دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة علوم اللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27 محرم 1442هـ/14-09-2020م, 05:34 PM
إنشاد راجح إنشاد راجح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 732
افتراضي سؤال عن عبارة وردت في تفسير الطبري: «ذلك من الجزم المرسل، ولو نصب لخرج إلى الانبساط»

السلام عليكم
بارك الله فيكم
قال ابن جرير الطبري في تفسيره ( إن هذان لساحران):

اقتباس:
وقال آخر منهم: ذلك من الجزم المرسل، ولو نصب لخرج إلى الانبساط.
أشكلت علي العبارة، فما معنى (الجزم المرسل)، وكذلك قوله: (لخرج إلى الانبساط)؟
جزاكم الله خيرا


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 10:11 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 13,322
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنشاد راجح مشاهدة المشاركة

السلام عليكم
بارك الله فيكم
قال ابن جرير الطبري في تفسيره ( إن هذان لساحران):
اقتباس:
وقال آخر منهم: ذلك من الجزم المرسل، ولو نصب لخرج إلى الانبساط.
أشكلت علي العبارة، فما معنى (الجزم المرسل)، وكذلك قوله: (لخرج إلى الانبساط)؟
جزاكم الله خيرا
الجزم المرسل والجزم المنبسط من المصطلحات التي قلّ استعمالها، واستبدلت بغيرها.
فالجزم المرسل يكون في ثلاثة مواضع:
- كلّ ألف قبلها فتحة مثل: "اسمعا القول"، و"اذكرا الله" تحذف الألف في النطق لالتقاء الساكنين، ويُكتفى بالفتحة، ومنه قول الله تعالى: {ولقد آتينا داوود وسليمان علماً وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين}.
- وكلّ واو قبها ضمّة؛ كما في قول الله تعالى: {ولتعلُنّ علوا كبيراً} أصلها لتعلون.
- وكلّ ياء قبلها كسرة، كقولك: اذكري الله، تُحذف الياء في النطلق لالتقاء الساكنين ويُكتفى بالكسرة.

والجزم المنبسط هو ما بقي فيه الحرف ولم يُحذف، لكنّه حرّك ، مثل قول الله تعالى: {لتبلون في أموالكم وأنفسكم} فلم تُحذف الواو لأن قبلها فتحة، والفتحة لا تنوب عن الضمة؛ فحُرّكت الواو.

فحمل قول الله تعالى: {إنَّ هذان لساحران} على الجزم المرسل معناه أنّ "هذا" هو المفرد، فلما ثًنّي قيل: "هذان" ولم يُقل: "هذاان" بألفين.

وقوله: (ولو نصب لخرج إلى الانبساط) أي: لو قيل: [ إن هذين ] لم يكن فيه جزم مرسل، وإنما هو جزم منبسط.

وابن جرير لم يذكر اسم صاحب هذا القول، والأظهر أنه أبو طالب المفضل بن سلمة بن عاصم الضبي (ت: 291هـ) وهو نحوي كوفي أخذ عن أبيه وكان راوية كتب الفراء، وعن ابن الأعرابي وغيره، وله كتاب "ضياء القلوب في معاني القرآن" مفقود، وله كتب أخرى كثيرة مفقودة، وطبع له: الفاخر، والملاهي، وما تلحن فيه العامة، ومختصر المذكر والمؤنث، غاية الأرب في معاني ما يجري على ألسنة العامة من كلام العرب.
وقد روى عنه أبو منصور الأزهري من طريق أبي الفضل المنذري ما يفهم منه تفريقه بين الجزم المرسل والجزم المنبسط، ولم أره لغيره من العلماء، وقد شرحه أبو منصور شرحاً مختصراً في آخر كتابه "تهذيب اللغة".


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir