دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 صفر 1441هـ/1-10-2019م, 02:39 PM
أم البراء الخطيب أم البراء الخطيب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 501
افتراضي سؤال عن ما يتخذ كأصل لدراسة التفسير


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا أحسن الله إليكم ونفع بكم ، اذا أردت أن اتخذ كتابا في التفسير كأصل أضيف عليه من التفاسير الأخرى، فبماذا تنصحون؟

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2 صفر 1441هـ/1-10-2019م, 10:17 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,334
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء الخطيب مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا أحسن الله إليكم ونفع بكم ، اذا أردت أن اتخذ كتابا في التفسير كأصل أضيف عليه من التفاسير الأخرى، فبماذا تنصحون؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الإجابة تحتلف بحسب عناية الطالب وما يحسنه من العلوم؛ فإن كانت عنايته بتفسير السلف وتحرير أقوالهم في التفسير فأوصي بتفسير ابن كثير، ويضيف عليه ما يحصّله من أقوال وتنبيهات وتحريرات وفوائد.
ومن كانت عنايته بالتفسير اللغوي فأوصي بمعاني القرآن وإعرابه لأبي إسحاق الزجاج.
ومن كان الغالب عليه العناية بالبلاغة والتفسير البياني فأوصيه بالتحرير والتنوير للطاهر ابن عاشور.
ويقال نظير ذلك في أوجه العناية الأخرى؛ حتى يكون الأصل أقرب إلى انتفاع الطالب فيجتهد في ما يحسن وما يلائمه.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 8 صفر 1441هـ/7-10-2019م, 12:15 AM
أم البراء الخطيب أم البراء الخطيب غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 501
افتراضي

جزاكم الله كل خير واحسن إليكم

هو يرغب في ان يفهم عن الله مراده فهما يثمر عملا يعني ليعيش بالقران

ربي يقول تبيانا لكل شيء لكننا نحتار في كل شيء يريد يصبح القرآن له نورا

ربيعا لقلبه كما كان السلف لايريد التخصص ولا ان يصبح مفسرا مثلا لكن يريد يدرس كلام الله تعالى دراسة حقيقية يقرا ويقف على المعاني واللطائف ويدون ويلخص ووو ويعيش به ببساطة شيء يثمر فيه وفي قلبه وفي حياته كلها ثم لاباس بعد ذلك من التوسع في امور اخرى

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 8 صفر 1441هـ/7-10-2019م, 05:36 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,334
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء الخطيب مشاهدة المشاركة
جزاكم الله كل خير واحسن إليكم

هو يرغب في ان يفهم عن الله مراده فهما يثمر عملا يعني ليعيش بالقران

ربي يقول تبيانا لكل شيء لكننا نحتار في كل شيء يريد يصبح القرآن له نورا

ربيعا لقلبه كما كان السلف لايريد التخصص ولا ان يصبح مفسرا مثلا لكن يريد يدرس كلام الله تعالى دراسة حقيقية يقرا ويقف على المعاني واللطائف ويدون ويلخص ووو ويعيش به ببساطة شيء يثمر فيه وفي قلبه وفي حياته كلها ثم لاباس بعد ذلك من التوسع في امور اخرى
ما ذكرتيه هو الاتجاه السلوكي في التفسير، وهو الذي يُعنى بفقه مواعظ القرآن وعقل أمثاله والتبصّر ببصائره وتعرّف هداه للازدياد من الإيمان واليقين، وتقويم السلوك، والاستعانة به على تحقيق التقوى والاستقامة لتحصيل زكاة النفس وطهارة القلب وصلاح العمل.


والذي يسلك هذا المسلك في دراسة مسائل اتفسير يحتاج إلى الجمع بين ثلاثة أمور:
الأمر الأول: معرفة أقوال السلف في التفسير.
والأمر الثاني: قراءة الرسائل التفسيرية التي تُعنى بالاتجاه السلوكي، ومن أمثلها رسائل شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم وابن رجب.
الأمر الثالث: التدرّب على استخراج الفوائد السلوكية وأداء التطبيقات على نحو ما في الرسائل التفسيرية المذكورة لأن التطبيق يفتّق الذهن لمعانٍ قد يغفل عنها من يقتصر على القراءة.

ولذلك فإني أوصيك باتخاذ تفسير ابن كثير أصلاً ، مع قراءة تفسير السعدي، وإضافة التعليقات منه ومن غيره من الرسائل التفسيرية على أصلك.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
سؤال, عن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir