دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > المستوى الأول > منتدى المجموعة الثانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 4 جمادى الآخرة 1441هـ/29-01-2020م, 12:48 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,646
افتراضي المجلس الثالث عشر: مجلس مذاكرة القسم الثاني من كتاب عشريات ابن القيّم

بسم الله الرحمن الرحيم



مجلس مذاكرة القسم الثاني من (عشريات ابن القيم)



- يختار الطالب أسئلة إحدى المجموعات التالية ليجيب عنها في هذا المجلس.


(أ)
1: لمغفرة الذنوب ومحو آثار السيئات عشرة أسباب، اذكرها.
2: قد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره، ولكن في قلبه دغل، فبِم تنصحه وتوجّهه ليكمُل له ما أراد من انشراح الصدر، وتنعّم القلب.
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول النظر وفضول الكلام، وضّح ذلك.




(ب)
1: لانشراح الصدر عشرة أسباب، اذكرها.
2: ألفاظ القرآن المتضمّنة لمعانيه على ثلاثة أنواع:
الأول: ............................................ ، ومثاله: ...................................................... .
الثاني: ............................................ ، ومثاله: ...................................................... .
الثالث: ........................................... ، ومثاله: ...................................................... .
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول الطعام، وضّح ذلك.




(ج)
1: اذكر موارد الذكر في القرآن، مع الاستدلال لكلّ منها.
2: كيف تصدق رؤيا العبد؟




(د)
1: لمعاني ألفاظ القرآن عشرة أقسام، اذكرها.
2: اذكر دليل ما يلي مما درست: من أعظم أسباب انشراح الصدر توحيد الله تعالى وعبادته وحده لا شريك له.
3: من مراتب الهداية الرؤيا الصادقة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الرؤى.


(ه)
1: يندفع شرّ الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب، اذكرها.
2: بيّن معنى قوله تعالى: {واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة}.
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول المخالطة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الناس في المخالطة.



(و)
1: للعصمة من كيد الشيطان عشرة أسباب، اذكرها.
2:اذكر دليل ما يلي مما درست: التوكل على الله من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم.
3: بيّن معنى قوله تعالى:{ولذكر الله أكبر}.


(ز)
1: مراتب الهداية الخاصّة والعامّة عشرة مراتب، اذكرها.
2: اذكر دليل ما يلي مما درست: خُسران من لها عن ذكرالله تعالى بغيره.
3: من الأسباب التي يدفع بها العبد شرّ من حسده وبغى عليه وآذاه، أن يُحْسن إليه، تحدّث عن ذلك مبيّنًا كيف يسهل على النفس بذل هذا السبب العظيم.


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.




_________________


وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 6 جمادى الآخرة 1441هـ/31-01-2020م, 10:23 AM
عائشة البحيري عائشة البحيري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 65
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
به استعين:
مجموعة(ب)
1: لانشراح الصدر عشرة أسباب، اذكرها.
1-أعظم أسباب انشراح الصدر: هو توحيد الله جل وعلا ، فهو الذي من أجله أنزل الله الكتب وأرسل الرسل ، وقامت سوق الجنة والنار واستشهد أولو العلم والبصيرة في سبيل الله ، وخلد من خلد من جند إبليس في جهنم دار البوار،وعلى حسب كمال التوحيد وقوته،وازدياده في القلب؛ تكون سعادة المرء وفلاحه، وانشراح صدره ، قال الله تعالى: {أَفَمَن شَرَحَ اللهُ صَدْرَهُ لِلإسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّنْ رَبِّه} وقال تعالى: {فَمَنْ يُرِدِ اللهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإسْلاَمِ، وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِى السَّمَاءِ}.
فالإيمان والهدى من أجل أسباب انشراح الصدر، والكفر والشرك من أعظم أسباب الضلال وضيق الصدر وكدره.
2- إذا أراد الله أن يوفق عبده للهدى يقذف في قلبه نور الهداية و الإيمان ، ويشرح صدره ويوسعه، ويفْرح قلبه، ويقبل على ما يفيده من أمر دينه ودنياه،وإذا فقد ذلك النور من قلب العبد ، ضاق صدره وانحصر وأصبح أضيق من السجن.
في الجديث : عن النبى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أنه قال: (( إذا دَخَلَ النور القلبَ، انْفَسَحَ وانشرحَ )).قالوا: وما عَلاَمَةُ ذَلِكَ يَا رسُولَ اللهِ؟ قال: (( الإنَابَةُ إلى دارِ الخُلُودِ، والتَجَافِى عَنْ دَارِ الغُرُورِ، والاسْتِعْدادُ للمَوْتِ قَبْلَ نُزوله )).
- فينال العبد من انشراح صدره بحسب حظه من ذلك النور .
3-العلم :الله تعالى يجعل صدور أهل العلم والإيمان فسيحة، بحسب ما قام في قلوبهم من درجات العلم واليقين ،ويوسعه حتى تكون أوسع من الدنيا، والجهل يورثه الضيق واالحرج، فكلما اتسع العلم العبد في شرع الله تعالى ؛انشرح صدره، وكملت أخلاقه، وحسن سلوكه، قال الله تعالى :{يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ}.
4- الرجوع إلى الله بالتوبة والإنابة و بمحبته بكل القلب والإقبال عليه بالطاعة والخشوع والتنعم بعبادته ، والمسارعة إلى الخيرات وترك المحرمات والمكروهات، فلا شيء أفضل من ذلك لانشراح صدر العبد، كلما كانت المحبة أعظم وأشد ، كان الصدر أرحب وأفسح.
= وأعظم أسباب ضيق الصدر : هو الإعراض عن الله تعالى وذكره ، والانغماس في الشهوات والشبهات و الغفلة وتعلق المرء بغير الله، وإثار محاب النفس على محاب الله ومرضاته ، لأن من أحب شيئًا غير الله عذب به.
5- دوام ذكر الله تعالى في كل حين ووقت؛ سبب لانشراح الصدر وطيب العيش ، ويورث القلب فرحًا وسرورًا، والغفلة تؤثر على القلب ضيقًا وعذابًا.
6- الإحسان إلى الخلق؛ ونفع الغير بما تيسر من مال وجاه خُلق دعا إلبه ديننا الحنيف ، فالمحسنون أطيب عيشًا وأشرح صدرًا، وأنعم حالًا، والبخيل أعظم الناس همًا وغمًا وأنكدهم عيشًا، وأضيق الناس صدرًا وأقلهم صبرًا.
ضرب رسول الله صلى عليه وسلم مثلًا للبخيل والمتصدق: (( كمثل رجلين عليههما جبتان من حديد، كلما هم المتصدق يصدقة، اتسعت عليه وانبسطت ، حتى يجر ثيابه وتعفي أثره ، وكلما هم البخيل بالصدقة ، لزمت كل حلقة مكانها، ولم تتسع عليه))
7- الشجاع رحب الصدر مرتاح البال ، واسع الصدر ، والجبان من أضيق الناس صدرًا ، وأنكدهم عيشًا وأحصر نفسًا، دائمًا الهم والغم ، تعيسًا لا سرور له ولا فرح ، كثير الغفلة، جاهل بأمور دينه قد تعلق قلبه بغيرالله,
- ذلك النعيم والحبور يصاحب العبد في القبر ويصير رياضًا وجنة، وهذا الضيق و الحبس ينقلب في القبر عذابًا يعذب به صاحبه.
8- من أعظم أسباب انشراح الصدر: طاهر القلب من الصفات الذميمة التي توجب وتورث عذابًا وضيق الحال ، فالعبد إذا أتي بأسباب التي تشرح الصدر، ولم يخرج تلك الصفات المذمومة من قلبه ،لم يفز بانشراح الصدر، ولذلك قيل :التخلية قبل التحلية.
9- ترك الفضول من الكلام والأكل والنوم والخلطة والنظر والإستماع: فإن هذه الفضول تورث القلب آلامًا وهمومًا لا حصر لها ومصائب جمة لا تحصى ، بل معظم عذاب الدنيا والآخرة منها،
- ما أنعم عيش من ضرب بكل خصلة خير حظا ونصيبا؛ قال الله تعالى: {إن الأبرار لفي تعيم }، وما أنكد عيش وأضيق صدرًا من ضرب في كل آفة من هذه الآقات بسهم ونصيب، قال تعالى: { وإن الفجار لفي الجحيم}.

2: ألفاظ القرآن المتضمّنة لمعانيه على ثلاثة أنواع:
الأول: ألفاظ في غاية العموم ؛ فدعوى الخصوص فيها يبطل مقصودها، وفائدة الخطاب منها ، ومثاله: { والله بكل شيء عليم} وقوله { يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة }.
الثاني: ألفاظ في غاية الخصوص ،فدعوى العموم لا طريق إليه، ومثاله: يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك} وقوله: { فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها} .
الثالث: ألفاظ متوسطة بين العموم والخصوص، ومثاله:{ أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا} وقوله{ ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم ..

3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول الطعام، وضّح ذلك.
= فضول الطعام من مداخل الشيطان التي يتسلط بها على بني آدم ؛ومن هذا الباب يدعو إلى أنواع كثيرة من المعاصي والشرور، فيؤثر على الجوارح ويؤزها أزًا إلى المعاصي والموبقات، ويكسلها ويثقلها عن الطاعات ، فكم جلب الشبع وفضول الطعام من ذنب عظيم وشر مستطير على العبد، وكم من قربة حال دونها، فمن اتقى شر بطنه فقد وقي شرًا عظيمًا، والشيطان أكثر ما يتحكم بالإنسان إذا ملأ بطنه من الأكل.
جاء في الأثر (( ضيقوا مجاري الشيطان بالصوم))
وقال صلى الله عليه وسلم : ((مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ))،و الشبع يورث الكسل والخمول و الغفلة عن ذكرالله، وإن غفل القلب عن الذكر لحظة جثم عليه الشيطان ووعده ومنَاه الأماني، قال الله تعالى{ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ} فيزين لهم الشر ويريهم إياه في صورة حسنة ، يشجعهم لفعله، يقبح لهم الخير يثبطهم عنه، وهو دائما بهذه الحال يوسوس ويخنس، يتأخر إذا العبد ذكر ربه واستعان على دفعه، ويأتيه إذا غفل عنه.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 6 جمادى الآخرة 1441هـ/31-01-2020م, 11:04 PM
ميمونة العزيز ميمونة العزيز غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 101
افتراضي

(أ)
1: لمغفرة الذنوب ومحو آثار السيئات عشرة أسباب، اذكرها.
جواب: الإستغفار، والثوبة، وفعل الحسنات (إن الحسنات يدهبن السيات)، دعاء إخوانه المؤمنون له، أو يهدون ثواب أعمالهم له، شفاعة الرسول ﷺ له، الإبتلاء بالمصائب المكفرة للذنوب، والإبتلاء في البرزخ والصعقة، والإبتلاء بأهوال عرسات القيامة، أن يرحمه الله عز وجل.

2: قد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره، ولكن في قلبه دغل، فبِم تنصحه وتوجّهه ليكمُل له ما أراد من انشراح الصدر، وتنعّم القلب.
جواب: يجب عليه إخراج دغل القلب من الصفات المدمومة التي توجب ضيقه وعذابه. فقد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره، ولكن إذا لم يخرج تلك الأوصاف المدمومة من قلبه لا ينشرح صدره تماما. لأن هذه الأوصاف تحطم قلبه، مثل الغيرة والحسد تأكل صاحبه وهو لا يشعر. التخلية قبل التحلية.

3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول النظر وفضول الكلام، وضّح ذلك.
جواب: فضول النظر أصل البلاء، فإذا أُطلق النظر الى محارم الله عز وجل، يدخل في قلبه سهم مسموم من سهام إبليس. كما في الْمُسْنَدِ عن النبيِّ ﷺ أنه قالَ: ((النَّظْرَةُ سَهْمٌ مَسمُومٌ مِنْ سِهَامِ إِبْلِيسَ، فَمَنْ غَضَّ بَصَرَهُ للهِ أَوْرَثَهُ اللهُ حَلَاوَةً يَجِدُهَا فِي قَلْبِهِ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ)).
وفضول الكلام تفتح للعبد أبوابا من الشر،كلها مداخل للشيطان. الكلمة الواحدة ممكن تؤدي الى الحرب، وقد قالَ النبيُّ ﷺ لِمُعاذٍ: ((وَهَلْ يَكُبُّ النَّاسَ عَلَى مَنَاخِرِهِمْ في النَّارِ إلا حَصَائِدُ أَلْسِنَتِهِمْ)). وفي التِّرمذيِّ أنَّ رجلًا من الأنصارِ تُوُفِّيَ فقالَ بعضُ الصحابةِ: طُوبَى له. فقالَ النَّبِيُّ ﷺ : ((فَمَا يُدْرِيكَ فَلَعَلَّهُ تَكَلَّمَ بَمَا لَا يَعْنِيهِ أَوْ بَخِلَ بِمَا لَا يَنْقُصُه)).
وأكثرُ المعاصي إنما تَوَلُّدُها من فُضولِ الكلامِ والنظَرِ، وهما أَوْسَعُ مَداخِلِ الشيطانِ؛ فإنَّ جَارِحَتَيْهِما لا يَمَلَّانِ ولا يَسْأَمَانِ، بخلافِ شَهوةِ البطْنِ فإنه إذا امْتَلَأَ لم يَبْقَ فيه إرادةٌ للطعَامِ، وأمَّا العينُ واللسانُ فلو تُرِكَا لم يَفْتُرَا من النظَرِ والكلامِ فجِنَايَتُهما عظيمة.
وكان السلَفُ يُحَذِّرُونَ من فُضولِ النظَرِ كما يُحَذِّرونَ من فُضولِ الكلامِ، وكانوا يَقولون: ما شيءٌ أَحْوَجَ إلى طولِ السجْنِ من اللسانِ.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 6 جمادى الآخرة 1441هـ/31-01-2020م, 11:48 PM
داليا محمود داليا محمود غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 55
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة ( ج )
السؤال الاول : إذكر موارد الذكر فى القرآن مع الاستدلال لكل منها ؟
موارد الذكر فى القرآن :
الاول : الامر به مطلقا ومقيداً
دليله قوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيراً وسبحوه بكرة وأصيلا هو الذى يصلى عليكم وملائكته ليخرجكم من الظلمات إلى النور وكان بالمؤمنين رحيما ) .

الثانى : النهى عن ضده من الغفلة والنسيان .
دليله قوله تعالى : ( ولا تكن من الغافلين ) ( ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم انفسهم ) .

الثالث : تعليق الفلاح باستدامته وكثرته .
دليله قوله تعالى ( واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ) .

الرابع : الثناء على أهله والاخبار بما أعده الله لهم من الجنة والمغفرة .
دليله قوله تعالى ( والذاكرين الله كثيرا والذاكرات اعد الله لهم مغفرة وأجراً عظيما ً) .

الخامس : الإخبار عن خسران من لها عنه بغيره .
دليله قوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون ) .

السادس : أنه سبحانه جعل ذكره لهم جزاء لذكرهم له .
دليله قوله تعالى ( فأذكرونى أذكركم واشكروا لى ولا تكفرون ) .


السابع : الإخبار بأنه أكبر من كل شئ .
دليله قوله تعالى ( اتل ما أوحى إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر ) .

الثامن : أنه جعله خاتمة الاعمال الصالحة كما كان مفتاحها .
دليله قوله تعالى ( ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون )

التاسع : الإخبار عن أهله بأنهم هم أهل الانتفاع بآياته وأنهم أولوا الالباب دون غيرهم .
دليله قوله تعالى ( إن فى خلق السماوات والارض وأختلاف الليل والنهار لأيات لأولى الالباب * الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ) .

العاشر : أن جعله قرين جميع الاعمال الصالحة وروحها فمتى عدمته كانت كالجسد بلا روح .
دليله أن الله عزوجل قرنه بالصلاة ( وأقم الصلاة لذكرى ) وقرنه بالحج ومناسكه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما جعل الطواف بالبيت والسعى بين الصفا والمروة ورمى الجمار لإقامة ذكر الله ) وقرنه بالجهاد ( يا أيها الذين آمنوا إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ).


السؤال الثانى : كيف تصدق رؤيا العبد ؟
الرؤيا الصادقة هى من اجزاء النبوة .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الرؤيا الصادقة جزء من ستة واربعين جزء من النبوة ) .
من اراد أن تصدق رؤياه : فليتحر الصدق ، وأكل الحلال ، والمحافظة على الامر والنهى ولينم على طهارة مستقبلا القبلة ويذكر الله ختى تغلبه عيناه .
أصدق الرؤيا رؤية الاسحار فإنه وقت النزول الالهى واقتراب الرحمة والمغفرة وسكون الشياطين .
قال عبادة بن الصامت ( رؤيا المؤمن كلام يكلم به الرب عبده فى المنام )

الحمد لله على التمام
جزاكم الله عنا خيرا

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 7 جمادى الآخرة 1441هـ/1-02-2020م, 04:17 AM
فاطمة مساوى فاطمة مساوى غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 79
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة (د)
1: لمعاني ألفاظ القرآن عشرة أقسام، اذكرها.
القسم الأول : تعريفه بنفسه سبحانه وبيان ذلك لعباده ، فلكي تبعث برسالة إلى إي إنسان لابد أن تعرف له بنفسك ، ولله المثل الأعلى ، وعرفهم بأسمائه وصفاته ، ليعرفو من الذي يخاطبهم ، ومالذي يريده من هذا الخطاب ، يظهر ذلك في سبب نزول سورة الإخلاص ،عفَنْ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ : " أَنَّ المُشْرِكِينَ قَالُوا لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : انْسُبْ لَنَا رَبَّكَ ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ) " وعندما يبين الله تعالى لعباده أسمائه وصفاته فإن ذلك من كمال رحمته وعدله سبحانه .
القسم الثاني: ما استشهد به على كمال قدرته وحكمته ورحمته بعباده ، كما في قال تعالى : ( وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ (37) وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) يس
فالله عز وجل خاطب عقول الخلق قبل كل شيء ،وبين لهم عظيم قدرته في ملكوته و، كمال حكمته في تدبير خلقه ، وذكر لهم البراهين والاقيسة العقلية والامثال ، ليخضع من حكّم عقله وينقاد لخالقه ، ويعرض من أخذته العزة بجهله واتبع هواه ، كما في قوله تعالى: ﴿ وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ﴾ النمل: 14
القسم الثالث: ما اشتمل على بدء الخلق وإنشائه وخلق آدم ، واسجاد الملائكة له وشأن إبليس وتمرده وعصيانه . كم في قوله تعالى : ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ۚ ذَٰلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَىٰ إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) ) فصلت
القسم الرابع : ذكر المعاد والنشأة كما في قوله تعالى : { يا أيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا خلقناكم من تراب ثم من نطفة ثم من علقة ثم من مضغة مخلقة وغير مخلقة لنبين لكم ونقر في الأرحام ما نشاء إلى أجل مسمى ثم نخرجكم طفلا ثم لتبلغوا أشدكم ومنكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر لكيلا يعلم من بعد علم شيئا وترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج (5) ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحيي الموتى وأنه على كل شيء قدير(6)وأن الساعة آتية لا ريب فيها وأن الله يبعث من في القبور(7) } سورة الحج
القسم الخامس : ذكر أحوالهم في معادهم وانقسامهم الى شقي وسعيد ، كما في قوله تعالى : ( يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ (105) فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ (106) خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ (107) وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ (108) )سورة هود
القسم السادس : ذكر القرون الماضية والأمم الخالية ، وما جرى عليهم ، وما حل بهم من العقوبات لأخذ العظة والعبرة من قصصهم ، قال تعالى : ( لقوله تعالى: ﴿ وَلَقَدْ جَاءَهُمْ مِنَ الْأَنْبَاءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ (4) حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ (5)﴾ سورة القمر، والقصص كثيرة ومتنوعة في القرآن الكريم وقد ضرب الله للناس في القران ، من كل مثل .
القسم السابع : المواعظ والامثال التي ضربها لهم ، يزهدهم في الدنيا ويرغبهم في الآخره ، كما في قوله تعالى : ( اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ ۖ كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا ۖ وَفِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٌ ۚ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ (20) ) سورة الحديد
القسم الثامن : ما تضمنه الأمر والنهي و لتحليل والتحريم ، وبيان الطاعة والمعصية ، والحدود ، والفرائض ، وما اشتملت عليه أمور الشريعة والأخلاق ن كما في قوله تعالى :{وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا}[الحشر: 7].ويشمل ما جاء في القران والسنة .
القسم التاسع : تعريفه لهم بعدوهم ، ولتحصن منه ، وأنه يكيد لآدم وذريته منذ بدئ الخلق ، والتحذير منه ومن الوقوع في مكائده وحباله ، كما في قوله تعالى : ( أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ ۖ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (60)) سورة يس .
القسم العاشر : ما يختص بالنبي صلى الله عليه وسلم ، من أوامر ونواهي وتحليل وتحريم ، ذكر حقوقه على أمته ،
كما في قوله تعالى : ( وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۗ) (50) سورة الأحزاب

2: اذكر دليل ما يلي مما درست: من أعظم أسباب انشراح الصدر توحيد الله تعالى وعبادته وحده لا شريك له.

قال تعالى في سورة الانعام : ( فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (125)
3: من مراتب الهداية الرؤيا الصادقة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الرؤى.
رؤيا الأنبياء حق ووحي ، يأتي بعدها الرؤيا الصادقة وهي جزء من النبوة والتي هي من أسباب وعلامات الهداية ، ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءاً من النبوة ) ، وقد أقرها النبي صلى الله عليه وسلم وشرع منها الآذان الذي آراه الله لعبدالله بن زيد رضي الله عنه في منامه ، قال عبادة بن الصامت : ( رؤيا المؤمن كلام يكلم به الرب عبده في المنام ) ، ومن كان صادقا في حياته ، كان الله صادقا معه في حياته يريه الرؤيا الصادقة ، وفي مماته يختم له بالصالحات ويثبته بالقول الثابت .
قال صلى الله عليه وسلم : ( الرؤيا ثلاثة : رؤيا من الله ، ورؤيا تحزين من الشيطان ، ورؤيا مما يحدث به الرجل نفسه في اليقظة فيراه في المنام )

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 7 جمادى الآخرة 1441هـ/1-02-2020م, 04:52 AM
منال الفاضل منال الفاضل غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 34
افتراضي

~إجابة فقرة (و ) ~

1/ للعصمة من كيد الشيطان عشرة أسباب،أذكرها ؟
1- الاستعاذة بالله من الشيطان لقوله تعالى:{وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}
ولقوله عليه الصلاة والسلام للرجلان الذي أحدهما أنتفخ وجهه وأحمر ((إني لأعلمُ كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد لو قال: أعُوذُ بالله من الشيطان الرجيم ذهب عنه ما يجد)).

2- قراءة المعوذتان (سورة الفلق والناس ) حيث لها تأثير في الإستعاذه من كيد الشيطان وشره وقد أمرنا النبي بالتحصن بها وقرأتها مع سورة الإخلاص ذبر كل صلاة وعند النوم ومع أذكار الصباح والمساء .
3- قراءة آية الكرسي .
4- قراءة سورة البقرة لقوله صلى الله عليه وسلم (لا تجعلوا بيوتكم قبورًا، وإن البيت الذي تقرأ فيه البقرة لا يدخله الشيطان)).
5- قراءة خواتيم سورة البقرة قال عليه السلام (من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلةٍ كفتاه)) .
6-قراءة أول سورة حم المؤمن إلى قوله عز وجل : {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ} مع قراءة آية الكرسي ،قل صلى الله عليه وسلم
مَنْ قرأ حم المؤمن إلى {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}وآية الكرسي، حين يصبح حُفظ بهما حتى يمسي ،ومن قرأهما حين يمسي حفظ بهما حتى يصبح)) .
7- قول (لا إله إلا لله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير مائة مرة.
8- كثرة ذكر الله عز وجل
9- الوضوء والصلاة وهو من أعظم الحرز لقوله عليه السلام (( إن الشيطان خلق من نار وإنما تطفأ النار بالماء)).
10- الإبتعاد عن فضول النظر والكلام والطعام ومخالطة الناس
فأكثر المعاصي تولدها فضول الكلام والنظر لقوله صلى الله عليه وسلم (وهل يكب الناس على مناخرهم في النار إلا حصائد ألسنتهم)).
وقوله (النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، فمن غض بصره لله أورثه اللهُ حلاوة يجدها في قلبه إلى يوم يلقاه))
وأما فضول الطعام فهو يثقل العبد عن القيام بالطاعات
وأما فضول المخالطة فهو يجلب الشر وتزرع العداوة وتغرس في القلوب الحساسية والحسد وعلى الإنسان أن يخاط بقدر الحاجة .
_____________________________

2:اذكر دليل ما يلي مما درست: التوكل على الله من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم.

قال تعالى {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}
_________________________

3: بيّن معنى قوله تعالى:{ولذكر الله أكبر}.

ذكر فيها أربعة معاني :
1- أن ذكر الله هو أكبر وأفضل من كل الطاعات
2- وقيل أن المقصود أنه إذا ذكرتم الله ذكركم في الملأ الأعلى وكان ذكر الله لكم أكبر من ذكركم له
3- وقيل أن معناه أن ذكر الله أكبر من أن يكون معه فاحشة ومنكر فالذكر يمحوا كل خطيئه ومعصيه
4- وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يقول: (معنى الآية: أن في الصلاة فائدتين عظيمتين إحداهما : نهيها عن الفحشاء والمنكر، والثانية : اشتمالها على ذكر الله وتضمنها له، ولَمَا تضمنتْهُ من ذكر الله أعظم من نهيها عن الفحشاء والمنكر).
____________

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 7 جمادى الآخرة 1441هـ/1-02-2020م, 05:54 AM
سارة الخضير سارة الخضير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 65
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
(ز)
1: مراتب الهداية الخاصّة والعامّة عشرة مراتب، اذكرها.
1- مرتبة الوحي المختصر بالأنبياء.
2- مرتبة الإفهام.
3- مرتبة البيان العام.
4- مرتبة الإسماع.
5- مرتبة البيان الخاص.
6- مرتبة الإلهام.
7- الرؤيا الصادقة.
8- مرتبة تكليم الله سبحانه وتعالى لعبده يقظة بلا واسطة.
9- مرتبة التحديث.
10- مرتبة إرسال الرسول الملكي إلى الرسول البشري.

2: اذكر دليل ما يلي مما درست: خُسران من لها عن ذكرالله تعالى بغيره.
(يا أيها الذين ءامنوا لاتلهكم أموالكم وأولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون)

3: من الأسباب التي يدفع بها العبد شرّ من حسده وبغى عليه وآذاه، أن يُحْسن إليه، تحدّث عن ذلك مبيّنًا كيف يسهل على النفس بذل هذا السبب العظيم.
أن يعلم العبد أن هناك ذنوبا له عند الله وخطايا لايعلمه سوى الله وأنه يرجوا عفوه ومغفرته فإن كان يرجوا من الله أن يقابل به إساءته بذلك فما أولاه أن يعامل به خلقه ويقابل به إساءتهم فإن الجزاء من جنس العمل فكما تفعل مع عباده سبحانه يفعل بك الله في ذنوبك وإساءتك.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 7 جمادى الآخرة 1441هـ/1-02-2020م, 07:59 PM
مي الصانع مي الصانع غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 34
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام على رسول الله نبينا محمد و على آله و صحبة أجمعين .
إجابة المجموعة ( ه )


1: يندفع شرّ الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب، اذكرها.

يندفع شرّ الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب :
1) التعوذ بالله من شر الحاسد و التحصن به و اللجوء إليه و الله سبحانه سميع لاستعاذته عليم بصير بما يستعيذ منه , قال تعالى : { فاستعذ بالله إنّه هو السميع البصير } ذلك لأن أفعال هؤلاء تُرى بالبصر أو تُدرك بالعلم و البصيرة .
2) تقوى الله عز و جل فمن اتقاه تولى الله حفظه , قال صلى الله عليه و سلم : ( احفظ الله يحفظك ) فمن حفظ الله حفظه الله .
3) الصبر على الحاسد و التوكل على الله فلا يقاتله و لا يشكوه فقد ضمن الله له النصر إذا صبر , قال تعالى : { و من عاقب بمثل ما عوقب به ثم بغي عليه لينصرنه الله } .
4) التوكل على الله ,قال تعالى : { و من يتوكل على الله فهو حسبه } أي : كافيه و واقيه فلا يطمع فيه عدو ولا يطمع فيه أذى و على قدر إيمان العبد و مقامه يقوم توكله .
5) فراغ القلب من النشغال به و الفكر فيه فلا يلتفت إليه و لا يخافه و لايصدق بهذا إلا النفوس المطمئنة بالله الراضية بوكالة الله لها , قال تعالى عن عدوه إبليس : { إن عبادي ليس لك عليهم سلطان } و قال في يوسف عليه السلام :{ كذلك لنصرف عنه السوء و الفحشاء إنه من عبادي المخلصين } .
6) الإقبال على الله والإخلاص له وجعل محبته و الإنابة إليه مقدمة على كل شيئ فالمحب لمن يحب مطيع و لذلك تبقى خواطره و هواجسه كلها في محاب الله و التقرب إليه .
7) تجريد التوبة إلى الله من الذنوب فما سلط على العبد من يؤذيه إلا بذنب يعلمه أو لا يعلمه , قال تعالى : { و ما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم } و لذلك حث رسولنا الكريم على الدعاء : ( اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك و أنا أعلم و استغفرك لما لا أعلم ) .
8) لزوم الصدقة والإحسان ما أمكن فللصدقة تأثير عجيب في دفع البلاء و رفع الضر .
9) إطفاء نار الحاسد و الباغي بالإحسان إليه وهو من أصعبها و أشقها على النفس و لا يُوفق له إلا القليل , قال تعالى : { و لا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك و بين عداوة كأنه ولي عظيم - و ما يُلقاها إلا الذين صبروا و ما يُلقاها إلا ذو حظ عظيم } فمن علم حقًا أن الله يعفو و يغفر في الآخرة لمن يعفو عن خلقه في الدنيا سيسهل عليه الإحسان إليه فإن الجزاء من جنس العمل و لذلك لا يخلو الأمر من حالتين إما أن يملكه بإحسانه و إما أن يفتت كبده و يقطع دابره إن أقام على إساءته إليه .
10) تجريد التوحيد و الترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب سبحانه و العلم يقينًا بأنها لا تضر و لا تنفع إلا بإذن الله و هذا السبب هو الجامع لجميع الأسباب السابقة , قال تعالى : { و إن يمسسك الله بضرٍ فلا كاشف له إلا هوو إن يردك بخيرٍ فلا راد لفضله } فيجب التوجه إلى الله و الإقبال عليه و الثقة به فلا يعلق قلبه بغيره و لا يستغيث بسواه .


2: بيّن معنى قوله تعالى: {واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة}.

الذكر لله تعالى يكون بالقلب ويكون باللسان ويكون بهما معًا و هو أكمل أنواع الذكر .
و معناها متضرعًا بلسانك و خيفةً في قلبك بأن تكون خائفًا من الله أي فيها قولان :
1) في سرك و قلبك .
2) بلسانك بحيث تسمع نفسك .


3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول المخالطة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الناس في المخالطة.

فضول المخالطة في خسارة الدنيا و الآخرة فكم سلبت المخالطة من نعمة و كم زرعت من عداوة فينبغي للعبد أن يأخذ منها بقدر حاجته , و للناس فيها أربعة أقسام :
1) من مخالطته كالغذاء لا يستغني عنه يوميًا فإذا أخذ حاجته منه تركه ثم إذا احتاج إليه خالطه و هم العلماء بالله و أوامره الناصحون لله و لكتابه ولرسوله و لخلقه و في هذه المخالطة الربح كله .
2) من مخالطته كالدواء يحتاج إليه عند المرض و هؤلاء لا يستغنى عن مخالطتهم للمصلحة و الاستشارة فما دمتصحيحًا فلا حاجة لك في مخالطتهم .
3) من مخالطته كالداء على اختلاف مراتبه و أنواعه و قوته و ضعفه فمنهم :
أ/ كالداء العضال و المرض المزمن تخسر معه الدين و الدنيا أو أحدهما و هذا لا ربح لك في مخالطتهم .
ب/ من مخالطته كوجع الضرس يشتد ضربًا عليك فإذا فارقك سكن الألم .
ج/ من مخالطته حمى الربع و هو الثقيل البغيض الذي لا يحسن أن يتكلم فيفيدك و لا ينصت فيستفيد منك فإن كان لابد من معاشرته و مخالطته فليعاشره بالمعروف حتى يجعل الله له فرجًا .
4) من مخالطته الهلاك كله و هم أهل البدع و الضلالة الصادّون عن سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم قد تجردوامن التوحيد و متابعة رسول الله فيجب البعد عنهم و عدم الاشتغال بهم و لا تبالي بذمهم و لا بغضهم .


تم و لله الحمد ...

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10 جمادى الآخرة 1441هـ/4-02-2020م, 12:14 AM
حصة بنت عبد الرحمن حصة بنت عبد الرحمن غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 82
افتراضي

(أ)
1: لمغفرة الذنوب ومحو آثار السيئات عشرة أسباب، اذكرها.

1- أن يتوب فيتوب الله عليه.
2- أن يستغفر ربه فيغفر له.
3- أن يعمل الحسنات ، فالحسنات يذهبن السيئات.
4- دعاء إخوانه المؤمنين ، ويشفعون له حيا وميتا.
5- إهداء ثواب من المؤمنين لينتفع به.
6- شفاعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
7- أن يبتلى بمصائب تكفر عنه.
8- أن يبتلى في البرزخ والصعقة ، فيكفر عنه.
9- أن يبتلى في عرصات وأهوال يوم القيامة.
10- أن يرحمه الله برحمته فهو أرحم الراحمين.
اللهم اشملنا بعفوك ورحمتك.

2: قد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره، ولكن في قلبه دغل، فبِم تنصحه وتوجّهه ليكمُل له ما أراد من انشراح الصدر، وتنعّم القلب.
على الإنسان أن يبدأ أولاً بتطهير قلبه قبل القيام بأسباب انشراح الصدر ، فالتخلية قبل التحلية وإلا فإنه لن يذوق حلاوة الإنشراح و يفسد عليه قلبه ، فعليه أن يسعى جاهداً لصلاح قلبه وتطهيره وأن يتضرع إلى خالقه أن يكفيه أمراض القلب وأحقاده وغله وسائر آفاته وأن يمن عليه بصحته واستقامته وسلامته من الشرور والآفات إنه ولي ذلك والقادر عليه.
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول النظر وفضول الكلام، وضّح ذلك.

السمع والبصر من أعظم نعم الله على الإنسان ومن أداء حق شكر الله عليهما أن يصونهما عن كل ما لايرضي خالقهما ، وهما ميزابان يصبان في القلب إن كان خيراً صلح القلب وإن كان شراً فسد القلب قال الله تعالى ﴿ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا﴾ [الإسراء: 36] وهما مما يسمح بدخول الشيطان إلى القلب فإن نظر إلى صورة زينها في قلبه ويعلقه بها وينصرف قلبه عن خالقه ويكون سبباً لقسوة القلب والعياذ بالله ، وهكذا في السمع فعلى العبد أن يسعى جاهداً لمخالفة هواه والشيطان ، عن ابن عباس رضي الله عنه قال ما رأيت شيئا أشبه باللمم، مما قال أبو هريرة: عَنِ النبي صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: إنَّ اللَّهَ كَتَبَ علَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنَ الزِّنَا، أدْرَكَ ذلكَ لا مَحَالَةَ، فَزِنَا العَيْنِ النَّظَرُ، وزِنَا اللِّسَانِ المَنْطِقُ، والنَّفْسُ تَمَنَّى وتَشْتَهِي، والفَرْجُ يُصَدِّقُ ذلكَ أوْ يُكَذِّبُهُ.


أعتذر عن التأخير.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10 جمادى الآخرة 1441هـ/4-02-2020م, 01:55 PM
هيئة التصحيح 9 هيئة التصحيح 9 غير متواجد حالياً
هيئة التصحيح
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
المشاركات: 1,238
افتراضي

مجلس مذاكرة القسم الثاني من (عشريات ابن القيم)

أحسنت جميعا بارك الله فيكم ورزقكم القبول والإخلاص.

المجموعة (أ):
ميمونة العزيز ب+
أحسنت نفع الله بك
س1: اختصرت جدا!
س3: أرجو الإجابة باسلوبك الخاص دون النسخ.

حصة بنت عبدالرحمن أ
أحسنت نفع الله بك
تم خصم نصف درجة للتأخير

المجموعة(ب):
عائشة البحيري أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة (ج) :
داليا محمود أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة (و):
منال الفاضل أ+
أحسنت نفع الله بك

المجموعة (ه):
مي الصانع أ
أحسنت نفع الله بك
تم خصم نصف درجة للتأخير
س2: وفي الحالتين بعد عن الجهر لما قد يخالطه من رياء مذموم.

المجموعة (د):
فاطمة مساوي أ+
أحسنت نفع الله بك
س3: نذكرها كما ذكرها المصنف ثم نستدل عليها .

المجموعة (ز):
سارة الخضير ب+
أحسنت نفع الله بك
س1+3: اختصرت جدا.

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 22 جمادى الآخرة 1441هـ/16-02-2020م, 12:23 PM
مريم البلوشي مريم البلوشي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 237
افتراضي

(و)
1: للعصمة من كيد الشيطان عشرة أسباب، اذكرها.
1-الاستعاذةُ باللهِ من الشيطانِ؛ قالَ تعالى:{وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}[فصلت:36].
2- قراءة المعوذتين ، فقد روي أن النبي كان يقراهما عند النوم و قوله صلى الله عليه و سلم ((مَا تَعَوَّذَ الْمُتَعَوِّذُونَ بِمِثْلِهِمَا)).
3- قراءة أية الكرسي ، عن أبي هُريرةَ قالَ: وَكَّلَنِي رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بحفْظِ زكاةِ رَمضانَ، فأتى آتٍ فجَعَلَ يَحْثُو من الطعامِ، فأَخَذْتُه فقُلْتُ: لأَرْفَعَنَّكَ إلى رسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فذَكَرَ الحديثَ فقالَ: ((إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ، فَإِنَّهُ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللهِ حَافِظٌ ولا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ)) فقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ((صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ، ذَاكَ الشَّيْطَانُ))
4- قراءة سورة البقرة ، قال رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((لَا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قُبُورًا، وَإنَّ الْبَيْتَ الذي تُقْرَأُ فِيهِ الْبَقَرَةُ لَا يَدْخُلُهُ الشَّيْطَانُ)).
5- قراءة أخر ايتين من سورة البقرة ، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ((مَنْ قَرَأَ الْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)).
6- قراءة أول ثلاثة أيات من سورة غافر مع آية الكرسي ، فقد ثبت عن النبي عليه الصلاة و السلام قوله: ((مَنْ قَرَأَ حم المؤمِنَ إلى {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}وآيةَ الكُرْسِيِّ، حينَ يُصبِحُ حُفِظَ بهما حتى يُمْسِيَ، وَمَنْ قَرَأَهُمَا حِينَ يُمْسِي حُفِظَ بِهِمَا حَتَّى يُصْبِحَ))
7- قول لا إلهَ إلا اللهُ وحْدَه لَا شَريكَ له، له الْمُلْكُ وله الْحَمْدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ مائةَ مرَّةٍ. فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله ((مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ كَانَتْ لَهُ عِدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ، وكُتِبَتْ لَهُ مِائةُ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ، وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلَّا رَجُلٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ)).
8- كثرة ذكر الله .
9- الوضوء و الصلاة عند توارد قوة الغضب والشهوة لانهما نار تغلي في قلب ابن دم ، فقد ثبت عن النبي عليه الصلاة و السلام قوله ((أَلَا وَإِنَّ الْغَضَبَ جَمْرَةٌ فِي قَلْبِ ابْنِ آدَمَ، أَمَا رَأَيْتُمْ إِلَى حُمْرَةِ عَيْنَيْهِ وَانْتِفَاخِ أَوْدَاجِهِ، فَمَنْ أَحَسَّ بِشَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ فَلْيَلْصَقْ بِالْأَرْضِ))..
10- الابتعاد من فضول النظر و الكلام و الطعام و مخالطة الناس، ما روي عن النبي عليه الصلاة و السلام انه قال
((النَّظْرَةُ سَهْمٌ مَسمُومٌ مِنْ سِهَامِ إِبْلِيسَ، فَمَنْ غَضَّ بَصَرَهُ للهِ أَوْرَثَهُ اللهُ حَلَاوَةً يَجِدُهَا فِي قَلْبِهِ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ)).

2:اذكر دليل ما يلي مما درست: التوكل على الله من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم.
(وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ)[الطلاق:3]
أي كافيه و واقيه و حسبه من كل ذي شر و ضر يبتغى به.

3: بيّن معنى قوله تعالى:{ولذكر الله أكبر}.

ورد في معنى ( لذكر الله أكبر) عدة أقوال :
القول الأول: ذكر الله أكبر من كل شيء فهو أفضل الطاعات و سر الطاعات و روحها لان المقصود و الغاية من الطاعات جميعها إقامة ذكر الله.
القول الثاني : أي إذا ذكرتم الله ذكركم الله فكان ذكره لكم اكبر من ذكركم له .
القول الثالث: أي ذكر الله يمحق كل خطيئة و معصية ، فذكر الله أكبر من ان يبقى معه فاحشة و منكر .
و قد ذكر شيخ الإسلام رحمه الله فائدتين عظيمتين في الصلاة مستنبطة من قوله تعالى (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر)
1- نهيها عن الفحشاء والمنكر.
2- اشتمالها على ذكر الله وتضمنها له، ولَمَا تضمنتْهُ من ذِكْرِ اللهِ أعظمُ من نهيها عن الفحشاء والمنكر.
القول الرابع : أي ختم الاعمال الصالحة بذكر الله كالصيام و الحج و الصلاة و الجمعة ، (فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم) و من كانت خاتمته بشهادة لا إله إلا الله أدخله الله الجنة .

رد مع اقتباس
  #12  
قديم 24 جمادى الآخرة 1441هـ/18-02-2020م, 09:33 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 1,233
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مريم البلوشي مشاهدة المشاركة
(و)
1: للعصمة من كيد الشيطان عشرة أسباب، اذكرها.
1-الاستعاذةُ باللهِ من الشيطانِ؛ قالَ تعالى:{وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}[فصلت:36].
2- قراءة المعوذتين ، فقد روي أن النبي كان يقراهما عند النوم و قوله صلى الله عليه و سلم ((مَا تَعَوَّذَ الْمُتَعَوِّذُونَ بِمِثْلِهِمَا)).
3- قراءة أية الكرسي ، عن أبي هُريرةَ قالَ: وَكَّلَنِي رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بحفْظِ زكاةِ رَمضانَ، فأتى آتٍ فجَعَلَ يَحْثُو من الطعامِ، فأَخَذْتُه فقُلْتُ: لأَرْفَعَنَّكَ إلى رسولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فذَكَرَ الحديثَ فقالَ: ((إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ، فَإِنَّهُ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللهِ حَافِظٌ ولا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ)) فقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ((صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ، ذَاكَ الشَّيْطَانُ))
4- قراءة سورة البقرة ، قال رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((لَا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قُبُورًا، وَإنَّ الْبَيْتَ الذي تُقْرَأُ فِيهِ الْبَقَرَةُ لَا يَدْخُلُهُ الشَّيْطَانُ)).
5- قراءة أخر ايتين من سورة البقرة ، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال ((مَنْ قَرَأَ الْآيَتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورَةِ الْبَقَرَةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)).
6- قراءة أول ثلاثة أيات من سورة غافر مع آية الكرسي ، فقد ثبت عن النبي عليه الصلاة و السلام قوله: ((مَنْ قَرَأَ حم المؤمِنَ إلى {إِلَيْهِ الْمَصِيرُ}وآيةَ الكُرْسِيِّ، حينَ يُصبِحُ حُفِظَ بهما حتى يُمْسِيَ، وَمَنْ قَرَأَهُمَا حِينَ يُمْسِي حُفِظَ بِهِمَا حَتَّى يُصْبِحَ))
7- قول لا إلهَ إلا اللهُ وحْدَه لَا شَريكَ له، له الْمُلْكُ وله الْحَمْدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ مائةَ مرَّةٍ. فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله ((مَنْ قَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ فِي يَوْمٍ مِائَةَ مَرَّةٍ كَانَتْ لَهُ عِدْلَ عَشْرِ رِقَابٍ، وكُتِبَتْ لَهُ مِائةُ حَسَنَةٍ وَمُحِيَتْ عَنْهُ مِائَةُ سَيِّئَةٍ، وَكَانَتْ لَهُ حِرْزًا مِنَ الشَّيْطَانِ يَوْمَهُ ذَلِكَ حَتَّى يُمْسِيَ، وَلَمْ يَأْتِ أَحَدٌ بِأَفْضَلَ مِمَّا جَاءَ بِهِ إِلَّا رَجُلٌ عَمِلَ أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ)).
8- كثرة ذكر الله .
9- الوضوء و الصلاة عند توارد قوة الغضب والشهوة لانهما نار تغلي في قلب ابن دم ، فقد ثبت عن النبي عليه الصلاة و السلام قوله ((أَلَا وَإِنَّ الْغَضَبَ جَمْرَةٌ فِي قَلْبِ ابْنِ آدَمَ، أَمَا رَأَيْتُمْ إِلَى حُمْرَةِ عَيْنَيْهِ وَانْتِفَاخِ أَوْدَاجِهِ، فَمَنْ أَحَسَّ بِشَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ فَلْيَلْصَقْ بِالْأَرْضِ))..
10- الابتعاد من فضول النظر و الكلام و الطعام و مخالطة الناس، ما روي عن النبي عليه الصلاة و السلام انه قال
((النَّظْرَةُ سَهْمٌ مَسمُومٌ مِنْ سِهَامِ إِبْلِيسَ، فَمَنْ غَضَّ بَصَرَهُ للهِ أَوْرَثَهُ اللهُ حَلَاوَةً يَجِدُهَا فِي قَلْبِهِ إِلَى يَوْمِ يَلْقَاهُ)).

2:اذكر دليل ما يلي مما درست: التوكل على الله من أقوى الأسباب التي يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم وعدوانهم.
(وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ)[الطلاق:3]
أي كافيه و واقيه و حسبه من كل ذي شر و ضر يبتغى به.

3: بيّن معنى قوله تعالى:{ولذكر الله أكبر}.

ورد في معنى ( لذكر الله أكبر) عدة أقوال :
القول الأول: ذكر الله أكبر من كل شيء فهو أفضل الطاعات و سر الطاعات و روحها لان المقصود و الغاية من الطاعات جميعها إقامة ذكر الله.
القول الثاني : أي إذا ذكرتم الله ذكركم الله فكان ذكره لكم اكبر من ذكركم له .
القول الثالث: أي ذكر الله يمحق كل خطيئة و معصية ، فذكر الله أكبر من ان يبقى معه فاحشة و منكر .
و قد ذكر شيخ الإسلام رحمه الله فائدتين عظيمتين في الصلاة مستنبطة من قوله تعالى (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر)
1- نهيها عن الفحشاء والمنكر.
2- اشتمالها على ذكر الله وتضمنها له، ولَمَا تضمنتْهُ من ذِكْرِ اللهِ أعظمُ من نهيها عن الفحشاء والمنكر.
القول الرابع : أي ختم الاعمال الصالحة بذكر الله كالصيام و الحج و الصلاة و الجمعة ، (فإذا قضيتم الصلاة فاذكروا الله قياما وقعودا وعلى جنوبكم) و من كانت خاتمته بشهادة لا إله إلا الله أدخله الله الجنة .
أحسنت نفع الله بك
الدرجة: أ
تم خصم نصف درجة للتأخير

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 8 رجب 1441هـ/2-03-2020م, 06:46 PM
عبير الطيب عبير الطيب غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 81
افتراضي

مجلس مذاكره القسم الثاني من (عشريات ابن القيم).


المجموعه الأولى:

-1/لمغفره الذنوب ومحو آثار السيئات عشره أسباب ،اذكرها .


1/أن يتوب فيتوب الله عليه ،فإن التائب من الذنب كمن لاذنب له.
2/أن يستغفر فيغفر له.
3/أن يعمل حسنات تمحوها،فإن الحسنات يذهبن السيئات.
4/أو يدعو له إخوانه المؤمنين ،ويشفعون له حياً وميتاً.
5/أو يهدون له من ثواب أعمالهم لينفعه الله به.
6/أويشفع فيه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
7/أو يبتليه الله في الدنيا بمصائب تُكفر عنه.
8/أو يبتليه في البرزخ والصعقه ،فيكفر بها عنه .
9/أويبتليه في عرصات القيامه من أهوالها بما يكفر عنه .
10/أو يرحمه أرحم الراحمين.

-2/قد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره،ولكن في قلبه دغل،فبم تنصحه وتوجهه ليكمل ماأراد من إنشراح الصدر ،وتنعم القلب.


-إخراج دغل قلبه الذي يوجب ضيقه وعذابه،وتحول بينه وبين حصول البرء.

-إخراج الأوصاف المذمومه من قلبه وإلا لن يحظ من انشراح صدره بطائل.


-3/من مداخل الشيطان التي يتسلط بها على ابن أدم فضول النظر وفضول الكلام ،وضح ذلك.


إن فضول النظر وفضول الكلام وغيرها تجلب آلاماً وغموماً وهموماً في القلب ،تحصره ،وتحبسه ،وتضيقه ويتعذب بها بل غالب الدنيا والأخره منها واتباع الانسان لهذه المداخل والمساوء لن تورده إلا في المهالك والمصائب وتجره إلى آفات أخرى أكبر وأعظم وتنكد عيشه فلذا من الواجب على كل مسلم أن يحفظ حواسه من هذه الآفات ويحصن نفسه من هذا الفضول ليحمي نفسه وقلبه من شروره.


تمت بحمد الله....🌷

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 9 رجب 1441هـ/3-03-2020م, 02:45 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 1,233
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير الطيب مشاهدة المشاركة
مجلس مذاكره القسم الثاني من (عشريات ابن القيم).


المجموعه الأولى:

-1/لمغفره الذنوب ومحو آثار السيئات عشره أسباب ،اذكرها .


1/أن يتوب فيتوب الله عليه ،فإن التائب من الذنب كمن لاذنب له.
2/أن يستغفر فيغفر له.
3/أن يعمل حسنات تمحوها،فإن الحسنات يذهبن السيئات.
4/أو يدعو له إخوانه المؤمنين ،ويشفعون له حياً وميتاً.
5/أو يهدون له من ثواب أعمالهم لينفعه الله به.
6/أويشفع فيه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم .
7/أو يبتليه الله في الدنيا بمصائب تُكفر عنه.
8/أو يبتليه في البرزخ والصعقه ،فيكفر بها عنه .
9/أويبتليه في عرصات القيامه من أهوالها بما يكفر عنه .
10/أو يرحمه أرحم الراحمين.

-2/قد يأتي الإنسان بالأسباب التي تشرح صدره،ولكن في قلبه دغل،فبم تنصحه وتوجهه ليكمل ماأراد من إنشراح الصدر ،وتنعم القلب.


-إخراج دغل قلبه الذي يوجب ضيقه وعذابه،وتحول بينه وبين حصول البرء.

-إخراج الأوصاف المذمومه من قلبه وإلا لن يحظ من انشراح صدره بطائل.


-3/من مداخل الشيطان التي يتسلط بها على ابن أدم فضول النظر وفضول الكلام ،وضح ذلك.


إن فضول النظر وفضول الكلام وغيرها تجلب آلاماً وغموماً وهموماً في القلب ،تحصره ،وتحبسه ،وتضيقه ويتعذب بها بل غالب الدنيا والأخره منها واتباع الانسان لهذه المداخل والمساوء لن تورده إلا في المهالك والمصائب وتجره إلى آفات أخرى أكبر وأعظم وتنكد عيشه فلذا من الواجب على كل مسلم أن يحفظ حواسه من هذه الآفات ويحصن نفسه من هذا الفضول ليحمي نفسه وقلبه من شروره.


تمت بحمد الله....🌷
أحسنت نفع الله بك
نفس الملاحظة السابقة
تم خصم نصف درجة للتأخير
ب+

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 4 شعبان 1441هـ/28-03-2020م, 01:43 PM
رشا إبراهيم رشا إبراهيم غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 116
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


(د)
1: لمعاني ألفاظ القرآن عشرة أقسام، اذكرها.
الأول: تعريفه سبحانه وتعالى لعباده بنفسه وأسمائه وصفاته وتفرده بالربوبية والألوهية والأسماء والصفات.
الثاني: بيان الأدلة على ذلك بذكر مظاهر قدرته وآثار حكمته والدعوة للتأمل في خلق السماوات والأرض وما فيهما من عجائب الخلق الدال على كمال القدرة والحكمة، والاحتجاج بذلك على منكري التوحيد.
الثالث: بيان كيف بدأ الله تعالى الخلق وعدد أيامه، وذكر خلق آدم وتكريمه بأمر الملائكة بالسجود له وعصيان إبليس وتكبره على أمر الله.
الرابع: ذكر اليوم الآخر والبعث والنشور.
الخامس: بيان أحوال الناس في المعاد بين شقي وسعيد وجزاء كل فريق منهم.
السادس: ذكر القرون الماضية وأحوالهم مع أنبيائهم، وذكر جزاء المكذبين وما حل بهم من العقوبات للعظة والاعتبار وعدم سلوك سبيلهم.
السابع: أمثال ضربها الله تعالى للناس ومواعظ للتنبيه على قدر الدنيا وقصرها، وللترغيب في الآخرة الباقية والسعي لتحصيل عظيم الثواب فيها.
الثامن: الأوامر والنواهي وبيان الحلال والحرام، وبيان ما يحبه الله تعالى ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.
التاسع: بيان كيد الشيطان ومداخله على الإنسان وكيف يتحصن الإنسان منه.
العاشر: خاص بالرسول صلى الله عليه وسلم وما اختصه الله تعالى به من الأوامر والنواهي وبيان حقوقه على أمته.

2: اذكر دليل ما يلي مما درست: من أعظم أسباب انشراح الصدر توحيد الله تعالى وعبادته وحده لا شريك له.
قال الله تعالى: {فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقًا حرجًا كأنما يصعد في السماء}.
وقال تعالى: {أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نورٍ من ربه}.

3: من مراتب الهداية الرؤيا الصادقة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الرؤى.
الرؤيا الصادقة من أجزاء النبوة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة".
وقيل في سبب ذلك أنها كانت مبتدأ الوحي كما جاء في الأحاديث الصحيحة.
كما أنها من المبشرات وإذا تواطأت رؤيا المسلمين لم تكذب.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لم يبق من النبوة إلا المبشرات".
قيل: وما المبشرات يا رسول الله؟
قال: "الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو تُرى له، وإذا تواطأت رؤيا المسلمين لم تكذب".

وأنواع الرؤى ثلاثة: رحماني ونفساني وشيطاني.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرؤيا ثلاثة: رؤيا من الله، ورؤيا تحزين من الشيطان، ورؤيا مما يحدث به الرجل نفسه في اليقظة فيراه في المنام".
والرؤيا من الله هي التي من أسباب الهداية، كما أن رؤيا الأنبياء حق وصدق.
ومن أراد الرؤيا الصادقة فعليه بالصدق وأكل الحلال واتباع أوامر الله تعالى واجتناب نواهيه والنوم على طهارة وذكر الله حتى تغلبه عيناه.
وأصدق الرؤيا رؤيا الأسحار.

والحمد لله رب العالمين

رد مع اقتباس
  #16  
قديم 4 شعبان 1441هـ/28-03-2020م, 10:03 PM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 1,233
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا إبراهيم مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


(د)
1: لمعاني ألفاظ القرآن عشرة أقسام، اذكرها.
الأول: تعريفه سبحانه وتعالى لعباده بنفسه وأسمائه وصفاته وتفرده بالربوبية والألوهية والأسماء والصفات.
الثاني: بيان الأدلة على ذلك بذكر مظاهر قدرته وآثار حكمته والدعوة للتأمل في خلق السماوات والأرض وما فيهما من عجائب الخلق الدال على كمال القدرة والحكمة، والاحتجاج بذلك على منكري التوحيد.
الثالث: بيان كيف بدأ الله تعالى الخلق وعدد أيامه، وذكر خلق آدم وتكريمه بأمر الملائكة بالسجود له وعصيان إبليس وتكبره على أمر الله.
الرابع: ذكر اليوم الآخر والبعث والنشور.
الخامس: بيان أحوال الناس في المعاد بين شقي وسعيد وجزاء كل فريق منهم.
السادس: ذكر القرون الماضية وأحوالهم مع أنبيائهم، وذكر جزاء المكذبين وما حل بهم من العقوبات للعظة والاعتبار وعدم سلوك سبيلهم.
السابع: أمثال ضربها الله تعالى للناس ومواعظ للتنبيه على قدر الدنيا وقصرها، وللترغيب في الآخرة الباقية والسعي لتحصيل عظيم الثواب فيها.
الثامن: الأوامر والنواهي وبيان الحلال والحرام، وبيان ما يحبه الله تعالى ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة.
التاسع: بيان كيد الشيطان ومداخله على الإنسان وكيف يتحصن الإنسان منه.
العاشر: خاص بالرسول صلى الله عليه وسلم وما اختصه الله تعالى به من الأوامر والنواهي وبيان حقوقه على أمته.

2: اذكر دليل ما يلي مما درست: من أعظم أسباب انشراح الصدر توحيد الله تعالى وعبادته وحده لا شريك له.
قال الله تعالى: {فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام ومن يرد أن يضله يجعل صدره ضيقًا حرجًا كأنما يصعد في السماء}.
وقال تعالى: {أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نورٍ من ربه}.

3: من مراتب الهداية الرؤيا الصادقة، تحدّث عن ذلك مبيّنًا أنواع الرؤى.
الرؤيا الصادقة من أجزاء النبوة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة".
وقيل في سبب ذلك أنها كانت مبتدأ الوحي كما جاء في الأحاديث الصحيحة.
كما أنها من المبشرات وإذا تواطأت رؤيا المسلمين لم تكذب.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لم يبق من النبوة إلا المبشرات".
قيل: وما المبشرات يا رسول الله؟
قال: "الرؤيا الصالحة يراها المؤمن أو تُرى له، وإذا تواطأت رؤيا المسلمين لم تكذب".

وأنواع الرؤى ثلاثة: رحماني ونفساني وشيطاني.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الرؤيا ثلاثة: رؤيا من الله، ورؤيا تحزين من الشيطان، ورؤيا مما يحدث به الرجل نفسه في اليقظة فيراه في المنام".
والرؤيا من الله هي التي من أسباب الهداية، كما أن رؤيا الأنبياء حق وصدق.
ومن أراد الرؤيا الصادقة فعليه بالصدق وأكل الحلال واتباع أوامر الله تعالى واجتناب نواهيه والنوم على طهارة وذكر الله حتى تغلبه عيناه.
وأصدق الرؤيا رؤيا الأسحار.

والحمد لله رب العالمين
أحسنت نفع الله بك
تم خصم نصف درجة للتأخير
أ

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26 شعبان 1441هـ/19-04-2020م, 06:05 AM
نفلا دحام نفلا دحام غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 180
افتراضي

لانشراح الصدر عشرة أسباب، اذكرها.
١_توحيد العبد لله عز وجل
٢_ نور الإيمان بالله والقلب
٣_دوام ذكر الله
٤_العلم
٥_التوبة والإنابة الى الله
٦_الإحسان الى الخلق ونفعهم
٧_الشجاعة
٨_اخراج دغل القلب من الصفات المذمومة
٩_ترك فضول الكلام والنظر والأكل والمخالطة
١٠_كمال التوحيد

2: ألفاظ القرآن المتضمّنة لمعانيه على ثلاثة أنواع:
الأول: ألفاظٌ في غايةِ العمومِم فدعوى التخصيصِ فيها يبطل مقصودَها وفائدةَ الخطابِ بها. ومثاله: كقولِهِ:*{والله بكل شيء عليم}، و{على كل شيء قدير}، و{خالق كل شيء}، وقوله:*{ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله}، و{يا أيها الناس اعبدوا ربكم} .
الثاني: .......الفاظ في غاية الخصوص ودعوى العموم فيها لا سبيل اليه ..................................... ، ومثاله: *{يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك}، وقوله:*{فلمّا قضى زيد منها وطرا زوجنكها} .
الثالث: ..................الفاظ بين العموم والخصوص ......................... ، ومثاله: ..............{أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا}، وقوله:*{يا أيها الذين آمنوا}، و{يا أهل الكتاب}....................................... .
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول الطعام، وضّح ذلك.
لان فضول الطعام يثقل عن الطاعة ويحرك الجوارح للمعصية

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 29 شعبان 1441هـ/22-04-2020م, 10:28 AM
إدارة برنامج الإعداد العلمي إدارة برنامج الإعداد العلمي غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 1,233
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نفلا دحام مشاهدة المشاركة
لانشراح الصدر عشرة أسباب، اذكرها.
١_توحيد العبد لله عز وجل
٢_ نور الإيمان بالله والقلب
٣_دوام ذكر الله
٤_العلم
٥_التوبة والإنابة الى الله
٦_الإحسان الى الخلق ونفعهم
٧_الشجاعة
٨_اخراج دغل القلب من الصفات المذمومة
٩_ترك فضول الكلام والنظر والأكل والمخالطة
١٠_كمال التوحيد

2: ألفاظ القرآن المتضمّنة لمعانيه على ثلاثة أنواع:
الأول: ألفاظٌ في غايةِ العمومِم فدعوى التخصيصِ فيها يبطل مقصودَها وفائدةَ الخطابِ بها. ومثاله: كقولِهِ:*{والله بكل شيء عليم}، و{على كل شيء قدير}، و{خالق كل شيء}، وقوله:*{ياأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله}، و{يا أيها الناس اعبدوا ربكم} .
الثاني: .......الفاظ في غاية الخصوص ودعوى العموم فيها لا سبيل اليه ..................................... ، ومثاله: *{يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك}، وقوله:*{فلمّا قضى زيد منها وطرا زوجنكها} .
الثالث: ..................الفاظ بين العموم والخصوص ......................... ، ومثاله: ..............{أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا}، وقوله:*{يا أيها الذين آمنوا}، و{يا أهل الكتاب}....................................... .
3: من مداخل الشيطان التي يتسلّط بها على ابن آدم فضول الطعام، وضّح ذلك.
لان فضول الطعام يثقل عن الطاعة ويحرك الجوارح للمعصية
اختصرت
وفقك الله وسددك
الإجابات مختصرة !
تم خصم نصف درجة للتأخير
ب

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الثالث

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir