دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الأول > منتدى المجموعة الثالثة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 8 جمادى الآخرة 1440هـ/13-02-2019م, 01:51 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,737
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشأة محمود مشاهدة المشاركة
المجموعة الأولى:
1: المراد بالطاغية في قوله تعالى: (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) ) الحاقة.
اقتباس:
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (ثمّ ذكر تعالى إهلاكه الأمم المكذّبين بها فقال تعالى: {فأمّا ثمود فأهلكوا بالطّاغية} وهي الصّيحة الّتي أسكتتهم، والزّلزلة الّتي أسكنتهم. هكذا قال قتادة: الطّاغية الصّيحة. وهو اختيار ابن جريرٍ.
وقال مجاهدٌ: الطّاغية الذّنوب. وكذا قال الرّبيع بن أنسٍ. وابن زيدٍ: إنّها الطّغيان، وقرأ ابن زيدٍ: {كذّبت ثمود بطغواها} [الشّمس: 11].
وقال السّدّي: {فأهلكوا بالطّاغية} قال: يعني: عاقر النّاقة). [تفسير القرآن العظيم: 8/208]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ({فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ} وهي الصَّيْحَةُ العَظيمةُ الفَظيعةُ التي انْصَدَعَتْ منها قُلوبُهم، وزَهَقَتْ لها أرواحُهم، فأَصْبَحُوا موتَى لا يُرَى إلاَّ مَساكِنُهم وجُثَثُهم). [تيسير الكريم الرحمن: 882]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) : (5-{فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ} ثَمودُ هم قَومُ صالحٍ، والطاغيةُ الصيْحَةُ التي جاوَزَتِ الْحَدَّ). [زبدة التفسير: 566]

الإجابة. .
1.الطاغية ..الصيحة العظيمة التي جاوزت الحد

قاله قتاده
واختاره ابن جرير وذكره ابن كثير
وذكره السعدي والأشقر

2.الذنوب والطغيان ..قاله مجاهد والربيع بن أنس وابن زيد وذكره ابن كثير
3.عاقر الناقة..قاله السدي وذكره ابن كثير



2: المراد بــالمرسلات.
اقتباس:

قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : ({والمرسلات عرفًا (1) فالعاصفات عصفًا (2) والنّاشرات نشرًا (3) فالفارقات فرقًا (4) فالملقيات ذكرًا (5) عذرًا أو نذرًا (6) إنّما توعدون لواقعٌ (7)}
قال ابن أبي حاتمٍ: حدّثنا أبي، حدّثنا زكريّا بن سهلٍ المروزيّ، حدّثنا عليّ بن الحسن بن شقيقٍ، أخبرنا الحسين بن واقدٍ، حدّثنا الأعمش، عن أبي صالحٍ، عن أبي هريرة: {والمرسلات عرفًا} قال: الملائكة.
قال: وروي عن مسروقٍ، وأبي الضّحى، ومجاهدٍ -في إحدى الرّوايات-والسّدّيّ، والرّبيع بن أنسٍ، مثل ذلك.
وروي عن أبي صالحٍ أنّه قال: هي الرّسل. وفي روايةٍ عنه: أنّها الملائكة. وهكذا قال أبو صالحٍ في " العاصفات" و " النّاشرات " [و " الفارقات "] و " الملقيات": أنّها الملائكة.
وقال الثّوريّ، عن سلمة بن كهيل، عن مسلم البطين، عن أبي العبيدين قال: سألت ابن مسعودٍ عن {والمرسلات عرفًا} قال: الرّيح. وكذا قال في: {فالعاصفات عصفًا (2) والنّاشرات نشرًا} إنّها الرّيح. وكذا قال ابن عبّاسٍ، ومجاهدٌ، وقتادة، وأبو صالحٍ -في روايةٍ عنه-وتوقّف ابن جريرٍ في {والمرسلات عرفًا} هل هي الملائكة إذا أرسلت بالعرف، أو كعرف الفرس يتبع بعضهم بعضًا؟ أو: هي الرّياح إذا هبّت شيئًا فشيئًا؟ وقطع بأنّ العاصفات عصفًا هي الرّياح، كما قاله ابن مسعودٍ ومن تابعه. وممّن قال ذلك في العاصفات أيضًا: عليّ بن أبي طالبٍ، والسّدّيّ، وتوقّف في {والنّاشرات نشرًا} هل هي الملائكة أو الرّيح؟ كما تقدّم. وعن أبي صالحٍ: أنّ النّاشرات نشرًا: المطر.
والأظهر أنّ: "المرسلات" هي الرّياح، كما قال تعالى: {وأرسلنا الرّياح لواقح} [الحجر: 22]، وقال تعالى: {وهو الّذي يرسل الرّياح بشرًا بين يدي رحمته} [الأعراف: 57] وهكذا العاصفات هي: الرّياح، يقال: عصفت الرّيح إذا هبّت بتصويتٍ، وكذا النّاشرات هي: الرّياح الّتي تنشر السّحاب في آفاق السّماء، كما يشاء الرّبّ عزّ وجلّ). [تفسير القرآن العظيم: 8/296-297]
قالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : ( (1 -7) {وَالْمُرْسَلاَتِ عُرْفاً * فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفاً * وَالنَّاشِرَاتِ نَشْراً * فَالْفَارِقَاتِ فَرْقاً * فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْراً * عُذْراً أَوْ نُذْراً * إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ }.
أَقْسَمَ تعالى على البَعْثِ والجزاءِ بالأعمالِ، بالمُرْسَلاتِ عُرْفاً، وهي الملائكةُ التي يُرْسِلُها اللَّهُ تعالى بشُؤُونِه القَدَرِيَّةِ وتَدْبيرِ العالَمِ، وبشُؤونِه الشرعيَّةِ ووَحْيِه إلى رُسُلِه.
و{عُرْفاً} حالٌ مِن المُرْسَلاَتِ؛ أي: أُرْسِلَتْ بالعُرْفِ والحكمةِ والْمَصْلَحَةِ، لا بالنُّكْرِ والعَبَثِ). [تيسير الكريم الرحمن: 903]
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) : (1-{وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا} أَقْسَمَ سُبحانَه بالملائكةِ الْمُرْسَلَةِ بوَحْيِه وأَمْرِه ونَهْيِهِ). [زبدة التفسير: 580]


الإجابة. .

المراد بالمرسلات..
1.الملائكة..قاله أبو هريرة ومسروق وابن ابي الضحى ومجاهد في احدى رواياته والسدي والربيع بن انس
وقال أبو صالح الملائكة والرسل لو أفردتِ الرسل في قول مستقل لكان أتمّ .
ذكره ابن كثير
وذكر معنى الملائكة أيضا السعدي والأشقر

2.الرياح..قاله ابن مسعود وابن عباس وةمجاهد وقتادة وابو صالح في رواية
وقطع ابن جرير انها الرياح
وذكره ابن كثير واختاره واستدل بقول الله تعالى ( وهو الذي يرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته ) وقوله تعالى(وأرسلنا الرياح لواقح)
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك. ب+
تم خصم نصف درجة على التأخير.

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 2 رجب 1440هـ/8-03-2019م, 09:54 PM
منال موسى منال موسى غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 93
افتراضي

مجلس المذاكرة الرابع
تطبيقات على مهارة تحرير أقوال المفسّرين المختلفة


اختر إحدى المجموعتين التاليتين وحرّر القول في كل مسألة:


المجموعة الأولى:
1: المراد بالطاغية في قوله تعالى: (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) ) الحاقة.
💧الأقوال الواردة في المراد بالطاغية :
الأول : الصيحة التي أسكتتهم والزلزلة التى أسكنتهم وهو قول وهو قول قتادة وابن جرير ،ذكره ابن كثير.
الثاني : هي الذنوب وهو قول مجاهد والربيع بن أنس ،ذكره ابن كثير .
الثالث : الطغيان قاله ابن زيد ،ذكره ابن كثير
الرابع : عاقر الناقة قول السدي ،ذكره ابن كثير .
الخامس : الصيحة العظيمة الفظيعة التي انصدعت منها قلوبهم وزهقت لها أرواحهم فأصبحوا موتى لا يرى إلا مساكنهم وجثثهم قول السدي ، ذكره السعدي.
السادس :الصيحة التي جاوزت الحد ، ذكره الأشقر .

💦بيان الأقوال من حيث الاتفاق والتباين :

بين هذه الأقوال الست تقارب وتباين تختصر في اربع أقوال :
1-الصيحة التي أسكتتهم والزلزلة التى أسكنتهم فتصدعت منها القلوب وزهقت لها ارواحهم ،
فاصبحو موتا لا يرى منهم الا مساكنهم وجسسهم ،قول مجاهد وابن جرير ،والسدي ذكره ابن كثير ،والسعدي والاشقر .
2-الذنوب قول مجاهد ،والربيع بن انس ذكره ابن كثير .
3-الطغيان قول ابن زيد ،ذكره ابن كثير .
4-عاقر الناقة قول السدي ذكره ابن كثير .
💎والقول الراجح هو الصيحة ذكر ذالك ابن كثير والسعدي والاشقر.

2: المراد بــالمرسلات في قوله تعالى: (والمرسلات عرفًا)
💧 الأقوال الواردة في المراد بالمرسلات
الأول : الملائكة قول أبي هريرة وأبي الضحاك ومجاهد والسدي والربيع بن أنس ،ذكره ابن كثير .
الثاني :الرسل قول ابي صالح في احدى رواياته ذكره ابن كثير .
الثالث الريح ،قول ابن مسعود ، وابن عباس ومجاهد وقتاده وابي صالح في رواية عنه، ذكره ابن كثير
الرابع : الملائكة التي يرسلها الله تعالى بشؤونه القدرية وتدبير العالم وبشؤونه الشرعيه ووحيه إلى رسله ، قاله السعدي.
الخامس : الملائكة المرسله بوحيه وأمره ونهيه ، قاله الأشقر

💦بيان الأقوال من حيث الاتفاق والتباين
هذه الاقوال في بعضها اتفاق وفي بعضها تباين تختصر في الأتي :
القول الأول : الملائكة التي يرسلها الله تعالى بشؤونه القدرية وتدبير العالم وبشؤونه الشرعيه ووحيه إلى رسله، قول الي هريرة ومسروق وأبي الضحاك ومجاهد وقتاده وأبي صالح اختاره ابن كثير والسعدي والأشقر.
القول الثاني : الرسل قول ابي صالح في احدى رواياته ، ذكره ابن كثير
القول الثالث : الريح قول ابن مسعود وابن عباس ومجاهد وقتاده وأبي صالح وقد اختار ابن كثير هذا القول واستدل بقوله تعالى (وأرسلنا الرياح لواقح ) وقوله تعالى : ( وهو الذي يريل الرياح بشرا بين يدى رحمته) ، .

رد مع اقتباس
  #53  
قديم 6 رجب 1440هـ/12-03-2019م, 12:29 AM
هيئة التصحيح 7 هيئة التصحيح 7 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 5,737
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منال موسى مشاهدة المشاركة
مجلس المذاكرة الرابع
تطبيقات على مهارة تحرير أقوال المفسّرين المختلفة


اختر إحدى المجموعتين التاليتين وحرّر القول في كل مسألة:


المجموعة الأولى:
1: المراد بالطاغية في قوله تعالى: (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ (5) ) الحاقة.
💧الأقوال الواردة في المراد بالطاغية :
الأول : الصيحة التي أسكتتهم والزلزلة التى أسكنتهم وهو قول وهو قول قتادة وابن جرير ،ذكره ابن كثير.
الثاني : هي الذنوب وهو قول مجاهد والربيع بن أنس ،ذكره ابن كثير .
الثالث : الطغيان قاله ابن زيد ،ذكره ابن كثير
الرابع : عاقر الناقة قول السدي ،ذكره ابن كثير .
الخامس : الصيحة العظيمة الفظيعة التي انصدعت منها قلوبهم وزهقت لها أرواحهم فأصبحوا موتى لا يرى إلا مساكنهم وجثثهم قول السدي ، ذكره السعدي.
السادس :الصيحة التي جاوزت الحد ، ذكره الأشقر .

💦بيان الأقوال من حيث الاتفاق والتباين :

بين هذه الأقوال الست تقارب وتباين تختصر في اربع أقوال :
1-الصيحة التي أسكتتهم والزلزلة التى أسكنتهم فتصدعت منها القلوب وزهقت لها ارواحهم ،
فاصبحو موتا لا يرى منهم الا مساكنهم وجسسهم ،قول مجاهد وابن جرير ،والسدي ذكره ابن كثير ،والسعدي والاشقر .
2-الذنوب قول مجاهد ،والربيع بن انس ذكره ابن كثير .
3-الطغيان قول ابن زيد ،ذكره ابن كثير .
4-عاقر الناقة قول السدي ذكره ابن كثير .
💎والقول الراجح هو الصيحة ذكر ذالك ابن كثير والسعدي والاشقر.
القول الثالث يرجع للثاني فما متوافقان.
2: المراد بــالمرسلات في قوله تعالى: (والمرسلات عرفًا)
💧 الأقوال الواردة في المراد بالمرسلات
الأول : الملائكة قول أبي هريرة وأبي الضحاك ومجاهد والسدي والربيع بن أنس ،ذكره ابن كثير .
الثاني :الرسل قول ابي صالح في احدى رواياته ذكره ابن كثير .
الثالث الريح ،قول ابن مسعود ، وابن عباس ومجاهد وقتاده وابي صالح في رواية عنه، ذكره ابن كثير
الرابع : الملائكة التي يرسلها الله تعالى بشؤونه القدرية وتدبير العالم وبشؤونه الشرعيه ووحيه إلى رسله ، قاله السعدي.
الخامس : الملائكة المرسله بوحيه وأمره ونهيه ، قاله الأشقر

💦بيان الأقوال من حيث الاتفاق والتباين
هذه الاقوال في بعضها اتفاق وفي بعضها تباين تختصر في الأتي :
القول الأول : الملائكة التي يرسلها الله تعالى بشؤونه القدرية وتدبير العالم وبشؤونه الشرعيه ووحيه إلى رسله، قول الي هريرة ومسروق وأبي الضحاك ومجاهد وقتاده وأبي صالح اختاره ابن كثير والسعدي والأشقر.
القول الثاني : الرسل قول ابي صالح في احدى رواياته ، ذكره ابن كثير
القول الثالث : الريح قول ابن مسعود وابن عباس ومجاهد وقتاده وأبي صالح وقد اختار ابن كثير هذا القول واستدل بقوله تعالى (وأرسلنا الرياح لواقح ) وقوله تعالى : ( وهو الذي يريل الرياح بشرا بين يدى رحمته) ، .
ممتازة بارك الله فيك ونفع بك.أ
تم خصم نصف درجة على التأخير.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, السابع

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir