دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > خطة التأسيس في التفسير > منتدى المسار الثالث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #26  
قديم 26 شعبان 1443هـ/29-03-2022م, 12:36 AM
رشا عطية الله اللبدي رشا عطية الله اللبدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 339
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1.

أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.
مجاهد بن جبر ، وعطاء بن أبي رباح .
............................................................
ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟ "عبد الله بن عباس رضي الله عنه ".
...........................................................
س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
التشابه النسبي : هو ما يكون مشتبها عند بعض الناس دون بعض ، ويعلمه الراسخون في العلم ، وهذا النوع يسأل عنه ليتبين معناه ، ولا يوجد في القرآن شيء لا يتبين معناه ، قال تعالى : ( هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين ) ، وقال تعالى : ( ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء ).
.............................................................
س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى : ((هدىً للمتّقين)) وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى: ((شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس [((وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
الهداية نوعان ، هداية دلالة وإرشاد ، وهداية وانتفاع وتوفيق وإلهام ، فجعل الله سبحانه هداية البيان والإرشاد عامة لكل الناس ، وخصص هداية الانتفاع والتوفيق للمتقين .
والموقف الصحيح الذي يتأدب به من لم يستطع الجمع بين آيتين :
أن يعلم أن كل ما جاء في كتاب الله فهو حق ، لا تناقض فيه ولا اختلاف ، قال تعالى : ( لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيلٌ من حكيمٍ حميد )، فيحاول الجمع بين الآيتين ويرد المتشابه إلى المحكم ، فإن لم يستطع توقف في الأمر ووكل الأمر إلى عالمه .
..............................................................
س4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
• بيان أهمية القصة لأن التكرار يدل على العناية بمعاني القصة .
• تكرارها لتثبيت معانيها في قلوب المؤمنين .
• مراعاة حال المخاطبين والزمان ، لذا القصص المكية تكون آياتها قصيرة وفيها شدة ، وقصص السور المدنية تكون آياتها طويله وتتميز بالسهولة واللين في الخطاب .
• بيان بلاغة القرآن حيث تذكر أوجه للقصة تتناسب مع سياق السورة ثم تكرر في موضع آخر ببيان أوجه أخرى متناسبة مع السياق ومقاصد الآيات .
• بيان صدق القرآن وأنه منزل من عند الله تعالى ، فلا تجد في هذه القصص على تكرارها تناقض ولا اختلاف .
........................................................
س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ {
أداة القسم : حرف الواو
المقسم به : رب
المقسم عليه : لتبعثن
................................................................
س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
)ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم)

أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم {
ضمير الفصل ، وفائدته :
التوكيد ، والحصر فلا رقيب عليهم سواك ، والفصل فتعين أن يكون ما بعده خبرا .
ب}. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ {
وجه البلاغة : الالتفات ، فتحول الكلام من أسلوب المخاطب إلى الغيبة .
وفائدته :
• حمل القارئ على الانتباه ، لتغير إسلوب الخطاب .
• حمل القارئ على التفكير ، فيتفكر في سبب تحول الخطاب من الغيبة للمخاطب أو من المخاطب للغيبة .
• دفع السآمة والملل .

رد مع اقتباس
  #27  
قديم 4 رمضان 1443هـ/5-04-2022م, 04:43 PM
مريم البلوشي مريم البلوشي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 341
افتراضي

المجموعة الثانية

. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.
أبو وائل
عطاء

ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟
عبد الله بن عباس رضي الله عنه

س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
الذي يكون واضح عند البعض مثل الراسخون في العلم و و مشتبها عند الأخرين , و يمكن استكشاف بيانه بالسؤال و البحث عن معناها و هي كثيرة في القرآن مثل {ألم تعلم أنّ اللّه يعلم ما في السّماء والأرض إنّ ذلك في كتابٍ إنّ ذلك على اللّه يسيرٌ} حيث اشتبه على الجبرية و فهموا أن العبد ليس له قدرة و لا إرادة على عمله و أهملوا التفكر في الأيات التي توضح أن للعبد إرادة وقدرة. و أما أصحاب العقول من العلماء لا يستشكل عليهم هذا الأمر .

س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
هداية المتقين هداية التوفيق والانتفاع، وهداية جميع الناس هداية التبيان والإرشاد.
في حال لم استطع الجمع اسكت و ارجع الأمر إلى أهل التفسير

س4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
بيان على أهمية و تساعد على ثبوتها في أذهان و قلوب العباد و دلالة على بلاغة القرآن في قص القصة الواحدة في أكثر من وجه. و دلالة أيضا على صدق ما جاء به القرآن و ذلك بطرح القصة و تنوعها بدون تناقض فيها .

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ }
أداء القسم :الواو
المقسم به : ربي
المقسم عليه : البعث

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )


أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم } ضمير الفصل ، يفيد التوكيد و الحصر


ب. { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }الالتفات من الخطاب إلى الغيبة ، يفيد الإنتباء و التفكير في المعنى .

رد مع اقتباس
  #28  
قديم 16 رمضان 1443هـ/17-04-2022م, 01:39 AM
هيئة التصحيح 11 هيئة التصحيح 11 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 2,450
افتراضي



تابع تقويم مجلس مذاكرة القسم الثاني من أصول في التفسير


رشا اللبدي: أ+

مريم البلوشي: أ

س1. أبو وائل شقيق بن سلمة من كبار التابعين المخضرمين، وهو غير مذكور في المقرر فيرجى الالتزام بالمقرر.

س6. أ. والفصل.
أرجو الاعتناء بالصياغة وتجنب الأخطاء اللغوية، بارك الله فيكِ ونفع بكِ.



وفقكم الله وسددكم

رد مع اقتباس
  #29  
قديم 17 رمضان 1443هـ/18-04-2022م, 10:00 PM
شيرين العديلي شيرين العديلي غير متواجد حالياً
عضوة
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 163
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
مجلس مذاكرة القسم الثاني من أصول في التفسير

المجموعة الثالثة:

س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - في الكوفة.

1. قتادة بن دعامة
2. علقمة

ب. عرض المصحف على ابن عباس -رضي الله عنهما- يوقفه عند كل آية، ويسأله عنها، فمن هو؟
هو مجاهد بن جبر المكي.

*******************************************

س2. ما المقصود بالإحكام العام للقرآن؟
الإحكام العام للقرآن: هو الإحكام الذي وصف به القرآن كله كالإتقان والجودة في ألفاظه ومعانيه فهو في غاية الفصاحة والبلاغة، أخباره كلها صدق نافعة، ليس فيها كذب، ولا تناقض، ولا لغو لا خير فيه، وأحكامه كلها عدل، وحكمه ليس فيها جور ولا تعارض ولا حكم سفيه ، قال تعالى: {كتابٌ أحكمت آياته ثمّ فصّلت من لدن حكيمٍ خبيرٍ} [هود: الآية 1] وقوله: {الر تلك آيات الكتاب الحكيم} [يونس: 1] وقوله: {وإنّه في أمّ الكتاب لدينا لعليٌّ حكيمٌ} [الزخرف: 4].،

*******************************************

س3.كيف تجمع بين قول الله تعالى :{قل إنّ اللّه لا يأمر بالفحشاء} [لأعراف: الآية 28]وقوله:{وإذا أردنا أن نهلك قريةً أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحقّ عليها القول فدمّرناها تدميراً} [الإسراء: 16]،وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
في قول الله تعالى :{قل إنّ اللّه لا يأمر بالفحشاء} [لأعراف: الآية 28] وقوله: {وإذا أردنا أن نهلك قريةً أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحقّ عليها القول فدمّرناها تدميراً} [الإسراء: 16]، فيهما موهم التعارض، وهو أن تتقابل آيتان بحيث يمنع مدلول إحداهما مدلول الأخرى، ففي آية سورة الأعراف أن الله لا يأمر بالفحشاء، وفي آية سورة الإسراء يأمر الله مترفيها أن يفسقوا فيها، وهذا ما يوهم بالتعارض وهذا لا يقع في كتاب الله، فيكون الجمع بينهما وذلك أن الأمر في سورة الأعراف هو من قبيل الأمر الشرعي والله تعالى لا يأمر بالفحشاء، أما الأمر في سورة الإسراء فهو من الأمر الكوني والله يأمر كوناً بما شاء حسب الحكمة
فإذا تعذر الجمع بينهما يجب علينا التوقف وإسناد الأمر إلى عالم في التفسير

*******************************************

س4. اذكر أقسام الإسرائيليات مع بيان حكم كل منها.
أقسام الإسرائيليات ثلاث:
1- ما أقره الإسلام وشهد بصدقه، حكمه أنه حق.
2- ما أنكره الإسلام وشهد بكذبه، حكمه أنه باطل.
3- ما لم يقره الإسلام ولم ينكره، حكمه التوقف فيه غالبا، ويجوز التحدث بهذا النوع، إذا لم يخش محذور؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده م النار " رواه البخاري

*******************************************

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { ق والقرآنِ المجيد * بل عجِبوا أن جاءهُم منذرٌ منهم فقال الكافرون هذا شيء عجيب
أداة القسم: الواو
المقسم به: القرآن المجيد
والمقسم عليه: محذوف جوازا وتقديره ليهلكن.

*******************************************

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )


أ. { وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمْ الْغَالِبُونَ }
ضمير الفصل للتوكيد وحصر الغلبة على حزب الله.

ب. { ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَتَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَاوَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}
التفات من الخطاب إلى الغيبة، و ذلك لحمل المخاطب على الانتباه والتفكير في المعنى وأيضا لدفع السآمة والملل.

والله الموفق؛؛؛

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 5 شوال 1443هـ/6-05-2022م, 01:31 AM
سعاد مختار سعاد مختار غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 299
افتراضي

المجموعة الثالثة:

🔷️ س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - في الكوفة.
🔹️ - أخذ العلم عنه رضي الله عنه العديد من التابعين* ، منهم* علقمة والشعبي* رحمهما الله .
ب. عرض المصحف على ابن عباس -رضي الله عنهما- يوقفه عند كل آية، ويسأله عنها، فمن هو؟
-🔹️ هو مجاهد بن جبر المكي ، يحدث رحمه الله عن نفسه فيقول : عرضت المصحف على ابن عباس ثلاث *عرضات من فاتحته إلى خاتمته أوقفه عند كل آية وأسأله عنها .

🔶 ️س2. ما المقصود بالإحكام العام للقرآن؟
الإحكام العام : هو وصف للقرآن كله يعمه ، ففي الآيات يأتى وصفه بانه :
: {كتابٌ أحكمت آياته ثمّ فصّلت من لدن حكيمٍ خبيرٍ} [هود: الآية 1- وقوله: {الر تلك آيات الكتاب الحكيم} [يونس: 1- وقوله: {وإنّه في أمّ الكتاب لدينا لعليٌّ حكيمٌ} [الزخرف: 4
والمراد بالإحكام ، تمام الفصاحة وكمالها* وبلوغها الغاية في الإتقان والجودة في ألفاظه ومعانيه فهي في ذروة البلاغة وسنامها ،* فأخباره* الصدق الذي لامرية فيه ولا كذب .نافعة كلها لا يعتريها لغو ولا قصور ولا تناقض ، أحكامها عدل لا ظلم فيها ولاحيف ولا شطط ولا تعارض

🔷 ️س3.*كيف تجمع بين*قول الله تعالى :{قل إنّ اللّه لا يأمر بالفحشاء}*[لأعراف: الآية 28]*وقوله:*{وإذا أردنا أن نهلك قريةً أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحقّ عليها القول فدمّرناها تدميراً}*[الإسراء: 16]،*وماذا يكونُ موقفك*إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
في الجمع* بين هتاين الآيتين ، أقوال ثلاثة ، كما ذكر اهل العلم* وعلماء التفسير
🔹️ القول الأول
أن الأمر* هنا متعلق بمحذوف ، تقديره :* {أمرنا مترفيها} بطاعة الله* وتوحيده وتصديق رسله ، {ففسقوا} أي خرجوا عن طاعة أمر ربهم* وعصوه {فحق عليها القول }أي وجب عليها الوعيد بالعذاب
وهذ القول قال به عدد جمٌّ من المفسرين وهو اختيار شيخ المفسرين ،ابن جرير
وقال العلامة الشنيقطي : هذا هو الصواب* الذي يشهد له القرآن ،كقوله تعالى :
﴿ وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللَّهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ﴾ وعليه جمهور العلماء .
🔹️القول الثاني
ان الأمر هنا ، امر قدري كوني، اي قدرنا عليهم ذلك ، فكل ميسر لما خلق له وهذا* كقوله عز من قائل { وما أمرنا إلا واحدة كلمح بالبصر } وهذا القول قال به طائفة من أهل العلم واختاره ابن القيم
🔹️القول الثالث
أمرنا ، بمعنى أكثرنا* ، أي أكثرنا المترفين فيها ففسقوا* فلما كثروا* حق عليهم العذاب ، وهي لغة فصيحة ، ذكر هذا القول* أبو عبيد ه وغيره
🔹️القول الرابع
قرأ أبو عثمان النهدي {أمّرنا} بالتشديد من الإمارة ، فيكون المعنى حينها كقوله تعالى {وكذلك جعلنا في كل قرية* أكابر مجرميها ليمكروا فيها } فإذا فعلوا* ذلك* أهلكهم بالعذاب .

🔹️🔸️إذا تعذر الجمع بين الآيتين
* الأصل* ان لا تعارض البتة بين نصوص الكتاب* المجيد ، كما لا تعارض بين نصين من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الثابتة ، ولا تعارض بين النص القرآني والنص النبوي الصحيح لأن كلاهما حق
فإذا وقع ما يوُهم التعارض ، فذلك إما :
وهم وقع فيه الرجل المتوهم للتعارض أو لجهله وقلة علمه ، حينها يسال أهل الذكر الذين يعلمون* ، فإن تعسر على المتوهم السؤال ، توقف* وقال :
سبحانك لاعلم لنا إلا ماعلمتنا .

🔶 ️س4. اذكر أقسام الإسرائيليات مع بيان حكم كل منها.
الإسرائيليات : مسمى للأخبار المنقولة عن بني إسرائيل من اليهود والنصارى ، وخبر اليهود وقصصهم هو الأكبر حيزا في هذه الأخبار
☆ تنقسم الإسرائيليات إلى ثلاثة أقسام* ،جاءت موضحة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم .
🔸️القسم الأول :
ما أقره الإسلام وشهد بصدقه فهو حق
وله أمثلة* في السنة ، كما جاء عن ابن مسعودرضي الله عنه
* قال: جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد، إنا نجد أن الله يجعل السماوات على إصبع، وسائر الخلائق على إصبع فيقول: أنا الملك، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه تصديقا لقول الحبر، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: {وما قدروا اللّه حقّ قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة والسّماوات مطويّاتٌ بيمينه سبحانه وتعالى عمّا يشركون} [الزمر: 67] - رواه البخاري
*وهذا حكمه القبول.
🔸️القسم الثاني
* الباطل : وهو ما كذبه وأنكره الإسلام ،وشهد عليه بذلك،* وله أمثلة عديدة تشهد على بطلانه ونكارته ، منها :
عن جابر رضي الله عنه قال: كانت اليهود تقول إذا جامعها من ورائها، جاء الولد أحول؛ فنزلت: {نساؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنّى شئتم} [البقرة: الآية 223- رواه البخاري
*وهذا حكمه الرد
🔸️القسم الثالث
المتوقف فيه ، فلم يقره الإسلام ولم ينكره ، فقد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" بلغوا عني ولو آية، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج، ومن كذب على متعمدا فليتبوأ مقعده من النار " رواه البخاري.
*وهذا حكمه* الجواز ، اي جا ئز التحدث به* على ان لايترتب على التحدث به ما يخشى ويحذر منه .

🔷 ️س5.*اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في*قوله تعالى:*{ ق*والقرآنِ المجيد * بل عجِبوا أن جاءهُم منذرٌ منهم*فقال الكافرون هذا شيء عجيب }
تحرير القول :
🔹️أداة القسم : الواو -
🔹️المقسم به : القرآن ، ويروى عن ابن عباس* ان ( ق)* قسم ، اسم من أسماء الله* تعالى أقسم به ، ذكره ابن جرير في تفسيره والبغوي
🔹️المقسم عليه : على عدة اقوال :
1- مضمر ، محذوف* تقديره - لتبعثن بعد الموت ، يدل عليه ما جاء من استبعاد الكفار للبعث والنشور ، قاله الاخفش والمبرد* والزجاج والفراء وابن قتيبة ، ذكره عنهم ابن الجوزي وغيره من المفسرين ،واورده البغوي والقرطبي في تفسيرهما، وهو ايضا ترجيح ابن كثير
الذي قال : جواب القسم تضمنه* الكلام بعد القسم ، من إثبات المعاد والنبوة
2-* قوله { قد علمنا ما تنقص الارض منهم } على معنى : لقد علمنا - فحذفت اللام لان ماقبلها* عوض منها - ذكره الطبري والقرطبي** وابن جزي وضعفه في جملة اقوال ضعفها لتكلفها على حد تعبيره
3- قول : { ما يلفظ من قول } وقيل { إن في ذلك لذكرى} وهو اختيار* محمد بن على الترمذي ، ذكره الآلوسي في تفسيره ، وقيل* قوله: {ما يبدل القول لديّ}
وعن بعض نحاة الكوفة {بل عجبوا أن جاءهم منذر منهم }ذكره الآلوسي في تفسيره

🔶️ س6. اختر من بين القوسين*وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )

🔸️أ. {*وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ*هُمْ*الْغَالِبُونَ }
ضمير الفصل ( هم ) - لانه يفيد القصر والاختصاص* والتوكيد ،اي أنهم هم لاغيرهم أهل الغلبةوالفوز .

.

🔸️ب.*{ ثُمَّ أَنْتُمْ هَؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِنْكُمْ مِنْ دِيَارِهِمْ تَتَظَاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسَارَى تُفَادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْرَاجُهُمْ أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ فَمَا جَزَاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذَلِكَ مِنْكُمْ إِلاَّ خِزْيٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا*وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يُرَدُّونَ إِلَى أَشَدِّ الْعَذَابِ*وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ}
☆التفات في الخطاب من المخاطبة* إلى خطاب الغائب
لان فيه تجديد* أسلوب التعبير عن المعنى الواحد ، لرفع السآمة والملل* من تكراره عدة مرات .

🔸️ب. {*عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا*يُدْرِيكَ*لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3)}
التفات في الخطاب من خطاب الغائب إلى المخاطبة بحرف الكاف ، إكراما لرسول صلى لله عليه وسلم وتلطف في معاتبته .

رد مع اقتباس
  #31  
قديم 6 شوال 1443هـ/7-05-2022م, 10:52 PM
هيئة التصحيح 11 هيئة التصحيح 11 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 2,450
افتراضي

متابعة تصحيح مجلس مذاكرة القسم الثاني من مادة أصول في التفسير




شيرين العديلي: أ+

أحسنتِ، بارك الله فيكِ ونفع بكِ.



سعاد مختار: أ+

أحسنتِ، بارك الله فيكِ ونفع بكِ، وجزاكِ خيرًا على ما أضفتِ، وبارك في علمك وجهدك
وإن خشيتِ أن يعطلك التوسع في دراسة المسائل عن التحصيل فاكتفي بالمقرر، فالهدف تأكيد بعض قواعد أصول التفسير وترسيخها.
زادكِ الله توفيقًا وسدادًا ونفع بكِ.

رد مع اقتباس
  #32  
قديم 8 شوال 1443هـ/9-05-2022م, 08:09 PM
عبير الجبير عبير الجبير غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 119
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1.
أ. ما سبب قلة رواية التفسير عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه؟

ج: لانشغاله بالخلافة وأمور المسلمين.

ب. قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأ على قراءة ابن أم عبد" فمن هو ابن أم عبد؟

ج: عبدالله بن مسعود.

س2. ما المقصود بالتشابه الحقيقي في القرآن؟

ج: هو ما وجد في القرآن مما لا يدرك البشر حقيقته وكيفيته وإن علمنا معناه، كصفات الله جل جلاله.

س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى : {إنّك لا تهدي من أحببت ولكنّ اللّه يهدي من يشاء} [القصص: 56] وقوله تعالى:{وإنّك لتهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ} [الشورى: الآية 52]
وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟

ج: الأولى هداية التوفيق، والثانية هداية الإرشاد.
وإذا لم تستطع الجمع فتتوقف.

س4. بيّن الحكمة من الإتيان بالقصص في القرآن الكريم.

ج:
1/ تسلية للرسول ﷺ.
2/ بيان حكمة الله تعالى.
3/ بيان عدل الله في عذاب المكذبين، وبيان فضل الله في إنجاء المؤمنين.
4/ ترغيب المؤمنين بالإيمان إذا رأو عاقبة من سبقهم، وترهيب الكفار من الاستمرار بالكفر كي لا يصيبهم ما أصاب من قبلهم، ففيه اعتبار واتعاظ.
5/ بيان صدق النبي ﷺ لأنه أخبر عن غيبيات لم يكن يعلمها، فدل أن هذا القرآن وحي من عند الله.


س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى:{ قالَ فبِعزَّتِكَ لأُغوينَّهُم أجمعين}

ج: أداء القسم: حرف الباء في (فبعزتك).
المقسم به: عزة الله.
المقسم عليه: إغواؤهم.

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )

ج:
أ: { والذين يمسِّكون بالكتاب وأقاموا الصلاةَ إنّا لا نضيعُ أجر المصلحين }: إظهار في موضع الإضمار.

ب. { ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى (33) أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى}: التفات.

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 10 شوال 1443هـ/11-05-2022م, 02:16 AM
سارة المري سارة المري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 124
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1.

أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.

- عكرمه
- مجاهد بن جبر

ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟
- عبدالله بن عباس رضي الله عنه

س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
- عندما يكون معنى الآية مشتبهًا وخفيًا عند بعض الناس دون بعض، فيكون ظاهرًا للراسخين في العلم وخفيًا عن غيرهم.
- ويُسأل عن هذا النوع لبيانه ، لأن القرآن ليس فيه ما لا يتبين معناه لأحد، فقال تعالى " ونزلنا عليك الكتاب تبيانًا لكل شيء"

س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
- الجمع بينهما : أن الأولى هداية التوفيق والانتفاع، والثانية هداية التبيان والإرشاد.
- بما أن الآيتين مدلولهما خبري ، فيتعذر النسخ في هذه الحالة، والكذب منتفي من القرآن جلّ كلامه سبحانه ، لذا نكل الأمر إلى العلماء ونتوقف عن الخوض فيه.

س4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
- بيان أهمية القصة والعناية بها.
- تثبيت قلوب المتلقين بتوكيد القصص.
- مراعاة حال المخاطب والزمن، فالسور المكية أشد وقعًا وخطابًا من المدنية سهلة الخطاب.
- بيان بلاغة القرآن الكريم.
- بيان صدق القرآن لتنوع القصص فيه دون نقصانها.

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ }
- أداة القسم: الواو
- المقسم به: ربي
- المقسم عليه : لتبعثن

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )

أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم }

- ضمير الفصل ، ومن فوائده أنها للتوكيد والحصر

ب. { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْوَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
- قسم، ومن فوائده بيان أهمية المقسم عليه وتوكيده نظرًا لأهمية القرآن

رد مع اقتباس
  #34  
قديم 13 شوال 1443هـ/14-05-2022م, 05:44 PM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,538
افتراضي

متابعة تصحيح مجلس مذاكرة القسم الثاني من مادة أصول في التفسير

المجموعة الأولى:
عبير الجبير:
ب+
س1.وسبب آخر:وتوافر العالمين بالتفسير، فقلت الحاجة للنقل عنه.
س3. غلب عليك الاختصار.
س6. فاتك الشق الثاني من السؤال.

المجموعة الثانية:
سارة المري:ب+

س6.أ. وللفصل أيضا، والأكمل لو أسقطت تلك الفوائد على الآية.
ب.في الآية التفات، راجعي إجابة الزملاء.

رد مع اقتباس
  #35  
قديم 20 شوال 1443هـ/21-05-2022م, 12:21 PM
آسية أحمد آسية أحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
المشاركات: 419
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1.
أ. ما سبب قلة رواية التفسير عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه؟
قلة الرواية عنه رضي الله عنه لسببين:
لانشغاله بالخلافة.
قلة الحاجة إلى النقل وقتها لكثرة العالمين بالتفسير.
ب. قال النبي صلى الله عليه وسلم: " من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأ على قراءة ابن أم عبد" فمن هو ابن أم عبد؟
هو عبدالله بن مسعود رضي الله عنه.

س2. ما المقصود بالتشابه الحقيقي في القرآن؟
المقصود بالتشابه الحقيقي، هي الأمور الغيبية التي لا يمكن لأحد من البشر العلم بكنهها وتفاصيلها، وذلك مثل صفات الله تعالى فبرغم أننا نعلم معنى اليد مثلاً إلا أننا لا نعلم كيفيتها، وكذا باقي صفات الله تعالى لأننا لا نحيط به سبحانه علماً (ولا يحيطون به علماً)، وكما قال مالك رحمه الله عن قوله تعالى: (الرحمن على العرش استوى) الاستواء معلوم والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة.
س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى : {إنّك لا تهدي من أحببت ولكنّ اللّه يهدي من يشاء} [القصص: 56] وقوله تعالى:{وإنّك لتهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ} [الشورى: الآية 52]
وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟

لا تعارض بين الآيتين، فالآية الأولى تتحدث عن الهداية بمعنى هداية التوفيق، والآية الثانية تتحدث عن هداية التبيين والإرشاد فهذه هي التي بيد النبي صلى الله عليه وسلم، أما الأولى فهي من الله وحده، ولذلك نفاها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأثبت هداية الإرشاد له في الآية الأخرى.
- أما إذا لم أتمكن من الجمع بين الآيتين المتعارضتين فأكل الأمر إلى من يعلم.
س4. بيّن الحكمة من الإتيان بالقصص في القرآن الكريم.
الحكمة من القصص في القرآن مايلي:
- فيها حكمة وموعظة لمن يتدبرها ويؤمن بها، قال تعالى: ( {ولقد جاءهم من الأنباء ما فيه مزدجرٌ}، [{حكمةٌ بالغةٌ فما تغن النّذر}.
- بيان عدل الله بعقوبته للكافرين، قال تعالى: {وما ظلمناهم ولكن ظلموا أنفسهم فما أغنت عنهم آلهتهم الّتي يدعون من دون اللّه من شيءٍ لمّا جاء أمر ربّك}.
- بيان رحمة الله ونصره لأوليائه المؤمنين: {إلّا آل لوطٍ نجّيناهم بسحر نعمة من عندنا كذلك نجزي من شكر ٍ}.
- فيه تسلية النبي صلى الله عليه وسلم وتثبيته: (وَكُلًّا نَّقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ ۚ وَجَاءَكَ فِي هَٰذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ).
- تثبيت المؤمنين، وترغيبهم بالازدياد من الإيمان، إذا علموا أن العاقبة لهم والخزي لأعدائهم: {ولقد أرسلنا من قبلك رسلاً إلى قومهم فجاءوهم بالبيّنات فانتقمنا من الّذين أجرموا وكان حقّاً علينا نصر المؤمنين}.
- إنذار الكافرين وترهيبهم من الاستمرار في كفرهم: {أفلم يسيروا في الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الّذين من قبلهم دمّر اللّه عليهم وللكافرين أمثالها}
- إثبات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم وأن القرآن منزل من عند الله تعالى لا من عند نفسه، لما فيه من الأخبار المغيبة: {تلك من أنباء الغيب نوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا فاصبر إنّ العاقبة للمتّقين}.
س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى:{ قالَ فبِعزَّتِكَ لأُغوينَّهُم أجمعين}
أداة القسم: الباء في قوله (فبعزتك).
المقسم به: (عزتك) عزة الله سبحانه وتعالى.
المقسم عليه: (أغوينهم) إغوائه لبني آدم.
س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )
أ: { والذين يمسِّكون بالكتاب وأقاموا الصلاةَ إنّا لا نضيعُ أجر المصلحين }.
فيه إظهار في موضع الإضمار، ذلك أنه أتى بالاسم الظاهر (المصلحين) عوضاً عن إتيانه بالضمير فيقول (أجرهم)، رغم وجود المرجع قبله، وفائدة ذلك مايلي:
- أنه بين أن هؤلاء الذي يمسكون بالكتاب وأقاموا الصلاة هم من المصلحين، ولم يكن ذلك يعرف، لولا ذكر الاسم الظاهر، فنعتهم بالصلاح.
- أنه بيّن أن المتمسكين بالكتاب والمقيمي الصلاة، استحقوا الأجر بسبب أنهم مصلحين، فبيّن علة الحكم من خلال ذكره للاسم الظاهر بدلاً عن الضمير.
- أنه أفاد عموم الأجر لكل مصلح.
ب. { ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى (33) أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى}
فيه التفات من الغيبة إلى الخطاب، فحول الكلام من الغيبة إلى الخطاب بقوله (لك) وكان مقتضى الجملة أن يقال: (أولى له) وأفاد ذلك ما يلي:
- حمل المخاطب على الانتباه لتغيّر الأسلوب عليه.
- مواجهة الإنسان بالدعاء لأن المواجهة أوقع في التوبيخ،
- فيه حمل له بالتفكير في المعنى لأن تغير الخطاب يدعو للتساؤل عن السبب.

رد مع اقتباس
  #36  
قديم 21 شوال 1443هـ/22-05-2022م, 10:39 AM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,538
افتراضي

متابعة تصحيح مجلس مذاكرة القسم الثاني من مادة أصول في التفسير

المجموعة الأولى:
آسية أحمد: أ+
أحسنت بارك الله فيك.

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 2 ذو القعدة 1443هـ/1-06-2022م, 12:39 PM
دانة عادل دانة عادل غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 173
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1.

أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.
1- مجاهد بن جبر
2- عكرمة

ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟
يريد به عبدالله بن عباس رضي الله عنهما.

س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
ما يكون مشتبها على بعض الناس دون بعض، فيكون معلوما للراسخين في العلم دون غيرهم، وهذا النوع يسأل عن استكشافه وبيانه؛ لإمكان الوصول إليه

س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟

الجمع بينهما أن الهداية في الأولى هداية التوفيق والانتفاع، والهداية في الثانية هداية التبيان والإرشاد.
الموقف في حال التعذر: التوقف

س4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
1- بيان أهمية تلك القصة لأن تكرارها يدل على العناية بها.
2- توكيد تلك القصة لتثبت في قلوب الناس.
3- مراعاة الزمن وحال المخاطبين بها، ولهذا تجد الإيجاز والشدة غالبا فيما أتى من القصص في السور المكية والعكس فيما أتى في السور المدنية.
4- بيان بلاغة القرآن في ظهور هذه القصص على هذا الوجه وذاك الوجه على ما تقضيه الحال.
5- ظهور صدق القرآن، وأنه من عند الله تعالى، حيث تأتي هذه القصص متنوعة بدو تناقص). [أصول في التفسير: 57-60]


س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ }
الأداة: الواو
المقسم به: ربي
المقسم عليه: البعث

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )

أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم }
ضمير الفصل
ب. { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
(التفات

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 3 ذو القعدة 1443هـ/2-06-2022م, 07:32 AM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,538
افتراضي

[B][quote=[/b]دانة عادل;413560]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [/b
المجموعة الثانية:س1.

أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.
1-
مجاهد بن جبر
2-
عكرمةب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟ يريد به عبدالله بن عباس رضي الله عنهما.

س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟ ما يكون مشتبها على بعض الناس دون بعض، فيكون معلوما للراسخين في العلم دون غيرهم، وهذا النوع يسأل عن استكشافه وبيانه؛ لإمكان الوصول إليهس3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟ الجمع بينهما أن الهداية في الأولى هداية التوفيق والانتفاع، والهداية في الثانية هداية التبيان والإرشاد.
الموقف في حال التعذر: التوقف
اختصرت
س
4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
1-
بيان أهمية تلك القصة لأن تكرارها يدل على العناية بها.
2-
توكيد تلك القصة لتثبت في قلوب الناس.
3-
مراعاة الزمن وحال المخاطبين بها، ولهذا تجد الإيجاز والشدة غالبا فيما أتى من القصص في السور المكية والعكس فيما أتى في السور المدنية.
4-
بيان بلاغة القرآن في ظهور هذه القصص على هذا الوجه وذاك الوجه على ما تقضيه الحال.
5-
ظهور صدق القرآن، وأنه من عند الله تعالى، حيث تأتي هذه القصص متنوعة بدو
ن تناقص). [أصول في التفسير: 57-60]


س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ }
الأداة: الواوالمقسم به: ربيالمقسم عليه: البعثس6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
(
ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )

أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم }
ضمير الفصل
وفائدته ؟؟
ب. { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
(
التفات
وفائدته ؟؟


بارك الله فيك ووفقك
التقييم: ب+


رد مع اقتباس
  #39  
قديم 9 ذو القعدة 1443هـ/8-06-2022م, 12:41 PM
خليل عبد الرحمن خليل عبد الرحمن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Nov 2017
المشاركات: 238
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1.

أ. اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.
الإجابة : من أصحاب عبدالله بن عباس - رضي الله عنه - : مجاهد بن جبر المكي ، وعطاء بن أبي رباح رحمهما الله .

ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟
الإجابة : المقصود بالمقولة الصحابي الجليل : عبدالله بن عباس رضي الله عنه .

س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
الإجابة : المقصود بالتشابه النسبي في القرآن ، ما يكون مشتبها على غير الراسخين في العلم والعامة ، لكنه معلوم للراسخين في العلم لأنهم يجمعون الأدلة مع بعضها فيكون الأمر معلوما واضحا لا تشابه في . وهذا النوع يُسأل عنه وعن بيانه لإمكان الوصول إلى إليه .

س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟
الإجابة : الجمع بين الآيتين أن الهداية في ( هدىً للمتقين ) هداية التوفيق والانتفاع فهي خاصة بالمتقين ، أما في قوله تعالى ( هدىً للناس ) فالمراد هداية التبيان والإرشاد وهي عامة للناس كلهم .
أما موقفي إذا لم أستطع الجمع فهو التوقف وسؤال علماء هذا التخصص .


س4. بيّن الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.
الإجابة : لتكرار القصص في القرآن حكم منها :
1- العناية بالقصة وبيان أهميتها .
2- تثبيت القصة في قلوب الناس بتوكيدها وتكرارها .
3- تكرارها بما يناسب الزمن وحال المخاطبين ففي قصص العهد المكي تجد الإيجاز والشدة بعكس العهد المدني .
4- من الحكم بيان بلاغة القرآن بالتفنن في سرد القصص حسب ما تقتضيه الحال .
5- ومن الحكم ظهور صدق القرآن فتجد التكرار والتنوع في عرض القصة دون تناقض .


س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربِّي لتُبعَثُنَّ }
الإجابة : أداة القسم : الواو ، والمقسم به : ربي ، والمقسم عليه : لتبعثن .


س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
( ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم )


أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم }
وجه البلاغة : ضمير الفصل . ومن فوائده :
1- التوكيد : أن الله هو الرقيب عليهم
2- الحصر : فالله عز وجل هو الرقيب لا أحد غيره .
3- الفصل : فيتعين ما بعد الضمير خبرا لا تابعا .

ب. { قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }
وجه البلاغة : التفاف . من الخطاب إلى الغيبة .ومن فوائده :
1- زيادة انتباه المخاطب لتغير الأسلوب .
2- حمل المخاطب على التفكير في سبب تغيير الأسلوب .
3- تغيير الأسلوب يدفع السآمة والملل غالبا .

رد مع اقتباس
  #40  
قديم 9 ذو القعدة 1443هـ/8-06-2022م, 02:17 PM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,538
افتراضي

الطالب خليل عبد الرحمن: أ+
أحسن الله إليك وزادك علما


س6. ب: وجه البلاغة: التفات

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 4 صفر 1444هـ/31-08-2022م, 12:17 AM
وحدة المقطري وحدة المقطري غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2017
المشاركات: 216
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

المجموعة الرابعة
س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب أبي بن كعب –رضي الله عنه- في المدينة؟
هما: زيد بن أسلم وأبو العالية الرياحي.

ب. من القائل سلوني سلوني وسلوني عن كتاب الله تعالى ، فوالله ...؟
هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

س2. ما المقصود بالتشابه العام للقرآن ؟
المقصود به أن القرآن كله يشبه بعضه بعضا في الكمال والجودة والغايات الحميدة، قال تعالى: {الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني}، وذلك أن آياته تتشابه في الحسن والفصاحة والبيان، وأحكامه تتشابه في أنها عدل ونفع للعباد، وأخباره تتشابه في أنها حق وصدق، لا تناقض في شيء منه ولا اختلاف ، قال تعالى: {ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا} وقال تعالى: {لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد}.

س3. كيف تجمع بين قوله تعالى {شهد الله أنه لا إله إلا هو ..} وقوله تعالى {فلا تدع مع الله إلهًا آخر}؟
في الآية الأولى ذكر الله أنه لا إله إلا هو وفي الثانية ذكر الله أنه توجد آلهات غيره، والجمع بينها: أنه لا إله حق إلا الله أما المعبودات التي عبدت من دونه فكلها باطل، قال تعالى {ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير}.

س4. عرف القسم واذكر الأحوال التي يحسن الاتيان بالقسم فيها ؟
القسم هو تأكيد الكلام بذكر معظم بالواو أو التاء أو الباء، وأركانه ثلاثة: أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه.
ويؤتى به في الأحوال التالية:
· التنبيه على عظمة المقسم به.
· التنبيه على أهمية المقسم عليه.
· حال إنكار المخاطب للكلام.
· حال الشك والتردد للكلام من قبل المخاطب به.

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى : {قالوا تالله لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين} ؟
· أداة القسم: التاء.
· المقسم به: الله.
· المقسم عليه: لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين.

س6. اختر من بين القوسين أوجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط مع بيان فائدته: (ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم)
1. قال تعالى: {ومن يدعُ مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون}
إظهار في موقع الإضمار، فائدته:
o الحكم بالكفر على من يدعو مع الله إلها آخر.
o أنهم لم يفلحوا لكفرهم.
o كل كافر لا يفلح.

2. عبس وتولى (1) أن جاءه الأعمى (2) وما يدريك لعله يزكى (3)
التفات (تغير وجه الكلام من الغيبة للخطاب)، فائدته:
o لدفع السآمة والملل.
o لحض المستمع على الانتباه.
o لحض المستمع على التفكير في معنى الكلام للبحث عن سبب تغير أسلوب الخطاب.

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 5 صفر 1444هـ/1-09-2022م, 08:34 PM
هيئة التصحيح 11 هيئة التصحيح 11 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 2,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وحدة المقطري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

المجموعة الرابعة
س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب أبي بن كعب –رضي الله عنه- في المدينة؟
هما: زيد بن أسلم وأبو العالية الرياحي.

ب. من القائل سلوني سلوني وسلوني عن كتاب الله تعالى ، فوالله ...؟
هو علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

س2. ما المقصود بالتشابه العام للقرآن ؟
المقصود به أن القرآن كله يشبه بعضه بعضا في الكمال والجودة والغايات الحميدة، قال تعالى: {الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني}، وذلك أن آياته تتشابه في الحسن والفصاحة والبيان، وأحكامه تتشابه في أنها عدل ونفع للعباد، وأخباره تتشابه في أنها حق وصدق، لا تناقض في شيء منه ولا اختلاف ، قال تعالى: {ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا} وقال تعالى: {لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد}.

س3. كيف تجمع بين قوله تعالى {شهد الله أنه لا إله إلا هو ..} وقوله تعالى {فلا تدع مع الله إلهًا آخر}؟
في الآية الأولى ذكر الله أنه لا إله إلا هو وفي الثانية ذكر الله أنه توجد آلهات غيره، والجمع بينها: أنه لا إله حق إلا الله أما المعبودات التي عبدت من دونه فكلها باطل، قال تعالى {ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون من دونه هو الباطل وأن الله هو العلي الكبير}.

س4. عرف القسم واذكر الأحوال التي يحسن الاتيان بالقسم فيها ؟
القسم هو تأكيد الكلام بذكر معظم بالواو أو التاء أو الباء، وأركانه ثلاثة: أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه.
ويؤتى به في الأحوال التالية:
· التنبيه على عظمة المقسم به.
· التنبيه على أهمية المقسم عليه.
· حال إنكار المخاطب للكلام.
· حال الشك والتردد للكلام من قبل المخاطب به.

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى : {قالوا تالله لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين} ؟
· أداة القسم: التاء.
· المقسم به: الله.
· المقسم عليه: لقد آثرك الله علينا وإن كنا لخاطئين.

س6. اختر من بين القوسين أوجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط مع بيان فائدته: (ضمير الفصل ، إظهار في موقع الإضمار ، التفات، قسم)
1. قال تعالى: {ومن يدعُ مع الله إلها آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون}
إظهار في موقع الإضمار، فائدته:
o الحكم بالكفر على من يدعو مع الله إلها آخر.
o أنهم لم يفلحوا لكفرهم.
o كل كافر لا يفلح.

2. عبس وتولى (1) أن جاءه الأعمى (2) وما يدريك لعله يزكى (3)
التفات (تغير وجه الكلام من الغيبة للخطاب)، فائدته:
o لدفع السآمة والملل.
o لحض المستمع على الانتباه.
o لحض المستمع على التفكير في معنى الكلام للبحث عن سبب تغير أسلوب الخطاب.
التقويم: أ+
أحسنت، بارك الله فيك ونفع بك

رد مع اقتباس
  #43  
قديم 12 صفر 1444هـ/8-09-2022م, 12:21 AM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 205
افتراضي

المجموعة الرابعة:
س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب أبي بن كعب - رضي الله عنه - في المدينة.
زيد بن أسلم – محمد بن كعب القرظي.
ب. من القائل " سلوني سلوني وسلوني عن كتاب الله تعالى، فوالله ما من آية إلا وأنا أعلم نزلت بليل أو نهار"
علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
س2. ما المقصود بالتشابه العام للقرآن؟
هو الذي وصف به القرآن كله؛ أي أن القرآن كله يشبه بعضه بعضاً في الكمال والجودة والغايات الحميدة {ولو كان من عند غير اللّه لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً} [النساء: 82].
س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى: {شهد اللّه أنّه لا إله إلّا هو والملائكة وأولو العلم} [آل عمران: الآية 18]، وقوله: {فلا تدع مع اللّه إلهاً آخر فتكون من المعذّبين} [الشعراء: 213]، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين؟
في الآية الأول نفي الألوهية عما سوى الله وإثباتها للإله الحق، وفي الثانية إثبات الألوهية لغيره وهي الآلهة الباطلة، موقفي التوقف، وإسناد الأمر لأهل العلم.
س4. عرّف القسم واذكر الأحوال التي يحسن الإتيان بالقسم فيها.
هو تأكيد الشيء بذكر معظّم بالواو أو الباء أو التاء.
الأحوال:
- أن يكون المقسم عليه ذا أهمية.
- أن يكون المخاطب مترددا في شأنه.
- أن يكون المخاطب منكرا له.
س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: {قالوا تاللهِ لقدْ آثركَ اللهُ علينا وإن كنّا لخاطئين}
أداة القسم: التاء.
المقسم به: الله.
المقسم عليه: (لقد آثرك الله علينا).
س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
(ضمير الفصل، إظهار في موقع الإضمار، التفات، قسم)
أ‌. قال تعالى: {ومن يدعُ مع اللهِ إلها آخر لا برهان له بهِ فإنما حسابه عند ربه إنَّهُ لا يُفلح الكافرون}
الإظهار في موقع الإضمار.
فوائده:
- الحكم على مرجعه بما يقتضيه الاسم الظاهر: الحكم بالكفر على من يدعو مع الله إلهاً أخر.
- بيان علة الحكم: نفى الله عنهم الفلاح لعلة الكفر.
- عموم الحكم لكل متصف بما يقتضيه الاسم الظاهر: أن كل من يدعو مع الله كافر.
ب. {عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3)}
التفات من الغيبة إلى الخطاب.
فوائده:
- حمل المخاطب على الانتباه لتغير وجه الأسلوب عليه.
- حمله على التفكير في المعنى، لأن تغيير وجه الأسلوب، يؤدي إلى التفكير في السبب.
- دفع السآمة والملل عنه، لأن بقاء الأسلوب على وجه واحد، يؤدي إلى الملل غالبا.

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 25 صفر 1444هـ/21-09-2022م, 09:10 PM
هيئة التصحيح 11 هيئة التصحيح 11 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 2,450
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المحمد مشاهدة المشاركة
المجموعة الرابعة:
س1.
أ. اذكر اثنين من أصحاب أبي بن كعب - رضي الله عنه - في المدينة.
زيد بن أسلم – محمد بن كعب القرظي.
ب. من القائل " سلوني سلوني وسلوني عن كتاب الله تعالى، فوالله ما من آية إلا وأنا أعلم نزلت بليل أو نهار"
علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
س2. ما المقصود بالتشابه العام للقرآن؟
هو الذي وصف به القرآن كله؛ أي أن القرآن كله يشبه بعضه بعضاً في الكمال والجودة والغايات الحميدة {ولو كان من عند غير اللّه لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً} [النساء: 82].
س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى: {شهد اللّه أنّه لا إله إلّا هو والملائكة وأولو العلم} [آل عمران: الآية 18]، وقوله: {فلا تدع مع اللّه إلهاً آخر فتكون من المعذّبين} [الشعراء: 213]، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين؟
في الآية الأول نفي الألوهية عما سوى الله وإثباتها للإله الحق، وفي الثانية إثبات الألوهية لغيره وهي الآلهة الباطلة، موقفي التوقف، وإسناد الأمر لأهل العلم.
س4. عرّف القسم واذكر الأحوال التي يحسن الإتيان بالقسم فيها.
هو تأكيد الشيء بذكر معظّم بالواو أو الباء أو التاء.
الأحوال:
- أن يكون المقسم عليه ذا أهمية.
- أن يكون المخاطب مترددا في شأنه.
- أن يكون المخاطب منكرا له.
س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: {قالوا تاللهِ لقدْ آثركَ اللهُ علينا وإن كنّا لخاطئين}
أداة القسم: التاء.
المقسم به: الله.
المقسم عليه: (لقد آثرك الله علينا).
س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:
(ضمير الفصل، إظهار في موقع الإضمار، التفات، قسم)
أ‌. قال تعالى: {ومن يدعُ مع اللهِ إلها آخر لا برهان له بهِ فإنما حسابه عند ربه إنَّهُ لا يُفلح الكافرون}
الإظهار في موقع الإضمار.
فوائده:
- الحكم على مرجعه بما يقتضيه الاسم الظاهر: الحكم بالكفر على من يدعو مع الله إلهاً أخر.
- بيان علة الحكم: نفى الله عنهم الفلاح لعلة الكفر.
- عموم الحكم لكل متصف بما يقتضيه الاسم الظاهر: أن كل من يدعو مع الله كافر.
ب. {عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3)}
التفات من الغيبة إلى الخطاب.
فوائده:
- حمل المخاطب على الانتباه لتغير وجه الأسلوب عليه.
- حمله على التفكير في المعنى، لأن تغيير وجه الأسلوب، يؤدي إلى التفكير في السبب.
- دفع السآمة والملل عنه، لأن بقاء الأسلوب على وجه واحد، يؤدي إلى الملل غالبا.

التقويم: أ+
أحسنت، بارك الله فيك ونفع بك.

رد مع اقتباس
  #45  
قديم 26 صفر 1444هـ/22-09-2022م, 03:03 PM
هند محمد المصرية هند محمد المصرية غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 194
افتراضي

المجموعة الثانية:
1-اذكر اثنين من أصحاب عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما- في مكة.

الإجابة :-

📌مجاهد وعكرمة

💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

ب. من الذي قال عنه عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "ذاكم فتى الكهول، له لسان سؤول وقلب عقول"؟

الإجابة :-

عبد الله بن عباس رضي الله عنهما.

💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥


س2. ما المقصود بالتشابه النسبي في القرآن؟
الإجابة :-
التشابه النسبي : هو ما يكون متشابهاً على بعض الناس دون بعض.
فيكون معلوماً لدى الراسخين في العلم دون غيرهم، ومتبين لهم لأنه لا يوجد في القرآن شيء لم يتبين معناه لأحد من الناس.
لذلك هذا النوع يسأل عنه لإمكان الوصول إليه.
ومن أمثلته : قوله تعالى ( ليس كمثله شيء) فقد ضلت الفرق الضالة فيه ومنهم المعطلة الذين فهموا منه انتفاء الصفات عن الله. وأعرضوا عن الكثير من الآيات التي تثبت الصفات لله.
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥



س3. كيف تجمع بين قول الله تعالى :{هدىً للمتّقين} [البقرة: الآية 2] وفيها أن الهداية خاصة بالمتقين، وقوله تعالى:{شهر رمضان الّذي أنزل فيه القرآن هدىً للنّاس} [البقرة: الآية 185] وفيها أن الهداية لجميع الناس، وماذا يكونُ موقفك إذا لم تستطع الجمع بين الآيتين ؟

الإجابة :-

الإجابة :-
أولاً لا يمكن أن تعارض آيتان في القرآن مدلولهما خبري.
وعليه فإن الآيتين لا يوجد تعرض بينهما.
فالهداية في الآية الأولى ( هدى للمتقين) هي هداية التوفيق والإنتفاع.
والهداية في الآية الثانية هي هداية : التبيان والإرشاد.
موقفي من التعارض:-
إذا رأيتُ أنه يمكن الجمع فأجمع بينهما، وإن لم يتبين لي ذلك أتوقف وأكل الأمر إلى عالمه.

💥💥💥💥💥💥💥

س4. – بين الحكمة من تكرار القصص في القرآن الكريم.

الإجابة :-
هناك فوائد عديدة لتكرار القصص في القرآن منها:
• التأكيد على أهميتها فالتكرار يفيد العناية بها.
• تأكيد تلك القصة لتثبت في القلوب.
• مراعاة الزمن وحال المخاطبين وهو ما نجده في الاختلاف بين المكي والمدني في سرد القصص ومراعاة حال وطبيعة المخاطبين بها.
• دليل وضح على صدق القرآن وبلاغته.
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

س5. اذكر أداة القسم والمقسم به والمقسم عليه في قوله تعالى: { زعمَ الذين كفروا أن لن يُبعثوا قلْ بلى وربي لتبعثن)
الإجابة:-
أداة القسم : الواو.
المقسم به : ربي
المقسم عليه: البعث بين يديه ( لتبعثن)
💥💥💥💥💥💥💥💥💥

س6. اختر من بين القوسين وجه البلاغة في الكلمات التي تحتها خط، مع بيان فائدته:


أ. { فلمَّا توفيتني كنتَ أنتَ الرقيبَ عليهِم(
الإجابة :
ضمير الفصل:
وله فوائد:
• التوكيد ( توكيد رقابة الله على جميع الناس)
• الحصر : وفيه اختصاص الله بالرقابة دون غيره( أنت الرقيب)
• الفصل : فما بعده خبراً وليس صفة.

قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً فَلا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }

الإجابة :-
وجه البلاغة في الآية :
في الآية وجهان من أوجه البلاغة
• القسم : ( ليزيدن)
وفائدته:-
وفيه بيان أهمية المقسم عليه وإرادة توكيده
• الالتفات من المخاطب إلى الغيبة( أُنزِلَ إِلَيْكُمْ -كَثِيراً مِنْهُمْ )
وله فائدة : الانتباه للمخاطب لتغير الأسلوب، وجذب الإنتباه.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir