دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #101  
قديم 1 جمادى الأولى 1439هـ/17-01-2018م, 12:36 AM
فاطمة احمد صابر فاطمة احمد صابر غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 288
افتراضي

ما مدى رجحان تفسير محمد بن اسحاق لمعنى الخليفة أنه يسكنها ويعمرها خصوصا أن كثيرا من المشتغلين بالتنمية البشرية يذكرها تفسيرا للآية فهل يصح أو يتحملها المعنى ؟
جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #102  
قديم 5 جمادى الأولى 1439هـ/21-01-2018م, 06:48 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد أحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعلمنا منكم - جزاكم الله فضلا من لدنه ونعيما مقيما - أن الاستعاذة والاستعانة لها قسمان : عبادة وتسبب .

فهل للهداية أيضا عبادة وتسبب ؟

مع الشكر الجزيل
والثناء الجميل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الاستعانة والاستعاذة من أفعال العباد، وأمّا الهداية فهي من أفعال الله تعالى؛ لكن الاستهداء من فعل العبد وهو طلب الهداية من الله؛ كما قال الله تعالى في الحديث القدسي: [ يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم ]
واستهداء الله يكون بطلب الهداية منه بفعل الأسباب التي يهدي بها عباده من التصديق والإيمان والدعاء والتوكّل واتّباع ما تيسّر من الهدى، واجتناب الكفر والارتياب والكبر الظلم والفسق والخيانة وسائر الأعمال التي بيّن الله تعالى أنه لا يهدي أصحابها.
واستهداء العبد ربَّه عبادة يُثاب عليها، ويرجى له بها الهداية من الله.

رد مع اقتباس
  #103  
قديم 5 جمادى الأولى 1439هـ/21-01-2018م, 06:59 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى السهريجي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..ورد فى كتاب تفسير سورة الفاتحة تحت بند الاحاديث المروية عن النبى صلى الله عليه وسلم فى تفسير آية (غير المغضوب عليهم والضالين ) صفحة رقم 238 القفرة الآتية : ورواه ابن جرير الطبري والطبراني في الأوسط وتمام في فوائده من طريق عبد الله بن جعفر الرقّي عن سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي عن عديّ بن حاتم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «المغضوب عليهم: اليهود، والضالين: النصارى».
وهذا الإسناد ظاهره الصحّة ورجاله ثقات، لكن له علة وهي أن سعيد بن منصور رواه عن سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد مرسلاً، وهو كذلك في تفسير سفيان بن عيينة كما في الدر المنثور.
وهو جزء من حديث طويل في خبر إسلام عديّ بن حاتم رضي الله عنه.
لم أجد ذكر ان أن سعيد بن منصور روى عن سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد بل ورد فى الفقرة أعلاه ان عبد الله بن جعفر الرقّي هو من روى عن سفيان بن عيينة عن إسماعيل بن أبي خالد . أرجو التوضيح أفادكم الله وجزاكم الله خيرا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قال سعيد بن منصور في سننه: (أنبأنا سفيان، عن إسماعيل بن أبي خالد، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعدي بن حاتم: « المغضوب عليهم: اليهود، والنصارى هم الضالون » ).
وهذا خبر منقطع الإسناد؛ لأنّ إسماعيل بن أبي خالد لم يدرك عدي بن أبي حاتم.
فيكون الرواة قد اختلفوا فيه على سفيان بن عيينة فمنهم من رواه عنه عن إسماعيل بن أبي خالد مرسلاً
ومنهم من رواه عنه عن إسماعيل عن الشعبي عن عدي بن أبي حاتم متصلاً.

رد مع اقتباس
  #104  
قديم 5 جمادى الأولى 1439هـ/21-01-2018م, 07:07 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عباز محمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
شيخنا ذكرتم في دورة جمع القرآن: "إنّ من مهمّات ما ينبغي لطالب علم التفسير أن يعتني به معرفة مسائل جمع القرآن".فهل الجهل في مثل هذه المسائل له تأثير في التفسير؟ أو ما فائدة معرفة مسائل جمع القرآن للمفسر؟.
بارك الله فيكم.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

علم جمع القرآن من علوم القرآن المهمة، وله صلة بالاعتقاد والقراءات والتفسير ونزول القرآن ، وفيه تأصيل مهمّ للرد على كثير من طعون الطاعنين في جمع القرآن من كفرة أهل الكتاب والمنافقين وأتباعهم من المستشرقين، وكشف لشبهاتهم، وفيه جواب لمسائل تشكل على بعض الباحثين وطلاب العلم.
وينبغي لطالب العلم أن يأخذ علوم الشريعة بقوّة وأن يدرسها بعناية، وأن لا ينظر إليها نظر الذي لا يرى بأساً بالجهل بها.

رد مع اقتباس
  #105  
قديم 5 جمادى الأولى 1439هـ/21-01-2018م, 07:12 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعود الجهوري مشاهدة المشاركة
حسن الله إليكم، ذكر في درس تفسير القرآن بأقوال التابعين:

ومنه أيضاً ما رواه ابن جرير من طريق الليث، عن عقيل، عن ابن شهاب الزهري قال: حدثني سعيد بن المسيب: أن الله قال: {ولكل جعلنا موالي مما ترك الوالدان والأقربون والذين عاقدت أيمانكم فآتوهم نصيبهم}.

قال تعالى كما في المصاحف:(عقدت أيمانكم)، وكتبت هنا ( عاقدت) ، أم هي قراءة أخرى، جزاكم الله خيرا.
في قوله جلَّ وعزَّ: {وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ ... (33) }
قرأ الكوفيون: (عَقَدَتْ) بغير ألف
وقرأ الباقون: (عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ) بألف.
والآثار التي تروى عن الصحابة والتابعين وتابعيهم على قراءة صحيحة يجب إبقاؤها على ما وردت عليه، ولا يجوز تغيير رسم الآية على القراءة التي يقرأ بها الناقل؛ لأن هذا تصرّف منه في النقل وإخلال بأمانة الرواية.

رد مع اقتباس
  #106  
قديم 9 جمادى الأولى 1439هـ/25-01-2018م, 05:42 PM
محمد سيد محمد محمد سيد محمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 59
افتراضي لغة

فى معنى (اتسق) أقوال لابن كثير ، وقام الشيخ (حفظه الله ) بجمعهم فى مقصود واحد .
والسؤال
كيف اختار هذا القول وهو (إبدار القمر ) مع أنه لم يكن مذكورا فى الأقوال الأربعة ، وكيف لمثلى فعل ذلك .
وجزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #107  
قديم 11 جمادى الأولى 1439هـ/27-01-2018م, 01:10 PM
الصورة الرمزية وسام عاشور
وسام عاشور وسام عاشور غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 96
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا بارك الله فيكم

في تصحيح المجلس السادس
التطبيق الأول


التطبيق الأول:

أنموذج إجابة :

{حـمۤ (1) وَٱلْكِتَابِ ٱلْمُبِينِ (2)}
• المقسم به.
• المقسم عليه .
•متعلق البيان .
{إِنَّآ أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ (3) }
• مرجع الهاء (أنزلناه).
• المراد بالليلة.
• معنى مباركة.
• فضل ليلة القدر.
• فضل القرآن.
• متعلق الإنذار .
{فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ (4)}
• مرجع الهاء (فيها).
• معنى يفرق.
• المراد بالأمر.
• معنى حكيم.
• المراد بالكتابة في ليلة القدر.
•سعة علم الله تعالى .

مسألة استطرادية:
• بيان الكتابات القدرية



متي نقول متعلق البيان
كنت أعتقد أن كلمة متعلق تأتي قبل الفعل للدلالة على المفعول به
ثم وجدت في التصحيح تأتي قبل اسم
كذلك في تصحيح التطبيق الثالث(متعلق التذكرة اسم)


وسؤال آخر
أين أجد في النص معني حكيم
وجدت في النص سعة علمه وبيان الكتابات القدرية
لكن لم أجد معنى حكيم

رد مع اقتباس
  #108  
قديم 18 جمادى الأولى 1439هـ/3-02-2018م, 04:38 AM
منال السيد عبده منال السيد عبده غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 76
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
تعلمت انه لا اجتهاد مع النص.. ففي تفسير قوله تعالي:
"وصدق بالحسني"
سئل الرسول صلى الله عليه وسلم عن (الحسني )وقال هي الجنه . فكيف يفسر العلماء قول مخالف لقول الرسول صلى الله عليه وسلم؟ وكيف ندرس ذلك؟
برجاء الافادة.. وجزاكم الله خير الجزاء.

رد مع اقتباس
  #109  
قديم 21 جمادى الأولى 1439هـ/6-02-2018م, 06:45 PM
أمل يوسف أمل يوسف غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 511
افتراضي

السلام عليكم
أحسن الله إليكم شيخنا ،سؤال في مايتعلق بالرسائل التفسيرية:
في رسالة ابن تيمية ذكر أن {ما}نافية في {إنما}التى تفيد الحصر
وذكر ابن رجب في رسالته أن الراجح أن {ما}ليست نافية ولكنها كافة
أرجو توضيح الأمر وجزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #110  
قديم 15 جمادى الآخرة 1439هـ/2-03-2018م, 04:52 PM
خالد شوقي خالد شوقي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 80
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز الداخل مشاهدة المشاركة
في قوله جلَّ وعزَّ: {وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ ... (33) }
قرأ الكوفيون: (عَقَدَتْ) بغير ألف
وقرأ الباقون: (عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ) بألف.
والآثار التي تروى عن الصحابة والتابعين وتابعيهم على قراءة صحيحة يجب إبقاؤها على ما وردت عليه، ولا يجوز تغيير رسم الآية على القراءة التي يقرأ بها الناقل؛ لأن هذا تصرّف منه في النقل وإخلال بأمانة الرواية.
معذرة انا طالب مبتدئ ... ماذا يقصد فضيلة الشيخ برسم الآية على القراءة ؟؟ اهو تشكيل الحركات فوق الحروف ام يقصد اللفظ نفسه ؟

رد مع اقتباس
  #111  
قديم 22 ذو القعدة 1439هـ/3-08-2018م, 06:35 PM
علاء عبد الفتاح محمد علاء عبد الفتاح محمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 495
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم شيخنا ،سؤال في ما يتعلق بمهارات التفسير:
في مرحلة استخراج وذكر الأقوال الواردة هل الأفضل أن يذكر كل قول في أثناء البحث مستقلاً، أم تجمع الأقوال التي لا يكون بينها اختلاف في المعنى، كالذي يفعله المفسرون في تفاسيرهم فإنهم عند ذكر قول يقولون: وهو قول فلان وفلان وفلان .." وعند الرجوع للأقوال نجد أن أقوالهم مختلفة في الألفاظ ولكنها بنفس المعنى وبعضهم يكون عبارته أتم في وصف القول وبعضهم قوله يصف جزء من القول .

أرجو توضيح الأمر وجزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #112  
قديم 29 ذو القعدة 1439هـ/10-08-2018م, 07:12 AM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 20
افتراضي

توضيح لهذا الكلام وجزاكم الله خيرا
فإنّ من يرتكب ناقضاً من نواقض الإسلام من غير عذر إكراه ولا جهل ولا تأويل يعذر بمثله فإنّه خارج عن دين الإسلام

رد مع اقتباس
  #113  
قديم 30 ذو القعدة 1439هـ/11-08-2018م, 05:05 PM
رحاب حسن رحاب حسن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثالثة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 45
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
رحاب حسن
المستوى الأول برنامج إعداد المفسر

مالمقصود بهذه العبارة ؟
وقال مالك بن دينار: « من تعلَّم العلم للعمل كَسَره علمه، ومن طلبه لغير العمل زاده فخرًا ».

رد مع اقتباس
  #114  
قديم 2 ذو الحجة 1439هـ/13-08-2018م, 11:44 AM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 20
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توضيح أكثر لهذه العبارة
فلا يُستثنى منهما حرف، والحرف هنا كلّ جملة طلبية كانت أو خبرية؛ فالجملة الطلبية عطاؤها الإجابة، والجملة الخبرية عطاؤها الذكرُ والإثابة

رد مع اقتباس
  #115  
قديم 2 ذو الحجة 1439هـ/13-08-2018م, 06:37 PM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 20
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من هم أهل العدد

رد مع اقتباس
  #116  
قديم 3 ذو الحجة 1439هـ/14-08-2018م, 09:07 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من هم أهل العدد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبق الجواب عن هذا السؤال ( هنا )

رد مع اقتباس
  #117  
قديم 3 ذو الحجة 1439هـ/14-08-2018م, 10:27 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

توضيح أكثر لهذه العبارة
فلا يُستثنى منهما حرف، والحرف هنا كلّ جملة طلبية كانت أو خبرية؛ فالجملة الطلبية عطاؤها الإجابة، والجملة الخبرية عطاؤها الذكرُ والإثابة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لفظ "الحرف" يطلق في اللغة على معانٍ متعددة:
1. فيُطلق على واحد الحروف الأبجدية أ ب ج ، ومنه ما ورد في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول "الم" حرف، ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف». رواه الترمذي وصححه والبيهقيّ في شعب الإيمان وغيرهما.
2. وعلى حروف المعاني مثل: في، وعن، وعلى، وإلى ؛ فهذه تُسمّى حروف.
3. والجُملة المفيدة؛ كقولك: (قام زيد) ، وهذا المعنى كثير في كتب المتقدّمين من علماء اللغة، وورد في بعض النصوص ، كما في حديث ابن عباس رضي الله عنهما، أن جبريل قال للنبي صلى الله عليه وسلم: (أبشر بنورين أوتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك: فاتحة الكتاب، وخواتيم سورة البقرة، لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته).
والجملة قد تكون خبرية وقد تكون طلبية، وعطاء الجملة الطلبية إجابة الطلب، وعطاء الجملة الخبرية الإثابة والقبول.
مثال الجملة الطلبية: {اهدنا الصراط المستقيم} فهي متضمنة لطلب الهداية للصراط المستقيم، والقارئ الذي يقرأ هذا الحرف قراءة معتبرة شرعاً موعود بإعطائه مطلوبه، والقراءة المعتبرة شرعاً هي التي توفرت فيها شروط قبول العمل من الإخلاص والمتابعة.
ومثال الجُملة الخبرية: {الحمد لله رب العالمين} فهي جملة تضمنت خبراً ولم تتضمن طلباً ظاهراً، وعطاء قارئها هو الإثابة على تلاوته وأن يذكره الله تعالى كما ذكره كما في قوله تعالى: {فاذكروني أذكركم} وكما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال
قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم)) متفق عليه.
4. والوجه من أيّ شيء له أوجه متعددة ؛ فحرف الشيء أحد وجوهه، ومنه حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف، فاقرءوا ما تيسر منه)) رواه البخاري. أي على سبعة أوجه من أوجه القراءة كما في مسند الإمام أحمد وغيره من حديث أبي جُهيم الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((القرآن يُقرأ على سبعة أحرف)).
5. وطرف الشيء يُسمّى حرفه؛ ومنه قوله تعالى: {ومنهم من يعبد الله على حرف} ، وقال أبو منصور الأزهري: (حرْفُ كل شيءٍ ناحيتهُ كحرْفِ الجَبَلِ والنهرِ والسيفِ وغيرهِ). فحرف السفينة طرفها، وحرف الجبل ما نتأ في جانبه ويُسمّى الشنظير، وجبل له شناظير أي حروف.
6. وبيت الشعر والشطر منه ، ويكثر في كلام علماء اللغة الذين يُفسّرون الأشعار قولهم: وتفسير هذا الحرف، ويريدون به بيت الشعر أو شطره أو جملة منه.
7. ويقال في وصف الناقة العظيمة: حرف، كما قال كعب بن زهير في وصف ناقته: حرفٌ أخوها أبوها من مهجنة ... وخالها عمّها قوداء شمليل
وقد قال بعض أهل اللغة في شرحه أنه شبّهها بحرف الجبل، وقال بعضهم: إنما توصف الناقة بأنها حرف إذا كانت ضامرة.

والاشتراك في ألفاظ اللغة كثير ، والسياق يُعيّن المعنى المراد.

رد مع اقتباس
  #118  
قديم 3 ذو الحجة 1439هـ/14-08-2018م, 10:39 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 10,905
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحاب حسن مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
رحاب حسن
المستوى الأول برنامج إعداد المفسر

مالمقصود بهذه العبارة ؟
وقال مالك بن دينار: « من تعلَّم العلم للعمل كَسَره علمه، ومن طلبه لغير العمل زاده فخرًا ».

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يريد أن من تعلّم العلم ليعمل به زاده تواضعاً، ورأى ثقل العلم وعِظَم أمانته، وما يتطلّبه من العمل والرعاية، وأنّ الأمر جدّ ليس بالهزل، فيعظم شأن العلم في نفسه، ويزداد به خضوعاً لله تعالى وحرصاً على اتّباع هداه، والمقصود بالكَسر هنا انكسار القلب لله تعالى لما يرى من عظم أمانة العلم، وما دلّ عليه من الهدى كما قال الله تعالى: {وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (6) }
وأما من طلب العلم لا ليعمل به وإنما ليتكثّر به من المسائل ويجاري به العلماء، ويماري به السفهاء فإنه يزداد به فخراً وكِبراً، وكلما تعلّم شيئاً ازداد رغبة في التطاول به على من لم يعرفه.

رد مع اقتباس
  #119  
قديم يوم أمس, 08:51 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 406
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أحسن الله إليكم وأثابكم خيرا كثيرا..
ما الفرق بين: النظر في سياق الكلام, و النظر في مقاصد الآيات؟

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, طلاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir