دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الأول > منتدى المجموعة الثانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18 جمادى الآخرة 1441هـ/12-02-2020م, 06:36 PM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,094
افتراضي المجلس الرابع عشر: مجلس مذاكرة القسم الأول من حلية طالب العلم

مجلس مذاكرة القسم الأول من حلية طالب العلم


يجيب الطالب على إحدى المجموعات التاليات :

(المجموعة الأولى)


س1: ما سبب تأليف الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله لكتاب "حلية طالب العلم"؟
س2: العلم عبادة ، كيف يتعبد المسلم إلى الله بطلب العلم ؟
س3: ما أثر تحلي طالب العلم بالحلم والتواضع؟
س4: ما هي المروءة ؟ وما هي خوارمها ؟
س5: قال الشيخ بكر أبو زيد لطالب العلم: "تحل بالثبات والتثبت ..." فما الفرق بينهما؟


(المجموعة الثانية )


س1: كيف يكون طالب العلم سلفيا على الجادة؟
س2: اذكر بعض ما يفسد النية في طلب العلم.
س3: ما موقف طالب العلم من المجلس الذي فيه منكر؟
س4: علِم وبلغَ في العلمِ مبلغًا ، لكنه لا يحرص على العمل بعلمه ، هل يضره ذلك ؟
وضح إجابتك مع بيان بعض الأمور التي تساعد طالب العلم على العمل بعلمه.
س5: قيل: "تأمَّل تُدْرِك"، وعليه متى يُنصح طالب العلم بالتأمل؟


(المجموعةالثالثة )

س1: ما أثر تقوى الله تعالى على طالب العلم في طلبه؟
س2: اذكر بعض مظاهر الكِبْر في طلب العلم.
س3: بيّن ما ينبغي أن يكون عليه موقف طالب العلم من الترفّه وكثرة مظاهر الرفاهية في العصر الحاضر؟
س4: اذكر أنواع اللغو ، مبينًا موقف طالب العلم منه.
س5: " من ثبت نبت ". ما معنى هذه العبارة ؟


(المجموعة الرابعة )

س1: بم يكون الإخلاص في طلب العلم ؟
س2 : التحلي بالرفق من آداب طالب العلم، بين باختصار توجيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فيما يخص هذا الأدب.
س3: كيف يكونُ طالب العلمِ زاهدًا ؟
س4:هل التحلي برونق العلم يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم ؟ وضّح إجابتك.
س5: ما معنى الهيشات ؟ وما الذي ينبغي لطالب العلم إذا حضرها؟


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم الإسلام والمسلمين.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20 جمادى الآخرة 1441هـ/14-02-2020م, 01:46 AM
فاطمة مساوى فاطمة مساوى متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 75
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
(
المجموعة الأولى)

س1: ما سبب تأليف الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله لكتاب "حلية طالب العلم"؟
لأن العلم أثمن درة في تاج الشرع المطهر ، لايصل إليه إلا المتحلي بآدابه المتخلي عن آفاته ،فعندما رأى الشيخ اندفاع الشباب وعلو هممهم وطموحاتهم في طلب العلم ، رأى أنه لابد من رعاية هذا الطموح وسقيه وتعهده ،بما يضمن نفعه على صاحبه ومجتمعه ،وحماية لمساره من التغيرات الفكريه والعقدية والسلوكية .
س2: العلم عبادة ، كيف يتعبد المسلم إلى الله بطلب العلم ؟
لا يقبل الله العلم إلا إذا أخلص لله نيته فيه ، بهذا صار العلم عبادة يتقرب بها إلى الله تعالى ،قال بعض العلماء : العلم صلاة السر وعبادة القلب ، وقال الإمام أحمد : العلم لا يعدله شيء لمن صحت نيته ، والعلم من أجل العبادات حتى جعله الله قسيما للجهاد ،
قال تعالى : ﴿ وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ ﴾التوبة (122)
ولا يقبل الله هذه العبادة الا بعدة أمور :
1- أن تنوي بذلك امتثال أمر الله
2- أن تنوي بذلك حفظ الشريعة بالتعلم والحفظ في الصدور وبالكتابة .
3- أن تنوي بذلك حماية الشريعة والدفاع عنها
4- ان تنوي بذلك اتباع شريعة محمد صلى الله عليه وسلم .

س3: ما أثر تحلي طالب العلم بالحلم والتواضع؟
إذا تحلى طالب العلم بالحلم ، فإنه معينه على طلبه والسير في أصعب الطرق وأضيق المسالك ، فيزيده صبرا وعزيمة واحتسابا في طلبه ، وإذا فقد الحلم فقد الصبر في التلقي فقد لا يكمل مسيره ، وكفى بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم قدوة في حلمه وصبره على الدعوة وتبليغها ، فالعلماء ورثة الأنبياء
وعليه أن يتواضع للحق ولا يتعصب لرأيه أو لمذهبه ،وأن يتواضع للخلق ولا يرى نفسه أفضل منهم بعلمه ، بل يتواضع لهم ويسمع منهم ويلين جانبه لهم ، ومن تواضع للناس كان قريبا منهم واستمعوا له وناصروه ، ومن مان بعيدا عنهم ابتعدوا عنه ونفروا منه ، ولم يتكبر الأنبياء بنبوتهم واصطفاء الله لهم ، بل أنهم أشد الناس تواضعا وحلما عليهم السلام .

س4: ما هي المروءة ؟ وما هي خوارمها ؟
حدّها الفقهاء رحمهم الله في كتاب الشهادات قالوا : هي فعل ما يجمِّله ويزينه واجتناب ما يدنسه ويشينه ،
وما يحمل إليها من مكارم الأخلاق ، وطلاقة الوجه ، وإفشاء السلام ، وتحمل الناس ، والأنفة من غير كبرياء ، والعزة من غير جبروت ، والشهامة من غير عصبية ، والحمية من غير جاهلية .
وخوارمها في طبع أو قول أو عمل ، من حرفة مهينة او خلة رديئة كالعجب والرياء والبطر والخيلاء واحتقار الآخرين وغشيان مواطن الريب .
س5: قال الشيخ بكر أبو زيد لطالب العلم: "تحل بالثبات والتثبت ..." فما الفرق بينهما؟
الثبات معناه الصبر والمصابره والتحمل في سبيل طلب العلم ، وأن يسير وفق منهجية علمية بلا تخبط ولا تشتت
التثبت معناه التثبت والتحقق في ما ينقل من الأخبار وما يصدر من أحكام ، وهذا مهم في طلب العلم فعليه يبني الشيء الكثير .

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20 جمادى الآخرة 1441هـ/14-02-2020م, 07:07 AM
عائشة البحيري عائشة البحيري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 44
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه استعين:

س1: كيف يكون طالب العلم سلفيا على الجادة؟
ج/ ينبغى على طالب العلم أن يكون متميزًا بالعمل بآثار رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويواظب على السنن ، ويتبع طريق السلف الصالح من الصحابة رضي الله عنهم ومن تبعهم بإحسان قلبًا وقالبًا في جميع أموره ،وفي جميع أبواب الشرع من العقيدة و العبادات، والمعاملات وغيرها، ويترك الجدال والمراء إن كان محقًا،ويحرص أن يتتبع آثارهم،ويقرأ الكتب المؤلفة في هذا الشأن كأُسد الغابة ،وسير أعلام النبلاء ونحوها،لكي يقتفي أثرهم في جميع أبواب الدين ، قال عليه الصلاة والسلام:(( فعليكم بسنتي وسنةِ الخُلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسَّكوا بها وعُضُّوا عليها بالنواجِذ)).

س2: اذكر بعض ما يفسد النية في طلب العلم.
ج/العلم عبادة عظيمة ويفسده أمور كثيرة منها:
- عدم إخلاص النية في طلبه ؛ وقد يشوب نيته إرادة غير الله عزوجل في طلبه؛ مثل الرياء أوالسمعة،أومقاصد السيئة أخرى ؛كطلب محمدة الناس،أو التفوق على الأقران، أوالجاه، وصرف وجوه الناس إليه، قال عليه الصلاة والسلام: (من طلب علمًا مما يبتغي به وجه الله لا يريد إلا أن ينال عرضًا من الدنيا لم يجد رائحة الجنة).

س3: ما موقف طالب العلم من المجلس الذي فيه منكر؟
ج/ يجب على طالب العلم الإعراض عن المجالس التي فيها المنكرات إلا إذا كان قادرًا على تغيير المنكر ؛ فإن جلس مجلسًا فيه المنكر وجب عليه أن ينهى عن المنكر ويأمر بالمعروف ؛ فإن انتهووا عن ذلك فهو المطلوب وإن أبوا وأصروا على المنكر فيجب عليه أن يغادر المكان،ولا يجوز للإنسان أن يجلس في مجلس يعصى الله فيه وهو قادر على ترك ذلك المجلس ، قال الله تعالى:{وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم }.


س4: علِم وبلغَ في العلمِ مبلغًا ، لكنه لا يحرص على العمل بعلمه ، هل يضره ذلك ؟
ج/ نعم.
وضح إجابتك مع بيان بعض الأمور التي تساعد طالب العلم على العمل بعلمه؟.
= ينبغي أن يحرص على العمل بعلمه؛ لأن الذين لا يعملون بعلمهم هم أول من تسعر بهم النار يوم القيامة ، فطالب العلم إذا لم يعمل بالعلم الذي تعلمه ورثه ذلك الفشل في العلم وعدم البركة و أدى إلى نسيانه،قال الله تعالى :{ فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظا مما ذكروا به }، وهذا النسيان يشمل النسيان الذهني والعملي، وأما إن عمل العبد بعلمه فإن الله تعالى يورثه علم ما لم يعلم ولهذا روي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال : هتف العلم بالعمل فإن أجابه وإلا ارتحل. يعني : أنَّ صاحب العلم إذا عمل به بقيَ علمُه ، وأما إذا لم يعمل به فإن العلم يزول.

س5: قيل: "تأمَّل تُدْرِك"، وعليه متى يُنصح طالب العلم بالتأمل؟
ج/من آداب طالب العلم أن يكون متأملًا متفكرًا في عواقب الأمور، فيتأمل عند الحديث : بماذا يتحدث ؟ وأن يتأمل في العواقب التي تنتج عن هذه الكلمة فإن كانت العاقبة حميدة تكلم بها وإن كانت العاقبة غير ذلك فليصمت، ويراد بذلك :التأني في جميع الأمور وألا يتعجل في تصرفاته وكلامه، ويفكر بالنتائج ومآلات الأمور، ولا يخطو إلا بخطوات مدروسة في كل شيء.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20 جمادى الآخرة 1441هـ/14-02-2020م, 03:05 PM
مي الصانع مي الصانع غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 34
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على رسول الله نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .
إجابة المجموعة الثالثة :

س1: ما أثر تقوى الله تعالى على طالب العلم في طلبه؟

تقوى الله عز و جل في السر والعلن هي الرابط المتين الذي يربط على القلوب من الفتن و هي العُدة و مهبط الفضائل و مبعث القوة فمن اتقى الله تحققت له ثلاثة فوائد :
1) يجعل له فرقانًا يستطيع به أن يفرق بين الحق و الباطل و الطاعة و المعصية و الضار و النافع و قد يكون إما بوسيلة العلم و التعلم حيث يفتح الله عليه و ييسر له تحصيل العلوم و إما بالفراسة و الإلهام حيث يلهمه الله ما لا يلهمه غيره.
2) يكفر عنه سيئاته .
3) يغفر له فإذا غفر الله للعبد فتح عليه أبواب المعرفة .
قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ } .


س2: اذكر بعض مظاهر الكِبْر في طلب العلم.

قال صلى الله عليه و سلم : ( الكِبْر بطر الحق و غمط الناس ) و هو أول ذنب عُصي الله به و من مظاهر الكَبْر في طلب العلم :
1/ تطاولك على معلمك إما باللسان أو بالفعل كأن يمشي معه متبخترًا .
2/ استنكافك عمن يفيدك ممن هو دونك .
3/ تقصيرك عن العمل بالعلم ( نسأل الله السلامة و العافية ) .
و لعلاج هذا الداء يجب اللصوق إلى الأرض و الإزراء على النفس و هضمها و مراغمتها عند الإحساس بالكبرياء أو الغطرسة أو حب الظهور .


س3: بيّن ما ينبغي أن يكون عليه موقف طالب العلم من الترفّه وكثرة مظاهر الرفاهية في العصر الحاضر؟

يجب على طالب العلم الأخذ بوصية عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قال : ( و إياكم و التنعم و زي العجم و تمعددوا و اخشوشنوا ) .
فالإنسان الذي يعتاد الرفاهية يصعب عليه معاناة الأمور و تجده يتألم من أي شيء و يُحرم بذلك خيرًا كثيرًا .
و التنعم يكون باللباس و البدن و المراد بهجر الرفاهية أي هجر كثرتها لأن التنعم بما أحل الله مباح بلا إسراف و هو من الأمور المحمودة كذلك يجب على طالب العلم أن لا يكون مشغولا بالتأنق في ملابسه حتى و إن كانت مباحة و البعد عن التشبه بملابس الكفار و الإفرنج .


س4: اذكر أنواع اللغو ، مبينًا موقف طالب العلم منه.

اللغو نوعان :
1- لغو ليس فيه فائدة و لا مضرة و هذا لا ينبغي للعاقل أن يخوض فيه لأنه يخسر وقته بلا فائدة .
2- لغو فيه مضرة و هذا منكر محرم يُحرم عليه أن يمضي وقته فيه لأن فيه ارتكاب لمنكر و هتك لأستار الأدب .
و موقف طالب العلم إن جلس مجلس المنكر وجب عليه أن ينهى عنه فإن تركوه فحسن و إن أصروا على منكرهم فيجب عليه أن ينصرف و لا يكتفي بالإنكار القلبي فقط لأن من كره شيء تجنبه باختياره .
فلو رأينا طالب علم يجلس مجالس اللهو و اللغو فجنايته على نفسه و على العلم و أهله واضحة و عظيمة لقوله تعالى : { وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ } .


س5: " من ثبت نبت ". ما معنى هذه العبارة ؟

معناها : التحلي بالثبات و التثبت فيما ينقل من الأخبار و مايصدر من أحكام فالثبات معناه الصبر و المصابرة و عدم الضجر و الملل لأن هذا يضر بطالب العلم فالتخبط في طلب العلم و التنقل من كتاب إلى كتاب لن يجدي نفعًا و التثبت فيما يُنقل عن الغير إيضا من أهم الأمور إن لم يكن أهمها لأن الناقلين قد يشوهون بعض المنقول قصدًا أو جهلًا ولذلك قال المؤلف : ( أن من ثبت نبت ) أي من تحرى الثبات و التثبت حصل على مراده .

تم و لله الحمد ...

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 20 جمادى الآخرة 1441هـ/14-02-2020م, 11:11 PM
سارة الخضير سارة الخضير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 45
افتراضي

(المجموعة الرابعة )

س1: بم يكون الإخلاص في طلب العلم ؟
1- النية بامتثال أمر الله سبحانه وتعالى.
2- النية بحفظ الشريعة.
3- النية بحماية الشريعة والدفاع عنها.
4- النية باتباع شريعة محمد ﷺ .

س2 : التحلي بالرفق من آداب طالب العلم، بين باختصار توجيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فيما يخص هذا الأدب.
وصى اللشيخ طالب العلم أن يكون رفيقا لكن بدون ضعف وعليه أن يتجنب القول والفعل العنيف وأن يخاطب الناس بالخطاب اللين المحبب للنفوس والكلام البين يغلب الحق المبين.

س3: كيف يكونُ طالب العلمِ زاهدًا ؟
أن يكون مقتنع بما اتاه الله ولايطلب أن يكون في مصاف الاغنياء فليكن معتدلا في شؤونه كلها.

س4:هل التحلي برونق العلم يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم ؟ وضّح إجابتك.
لا لايعني ذلك إنما مجالستهم بالحسنى ومخالطتهم لكن بالسمت والاخلاق الحسنة دون كثرة مزح أو ضحك.

س5: ما معنى الهيشات ؟ وما الذي ينبغي لطالب العلم إذا حضرها؟
الهيشات هي المنازعة التي تقضي الى السب والمضاربة وينبغي لطالب العلم أن يبتعد عنها ابتعاد كليا ولايحضرها.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م, 12:15 AM
داليا محمود داليا محمود غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 44
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعه الرابعة
السؤال الاول
بم يكون الاخلاص فى طلب العلم ؟
ان يخلص عمله لله فينوى باعماله وجه الله والدار الاخرة وأن يكون عمله صوابا على طريفة النبى صلى الله عليه وسلم .
خالصا يعنى بنية لله وقد وردت نصوص كثيرة تدل على وجوب إخلاص النية فى جميع الاعمال ، قال تعالى ( وما أومروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ) ، وحديث إنما الاعمال بالنيات وإنما لكل إمرئ ما نوى .
وإخلاص النية فى طلب العلم تكون : أن ننوى إرضاء رب العالمين ،وننوى رفعة الدرجة فى الجنة ، وننوى الحصول على الدرجات .
فإذا لم ينوى الانسان بطلبه العلم وجه الله والدار الاخرة كان مشركاً.

إجابة السؤال الثانى : التحلى بالرفق من آداب طالب العلم بين بإختصار توجيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فيما يخص هذا الادب ؟
اعتبر الشيخ رحمه الله هذا الادب من اهم الاخلاق لطالب العلم سواء كان طالب ام مطلوبا أى معلما بالرفق كما قال النبى صلى الله عليه وسلم ( إن الله رفيق يحب الرفق فى الامر كله وما كان الرفق فى شئ إلا زانه وما نزع من شئ إلا شانه ) .
ولابد للرفق أن يكون من غير ضعف فلكل مقام مقال وجاء فى عدد من الاحاديث الترغيب فى لين القول وعدم إغلاظه ليكون سببا فى تأليف القلوب ،والناس مهما كانت قلوبهم يتمكن طالب العلم من جلبهم بالكلمة الطيبة اللينة السهلة والعبد يحرص على لين القول تقربا لله وليكون ذلك أدعى لقبول قوله لا انتصاراً لنفسه وإنما رغبة فى نشر الخير وأملا فى قبول الناس ما يقوله من دعوة الله عز وجل .

إجابة السؤال الثالث :
كيف يكون طالب العلم زاهدا ؟
الزهد لطالب العلم المراد به هنا الزهد بالحرام والابتعاد عن حماه بالكف عن المشتبهات فالمراد الزهد بالحرام وليس ترك الدنيا بل الاقتصار على ما ينفع فيكون معتدلا فى معاشه بما لا يشينه بحيث يصون نفسه ومن يعول ولا يرد مواطن الذلة والهوان مثل الاعمال التى تخالف المروءات عند الناس يتجنبها طالب العلم .

إجابة السؤال الرابع :
هل التحلى برونق العلم يعنى الاستعلاء على الناس وترك الجلوس اليهم وضح إجابتك ؟
ليس هذا هو المراد ، بل المراد أن يكون ظاهر طالب العلم موافقا للعلم الذى يطلبه بحيث يكون حسن السمت ،أخلاقه الظاهرة وكلامه وملبسه دالا على كونه من طلبة العلم فيكون هديه الظاهر موافقا لهدى أهل الصلاح ومن ثم يلازم السكينة والوقار ويتصف بالخشوع فليس متسرعا ولا متبادرا لما لا ينبغى وليس متكلما بما لا يناسب حاله .كذلك يتجنب العبث والتبذل فى المجالس بحيث يكون له ضوابط فى حديثه فلا يتكلم بالسخف من الامور التى لا قيمة لها ولا منزلة ويتجنب إدمان المزاح والاكثار منه وإنما يستجاز من المزاح الشئ اليسير النادر القليل والطريف الذى لا يخرج عن حد الادب وطريق العلم .

إجابة السؤال الخامس
مامعنى الهيشات ؟ وما الذى ينبغى لطالب العلم إذا حضرها ؟
الهيشات : الهيشة والهوشة هى المنازعة التى تفضى إلى تساب او تضارب أو تقاتل فتختلف درجتها بإختلاف ما تؤدى اليه .
يجب على طالب العلم الحذر منها .
إذا كان طالب العلم يكثر الجلوس بالاسواق من غير حاجة وإنما لقضاء الوقت وملاحظة الناس فهذا مذموم وفيه امتهان لقدر طالب العلم ، وأما إن ذهب ليختبر ما حدث كأن أخبره أحد عن حدث حصل بالسوق فذهب لما يترتب عن ذهابه إنكار منكراً أو نصرة مظلوم أو إعانة محتاج فلا بأس به ، أما إن كان للفرجة فقط لم يكن فيه فضيلة بل هو للمنع اقرب .

جزاكم الله عنا خيرا

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م, 12:38 AM
ميمونة العزيز ميمونة العزيز غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 80
افتراضي

(المجموعة الرابعة )


س1: بم يكون الإخلاص في طلب العلم ؟
١) يكون بنية إمتثال لأمر الله عز وجل. لقوله تعالى (فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك).
٢) ويكون بنية حفظ شريعة الله عز وجل. بالتعلم والحفظ في الصدور وكتابة الكتب.
٣) ويكون بنية حماية والدفاع عن شريعة الله عز وجل. والله رزق العلماء هذا الشرف، مثل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله.
٤) متابعة شريعة رسولنا محمد ﷺ، ولا يمكن الإتباع إلا بعد تعلم هذه الشريعة.

س2 : التحلي بالرفق من آداب طالب العلم، بين باختصار توجيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فيما يخص هذا الأدب.
قال رسول الله ﷺ (( إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كله وما كان الرفق في شيء إلا زانه ولا نزع من شيء وإلا شانه)) لكن لكل مقام مقال، الله عز وجل أرحم من عباده. ومع ذلك يقول:{ الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ }.
لو أن الإنسان عامل ابنه بالرفق في كل شيء حتى فيما ينبغي فيه الحزم ما استطاع أن يربيه، ((مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر)). الإنسان يكون رفيقا في مواضع الرفق وعنيفا في مواضع العنف. الرفق من غير ضعف أما الرفق يمتهن ولا يأخذ بقوله ولا يهتم به فهذا خلاف الحزم.
الخطاب اللين يتألف النفوس الناشزة. كلمة يقولها العامة (الكلام اللين يغلب الحق البين) يعني أن تليين الكلام للخصم ولو كان الحق معه فإنه يتنازل عن حقه.

س3: كيف يكونُ طالب العلمِ زاهدًا ؟
يكونُ طالب العلمِ زاهداً أولا بترك ما يضره في الآخرة، ترك المحرمات والشبهات، وهذا هو الورع.
وثانيا بترك ما لا ينفعه في الآخرة ، ترك فضول المباح، مثل فضول الطعام، الذي يتقله عن الطاعات. وترك ما لا ينفعه في الآخرة هو الزهد. وبمعرفته وتطبيقه لأحكام البيوع.
وإذا أعطاه الله أموالا واستعملها فيما ينفعه في الآخرة يكون زاهدا، سليمان بن داوود وأباه، عليهما السلام قد آتاهم الله كثيرا من الدنيا، ومع ذلك كانوا من الزهاد لأنهم استعملوا ما أوتوا في مرضات الله. قال تعالى:{ وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِنْدَنَا زُلْفَىٰ إِلَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ لَهُمْ جَزَاءُ الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ }.

س4: هل التحلي برونق العلم يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم ؟ وضّح إجابتك.
التحلي برونق العلم بأن يكون أخلاقه الظاهرة وكلامه وملبسه موافقًا للعلم النافع، متبعا في ذلك نبينا محمد ﷺ والسلف الصالح، لا يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم. بل هذا ضد التحلي برونق العلم. الاستعلاء على الناس من الكبر الذي قال عنه النبي ﷺ (الكبر بطر الحق وغمض الناس). بمعنى رد الحق واستحقار الناس. من تواضع للحق وتواضع للخلق فقد برئ من الكبر. والإعجاب بالنفس والكبرياء دغل القلب، لا يستطيع مع هذا تحصيل العلم النافع، فاحذر من الكبر كلما ازداد علمك ، والزم التواضع. بل لكي يتعلم أو يعلم الناس لزمه الجلوس إلى العلماء والناس.
فيلين مع المسلمين كما أمر الله تعالى ، ويحبهم ويواليهم ولا يكون في قلبه غِلاً لإخوانه المسلمين ، ويعامل الكفار بما أمر الله تعالى من العدل والإحسان في مواضع الإحسان ، والغلظة في مواضع الغلظة ليس ترفعاً وازدراء وتكبراً عليهم وإنما امتثالاً لأمر الله تعالى.

س5: ما معنى الهيشات ؟ وما الذي ينبغي لطالب العلم إذا حضرها؟
الهيشات هي الخصومات والمنازعات التي تفضي إلى السب أو الضرب أو القتال. مثل هيشات الأسواق، وقد جاء في الحديث التحذير منها. فليس من أدب طالب العلم أن يكثر الجلوس في الأسواق من غير حاجة لشراء أو بيع، قد يكون فيه امتهان لقدره. لو أن أحداً أخبره عن حدث حصل في السوق فذهب ليختبر صدق الخبر ويتحقق منه، لكي ينكر المنكر أو ينصر المظلوم أو لإعانة المحتاج. هذا مطلوب.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م, 01:39 PM
حصة بنت عبد الرحمن حصة بنت عبد الرحمن غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 58
افتراضي

(المجموعة الرابعة )

س1: بم يكون الإخلاص في طلب العلم ؟

الإخلاص في طلب العلم يكون أولا: امتثال أمر الله قال الله تعالى : "فاعلم أنه لا إله إلا الله" وحث سبحانه على العلم.
ثانيا: حفظ الشريعة ، لأن حفظ شريعة الله يكون بالتعلم والحفظ بالصدور وكذلك بالكتابة.
ثالثا: حماية الشريعة والدفاع عنها لأنه لولا العلماء ما حميت الشريعة ولا دافع عنها أحد.
رابعا: اتباع شريعة محمد صلى الله عليه وسلم.

س2 : التحلي بالرفق من آداب طالب العلم، بين باختصار توجيه الشيخ ابن عثيمين رحمه الله فيما يخص هذا الأدب.
الرفق من أهم الأخلاق لطال العلم سواء أكان طالبا أم مطلوبا أي معلماً فالرفق كما قال النبي عليه الصلاة والسلام ( إن الله رفيق يحب الرفق في الأمر كلهوما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه) لكن لابد أن يكون الإنسان رفيقاً من غير ضعف أما أن يكون رفيقاً يمتهن ولا يأخذ بقوله ولا يهتم به فهذا خلاف الحزم لكن يكون رفيقاً في مواضع الرفق وعنيفاً في مواضع العنف ولا أحد أرحم من الخلق من الله عز وجل ومع ذلك يقول "الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة..." فلكل مقام مقال .

س3: كيف يكونُ طالب العلمِ زاهدًا ؟
الزهد بالحرام والإبتعاد عن حماه بالكف عن الشبهات وعن التطلع بما في أيدي الناس.
وذكر الشيخ ابن عثيمين أن المذكور هو الورع الذي هو ترك ما يضر في الآخرة ، وأما الزهد فهو ترك ما لا ينفع في الآخرة ولا شك أن الزهد أرفع مقاما وحريّ لطالب العلم التحلي به وليكن معتدلا في معاشه بما لا يشينه بحيث يصون نفسه ومن يعول ، ولا يرد مواطن الذلة والهون.
س4:هل التحلي برونق العلم يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم ؟ وضّح إجابتك.
لا ، وإنما يكون بحسن السمت والهدي الصالح من دوام السكينة والوقار والخشوع والتواضع ولزوم المحجة بعمارة الظاهر والباطن والتخلي عن نواقضهما.

س5: ما معنى الهيشات ؟ وما الذي ينبغي لطالب العلم إذا حضرها؟
يعني هيشات الأسواق فقد جاء في حديث ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ليلني منكم أولو الأحلام والنهى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثلاثاً وإياكم وهيشات الأسواق). وينبغي لطالب العلم إذا حضرها أن يتجنب اللغط والسب والشتم وأن لا يحضرها على الدوام لأن فيه إهانة له ولطلبة العلم عموما وللعام الشرعي.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م, 04:35 PM
ميمونة العزيز ميمونة العزيز غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 80
افتراضي

زيادة على ما ذكرته من قبل.
س4: هل التحلي برونق العلم يعني الاستعلاء على الناس وترك الجلوس إليهم ؟ وضّح إجابتك.
لا نستطيع الإستفسار عن السوال. ولكن ممكن إذا كان في المجلس ما يخالف المروءة والتحلي برونق العلم أن يستعلى عن حضور هذه المجالس وضياعة وقته في ما لا ينفعه. ويكون في هذه الحالة أمر محمود وواجب الإنكار أو المغادرة أو عدم الحضور.

جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22 جمادى الآخرة 1441هـ/16-02-2020م, 12:06 PM
مريم البلوشي مريم البلوشي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 193
افتراضي

المجموعة الثالثة

س1: ما أثر تقوى الله تعالى على طالب العلم في طلبه؟
تقوى الله خير زاد يتزود به طالب العلم في طريق طلبه للعلم الشرعي (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ) و معنى التَّقوى أن تعمل بطاعة الله، على نورٍ من الله، ترجو ثواب الله، وأن تترك معصية الله على، نورٍ من الله، تخاف عقاب الله . و تقوى الله يزيد من الإخلاص لله في طلب العلم الشرعي و يرجوا ما عند الله من الأجر فبذلك يبعد صاحبه عن آفة الرياء و العجب و السمعة. و التقوى الله يجعل طالب العلم أكثر اتباعا لهدي المصطفى صلى الله عليه و سلم فتقواه يدفعه على العمل بما تعلم و أن يراقب الله و يتقيه في كل وقت و حين . و تقوى الله تفتح على العبد فتوحات لم تخطر على باله فالتقي يسهل عليه التفريق بين طاعة الله و معصيته و بين الحق و الباطل و يمتلك فراسة ترشده موافقة الصواب في أقواله و أفعاله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا).


س2: اذكر بعض مظاهر الكِبْر في طلب العلم.
قال النبي صلى الله عليه و سلم ( الكبر بطر الحق و غمط الناس ).
يكون طالب العلم متكبرا عندما يرد الحق و لا يقبله إذا اخبره به من هو دونه في العلم أو أحد من عامة الناس .و أيضا عندما يتطاول طالب العلم على استاذه و من علمه العلم إما باللسان أو انفعال لا يليق بحق معلمه عليه كاستنكاف الطالب عما يفيده من علومه . و بالإضافة إلى ذلك عدم العمل بالعلم يعتبر كبر .

س3: بيّن ما ينبغي أن يكون عليه موقف طالب العلم من الترفّه وكثرة مظاهر الرفاهية في العصر الحاضر؟
أن يترك الاسترسال و المبالغة في مسائل التنعم و الرفاهية التي لا تفيد صاحبها لا في دينه و لا دنيا . و أن لا يتكلف في الأمور السطحية و الكماليات كالملبس و المشرب و المسكن و لا يجعل كلام الناس همه و ينشغل بأراهم عن معالي الأمور و طلبه للعلم . و إن كانت هذه الأمور ليست محرمة و لكنها لا تليق بأن تكون جل اهتمام طالب العلم بها ، بل يجب عليه أن ينشغل بما هو أعظم و أنفع له أولا و لغيره لأنه بمثابة قدوة للأخرين يقتدون به و يتبعونه . و ان يكون جل اهتمامه بما يوصله لجنات النعيم و رضوان الله .

س4: اذكر أنواع اللغو ، مبينًا موقف طالب العلم منه.
النوع الأول : لغو ليس فيه فائدة ولا مضرة، فلا ينبغي لطالب العلم أن يُذهب وقته فيه لأنه خسارة للأعمار و الأوقات .
النوع الثاني : اللغو المحرم، لغو فيه مضرة، يحرم عليه أن يمضي وقته فيه لأنه منكر محرم.( وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم آيات الله يكفر بها ويستهزأ بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره إنكم إذا مثلهم )
و إذا جلس في مجلس فيه لغو محرم يجب عليه أولا انكار المنكر و إذا لم يستجيبوا عليه أن ينصرف .


س5: " من ثبت نبت ". ما معنى هذه العبارة ؟

ثبات طالب العلم في طريق طلبه للعلم و عدم التفاته و انشغاله بالمشغلات و توافه الأمور مما لا فائدة فيه . و جديته في طلبه للعلم بحيث اتخاذه منهج محدد و اتباعه لشيخ معين و استمراره معه دون انقطاع أو انتقاله بين الكتب المختلفة و كل شهر عند شيخ و هكذا .و أمر مهم في تثبته لما ينقل من العلوم و ما يصله منها و تأكده على صحتها قبل تعليمها و نشرها للغير . فيكون حاصل هذا الأمر بأنه سيجد ثمرة طلبه للعلم و بركته عليه و على الأخرين و سيكون منارة للعلم .

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 24 جمادى الآخرة 1441هـ/18-02-2020م, 09:28 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,229
افتراضي

تقويم مجلس مذاكرة القسم الأول من حلية طالب العلم

أحسنتم جميعا بارك الله فيكم ونفع بكم.
- الإجابات تكون من متن حلية طالب العلم ومن شرح الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى.
- أرجو عدم الاعتماد على النسخ ومن يفعل سيتم حرمانه من درجة المجلس.

المجموعة الأولى:
فاطمة مساوي أ
أحسنت نفع الله بك.
س2: لم تذكري الشرط الثاني للعبادة وهو المتابعة.

المجموعة الثانية:
عائشة البحيري أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة الثالثة:
مي الصانع أ
س2: كذلك أن يتكبر طالب العلم على أقرانه لتفوقه عليهم .
س3: اختصرت.
س5: معنى ثبت من الثبات ، و الثبات هو الصبر و المصابرة على طلب العلم و الاجتهاد و المثابرة في كل مرحلة من مراحله.
ومعنى العبارة: من ثبت نبت : أي أن من صبر على التعلم و تحمل الصعاب ، و كابد المشقات و داوم على التعلم ، فلابد أن يُؤتى ثمرة العلم ، فينبت ، و نبات طلب العلم الانتفاع بالعلم.

مريم البلوشي أ
أحسنت نفع الله بك.
س2: كذلك أن يتكبر طالب العلم على أقرانه لتفوقه عليهم .
س3: نذكر وجوب عمل توازن بين الاهتمام بالمظهرالخارجي والثياب وبين عدم الإغراق مظاهر الرفاهية.

المجموعة الرابعة :
سارة الخضير ب+
أحسنت نفع الله بك
الإجابات يغلب عليها الاختصار الشديد .
لعلك تطلعين على إجابات الطالبات .

داليا محمود أ
أحسنت نفع الله بك
س1: الإخلاص يكون بأمور ذكرها الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى وهي باختصار:
1- أن تنوي بذلك امتثال أمر الله .
2- أن تنوي بذلك حفظ شريعة الله .
3- أن تنوي بذلك حماية الشريعة والدفاع عنها .
4- أن تنوي بذلك اتباع شريعة محمد صلى الله عليه .
س2: وإذا دار الأمر بين الرفق والعنف يختار الرفق.

ميمونة العزيز أ+
أحسنت نفع الله بك
س2: وإذا دار الأمر بين الرفق والعنف يختار الرفق.

حصة بنت عبدالرحمن أ+
أحسنت نفع الله بك
س2: وإذا دار الأمر بين الرفق والعنف يختار الرفق.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الرابع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir