دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #126  
قديم 23 شوال 1440هـ/26-06-2019م, 12:44 AM
صفاء الكنيدري صفاء الكنيدري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 711
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم
ممكن توضيح لمعنى الباء في قوله تعالى:{وامسحوا برؤوسكم}،وهل تأتي الباء للتبعيض في اللغة؟
وجزاكم الله عنّا خير الجزاء.

رد مع اقتباس
  #127  
قديم 25 شوال 1440هـ/28-06-2019م, 12:05 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,265
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الكنيدري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم
ممكن توضيح لمعنى الباء في قوله تعالى:{وامسحوا برؤوسكم}،وهل تأتي الباء للتبعيض في اللغة؟
وجزاكم الله عنّا خير الجزاء.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأصل في معنى الباء هو الإلصاق، قال سيبويه: (باء الجر إنما هي للإلزاق)
لكن الإلزاق يكون منه حسيٌّ كقول القائل: "أمسكت بالعصا".
ويكون منه معنويٌّ كقول القائل: قرأتُ بنَهَم.

ثم يتفرع على هذا المعنى معان أخرى؛ فقد تكون للاستعانة أو السببية أو الظرفية أو التعدية أو المصاحبة أو القسم أو غيرها من المعاني.
وقد تجتمع بعض المعاني في مثال واحد؛ كما في البسملة اجتمع فيها الاستعانة والتبرك والمصاحبة والابتداء.

وأما قوله تعالى: {وامسحوا برؤوسكم} فالراجح من أقوال العلماء فيها أنها للإلصاق على بابها.
لكن هذا الإلصاق هل يُشترط فيه أن يشمل جميع الرأس أو بعضه؟ قولان لأهل العلم، لا أنّ الباء تدل على التبعيض.
قال ابن تيمية: (ادعاء أن الباء إذا دخلت على فعل يتعدى بنفسه تفيد التبعيض لا أصل له؛ فإنه لم ينقله موثوق به، والاستعمال لا يدل عليه بل قد أنكره المعتمدون من علماء اللسان).

وجواب هذا السؤال يُرجع فيه إلى السنة؛ فهل كان النبي صلى الله عليه وسلم يعمّ رأسه بالمسح في الضوء أو كان يكتفي بمسح بعضه؟
وأصحّ ما روي في هذا الباب ما جاء في الصحيحين من حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه في صفة وضوء النبي صلى الله عليه وسلم أنه مسح رأسه بيديه، فأقبل بهما وأدبر، بدأ بمقدم رأسه حتى ذهب بهما إلى قفاه، ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه.
وهذا هو الأكمل في مسح الرأس، أن يعمّه بالمسح بيديه يقبل بهما ويدبر.
وصحّ عن ابن عمر أنه كان يمسح مقدّم رأسه مرة واحدة. رواه ابن أبي شيبة وابن المنذر وغيرهما.
وروى ابن أبي شيبة عن سلمة بن الأكوع أنه كان يمسح مقدم رأسه.

ولذلك اختلف العلماء في القدر الواجب من مسح الرأس:
- فذهب مالك وأحمد وأبو عبيد والبخاري إلى وجوب مسح الرأس كله أخذاً بظاهر الآية وبيان النبي صلى الله عليه وسلم بفعله.
- وعن الإمام أحمد رواية أخرى ذكرها أبو الخطاب: يجزئ مسح أكثر الرأس، ورواية ثالثة: قدر الناصية، ذكرها أبو الفاء ابن عقيل في التذكرة.
- وقال الأوزاعيّ: (يجزي أن تمسح مقدّم رأسك، وتعمّ رأسك بالمسح إلى القفا أحبّ إليّ).
- وقال اللّيث بن سعد: (يمسح مقدم الرّأس).
- وقال الشافعي: (قال الله تعالى {وامسحوا برءوسكم} وكان معقولا في الآية أن من مسح من رأسه شيئا؛ فقد مسح برأسه، ولم تحتمل الآية إلا هذا، وهو أظهر معانيها، أو مسح الرأس كله، ودلت السنة على أن ليس على المرء مسح الرأس كله، وإذا دلت السنة على ذلك؛ فمعنى الآية أن من مسح شيئاً من رأسه أجزأه).
- وبوّب البخاري في صحيحه : ( باب مسح الرأس كله ) كأنه يذهب إلى وجوب مسح جميع الرأس.
- وعن أبي حنيفة رواياتٍ: أشهرها ربع الرّأس، وعليها المذهب، والثانية: يجزئه أنه يمسح الناصية، والثالثة: قدر ثلاث أصابع.
- قال النووي: (والواجب منه أن يمسح منه ما يقع عليه اسم المسح وإن قلَّ، والمستحب أن يمسح جميع الرأس).

رد مع اقتباس
  #128  
قديم 3 ذو القعدة 1440هـ/5-07-2019م, 02:33 PM
رشا عطية الله اللبدي رشا عطية الله اللبدي غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 225
افتراضي

السلام عليكم
أحسن الله إليكم... هل ممكن توضيح ونبذة مختصرة عن "علم السلوك"؟ وما هي مراجع المسائل التفسيرية السلوكية؟

رد مع اقتباس
  #129  
قديم 4 ذو القعدة 1440هـ/6-07-2019م, 02:41 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,265
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عطية الله اللبدي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
أحسن الله إليكم... هل ممكن توضيح ونبذة مختصرة عن "علم السلوك"؟ وما هي مراجع المسائل التفسيرية السلوكية؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في هذا الدرس ( هنا ) تعريف بمعالم علم السلوك، وأما السائل السلوكية في التفسير فيُرجع فيها إلى كتب العلماء الذين عُرفت عنهم العناية بعلم السلوك، وقد جُمع كلام بعضهم في التفسير ورتّب على السور والآيات، ومن ذلك ما جمُع من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في التفسير، وكذلك ابن القيم وابن رجب، وغيرهم، ولابن كثير عناية بتلخيص ما ما قرره شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم في مسائل كثيرة ومنها مسائل لها تعلق بعلم السلوك.
وقد يحتاج طالب العلم إلى الرجوع في بعض المسائل إلى كتب السلوك وهي كتب كثيرة متنوعة ذكرت بعضها في الدرس المشار إليه، ولدينا مشروع علمي في جمهرة العلوم لجمع أقوال العلماء في أبواب علم السلوك وتصنيفها وترتيبها، ما زلنا نعمل فيه منذ سنوات، ونسأل الله تعالى الإعانة على حسن الإتمام وأن ينفع به ويبارك فيه.

رد مع اقتباس
  #130  
قديم 4 ذو الحجة 1440هـ/5-08-2019م, 04:18 AM
مرام الصانع مرام الصانع غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 96
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤال من دورة طرق التفسير

شيخنا الفاضل، أحسن الله إليكم...

قد جاء في النوع العاشر من أنواع العناية اللغوية بالألفاظ القرأنية وهو "تناسب الألفاظ والمعاني" وبيان مسائلها
من تناسب صفات الحروف وترتيبها، كما ذكر ابن تيمية في بيان معنى "الصمد"
وتناسب الحركات ومراتبها، كما قال ابن القيم في بسطه شرحًا بين العشنق و البحتر
ومناسبة أحرف الزيادة في الجملة لمعنى الكلام، كما أورد الرافعي في كتابه من أمثلة لها.

سؤالي،... أليس ما سبق ذكره يندرج تحت لغة التكلف في تفسير القرآن، حيث أنه بَعُد عن الغاية الأولى في النظر إلى مراد الله تعالى مع استنباط منارات الهدى المبسوطة في آي القرآن منهجًا قولًا و عملا، والناظر في أقوال الرعيل الأول من الصحابة و أوائل التابعين لم يرد فيها ما يشير إلى هذه الأنواع -مما وصل إليه علمي القاصر- وأنها خرجت مستحدثة من علماء اللغة المتقدمين، أم أنه يمكن القول عنها أنها مما يستأنس بها في جانب التفسير؟؟ ، وما هو ضابطها بما يخص النظر من خلالها في آيات القرآن الكريم؟؟

رد مع اقتباس
  #131  
قديم 4 ذو الحجة 1440هـ/5-08-2019م, 04:37 AM
مرام الصانع مرام الصانع غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 96
افتراضي

سؤال آخر من دورة طرق التفسير

نفع الله بعلمكم،...

من أخطر المزالق التي قد تزل بها أفهام وأقدام، وخصوصًا لطالب علم التفسير هو "القول على الله بغير علم".
السؤال،... ما هو الضابط في الحكم بالقول على الله بغير علم؟؟ هل يشمل الجاهل في حديثه عن آيات الله و من تصدر حديثه الهوى ومن قصد رياءً في تفسيره؟؟ أم أنه أوسع من ذلك؟؟

وهل ما يحدث اليوم من نشرٍ لتدبرات بعض العامة يدخل في مُراد هذا الباب؟؟

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, طلاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir