعلقة بالعقيدة، أي: علمية متوقفة على الإيمان والتصديق، وإما أن تكون عملية بامتثال الأوامر واجتناب النواهي، وإما أن تكون خاصَّة للمُكلَّف، أي: فيها بيان لحكمه إن أطاع أو خالف ما جاء في المسائل الشَّرعية.

السؤال الثاني: ما المراد بظاهر العلم وباطنه؟

ظاهر العلم: أي علم يتم دراسته ومعرفته عن طريق دراسة أبوابه ومسائله، وتقييده بقواعد وفوائد، يتم تلقِّيه عن أهله، قراءة كتبه، إتقان تحصيله.

باطنه: وهذا القسم يخص ما هو موجود في قلب طالب العلم، أي: الأثر الذي اكتسبه في طلب هذا العلم، من الهدى والبيان والبصيرة والإيمان وتقوى الله تعالى، فالله سبحانه يجعل هذه الصفات لأوليائه الذين يتبعونه بتعلم العلم الشرعي، وتعظيمه وصدق الرغبة في تحصيله والرَّهبة والخوف من سخطه وعقابه.
وصنَّف الشيح الطحاوي –رحمه الله- علماء الشريعة إلى صنفين:
الأول: الفقهاء الذين تعلموا الأحكام والسنن عن طريق الكتاب والسنة، وهم المرجع الذي يرجع إليه طلبة العلم في تلقِّي العلوم الشرعية.
الثاني: وهم أصحاب الخشية والإستقامة.
وهؤلاء تم ذكرهم في الكتاب والسُّنة، أنهم من أهل العلم مع أن منهم من يكون أميًّا لا يقرأ ولا يكتب، ولكن يثيبه الله على خشيته وخشوعه واستقامته، بأن يجعل له مكانه ودرجة في الجنة وهي درجة أهل العلم.



السؤال الثالث: بيِّن أهمية العمل بالعلم:
تبيَّنت أهمية العمل بالعلم في أدلة كثيرة من القرآن والسنة فكان من عمل بعلمه له الثَّواب العظيم والأجر من الله سبحانه وتعالى، وكانت عقوبة من ترك العمل بعلمه عقوبة شديدة وحُذَر منها في الكتاب والسنة، ومن الأدلة المذكورة:
- قوله تعالى : ﴿ مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا ۚ بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ [ الجمعة : 5 ].
- عن ابي برزة قال: قال رسول الله ﷺ: «مثل الذي يُعلم الناس الخير وينسى نفسه مثل الفتيلة تُضيء للناس وتحرق نفسها». رواه البزار وصححه الألباني.

السؤال الرابع: كيف يتخلص طالب العلم من آفة الرِّياء؟
الجواب: قد يدخل لطالب العلم آفة تمنعه من الانتفاع بعلمه، وأحد هذه الآفات هي آفة الرِّياء، وهي ما يؤثر في صحة النيَّة وصلاح القصد، من طلب سمعة أو علو أو مجاراة العلماء... إلى آخره.
فكيف يتخلص طالب العلم من هذه الآفة؟
أولًا: تقوى الله سبحانه وتعالى والمجاهدة في إخلاص النِّية له، ويتفكر العبد في مدى تأثير هذا العلم على سلوكياته وأخلاقه وحياته.
ثانيًا: الصدق في طلب هذا العلم، وإبعاد فكرة العجز والكسل عن تلقيه.
ثالثًا: أن يُدرك الطالب حاجته الماسّة لطلب هذا العلم، وحاجة أمته إليه، فيُحسن إعداد نفسه بتلقي هذا العلم، أي: تعلمه وتعليمه، وليعلم أن أعظم أنواع الجهاد هو المجاهدة في طلب العلم فلا يكُن همّهُ قاصرًا على ما تم قراءته في الكتب، أو ما ضبطه من مسائل محددة، بل ينبغي أن يكون قائمًا لله تعالى بهذا العلم وخالصًا له.

السؤال الخامس:
أكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر لطالب علم صدته الوسوسة في شأن الإخلاص عن طلب العلم:
لا شكَّ يا أخي أن الحديث في باب الإخلاص في طلب العلم يطول، لكن سأذكر لك ما يُعينك بعد الله في الإخلاص فيه.
وكما تعرف أخي طالب العلم أن الوسوسة منبعها إبليس، فقد توعَّد بني آدم من الأزل في قوله تعالى: ﴿فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ﴾ [ ص : 82 ].
بدايةً يجب أن تخلص نيَّتك لله تعالى، وتعلم أن شرط قبول العمل هو إخلاص النيّة له سبحانه والابتعاد عما يقدح في الإخلاص.
وتعلم أن سبب ضعف الإخلاص هو ضعف اليقين لدى العبد، فمن أيقن أن الله سبحانه يعلم ما في نفسه ويراه في كل عملٍ يقوم به،
لم يلتفت إلى مديح الناس وثناؤهم عليه؛ بل سيستمر بالاجتهاد والالتجاء لله سبحانه، والاستعاذة من وساوس الشيطان وإغوائه له.

رد مع اقتباس
  #53  
قديم 17 ربيع الأول 1439هـ/5-12-2017م, 02:43 PM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 4,361
افتراضي


- تقويم مجلس مذاكرة محاضرة ( فضل طلب العلم)-
لفضيلة الشيخ :عبد العزيز الداخل حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
حياكنّ الله وبياكنّ طالبات المستوى الأول الكرام ، ثبتكنّ الله على هذا الثغر ، ونسأله تعالى لكنّ الهدى والتوفيق والسداد
.

نشيد بدايةً بحرصكنّ على أداء المهامّ في أوقاتها ، وهذا إن دلّ فإنما يدل على الجدية والصدق في الطلب بإذن الله .
قد أحسنتنّ جميعاً فى أداء هذا المجلس، وإليكم بعض الإرشادات العامّة :

- ضرورة الاستشهاد على الإجابة - إن وجد الشاهد والدليل ، سواء من أدلة الكتاب والسنة ، أو آثار السلف والتابعين ،أو حتى ضرب المثل من الواقع العام ؛ تحقيقا لكمالها وبيان صحتها.

- من خلال تتبّع الإجابات ،كان المظهر الغالب عليها الاختصار ، وبعضها كان الاختصار فيها شديداً حيث اقتصر الجواب على بضع كلمات ، وإن كانت في نفسها صحيحة ؛ إلا أنّ ذلك الاختصار لا ينبغي .

- ننصح بمراجعة إجابات الطالبات المتميزات فى كل مجموعة .

- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجالس القادمة .

- نوصيكم بالعناية بتصحيح الكتابة وتخليتها من الأخطاء الإملائية ، كما نوصيكم بحسن العرض والعناية بعلامات الترقيم ، والحرص على كتابة رقم المجموعة المختارة ، وترقيم الأسئلة .


المجموعة الأولى :

التعليقات العامة :

س2: بيّن وجه تسمية أصحاب الخشية والإنابة علماء.
بالنظر لإجاباتكم على هذا السؤال نجد أن الأغلب قد اختصر فيه ، والملاحظات العامة على معظم الإجابات:
- عدم استيفاء الإجابة للمطلوب في السؤال.
- عدم ذكر أدلة من الكتاب أو السنة أو الآثار.
الإجابة التامة لهذا السؤال هي خلاصة ما ذكر في الدرس مع الاستدلال من الكتاب والسنة وأقوال أهل العلم .
ونضع بين أيديكم نموذج لإجابة السؤال :
أهل العلم الذين يُسَمَّوْن في الشريعة علماء نوعان :
النوع الأول : فقهاء الكتاب والسنة وما فيهما من الأحكام والسنن .
وهؤلاء قد علموا الدين وعلّموه ويرحل إليهم في طلب العلم الشرعى .
النوع الثانى : أصحاب الخشية والإنابة والاستقامة ، وإن لم يشتغلوا بالعلم ، بل وإن كانوا أميين لا يقرؤون ولا يكتبون.
لقوله تعالى : : {أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ}.
وقد قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: (كفى بخشية الله علمًا وكفى بالاغترار به جهلًا)
وسبب تسمية أهل الخشية علماء :
- أن الخشية والإنابة إلى الله جل وعلا تثمران في قلب العبد من اليقين والاستقامة على طريق الهدى والرشاد ما يثمره العلم منهما، بل وذلك من أعظم ثمرات العلم ، وذلك ممّا يقذفه الله في قلب العبد من البصيرة وما يجعله له من النور والفرقان الذى يميز به بين الحق والباطل .
- فمن الناس من يفنى عمره في البحث والتنقيب دون بلوغ هذه المرتبة من الخشية والاستقامة .

- السؤال الثالث : بيّن حكم العمل بالعلم.
يجب بيان أن الأصل في العمل بالعلم الوجوب ثم ذكر التفصيل في الدرجات مع بيان حكم المخالف لكل درجة .

التقويم :

1- الطالبة : بشائر قاسم أ+
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
س2 : يراجع التعليق العام عليه .

2-
عائشة عبد المجيد أ
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.

3-
الطالبة :منى السهريجي أ+
أحسنتِ جدا بارك الله فيك وأحسن إليكِ .

4-
الطالبة : أسماد سمير أ+
أحسنتِ جدا بارك الله فيك وأحسن إليكِ .
أوصيكِ بالعناية بالكتابة ومراجعة المشاركة قبل اعتمادها لتلافي الأخطاء الكتابية .

5- الطالبة زينب العازمي ب
أحسنتِ بارك الله فيك وأحسن إليكِ .
س3 :راجعي التعليق عليه.
ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

6- الطالبة : وسام عاشور أ+
أحسنتِ بارك الله فيك وأحسن إليكِ.
س5: لو فصلتِ فيه قليلا لاكتمل جوابك .

7- الطالبة : رودينا أشرف أ
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .
س2 : راجعي التعليق العام عليه .
س5 : لو فصلتِ فيه قليلا لاكتمل جوابك .

8- الطالبة : مروة جامع أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.

9- الطالبة : وفاء الحربي ب
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .

ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

10 الطالبة : منال السيد عبده أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.
س5 : لو فصّلتِ فيه قليلا لاكتمل جوابك .

11- الطالبة : شيماء المري أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ .

12- الطالبة : مريم محمد عبد الله أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .

13- الطالبة : فاطمة العمودي أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.

14- الطالبة : مريم فهد ج
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ .
س2 : لو فصلتِ فيه قليلا لاكتمل جوابك .
فاتك إجابة السؤال الخامس ، يمكنك أدراجه ومن ثم تعدل الدرجة .

15- الطالبة : رحاب محمود العجيلي أ+
أحسنت جداً بارك الله فيكِ وسددك .

16-الطالبة : مروة أنور السروجي أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك .
س5 : لو فصلتِ فيه قليلاً لاكتمل جوابك .


17- الطالبة : علياء مجالي أ++
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ وسددك .

18- الطالبة : سارة عبد الغني أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وزادكِ من فضله .
س2: لو فصلتِ فيه قليلا لاكتمل جوابك .

19- أروى ماجد أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.

20- الطالبة : عزة زلفو أ
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ .
س2 : عليكِ بتفصيل الأجوبة تفصيلا مناسباً مع العناية بالأدلة .

- الطالبة : ناريمان حسن أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .
س2: راجعي التعليق العام عليه .

المجموعة الثانية :

التعليقات العامة :
- س1 : دلّل على فضل طلب العلم من الكتاب والسنّة.
المطلوب في السؤال هو الاستدلال ، ولكن بعض الطالبات اقتصروا على ذكر دليلين فقط مع كثرة الأدلة الواردة في الدرس .
-س3 : بيّن نواقض الإخلاص في طلب العلم
يجب ذكر دليل على وعيد الدرجة الأولى ، وذكر حكم الدرجة الثانية.
- س4 : بيّن هدي السلف الصالح في العمل بالعلم.
يلاحظ الاختصار في ذكر الآثار الواردة عن السلف في ذلك.

التقويم :

21- الطالبة : إيمان الأنصاري أ+
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
س4: لو ذكرتِ بعض من أقوال السلف الدالة على هديهم في العمل بالعلم لكان أتم .

22- الطالبة : أرجوان محمد أ+
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
س5 : ينبغي صياغة الرسالة بصورة مترابطة لا بطريقة سرد العناصر .

23- الطالبة : أفنان عبد الرحمن ب
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

24- الطالبة : أمل سالم أ++
أحسنتِ جداً بارك الله فيك وأحسن إليكِ .

25- الطالبة : ريم الزبن أ++
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ وسددك .

26- الطالبة : فاطمة سليم أ++
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ ونفع بكِ .

27- الطالبة : عائشة فرج الله أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.
س3: لو بينتِ حكم كل نوع لاكتمل جوابك .

المجموعة الثالثة :

التقويم :

28- الطالبة : مها عبد العزيز أ+
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
أوصيكِ بتنظيم إجاباتك والعناية بالكتابة ولا سيما التفريق بين همزتي الوصل والقطع.

29- الطالبة : ريهام إبراهيم أ
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

30- الطالبة : هبة المصري أ
أحسنتِ بارك الله فيك وسددك.
س3 : خلطتِ بين المقاصد الصالحة لطلب العلم وبين أوجه فضل طلب العلم .

31- الطالبة : سالمة حسن أ
أحسنت بارك الله فيكِ وسددك.
س5 : لو بيّنتِ خطر المتعالمين والتحذير من انصراف الناس إليهم لكان أتم .

32- الطالبة : خديجة شاكر ب+
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .
س3 : خلطتِ بين مقاصد طلب العلم وأوجه فضله .

33- الطالبة : روان حماد أ+
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ وسددك .

المجموعة الرابعة :

التعليقات العامة :
- السؤال الثالث: بيّن وجوب الإخلاص في طلب العلم
- نوصي بذكر أدلة من الكتاب والسنة ، خصوصاً والسؤال يقرر أمراً واجباً فلا يجب إلا بدليل شرعي .

التقويم :

34- الطالبة : ريهام حسن أ
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ.
عليكِ بالعناية بالأدلة .

35- الطالبة : مروة منتصر أ+.
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليك .

36- الطالبة : بتول عبد الله أ+
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ وسددك.

37- الطالبة : أوضاح فهد أ++
أحسنتِ جداً بارك الله فيكِ وسددك .

المجموعة الخامسة :

التعليقات العامة :
- السؤال الخامس: وجّه رسالة في خمسة أسطر لطالب علم تحثّه فيها على النهمة في طلب العلم.
من الحث على النهمة ، توضيح أثرها فإن من كان إقباله على العلم بنهم فلا يشتغل عنه بشيء من العوائق والعلائق ، ولا يلبث بالمداومة على هذه النهمة حتى يحصل علماً غزيراً وترسخ قدمه فيه ، كما أن النهمة تحمل صاحبها على مداومة استذكار العلم ، وتقليب النظر في مسائله ، وإعمال الفكر فيها فلا يقدم مرغوبات النفس من متاع الدنيا والاشتغال بها على طلبه.

التقويم :

38- الطالبة : شيرين العديلي أ
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك .

ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

39- الطالبة : تهاني رشيد ب.
بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ.

ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

40- الطالبة : هبة نبيل أ
أحسنتِ بارك الله فيكِ وسددك.
س3 : خلطتِ بين حكم طلب العلم وحكم العمل بالعلم .

41- الطالبة : الشيماء مجالي أ++
أحسنتِ وتميزتِ بارك الله فيكِ وسددك .


المجموعة السادسة :

التقويم :
42- الطالبة : مريم الفلاح ب
أحسنتِ بارك الله فيكِ وأحسن إليكِ .

ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

43- الطالبة : نفلا دحام أ+
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .

44- الطالبة : ليلى إبراهيم ب
أحسنتِ بارك الله فيكِ ونفع بكِ .
س3 : خلطتِ بين حكم طلب العلم وبين حكم العمل بالعلم.
ينبغي العناية بالتفصيل المناسب المدعوم بالأدلة .

45- الطالبة : ضحى جوخدار أ++
أحسنتِ وتميزت وأجدتِ بارك الله فيكِ وزادك توفيقا وسداداً .



--- وفقكن الله وسدد خطاكن ---


رد مع اقتباس
  #54  
قديم 19 ربيع الأول 1439هـ/7-12-2017م, 11:45 AM
سارة التميمي سارة التميمي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 4
افتراضي

بسم الله إجابة المجموعة الأولى :
بيني فضل طلب من ثلاثة أوجه ؟
الوجه الأول :العلم أصل معرفة الهدى وبالهدى ينجو العبد من الضلال قال تعالى (فمن اتبع هداي فلايضل ولا يشقى)
الوجه الثاني : العلم أصل كل عبادة فالعبادة لاتقبل إلا بالإخلاص والمتابعة للنبي صلى الله عليه وسلم ومعرفة ذلك تستدعي قدرا من العلم .
الوجه الثالث : العلم يعرف به العبد مايدفع به كيد الشيطان والفتن بالهدى الذي لايعرف إلا بالعلم .
بيني وجه تسمية أصحاب الخشية والإنابة علماء؟

بسبب ماقام في قلوبهم من الإيمان والخشية والإنابة واليقين الذي يحملهم على اتباع الهدى ولانصراف همتهم إلى تحقيق ما أراده الله منهم فأقبل عليهم بالتفهيم والتوفيق والتسديد فهم أهل علم نافع .
بيني حكم العمل بالعلم ؟
[
color="seagreen"]
واجب لحديث أبي برزة الأسلمي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( لاتزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع :عن عمره فيما أفناه وعن علمه ماعمل به وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وعن جسمه فيما أبلاه )رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .
اذكري ثلاث مؤلفات في الحث على العمل بالعلم والتحذير من تركه؟
فضل علم السلف على الخلف لابن رجب
أخلاق العلماء للآجري
مفتاح دار السعادة لابن القيم . [/color]
اكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر عن خطر العجلة في طلب العلم ؟لا بد للمتعلم من الصبر والتأني والتفكر في طلب العلم وعدم استعجال الثمرة ويتأسى من أصاب الطريق القويم الصحيح ؛ بمداومة المذاكرة والمدارسة لأنه سيلاقي فتنا وطرقا كثيرة فلا بد له من التبصر والتدرج في الطلب حتى يبلغ أعلى مراتبه تحت إشراف علمي دون مكاثرة .
قال الإمام الزهري رحمه الله :إن هذا العلم إن أخذته بالمكاقرة غلبك ولكن خذه مع الأيام والليالي أخذا رفيقاً تظفر به .

رد مع اقتباس
  #55  
قديم 21 ربيع الأول 1439هـ/9-12-2017م, 01:03 PM
سمية السبحان سمية السبحان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 10
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1: بيّن فضل العلم من ثلاثة أوجه.

1. أن الله يحب العلم والعلماء ، والله سبحانه مدح العلماء وأثنى عليهم ، وهذه المحبة لها آثار ولوازم.
2. أنها رفعة للعبد في دينه ودنياه .
3. أن العلم أصل الهدى ، وبالهدى ينجو العبد من الضلال والشقاء في الدنيا والآخرة .

س2: بيّن وجه تسمية أصحاب الخشية والإنابة علماء.
سمي الخشوع علما ؛ لأن الخاشع مقبل بقلبه على كلام ربه ، معظم له كثير التفكر والتدبر ، فيوفق لفهمه والانتفاع به .
وأهل الخشية والإنابة : يجعل الله لهم من النور والفرقان فيميزون به بين الحق والباطل والهدى والضلال ويحصل لهم من اليقين والثبات على الصراط المستقيم .
س3: بيّن حكم العمل بالعلم.
1. الدرجة الأولى : ما يلزم به البقاء على دين الإسلام ، وهو التوحيد واجتناب نواقض الإسلام .
2. الدرجة الثانية : ما يتأكد به وجوب العمل كالفرائض واجتناب النواقض .
3. الدرجة الثالثة : مايستحب به العمل وهو النوافل واجتناب المكروهات .

س4: اذكر ثلاثة مؤلفات في الحث على العمل بالعلم والتحذير من تركه.
1. فضل علم السلف على علم الخلف لابن رجب
2. أخلاق العلماء للآجري .
3. مفتاح دار السعادة لابن القيم .
س5: اكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر عن خطر العجلة في طلب العلم.
بسم الله الرحمن الرحيم
أوصيك أختي طالبة العلم بتقوى الله عزوجل ، واتباع هدي السلف الصالح في طلب العلم ، وترك العجلة في طلب العلم ،
فإن العجلة والله مذمومة وقد لا تحصلين بسبب العجلة من العلم إلا قليلا ، وإنا بطلب العلم نرغب وجه الله والدار الآخرة ، فاستحضري هذا واستعيذي بالله من الشيطان ، فإنه يوقع في نفس المؤمنة التحسر والعجلة حتى لا يتقن شيئا من العلم ، ثم إن كنت سريعة الحفظ فاحمدي الله ولا يغرك هذا على طلب الكثير دون الإتقان ، واحرصي على التكرار والمذاكرة حتى تتقنيه ، ثم اختبري نفسك ، فإن أحسنت انتقلي إلى المسألة التي تليها وهكذا .. وفقك الله تعالى .

رد مع اقتباس
  #56  
قديم 22 ربيع الأول 1439هـ/10-12-2017م, 08:38 AM
أميرة عبد العزيز أميرة عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 7
افتراضي

المجموعة الأولى:*
س1: بيّن فضل العلم من ثلاثة أوجه.*
١_العلم أصل معرفة الهدى ،والهدىهو سبب النجاة من الشقاء قال تعالى(فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى)
فطالب العلم يتعرف على ربه ويعرف مايرضيه فيقوم به ،ومالا يرضي ريع فيجتنبه
٢_أن الله تعالى يحب العلم والعلماء،فمن سلك طريق سلك طربقًا يحبه الله وهذه المحبة لها لوازمها..
٣_العلم سبب لرفعة العبد في الدنيا والآخرة فمن تعلم العلم حقًا وعمل به زاده الله تشريفًا ورفع قدره
قال تعالى(يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات)
💫💫💫💫💫💫💫💫💫💫
س2: بيّن وجه تسمية أصحاب الخشية والإنابة علماء.*

الخشية والإنابة عبادتان قائمتان على العلم قيامًا صحيحًا لأن أصل الخشية والإنابة لا يكون إلا باليقين، واليقين هو صفو العلم وخلاصته
فالخاشع مقبل بقلبه على كلام ربّه، معظّم له، كثير التفكر والتدبر له، فيوفّق لفهمه والانتفاع به انتفاعًا لا يحصّله من يقرأ مئات الكتب، وهو هاجر لكتاب ربه، ولا يحصّله من يقرأُ القرآنَ وصدرُه ضائق بقراءته، يصبّر نفسه عليه، ويفرح ببلوغ آخر السورة لينصرف إلى دنياه.
💫💫💫💫💫💫💫
س3: بيّن حكم العمل بالعلم.*
العمل بالعلم واجب وترك العمل به مذموم
والعمل بالعلم على ثلاث درجات
الدرجةالأولى: مايلزم منه البقاء على دين الاسلام من التوحيد وترك نواقض الاسلام ..والمخالف في ذبك كافر غير مسلم .فإن ادعى الاسلام فهو منافق كفر أكبر وهو كفر الاعتقاد

الدرجة الثانية: مايجب العمل به من اداء الواجبات واجتناب المحرمات؛ فمن التزم بذلك فهو من عباد الله المتقين والمخالف فيها فاسق من عصاة الموحدين..

الدرجة الثالثة:مايستحب العمل به وهو نوافل العبادات واجتناب المكروهات؛فمن التزم بذلك فهو من عباد الله المحسنين؛ومن ترك العمل به فلايأثم بذلك
لكن ينبغي للعبد أن لا يفرط في باب من ابواب الهير يقربه الى ربه وإن كان مستحبًا ...
💫💫💫💫💫💫💫💫
س4: اذكر ثلاثة مؤلفات في الحث على العمل بالعلم والتحذير من تركه.
١-*كتاب*"اقتضاء العلم العمل"*للخطيب البغدادي.
٢-رسالة في*"ذم من لا يعمل بعلمه"*للحافظ ابن عسا
٣- وأفرد له ابن عبد البر فصلًا في*"جامع بيان العلم وفضله".
💫💫💫💫💫💫💫💫
س5: اكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر عن خطر العجلة في طلب العلم.*
لابد للمتعلم أن يصبر على العلم وأن يكون على يقين بالمشاق التي سيواجهها ويستعين بالله بالصبر عليها
فهذه طريق للجنة والجنة حفت بالمكاره ،فيلزم نفسه بطلب العلم والصبر عليه ، ولا يستعجل الثمرة إنما عليه الجد والاجتهاد وسيحصل ثمرة علمه مادام صادقا مخلصا، عليه فقط بتجديد النيه وسؤال الله العون والتوفيق والله وحده الموفق...

رد مع اقتباس
  #57  
قديم يوم أمس, 07:35 AM
سلمى محمد عبدالعال سلمى محمد عبدالعال غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 10
افتراضي

المجموعة الثانية:
س1: دلّل على فضل طلب العلم من الكتاب والسنّة.
قوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏} ‏[‏المجادلة‏:‏ 11‏]‏.
وقال صلى الله عليه وسلم: (إن مثل ما بعثني به الله من الهدى والعلم كمثل غيثِ أصاب أرضاً فكانت منها طائفة طيبة قبلت الماء فأنبتت الكلأ والعشب الكثير وكان منها أجادب أمسكت الماء فنفع الله بها الناس فشربوا منها وسقوا وزرعوا وأصاب طائفة منها أخرى إنما هي قيعان لاتمسك ماء ولا تنبت كلأ فذلك مثل من فقه في دين الله ونفعه بما بعثني الله به فعلِم وعلّم ومثل من لم يرفع بذلك رأساً ولم يقبل هدى الله الذي أُرسلت به) رواه الشيخان.
س2: ما المراد بعلوم المقاصد وعلوم الآلة.
علوم المقاصد/ هي علوم الغايات التي إليها المنتهى في العلوم الشرعية فهي الأصل وما بعدها فرعٌ وخادمٌ لها ( العقيدة، الحديث، التفسير، الفقه)
علوم الآلة/ هي الوسيلة والآلة والسبب للوصول إلى الغايات ومفاتيح لها (اللغة، مصطلح الحديث، أصول التفسير، أصول الفقه)
س3: بيّن نواقض الإخلاص في طلب العلم.
الرياء إما لقصد الحصول على الرئاسة والجاه والمال أو طلب الثناء والمدح من الخلق.
س4: بيّن هدي السلف الصالح في العمل بالعلم.
الحرص على تربية النفس بالعمل بالعلم والتواصي به ليكونوا من أهله ويخرجوا من مذمّة ترك العمل بالعلم، قال الحسن البصري:(كان الرجل يطلب العلم فلا يلبث أن يرى ذلك في تخشُّعه وهديه ولسانه وبصره ويده).
س5: اكتب رسالة مختصرة في خمسة أسطر عن تنوّع مناهج طلب العلم، والموقف الصحيح الذي ينبغي أن يكون عليه طالب العلم من هذا التنوّع.
ينبغي على طالب العلم الشرعي مع تنوع مناهج الطلب أن يحرص على اتباع المنهج الفطري التدرجي الذي سار عليه الراسخون في العلم من المتقدمين والمعاصرين، والذي يتناسب مع الفطرة وسنة التدرج، وذلك بالبدء بصغار العلم قبل كباره والنظر فيما يناسب مرحلته العمرية وقدرته الذهنية ومراعاة تقديم الأهم على المهم، فيبدأ بدراسة أصول العقيدة الصحيحة والفقه الذي تصح معه عبادته وحفظ كتاب الله تعالى وشيء من سنة نبيه صلى الله عليه وسلم وبعد انتهائه من الأصول يعتني بتحصيل علوم الآلة التي تعينه على فهم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وهكذا يسير بالتدرج حتى يصل إلى مرتبة تؤهله لحسن الفهم والإدراك عن الله عزوجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، وجودة ضبط المسائل الفقهية، فهذا هو المنهج الذي سار عليه أهل العلم .

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الأول

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:51 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir