دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > الأقسام العامة > الأسئلة العلمية > أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #176  
قديم 27 محرم 1442هـ/14-09-2020م, 10:18 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,769
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عطية الله اللبدي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ، كيف نرد على من يدعي أمورا غيبية لم ترد في الكتاب والسنة ، كوجود خلق قبل البشر في الأرض ، ووجود كائنات فضائية ، خصوصا أن ذلك انتشر بين أبنائنا فنريد تأصيلا لمسألة أن الإيمان بالغيب لا يكون إلا من خلال الوحي ؟
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى: {ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كلّ أولئك كان عنه مسؤولا}
والطرق التي يحصل بها العلم على مراتب:
أعلاها: مرتبة الوحي ، وكلّ ما عارضه فهو باطل.
ثم مرتبة الحسّ، وهو ما يدرك بالحواسّ.
ثم مرتبة العقل، وهو ما يدرك بالاستنتاج

وهذه المراتب ليس كلّ ما يُنسب إليها يكون صحيحاً، فقد يُروى عن النبي صلى الله عليه وسلم ما لا يصحّ عنه، والإحساس يدخله التوهّم، والاستنتاج يدخله الخطأ.
لكن ما يصحّ من هذه المراتب فإنّه لا يتعارض ولا يتناقض.
ثم بعد هذه المراتب مراتب دونها في تحصيل العلم: الآثار عن غير المعصومين من الأنبياء والمرسلين، والتجربة، والعرف، وغيرها، وكل ما خالف الوحي من هذه الطرق وغيرها فهو باطل، لكن يشترط أن يكون النصّ صحيحاً وفهمه صحيحاً.

وليس في النصوص ما يدلّ على أنّ آدم عليه السلام هو أوّل المخلوقات في الأرض، بل ذكر المفسّرون في تفسير قول الله تعالى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30)} أن الملائكة عرفوا من حال بعض المخلوقات في الأرض ما حملهم على ما قالوا.

وموقفنا من النظريات العلمية المبنية على الاستنتاجات والدراسات المعتبرة عند أهلها هو قبول ما دلّ الوحي على صحته، وردّ ما دلّ الوحي على بطلانه وخطئه، والتوقف فيما لا نجد فيه دلالة على الصحة ولا البطلان.


رد مع اقتباس
  #177  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 05:20 PM
دانة عادل دانة عادل متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 29
افتراضي

بارك الله بكم كتاب مختصر تنصحون به في تعلم البلاغة؟

رد مع اقتباس
  #178  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 07:05 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,769
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانة عادل مشاهدة المشاركة
بارك الله بكم كتاب مختصر تنصحون به في تعلم البلاغة؟
كتاب "دروس البلاغة" وهو مدرج في الموقع هنا مع نخبة من شروحه، وأجودها شرح الدكتور محمد الصامل حفظه الله.

رد مع اقتباس
  #179  
قديم 29 محرم 1442هـ/16-09-2020م, 10:11 PM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,769
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنشاد راجح مشاهدة المشاركة

السلام عليكم
بارك الله فيكم

قال ابن جرير الطبري في تفسيره ( إن هذان لساحران) :وقال آخر منهم: ذلك من الجزم المرسل، ولو نصب لخرج إلى الانبساط
.
أشكلت علي العبارة، فما معنى (الجزم المرسل)، وكذلك قوله: (لخرج إلى الانبساط)؟

جزاكم الله خيرا
الجزم المرسل والجزم المنبسط من المصطلحات التي قلّ استعمالها، واستبدلت بغيرها.
فالجزم المرسل يكون في ثلاثة مواضع:
- كلّ ألف قبلها فتحة مثل: "اسمعا القول"، و"اذكرا الله" تحذف الألف في النطق لالتقاء الساكنين، ويُكتفى بالفتحة، ومنه قول الله تعالى: {ولقد آتينا داوود وسليمان علماً وقالا الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين}.
- وكلّ واو قبها ضمّة؛ كما في قول الله تعالى: {ولتعلُنّ علوا كبيراً} أصلها لتعلون.
- وكلّ ياء قبلها كسرة، كقولك: اذكري الله، تُحذف الياء في النطلق لالتقاء الساكنين ويُكتفى بالكسرة.

والجزم المنبسط هو ما بقي فيه الحرف ولم يُحذف، لكنّه حرّك ، مثل قول الله تعالى: {لتبلون في أموالكم وأنفسكم} فلم تُحذف الواو لأن قبلها فتحة، والفتحة لا تنوب عن الضمة؛ فحُرّكت الواو.

فحمل قول الله تعالى: {إنَّ هذان لساحران} على الجزم المرسل معناه أنّ "هذا" هو المفرد، فلما ثًنّي قيل: "هذان" ولم يُقل: "هذاان" بألفين.

وقوله: (ولو نصب لخرج إلى الانبساط) أي: لو قيل: [ إن هذين ] لم يكن فيه جزم مرسل، وإنما هو جزم منبسط.

وابن جرير لم يذكر اسم صاحب هذا القول، والأظهر أنه أبو طالب المفضل بن سلمة بن عاصم الضبي (ت: 291هـ) وهو نحوي كوفي أخذ عن أبيه وكان راوية كتب الفراء، وعن ابن الأعرابي وغيره، وله كتاب "ضياء القلوب في معاني القرآن" مفقود، وله كتب أخرى كثيرة مفقودة، وطبع له: الفاخر، والملاهي، وما تلحن فيه العامة، ومختصر المذكر والمؤنث، غاية الأرب في معاني ما يجري على ألسنة العامة من كلام العرب.
وقد روى عنه أبو منصور الأزهري من طريق أبي الفضل المنذري ما يفهم منه تفريقه بين الجزم المرسل والجزم المنبسط، ولم أره لغيره من العلماء، وقد شرحه أبو منصور شرحاً مختصراً في آخر كتابه "تهذيب اللغة".

رد مع اقتباس
  #180  
قديم 30 محرم 1442هـ/17-09-2020م, 12:10 AM
عبد العزيز الداخل عبد العزيز الداخل غير متواجد حالياً
المشرف العام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 11,769
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشا عطية الله اللبدي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ، أوردتم في ترجمة : ( عروة بن الزبير بن العوام ) هذا الأثر :
قال سفيان بن عيينة: قال الزهري: (كان عروة يتألف الناس على علمه) رواه ابن أبي شيبة وابن أبي خيثمة وابن عساكر.
فما معنى : كونه يتألف الناس على علمه ؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أي أنه كان يرغّبهم في علمه، بما يعينهم على الإقبال عليه وحفظه وضبطه، ومن ذلك إعطاء بعض المحتاجين، وكان عروة بن الزبير قد وسّع عليه في آخر حياته وبنى قصراً في العقيق بالمدينة، وأجرى إليه ماءً ، فكان من أوجه البذل النافعة إعانة طلاب العلم وتألّفهم لطلب العلم.

وكان لديه علم غزير حفظه عن خالته عائشة رضي الله عنها وعن أخيه عبد الله بن الزبير وعن غيرهم.
- قال الحميدي: أخبرنا سفيان عن هشام بن عروة عن أبيه قال: (ما ماتت عائشة حتى تركتها قبل ذلك بثلاث سنين). رواه ابن عساكر.
يريد أنه وعى حديثها وحفظه حتى لم يبق ما يحتاج إلى سؤالها عنه، وكان من أكثر التابعين حديثاً، فخشي على علمه أن يذهب بموته؛ فكان من احتسابه في نشر العلم أن ينفق في تألّف طلاب العلم وترغيبهم في علمه ليحفظوه ويرووه.

وكان قد خشي على نفسه أنه إذا تُركَ فلم يُسأل أن ينسى بعض علمه.

- قال حماد بن زيد عن هشام بن عروة عن أبيه قال: (يا بني سلوني فلقد ترُكتُ حتى كدتُ أن أنسى، وإني لأُسأل عن الحديث فيقيم لي حديث يومي). رواه الفسوي في المعرفة والتاريخ.

- وقال عمرو بن دينار: لما قدم مكة – يعني عروة - قال لنا: «ائتوني فتلقَّوا مني» رواه ابن أبي شيبة وابن أبي خيثمة وابن عساكر.


وهذا من نصحه لنفسه وللأمة؛ فإنه ينتفع بما يترك من العلم النافع الذي يُروى عنه بعد موته، وينفع الأمّة بنشر العلم فيها.



وكان لأهل العلم ثلاثة مذاهب في هذا الأمر:

المذهب الأول: مذهب من يتألف الناس على علمه ويرغّبهم في حفظه وروايته، وهذا مذهب علي بن أبي طالب وأبي هريرة وابن عباس وأنس بن مالك وغيرهم. فنشروا علماً كثيرا.
وذهب هذا المذهب جماعة من التابعين منهم عروة بن الزبير، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وغيرهم.

- قال محمد بن إسحاق: (رأيت أبا سلمة بن عبد الرحمن يأخذ بيد الصبي من الكُتَّاب؛ فيذهب به إلى البيت فيملي عليه الحديث ويكتب له). رواه الخطيب البغدادي وابن عساكر في تاريخيهما.

والمذهب الثاني: مذهب من كان يفرّ من التصدّر ولا يُحبّ أن يشتهر ذكره، لكنّه إذا سُئل أجاب، وإذا لزمه بعض خاصته انتفعوا به، ووجدوا عنده علماً كثيراً، وهذا مذهب أبي العالية الرياحي، وعلقمة بن قيس النخعي، وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج، ومحمد بن سيرين، وغيرهم.

- قال عاصم بن أبي النجود: «كان أبو العالية إذا جلس إليه أكثر من أربعة قام» رواه ابن أبي شيبة.
- وقال إبراهيم النخعي عن علقمة أنه قيل له حين مات عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: لو قعدت فعلَّمتَ الناس السنة؟
فقال: «أتريدون أن يوطأ عقبي» رواه الدارمي.
- وقال عبد الرحمن بن يزيد النخعي: قيل لعلقمة: ألا تقعد في المسجد فيُجتمع إليك، وتُسأل، ونجلس معك؟! فإنه يُسأل من هو دونك!!
فقال: (إني أكره أن يوطأ عقبي، يقال هذا علقمة). رواه أبو خيثمة في كتاب العلم وابن عساكر.

- وقال مروان بن محمد: سمعت مالك بن أنس يقول: (جلست إلى ابن هرمز ثلاث عشرة سنة، فأخذ عليَّ ألا أروي عنه شيئاً). رواه أبو زرعة الدمشقي.



والمذهب الثالث: مذهب من كان لا يحرص على التصدّر ولا يفرّ منه؛ بل إذا سُئل أجاب، وإذا استُفتي أفتى، وإذا أمره الأمير بالتصدّر تصدّر وإلا لم يتكلّفه، وكان مذهب عامّة علماء الصحابة رضي الله عنهم وكبار التابعين.

- وفي حديث عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جده، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا يقص على الناس إلا أمير، أو مأمور، أو مراء " رواه أحمد.

- وقال بكير بن عبد الله بن الأشج: دخل عوف بن مالك هو وذو الكلاع مسجد بيت المقدس، فقال له عوف: عندك ابن عمك؟
فقال ذو الكلاع: أما إنه من خير أو من أصلح الناس؛ فقال عوف: أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((لا يقص إلا أمير، أو مأمور، أو متكلف)). رواه أحمد، وفيه انقطاع.

ورواه البخاري في التاريخ الكبير فقال: قال ابن المنذر حدثنا معن سمع معاوية عن أزهر بن سعيد عن ذي الكلاع: كان كعب يقص في إمارة معاوية فقال عوف ابن مالك لذي الكلاع: يا أبا شراحيل أرأيت ابن عمك أبأمر الأمير يقص؟ فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((الُقصَّاصُ ثلاثة: أمير أو مأمور أو مختال)).
قال: (فمكث كعب سنة لايقص حتى أرسل إليه معاوية يأمره أن يقص).

ومن أهل العلم من إذا كان في مكان يُعرف فيه تصدّر وحدّث وأفتى، وإذا كان في بلد لا يُعرف فيه تجنَّب التصدّر، كما روي عن سعيد بن جبير رحمه الله.

- قال عمر بن حبيب: كان سعيد بن جبير بأصبهان لا يحدث ثم رجع إلى الكوفة؛ فجعل يحدث فقلنا له: كنت بأصبهان لا تحدث وتحدث بالكوفة , فقال: «انشر بزك حيث تعرف» رواه أبو الشيخ الأصبهاني في طبقات أصبهان.
- وقال عبد الواحد بن زياد: حدثنا أبو شهاب، قال: «كان سعيد بن جبير يقص لنا كل يوم مرتين بعد صلاة الفجر وبعد العصر» رواه ابن سعد.

رد مع اقتباس
  #181  
قديم 3 صفر 1442هـ/20-09-2020م, 11:59 PM
جوري المؤذن جوري المؤذن غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الأول - المجموعة الثانية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2020
المشاركات: 22
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في درس استخلاص المسائل من التفاسير ، هل هناك فرق في استخدام كلمة ( المعنى ) و كلمة ( المراد ) ؟

رد مع اقتباس
  #182  
قديم 7 صفر 1442هـ/24-09-2020م, 06:35 PM
إنشاد راجح إنشاد راجح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
المشاركات: 568
افتراضي

السلام عليكم

قال أبو حيان الاندلسي في تفسير قول الله تعالى: ( إن هذان لساحران):
(وقَرَأ أبُو جَعْفَرٍ والحَسَنُ وشَيْبَةُ والأعْمَشُ وطَلْحَةُ وحُمَيْدٌ وأيُّوبُ وخَلَفٌ في اخْتِيارِهِ وأبُو عُبَيْدٍ وأبُو حاتِمٍ وابْنُ عِيسى الأصْبَهانِيُّ وابْنُ جَرِيرٍ وابْنُ جُبَيْرٍ الأنْطاكِيُّ والأخَوانِ والصّاحِبانِ مِنَ السَّبْعَةِ (إنَّ) بِتَشْدِيدِ النُّونِ
(هَذانِ) بِألِفٍ ونُونٍ خَفِيفَةٍ ﴿لَساحِرانِ﴾ واخْتُلِفَ في تَخْرِيجِ هَذِهِ القِراءَةِ) ا.هــ.

من هما الأخوان والصاحبان ؟

جزاكم الله خيرا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, طلاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir