دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الأول > منتدى المجموعة الأولى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 11 محرم 1441هـ/10-09-2019م, 08:12 PM
محمد صلاح توفيق محمد صلاح توفيق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 9
افتراضي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

1-العلم الشرعي منه ما هو فرض عين يجب تعلّمه، ومنه ما هو فرض كفاية:
• ففرض العين؛ ما يجب تعلّمه، وهو ما يتأدّى به الواجب المتعلّق بعبادات العبد ومعاملاته.
وما زاد عن القدر الواجب من العلوم الشرعية فهو فرض كفاية على الأمة.

2-فساد النية لا يكون إلا بسبب تعظيم الدنيا وإيثارها على الآخرة.

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 11 محرم 1441هـ/10-09-2019م, 09:03 PM
الصورة الرمزية جمال شفتر
جمال شفتر جمال شفتر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 8
افتراضي

* أجمع العلماء على أن من العلم ما هو فرض متعين على كل امرئ في خاصته بنفسه، ومنه ما هو فرض على الكفاية إذا قام به قائم سقط فرضه على أهل ذلك الموضع.
* مما يُعين على الإخلاص في طلب العلم؛ أن يطلب العبد العلم للعمل به، والاهتداء بهدى الله؛ لينال فضله ورحمته، وأن يُعظّم هدى الله في قلبه، وأن يفرح بفضل الله ورحمته إذا وجد ما يهتدي به لما ينفعه في دينه ودنياه، من خير الدنيا والآخرة.

رد مع اقتباس
  #53  
قديم 11 محرم 1441هـ/10-09-2019م, 09:35 PM
كريم العمري كريم العمري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 8
Post

1- جماع الخير في طلب لمن صلحت نيته، ويحضرني قول بعض السلف لابنه: "يا بني إذا أردت الدنيا فعليك بالعلم، وإذا أردت الآخرة فعليك بالعلم، وإذا أردت الدنيا والآخرة فعليك بالعلم".
2- لا طريق لعبادة الله حقا إلا عن طريق هدي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يتحصل هذا إلا بالعلم النافع.
3- أفضل ما يشغل به العبد وقته بعد الفرائض هو التعلم والتعليم.

رد مع اقتباس
  #54  
قديم 11 محرم 1441هـ/10-09-2019م, 09:55 PM
خالد عبد الرافع خالد عبد الرافع غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 5
افتراضي

يوم الثلاثاء:
١- العلم الشرعي منقسم الي فرض عين و فرض كفايه
٢- فرض العين: عبادات العبد و طلب العلم ما يقوم به دينه
٣- فرض كفايه: ما زاد عن القدر الواجب من العلوم الشرعيه
٤- وجوب الاخلاص في طلب العلم
٥- اخلاص النيه مع الله تعالي
٦- خطوره فساد النيه
٧- عدم التعلق برضا و اعجاب الناس
٨- نواقص الاخلاص في طلب العلم
٩- تنبيه عن وساوس الشيطان

رد مع اقتباس
  #55  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 12:36 AM
يوسف طاهر يوسف طاهر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 7
افتراضي

وكثير من المحّدثين المصنفين للجوامع والسنن يفردون لفضل العلم كتاًباأو أبوابًا في كتبهم.

العلم النافع فينقسم إل قسمي:
1.علم دينيّ شرعي
2. وعلم دنيوي، وهو العلم الذي ينفع المرء في دنياه

وقد ُفسر العلُم الذي لا ينفع بتفسيرين:
أحدها: َ العلوم التي تضر متعلمها. ٍ
والآخر: عدم الانتفاع بالعلوم النافعة في أصلها لسبب أفضى بالعبد إلى الحرمان من بركة العلم

والعلوم التي لا تنفع كثيرة قد افتتن بها كثير من الناس، وتتجدد في كل زمان
بأسماء مختلفة، ومظاهر متعّددة.
ومن أبرزعلاماتها: مخالفةمؤداها لهدي الكتاب والسنة


تقسم أنواع العلوم الشرعية النافعة إل ثلاثة أقسام:

• القسم الأول: علم العقيدة، ومداره على معرفة الأسماء والصفات، وما ُيعتقد
في أبواب الإيمان .
• والقسم الثاني: العلم بأحكام الشيعة من الأمر والنهي، والحلال والحرام.
• والقسم الثالث: علم الجزاء؛ وهو جزاء المرء على أفعاله في الدنيا والآخرة، ولو أنه قال:«وجزاؤه بالعدل والإحسان»لكان أعّم وأجود؛ليشمل الجزاء الدنيوي والجزاء الأخروي، وليبين أ ّن ما يجازي الله به عباده دائر بين العدل والإحسان ولايكون فيه مثقال ذرة من ظلم.

رد مع اقتباس
  #56  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 01:52 AM
عبد الرحمن الداوود عبد الرحمن الداوود غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 5
افتراضي

1 حكم طلب العلم : يجب أن يقوم به جماعة من المسلمين ليفقهوا الناس في دينهم قال تعالى
فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لعلهم يَحذَرُون}).

2 على طالب العلم وجوب الاخلاص و الصدق مع الله
أ / فان صدق فاز وله في الاخرة الثواب العظيم
ب / وإن أخذ به حظه من الدنيا على حساب الآخرة فذلك هو الخسران المبين نسأل الله السلامة .

رد مع اقتباس
  #57  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 02:52 AM
محمد سيصوكو محمد سيصوكو غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 4
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين.
لقد استفدت من الدرس ما يلي:
أن للعلم فضائل جمة: منها انه به يعرف العبد ربه هو أصل العبادة، وانه سبب وجود رضا الله عز وجل، وكذلك يجعل للمرء الرفعة عند الله وكذلك عند الناس.
وكذلك تعلمت بعض المؤلفات على فضل العلم: كاختصاص البخاري كتابا للعلم في جامعه الصحيح المختصر وجعل فيه بابا في فضل العلم، وكما فعل ذلك الإمام مسلم وجل أصحاب السنن. وكذلك كتاب إمام الآجري في فضل العلم ، وكذلك ابن عبد البر كتابه الجامع في العلم وبيان فضله.
وكذلك استفدت من أقسام العلوم منه ما نافع ومنه ما غير نافع، والنافع فيه ما هو شرعي: كالفقه والعقيدة، وماهو دنيوي ولكن نافع: كعلم الطب والزراعة.
وكذلك علمت ان من طلب العلم ما هو فرض على الأعيان كالذي لا يسع المسلم جهله ما يصلح به فرض عينه كالصلاة والصوم ، ومعلاملاته ايا كان، ومنه ما فرض على الكفاية إذا اعتنى به بعض العلماء الأجلاء سقط إثمه عن الأمة بفضلهم.
وكذلك استفدت انه يجب على طالب العلم ان يخلص نيته لله في طلب العلم، فبذلك يجد رضا الله والثواب العظيم، اما إذا فعله لأغراض دنيوية فقط لا يجد في ذلك إلا الخزلان عند الله.
وكذلك ان يعمل العالم بعلمه.
ذا ما كان في وسعي ان أجمعه من الكثير الذي اتطلعت عليه.
فنسأل الله العلم النافع.

رد مع اقتباس
  #58  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 05:48 AM
محمد زبير محمد زبير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: سدني، أستراليا
المشاركات: 15
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فائدة يوم الثلاثاء
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الكريم. وبعد،
العلم الشرعي ( فرض عين ،وكفاية )
وجوب طلب العلم الشرعي الفرضي لكل مسلمٍ عاقل لتيسير العبادة على أكمل وجه كما يرضاه ربنا سبحانه وتعالى ولضمان قبول العمل وإخلاص النية فيه من الرياء والسمعة ومعرفة حدود المعاملات وعدم التعدي على حقوق العباد
وأما الكفاية فهو قيام البعض يسقطه عن الباقين.
وهذا فضل الله على هذه الأمة والحمدلله

وجوب الإخلاص في الأعمال فبه تصلح القلوبنا ونُرزق الخشوع والخضوع والخوف من الله سبحانه وتعالى وهو شرط لقبول العمل، لا صلاح في عمل فيه رياء وسمعة وإرضاء للعباد ولامنفعة في عمل يقوم به العبد ثم يجده ( هبآءً منثورًا ) ( ثوب الرياء يشفُّ عما تحته ... فإذا التحفت به فإنك عار )
ما أوصف تفسير

جعلنا الله من عباده المخلصين
والحمدلله رب العالمين
جزيتم خيرا

رد مع اقتباس
  #59  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 07:37 AM
أحمد الشنقيطي أحمد الشنقيطي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 11
افتراضي

من فوائد درس اليوم:

- على طالب العلم أن يكون حريصاً على أداء الواجبات واجتناب المحرمات في المقام الأول، ثم ينبغي له أن يؤدي من السنن والمستحبات ما يتيسر له ويفتح الله له به عليه، وأحبّ العمل إلى الله أدومه وإن قلّ

- من هدي السلف الصالح في العمل بالعلم ماقاله سفيان الثوري: (ما بلغني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث قط إلاّ عملت به ولو مرّة واحدة).

- من يطلب العلم النافع إذا سار في طريقه تحت إشراف علمي حتى يعرف معالم العلم الذي يطلبه، ويعرف أبوابه ومسائله، وأئمّته ومصادره، ودرسه بتدرّج وإتقان؛ فإنه يسهل عليه بعد ذلك أن يسير في طلب ذلك العلم على بصيرة، ولا يصل طالب العلم إلى هذه المرحلة حتى يجتاز مرحلة المبتدئين، وتثبت قدمه في مرحلة المتوسّطين، ويقطع شوطاً حسناً في بناء أصله العلمي.

رد مع اقتباس
  #60  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 11:13 AM
عمر السلطان عمر السلطان متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 11
افتراضي فوائد دروس 12 محرم

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله

أذكر نفسي وأخوتي ببعض فوائد دروس اليوم الأربعاء 12 محرم

. الأصل في العمل بالعلم الوجوب وإلا يكون مذموما

.العمل بالعلم قدر المستطاع في جميع أحواله حتى يكون من المتقين بل من المحسنين

.عدم العزوف عن طلب العلم بحجة وجوب العمل به ؛ بل إن الوعيد في الأحاديث عامة في كل من علم حكم شرعي ، وطلب العلم هو خير معين على تطبيق الشريعة بالإستعانة بالله عز وجل

. التطبيق ولو مرة واحدة يعود بفوائد جمة من أجر وثواب ويعتبر تدريبا وتعويدا للانسان على العمل

. عدم الإستعجال والإستعانة بالله وأخذ العلم من أهله

رد مع اقتباس
  #61  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 12:13 PM
وليد باجابر وليد باجابر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 9
افتراضي

1/ العمل بالعلم على ثلاث درجات:
1) ما يبقيه على دين الإسلام وهو التوحيد واجتناب نواقض الإسلام.
2) ما يجب العمل به من أداء الواجبات واجتناب المحرمات.
3) ما يُستحبّ العمل به من النوافل واجتناب المكروهات.


اهتم العلماء ببيان أهمية العمل بالعلم وكتبوا في ذلك، ومن ذلك:
1) كتاب: [اقتضاء العلم بالعمل] للخطيب البغدادي.
2) ورسالة في: [ذم من لا يعمل بعلمه] لابن عساكر.





معالم العلوم ثلاثة:
1) أبواب ذلك العلم ومسائل كل باب.
2) كتبه الأصول التي يؤخذ منها ذلك العلم.
3) أئمة ذلك العلم البارزين فيه.




مراحل طلب العلم:
1) مرحلة التأسيس: يقوم الطالب بدراسة مختصر في علم معين تحت إشراف علمي ثم يتدرج ويتوسع.
2) مرحلة البناء العلمي: بحيث يتوسع الطالب في التحصيل بعد اتقانه وضبطه في مرحلة التأسيس.
3) مرحلة النشر العلمي: يقوم الطالب بنشر ما تعلمه بالتدريس والتأليف وإلقاء الكلمات والمواعظ.




رد مع اقتباس
  #62  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 12:30 PM
خالد عبد الرافع خالد عبد الرافع غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 5
افتراضي

يوم الاربعاء:
١- درجات حكم العمل بالعلم
٢- هدي السلف الصالح في العمل بالعلم
٣- مايعين الطالب علي العمل بالعلم
٤- اثار العلم علي الطالب
٥- المؤلفات في بيان وجوب العمل بالعلم
٦- معالم المنهج الصحيح و مساراته المتنوعه
٧- ركائز التحصيل العلمي
٨- العجله و مخاطرها علي طالب العلم
٩- اسباب العجله في طلب العلم
١٠- معالم العلوم
١١- مراحل طلب العلم
١٢- تنوع مناهج طلب العلم
١٣- وصايا و ارشادات

رد مع اقتباس
  #63  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 01:46 PM
الصورة الرمزية جمال شفتر
جمال شفتر جمال شفتر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 8
افتراضي

* من عَلِمَ وجوبَ فريضة من الفرائض وَجَب عليه أداؤها، ومَن علم تحريم شيء من المحرمات وجب عليه اجتنابه، ومن العمل بالعلم ما هو فرض كفاية إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين.
* تعدد مناهج الطلب وكثرتها واختلافها، واختلاط المناهج الصحيحة بغيرها، وكثرة المتكلمين في اقتراح مناهج الطلب بعلم وبغير علم كلّ ذلك ممَّا يقتضي من طالب العلم أن يتعرّف على الأصول التي يميز بها المناهج الصحيحة من الخاطئة، حتى يضبط مساره في التحصيل العلمي، ويحفظ وقته وجهده، ويتعرّف على معالم كلّ علم يَطلبه، فيأتيه من بابه، ويتعلَّمه على وجهه الصحيح، ويعرف سبيل التدرّج في طلبه.
وصلى الله على محمد خاتم النبياء والمرسلين.

رد مع اقتباس
  #64  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 06:41 PM
كريم العمري كريم العمري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 8
Lightbulb

1- المؤلفات في فضل طلب العلم والحث عليه كانت على شقين أو مسلكين أو طريقتين:
أ- كتب تضمنت الكلام عن فضل العلم وغيرها من المباحث.
ب- كتب مستقلة تكلمت عن فضل العلم والحث عليه.
وهي أكثر مما تحصر.
2- العلم منه ما هو نافع وآخر ضار، فأما العلم النافع فهو ما كان عليه سلف الأمة الثقات من الصحابة وتابعيهم وأتباعهم، ممن أقتفوا أثر هدي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.
3- طالب العلم في أي العلوم يبدأ من علوم الشريعة؟
يبدأ بالمختصرات في علوم المقاصد ــــــــــــــــ ثم علوم الآلة للمبتدئين ـــــــــــــــــــــ يتوسع في علوم المقاصد للمتوسطين ـــــــــــــــــــ يتوسع في علوم الآلة للمتوسطين ــــــــــــــــــــــــــ حتى يصل إلى مصاف المتقدمين في المقاصد والآلة.
والاشتغال بالعلوم يكون بحسب ما يفتح الله عليه من العلوم، والذي هو أوفق وأرفق بحاله.

رد مع اقتباس
  #65  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 06:43 PM
محمد صلاح توفيق محمد صلاح توفيق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 9
افتراضي

الإنسان لا يعصي الله تعالى إلا حين يضعف يقينه، أو يضعف صبره.

رد مع اقتباس
  #66  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 10:23 PM
محمد الصياد محمد الصياد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 7
افتراضي

من فوائد بيان فضل طلب العلم
1ـ العمل بالعلم .
2ـ حكم العمل بالعلم في الاصل واجب .
3ـ هناك العديد من الكتب في بيان وجوب العمل بالعلم ومنها ( ذم من لا يعمل بعلمه لابن عساكر.
4ـ تعلم المنهج الصحيح في طلب العلم .
5ـ مراحل طلب العلم من التاسيس الى مرحلة نشر العلم .
6ـ وفي الختام المحاذير والتنبيهات ومنها التصدر قبل التأهل .

رد مع اقتباس
  #67  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 10:49 PM
عبد الرحمن الداوود عبد الرحمن الداوود غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 5
افتراضي

بيان وجوب العمل بالعلم :
في كثير من الايات حث الله العباد على العمل بعلمهم وان لايكونوا كمثل بني اسرائيل
يقول الالبيري: إذا مالم يفدك العلم خيرًا,,فخيرٌ منه أن لو قد جهلتا...

معالم المنهج الصحيح لطلب العلم :
1 على طالب العلم ايختار من يثق بعلمه و ديانته لتوجيهه للمنهج الصحيح
2 وعلبه التدرج فكما قيل ( من طلب الحديث جُملةً ذهب منه جملةً )
3 وعلى الطالب النهم في العلم و الحرص عليه كما يحرص اهل الدنيا على دنياهم
4 ويجب عليه أن لا يستعجل النتائج و أن يتفرغ لكلام الله وكلام رسوله

وكما قيل يجب لطالب العلم أن يتذكر أنه طالب علم اولًا وشخص من عامة الناس ثانيًا
و أن يزن نفسه بلا رهبانيه ولا تفريط
والله أعلم...

رد مع اقتباس
  #68  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 11:53 PM
يوسف طاهر يوسف طاهر غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 7
افتراضي

- وأهل الخشية والإنابة بما يجعل الله لهم من النور والفرقان الذي يميزون به بين الحق والباطل، والهدى والضلالة، والرشاد والزيغ، وما يحبه الله وما يبغضه؛ يحصل لهم من اليقين والثبات على سلوك الصراط المستقيم ما هو من أعظم ثمرات
.
- وقال ابن عبد البر: (قد أجمع العلماء على أن من العلم ما هو فرض متعين على كل امرئ في خاصته بنفسه، ومنه ما هو فرض على الكفاية إذا قام به قائم سقط فرضه على أهل ذلك الموضع). هذا خلاصة ما قيل في حكم طلب العلم.
- وأَّول ما ينبغي على طالب العلم فعله لإصلاح نيته الالتجاء إلى الله تعالى وتعظيمه، وصدق الرغبة في فضله وإحسانه، والخشية من غضبه وعقابه؛ فإذا استقر ذلك في قلبه سهل عليه أمر إخلاص النية، ثم لا يزال العبد يزداد من الإيمان واليقين، والقرب من الله تعالى حتى يفتح الله عليه من أبواب فضله وإحسانه.
- متى أحس طالب العلم في نفسه شيئ ًا من التردد والضعف في أمر النية فليعلم أن لديه ضعف ًا في اليقين فليعالج هذا الضعف بما يقوي يقينه بالله جل وعلا وبجزائه.
- من علم تحريم شيء من المحرمات وجب عليه اجتنابه، ومن العمل بالعلم ما هو فرض كفاية إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين.

رد مع اقتباس
  #69  
قديم 13 محرم 1441هـ/12-09-2019م, 03:35 AM
محمد سيصوكو محمد سيصوكو غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 4
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد استفدت من درس اليوم مايلي:
أن الأصل في العمل بالعلم الذي علمته الوجوب، يجب عليك ان تعمل بعلمك لأنك ستسأل يوم القيامة عن هذا العلم الذي أعطاك الله وإن لم تكن من العاملين به يكون خسارة لك والعياذ بالله.
كذلك علمت أن طالب العلم عليه أن يتعلم العلم تدريجيا، ان لا يستعجل في طلب العلم، كي يحصل كل شيء دفعة، هذا ليس جيد ،ومن أسباب ذلك عدم تحمل النكبات التي يجدها في طلب العلم.
وكذلك على طالب العلم أن ينتهج منهجا جيدا في طلب العلم، أن يكون له خطة ويسير على تلك الخطة.
وكذلك علمت أن لطلب العلم ثلاث مراحل على طالب العلم أن يمر بتلك المراحل مرتبا: أولا مرحلة التأسيس العلمي، ثانيا: مرحلة العمل بما علمه، ثالثا: ثم تنشر ذلك العلم .
وهذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

رد مع اقتباس
  #70  
قديم 14 محرم 1441هـ/13-09-2019م, 02:31 AM
محمد زبير محمد زبير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: سدني، أستراليا
المشاركات: 15
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ....... وبعد،


فائدة يوم الأربعاء

{رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.

الحمدلله أن رزقنا العلم، والعلم أصله للتطبيق ليس للتعلم فحسب لذلك وجب العمل بالعلم كما قيل (كنّا نستعين على حفظ الحديث بالعمل به) فالعمل بالعلم مفيد لدرجة أن العلماء أتعانوا بالعمل لحفظه وعظيم ثوابه قال الله تعالى: {فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِين} اللهم أعنا على العمل بماعلمنا.
و أصلاً لا نستطيع الوصول إلى الله سبحانه وتعالى إلى بالعلم
والعلم مراتب:
1. ما يعيننا على البقاء على الإسلام وهو علم التوحيد واجتناب نواقض الإسلام.
2. وعلم يعيننا على أداء الواجبات واجتناب المحرمات.
3. وعلم يعلمنا على ما يُستحبّ العمل به وهو نوافل العبادات.

لذلك هناك حاجه ماسة لطلب العلم وتعلم علومه وفروعه ومناهجه، وكثرة مناهجه وجب على طالب العلم معرفة أفضل الطرق وسلك المنهج الصحيح للوصول إلى المراد، وهناك طرق عده للوصول للعلم الصحيح والمنهج المتبع ما سلكه الأولون.

لذلك قسم أهل العلم ذلك في ( ركائز التحصيل العلمي، ومعالم العلوم، ومراحل طلب العلم، وتنوّع مناهج طلب العلم، تنوّع ومحاذير وتنبيهات، وصايا وإرشادات )
* ركائز التحصيل العلمي:
1. الإشراف العلمي.
2. التدرّج في الدراسة وتنظيم القراءة.
3. النهمة في التعلم.
4. الوقت الكافي.

* معالم العلوم:
المعلَمُ الأول: أبواب ذلك العلم ومسائل كلّ باب منه.
المعلَم الثاني: كُتبه الأصول التي يستمدّ منها أهل ذلك العلم علمَهم.
المعلَم الثالث: أئمّته من العلماء المبرّزين فيه.

* مراحل طلب العلم:
- مرحلة التأسيس في ذلك العلم.
- مرحلة البناء العلمي.
- مرحلة النشر العلمي.

* تنوّع مناهج طلب العلم:
المناهج لطلب العلم متعددة وكثيرةٌ ومتنوّعة، فالحرص على إتباع المنهج الصحيح وبإشراف من معلم متقن للمهنة.

* محاذير وتنبيهات:
1. ما يقدح في صحّة النية وصلاح القصد.
2. العجلة في طلب العلم، ودراسة مسائله.
3. التذبذب في مناهج الطلب، والعشوائية.
4. التوصيات الخاطئة ممن لم يجيدهذا المسلك.
5. سهل الإنشغال عن طلب العلم.
6. التصدر قبل التأهّل.
7. تحميل النفس ما لا تطيق.

* وصايا وإرشادات:
أولاها تقوى الله عزوجل.
ثانيها الصدق مع الله في الطلب.
ثالثها الحاجة الماسة لهذا العلم لنفسة قبل غيره.

والحمدلله رب العالمين.

رد مع اقتباس
  #71  
قديم 14 محرم 1441هـ/13-09-2019م, 03:07 AM
محمد زبير محمد زبير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: سدني، أستراليا
المشاركات: 15
افتراضي لإدارة المعهد

هناك بعض الأخطاء الإملائي لم أستطع أن أعدلها لإنتهاء مدة التعديل
التقصير من نفسي والشيطان لم أره لضيق المساحة آسف جداً على ذلك

وجزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #72  
قديم 15 محرم 1441هـ/14-09-2019م, 04:09 AM
كفاح شواهنة كفاح شواهنة غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 6
افتراضي

الفوائد

من المقدمة:
* لا تبدأ في الأدوات والوسائل من الصفر لتبني أسلوبك بنفسك، وخذ ممّن هذبتهم التجارب فتعيش أعمارهم.
* شمّر في لحاق القوم، كل من سار على الدرب وصل.
* صلاح القلوب كفيل بصلاح الأفعال فتعاهد سريرتك يتكفّل الله لك بإصلاح عملك
* حدّث نفسك بالجدّ، وأوغل برفق، وفي نهاية المضمار شدّ واجتهد، فالخيلُ إذا شارَفَت النهايةَ بَذَلَت قُصارَى جُهدِها
* جرِّب أن تعتزل وسائل التقاطع الاجتماعي وستجد متسعا من الوقت
* "احذف من قاموسك سوف فهي أمّ العَجْز، واذبح عجل التسويف، فما أنت مِمّن يتشابه البقرُ عليه
* اجعل شعارك: "يا يحيى خذ الكتاب بقوّة"
* لا تجمع بين تقصيرين فتهلك

من الفصل الأوّل: بيان أوجه فضل العلم
* من لوازم طلب العلم الشرعي بنيّة صادقة: نَيْل الدرجات العلا في الآخرة إذا لا عبادة بجهل، والرفعة في الدنيا "عاجل بشرى المؤمن"، ويغنيك به الله فتأكل الفالوذج.
من يكن يحظى بفقه حصّلا * فبه يرقى المقامات العلا
فابتغ الجد وخلي الكسلا * واحتفل للفقه في الدين ولا
تشتغل عنه بمال وخول

* طلب العلم أفضل سبيل لصقل الأخلاق وتهذيبها.

من الفصل الثاني: أدلّة فضل العلم
* لا تظنّ أنّ في ديننا علوما ومعارفَ لا أدلّة لها، العلم قال الله قال رسوله قال الصحابة هم أولو العرفان. فخذ العلم بدليله.

من الفصل الثالث: الآثار المروية عن السلف الصالح في فضل العلم
* خُذ من اقوال سلفك ما يقوّي عزيمتك على الصبر في طلب العلم وعلى الصبر على اعتزال وسائل التقاطع الاجتماعي وتفريغ وقتك لما ينفعك هنا وبعد الرحيل. أولى لك فأولى.

من الفصل الرابع: المؤلّفات في فضل العلم
* لا يكفي أن تعرف فضل العلم وتحفظه، إجعل في مكتبك ولو كُتيبا في الموضوع، تراجعه إن خانتك الذاكرة، تدوّن عليه ما تقتنص من شوارد النكات، تشرحه غدا لأهل بيتك، والكتاب المقرر أساس في الباب.

من الفصل الخامس: الفرق بين العلم النافع والعلم غير النافع
* مع انتكاس المفاهيم وتلبيس إبليس وبهرج الإعلام الكاذب قد تنقلب الأمور فترى الضّار نافعا والنّافع ضارّا، فاحرص على معرفة ضوابط النافع من غيره، فتشبّث بما ينفعك وفرّ مما لا فائدة فيه فرارك من المجذوم، فكيف ممّا فيه ضرر!! نسأل الله العافية.
* لا تخض غمار لجّة مهلكة خاضها أعلام قبلك وبيّنوا لك ضررها، وجسّوها فأبانوا لك عيبها.

من الفصل السادس: أقسام العلوم الشرعية
* العلوم مقاصد لذاتها أو وسائل وآلات لتلك المقاصد، فاقطع الطمع بنيل المقاصد بلا وسائلها وآلاتها، ولا تطرق غير الباب الموصِل فيضلّ بعيرك، ولا تقض عمرك في الوسائل والآلات فيهلك ظهرك قبل الوصول، ولات حين مندم.
* لا عمل بلا باطن، باطنه الخشية والإنابة والتقوى، وهي من السرائر، وأنت بالتقوى أقوى على تعلّم ما جهلته، فاجعل كنزك حيث لا يطلّع عليه أحد. واتقوا الله ويعلّمكم الله.

من الفصل السابع: بيان حكم طلب العلم
* لا تُقدِم على أمر تجهل حكم الله فيه.
* إبدأ بالفرائض المتحتّمة، اعرف واجبَ وقتك وفرضَ عصرك، وأتقن ما لا يسع المرء جهله، ثم خذ من كلّ بستان زهرة، ومن كلّ نبع قطرة، ثمّ تضلّع في فنّ يروق لقلبك ويوافق طبعك.

من الفصل الثامن: وجوب الإخلاص في طلب العلم
* هذا الباب لا يتكلّم فيه إلا أرباب الوصول، الصمت لي أولى
- كحاملٍ لثياب النَّاسِ يغسلها * وثوبهُ غارقٌ في الرَّجسِ والنَّجسِ
- وَقُل لي يا نَصيحُ لَأَنتَ أَولى * بِنُصحِكَ لَو بِعَقلِكَ قَد نَظَرتا
لكنّي أقول: إن الإخلاص علم، قد يصل إليه المرء بالتدرّج، فإن لم يكن في بداية الطلب فلا تترك الطريق لعلّ الله يحدث بعد ذلك أمرا، ويحضرني هنا قول سفيان الثوري رحمه الله: "تعلمنا العلم لغير الله، فأبى أن يكون إلا لله". وقول عبد الله بن المبارك "طلبنا العلم للدنيا فدلنا على ترك الدنيا". فلو وجدت الشوائب في أوّل الأمر فلا تعتزل لعلّ الله يصلح القلب فينقلب كلّه لله.
* لا تظنّ أنّ الشيطان سيدعك تسير إلى الله، فإن لم يصرفك ببهرج الدنيا أتاك من باب النصح وخوف الرياء فصرفك عن الطّلب، فتنبّه!

من الفصل التاسع: وجوب العمل بالعلم
* إنما العلم للعمل، وأن تلق الله جاهلا خير من أن تلقاه عالما لم تعمل، كمثل الحمار يحمل أسفارا،
- وعالم بعلمه لم يعملن * معذّب من قَبْل عبّاد الوثن.
- إِذا ما لَم يُفِدكَ العِلمُ خَيراً * فَخَيرٌ مِنهُ أَن لَو قَد جَهِلتا
- وَإِن أَلقاكَ فَهمُكَ في مَهاوٍ * فَلَيتَكَ ثُمَّ لَيتَكَ ما فَهِمتا

* ضع حديث أول من تسعر بهم النار يوم القيامة: "ورجلٌ تعلَّمَ العِلْمَ وعلَّمَهُ، ... قال: فما عمِلْتَ فيها؟ قال: تعلَّمْتُ العِلْمَ وعلَّمْتَهُ، وقَرَأْتُ فِيكَ القُرآنَ، قال: كذبْتَ، ولكنَّكَ تعلَّمْتَ العِلْمَ لِيُقالَ عالِمٌ، وقرأْتَ القُرآنَ لِيُقالَ: هو قارِئٌ فقدْ قِيلَ، ثمَّ أُمِرَ بهِ فسُحِبَ على وجْهِهِ حتى أُلْقِيَ في النارِ " خلفية حاسوبك، ونغمة جوالك، ونظّارة عينيك، إطبعها على أوّل صفحة في كلّ كتاب حتّى يطبع الله معناها في قلبك، فإن الأمر خطير.

من الفصل العاشر: معالم المنهج الصحيح في طلب العلم
* من كان أستاذه كتابه كان خطؤه أكثرَ من صوابه، وانظر عمّن تأخذ دينك، فإنّ الغثاء فرّخ وفقّس وتكاثر بلا رقيب في زمن النت، اتخذ شيخا يجنبك الردى - ويبين لك أعلام الهدى
* التدرّج سنّة في طلب العلم، فمن رام العِلم جملةً، ذهب عنه جملةً، وعن ابن مسعود رضي الله عنه أنّه قال: "كنا لا نتجاوز عشر آيات حتى نتعلمهن ونعمل بهن"، فهل تظنّ نفسك أقدر منهم على التعلّم، فأوغل برفق، فإنّ المنبتّ لا أرضا قطع ولا ظهرا أبقى.
* النهمة أحمد صفة في طالب العلم، فلا تشبع من كتاب في فن، ولا تحبس نفسك على شيخ واحد، واجعل عطشك للعلم لا يرتوي، ولا تقنع بالتقليد، واتقن فنّ السؤال وفهم الجواب، قيل لابن عباس: بم أدركت العلم؟ قال: بلسان سؤول، وقلب عقول.
* في طلب العلم لا يوجد مطعم للوجبات السريعة، لا تجعل قراءتك للكتب كتسخين لحمٍ دون إنضاجه، لا بقي نيئا فيستفاد منه ولا أُنضِجَ فيُؤكَل. وما حُفِظ سريعا يكون نسيانه أسرع. فتريّث.

رد مع اقتباس
  #73  
قديم 16 محرم 1441هـ/15-09-2019م, 12:06 AM
مهدي سيلان مهدي سيلان غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 8
افتراضي

قال الامام النووي رحمه الله

اتفق السلف ان الانشغال بالعلم
افضل من الانشغال بنوافل العبادات من صلاة وصيام وصدقة

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحضور, تسجيل

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir