دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى السادس > منتدى المستوى السادس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2 ذو الحجة 1438هـ/24-08-2017م, 02:46 AM
هيئة الإدارة هيئة الإدارة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 26,946
افتراضي المجلس العاشر: مجلس مذاكرة القسم الثاني من المقدمة الجزرية

القسم الثاني

المجموعة الأولى:
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
س2:
اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
س3:
اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
- قال تعالى: {قل ربي}.
س4:
عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
س5:
اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).

المجموعة الثانية:
س1: اشرح قول الناظم: (وباء برق باطل بهم بذي).
س2:
اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين}.
س3:
اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {قل نعم}.
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
س4:
عرف المتجانسين مع ذكر مثال.
س5:
اشرح قول الناظم: (ظاهر لظى شواظ كظم ظلما أغلظ ظلام ظفر انتظر ظما).

المجموعة الثالثة:
س1: اشرح قول الناظم: (وبينن مقلقلاً إن سكنا....وإن يكن في الوقف كان أبينا).
س2:
اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى}.
س3:
اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم}.
- قال تعالى: {ألم يجعل كيدهم}.
س4:
عرف المتماثلين مع ذكر مثال.
س5: اشرح قول الناظم: (
يظللن محظوراً مع المحتظر وكنت فظاً وجميع النظر).

تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 7 محرم 1439هـ/27-09-2017م, 03:15 PM
سعد بن فريح المشفي سعد بن فريح المشفي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 376
افتراضي

المجموعة الثانية:

س1: اشرح قول الناظم: (وباء برق باطل بهم بذي).
أي رقق الباء في ( برق) و (باطل) لمجاورتهما الراء والطاء وكذلك الباء في ( بهم) و (بذي).

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين}.
حكم الراء: التفخيم على الراجح، ويجوز فيها الترقيق.

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {قل نعم}.
نوع اللام: لام فعلية. حكمها: الإظهار.

- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
الله: نوع اللام: لام الحرف الشمسية. حكمها: إدغام مثلين صغير.
المنافقين والكافرين : نوع اللام: لام الحرف قمرية. حكمها: الإظهار.

س4: عرف المتجانسين مع ذكر مثال.
الحرفان اللذان اتحدا مخرجا واختلفا في الصفة.
مثال: قوله تعالى: (ودت طائفة).

س5: اشرح قول الناظم: (ظاهر لظى شواظ كظم ظلما أغلظ ظلام ظفر انتظر ظما).
أراد الناظم حصر جميع كلمات الظاء التي وردت في القران، وهذا البيت هو بعض الكلمات المذكورة.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 17 محرم 1439هـ/7-10-2017م, 12:22 AM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد بن فريح المشفي مشاهدة المشاركة
المجموعة الثانية:

س1: اشرح قول الناظم: (وباء برق باطل بهم بذي).
أي رقق الباء في ( برق) و (باطل) لمجاورتهما الراء والطاء وكذلك الباء في ( بهم) و (بذي).

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين}.
حكم الراء: التفخيم على الراجح، ويجوز فيها الترقيق.[أي دائرة بين التفخيم والترقيق والتفخيم لها أولى]

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {قل نعم}.
نوع اللام: لام فعلية [نوضح نوع الفعل؛ فنقول: لام فعل أمر]. حكمها: الإظهار.

- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
الله: نوع اللام: لام الحرف الشمسية. حكمها: إدغام مثلين صغير.[فيها تفصيل ستتعرف عليه في مراحل متقدمة بإذن الله]
المنافقين والكافرين : نوع اللام: لام الحرف قمرية. حكمها: الإظهار.

س4: عرف المتجانسين مع ذكر مثال.
الحرفان اللذان اتحدا مخرجا واختلفا في الصفة.
مثال: قوله تعالى: (ودت طائفة).

س5: اشرح قول الناظم: (ظاهر لظى شواظ كظم ظلما أغلظ ظلام ظفر انتظر ظما).
أراد الناظم حصر جميع كلمات الظاء التي وردت في القران، وهذا البيت هو بعض الكلمات المذكورة.[ويجب ذكر مواضع كل كلمة، وهذا المراد من الشرح]

التقدير: (أ).

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28 محرم 1439هـ/18-10-2017م, 05:34 AM
صفاء الكنيدري صفاء الكنيدري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 626
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الأولى
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
-نبه الناظم على ذلك من أجل أن يُعطى كل حرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفة.
-(على الله) لا بد من ترقيق اللام في (على) حتى لا تختلط بلام لفظ الجلالة المفخمة.
-(الحمد) لا بد من ترقيق الهمزة؛ لمجاورتها اللام المتوسطة بين الرخاوة والشدة ولأن الهمزة مرققة سواء جاء بعدها مفخم أو مرقق أو متوسط.
-(يسطو) لا بد من تبيين وتوضيح حرف السين حتى لا يختلط بالطاء المفخمة.
-(مخمصة) ترقيق وإظهار حرف الميم لمجاورتها الخاء والصاد المفخمة؛ وهذا كله من أجل أن يعطى كل حرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفة عند النطق به.

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
-الراء هنا مفخمة؛ لأنها مفتوحة.

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
-اللام في لفظ الجلالة(الله) اسم للذات جل وعلا وهي مفخمة.
-المنافقين والكافرين
-اللام فيها قمرية وحكمها: مظهرة وجوباً.
- قال تعالى: {قل ربي}.
-لام ساكنة متطرفة في نهاية الفعل الأمر.
-وحكمها الإدغام لمجاورتها لحرف الراء فتدغم فيها فتصبح حرفاً واحداً مشدداً.

س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
-المتقاربين هو أن يتقارب الحرفان مخرجاً أو صفة.
-كقوله تعالى: {وقد فرضتم} وقوله: {يبين لنا}

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
-يبين الناظم في هذا البيت المواضع القرآنية التي رسمت في المصحف بحرف الظاء حتى يميز القارئ بينها وبين حرف الضاد مخرجا وصفة.
-(في الظعن) لم يأت إلا في قوله تعالى: {يوم ظعنكم}
-(ظل) أتى في عدة مواضع منها الظلة في قوله تعالى: {يوم الظلة}
-(الظهر) أي منتصف النهار وأتى في موضعين منها قوله تعالى: {وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة}
-(عظم) من العظمة أتى في عدة مواضع منها قوله تعالى: {ولهم عذاب عظيم}
-(الحفظ) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {ولا يؤوده حفظهما}
-(أيقظ)في موضع واحد وهو قوله تعالى في سورة الكهف: {وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود}
-(وأنظر) بمعنى التأخير وأتى في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {ولا هم ينظرون}
-(عظم) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {وانظر إلى العظام}
-(ظهر) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم}
-(اللفظ) أتى في موضع واحد وهو قوله تعالى: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيبٌ عتيد}


تم بحمد الله ومنته.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29 محرم 1439هـ/19-10-2017م, 03:59 PM
الصورة الرمزية إسراء خليفة
إسراء خليفة إسراء خليفة غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 1,130
افتراضي

المجموعة الثالثة:
س1: اشرح قول الناظم: (وبينن مقلقلاً إن سكنا....وإن يكن في الوقف كان أبينا).
الناظم هنا يذكر الحروف المقلقلة وهي حروف ( قطب جد ) وهذه الحروف تقلقل في حالتين؛ الأولى: إذا كانت ساكنة في وسط الكلمة، الثانية: كان الوقف عليها وهي في آخر الكلمة بالسكون وهنا تكون القلقلة أبين من الحالة الأولى.
س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى}.
تفخم
س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
-
قال تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم}.
لام تعليل
حكمها: الإظهار
- قال تعالى: {ألم يجعل كيدهم}.
لام فعل
حكمها: الإظهار
س4: عرف المتماثلين مع ذكر مثال.
إتفاق الحفين في المخرج والصفة
مثالها: قوله تعالى " اضرب بعصاك"، "قل لكم "، "قد دخلوا "
س5: اشرح قول الناظم: (يظللن محظوراً مع المحتظر وكنت فظاً وجميع النظر).
لم أفهم من هذا البيت وما قبله إلا أن الناظم أراد سرد الظاءات في القرآن.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10 صفر 1439هـ/30-10-2017م, 02:58 AM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الكنيدري مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الأولى
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
-نبه الناظم على ذلك من أجل أن يُعطى كل حرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفة.
-(على الله) لا بد من ترقيق اللام في (على) حتى لا تختلط بلام لفظ الجلالة المفخمة.
-(الحمد) لا بد من ترقيق الهمزة؛ لمجاورتها اللام المتوسطة بين الرخاوة والشدة ولأن الهمزة مرققة سواء جاء بعدها مفخم أو مرقق أو متوسط.
-(يسطو) لا بد من تبيين وتوضيح حرف السين حتى لا يختلط بالطاء المفخمة.
-(مخمصة) ترقيق وإظهار حرف الميم لمجاورتها الخاء والصاد المفخمة؛ وهذا كله من أجل أن يعطى كل حرف حقه ومستحقه مخرجاً وصفة عند النطق به.

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
-الراء هنا مفخمة؛ لأنها مفتوحة.

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
-اللام في لفظ الجلالة(الله) اسم للذات جل وعلا وهي مفخمة.
-المنافقين والكافرين
-اللام فيها قمرية وحكمها: مظهرة وجوباً.
- قال تعالى: {قل ربي}.
-لام ساكنة متطرفة في نهاية الفعل الأمر.
-وحكمها الإدغام لمجاورتها لحرف الراء فتدغم فيها فتصبح حرفاً واحداً مشدداً.[وعلة الإدغام التقارب]

س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
-المتقاربين هو أن يتقارب الحرفان مخرجاً أو صفة.
-كقوله تعالى: {وقد فرضتم} وقوله: {يبين لنا}

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
-يبين الناظم في هذا البيت المواضع القرآنية التي رسمت في المصحف بحرف الظاء حتى يميز القارئ بينها وبين حرف الضاد مخرجا وصفة.
-(في الظعن) لم يأت إلا في قوله تعالى: {يوم ظعنكم}
-(ظل) أتى في عدة مواضع منها الظلة في قوله تعالى: {يوم الظلة}
-(الظهر) أي منتصف النهار وأتى في موضعين منها قوله تعالى: {وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة}
-(عظم) من العظمة أتى في عدة مواضع منها قوله تعالى: {ولهم عذاب عظيم}
-(الحفظ) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {ولا يؤوده حفظهما}
-(أيقظ)في موضع واحد وهو قوله تعالى في سورة الكهف: {وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود}
-(وأنظر) بمعنى التأخير وأتى في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {ولا هم ينظرون}
-(عظم) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {وانظر إلى العظام}
-(ظهر) في أكثر من موضع منها قوله تعالى: {نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم}
-(اللفظ) أتى في موضع واحد وهو قوله تعالى: {ما يلفظ من قول إلا لديه رقيبٌ عتيد}


تم بحمد الله ومنته.

التقدير: (أ+).

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10 صفر 1439هـ/30-10-2017م, 11:58 PM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسراء خليفة مشاهدة المشاركة
المجموعة الثالثة:
س1: اشرح قول الناظم: (وبينن مقلقلاً إن سكنا....وإن يكن في الوقف كان أبينا).
الناظم هنا يذكر الحروف المقلقلة وهي حروف ( قطب جد ) وهذه الحروف تقلقل في حالتين؛ الأولى: إذا كانت ساكنة في وسط الكلمة، الثانية: كان الوقف عليها وهي في آخر الكلمة بالسكون وهنا تكون القلقلة أبين من الحالة الأولى.
س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى}.
تفخم [ونذكر سبب التفخيم]
س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
-
قال تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم}.
لام تعليل[لام فعل الأمر]
حكمها: الإظهار
- قال تعالى: {ألم يجعل كيدهم}.
لام فعل [مضارع]
حكمها: الإظهار
س4: عرف المتماثلين مع ذكر مثال.
إتفاق الحفين في المخرج والصفة
مثالها: قوله تعالى " اضرب بعصاك"، "قل لكم "، "قد دخلوا "
س5: اشرح قول الناظم: (يظللن محظوراً مع المحتظر وكنت فظاً وجميع النظر).
لم أفهم من هذا البيت وما قبله إلا أن الناظم أراد سرد الظاءات في القرآن.[انظري في إجابة الأخت صفاء على مثل هذا السؤال]

التقدير: (أ).

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13 صفر 1439هـ/2-11-2017م, 12:21 AM
البشير مصدق البشير مصدق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 388
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
ج1: نبه الناظم على ترقيق لام "على" لمجاورتها اللام المفخمة في لفظ "الله".
كما نبه على ترقيق همز "الحمد" عند الإبتداء بذلك لما فيها من كمال الشدة ولمجاورتها اللام المتوسطة.
كذلك نبه الناظم على ترقيق السين من كلمة "يسطوا" لمجاورتها الطاء الشديدة.
ونبه أيضا على ترقيق الميم الأولى والثانية من كلمة "مخمصة" لمجاورة الأولى الخاء المهموسة ومجاورة الثانية الصاد المستعلية.

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
ج2: اختلف اختلافا كثيرا في حكم الراء في كلمة مصر والراجح التفخيم وإن جاز التفخيم والترقيق أيضا.

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
- قال تعالى: {قل ربي}.
ج3: اللام الأولى في لفظ الجلالة "الله" لام حرف شمسية أُدغمت في اللام الثانية وهي لام اسم الذات مفخمة لأنها وقعت بعد فتحة.
لام كلمة المنافقين هي لام حرف قمرية ومثلها لام كلمة الكافرين وحكمهما الإظهار.

س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
ج4: المتقاربين أن يتقاربا مخرجا أو صفة كالدال والسين وكالضاد والشين وكاللام والراء عند سيبويه ومثاله "وقد فرضتم".

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
ج5: أي ميز الضاد باستطالة من الظاء في كلمات هذا البيت والتي جاءت في القرآن في قوله تعالى:" يوم ظعنكم" وفي قوله تعالى :"ظل ظليلا" وفي قوله تعالى:" وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة" وفي قوله تعالى:" ولهم عذاب عظيم" وفي قوله تعالى:" ولا يئوده حفظهما" وفي قوله تعالى:"وتحسبهم أيقاظا" وفي قوله تعالى:" ولا هم ينظرون" وفي قوله تعالى:"وانظر إلى العظام" وفي قوله تعالى:"كتاب الله وراء ظهورهم" وفي قوله تعالى:"ما يلفظ من قول".

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18 صفر 1439هـ/7-11-2017م, 09:02 PM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير مصدق مشاهدة المشاركة
المجموعة الأولى:
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
ج1: نبه الناظم على ترقيق لام "على" لمجاورتها اللام المفخمة في لفظ "الله".
كما نبه على ترقيق همز "الحمد" عند الإبتداء بذلك لما فيها من كمال الشدة ولمجاورتها اللام المتوسطة.
كذلك نبه الناظم على ترقيق السين من كلمة "يسطوا" لمجاورتها الطاء الشديدة.
ونبه أيضا على ترقيق الميم الأولى والثانية من كلمة "مخمصة" لمجاورة الأولى الخاء المهموسة[المفخمة] ومجاورة الثانية الصاد المستعلية.

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
ج2: اختلف اختلافا كثيرا في حكم الراء في كلمة مصر والراجح التفخيم وإن جاز التفخيم والترقيق أيضا.[هذا في حال الوقف على كلمة مصر، أما مصرا فهي مفخمة دائما لأنها مفتوحة]

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
- قال تعالى: {قل ربي}.
ج3: اللام الأولى في لفظ الجلالة "الله" لام حرف شمسية أُدغمت في اللام الثانية وهي لام اسم الذات مفخمة لأنها وقعت بعد فتحة.
لام كلمة المنافقين هي لام حرف قمرية ومثلها لام كلمة الكافرين وحكمهما الإظهار.
[قل: لام فعل أمر، حكمها: الإدغام]
س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
ج4: المتقاربين أن يتقاربا مخرجا أو صفة كالدال والسين وكالضاد والشين وكاللام والراء عند سيبويه ومثاله "وقد فرضتم".

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
ج5: أي ميز الضاد باستطالة من الظاء في كلمات هذا البيت والتي جاءت في القرآن في قوله تعالى:" يوم ظعنكم" وفي قوله تعالى :"ظل ظليلا" وفي قوله تعالى:" وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة" وفي قوله تعالى:" ولهم عذاب عظيم" وفي قوله تعالى:" ولا يئوده حفظهما" وفي قوله تعالى:"وتحسبهم أيقاظا" وفي قوله تعالى:" ولا هم ينظرون" وفي قوله تعالى:"وانظر إلى العظام" وفي قوله تعالى:"كتاب الله وراء ظهورهم" وفي قوله تعالى:"ما يلفظ من قول".

التقدير: (أ).

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 8 ربيع الأول 1439هـ/26-11-2017م, 02:24 AM
منصور بن سراج الحارثي منصور بن سراج الحارثي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 457
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المجموعة الأولى:
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
على الله: وحذر من اللام في على لمجاورتها اللام المفخمة في اسم الله.
الحمد: حذر من تفخيم الهمزة عند الابتداء بها لما فيها من كمال الشدة.
يسطو:نبه على اظهار السين مخافة دمجها بالطاء.
مخمصة: حذر من تفخيم الميم الأولى والثانية مخافة دمج الميم في الخاء.

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
رجح الشيخ عبدالباسط هاشم الخلاف فيها وقال:الراجح فيها التفخيم، وإن جاز فيها التفخيم والترقيق أيضاً.

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
الله: اللام للذات الإلهية، مفخمة.
المنافقين والكافرين: لام قمرية، حكمها الإظهار.
- قال تعالى: {قل ربي}.
لام الأمر، مدغمة.

س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
المتقاربين: أن يتقارب الحرفان مخرجاً وصفة، كاللام والراء.
ومثاله: {ألن نجمع} {قد فرضتم}.

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
في هذا البيت بيان لبعض الكلمات التي تلتبس على القارئ مع الضاد فيضع إحداهما مكان الأخرى، وقد حصر العلماء الظاءات، ومنهم الناظم رحمه الله في هذه المقدمة في ثلاثون موضعاً متفق عليها، وواحد مختلف فيه بين القراء، وجاء من ضمنها ما ورد هذا البيت فقال: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
الظعن: لم يأتِ إلا في قوله تعالى{يوم ظعنكم}.
ظل: في اثنان وعشرون موضعاً، أولها قوله تعالى{وظلَّلنا عليكم}.
الظهر:في موضعان، قوله تعالى{وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة}، وقوله تعالى{وحين تظهرون}.
عظم:في مائة وثلاثة مواضع، أولها في قوله تعالى{ولهم عذاب عظيم}.
الحفظ:في اثنان وأربعون موضعاً، أولها في قوله تعالى{ولا يئُوده حفظهما}
أيقظ: لم يأتي إلا في قوله تعالى{وتحسبهم أيقاظاً}.
أنظر:في اثنان وعشرون موضعاً، أولها في قوله تعالى{ولا هم ينظرون}.
عظم: في أربعة عشر موضعاً، أولها في قوله تعالى{وانظر إلى العظام}.
ظهر: في أربعة عشر موضعاً أيضاً، أولها في قوله تعالى{كتاب الله وراء ظهوركم}
اللفظ: لم يأتِ إلا في قوله تعالى{ما يلفظ من قول}.

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 9 ربيع الأول 1439هـ/27-11-2017م, 09:23 PM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور بن سراج الحارثي مشاهدة المشاركة
المجموعة الأولى:
س1: لماذا نبه الناظم على نطق هذه الكلمات: (على الله - الحمد - يسطو - مخمصة)؟
على الله: وحذر من اللام في على لمجاورتها اللام المفخمة في اسم الله.
الحمد: حذر من تفخيم الهمزة عند الابتداء بها لما فيها من كمال الشدة.
يسطو:نبه على اظهار السين مخافة دمجها بالطاء. [بل ترقيقها حتى لا تفخم مع الطاء بعدها]
مخمصة: حذر من تفخيم الميم الأولى والثانية مخافة دمج الميم في الخاء.[يخاف تفخيمها فقط، فلم تتوافر شروط الإدغام حتى نخشى الإدغام]

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {اهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم}.
رجح الشيخ عبدالباسط هاشم الخلاف فيها وقال:الراجح فيها التفخيم، وإن جاز فيها التفخيم والترقيق أيضاً.
[ما ذكرت هو الكلام عن مصر، وليس مصرا؛ فمصرا مفتوحة دائما لذا هي مفخمة دائما]
س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:
- قال تعالى: {إن الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.
الله: اللام للذات الإلهية، مفخمة.
المنافقين والكافرين: لام قمرية، حكمها الإظهار.
- قال تعالى: {قل ربي}.
لام الأمر، مدغمة.

س4: عرف المتقاربين مع ذكر مثال.
المتقاربين: أن يتقارب الحرفان مخرجاً وصفة، كاللام والراء.
ومثاله: {ألن نجمع[هذا مثال للمتماثلين]} {قد فرضتم}.

س5: اشرح قول الناظم: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
في هذا البيت بيان لبعض الكلمات التي تلتبس على القارئ مع الضاد فيضع إحداهما مكان الأخرى، وقد حصر العلماء الظاءات، ومنهم الناظم رحمه الله في هذه المقدمة في ثلاثون موضعاً متفق عليها، وواحد مختلف فيه بين القراء، وجاء من ضمنها ما ورد هذا البيت فقال: (في الظعن ظل الظهر عظم الحفظ أيقظ وأنظر عظم ظهر اللفظ).
الظعن: لم يأتِ إلا في قوله تعالى{يوم ظعنكم}.
ظل: في اثنان وعشرون موضعاً، أولها قوله تعالى{وظلَّلنا عليكم}.
الظهر:في موضعان، قوله تعالى{وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة}، وقوله تعالى{وحين تظهرون}.
عظم:في مائة وثلاثة مواضع، أولها في قوله تعالى{ولهم عذاب عظيم}.
الحفظ:في اثنان وأربعون موضعاً، أولها في قوله تعالى{ولا يئُوده حفظهما}
أيقظ: لم يأتي إلا في قوله تعالى{وتحسبهم أيقاظاً}.
أنظر:في اثنان وعشرون موضعاً، أولها في قوله تعالى{ولا هم ينظرون}.
عظم: في أربعة عشر موضعاً، أولها في قوله تعالى{وانظر إلى العظام}.
ظهر: في أربعة عشر موضعاً أيضاً، أولها في قوله تعالى{كتاب الله وراء ظهوركم}
اللفظ: لم يأتِ إلا في قوله تعالى{ما يلفظ من قول}.

التقدير: (ب).
تم خصم درجة لتأخر أداء الواجب.

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26 ربيع الأول 1439هـ/14-12-2017م, 06:03 PM
الصورة الرمزية جٓنّات محمّد الطيِّب
جٓنّات محمّد الطيِّب جٓنّات محمّد الطيِّب غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السادس
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: في دار الكبَد
المشاركات: 1,504
افتراضي

باسم الله


المجموعة الثالثة:
س1: اشرح قول الناظم: (وبينن مقلقلاً إن سكنا....وإن يكن في الوقف كان أبينا).
أي: ارحص على أن تبيّن قلقلة الحرف المقلقل الساكن سواء كان سكونه أصلى في الكلمة نحو : ربْوة ، البطْشة ..
أو عارضا بسبب الوقف نحو الفلقْ ، لهبْ.. وفي هذه الحال (كان أبينا) أي كان القلقلة في الحرف عند الوقف عليه أبين .

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى}.
الراء في (ارتضى) مفخمة لأنها ساكنة بعد كسرة عارضة .

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:

- قال تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم}.
اللام هنا لام الأمر الساكنة وحكمها الإظهار.

- قال تعالى: {ألم يجعل كيدهم}.
( ألم) لام الحرف ، متحركة ، وحكمها الإظهار.
(يجعل)لام الفعل ، ساكنة للجزم ، وحكمها الإظهار.

س4: عرف المتماثلين مع ذكر مثال.
هما الحرفان الملتقيان المتفقان مخرجا وصفة وذاتا نحو (ب مع ب ، ول مع ل) وهو ثلاثة أنواع :
-تماثل صغير إذا سكن الأول وحرك الثاني كما في {بلْ لَا يخافون} ، وفي{اضربْ بِعصاك} وحكمه الإدغام .
-تماثل كبير: إذا تحركا معا كما في {تَتَجافى} وفي {فيهِ هُدى} وحكمه الإظهار.
-تماثل مطلق :إذا حرك الأوّل وسكن الثاني كما في {زلَلْتم} وفي {ردَدْنا} وحكمه الإظهار.

س5: اشرح قول الناظم: (يظللن محظوراً مع المحتظر وكنت فظاً وجميع النظر).
في باب تمييز (ض) و(ظ) عن بعضهما ذكر المصنّف سبعة أبيات في ظاءات القرآن ومن بينها هذا البيت وبيانه:
(يظللن) من ظلّ وهو الدوام في الشورى {فيظللن رواكد على ظهره}.
(محظورا) من الحظر وهو المنع ، في الإسراء {وماكان عطاء ربك محظورا} ، و (المحتظر)من الحظيرة وهو النبات اليابس المتكسر في القمر{فكانوا كشيم المحتظِر} .
(وكنت فظا) من الفظاظة وهي الخشونة والجفاء، في آل عمران {ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك}.
(وجميع النظر) أي الرؤية فتدخل كل مشتقات نظر وأولها في البقرة {وأنتم تنظرون}.

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26 ربيع الثاني 1439هـ/13-01-2018م, 12:52 AM
هيئة التصحيح 4 هيئة التصحيح 4 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 3,601
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جٓنّات محمّد الطيِّب مشاهدة المشاركة
باسم الله


المجموعة الثالثة:
س1: اشرح قول الناظم: (وبينن مقلقلاً إن سكنا....وإن يكن في الوقف كان أبينا).
أي: ارحص على أن تبيّن قلقلة الحرف المقلقل الساكن سواء كان سكونه أصلى في الكلمة نحو : ربْوة ، البطْشة ..
أو عارضا بسبب الوقف نحو الفلقْ ، لهبْ.. وفي هذه الحال (كان أبينا) أي كان القلقلة في الحرف عند الوقف عليه أبين .

س2: اذكر حكم الراء في الكلمة التي تحتها خط:
- قال تعالى: {ولا يشفعون إلا لمن ارتضى}.
الراء في (ارتضى) مفخمة لأنها ساكنة بعد كسرة عارضة .

س3: اذكر نوع اللام في الكلمات التالية مع بيان حكمها:

- قال تعالى: {ثم ليقضوا تفثهم}.
اللام هنا لام الأمر الساكنة وحكمها الإظهار.

- قال تعالى: {ألم يجعل كيدهم}.
( ألم) لام الحرف ، متحركة ، وحكمها الإظهار.[عندما نتحدث عن أحكام اللامات؛ نتحدث عن اللامات السواكن]
(يجعل)لام الفعل [المضارع]، ساكنة للجزم ، وحكمها الإظهار.

س4: عرف المتماثلين مع ذكر مثال.
هما الحرفان الملتقيان المتفقان مخرجا وصفة وذاتا نحو (ب مع ب ، ول مع ل) وهو ثلاثة أنواع :
-تماثل صغير إذا سكن الأول وحرك الثاني كما في {بلْ لَا يخافون} ، وفي{اضربْ بِعصاك} وحكمه الإدغام .
-تماثل كبير: إذا تحركا معا كما في {تَتَجافى} وفي {فيهِ هُدى} وحكمه الإظهار.
-تماثل مطلق :إذا حرك الأوّل وسكن الثاني كما في {زلَلْتم} وفي {ردَدْنا} وحكمه الإظهار.

س5: اشرح قول الناظم: (يظللن محظوراً مع المحتظر وكنت فظاً وجميع النظر).
في باب تمييز (ض) و(ظ) عن بعضهما ذكر المصنّف سبعة أبيات في ظاءات القرآن ومن بينها هذا البيت وبيانه:
(يظللن) من ظلّ وهو الدوام في الشورى {فيظللن رواكد على ظهره}.
(محظورا) من الحظر وهو المنع ، في الإسراء {وماكان عطاء ربك محظورا} ، و (المحتظر)من الحظيرة وهو النبات اليابس المتكسر في القمر{فكانوا كشيم المحتظِر} .
(وكنت فظا) من الفظاظة وهي الخشونة والجفاء، في آل عمران {ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك}.
(وجميع النظر) أي الرؤية فتدخل كل مشتقات نظر وأولها في البقرة {وأنتم تنظرون}.
التقدير: (أ+).

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, العاشر

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir