دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الثالث > منتدى المستوى الثالث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 8 ربيع الأول 1441هـ/5-11-2019م, 11:58 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 718
افتراضي مجلس مذاكرة كتاب الصيام من الفقه الميسّر

مجلس مذاكرة كتاب الصيام من الفقه الميسّر

المجموعة الأولى:
س1: بيّن معنى الصيام لغة وشرعاً.
س2: ما هي شروط وجوب صيام رمضان؟
س3: ما هي الأعذار المبيحة للفطر في رمضان؟
س4: بيّن بالدليل مكروهات الصيام؟
س5: ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام؟
س6: ما هي شروط الاعتكاف؟ وما هي مبطلاته؟

المجموعة الثانية:
س1: ما حكم صيام رمضان؟ وما حكم من أنكره؟ دلل لما تقول.
س2: بم يثبت دخول شهر رمضان؟ وبم يثبت انقضاؤه؟
س3: عدّد مفطرات الصيام مع بيان الدليل.
س4: ما حكم من أفطر يوماً من رمضان بغير عذر؟
س5: ما حكم إفراد يوم السبت بالصيام؟
س6: ما حكم صيام أيام التشريق؟
س7: ما معنى الاعتكاف؟ وما حكمه؟

المجموعة الثالثة:
س1: بيّن فضل صيام شهر رمضان.
س2: متى تتعيّن نيّة الصيام؟ وما حكم من نوى الصيام من النهار في فرض أو نفل؟
س3: بيّن بالدليل مستحبات الصيام؟
س4: عدد الأيّام التي يستحبّ صيامها مع ذكر الدليل.
س5: ما حكم صيام يوم الشك؟
س6: ما أقلّ مدّة الاعتكاف؟ وما هي مستحبّاته؟



تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12 ربيع الأول 1441هـ/9-11-2019م, 12:48 AM
أسرار المالكي أسرار المالكي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 375
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1: بيّن معنى الصيام لغة وشرعاً.
الصيام لغة: الإمساك عن الشيء.
وشرعاً: الإمساك عن الطعام أكلاً وشرباً، وسائر المفطرات، مع النية، من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس.

س2: ما هي شروط وجوب صيام رمضان؟
- الإسلام: لا يصح ولايجب الصيام من الكافر؛ والعبادة لا تصح من الكافر، فإذا أسلم لا يقضي ما فاته من الصيام .
- البلوغ: لا يجب الصيام على الصغير الذي لم يبلغ حد التكليف؛ ولكنه يصح الصيام من غير البالغ لو صام، إذا كان مميزاً، وينبغي لولي أمره أن يأمره بالصيام؛ ليعتاده ويألفه.
- العقل: فلا يجب الصيام على المجنون والمعتوه؛ لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم):رفع القلم عن ثلاثة( .
- الصحة: فالمريض لا يجب عليه الصيام، وإن صام صح صيامه؛ لقوله تعالى: (ومن كان مريضًا أو على سفرٍ فعدّةٌ من أيّامٍ أخر)البقرة: 185،في المقابل إن زال المرض فإنه يجب قضاء ماأفطره من الصيام.
- الإقامة: لا يجب على المسافر أن يصوم؛والدليل قوله تعالى: (ومن كان مريضًا أو على سفرٍ فعدّةٌ من أيّامٍ أخر( الآية؛ وإن صام فصيامه صحيح ، ويجب عليه قضاء ما أفطره في السفر.
- الخلو من الحيض والنفاس: فالحائض والنفاس يحرم عليهما الصيام،لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم : (أليس إذا حاضت لم تصلّ، ولم تصم؟، فذلك من نقصان دينها). ويجب عليهما القضاء؛ لقول عائشة رضي الله عنها: (كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة(.
س3: ما هي الأعذار المبيحة للفطر في رمضان؟
1- المرض والكبر، فيجوز للمريض الذي يرجى برؤ مرضه الفطر، فإذا برئ وجب عليه قضاء الأيام التي أفطرها،والمرض الذي يرخص معه في الفطر هو المرض الذي يشق على المريض الصيام بسببه.
أما المريض الذي لا يرجى برؤه، أو العاجز عن الصيام عجزاً مستمراً كالكبير: فإنه يفطر، ولا يجب عليه القضاء، وإنما تلزمه فدية، بأن يطعم عن كل يوم مسكيناً؛ لأن الله عز وج جعل الإطعام معادلاً للصيام حين كان التخيير بينهما في أول ما فرض الصيام، فتعيّن أن يكون بدلاً عنه عند العذر.
2-السفر؛ فيباح للمسافر الفطر في رمضان، ويجب عليه القضاء
الثالث: الحيض والنفاس، فالمرأة التي أتاها الحيض أو النفاس تفطر في رمضان وجوباً، ويحرم عليها الصوم، ولو صامت لم يصح منها
ويجب عليهما القضاء؛ لقول عائشة رضي الله عنها: كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة.
الرابع: الحمل والرضاع؛ فالمرأة إذا كانت حاملاً أو مرضعاً، وخافت على نفسها أو ولدها بسبب الصوم جاز لها الفطر.
س4: بيّن بالدليل مكروهات الصيام؟
- المبالغة في المضمضة والاستنشاق: وذلك خشية دخول الماء إلى جوفه؛ لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً).
-القبلة لمن تحرك شهوته، وكان ممن لا يأمن على نفسه: فيكره للصائم أن يقبل زوجته، أو أمته؛ لأنها قد تؤدي إلى إثارة الشهوة التي تجر إلى فساد الصوم بالإمناء أو الجماع، فإن أمن على نفسه من فساد صومه فلا بأس،وكذلك عليه تجنب كل ما من شأنه إثارة شهوته وتحريكها؛ كإدامة النظر إلى الزوجة، أو الأمة، أو التفكر في شأن الجماع؛ لأنه قد يؤدي إلى الإمناء، أو الجماع.
- بلع النخامة: لأن ذلك يصل إلى الجوف، ويتقوى به، إلى جانب الاستقذار والضرر الذي يحصل من هذا الفعل.
- ذوق الطعام لغير الحاجة:إذا كان محتاجاً إلى ذلك -مثل أن يكون طبّاخاً يحتاج لذوق ملحه وما أشبهه فلا بأس، مع الحذر من وصول شيء من ذلك إلى حلقه.
س5: ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام؟
يكره إفراد يوم الجمعة بصيام؛ لقول النبي صلّى اللّه عليه وسلّم: (لا تصوموا يوم الجمعة، إلا أن تصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده .( فإن صامه مع غيره فلا بأس بذلك.
س6: ما هي شروط الاعتكاف؟ وما هي مبطلاته؟
شروط الاعتكاف:
- أن يكون مسلماً مميزاً عاقلاً: فلا يصح الاعتكاف من الكافر و المجنون، و الصبي غير المميز؛ أما البلوغ والذكورية فلا يشترطان، فيصح الاعتكاف من غير البالغ إذا كان مميزاً، وكذلك من الأنثى.
- النية: فينوي المعتكف لزوم معتكفه؛ قربةً وتعبداً لله عز وجل.
- أن يكون الاعتكاف في مسجد: لقوله تعالى: (وأنتم عاكفون في المساجد)، ولفعله صلّى اللّه عليه وسلّم حيث كان يعتكف في المسجد، ولم ينقل عنه أنه اعتكف في غيره.
- أن يكون المسجد المعتكف فيه تقام فيه صلاة الجماعة
-الطهارة من الحدث الأكبر: فلا يصح اعتكاف الجنب، ولا الحائض، ولا النفساء؛ لعدم جواز مكث هؤلاء في المسجد.
مبطلات الاعتكاف بما يلي:
- الخروج من المسجد لغير حاجة عمداً، وإن قلّ وقت الخروج
- الجماع، ولو كان ذلك ليلاً، أو كان الجماع خارج المسجد،وفي حكمه الإنزال بشهوة بدون جماع كالاستمناء، ومباشرة الزوجة في غير الفرج.
- ذهاب العقل، فيفسد الاعتكاف بالجنون والسكر، لخروج المجنون والسكران عن كونهما من أهل العبادة.
- الحيض والنفاس؛ لا يجوز مكث الحائض والنفساء في المسجد.
- الردة؛ لمنافاتها العبادة، ولقوله تعالى: ( لئن أشركت ليحبطنّ عملك )

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13 ربيع الأول 1441هـ/10-11-2019م, 07:08 PM
ثرياء الطويلعي ثرياء الطويلعي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 128
افتراضي

المجموعة الثانية:
س1: ما حكم صيام رمضان؟ وما حكم من أنكره؟ دلل لما تقول.

صيام رمضان حكمه واجب فرض وهو من أركان الإسلام الخمسة قال تعالى :"شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدًى للناس وبينت من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه"
ومن أنكره فهو كافر مرتد عن الإسلام، فقد أجمع المسلمون على كفر من أنكره.



س2: بم يثبت دخول شهر رمضان؟ وبم يثبت انقضاؤه؟

يثبت دخول شهر رمضان برؤية الهلال، أوبشهادة غيره على رؤيته، أو إخباره بذلك، قال تعالى:" فمن شهد منكم الشهر فليصمه " وقوله صلى الله عليه وسلم : إذا رأيتموه فصوموا "
ويثبت انقضاؤه برؤية هلال شهر شوال بشهادة مسلمين عدلين .



س3: عدّد مفطرات الصيام مع بيان الدليل.

١/الأكل والشرب عمداً؛ لقوله تعالى:" وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل "
٢/الجماع :يبطل الصيام وله كفارة والدليل؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال :يارسول الله صلى الله عليه وسلم هلكت، فقال :" مالك" ؟ قال:وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"هل تجد رقبة تعتقها؟"، قال :لا. قال : "هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين" قال :لا، قال :هل تجد إطعام ستين مسكيناً؟ "، قال:لا، فمكث النبي صلى الله عليه وسلم فبينما نحن على ذلك أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر _والعرق المكتل _قال :أين السائل؟"، فقال :أنا، قال :" خذ هذا فتصدق به"، فقال الرجل : أعلى أفقر مني يارسول الله؟ فوالله مابين لابتيها _يريد الحرتين _أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال :" أطعمه أهلك "
٣/التقيؤ العمد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" من ذرعه القئ فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض"
٤/الحجامه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :"أفطر الحاجم والمحجوم"
٥/خروج دم الحيض أم النفساء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في المرأة :" أليس إذا حاضت لم تصل، ولم تصم"
٦/نية الفطر ، فإن النية أحد ركني الصيام
٧/الردة،لقوله تعالى :" لئن أشركت ليحبطن عملك "



س4: ما حكم من أفطر يوماً من رمضان بغير عذر؟

. من أفطر يوماً من رمضان بغير عذر وجب عليه التوبة والأستغفار والقضاء بعدد الأيام التي أفطر بها بعد رمضان على الفور على الصحيح من أقوال أهل العلم



س5: ما حكم إفراد يوم السبت بالصيام؟

يكره إفراد يوم السبت بالصيام لقوله صلى الله عليه وسلم :لاتصوموا يوم السبت إلا فيماافترض عليكم "




س6: ما حكم صيام أيام التشريق؟

يكره صيام أيام التشريق، لقوله صلى الله عليه وسلم عنها :" أيام أكل وشرب وذكر لله عزوجل "



س7: ما معنى الاعتكاف؟ وما حكمه؟
الاعتكاف لغة :لزوم الشئ، وحبس النفس عليه
بالشرع :لزوم المسلم المميز مسجداً لطاعة الله عز وجل
حكمه : سنة لقوله عزوجل :" أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود"
وعن عائشة رضي الله عنها :" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله" .

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15 ربيع الأول 1441هـ/12-11-2019م, 03:40 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,143
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسرار المالكي مشاهدة المشاركة
المجموعة الأولى:
س1: بيّن معنى الصيام لغة وشرعاً.
الصيام لغة: الإمساك عن الشيء.
وشرعاً: الإمساك عن الطعام أكلاً وشرباً، وسائر المفطرات، مع النية، من طلوع الفجر الصادق إلى غروب الشمس.

س2: ما هي شروط وجوب صيام رمضان؟
- الإسلام: لا يصح ولايجب الصيام من الكافر؛ والعبادة لا تصح من الكافر، فإذا أسلم لا يقضي ما فاته من الصيام .
- البلوغ: لا يجب الصيام على الصغير الذي لم يبلغ حد التكليف؛ ولكنه يصح الصيام من غير البالغ لو صام، إذا كان مميزاً، وينبغي لولي أمره أن يأمره بالصيام؛ ليعتاده ويألفه.
- العقل: فلا يجب الصيام على المجنون والمعتوه؛ لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم):رفع القلم عن ثلاثة( .
- الصحة: فالمريض لا يجب عليه الصيام، وإن صام صح صيامه؛ لقوله تعالى: (ومن كان مريضًا أو على سفرٍ فعدّةٌ من أيّامٍ أخر)البقرة: 185،في المقابل إن زال المرض فإنه يجب قضاء ماأفطره من الصيام.
- الإقامة: لا يجب على المسافر أن يصوم؛والدليل قوله تعالى: (ومن كان مريضًا أو على سفرٍ فعدّةٌ من أيّامٍ أخر( الآية؛ وإن صام فصيامه صحيح ، ويجب عليه قضاء ما أفطره في السفر.
- الخلو من الحيض والنفاس: فالحائض والنفاس يحرم عليهما الصيام،لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم : (أليس إذا حاضت لم تصلّ، ولم تصم؟، فذلك من نقصان دينها). ويجب عليهما القضاء؛ لقول عائشة رضي الله عنها: (كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة(.
س3: ما هي الأعذار المبيحة للفطر في رمضان؟
1- المرض والكبر، فيجوز للمريض الذي يرجى برؤ مرضه الفطر، فإذا برئ وجب عليه قضاء الأيام التي أفطرها،والمرض الذي يرخص معه في الفطر هو المرض الذي يشق على المريض الصيام بسببه.
أما المريض الذي لا يرجى برؤه، أو العاجز عن الصيام عجزاً مستمراً كالكبير: فإنه يفطر، ولا يجب عليه القضاء، وإنما تلزمه فدية، بأن يطعم عن كل يوم مسكيناً؛ لأن الله عز وج جعل الإطعام معادلاً للصيام حين كان التخيير بينهما في أول ما فرض الصيام، فتعيّن أن يكون بدلاً عنه عند العذر.
2-السفر؛ فيباح للمسافر الفطر في رمضان، ويجب عليه القضاء
الثالث: الحيض والنفاس، فالمرأة التي أتاها الحيض أو النفاس تفطر في رمضان وجوباً، ويحرم عليها الصوم، ولو صامت لم يصح منها
ويجب عليهما القضاء؛ لقول عائشة رضي الله عنها: كان يصيبنا ذلك، فنؤمر بقضاء الصوم، ولا نؤمر بقضاء الصلاة.
الرابع: الحمل والرضاع؛ فالمرأة إذا كانت حاملاً أو مرضعاً، وخافت على نفسها أو ولدها بسبب الصوم جاز لها الفطر.
س4: بيّن بالدليل مكروهات الصيام؟
- المبالغة في المضمضة والاستنشاق: وذلك خشية دخول الماء إلى جوفه؛ لقوله صلّى اللّه عليه وسلّم: (وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً).
-القبلة لمن تحرك شهوته، وكان ممن لا يأمن على نفسه: فيكره للصائم أن يقبل زوجته، أو أمته؛ لأنها قد تؤدي إلى إثارة الشهوة التي تجر إلى فساد الصوم بالإمناء أو الجماع، فإن أمن على نفسه من فساد صومه فلا بأس،وكذلك عليه تجنب كل ما من شأنه إثارة شهوته وتحريكها؛ كإدامة النظر إلى الزوجة، أو الأمة، أو التفكر في شأن الجماع؛ لأنه قد يؤدي إلى الإمناء، أو الجماع.
- بلع النخامة: لأن ذلك يصل إلى الجوف، ويتقوى به، إلى جانب الاستقذار والضرر الذي يحصل من هذا الفعل.
- ذوق الطعام لغير الحاجة:إذا كان محتاجاً إلى ذلك -مثل أن يكون طبّاخاً يحتاج لذوق ملحه وما أشبهه فلا بأس، مع الحذر من وصول شيء من ذلك إلى حلقه.
س5: ما حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام؟
يكره إفراد يوم الجمعة بصيام؛ لقول النبي صلّى اللّه عليه وسلّم: (لا تصوموا يوم الجمعة، إلا أن تصوموا يوماً قبله أو يوماً بعده .( فإن صامه مع غيره فلا بأس بذلك.
س6: ما هي شروط الاعتكاف؟ وما هي مبطلاته؟
شروط الاعتكاف:
- أن يكون مسلماً مميزاً عاقلاً: فلا يصح الاعتكاف من الكافر و المجنون، و الصبي غير المميز؛ أما البلوغ والذكورية فلا يشترطان، فيصح الاعتكاف من غير البالغ إذا كان مميزاً، وكذلك من الأنثى.
- النية: فينوي المعتكف لزوم معتكفه؛ قربةً وتعبداً لله عز وجل.
- أن يكون الاعتكاف في مسجد: لقوله تعالى: (وأنتم عاكفون في المساجد)، ولفعله صلّى اللّه عليه وسلّم حيث كان يعتكف في المسجد، ولم ينقل عنه أنه اعتكف في غيره.
- أن يكون المسجد المعتكف فيه تقام فيه صلاة الجماعة
-الطهارة من الحدث الأكبر: فلا يصح اعتكاف الجنب، ولا الحائض، ولا النفساء؛ لعدم جواز مكث هؤلاء في المسجد.
مبطلات الاعتكاف بما يلي:
- الخروج من المسجد لغير حاجة عمداً، وإن قلّ وقت الخروج
- الجماع، ولو كان ذلك ليلاً، أو كان الجماع خارج المسجد،وفي حكمه الإنزال بشهوة بدون جماع كالاستمناء، ومباشرة الزوجة في غير الفرج.
- ذهاب العقل، فيفسد الاعتكاف بالجنون والسكر، لخروج المجنون والسكران عن كونهما من أهل العبادة.
- الحيض والنفاس؛ لا يجوز مكث الحائض والنفساء في المسجد.
- الردة؛ لمنافاتها العبادة، ولقوله تعالى: ( لئن أشركت ليحبطنّ عملك )
أحسنت نفع الله بك
حاولي على الاعتماد على النسخ وصياغة الإجابة بأسلوبك دون نقل
ب+
تم خصم نصف درجة للتأخير

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15 ربيع الأول 1441هـ/12-11-2019م, 03:48 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,143
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثرياء الطويلعي مشاهدة المشاركة
المجموعة الثانية:
س1: ما حكم صيام رمضان؟ وما حكم من أنكره؟ دلل لما تقول.

صيام رمضان حكمه واجب فرض عين وهو من أركان الإسلام الخمسة قال تعالى :"شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدًى للناس وبينت من الهدى والفرقان فمن شهد منكم الشهر فليصمه"
ومن أنكره فهو كافر مرتد عن الإسلام، فقد أجمع المسلمون على كفر من أنكره.
ونذكر الدليل من السنة

س2: بم يثبت دخول شهر رمضان؟ وبم يثبت انقضاؤه؟

يثبت دخول شهر رمضان برؤية الهلال، أوبشهادة غيره على رؤيته، أو إخباره بذلك، قال تعالى:" فمن شهد منكم الشهر فليصمه " وقوله صلى الله عليه وسلم : إذا رأيتموه فصوموا "
ويثبت انقضاؤه برؤية هلال شهر شوال بشهادة مسلمين عدلين .
فإن لم يشهد مسلمان عدلان برؤية الهلال، وجب إكمال عدة رمضان ثلاثين يوماً.

س3: عدّد مفطرات الصيام مع بيان الدليل.

١/الأكل والشرب عمداً؛ لقوله تعالى:" وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل "
٢/الجماع في نهار رمضان :يبطل الصيام وله كفارة والدليل؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال :يارسول الله صلى الله عليه وسلم هلكت، فقال :" مالك" ؟ قال:وقعت على امرأتي وأنا صائم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"هل تجد رقبة تعتقها؟"، قال :لا. قال : "هل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين" قال :لا، قال :هل تجد إطعام ستين مسكيناً؟ "، قال:لا، فمكث النبي صلى الله عليه وسلم فبينما نحن على ذلك أُتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيه تمر _والعرق المكتل _قال :أين السائل؟"، فقال :أنا، قال :" خذ هذا فتصدق به"، فقال الرجل : أعلى أفقر مني يارسول الله؟ فوالله مابين لابتيها _يريد الحرتين _أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال :" أطعمه أهلك "
٣/التقيؤ العمد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم :" من ذرعه القئ فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض"
٤/الحجامه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم :"أفطر الحاجم والمحجوم"
٥/خروج دم الحيض أم النفساء؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في المرأة :" أليس إذا حاضت لم تصل، ولم تصم"
٦/نية الفطر ، فإن النية أحد ركني الصيام
٧/الردة،لقوله تعالى :" لئن أشركت ليحبطن عملك "

س4: ما حكم من أفطر يوماً من رمضان بغير عذر؟

. من أفطر يوماً من رمضان بغير عذر وجب عليه التوبة والأستغفار والقضاء بعدد الأيام التي أفطر بها بعد رمضان على الفور على الصحيح من أقوال أهل العلم

س5: ما حكم إفراد يوم السبت بالصيام؟

يكره إفراد يوم السبت بالصيام لقوله صلى الله عليه وسلم :لاتصوموا يوم السبت إلا فيماافترض عليكم "

س6: ما حكم صيام أيام التشريق؟

يكره صيام أيام التشريق، لقوله صلى الله عليه وسلم عنها :" أيام أكل وشرب وذكر لله عزوجل "

س7: ما معنى الاعتكاف؟ وما حكمه؟
الاعتكاف لغة :لزوم الشئ، وحبس النفس عليه
بالشرع :لزوم المسلم المميز مسجداً لطاعة الله عز وجل
حكمه : سنة لقوله عزوجل :" أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود"
وعن عائشة رضي الله عنها :" أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله" .
أحسنت نفع الله بك
أ
تم خصم نصف درجة للتأخير

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir