دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الثالث > منتدى المستوى الثالث

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 7 جمادى الأولى 1440هـ/13-01-2019م, 02:20 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 29,546
افتراضي تسجيل الحضور اليومي بفوائد علمية مما يدرس في الأسبوع الرابع

تسجيل الحضور اليومي بفوائد علمية مما يدرس في
(الأسبوع الرابع)

*نأمل من جميع الطلاب الكرام أن يسجلوا حضورهم اليومي هنا بذكر فوائد علمية مما درسوه في ذلك اليوم، وسيبقى هذا الموضوع مفتوحاً إلى صباح يوم الأحد.

  #2  
قديم 7 جمادى الأولى 1440هـ/13-01-2019م, 09:22 PM
محمد العبد اللطيف محمد العبد اللطيف غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 275
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من تفسير السعدي:
(يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ}، والرُّشْدُ: اسمٌ جامعٌ لكلِّ ما يُرْشِدُ الناسَ إلى مَصَالِحِ دِينِهم ودُنياهُمْ، {فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً} فجَمَعُوا بينَ الإيمانِ الذي يَدخُلُ فيه جميعُ أعمالِ الخيرِ، وبينَ التَّقْوَى الْمُتَضَمِّنَةِ لتَرْكِ الشرِّ، وجَعَلُوا السببَ الداعِيَ لهم إلى الإيمانِ وتَوابِعِه، ما عَلِمُوه مِن إرشاداتِ القرآنِ، وما اشْتَمَلَ عليه مِن المصالِحِ والفوائدِ واجتنابِ الْمَضَارِّ؛ فإنَّ ذلك آيةٌ عَظيمةٌ وحُجَّةٌ قاطعةٌ لِمَن اسْتَنَارَ به واهتَدَى بِهَدْيِهِ.وهذا الإيمانُ النافعُ المُثمِرُ لكلِّ خيرٍ، الْمَبْنِيُّ على هدايةِ القرآنِ، بخِلافِ إيمانِ العوائدِ والْمُرَبِّي والإلْفِ ونحوِ ذلك؛ فإِنَّهُ إيمانُ تَقليدٍ تحتَ خَطَرِ الشُّبُهاتِ والعوارِضِ الكثيرةِ)

  #3  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 12:33 AM
مها عبد العزيز مها عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 212
افتراضي

قال تعالى {فَلاَ تَدْعُوا مَعَ اللهِ أَحَداً} أيْ: لا تَطْلُبوا العونَ فيما لا يَقْدِرُ عليه إلا اللهُ، مِن أحَدٍ مِن خَلْقِه, كائناً ما كان، فإنَّ الدعاءَ عِبادةٌ). [زبدة التفسير: 573]
تفسير الاشقر

  #4  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 12:37 AM
مها عبد العزيز مها عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 212
افتراضي

قال تعالى ({وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى} وهو القرآنُ الكريمُ، الهادِي إلى الصراطِ المُستقيمِ، وعَرَفْنا هِدايتَه وإرشادَه أَثَّرَ في قُلُوبِنا فـ {آمَنَّا بِهِ} {فَمَن يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ} إيماناً صادِقاً {فَلاَ يَخَافُ بَخْساً وَلاَ رَهَقاً}؛ أي: لا نَقْصاً ولا طُغياناً ولا أَذًى يَلْحَقُه.
تفسير السعدى

  #5  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 09:57 AM
منى حامد منى حامد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 350
افتراضي

{قُلْ} يا أَيُّهَا الرسولُ للناسِ {أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ} صَرَفَهم اللَّهُ إلى رَسولِه لسَمَاعِ آياتِه؛ لِتَقُومَ عليهم الْحُجَّةُ، وتَتِمَّ عليهم النعمةُ، ويَكونوا نُذُراً لقَوْمِهم.
وأَمَرَ اللَّهُ رسولَه أنْ يَقُصَّ نَبَأَهم على الناسِ؛ وذلكَ أنَّهم لَمَّا حَضَرُوه قالوا: أَنْصِتُوا. فلَمَّا أَنْصَتُوا فهِمُوا مَعانِيَهِ، ووَصَلَتْ حَقائِقُه إلى قُلوبِهم.
{فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً}؛ أي: مِن العَجائبِ الغاليةِ، والمطالِبِ العاليةِ). [تيسير الكريم الرحمن: 890]

  #6  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 11:25 AM
منى حامد منى حامد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 350
افتراضي

عن جابرٍ قال: اجتمعت قريشٌ في دار النّدوة فقالوا: سمّوا هذا الرّجل اسمًا تصدر النّاس عنه. فقالوا: كاهنٌ. قالوا: ليس بكاهنٍ. قالوا: مجنونٌ قالوا: ليس بمجنونٍ. قالوا: ساحرٌ. قالوا: ليس بساحرٍ. فتفرّق المشركون على ذلك، فبلغ ذلك النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم، فتزمّل في ثيابه وتدثّر فيها. فأتاه جبريل، عليه السّلام، فقال: " يا أيّها المزّمّل " " يا أيّها المدّثّر ".
ثمّ قال البزّار: معلّى بن عبد الرّحمن: قد حدّث عنه جماعةٌ من أهل العلم، واحتملوا حديثه، لكن تفرّد بأحاديث لا يتابع عليها). [تفسير القرآن العظيم: 8/249]

  #7  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 06:49 PM
مها عبد العزيز مها عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 212
افتراضي

الفوائد التى دلت عليها سةرة الجن :-
1-أن الجن مأمورون بالايمان بالله وحده وبالرسول عليه الصلاة والسلام وبالقران وكلفون ومجازون على أعمالهم .
2-سرعة أيمان الجن وهدايتهم بالقران من أول ما سمعوه وأدبهم في الخطاب .
3-حفظ النبي عليه الصلاة والسلام لأنه مبلغ عن ربه للوحى ممن يسترق السمع في السماء .
4- أنه لا أحد يملك لأحد ضرا ولانفعا ولاحتى النبى عليه الصلاة والسلام فالنافع والضار رب العلمين .
5-

  #8  
قديم 8 جمادى الأولى 1440هـ/14-01-2019م, 07:25 PM
مها عبد العزيز مها عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 212
افتراضي

أحوال نزول الوحى :
عن عائشة: أنّ الحارث بن هشامٍ سأل رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: كيف يأتيك الوحي؟ فقال: "أحيانًا يأتيني في مثل صلصلة الجرس، وهو أشدّه عليّ، فيفصم عنّي وقد وعيت عنه ما قال، وأحيانًا يتمثّل لي الملك رجلًا فيكلّمني فأعي ما يقول". قالت عائشة: ولقد رأيته ينزل عليه الوحي صلّى اللّه عليه وسلّم في اليوم الشّديد البرد، فيفصم عنه وإنّ جبينه ليتفصّد عرقًا هذا لفظه.
وصف لحال النبي عليه الصلاة والسلام عند نزول الوحي
قوله تعالى: (إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا (5) )
عن عبد اللّه بن عمرٍو قال: سألت النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم فقلت: يا رسول اللّه، هل تحسّ بالوحي؟ فقال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: "أسمع صلاصيل، ثمّ أسكت عند ذلك، فما من مرّةٍ يوحى إليّ إلّا ظننت أنّ نفسي تفيض"، تفرّد به أحمد.

  #9  
قديم 9 جمادى الأولى 1440هـ/15-01-2019م, 02:28 PM
مها عبد العزيز مها عبد العزيز غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 212
افتراضي

فائدة في التعامل مع الناس
نجدها في تفسير قوله تعالى ({وَلاَ تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ}؛ أي: لا تَمْنُنْ على الناسِ بما أَسْدَيْتَ إليهم مِن النِّعَمِ الدِّينيَّةِ والدُّنيويَّةِ، فتَسْتَكْثِرَ بتلكَ المِنَّةِ، وتَرَى لكَ الفَضْلَ عليهم بإحسانِكَ الْمِنَّةَ، بل أَحْسِنْ إلى الناسِ مهما أمْكَنَكَ، وانْسَ عندَهم إحسانَكَ، ولا تَطْلُبْ أجْرَه إلاَّ مِن اللَّهِ تعالى، واجعَلْ مَن أَحْسَنْتَ إليه وغيرَه على حَدٍّ سَواءٍ.
تفسير ابن سعدى ايه 6سورة المدثر
ايضا قوله تعالى ({وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ}؛ أي: احْتَسِبْ بصَبْرِكَ، واقْصِدْ به وَجْهَ اللَّهِ تعالى. فامتَثَلَ رسولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسَلَّمَ لأَمْرِ رَبِّه، وبادَرَ إليه، فأَنْذَرَ الناسَ وأَوْضَحَ لهم بالآياتِ البَيِّنَاتِ جميعَ الْمَطَالِبِ الإلهيَّةِ وعَظَّمَ اللَّهَ تعالى، ودعا الخلْقَ إلى تَعظيمِه، وطَهَّرَ أعمالَه الظاهرةَ والباطنةَ مِن كلِّ سُوءٍ، وهَجَرَ كلَّ ما يُبْعِدُ عن اللَّهِ مِن الأصنامِ وأَهْلِها، والشرِّ وأهلِه.
وله الْمِنَّةُ على الناسِ - بعدَ مِنَّةِ اللَّهِ - مِن غيرِ أنْ يَطلُبَ منهم على ذلك جزاءً ولا شُكوراً، وصَبَرَ لِلَّهِ أكْمَلَ صَبْرٍ، فصَبَرَ على طاعةِ اللَّهِ وعن معاصي اللَّهِ وعلى أقدارِ اللَّهِ الْمُؤْلِمَةِ، حتى فاقَ أُولِي العزْمِ مِن المُرْسَلِينَ، صلواتُ اللَّهِ وسلامُه عليه وعليهم أَجْمَعِينَ). [تيسير الكريم الرحمن: 895-896]

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحضور, تسجيل

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir