دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > خطة التأسيس في التفسير > منتدى المسار الأول

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13 شعبان 1443هـ/16-03-2022م, 11:39 PM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,796
افتراضي مجلس مذاكرة محاضرة آداب التلاوة

مجلس مذاكرة آداب التلاوة


أجب عن الأسئلة التالية:
س1: وضح المقصود بآداب تلاوة القرآن، وبيّن الحكمة منها.
س2: اذكر آداب تلاوة القرآن الواجبة والمستحبة.
س3: تكلم باختصار عن كل أدب من آداب التلاوة التالية:
أ: الطهارة.
ب: الاستعاذة
ج: الترتيل.


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 شعبان 1443هـ/21-03-2022م, 04:22 AM
منال موسى منال موسى غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المتابعة الذاتية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 98
افتراضي

أجب عن الأسئلة التالية:
س1: وضح المقصود بآداب تلاوة القرآن، وبيّن الحكمة منه
أن يهيئ القارئ نفسة قبل الشروع في تلاوة القرآن الكريم بأفعال مخصوصة ذكرها العلماء لاستشعار عظمة كلام الله جل جلالة لتدبرة والتأثر والعمل به
2: اذكر آداب تلاوة القرآن الواجبة والمستحبة.
أولا : الآداب الواجبة:
1-الطهارة عند مس المصحف
2- تعظيم كتاب الله جل جلالة وصونه عن الأذى
3- تجويد القراءة
4- مراعات الوقف والابتداء
ثانيا : الآداب المستحبة:
1- تطيب الفم بالسواك
2- استقبال القبلة
3- الاستعاذة والبسملة
4- سجود التلاوة عندعند المرور بآية سجدة
5- استحضر أني أنا المخاطب بكلام الله فاسبحه وأسألة اوأتعوذ به.
6- اجتهد في الخشوع والتأثر والبكاء
7- رفع الصوت في القراءة

س3: تكلم باختصار عن كل أدب من آداب التلاوة التالية:

الطهارة: بمعنى النظافة والسلامة والخلو من الأقذار والأوساخ سواء كانت حسية أو معنوية فعلى قارئ القرآن أن يهيئ قلبه وبدنه بالوضوء قبل الشروع في تلاوة القرآن لأن بذالك أثر كبير على القلب بتعظيم كلام الله فمن كان هذا حاله انتفع بتلاوة القرآن الكريم,وقد ذكر العلماء أنه يجب عند مس المصحف أن يكون المسلم على طهارة وقد اجمع الأئمة الأربعة على ذالك,أما إذا كانت التلاوة عن ظهر قلب فيستحب الطهارة وغير وهى واجبه عليه.
ب: الاستعاذة :هى الالتجاء إلى الله والاعتصام به من المكروه بقول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم قال تعالى :(فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم)فالحكمه من الاستعاذة قبل القراءة هى طرد وساوس الشيطان التى تمنعنى من تدبر القرآن الكريم والتأثر به فعلى المستعيذ بالله من الشيطان الرجيم أن يستحضر قلبه عند قراءة الاستعاذه باستشعار معناها موقنا بأثرها ليعصمه الله من وساوس الشيطان لينتفع بتلاوة القرأن الكريم.

ج: الترتيل: هو القراءة بتؤدة واطمأنان بدون تعجل مع تحسين الصوت ومراعات أحكام التجويد قال تعالى :(ورتل القرآن ترتيلا),فعلى قارئ القرآن أن يقرأ قراءة صحيحة خالية من الأخطاء وعليه أن يلتزم بأحكام التجويد لأنه من تمام الترتيل قال رسول الله صل الله عليه وسلم(الماهر بالقرأن مع السفرة الكرام البررة ,والذي يقرأ القرآن ويتتعت فيه وهو عليه شاق له أجران) وعليه أيضا أن يحسن صوته في التلاوة فقد قال صل الله عليه وسلم (زينوا القرآن بأصواتكم) وقال صل الله عليه وسلم (ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي يتغنى بالقرآن يجهر به).

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23 شعبان 1443هـ/26-03-2022م, 09:05 AM
هيئة التصحيح 6 هيئة التصحيح 6 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1,539
افتراضي

تقييم مجلس مذاكرة آداب التلاوة

منال موسى : ب+
أحسن الله إليك ونفعك بما درستِ.

س1: وضح المقصود بآداب تلاوة القرآن، وبيّن الحكمة منه
ويضاف لإجابتك:وهذه الآداب منها ما يكون قبل القراءة، ومنها ما يكون بعد القراءة، ومنها ما يكون أثناء القراءة.

س2: اذكر آداب تلاوة القرآن الواجبة والمستحبة.
راجعي ما قيل في حكم تجويد القراءة، ومراعاة الوقف والابتداء، وفقك الله.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11 ذو الحجة 1445هـ/17-06-2024م, 03:04 AM
أماني خليل أماني خليل غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 127
افتراضي

مجلس مذاكرة آداب التلاوة
س1 / وضح المقصود بآداب تلاوة القرآن و بين الحكمة منها

المقصود بآداب تﻻوة القرآن هي الآداب التي ينبغي للمسلم مراعاتها والحلى بها عند تﻻوة القرآن ؛ ومنها ما يكون قبل التﻻوة كالطهارة ، ومنها ما يكون أثناء التجربة كالتالي والسؤال والتعود والتسبيح ، ومنها مايكون بعد التلاوة كالقمر بايات ، ومنها ما يكون واجبا ومنها ما يكون مستحبا.

س٢/ اذكر آداب تلاوة القرآن الواجبة و المستحبة .
من آداب تلاوة القرآن الواجبة الطهارة وتكون واجبة عند مس المصحف .
أما اﻵداب المستحبة فهي تنقسم إلى ثلاثة أقسام :
١ - ما قبل التلاوة وهي :
١) إذا كان انسان يقرأ دون مس المصحف .
٢) السواك وتطييب الفم .
٣) احترام المصحف .
٢ - أثناء التلاوة :
١) استقبال القبلة .
٢) الاستعاذة و البسملة .
٣) سجود التلاوة .
٤) الخشوع و البكاء .
٥) رفع الصوت في القراءة .
٦) مراعاة الوقف والابتداء .
٧) الترتيل والغنى بالقرآن .
٨) تجويد القراءة .
ثالثا : ما بعد التلاوة :
١) الدعاء عند ختم القرأن .
٢) العمل بالقرأن .
س٣ / تكلم باختصار عن كل أدب من آداب التلاوة التالية .
١) الطهارة
.
الطهارة من اﻵداب المطلوبة عند تلاوة القرآن ، فيستحب للعبد أن يكون على طهارة عند قراءة القرآن ؛ وذلك إذا كان يقرأ دون مس المصحف ، أما إذا أراد أن يمس المصحف عندها تكون الطهارة في حقه واجبة وهو قول جماهير العلماء .
ومن الحكمة في الطهارة أن يكون العبد عى أكمل حاﻻته وهو يتلو كلام ربه ؛ فلذلك أثر كبير في انتفاعه بما يتلو ؛ حيث أن الوضوء طهارة للبدن بنظافته من الأوساخ واﻷدران ، وطهارة للقلب بتساقط الذنوب كما جاء ذلك في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا تطهر القلب كان ذلك أدعى انتفاعه بالقرآن ، وهو بمثابة التخلية قبل التحلية .
ومن المسائل التي تذكر في هذا السياق مسألة قراءة الحائض والجنب للقرآن ، واختلف فيها على ثلاثة أقوال :
فمنهم من أجاز قراءة الحائض والجنب ، بل ومس المصحف وهو قول الظاهرية.
ومنهم من اختار المنع بالكلية .
ومنهم من فرق بين الحائض والجنب ، فمنع الجنب ، وأجاز للحائض قراءة القرآن دون مس المصحف ، خاصة إن كانت محتاجة لذلك ، كأن تكون معلمة ، أو حافظة تحتاج مراجعة حفظها .
٢) الاستعاذة
قال تعالى : ( فإذا قرأت القرءان فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ).
في اﻵية الكريمة أمر من الل عز وجل لعباده بالاستعاذة إذا أرادوا قراءة القرآن ، والراجح أن هذا اﻷمر محمول على الاستحباب وليس على الوجوب .
وللاستعاذة صيغ متعددة ، والصيغة المختارة منها عند أكثر العلماء أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .
والحكمة من الاستعاذة تنبيه السامع أنه سيتلو كلام الله إذا كان يقرأ جهرا أما إذا كان يقرأ سرًا فليفرق بين ما هو قرآن وما ليس بقرآن ، وأيضًا ﻷن العبد إذا تلا كلام الله عز وجل فإنه ينتفع به انتفاعًا عظيمًا ففيه الهدى و الخير والبركة و النور والإرشاد والصلاح ، بل هو يحوي خيري الدنيا واﻵخرة ، والشيطان حريص كل الحرص أن يصد العبد عن كلام الله عز وجل فيتسلط عليه ليصرفه عن ذلك الخير ، فإذا استعاذ العبد قبل التلاوة صرف الله عنه تسلط الشيطان وانتفع بتلاوته ، ولكن ينبغي أن يعلم ن هذه الاستعاذة لن يجني ثمارها من قأها بقلب غافلٍ لاهٍ ، بل يتوجب على العبد أن يقرأها بتدبر وتفكر استشعار معانيها .
ومعنى الاستعاذة الالتجاء والاعتصام ، فمعنى أعوذ بالله أي ألتجئ وأعتصم بالله ، من الشيطان كل عات ومتمرد من الجن واﻹنس والدواب ، الرجيم أي المطرود من رحمة الله.
٣) الترتيل
المراد الترتيل القراءة بتؤدة و طمأنينة مع تبيين الحروف وتحسين التلاوة .
الترتيل مستحب لقوله تعالى : ( و رتتل القرءان ترتيلا ) ، و قوله تعالى : ( و قرءانا فرقناه لتقرأه على الناس على مكث و رتلناه ترتيلا ) ، والمراد بقوله على مكث أي بتؤدة وتمهل
وقال صلى الله عليه و سلم : " زيّنوا القرآن بأصواتكم " ينبغي للعبد أن يجتهد في اﻹتيان بهذه السنة ، ولو كان صوته غير حسن ، فإنه إن اجتهد في الترتيل تحسين صوته والقراءة بتمهل وتأنٍ فإن لذلك أثرًا كبيرًا على خشوعه وتدبره وانتفاعه بتلاوته .
ومما ينافي ذلك السرعة في القراءة حتى يصل إلى الهذ والهذرمة فإن هذا منهي عنه ، فقد قال أحد التابعين لابن مسعود : قرأت كل المفصل في ركعة . فقال ابن مسعود : هذًا كهذ الشعر ، إن أقوامًا يقرؤون القرآن ﻻ يجاوز تراقيهم ، ولكن إذا وقع في القلب فرسخ فيه .
وﻻ مانع من الحدر ﻻ سيما إذا كان يراجع حفظه لكي يقرأ قدرًا كبيرًا أو لكي يستكمل حزبه ولكن دون أن يصل إلى الهذ .
وأما ما اشتهر في أيامنا هذه بقراءة القرآن المقامات واﻷنغام فهو مكروه أو محرم على الراجح من أقوال أهل العلم ، والله تعالى أعلم .

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir