دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > خطة التأهيل العالي للمفسر > منتدى الامتياز

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20 جمادى الآخرة 1436هـ/9-04-2015م, 09:06 AM
كوثر التايه كوثر التايه غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 787
افتراضي

من سورة الأنبياء
قال تعالى :
وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41)
يذكر الله تعالى في كتابه الكريم قصص هؤلاء الأئمة العظماء من الأنبياء الذين أمر تعالى بالاقتداء بهم ( أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ) – الأنعام
وذلك لأن الله اجتباهم واصطفاهم من خلقه ، واستخلصهم لرسالته ودعوته : قال تعالى : ( الله يصطفي من الملائكة رسلا ومن الناس ) – الحج
فهم اصطفاء الله واختياره رباهم بربوبيته الخاصة التي تستلزم معيته ونصرته وتأييده كما قال لموسى وهارون عليهما السلام : ( لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى) –طه ، وفي قوله لمحمد صلى الله عليه وسلم : ( ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا ) – التوبة
ولهذا الاصطفاء يكرر جل ذكره قصصهم للعبرة والاقتداء بهم .، وفيه على رد اليهود ومن وافقهم في استنقاص قدرهم أو الكلام بما لا يليق عليهم ، فكل قول يخدش فيهم مردود على صاحبه لا يلتفت إليه لأنه مخالف لأصول هدايات القرآن
فأيوب عليه السلام هو مثال العبد الصالح الشاكر الصابر الموحد ، الفقير لربه في كل أموره وحاجاته ، مما زاده عزة ورفعة .
وإن اختلف المفسرون في الضرر الذي أصاب بأيوب عليه السلام إلا أن الآيات واضحة في ذكر عبوديته لربه .فجمع هنا في هذه الآية حقيقة التوحيد وأصله ، أظهر فاقته وحاجته لربه الذي بيده الأمر كله ، وإليه ترفع الحوائج ، إليه التقرب والتزلف ، مع وجود المحبة والتملق له سبحانه ، ونسب الشر للشيطان تأدبا مع الله تعالى ,إن كان الكل بأمره تعالى وقدره ، فالشر ينسب لسببه وليس لله تعالى تأدبا معه سبحانه جل في علاه ، وفي هذا دعاء الرسول صلى الله عليه وسلم : ( والشر ليس إليك ) ، وهذا كما قالت الجن : (وأنا لا ندري أشر أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدا ) وكذلك في قصة الخضر مع موسى عليه السلام : ( فأردت أن أعيبها ) في السفينة ، وفي الجدار : ( فأراد ربك أن يبلغا أشدهما ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك ) وهذا أدب عظيم نحتاج إليه في تربية أنفسنا وتربية من هم تحتنا
وأقر هنا سيدنا أيوب عليه السلام بصفة الرحمة وأنه تعالى أرحم الراحمين ، فتوسل إليه سبحانه بصفاته ، وهذا مما يحبه الله تعالى ويرضاه ، وقال تعالى : ( قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أياما تدعو فله الأسماء الحسنى ) فالرحمن اسمه والرحمة صفته ونحن ندعو الله بأسمائه وصفاته ونتقرب إليه بها مع وجود الحاجة والفقر إليه سبحانه
فمتى كان هذا من العبد فإنه – بإذن الله – للاجابة أقرب ولكشف بلواه أمكن
وقد جاء في فضل هذه الدعوة مارواه سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ، لم يدع بها رجل مسلم في شيئ قط إلا استجاب الله له )
وقال ابن القيم – رحمه الله - : وقد جرب من قالها سبع مرات ولا سيما مع هذه المعرفة كشف الله ضره
فإن هذه الكلمة فيها كمال التوحيد : ففيها تنزيه الله تعالى الذي يتضمن اثبات كل كمال ونفي كل نقص أو عيب ، والاعتراف له سبحانه بالفقر والحاجة – وهذا من أوسع الأبواب للتقرب إلى الله - فهو يوجب الانكسار والرجوع والندم
فتوسل إلى الله تعالى : بتوحيده التوحيد الكامل المنزه عن كل نقص ، والاعتراف بالعبودية والحاجة والفقر التام لخالقه وانكسار قلبه
ولهذا امتدحه ربه تعالى فقال : ( إنا وجدناه صابرا ، نعم العبد إنه أواب ) ص


_____________________________
المراجع المكتوبة
- بدائع التفسير الجامع لما فسره الامام ابن قيم الجوزية - جمع وإخراج : يسري السيد محمد وصالح أحمد الشامي - المجلد الثاني - دار ابن الجوزي - الطبعة الاولى ، عام 1427ه
- تفسير عبد الرحمن السعدي - إشراف ومتابعة : محمد بن عبد الرحمن السعدي ،مساعد بن عبد الله السعدي، ماهر بن عبد العزيز الشبل ،راني بن عبد العزيز الشبل ، سليمان بن عبد الله الميمان ، أيمن بن عبد الرحمن الحنيحن- جمعه وأعاد تحقيقه قسم تحقيق التراث والنشر العلمي شركة الدار العربية لتقنية المعلومات الميمان للنشر والتوزيع - الرياض -
طبع على نفقةوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية-ضمن مجموع مؤلفات الشيخ العلامة السعدي - المجلد الثاني - الطبعة الاولى : 1432ه - 2011 م -

المراجع الصوتية

- محاضرات في أصول التفسير لفضيلة للشيخ محمد بن جابر العبيدي القحطاني
- محاضرات مسموعة في قواعد التفسير لفضيلة الشيخ سعد الشتري

الاسلوب المتبع :
بعد فضل الله حاولت أن أجمع فيه الاسلوب الاستنتاجي ما استطعت وما توفيقي الا بالله


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 7 رجب 1436هـ/25-04-2015م, 11:18 AM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,098
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تم تصحيح الرسالة الأولى بحمد الله، وبناء عليه ينظر كل طالب في رسالته الثانية فإما أن تحتاج إلى تعديل بناء على ما ذكر له من ملاحظات أثناء التصحيح، أو يقرّها على ما هي عليه ويخبرنا بذلك في رد جديد في نفس موضوعه ليتابع تصحيحها بإذن الله.
فأنتظرك أختي الكريمة
بارك الله فيك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تفسيرية, رسالة

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir