دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > خطة التأهيل العام للمفسر > منتدى المسار الثاني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21 شعبان 1443هـ/24-03-2022م, 04:28 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,615
افتراضي مجلس مذاكرة القسم الثاني من تفسير سورة آل عمران

مجلس مذاكرة القسم الثاني من تفسير سورة آل عمران
(الآيات 10-22)



حرّر القول في واحدة من المسائل التالية:
1:
معنى "المسوّمة" في قوله تعالى: {وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ}.
2
: القراءات المرويّة في قوله: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ} ومعنى الآية على كل قراءة.


تعليمات:
- دراسة تفسير سورة آل عمران سيكون من خلال مجالس المذاكرة ، وليست مقررة للاختبار.
- مجالس المذاكرة تهدف إلى تطبيق مهارات التفسير التي تعلمها الطالب سابقا.
- لا يقتصر تفسير السورة على التفاسير الثلاثة الموجودة في المعهد.
- يوصى بالاستفادة من التفاسير الموجودة في جمهرة العلوم، وللطالب أن يستزيد من غيرها من التفاسير التي يحتاجها.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 25 ذو القعدة 1443هـ/24-06-2022م, 10:43 PM
صلاح الدين محمد صلاح الدين محمد غير متواجد حالياً
برنامج الإعداد العلمي - المستوى الثامن
 
تاريخ التسجيل: Apr 2017
المشاركات: 1,849
افتراضي

حرّر القول في واحدة من المسائل التالية:
1: معنى "المسوّمة" في قوله تعالى: {وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ}.
ذكر في معنى المسومة أقوال:
الأول: الراعية في المروج والمسارح. وهو قول سعيد بن جبير وابن عباس وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى والحسن والربيع ومجاهد. ذكره ابن عطية.
الثاني: المسوّمة معناه المطهمة الحسان. وهو قول ابن عباس, وروي عن مجاهدٍ، وعكرمة، وسعيد بن جبيرٍ، وعبد الرّحمن بن عبد اللّه بن أبزى، والسّدّي، والرّبيع بن أنسٍ، وأبي سنان وغيرهم. ذكره ابن عطية, وابن كثير.
الثالث: المسوّمة معناه المعلمة، شيات الخيل في وجوهها. وهو قول قتادة وروي عن ابن عباس. ذكره ابن عطية.
الثالث: المعدة للجهاد. وهو قول ابن زيد ذكره ابن عطية.
الرابع: الغرّة والتّحجيل. وهو قول مكحول. ذكره ابن كثير.
الدراسة:
ذكر أهل العلم في معنى المسومة أقوال, ويرجع اختلافهم في ذلك إلى معنى المسومة لغة فمن ذلك:
ما ذكره الأزهري في مقاييس اللغة قال: (سوم) السين والواو والميم أصل يدل على طلب الشيء. يقال سمت الشيء، أسومه سوما. ومنه السوم في الشراء والبيع. ومن الباب سامت الراعية تسوم، وأسمتها أنا. قال الله تعالى: {فيه تسيمون} ، أي ترعون. ويقال سومت فلانا في مالي تسويما، إذا حكمته في مالك. وسومت غلامي: خليته وما يريد. والخيل المسومة: المرسلة وعليها ركبانها. وأصل ذلك كله واحد.
وما ذكره الزجاج من أن معنى المسومة: الخيل عليها السيماء , والسّومة , وهي العلامة، ويجوز وهو حسن أن يكون المسومة: السائمة، وأسيمت: أرعيت.
وما ذكره صاحب مختار الصحاح فقال: والخيل (المسومة) المرعية. والمسومة أيضا المعلمة. وقوله تعالى:«{مسومين}» قال الأخفش: يكون معلمين ويكون مرسلين من قولك: سوم فيها الخيل أي أرسلها.
وهو ما يوافق القول الأول, ويشهد له قول النبي صلى الله عليه وسلم: «في سائمة الغنم الزكاة», ويشهد له أيضا قوله عز وجل: {فيه تسيمون}.
تقول: سامت الدابة أو الشاة إذا سرحت وأخذت سومها من الرعي أي غاية جهدها ولم تقصر عن حال دون حال.
وأسمتها أنا إذا تركتها لذلك.
ويشهد للقول الثاني بيت لبيد: وغداة قاع القرنتين أتينهم ....... زجلا يلوح خلالها التّسويم
وأما قول النابغة: بسمر كالقداح مسوّمات ....... عليها معشر أشباه جنّ
فيحتمل أن يريد المطهمة الحسان، ويحتمل أن يريد المعلمة بالشيات ويحتمل أن يريد المعدة.
ومن ذلك يتضح أن المسومة قد يراد بها المرعية, أو المعلمة, أو المطهمة الحسان, ولكن أكثر أهل اللغة على أنها المرعية المتروكة وعليها ركبانها.
والله أعلم

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 25 ذو الحجة 1443هـ/24-07-2022م, 01:05 PM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,097
افتراضي

تقويم مجلس مذاكرة القسم الثاني من تفسير سورة آل عمران

صلاح الدين محمد ب+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.
يلاحظ الاختصار عموما على تطبيقات سورة آل عمران، وقلّة المصادر، وهذه التطبيقات إنما قرّرت لإحسان دراسة مسائل التفسير والتوسّع في بحثها وتحريرها، كما أرجو الالتزام بخطوات التحرير العلمي خاصّة ما يتعلّق بتخريج الأقوال وتوجيهها، بارك الله فيك.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 5 ربيع الأول 1444هـ/30-09-2022م, 10:01 PM
إيمان جلال إيمان جلال غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الخامس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2019
المشاركات: 357
افتراضي

حرّر القول في واحدة من المسائل التالية:
1: معنى "المسوّمة" في قوله تعالى: {وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ}.

جاء عن السلف في معنى "المسومة" أربعة أقوال، هي:

القول الأول: المعلّمة. قاله ابن عباس وقتادة والحسن. رواه ابن جرير وعبد الراق وابن أبي حاتم وابن المنذر، وذكره البخاري.
وذكره عبد الله بن يحيى بن المبارك، وذكره عبد الله بن مسلم بن قتيبة، والنحاس، ومكي بن أبي طالب القيسي، والمبرد.
قال أبو عبيدة: الخيل المسومة المعلّمة بالسّيماء وقال أيضًا في قوله من الملائكة مسومين أي معلمين.
قال البخاري: المسوم: الذي له سيماء بعلامة أو بصوفة أو بما كان.
ويدخل فيها: ما أخرجه ابْن أبي حَاتِم عَن مَكْحُول {وَالْخَيْل المسومة} قَالَ: الْغرَّة والتحجيل، وما أخرجه ابن أبي حاتم عن مطر: المسومة منطقة بحمرة.
الأدلة والشواهد:
- قال تعالى: "من الملائكة مسومين"، أي معلمين. ذكره أبو عبيدة.
- قول الله عز وجل: "يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ". ذكره المبرد.
- وقوله تعالى: "سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ". ذكره المبرد.
- وقال عز وجل: "يُعْرَفُ الْمُجْرِمُونَ بِسِيمَاهُمْ". ذكره المبرد.
- بيت لبيد:
وغداة قاع القرنتين أتينهم ....... زجلا يلوح خلالها التّسويم ذكره ابن عطية.
- وقول النابغة:
بسمر كالقداح مسوّمات ....... عليها معشر أشباه جنّ ذكره ابن عطية.

القول الثاني: الراعية. قاله ابن عباس وسعيد بن جبير وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى والحسن والربيع بن أنس وأبي سنان، ورواه ابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر والبخاري.
ويدخل فيه قول سفيان الثوري: الراتعة. رواه عبد الرزاق.
وذكره عبد الله بن مسلم بن قتيبة، والنحاس، ومكي بن أبي طالب القيسي، والمبرد.
قال أبو عبيدة: يجوز أن يكون معنى مسوّمةٍ مرعاةً، من أسمتها فصارت سائمةً أي راعية، وربها يسيمها.
قال ابن عباس، وسعيد بن جبير، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى، والحسن، والربيع، ومجاهد: الراعية في المروج والمسارح تقول: سامت الدابة أو الشاة إذا سرحت وأخذت سومها من الرعي أي غاية جهدها ولم تقصر عن حال دون حال. ذكره ابن عطية.
الأدلة والشواهد:
- قول النبي صلى الله عليه وسلم: «في سائمة الغنم الزكاة» . ذكره ابن عطية.
- ومنه قوله عز وجل: "فيه تسيمون". [النحل]. ذكره ابن عطية.
- روى الإمام أحمد عن أبي ذر رضي اللّه عنه، قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: «ليس من فرسٍ عربي إلّا يؤذن له مع كلّ فجر يدعو بدعوتين، يقول: اللّهمّ إنّك خوّلتني من خوّلتني من بني آدم، فاجعلني من أحبّ ماله وأهله إليه، أو أحب أهله وماله إليه». ذكره ابن عطية.

القول الثالث: المطهمة الحسان. قاله مجاهد وعكرمة والسدي، ورواه سفيان الثوري في تفسيره، والبخاري في صحيحه، وعبد الرزاق وعبد بن حميد – كما ذكر السيوطي في الدر المنثور - ومسلم بن خالد وابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر.
وذكره عبد الله بن مسلم بن قتيبة، ومسلم بن خالد الزنجي، والأصمعي.
ذكر عبد الله بن مسلم بن قتيبة قول مجاهد: أنها ذات سيماء، كما يقال: رجل له سيماء، وله شارة حسنة.
قال مسلم بن خالد وابن أبي حاتم: المسومة هي المصورة حسنا.
قال الأصمعي المطهم التّام كل شيء منه على حدته فهو رباع الجمال، يقال: رجل مطهم وفرس مطهم.

القول الرابع: المعدة للجهاد. رواه ابن جرير عن ابن زيد.
الأدلة والشواهد:
- وقول النابغة:
بسمر كالقداح مسوّمات ....... عليها معشر أشباه جنّ ذكره ابن عطية.

التخريج:
القول الأول: المعلمة.
قول ابن عباس: رواه ابن جرير عن علي بن داوود عن أبي صالح عن معاوية عن علي عنه رضي الله عنهما.
قول قتادة: رواه عبد الرزاق وابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر، من طريق معمر عنه بلفظ: شية الخيل في وجوهها.
قول الحسن: رواه ابن أبي حاتم عن الحسن بن أحمد عن موسى بن محكم عن أبي بكر الحنفي عن عباد بن منصور عنه بلفظ: تسوم المسلمون سيمًا، والمشركون سيماهم، وكان سيماهم الصوف، وقل ما التقت فئتان إلا تسوموا أخيلهم.

القول الثاني: الراعية.
قول ابن عباس: رواه ابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر عنه.
قول سعيد بن جبير: رواه ابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم، من طريق سفيان عن حبيب بن أبي ثابت عنه بلفظ: الراعية التي ترعى.
وذكره البخاري مصححا إسناده إلى أبي حذيفة.
قول عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى: رواه ابن جرير من طريق ابن وكيع عن أبيه عن طلحة الفناد عنه.
قول الحسن: رواه ابن جرير من طريق بشر عن يزيد عن سعيد عن قتادة عنه بلفظ: المسرحة في المرعى.
قول الربيع بن أنس: رواه ابن جرير عن عمار بن الحسن عن ابن أبي جعفر عن أبيه عنه.
قول مجاهد: رواه ابن جرير عن عمار بن الحسن عن أبيه عن ليث عنه.

القول الثالث: المطهمة الحسان.
قول مجاهد: رواه الثوري عبد الرزاق ومسلم بن خالد الزنجي وابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر عنه.
وذكره البخاري في صحيحه.
قول عكرمة: رواه ابن جرير من طريق سعيد بن أبي أيوب عن بشير بن أبي عمرو الخولاني عنه بلفظ: وتسويمها الحسن.
قول السدي: رواه ابن جرير من طريق موسى بن هارون عن عمرو عن أسباط عنه بلفظ: الرائعة.

القول الرابع: المعدة للجهاد.
قول ابن زيد: رواه ابن جرير عن يونس عن ابن وهب عنه.

توجيه الأقوال:
قال النحاس: (وقد تكون راعية حساناً معلم؛ لتعرف من غيره، وقال أبو زيد: أصل ذلك أن تجعل عليها صوفة، أو علامة تخالف سائر جسدها لتبين من غيرها في المرعى) . فيكون قد جمع الأقوال الثلاثة الإِوَل في قول واحد.
وقال أبو عبيدة في قوله عز وجل: {مُسَوِّمِينَ " قال: معلمين، واشتقاقه من السيما. ومن قال: {مُسَوَّمِينَ}، فإنما أراد مرسلين: من الإبل السائمة: أي المرسلة في مراعيها، وإنما أخذ هذا من التفسير. قال المفسرون في قوله تعالى: " {وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ}، القولين جميعًا، مع العلامة والإرسال.
قال ابن جرير الطبري: أولى هذه الأقوال بالصّواب في تأويل قوله: {والخيل المسوّمة} المعلّمة بالشّيات الحسان الرّائعة حسنًا من رآها؛ لأنّ التّسويم في كلام العرب هو الإعلام فالخيل الحسان معلّمةٌ بإعلام إيّاها بالحسن من ألوانها وشياتها وهيئاتها، وهي المطهّمة أيضًا، فمعنى تأويل من تأوّل ذلك: المطهّمة والمعلّمة، والرّائعة واحدٌ. فإذا أريد أنّ الماشية هي الّتي رعت، قيل: سامت الماشية تسوم سومًا، ولذلك قيل: إبلٌ سائمةٌ، بمعنى راعيةٍ، غير أنّه غير مستفيضٌ في كلامهم سوّمت الماشية، بمعنى أرعيتها، وإنّما يقال إذا أريد ذلك: أسمتها فإذا كان ذلك كذلك، فتوجيه تأويل المسوّمة إلى أنّها المعلّمة بما وصفنا من المعاني الّتي تقدّم ذكرها أصحّ.
وأمّا الّذي قاله ابن زيدٍ من أنّها المعدّة في سبيل اللّه، فتأويلٌ من معنى المسوّمة بمعزلٍ.

وعليه:
فإن وصف الخيل التي زينت في قلوب العباد هي الحسان المعلمة بشيات الجمال التي ترعى في المراعي، تأسر الألباب بمظهرها، فيمكن جمع الأقوال الثلاثة معا ولا مانع من ذلك خاصة وأنها كلها صفات زُيّن حبها في القلوب. مع استبعاد القول الرابع لعدم ترجيح المفسرون له.
والله أعلم.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 6 ربيع الأول 1444هـ/1-10-2022م, 09:38 AM
أمل عبد الرحمن أمل عبد الرحمن غير متواجد حالياً
هيئة الإشراف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 8,097
افتراضي

تابع التقويم
إيمان جلال أ+
أحسنت بارك الله فيك ونفع بك.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذاكرة, مجلس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir