دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الثاني > منتدى المستوى الثاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 04:23 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 4,385
افتراضي المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة القسم الأول من كتاب الصلاة

مجلس مذاكرة دروس القسم الأول من كتاب الصلاة من الفقه الميسّر
المجموعة الأولى
س1: ما معنى الصلاة لغة وشرعًا؟
س2: ما المسنون قوله عند سماع الأذان وبعده؟
س3: ما هي شروط الصلاة؟ مع ذكر الدليل.
س4: دلل لما يلي:
- أداء الصلوات في أوقاتها من أحب الأعمال إلى الله وأفضلها.
- توعّد الله تعالى الذين يؤخّرون الصلاة عن وقتها.
- فضل صلاة العصر.

المجموعة الثانية
س1: ما منزلة الصلاة في الدين؟ وما حكم تاركها؟ وضّح ذلك بالدليل.
س2: ما شروط صحة الأذان والإقامة؟
س3: اذكر مواقيت الصلوات الخمس تفصيلًا مع ذكر الدليل.
س4: ما هي سنن الصلاة؟

المجموعة الثالثة
س1: ما حكم الصلاة؟ وما دليل الحكم من الكتاب والسنة؟
س2: عدد الصفات المستحبة في المؤذن.
س3: ما هي أركان الصلاة؟ مع ذكر الدليل.
س4: اذكر الحكم والدليل في كل مما يأتي:
- تقديم صلاة الظهر وتأخيرها.
- تقديم صلاة المغرب.
- التثويب في أذان الفجر بعد الحيعلة.
- من صلّى قبل دخول الوقت.



المجموعة الرابعة

س1: على من تجب الصلوات الخمس في أوقاتها؟
س2: ما صفة الأذان والإقامة؟ مع ذكر الدليل.
س3: ما هي مبطلات الصلاة؟
س4: بيّن الحكم في كل مما يأتي:
- أذان الصبي المميّز.
- الإسراع في الإقامة.
- تعجيل صلاة العصر.

المجموعة الخامسة

س1: عرّف الأذان والإقامة لغة وشرعًا.
س2: هل الأولى تقديم صلاة العشاء الآخرة أم تأخيرها؟
س3: ما هي واجبات الصلاة؟ مع ذكر الدليل.
س4: اذكر حكم ودليل ما يأتي:
- القيام في النافلة.
- دخول وقت الصلاة.
- الالتفات اليسير في الصلاة لغير حاجة.
- التلفظ بالنية.
- استقبال القبلة في الصلاة مع القدرة.
المجموعة السادسة
س1: متى يؤمر الصبي بالصلاة؟ ومتى يُضرب على تركه؟ مع ذكر الدليل.
س2: ما حكم الأذان والإقامة؟
س3: اذكر ما يكره فعله في الصلاة.
س4: من خلال دراستك بيّن معنى الكلمات التالية:
- الطمأنينة في الصلاة.
- التخصر في الصلاة.
- السدل في الصلاة.
- تشبيك الأصابع.

تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.




_________________


وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 03:12 PM
ميمونة العزيز ميمونة العزيز غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 133
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الأولى
س1: ما معنى الصلاة لغة وشرعًا؟
الصلاة لغة: الدعاء. والصلاة وشرعًا: عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، مفتتحة بالتكبير، مختممة بالتسليم.

س2: ما المسنون قوله عند سماع الأذان وبعده؟
ورد في حديث أبى سعيد عن رسول الله ﷺ أنه قال "إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن" فيستحب لمن يسمع الأذان أن يقول عقب قول المؤذن مثل ما يقوله المؤذن إلا في قول المؤذن "حيّ على الصلاة " فيقول السامع بعده "لا حول ولا قوة إلا بالله" وكذلك في نداء "حيّ على الفلاح" يقول السامع "لا حول ولا قوة إلا بالله". ورد ذلك عن عمر بن الخطاب.
وكذلك في أذان الصبح يسن لسامع المؤذن أن يردد عقب المؤذن قوله "الصّلاة خير من النوم".
ويسن بعد الأذان أن يصلي على النبي ﷺ ثم يقول "اللهم ربّ هذه الدعوة التامّة والصّلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعته".

س3: ما هي شروط الصلاة؟ مع ذكر الدليل.
1) الإسلام: لقوله تعالى " وأقيموا الصلاة" وقوله تعالى "قل لعبادي الّذين آمنوا يقيموا الصّلاة". ولقوله ﷺ في حديث جبريل الطويل عند الإخبار عن الإسلام قال: "... وتقيم الصلاة".
2،3) العقل والبلوغ. فلا تصح من مجنون لعدم تكليفه ولا تجب على الصبي حتى يبلغ. لقوله ﷺ "رفع القلم عن ثلاث: عن النائم حتى يستيقظ، وعن المجنون حتى يفيق، وعن الصغير حتى يبلغ" ويؤمر الأولاد بالصلاة لسبع ويضربون على ترك الصلاة لعشر. لحديث النبي ﷺ " مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وفرّقوا بينهم في المضاجع".
4) النية: لحديث عمرَ بن الخطاب: "إنما الأعمال بالنيات .. الحديث " ومحلها القلب.
5) طهارة البدن والثوب والمكان: لقوله تعالى "وثيابك فطهّر" وقوله ﷺ "تنزّهوا عن البول، فإن عامة عذاب القبر منه" ولقوله ﷺ لأسماء في دم الحيض يصيب الثوب: قال ﷺ " تحتّه، ثم تقرصه بالماء، ثم تنضحه، ثم تصلى فيه". وقوله ﷺ لأصحابه بعد بول الأعرابي في المسجد: " أريقوا على بوله سجلاً من ماء".
6) الطهارة من الحدثيين الأصغر والأكبر: لقوله ﷺ " لا يقبل الله صلاة بغير طهور".
7) ستر العورة مع القدرة بشيء لا يصف البشرة: لقوله تعالى "يا بني آدم خذوا زينتكم عند كلّ مسجدٍ". عورة الرجل البالغ ما بين السرة والركبة لقوله ﷺ لجابر: "إذا صليت في ثوب واحد، فإن كان واسعاً فالتحف به، وإن كان ضيقاً فاتزر به". والأفضل أن يجعل على عاتقه شيئاً من الثياب، لأن النبي ﷺ نهى الرجل أن يصلي في الثوب ليس على عاتقه منه شيء.
والمرأة كلها عورة إلا وجهها وكفيها، إلا إذا صلّت أمام الأجانب فإنها تغطي كل شيء، لقوله ﷺ: "المرأة عورة" ، وقوله ﷺ: "لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار".
8) دخول الوقت: لقوله تعالى "إن الصّلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً" فكل صلاة لها أوقات محددة . فلا تصح الصلاة قبل دخول وقتها، ولا بعد خروجه، إلا لعذر.لحديث جبريل حين أمّ النبي ﷺ بالصلوات الخمس، ثم قال: "ما بين هذين الوقتين وقت".
9) استقبال القبلة: لقوله تعالى "فولّ وجهك شطر المسجد الحرام". ولحديث: "إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء، ثم استقبل القبلة".

س4: دلل لما يلي:
- أداء الصلوات في أوقاتها من أحب الأعمال إلى الله وأفضلها.
سئل النبي ﷺ أيّ العمل أحب إلى الله؟ قال: "الصلاة على وقتها".
- توعّد الله تعالى الذين يؤخّرون الصلاة عن وقتها. فقال تعالى: " فويل للمصلّين، الذين هم عن صلاتهم ساهون" وقال تعالى: " فخلف من بعدهم خلّفٌ أضاعوا الصّلاة واتبعوا الشّهوات فسوف يلقو غيّا".
- فضل صلاة العصر. أمر الله تعالى بالمحافظة عليها في قوله تعالى"حافظوا على الصّلوات والصّلاة الوسطى وقوموا لله قانتين" وكذلك قول النبي ﷺ " من فاتته صلاة العصر فكأنما وتر أهله وماله" (وتر: فقد، انتزع منه) وقال أيضا: "من ترك صلاة العصر فقد حبط عمله".

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30 محرم 1442هـ/17-09-2020م, 04:20 PM
كفاح شواهنة كفاح شواهنة غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 194
افتراضي

مجلس مذاكرة دروس القسم الأول من كتاب الصلاة من الفقه الميسّر
المجموعة الخامسة

س1: عرّف الأذان والإقامة لغة وشرعًا.
الأذان
الأذان لغة: الإعلام، ومنه قوله تعالى {وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجّ}، أي أعْلِمهُم، وقوله تعالى: {وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ} أي إعلام.
الأذان اصطلاحا (شرعا): "الإعلام بدخول وقت الصلاة المفروضة -أو باقترابه بالنسبة لصلاة الفجر فقط- بألفاظ مخصوص مأثورة على صفة مخصوصة".
الإقامة:
الإقامة لغة: مصدر أقام، وهو إقامة القاعد.
الإقامة اصطلاحا (شرعا): الإعلام بالقيام إلى الصلاة بألفاظ مخصوص مأثورة على صفة مخصوصة.

س2: هل الأولى تقديم صلاة العشاء الآخرة أم تأخيرها؟
فيها قولان للفقهاء هما:
تأخير العشاء مستحب إلى آخر وقتها: وهو رأي جمهور الفقهاء "الأحناف، والحنابلة، وقول عند الشافعية" ودليلهم: حديث أبي برزة قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يستحب أن يؤخر العشاء"، وحديث عمر رضي الله عنه قال: "نام النساء والصبيان، فخرج رسول الله ورأسه يقطر ماء، وقال: (إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي)".
والراجح هو:
1- بالنسبة لجماعة المسجد: إن اجتمعوا صلى الإمام بهم وإن تأخروا أخر ما لم يتضرر الحاضرون أو تحصل لهم مشقّة، وإن كان جماعة لا يهمهم التعجيل ولا التأخير فالأفضل التأخير.
2- بالنسبة للنساء ومن يصلي في بيته فالأفضل التأخير ما لم يشقّ.

س3: ما هي واجبات الصلاة؟ مع ذكر الدليل.
الواجب من مصطلحات الحنفية والحنابلة، وحدّه في الصلاة: "ما تبطل الصلاة بتركه عمدًا ويسقط جهلًا وسهوًا ويُجبر بسجود السهو".
وهذه الواجبات التي ستأتي هي سنّة عند الجمهور لأن النّبي صلى الله عليه وسلم لم يذكرها في حديث المسيء صلاته.
- واجبة عند الحنابلة، وأدلّتهم العامة لكلها:
1- واظب عليه النبي صلى الله عليه وسلم ولم يدعه.
2- حديث: "صلوا كما رأيتموني أصلي".
أمّا أدلتها الخاصّة فتأتي بعد كل فرد من أفرادها.
أولًا: تكبيرات الانتقال "كل التكبيرات سوى تكبيرة الإحرام"
الأدلة:

1- قول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا".
2- حديث: "إنه لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى يتوضأ... ثم يقول: الله أكبر ثم يركع حتى تطمئن مفاصله، ثم يقول: سمع الله لمن حمده حتى يستوي قائمًا، ثم يقول: الله أكبر، ثم يسجد حتى تطمئن مفاصله ... " الحديث.
3- حديث أبي هريرة رضي الله عنه: "أنه كان يكبر في كل صلاة من المكتوبة وغيرها: يكبر حين يقوم، ثم يكبر حين يركع، ثم يقول: سمع الله لمن حمده، ثم يقول: ربنا ولك الحمد قبل أن يسجد، ثم يقول: الله أكبر حين يهوي ساجدًا، ثم يكبر حين يرفع رأسه، ثم يكبر حين يسجد، ثم يكبر حين يرفع رأسه، ثم يكبر حين يقوم من الجلوس في اثنتين، فيفعل ذلك في كل ركعة حتى يفرغ من الصلاة، ثم يقول حين ينصرف: والذي نفسي بيده إني لأقربكم شبهًا بصلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، إن كانت هذه لصلاته حتى فارق الدنيا".
4- حديث ابن مسعود رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر في كل خفض ورفع وقيام وقعود، وأبو بكر وعمر".

ثانيًا: قول: "سمع الله لمن حمده" للإمام والمنفرد:
الأدلة:

1- حديث: "إنه لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى يتوضأ.... ثم يقول: سمع الله لمن حمده حتى يستوي قائمًا، ..." الحديث
2- حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر حين يقوم إلى الصلاة، ثم يكبر حين يركع، ثم يقول: سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة، ثم يقول وهو قائم: ربنا ولك الحمد".

ثالثًا: قول "ربنا ولك الحمد" للمأموم فقط.
الأدلة:

1- قوله صلى الله عليه وسلم: "إذا قال الإِمام: سمع الله لمن حمده، فقولوا: ربنا ولك الحمد" والأمر للوجوب، ولا قرينة تصرفه.
2- حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكبر حين يقوم إلى الصلاة، ثم يكبر حين يركع، ثم يقول: سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة، ثم يقول وهو قائم: ربنا ولك الحمد".

رابعًا: قول "سبحان ربي العظيم" مرة في الركوع، وقول: "سبحان ربي الأعلى" مرة في السجود:
الدليل:
"أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نزل قول الله تعالى: {فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ} قال: "اجعلوها في ركوعكم"، ولما نزلت: {سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى}، قال: "اجعلوها في سجودكم". والأمر للوجوب ما لم تأت قرينة تصرفه.

خامسًا: قول: "رب اغفر لي" بين السجدتين:
الدليل:
قول حذيفة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين: "رب اغفر لي".

سادسًا: التشهد الأول:
سنّة عند المالكية والشافعية، واجب عند الأحناف والحنابلة لغير مأموم قام إمامه سهوا، ودليلهم:
1- ما جاء في الصحيحين: "أن النبي صلى الله عليه وسلم قام من ركعتين من الظهر ولم يجلس، فلما قضى صلاته كبّر وهو جالس فسجد سجدتين قبل السلام ثم سلم". ولم يعد للتشهّد.
2- حديث عبد الله بن بحينة: "أن النبي صلى الله عليه وسلم قام في صلاة الظهر وعليه جلوس، فلما أتم صلاته سجد سجدتين فكبر في كل سجدة وهو جالس قبل أن يسلم، وسجدهما الناس معه مكان ما نسي من الجلوس"

سابعًا: الجلوس للتشهد الأول:
وهو سنّة عند المالكية والشافعية، واجب عند الأحناف والحنابلة إلا على مأموم يتابع إماما سها عنه ولم يُنبّه. ودليلهم:
1- حديث ابن مسعود: "إذا قعدتم في كل ركعتين فقولوا: التحيات لله".
2- حديث رفاعة بن رافع: "فإذا جلست في وسط الصلاة فاطمئن، وافترش فخذك اليسرى، ثم تشهد".

س4: اذكر حكم ودليل ما يأتي:
- القيام في النافلة.

القيام في صلاة النافلة سنة وليس ركناً، لكن أجرها على نصف صلاة القائم.
الدليل:
قوله صلى الله عليه وسلم: "صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم".

- دخول وقت الصلاة.
شرط لصحّة الأذان، إلا أذان الفجر الأوّل، والنداء الأول للجمعة.
شرط لصحة التيمم عند الجمهور، خلافا للأحناف.
شرط للوضوء لأصحاب الأعذار عند بعض الفقهاء - كمن به سلس البول-.
شرط وجوب وصحة للصلاة المكتوبة، إلا في جمع التقديم.
الدليل:
1- قوله تعالى: "إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا"
2- حديث جبريل عليه السلام حين أمّ النبي صلى الله عليه وسلم بالصلوات الخمس، ثم قال: "ما بين هذين الوقتين وقت".

- الالتفات اليسير في الصلاة لغير حاجة.
مكروه.
الدليل:
قول الرسول صلى الله عليه وسلم حين سُئِل عن الالتفات في الصلاة: "هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد"، أي سرقة ونهب، فهو نقصان من أجر الصلاة.

- التلفظ بالنية.
بدعة، لا يشرع التلفظ بها.
الدليل:
عدم ورود دليل على ذلك لا من الكتاب ولا من السنّة.

- استقبال القبلة في الصلاة مع القدرة.
شرط صحّة لصلاة الفريضة والنافلة في غير السفر لمن صلّى على ظهر دابته.
الدليل:
1- قوله تعالى: "فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ".
2- قوله عليه السّلام: "إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء، ثم استقبل القبلة".
3- حديث ابن عمر رضي الله عنهما: "بينما الناس بقباء في صلاة الصبح إذ جاءهم آت فقال: إن رسول لله صلى الله عليه وسلم قد أُنْزِلَ عليه الليلة قرآن، وقد أمر أن يستقبل القبلة فاستقبِلوها، وكانت وجوههم إلى الشام، فاستداروا إلى الكعبة".

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 1 صفر 1442هـ/18-09-2020م, 12:48 PM
يوسف طاهر يوسف طاهر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 124
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


المجموعة السادسة
س1: متى يؤمر الصبي بالصلاة؟ ومتى يُضرب على تركه؟ مع ذكر الدليل.
يؤمر الصبي بالصلاة في عمر السابعة ويضرب على تركها في عمر العاشرة ودليل ذلك حديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام (مروا أولادكم بالصلاة لسبع، واضربوهم عليها لعشر، وفرّقوا بينهم في المضاجع).

س2: ما حكم الأذان والإقامة؟
حكمهم فرض كفاية إذا قام به البعض سقط الإثم عن البقية وهما من شعائر الاسلام الظاهرة التي يجب أن تستمر ولايجوز أن تتعطل. والأذان والإقامة مشروعان في حق الرجال للصلوات المفروضة الخمس دون غيرها من السنن والنوافل.

س3: اذكر ما يكره فعله في الصلاة.

1 - قراءة الفاتحة فقط في الركعتين الأوليين من غير تلاوة من القرآن بعدها، و ذلك مخالف لسنة النبي صلّى اللّه عليه وسلّم .

2 - تكرار الفاتحة أكثر من مرة في الركعة الواحدة: أيضا لمخالفة ذلك لسنة النبي صلّى اللّه عليه وسلّم.

3 - يكره الالتفات في الصلاة بلا حاجة أو داعي ملح لفعل ذلك: لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (هو اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد).

4 - تغميض العينين في الصلاة طوال وقت الصلاة: لعدم التشبه بالمجوس واليهود.

5 - افتراش الذراعين في السجود ومدهما على الأرض بطريقة تشبه بروك الحيوانات: لقوله - صلّى اللّه عليه وسلّم -: (اعتدلوا في السجود، ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب).

6 - كثرة العبث في الصلاة والانشغال بأطراف الثوب أو بالأصابع أو أشياء أخرى: لأنه ينافي الخشوع والسكينة في الصلاة

7 - التخصّر ووضع الأيدي على الخصر ونحو ذلك: لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه -: (نهي أن يصلي الرجل مختصراً).

8 -السّدل وترك أطراف الثوب تلوح في الهواء وتتدلى أمام المصلي في الركوع والسجود وأيضًا يمنع تغطية الفم في الصلاة: لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (نهى رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم عن السدل في الصلاة، وأن يغطي الرجل فاه).

9 - مسابقة الإمام في الصلاة وخاصة في الركوع والقيام والسجود: لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (أما يخشى أحدكم إذا رفع رأسه قبل الإمام أن يجعل الله رأسه رأس حمار، أو يجعل صورته صورة حمار).

10 - تشبيك الأصابع بعضها ببعض: لنهيه صلّى اللّه عليه وسلّم من توضأ وأتى المسجد يريد الصلاة عن فعل ذلك ، فكراهته في الصلاة يكون من باب أولى.

11 - كفّ الشعر والثوب وعدم ترك الشعر ينساب على الوجه : لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: (أمر النبي صلّى اللّه عليه وسلّم أن يسجد على سبعة أعظم، ولا يكفّ ثوبه ولا شعره).

12 - الصلاة بحضرة الطعام وخاصة للجائع، أو وهو يدافع الأخبثين: لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (لا صلاة بحضرة الطعام، ولا وهو يدافعه الأخبثان). لأن كل ذلك يمنع حضور القلب في الصلاة وكما يمنع الطمأنينة والخشوع.

13 - رفع البصر إلى السماء وأن يجوب المصلي بنظره أطراف السماء أو السقف الذي فوقه: لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة، أو لتخطفن أبصارهم).


س4: من خلال دراستك بيّن معنى الكلمات التالية:

- الطمأنينة في الصلاة.
هي التأني والخشوع في الصلاة وإعطاء كل ركن من أركان الصلاة حقه من الوقت لما ثبت عن النبي ﷺ أنه قال للمسيء صلاته: اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً،، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم افعل ذلك فيي صلاتك كلها.

- التخصر في الصلاة.

وهو أن يضع الرجل يده على خصره.
والخاصرة تقع في وسط الإنسان المستدقّ فوق الوركيه. وقد عللت عائشة رضي الله تعالى عنها الكراهة: بأن اليهود تفعله.

- السدل في الصلاة.
أن يضع المصلي ثوبه على كتفيه، ولا يردّ طرفي الثوب على الكتفين. وإرسال الثوب حتى يلامس الأرض، فيكون ذلك بمعنى الإسبال.


- تشبيك الأصابع.
إدخال الأصابع بعضها في بعض وهو منهي عنه أثناء الصلاة.

تم بفضل الله

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 1 صفر 1442هـ/18-09-2020م, 04:08 PM
أحمد الشنقيطي أحمد الشنقيطي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 107
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

المجموعة الرابعة

س1: على من تجب الصلوات الخمس في أوقاتها؟

الصلاة واجبة على كل مسلم عاقل بالغٍ، قال تعالى: (وأقيموا الصلاة)، وقال عليه الصلاة والسلام في حديث المعراج عندما فرضت الصلاة :(هي خمس وهي خمسون).
فلا تصح الصلاة من الكافر والمرتد، قال عليه الصلاة والسلام: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر). وكذلك لا تصح صلاة الصغير والمجنون، قال عليه الصلاة والسلام: (رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ وعن المجنون حتى يفيق وعن الصغير حتى يبلغ)، ويؤمر الأولاد بالصلاة عند بلوغهم السابعة ويضربون على تركها في العاشرة.


س2: ما صفة الأذان والإقامة؟ مع ذكر الدليل.
قد جاءت النصوص من السنة النبوية بصفة الأذان والإقامة ومن ذلك ما جاء من حديث أبي محذورة أبي محذورة عندما علمه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم الأذان بنفسه، فقال: (تقول: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر
أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن لا إله إلا الله
أشهد أن محمدًا رسول الله ، أشهد أن محمدًا رسول الله
حي على الصلاة ، حي على الصلاة
حي على الفلاح ، حي على الفلاح
الله أكبر، الله أكبر
لا إله إلا الله).
وقد جاء كذلك الاستحباب في قول الصلاة خير من النوم مرتين بعد قول حي على الفلاح في صلاة الفجر، قال عليه الصلاة والسلام لأبي محذورة: (إن كان في أذان الصبح قلت: الصلاة خير من النوم).
وأما صفة الإقامة فقد جاء في حديث أنس رضي الله عنه: (أمر بلال أن يشفع الأذان، وأن يوتر الإقامة إلا الإقامة)، فتكون صفة الإقامة هي: (الله أكبر، الله أكبر
أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسول الله
حي على الصلاة، حي على الفلاح
قد قامت الصلاة، قد قامت الصلاة
الله أكبر، الله أكبر
لا إله إلا الله).
وهذه هي الصفة المستحبة للأذان والإقامة وذلك لفعل مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم بلالاً بها في السفر والحضر معه صلى الله عليه وسلم، فلا ينبغي الإنكار على من رجح في الأذان أو ثنى الإقامة ففعله الصحيح إن شاء الله لأنه من الاختلاف المباح والعلم عند الله.


س3: ما هي مبطلات الصلاة؟
1-كل ما يبطل الطهارة يبطل الصلاة لإن الطهارة شرط في صحتها.
2-القهقهة والضحك بصوت غير التبسم فإنه يكره.
3-الكلام لغير مصلحة الصلاة وذلك في حديث زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: كنا نتكلم في الصلاة يكلم الرجل منا صاحبه وهو إلى جنبه في الصلاة حتى نزلت: (وقوموا للّه قانتين)، وإن تكلم جاهلا أو ناسيا فلا تبطل صلاته.
4-مرور الحمار أو المرأة البالغة أو الكلب الأسود دون موضع سجود المصلي، قال عليه الصلاة والسلام: (إذا قام أحدكم يصلي فإنه يستره إذا كان بين يديه مثل آخرة الرحل فإذا لم يكن بين يديه مثل آخرة الرحل فإنه يقطع صلاته الحمار والمرأة والكلب الأسود).
5-كشف العورة عمدًا، لإن سترها من شروط صحة الصلاة.
6-عدم استقبال القبلة أو استدبارها، لإن استقبالها شرط لصحة الصلاة.
7-علم المصلي باتصال النجاسة وتذكرها.
8-ترك ركن أو شرط عمدًا من غير عذر.
9-عمل شيء من غير جنس الصلاة كالأكل أو الشرب عمدًا من غير ضرورة.
10- الاستناد من غير عذر لأن القيام شرط في صحة الصلاة.
11- تعمد زيادة شيء في الصلاة كزيادة ركن أو واجب عمدًا.
12- التغيير في ترتيب أركانها كتقديم أو تأخير لركن لأن الترتيب ركن من أركان الصلاة.
13- السلام عمدًا قبل إتمام الصلاة.
14- قراءة الفاتحة بالمعنى عمدًا لأن قراءتها ركن.
15- عدم استدامة النية كالتردد بالفسخ وبالعزم عليه.


س4: بيّن الحكم في كل مما يأتي:
- أذان الصبي المميّز.
يصح أذان الصبي المميز، فقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم أبا محذورة مؤذن في مكة ولم يبلغ الحلم بعد.
- الإسراع في الإقامة.
يستحب للمؤذن الإسراع في الإقامة والاسترسال في الأذان.
- تعجيل صلاة العصر.
يسن تعجيل صلاة العصر في أول وقتها.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2 صفر 1442هـ/19-09-2020م, 03:24 AM
الصورة الرمزية محمد زبير
محمد زبير محمد زبير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 195
افتراضي المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة القسم الأول من كتاب الصلاة.

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين …

( المجموعة الثانية )


س1: ما منزلة الصلاة في الدين؟ وما حكم تاركها؟ وضّح ذلك بالدليل.
ج1: منزلة الصلاة في الدين هي من أكد اركان الاسلام بل هي عماد الدين.
وحكم تاركها عمدا أو جاحدها كفر وهو مرتد عن دين الاسلام، كما قال رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة واتم التسليم (( العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر )).


س2: ما شروط صحة الأذان والإقامة؟
ج2: شروط صحة الأذان والإقامة هي:-
1-
أن يكون المؤذن مسلماً ولا تقبل من كافر.
2- أن يكون عاقلاً، ويقبل من المجنون والسكران وغير المميز.
3- أن يكون ذكرا، ولا يصح للمرأة لأن صوتها فتنه، وأيضا من الخنثى لعدم قبوله للذكورية نفسه.
4- دخول وقت الصلاة ولا يجوز اداءها قبل وقت الدخول، والإقامة عند البدء بالصلاة.
5- التوالي والترتيب في الأذان والإقامة كما وردة في السنة النبوية.
6- الإشتراط بالألفاظ العربية في الأذان والإقامة والتي وردة في السنة النبوية.


س3: اذكر مواقيت الصلوات الخمس تفصيلًا مع ذكر الدليل.
ج3: الصلوات الخمس لها مواقيت حددها الشارع الحكيم في اليوم والليلة كما قال تعالى { إنّ الصّلاة كانت على المؤمنين كتابًا موقوتًا }، كتاباً موقوتًا أي مفروضةً بوقت محدود في الدخول والخروج، ولا تصح قبل وقتها، وهي على التفصيل الآتي:-
1-
صلاة الظهر: قال عليه صلاة والسلام (( وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر ))، أي يبدأ وقتها بزوال الشمس من كبد السماء أي وسط السماء الى ناحية المغرب ويمتد وقتها إلى أن يصل طول كل شيء مثله أي مثله في طول الظل، ويستحب في أول وقتها إلا اذا اشتد الحر كما قال صلّى اللّه عليه وسلّم (( إذا اشتد الحر فأبردوا بالصلاة فإن شدة الحر من فيح جهنم )).
2- صلاة العصر: قال عليه صلاة والسلام (( ووقت العصر ما لم تصفر الشمس ))، أي يبدأ وقتها من بعد انتهاء وقت الظهر اذا أصبح ظل كل شيء مثله إلى وقت غروب الشمس، والاصفرار أي عند آخر اصفرار الشمس، وأيضا يستحب أن تأدى في أول وقتها.
3- صلاة المغرب: قال عليه الصلاة والسلام (( ووقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق ))، أي يبدأ وقتها بعد غروب الشمس إلى نهاية الشفق الأحمر، لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم (( وقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق ))، أي بعد زوال الشفق. ويستحب تعجيلها في أول وقتها لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم (( لا تزال أمتي بخير، ما لم يؤخروا المغرب حتى تشتبك النجوم )).
4- صلاة العشاء: قال عليه الصلاة والسلام (( ووقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط ))، أي يبدأ وقتها من بعد مغيب الشفق الأحمر إلى منتصف الليل، لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم (( وقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط ))، ويستحب تأخيرها إلى آخر وقتها اذا لم تكن هناك مشقة.
5- صلاة الفجر: قال عليه الصلاة والسلام (( ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس ))، أي من طلوع الفجر الصادق أو من طلوع الفجر الثاني إلى مطلع الشمس، ويستحب تعجيلها اذا تحقق دخول الفجر الثاني.


س4: ما هي سنن الصلاة؟
ج4: سنن الصلاة هي نوعان:-
1-
سنن أفعال، وهي:-
• كرفع اليدين ( مع تكبيرة الحرام، عند الركوع، والرفع منه ).
• ووضع اليد اليمنى على اليسرى حال القيام.
• ووضع النظر في موضع السجود.
• والتفريق بين القدمين عند القيام.
• وقبض الركبتين في حال الركوع وتفريج الأصابع.
• ومد ظهره في حال الركوع وجعل رأسه حياله.
2- سنن أقوال، وهي:-
• دعاء الإستفتاح بعد تكبير الإحرام.
• قراءة التعوذ والبسملة.
• قول آمين بعد الإنتهاء من الفاتحة.
• والإستزادة في التسبيح الركوع والسجود.
• الدعاء بعد الإنتهاء من التشهد قبل التسليم.


والله تعالى أعلم

والحمد لله رب العالمين.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 4 صفر 1442هـ/21-09-2020م, 05:20 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,382
افتراضي

تقويم مجلس مذاكرة دروس القسم الأول من كتاب الصلاة من الفقه الميسّر
أحسنتم جميعا بارك الله فيكم:
- أرجو قراءة الهوامش, فقد يذكر فيها ما هو مهم ومتصل بالموضوع المذكور.


المجموعة الأولى :
ميمونة العزيز أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة الثانية:
محمد زبير أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة الرابعة:
أحمد الشنقيطي أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة الخامسة
كفاح شواهنة أ+
أحسنت جدا نفع الله بك

المجموعة السادسة:
يوسف طاهر أ+
أحسنت نفع الله بك
س4: السدل في الصلاة : وهو من مكروهات الصلاة ونهى النبي عنه.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الحادي

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir