دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 ذو الحجة 1439هـ/1-09-2018م, 02:14 PM
مرام الصانع مرام الصانع غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 118
افتراضي سؤال عن كلام لابن القيم في العبادة والاستعانة

قال ابن القيم رحمه الله:

اقتباس:
("العبادة" لا تكون إلا من مخلص، و"الاستعانة" تكون من مخلص ومن غير مخلص).
وقال:
اقتباس:
({إياك نعبد} له، و{إياك نستعين} به، وما له مقدم على ما به، لأن ما له متعلق بمحبته ورضاه، وما به متعلق بمشيئته، وما تعلق بمحبته أكمل مما تعلق بمجرد مشيئته، فإن الكون كله متعلق بمشيئته، والملائكة والشياطين والمؤمنون والكفار، والطاعات والمعاصي، والمتعلق بمحبته: طاعتهم وإيمانهم، فالكفار أهل مشيئته، والمؤمنون أهل محبته، ولهذا لا يستقر في النار شيء لله أبدا، وكل ما فيها فإنه به تعالى وبمشيئته).
السؤال هو: كيف تكون الاستعانة من مخلص ومن غير مخلص؟
وكيف يكون (ما به متعلق بمشيئته)؟


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24 ذو الحجة 1439هـ/4-09-2018م, 07:36 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 13,322
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرام الصانع مشاهدة المشاركة
قال ابن القيم رحمه الله:
اقتباس:
("العبادة" لا تكون إلا من مخلص، و"الاستعانة" تكون من مخلص ومن غير مخلص).
وقال:
اقتباس:
({إياك نعبد} له، و{إياك نستعين} به، وما له مقدم على ما به، لأن ما له متعلق بمحبته ورضاه، وما به متعلق بمشيئته، وما تعلق بمحبته أكمل مما تعلق بمجرد مشيئته، فإن الكون كله متعلق بمشيئته، والملائكة والشياطين والمؤمنون والكفار، والطاعات والمعاصي، والمتعلق بمحبته: طاعتهم وإيمانهم، فالكفار أهل مشيئته، والمؤمنون أهل محبته، ولهذا لا يستقر في النار شيء لله أبدا، وكل ما فيها فإنه به تعالى وبمشيئته).
السؤال هو: كيف تكون الاستعانة من مخلص ومن غير مخلص؟
وكيف يكون (ما به متعلق بمشيئته)؟
أي أنّ الاستعانة عبادة يدخلها الشرك الأكبر إذا صرفها المستعين لله تعالى ولغيره ؛ ويدخلها الشرك الأصغر كشرك الأسباب والرياء، والواجب أن يُخلص العبد جميع عباداته لله تعالى ويتجنب الشرك كبيره وصغيره وهو ما دل عليه قول الله تعالى: {إياك نعبد}

وقوله: (وما له مقدّم على ما به، لأن ما له متعلق بمحبته ورضاه، وما به متعلق بمشيئته )
يريد به أن الإخلاص الذي هو حقّ الله تعالى مقدّم في المعنى والرتبة على الإعانة التي هي حظّ العبد ولا تكون إلا بالله.
وقوله: (وما به متعلّق بمشيئته) "ما" هنا موصولة ، بمعنى "الذي يكون به متعلّق بمشيته ، أي لا يكون إلا إذا شاء؛ فإذا شاء الله أن يعين عبده أعانه.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir