دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج الإعداد العلمي العام > برنامج الإعداد العلمي العام > منتدى الإعداد العلمي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #51  
قديم 8 جمادى الأولى 1439هـ/24-01-2018م, 04:46 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد دفتردار مشاهدة المشاركة
كتاب "بيان فضل طلب العلم" صفحة 58: قال الشيخ المؤلف حفظه الله: "ومن العمل بالعلم ما هو فرض كفاية إذا قام به من يكفي سقط الإثم عن الباقين"
متى يكون العمل بالعلم فرض كفاية؟
هذا يكون في وقائع الأحوال التي تستدعي عملا بالعلم، وفروض الكفايات كثيرة؛ منها الأذان وصلاة الجنازة وغسل الميت وتكفينه والقتال في سبيل الله في بعض الأحوال، وفروض الكفايات قد تتعيّن على بعض الأفراد في بعض الأحوال ؛ كأن يُعلم أنه لا يحسن هذا الأمر غيرهم، ولا تقوم الكفاية إلا بهم، وليس لهم عذر يمنعهم من القيام به.

رد مع اقتباس
  #52  
قديم 10 جمادى الأولى 1439هـ/26-01-2018م, 07:42 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 693
افتراضي

السلام عليكم شيخنا
في كتاب الفقه الميسر كتاب الجنائز عند ذكر صفة تكفين الميت ذكر أنه عند التكفين يبدأ باليسار هل :هل هذا الكلام صحيح أم خطأ؟ بوركتم

رد مع اقتباس
  #53  
قديم 11 جمادى الأولى 1439هـ/27-01-2018م, 11:47 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد أحمد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم شيخنا
في كتاب الفقه الميسر كتاب الجنائز عند ذكر صفة تكفين الميت ذكر أنه عند التكفين يبدأ باليسار هل :هل هذا الكلام صحيح أم خطأ؟ بوركتم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
راجعت الكتاب فلم أجد فيه ما ذكرت؛ فآمل نقل نصّ العبارة التي فهمت منها ذلك.
وأما قولهم: ( والسنة تكفين الرجل في ثلاث لفائف بيض من قطن، تبسط على بعضها، ويوضع عليها مستلقياً، ثم يرد طرف العليا من الجانب الأيسر على شقه الأيمن، ثم طرفها الأيمن على الأيسر، ثم الثانية، ثم الثالثة..)
فهذا لأجل أن يكون الجانب الأيمن من اللفافة فوق الأيسر.
وهذا كله على جهة الاستحباب، وليس للتكفين حدّ ، وإنما الواجب ستر بدن الميت.

رد مع اقتباس
  #54  
قديم 12 جمادى الأولى 1439هـ/28-01-2018م, 01:01 PM
عبدالحميد أحمد عبدالحميد أحمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 693
افتراضي

نعم نص كلام الكتاب هو (ثم يرد طرف العليا من الجانب الأيسر على شقه الأيمن، ثم طرفها الأيمن على الأيسر، ثم الثانية، ثم الثالثة..) انا فهمت أنه يبدأ باليسرى قبل اليمنى هل هذا صحيح ؟

رد مع اقتباس
  #55  
قديم 12 جمادى الأولى 1439هـ/28-01-2018م, 01:49 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحميد أحمد مشاهدة المشاركة
نعم نص كلام الكتاب هو (ثم يرد طرف العليا من الجانب الأيسر على شقه الأيمن، ثم طرفها الأيمن على الأيسر، ثم الثانية، ثم الثالثة..) انا فهمت أنه يبدأ باليسرى قبل اليمنى هل هذا صحيح ؟
هذا كما ذكرت لك لأجل أن يكون الطرف الأيمن فوق الأيسر، وهذا فيه إكرام لليمين، ونظيره ما تعارف عليه الناس من لبس المشالح ونحوها فإنه يبدأ بوضع الطرف الأيسر على الشقّ الأيمن ثم يوضع الطرف الأيمن فوق الطرف الأيسر.

وهذا كما سبقت الإجابة على سبيل الاستحباب، ولو عكس الأمر جاز، والمهم هو ستر بدن الميت.

رد مع اقتباس
  #56  
قديم 24 جمادى الأولى 1439هـ/9-02-2018م, 01:25 AM
صفاء الكنيدري صفاء الكنيدري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 716
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم
ما أجود طبعة للشرح المعتمد في متن الورقات؟

رد مع اقتباس
  #57  
قديم 22 رجب 1439هـ/7-04-2018م, 02:28 PM
منصور بن سراج الحارثي منصور بن سراج الحارثي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى السابع
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 475
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حفظكم الله
ورد في تعريف الفاسق لغة في شرح الشيخ عبدالعزيز الرشيد أنه الخروج عن الاستقامة والجور فأشكل على كلمة الجور هنا مامعناها في التعريف؟
بحثت عن معنى الكلمة والعادة لا أسأل حتى أبحث وأجد حل لسؤالي ولكن هنا الكلمة لم يتضح لي معناها في هذا السياق جزاكم الله خيراً.

رد مع اقتباس
  #58  
قديم 18 شوال 1439هـ/1-07-2018م, 02:58 PM
رشيد لعناني رشيد لعناني غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 685
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله
ذكر في درس النكاح ثلاثة أحكام شرعية: الواجب والمندوب والمكروه فقط، فماذا عن الحرام والمباح؟ أفلا تعتري النكاح الأحكام الخمسة؟
في انتظار ردكم

رد مع اقتباس
  #59  
قديم 20 شوال 1439هـ/3-07-2018م, 10:35 PM
محمد عبد الرازق محمد عبد الرازق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
الدولة: مصر
المشاركات: 769
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أحسن الله إليكم شيخنا, أو أن أستفسر عن الآتي:
في حديث (البينة على المدعي ...)؛ هل يشترط أن يقدم المدعي بينته ويقوم المدعى عليه بحلف اليمين لينفي الدعوى؟ أم أن اليمين يطلب فقط إذا لم توجد بينة؟

رد مع اقتباس
  #60  
قديم 29 شوال 1439هـ/12-07-2018م, 10:39 AM
إنشاد راجح إنشاد راجح متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 519
افتراضي

السلام عليكم
عندي استفسار في الباب الثاني: في الأسرى والغنائم
درس الجهاد وأحكامه، فقد ورد في أدلة الاسترقاق:
والدليل على الاسترقاق: حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في قصة بني قريظة لما نزلوا على حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه ، فحكم أن تقتل المقاتلة، وتسبى الذرية.

فما وجه الدلالة على الاسترقاق ؟؟
فما فهمته من جملة ( أن تقتل المقاتلة) أي أن المقاتل من الأعداء يُقتل، و(تسبى الذرية) والصبية يتم سبيهم.
جزاكم الله خيرا.

رد مع اقتباس
  #61  
قديم 11 ذو القعدة 1439هـ/23-07-2018م, 11:21 AM
إنشاد راجح إنشاد راجح متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 519
افتراضي

السلام عليكم
عندي استفسار في الباب الثاني: في الأسرى والغنائم
درس الجهاد وأحكامه، فقد ورد في أدلة الاسترقاق:
والدليل على الاسترقاق: حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في قصة بني قريظة لما نزلوا على حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه ، فحكم أن تقتل المقاتلة، وتسبى الذرية.

فما وجه الدلالة على الاسترقاق ؟؟
فما فهمته من جملة ( أن تقتل المقاتلة) أي أن المقاتل من الأعداء يُقتل، و(تسبى الذرية) والصبية يتم سبيهم.
جزاكم الله خيرا.

رد مع اقتباس
  #62  
قديم 9 ذو الحجة 1439هـ/20-08-2018م, 08:28 PM
ربيع محمودي ربيع محمودي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 374
Lightbulb استفسار.

شيخنا الكريم، أحسن الله إليكم، لو تكرمت شيخنا ببيان دلالة المطابقة و دلالة التظمن و دلالة اللزوم، و كيفية الاستفادة منها في قسم التوحيد عامة، و الأسماء و الصفات خاصة،مع ذكر أمثلة و جزاكم الله الجنة.

رد مع اقتباس
  #63  
قديم 20 ذو الحجة 1439هـ/31-08-2018م, 03:34 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور بن سراج الحارثي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليك ياشيخ
هل يصح قول أن عيسى عليه السلام كلمة الله، لم أفهم التفصيل في شرح هذه المسألة، أرجوا توضحها ياشيخ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

نعم عيسى كلمة الله تعالى وروح من الأرواح التي خلقها كما قال الله تعالى: {إذ قالت الملائكة يا مريم إن الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم}، وقال تعالى: {إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه}
وفي الصحيحين من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله، وأن عيسى عبد الله ورسوله، وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه، والجنة حق، والنار حق، أدخله الله الجنة على ما كان من العمل»
وفي رواية في الصحيحين: (من أي أبواب الجنة الثمانية شاء).
ومعنى كون عيسى كلمة الله أي أنه خُلق بكلمة من الله ، لم يُخلق من ماء رجل، كما قال الله تعالى: {إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم خلقه من تراب ثمّ قال له كن فيكون}
قال شاذ بن يحيى الواسطي: ( ليس الكلمة صارت عيسى ولكن بالكلمة صار عيسى) رواه ابن أبي حاتم.
وشاذ بن يحيى من أقران الإمام أحمد وقد أثنى عليه خيراً.
وقال قتادة في تفسير قول الله تعالى: {وكلمته ألقاها إلى مريم} قال: (هو قوله: كن فكان). رواه ابن جرير.
وفي معنى تسميته بالروح أقوال:
أحدهما: أنه روح من الأرواح التي خلقها الله، وتخصيصه بالإضافة تخصيص تشريف كما في بيت الله، وهو قول جماعة من المفسرين، واختاره البغوي في شرح السنة.
والقول الثاني: أنه سمّي روحاً لما أحيا الله به من أمره كما قال الله تعالى في القرآن: {وكذلك أوحينا إليك روحاً من أمرنا}
والقول الثالث: أنه سمّي روحاً لأجل النفخة التي نفخ بها جبريل في جيب درع أمّه مريم كما في تفسير السدي.
والقول الرابع: أنه سمّي روحاً لما خصّه الله به من إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص كما قال الله تعالى: { وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِ الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ }
والقول الخامس: أنه سمّي روحاً لما جعل الله له من المحبة في قلوب الناس ، وهو قول يزيد بن هارون الواسطي.
والقول السادس: أنه سمّي روحاً لأنه رسول من الله، وهو قول مجاهد، وهذا القول يؤول إلى معنى القول الثاني.
والقول السابع: لأن الله أحياه فجعله روحاً، ذكره البخاري في صحيحه.

وهذه الأقوال صحيحة في نفسها وبين بعضها تقارب في المعنى، وبينها تلازم، والله تعالى أعلم.

رد مع اقتباس
  #64  
قديم 9 محرم 1440هـ/19-09-2018م, 10:58 PM
صفاء الكنيدري صفاء الكنيدري غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 716
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم
سؤالنا بخصوص جريان القياس في الحدود والكفارات، عند البحث وجدنا أن المسألة خلافية وفيها العديد من التفريعات التي تحتاج إلى تأمل مما أشكل علينا فهمه، فهل من الممكن ذكر خلاصة ما توصل إليه أهل العلم في ذلك؟ وجزاكم الله خيرا.

رد مع اقتباس
  #65  
قديم 7 ربيع الأول 1440هـ/15-11-2018م, 12:45 PM
عبدالرحمن محمد عبدالرحمن عبدالرحمن محمد عبدالرحمن غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الرابع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 261
افتراضي

السلام عليكم
أرجو التكرم بتوضيح مسألة: تعريف الحديث الذى يحكم عليه بأنه:(حسن غريب)، والحديث الذى يحكم عليه بأنه (حسن صحيح غريب)؟
جزاكم الله خيراً

رد مع اقتباس
  #66  
قديم 9 محرم 1441هـ/8-09-2019م, 08:29 PM
محمد صلاح توفيق محمد صلاح توفيق غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 17
افتراضي

استغفار الملائكة للإنسان دليلٌ على أن الله يغفر له إن شاء الله
هل هذا عام في كل ماورد من استغفار الملائكة للانسان؟

رد مع اقتباس
  #67  
قديم 12 محرم 1441هـ/11-09-2019م, 10:38 AM
عبد المعطي عبد المعطي غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 6
افتراضي بيان فضل طلب العلم

بسم الله .. هل هناك عمل يعادل عمل طلب العلم؟ الإجابة آكد ليس هناك عمل يعادل فضل طلب العلم قط
لأن ليس هناك عمل إلا باالعلم وعمل الذي لا يعرف بالعلم لا فائدة فيه كهباء منثور.. اليس، العلم قبل القول والعمل...تام الكلام


هل القول والعمل غاية في طلب العلم يا شيخ؟؟

رد مع اقتباس
  #68  
قديم 26 محرم 1441هـ/25-09-2019م, 05:05 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الكنيدري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم
ما أجود طبعة للشرح المعتمد في متن الورقات؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
متن الورقات شديد الاختصار وهو وإن كان غير معقد الأسلوب إلا أن ألفاظه كالعناوين للمباحث الأصولية، ولذلك تعددت شروح العلماء عليه وكثرت، واختلفت مناهجهم في الشرح:
- فمنهم من سلك المنهج الإجمالي، ربما يكون في بعض عباراته فوائد لطيفة مفهمة تدل على ما وراءها.
- ومنهم من سلك المنهج التحليلي ليفصّل القول في كل مسألة تطرق لها الماتن ويجمع أقوال العلماء واستدلالتهم في تلك المسألة.
- ومنهم من سلك المنهج التأصيلي فعني بالتأصيل والتقعيد وبيان الضوابط ويبين ذلك بما يلزم من الأدلة والأمثلة.
- ومنهم من سلك منهج التقرير بجمع الفوائد والشوارد ونوادر النقول فأراح القارئ من عناء البحث في كتب كثيرة ومن تتبّع تلك الأقوال في مظانها ، وربما أتى بها هذا المقرر من غير مظانها المعروفة ، وبرع في هذا المسلك شراح بارعون انتفع الطلاب بشروحهم.

وقد أعددت كشافاً تحليلياً لنخبة من شروح الورقات تجدينه ( هنا )

فلذلك ينبغي أن يختار طالب العلم من كلّ منهج كتاباً جيداً ليكتمل انتفاعه بالمتن؛ والغرض من تعدد الشروح ليس مجرد فهم عبارة المتن، وإنما الاستفادة من بحث المسائل التي ذكرها الماتن في المتن، والاستفادة من مناهج العلماء المختلفة في الشرح وتقييد الفوائد وتلخيصها وتقريبها.
وقد يحتاج طالب العلم إلى مراجعة المتن على شروحه التي درسها أو شروح أخرى ليستفيد مع مراجعة المسائل العلمية الاستفادة من تنوّع طرق العلماء في تناول تلك المسائل وجمع ما يستطرف من الفوائد.

وهذا لا يعارض التدرج في التعلم والترقي إلى متون أوسع ومطولات متى أحس الطالب من نفسه أهلية لذلك، والغالب على من تعلم المتون التأصيلية بالطريقة السالفة أنه لا يجد عناء في دراسة المتون الموسعة والكتب المطولة.

ومن أجود شروح الورقات:
1: شرح جلال الدين المحلي، بتحقيق د.حسام الدين عفانة، مكتبة العبيكان.
2: شرح ابن الفركاح، بتحقيق ساره الهاجري، دار البشائر الإسلامية.
3: شرح الشيخ عبد العزيز بن إبراهيم القاسم وهو شرح صوتي، وقد فرّغ وهو مدرج في الموقع.
4: شرح الشيخ عبد الله الفوزان، وهو مطبوع.

رد مع اقتباس
  #69  
قديم 26 محرم 1441هـ/25-09-2019م, 05:20 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منصور بن سراج الحارثي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حفظكم الله
ورد في تعريف الفاسق لغة في شرح الشيخ عبدالعزيز الرشيد أنه الخروج عن الاستقامة والجور فأشكل على كلمة الجور هنا مامعناها في التعريف؟
بحثت عن معنى الكلمة والعادة لا أسأل حتى أبحث وأجد حل لسؤالي ولكن هنا الكلمة لم يتضح لي معناها في هذا السياق جزاكم الله خيراً.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يريد المعنى اللغوي، والجور هو الميل عن الطريق كما قال طرفة بن العبد:
كأن حدوج المالكية غدوة ... خلايا سفين بالنواصف من ددِ
عدولية أو من سفين ابن يامن ... يجور بها الملاح طورا ويهتدي

وقال بشامة بن الغدير في وصف ناقته:
كأنّ يديها إذا أرقلت ... وقد جُرن ثمّ اهتدين السبيلا
يدا عائم خرّ في غمرة ... قد أدركه الموت إلا قليلا

الإرقال ضرب من السير دون العدو وفوق المشي.

وقال المهلهل:
جارت بنو بكر ولم يعدلوا ... والمرء قد يعرف قصد الطريق

رد مع اقتباس
  #70  
قديم 26 محرم 1441هـ/25-09-2019م, 05:48 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد لعناني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
ذكر في درس النكاح ثلاثة أحكام شرعية: الواجب والمندوب والمكروه فقط، فماذا عن الحرام والمباح؟ أفلا تعتري النكاح الأحكام الخمسة؟
في انتظار ردكم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بلى؛ فقد يكون النكاح محرماً إذا تضمّن ما يحرم به ؛ كأن يكون الغرض من الزواج المضارة أو التحليل.
ويكون مباحاً إذا تساوت الدواعي والموانع.

رد مع اقتباس
  #71  
قديم 26 محرم 1441هـ/25-09-2019م, 05:49 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,411
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنشاد راجح مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
عندي استفسار في الباب الثاني: في الأسرى والغنائم
درس الجهاد وأحكامه، فقد ورد في أدلة الاسترقاق:
والدليل على الاسترقاق: حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه في قصة بني قريظة لما نزلوا على حكم سعد بن معاذ رضي الله عنه ، فحكم أن تقتل المقاتلة، وتسبى الذرية.

فما وجه الدلالة على الاسترقاق ؟؟
فما فهمته من جملة ( أن تقتل المقاتلة) أي أن المقاتل من الأعداء يُقتل، و(تسبى الذرية) والصبية يتم سبيهم.
جزاكم الله خيرا.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الذرية تشمل الصبية والنساء.

رد مع اقتباس
  #72  
قديم 13 ربيع الأول 1441هـ/10-11-2019م, 06:52 AM
صلاح الدين محمد صلاح الدين محمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 1,179
افتراضي

السلام عليكم شيخنا
ما العلة في عدم صحة الجعالة إذا وقتت بوقت محدد .
جزاكم الله خيرا ونفع بكم.

رد مع اقتباس
  #73  
قديم 15 ربيع الثاني 1441هـ/12-12-2019م, 03:59 AM
الصورة الرمزية محمد زبير
محمد زبير محمد زبير غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الأول - المجموعة الأولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
الدولة: سدني، أستراليا
المشاركات: 96
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المقصود في قوله تعالى {وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ} وشملَ هذا كلَّ منِ اتصفَ بهذا الوصفِ أي: مُبصِر ومُبْصَر، وحاضِر ومحضورٍ، وراءٍ ومَرئي. ( تيسير الكريم الرحمن للعلامة / عبدالرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله ).
{وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ} الْمُرَادُ بالشَّاهِدِ: مَنْ يَشْهَدُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ مِنَ الخلائقِ، وَالْمُرَادُ بالمَشْهُودِ: مَا يَشْهَدُ بِهِ الشَّاهِدُونَ عَلَى الْمُجْرِمِينَ، مِن الجرائمِ الفظيعةِ الَّتِي فَعَلُوهَا بالشهودِ أَنْفُسِهِمْ، وَهُمْ كُلُّ مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، كَمَا فِي قِصَّةِ أَصْحَابِ الأُخْدُودِ الآتِي ذِكْرُهَا، وَاللَّهُ عَلَيْهِمْ شَهِيدٌ أَيْضاً كَمَا يَأْتِي بَعْدَ ذَلِكَ.وَقِيلَ: الشاهدُ: يَوْمُ الْجُمُعَةِ، يَشْهَدُ عَلَى كُلِّ عَامِلٍ بِمَا عَمِلَ فِيهِ، والمشهودُ: يَوْمُ عَرَفَةَ، يَشْهَدُ النَّاسُ فِيهِ مَوْسِمَ الْحَجِّ، وَتَحْضُرُهُ الْمَلائِكَةُ. هذا ما جاء في ( زبدة التفسير لفضيلة الشيخ / محمد بن سليمان بن عبدالله الأشقر ).

سؤالي هو ( المقرر هو هذين التفسيرين ل الشيخين الجليلين لم يوضح ما هو الراجح في الأقوال في المقصود بالشاهد والمشهود )، وفي هذين التفسيرين كان فهمي أنه الأرجح ما ذكر في بداية الشرح، وبهذا أعتمدت على إجاباتي، أي على المقررين فقط، فهل أخطأت أم أصبت؟

وفي التفاسير الآخرى رجح الشاهد هو يوم الجمعة، والمشهود يوم عرفة.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسئلة, صفحة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:19 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir