دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > إدارة برنامج إعداد المفسر > الدعوة بالقرآن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25 رجب 1436هـ/13-05-2015م, 10:28 PM
مها شتا مها شتا غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - الامتياز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 655
افتراضي رسالة تفسيرية :تفسير قولة تعالي{ياآيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون}

رسالة تفسيرية
تفسير قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}البقرة (183)
التفسير:
يخبر تعالي بما منَّ به علي عباده، بأنه فرض عليهم الصيام ، كما فرضه علي الأمم السابقة ، لأنه من الشرائع والأوامر التي هي مصلحة للخلق في كل زمان ؛ وهذه آية عظيمة من كتاب الله قد اشتملت علي أحكام كثيرة ،نذكر منها ما تيسر:
أحدها: أن امتثال الأمر بالصيام من لوازم الإيمان الذي لا يتم إلا به،لأنه صدر الآية بقوله {يا أيها الذين آمنوا}، أي يا أيها الذين آمنوا اعملوا بمقتضي إيمانكم بما شرعناه لكم.
الثاني : توجيه الخطاب لعموم المؤمنين {ياآيها الذين آمنوا}،فيه دليل علي أنه يجب عليهم كلهم،إلا الذوي الأعذار.
الثالث : فرضية الصيام علي هذه الأمه من قوله {كتب عليكم الصيام }،وكتب بمعني أوجب وأمر.
الرابع :فرضية الصيام علي من قبلنا من الأمم لقوله{كما كتب علي الذين من قبلكم}.
الخامس : فيه تنشيط لهذه الأمة ،وإثارة العزائم للقيام بهذه الفريضة ، بأنه ينبغي لكم أن تنافسوا غيركم في تكميل الأعمال، والمسارعة إلي صالح الأعمال ،حتي لا تكونوا مقصرين في قبول هذا الفرض،ليأخذه بقوةتفوق ماأدي به الأمم السابقة لقوله تعالي {كما كتب علي الذين من قبلكم}.
السادس :فيه التسلية لهذه الأمة،وإنه ليس من الأمور الثقيلة التي اختصيتم بها لأنه {كتب عليكم كما كتب علي الذين من قبلكم} حتي لا يقال كلفنا بهذا العمل الشاق دون غيرنا.
السابع : استكمال هذا الأمة للفضائل التي سبقت إليها الأمم السابقة؛ولا ريب أن الصيام من أعظم الفضائل،فاللإنسان يصبر علي عن الطعام والشراب والنكاح لله عز وجل ؛ومن أجل ذلكاختصه الله لنفسه فقال تعالي:"كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلي سبعمائة ضعف إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به،يدع شهوته وطعامه من أجلي" أخرجه البخاري ص503 ؛ومسلم ص862 باب 30 فضل الصيام.
الثامن :أهمية الصيام ؛لأن الله تعالي صدره بالنداء{ياأيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام}.
التاسع :حكمة الله سبحانه وتعالي بتنويع العبادات؛لأننا إذا تدبرنا العبادات وجدنا أنها متنوعة؛ فمنها ما هو مالي محض ؛ومنها ما هو بدني محض ؛و منها ما هو بدني ومالي؛وهذا من يسر الشريعة وسهولتها وأنه ترفع الحرج عن العباد.
العاشر :الحكمة في إيجاب الصيام ؛وهي تقوي الله؛لقوله تعالي
{لعلكم تتقون}.
الحادي عشر: فضل التقوي ، وأنه ينبغي سلوك الأسباب الموصلة إليها ؛ لأن الله أوجب الصيام لهذه الغاية؛إذاً هذه غاية عظيمة ؛لقوله تعالي{لعلكم تتقون}.
الثاني عشر: اعتبار الذرائع ؛ يعني ما كان ذريعة إلي الشئ فإن له حكم ذلك الشئ ؛فلما كانت التقوي واجبة كانت وسائلها واجبة {كتب عليكم الصيام لعلكم تتقون}.
الثالث عشر: الصائم يدرب نفسه علي مراقبة الله تعالي ؛فيترك ما تهوي نفسه،مع قدرته عليه، لعلمه باطلاع الله عليه لقوله تعالي
{لعلكم تتقون}.
الرابع عشر:أن الصيام يضيق مجاري الشيطان ،فإنه يجري من ابن آدم مجري الدم ؛فبالصيام يضعف نفوذه وتقل المعاصي فتحصل التقوي{لعلكم تتقون}.
الخامس عشر:أن الصائم في الغالب ،تكثر طاعته ،والطاعات من خصال التقوي لقوله تعالي {لعلكم تتقون}.
السادس عشر: أن الغني إذا ذاق ألم الجوع ،أوجب له ذلك مواساة الفقراء، وهذا من خصال التقوي لقوله تعالي {لعلكم تتقون}.
السابع عشر: المقصود بفرض الصيام هنا شهر رمضان كما ذكر الطبري .
الثامن عشر:لعلكم تكونوا بسبب هذه العبادة في زمرة المتقين ،لأن الصوم شعار المتقين ، والصيام أداة من أدوات التقوي،وطريق موصل إليها نلقوله تعالي {لعلكم تتقون}.
وطريقتي في هذه الرسالة التفسيرية:
حاولت محاكاة طريقة الشيخ عبد الرحمن السعدي في تفسير آية الوضوء:
1- اطلعت علي ما جاء في ما تيسر لي من عدة تفاسير.
2- ثم استنبط منها ما تيسر لي من الفوائد التي ذكرها العلماء.
3-عدم التعرض لمعاني الكلمات ولا التفسير الحرفي للآية.

المراجع:
1- موقع جمهرة العلوم عل الشبكة العنكبوتية
2- -جامع البيان عن تأويل آي القرآن للأمام محمد بن جرير الطبري ،ت(310)
3-اللباب فى علوم الكتاب أبو حفص سراج الدين عمر بن علي بن عادل الحنبلي الدمشقي النعماني (المتوفى: 775هـ)
4-فتح البيان في مقاصد القرآن للأمام صديق بن حسن بن علي الحسين القنوجي البخاري ،ت(1307)
5-تيسير الكريم الرحمن أبو عبد الله، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله بن ناصر بن حمد آل سعدي،ت(1376)
6-تفسير القرآن الكريم للشيخ محمد بن صالح العثيمين،ت(1421)

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تفسيرية, رسالة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir