دليل المعهد | طريقة الدراسة| التأصيل العلمي| فريق العمل

العودة   معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد > برنامج إعداد المفسر > المستوى الثالث > منتدى المستوى الثالث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16 ربيع الثاني 1441هـ/13-12-2019م, 01:49 AM
هيئة الإشراف هيئة الإشراف غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,638
افتراضي المجلس الثاني عشر: مجلس مذاكرة القسم الثالث من دورة طرق التفسير

مجلس القسم الثالث من دروة طرق التفسير

القسم الثالث: [
من توجيه القراءات إلى الاشتقاق ]

اختر مجموعة من المجموعات التالية وأجب على أسئلتها إجابة وافية.

المجموعة الأولى:
س1: ما هي أنواع اختلاف القراءات مع التمثيل ؟
س2: بيّن أهمية التفسير البياني وما ينبغي أن يحترز منه من يسلك هذا المسلك.
س3: بيّن مع التمثيل أثر الاختلاف في الوقف والابتداء على التفسير.
س4: بيّن مع التمثيل فائدة علم الصرف للمفسّر.
س5: اذكر بإيجاز أنواع الاشتقاق.


المجموعة الثانية:
س1:
اذكر فوائد معرفة علم توجيه القراءات للمفسّر مع التمثيل.
س2: دلل على حسن بيان القرآن في اختيار بعض الألفاظ على بعض.
س3: تحدث بإيجاز عن مناهج العلماء في تقسيم الوقوف، وهل يدخلها الاجتهاد ؟
س4: ما هو علم الصرف ؟ وهل له أثر في علم التفسير ؟

س5: بيّن فوائد علم الاشتقاق للمفسّر.


المجموعة الثالثة:
س1: ما هو الفرق بين السلف والخلف في تناولهم للتفسير البياني وضح بمثال.
س2: تحدث عن عناية علماء اللغة بعلم الوقف والابتداء في القرآن.
س3: تحدث بإيجاز عن عناية العلماء بعلم الصرف.
س4: ما هو الاشتقاق ؟ وما هي أنواعه؟
س5: بيّن مع التمثيل فائدة علم الاشتقاق للمفسّر.


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18 ربيع الثاني 1441هـ/15-12-2019م, 04:02 PM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 193
افتراضي

المجموعة الأولى:
س1: ما هي أنواع اختلاف القراءات مع التمثيل؟
1- ما لا أثر له على المعنى، ويعنى به القراء والنحويون والصرفيون.
مثال: قوله تعالى: {الصراط} تقرأ ثلاث قراءات:
أ‌- بالسين لأنها جاءت به على أصل الكلمة.
ب‌- بالصاد أبدلها من السين لتؤاخي السين في الهمس والصفير، والطاء في الإطباق، ولأن السين مهموسة والطاء مجهورة.
ت‌- ولمن أشم الزاي لأنها تؤاخي السين في الصفير والطاء في الجهر.
2- ما له أثر على المعنى والجانب الذي يعتني به المفسرون.
مثال: قوله تعالى: {حَتَّى يَطْهُرْنَ} قراءتان:
أ‌- بتشديد الطاء والهاء {حَتَّى يَطَّهَّرْنَ} وأصلها يتطهرن والتطهر يكون بالماء فأدغمت التاء بالطاء.
ب‌- مخففا {حَتَّى يَطْهُرْنَ} أي يطهرن من دم المحيض إذا انقطع الدم إذا انقطع الدم، وجائز التطهر التام بالماء بعد الانقطاع.
س2: بيّن أهمية التفسير البياني وما ينبغي أن يحترز منه من يسلك هذا المسلك.
هو التفسير الذي يعنى به بالكشف عن حسن بيان القرآن، ولطائف عباراته، وحكم اختيار الألفاظ، ولطائف التشبيه والتمثيل، والتقديم والتأخير، والإظهار والإضمار، والبلاغة بأقسامها...........
قال ابن عطية رحمه الله في مقدّمة تفسيره: (كتاب الله لو نُزِعَت منه لفظة، ثم أُديرَ لسانُ العرب في أن يوجد أحسن منها لم يوجد).
ويكون من وجهين:
1- قدرة الله تعالى المطلقة وخاصة في حسن البيان.
2- سعة علم الله تعالى وإحاطته بجميع الألفاظ وأنواعها.
والله تعالى لم يذكر فيه من شيء إلا على علم {ولقد جئناهم بكتاب فصّلناه على علم}.
ومن لطائف اختيار ألفاظه في قوله تعالى: {والفتنة أشدّ من القتل}، وقوله: {والفتنة أكبر من القتل}،
والمراد بالفتنة الافتتان بالدين والخطاب للمؤمنين وأن ما يصيبه من ألم هو أخف من ترك القتال والافتتان في الدين.
والآية الثانية في تعداد آثام الكبار التي وقع فيها المسلمون والتفضيل هو تفضيل بالإثم فناسب بها لأنه ذكر فيها الصد عن سبيل الله.
والتفسير البياني له صلة بالكشف عن المعاني المرادة، ورفع الإشكال، ويُستعمل في الترجيح بين الأقوال التفسيرية، واختيار بعضها على بعض، وله صلة وثيقة بعلم مقاصد القرآن.
ومما ينبغي أن يحترز منه السالك أن من المتأخرين من يظهر له معنى يراه بديعاً في بيان الآية فيتعصّب له ويشنّع على من لم يفسّر الآية به، وقد يكون في بعض اجتهاد المتأخرين ما يخطئون فيه مع تشنيعهم على السلف ورميهم بضعف التأمل وقلة الدراية بأساليب البيان، وهذا يكون من أهل البدع والأهواء.
س3: بيّن مع التمثيل أثر الاختلاف في الوقف والابتداء على التفسير.
مسائل الوقف والابتداء ما هو متفق عليها عند العلماء وما هو مختلف فيها في فهم المعنى وترجيحاتهم في أوجه التفسير.
اختلافهم بناء على التفسير قوله تعالى: {فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً}.
إذا وصل أفادت توقيت التحريم، وإذا وقف على {عليهم}، وابتدأ {أربعين سنة يتيهون} أفادت التوقيت بالتيه
والراجح أن التحريم عام على المعنيين.
وجملة {يتيهون في الأرض} في محلّ نصب حال، أي: تائهين في الأرض، والإتيان بالفعل المضارع الدالّ على التجدد في موضع الحال لإفادة تجدّد التيه عليهم في تلك المدة؛ يتيهون تيها بعد تيه إلى الأمد الذي جعله الله لهم.
س4: بيّن مع التمثيل فائدة علم الصرف للمفسّر.
يفيد المفسر:
1- معرفة أوجه المعاني التي تتصرف بها الكلمة.
2- معرفة التخريج اللغوي لكثير من أقوال السلف في التفسير.
3- يكشف علل بعض الأقوال الخاطئة في التفسير.
مثال: يقول ابن عطية في قوله تعالى: {من حمأ مسنون} قال: (قال معمر: هو المنتن، وهو من أسن الماء إذا تغير).
ثمّ تعقّبه بقوله: (والتصريف يردّ هذا القول).
لا يقال اسم المفعول من أسن: مسنون، لأن اسم المفعول منها مؤسن.
وهذا إما أن يكون بمعنى محكوك أي أملس السطح، وإما أن يكون بمعنى المصبوب، والقولين صحيحين من جهة التصريف، وأيضا تكون بمعنى المصور، وجمع أبو عبيدة بين القول الثاني والثالث المصبوب على صورة، وقال المبرد المصبوب على استواء.
وللسلف فيها قولان آخران:
أ‌- الرطب: قول ابن جرير.
ب‌- المتغير: قول ابن جرير، واختلفوا فيه:
- الفراء: تفسير بالمتغير تفسير بلازم المعنى لا بدلالته اللفظية.
- أبو عمرو الشيباني: من تسنن الطعام إذا تغير، {لم يتسنه} والهاء مبدلة من النون.
- أبو منصور الأزهري: من السنة أي مضت عليه سنون حتى تغير.
الأقوال كلها صحيحة والأول أقرب.
س5: اذكر بإيجاز أنواع الاشتقاق.
1- الاشتقاق الصغير: ترتيب حروف الأصل مع اختلاف الصيغتين.
مثل: كاشتقاق "المسحَّر" من السَّحر".
2- الاشتقاق الكبير: أن يكون بين الجذرين تناسب في المعنى مع اختلاف ترتيب الحروف، وعرفه شيخ الإسلام اتفاق اللفظين في الحروف لا ترتيبها، ودعاه بالاشتقاق الأوسط.
مثل: فسر وسفر
والاشتقاق الكبير قائم على النظر في استعمالات تقليبات الجذر ثم محاولة استخراجها معنى كلي يجمعها، وهذا مقتصر على إظهار التناسب، واستعمله بعض المفسرين استئناسا لا اعتمادا.
يقول ابن عثيمين: الفقراء جمع فقير والفقير هو المعدوم لأن أصلها مأخوذة من الفقر الموافق للقفر هو الأرض الخالية.
3- الاشتقاق الأكبر(الكبار): اتفاق الجذور في أكثر الحروف واختلافها في حرف منها.
مثل: في الحرف الأخير: نفذ ونفث.
في الحرف الأول: همز ولمز.
في الحرف الأوسط: نعق ونغق.
ومنه ما يدخل في اختلاف اللغات عند العرب في النطق مع اتحاد المعنى: الصاعقة والصاقعة.
4- الاشتقاق الكبار: وهو اشتقاق لفظة من لفظين أو أكثر اختصارا: البسملة من قوله بسم الله.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18 ربيع الثاني 1441هـ/15-12-2019م, 04:03 PM
أسامة المحمد أسامة المحمد غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثاني
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 193
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم أستطع تسليمه البارحة يوم السبت بسبب انقطاع النت

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28 ربيع الثاني 1441هـ/25-12-2019م, 12:10 AM
هيئة التصحيح 3 هيئة التصحيح 3 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 2,934
افتراضي

تقويم المجلس:


أسامة المحمد +أ
بارك الله فيك ونفع بك.
2: ما ينبغي أن يحترز منه من يسلك مسلك التفسير البياني:
- الاحتراز مما يتكلم به أهل البدع في تقرير بدعهم بهذا المسلك.
- عدم الجزم بما لا دليل عليه سوى ذوقه وتأمله واجتهاده.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م, 11:58 PM
إيمان علي محمود إيمان علي محمود غير متواجد حالياً
برنامج إعداد المفسّر - المستوى الثالث
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
المشاركات: 123
افتراضي

المجلس الثاني عشر
المجموعه ثالثه

اجابه السؤال الاول
ان للعلماء المتقدمين كلام فيما يمكن ان يدرج في هذا النوع ثم توسع فيه العلماء المتاخرون بعد تاسيس علم البلاغه والبيان وافراد التصنيف فيه وتدريس ابوابه بقواعده وامثله
ومما ينبغي الانتباه اليه ان من العلماء المتاخرين من يظهر له معنى في الايه بديعا فيتعصب له ويشنع على من لم يقل به رغم انه قد يكون سبق اليه العباره موجزة , فعاده السلف عدم التطويل في التفسير واستعمال التنبيه والايجاز والا لما ح لما يعرف به المعنى وترك التامل السامع لما وراء ذلك
فمثلا: قوله تعالى" ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب"
قال فيه عبد القاهر الجرجاني: اي من اعمل قلبه فيما خلق له القلب من التفكر التامل والتدبر وما ينبغي ان ينظر فيه , وهذا معناه ان من لم يتفكر ولم يتدبر كمن عدم من قلبه من حيث عدم من الانتفاع به
وحجة ما ذهب اليه ان العرب تطلق على من لم ينتفع بالاله باسم فاقدها , فيقال لمن لا يبصر الحق بالاعمى
وقال ابن القيم: هو القلب الحي الذي يعقل عن الله . وزاده تفصيلا وذكر فيه ابواب
وقد أصل السلف من قبل , ولكن الجرجاني بينه وحبره , وابن القيم رحمه الله زاده بيانا وتحبيرا . وفي المقابل قد لمح لهذا المعنى السلف من قبل فيما رواه الطبراني عن قتاده في قوله" لمن كان له قلب" :والمعنى قلب حي . وما قال عبد الرحمن بن زيد بن اسلم في الايه: قلب يعقل ما قد سمع


اجابه السؤال الثاني
كان لعلماء اللغه عينايه بالغه بعلم الوقف والابتداء فكانوا يتعلمونه مع القراءه ويعرفون احكامه واحواله وعلله واسبابه
قال ابن الانباري: ومن تمام معرفه اعراب القران ومعانيه وغريبه معرفه الوقف والابتداء فيه
وقال علم الدين السخاوي: ففي معرفه الوقف والابتداء الذي دونه العلماء تبيين معاني القران العظيم وتعريف مقاصده واظهار فوائده وبه يهيئ الغوص على ذره و وفرائده
والمقصود ان عنايه علماء اللغه بالوقف والابتداء كانت لاجل افاده القارئ ما يحصل به اداء المعنى عند تلاوته ويفهم المراد , فالخطا في الوقف او الوصل او الابتداء يوهم معنى غير صحيح


اجابه السؤال الثالث
اهتم به جماعه من العلماء منهم:
  • سيبويه , وكانت ذكر في كتابه ابواب كثيره في علم الصرف
  • عبد الله ابن اسحاق الحضرمي, الف كتاب الهمز وهو مفقود
  • علي بن المبارك الاحمر, له كتاب في القصر هو مفقود
  • الفراء, له كتاب التصريف وهو مفقود, والمقصور والممدود , المذكر والمؤنث
  • ابن السكيت, له كتاب المقصور والممدود, والالفاظ
ومن المفسرين الذين لهم عنايه ظاهره بالتصريف في تفاسيرهم :
  • ابن عطيه , كثيرا ما يعل اقوال لمخالفتها قواعد التصنيف
  • ابو حبان , في البحر المحيط وله تعقبات للزمخشري
  • ابن عاشور
العلماء المعاصرين لهم عنايه خاصه باحكام التصريف في القران , فألفت المعاجم والموسوعات المتخصصه في علم التصريف الفاظ القران , منها:
  • البيان والتعريف لما في القران من تصريف الشنقيطي
  • المعجم الصرفي لالفاظ القران


اجابه السؤال الرابع
الاشتقاق: هو انتزاع لفظه من لفظة اخرى تشاركها في اصل الكلمه وحروفها الاصليه و تخالفها باختلاف صيغتها
وانواعه:
  • الاشتقاق الصغير او الاصغر: وهو المعروف عند المتقدمين, ومثاله: اشتقاق" المسحر" من السحر, ويلاحظ فيه الاتفاق في ترتيب حروف الاصل مع اختلاف الصيغتين
  • الاشتقاق الكبير او الاكبر: وهو ان يكون بين الجزرين تناسب في المعنى مع اختلاف ترتيب الحروف , مثل: فسر -سفر
و سماه ابن القيم الاشتقاق الاوسط وعرفه: اتفاق اللفظين في الحروف لا في ترتيبها
وهو قائم على النظر في استعمالات تقليبات الجزر ثم محاوله استخراج معنى كلي يجمعها ثم يشرع في شرح استعمالات كل جذر ومحاولة ايجاد مناسبه بينه وبين المعنى الكلي وهذه الطريقه بهذه الكيفيه عسيره وفيها تكلف ولا حاجه للمفسر بها ولكن إن اقتصر فيها على ما يظهر منه التناسب فحسن
وقد استعمله بعض المفسرين استئناسا ليس اعتمادا


اجابه السؤال الخامس
وهو علم هام للمفسر :
  • إذ يعرف به الاصول التي ترجع اليها كثير من الكلمات العربيه فيبين اصل معناها
  • ويدرك التناسب في المعنى بين الكلمات التي ترجع الى اصل واحد
  • ويمكنه من استخراج المعاني والتخريج اللغوي لاقوال المفسرين والجمع والترجيح والنقد والاعلال
فمثلا: قوله تعالى" واهجرني مليا" , قال ابن الانباري:
نملي لهم: من الملوة وهي المده من الزمان , يقال ملوه من الزمان وملاوة بمعنى واحد
ومن قولي لي: البس جديدا وتمل حبيبا . اي لتطل ايامك معه

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 23 جمادى الآخرة 1441هـ/17-02-2020م, 10:58 AM
هيئة التصحيح 3 هيئة التصحيح 3 غير متواجد حالياً
معهد آفاق التيسير
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
المشاركات: 2,934
افتراضي

تابع تصحيح المتأخرات:


إيمان علي محمود ب

أحسنتِ بارك الله فيكِ.
2: لو ذكرتِ بعض مؤلفاتهم.
4: فاتك بعض الأنواع.

خصم نصف درجة لللتأخير.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المجلس, الثاني

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir