معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد (http://afaqattaiseer.net/vb/index.php)
-   أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم (http://afaqattaiseer.net/vb/forumdisplay.php?f=976)
-   -   صفحة استقبال أسئلة التفسير وعلوم القرآن (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=22597)

هيئة الإشراف 29 جمادى الأولى 1435هـ/30-03-2014م 11:37 PM

صفحة استقبال أسئلة التفسير وعلوم القرآن
 
صفحة استقبال أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم


نرحّب بكم - طُلابَ العلمِ - ويسرّنا أن نستقبل في هذه الصفحة أسئلتكم العلمية في التفسير وعلوم القرآن الكريم، ونبلّغكم بأنّ أسئلتكم الجديدة سُتصنّف بعد الإجابة عليها في دليل أسئلة التفسير وعلوم القرآن الكريم ، ولذلك نأمل من كلّ من لديه أكثر من سؤال أن يضع كلَّ سؤال في مشاركة مستقلة تيسيراً لوضع رابط السؤال وجوابه في الدليل.

- آخر الإجابات تجدونها في المشاركة الأولى: هنا



س1: سؤال: هل يجوز استعمال الرقى الشرعية مع القريب الكافر؟
س2: سؤال عن معنى قول ابن مسعود: «من أراد العلم فلْيثوّر القرآن».
س3: سؤال عن كلام لابن القيم في العبادة والاستعانة.
س4: سؤال: هل تعد البسملة آية من كل سورة؟
س5: سؤال عن معنى قول ابن الجزري: «وإنما آفة العلم التقليد». (م)
س6: سؤال: هل صح في فضائل سورة الفاتحة أنها نزلت من تحت العرش؟
س7: سؤال عن سبب مخالفة المعدود للعدد في «السبع المثاني»؟ (م)
س8: سؤال: كيف خالف ابن مسعود وابن عباس تفسير النبي للمراد بـ: {السبع المثاني}؟
س9: سؤال: من يقصد ابن عطية بـ«المتأولين»؟ (م)
س10: سؤال: ما فائدة ذكر أقوال العلماء في أسماء السور ونزولها؟
س11: سؤال عن تفريق ابن عاشور بين الأحاديث والأثار المروية عن النبي صلى الله عليه وسلم في التفسير.
س12: سؤال: ما رأيكم في شدة تعظيم الرسم العثماني؟
س13: سؤال: كيف نتعامل مع مذهب الطبري في الإجماع؟
س14: سؤال: كيف يحرر ويرتب طالب العلم مسائل وأقوال تفسير القرطبي ويجعله بطريقة وأسلوب واضح سهل؟ (م)
س15: سؤال: في تفسير ابن كثير، لمن تنسب نقول سفيان الثوري عن مجاهد؟
س16: سؤال: ماذا يقصد ابن كثير بقوله: (قاله غير واحد من السلف)؟
س17: أسئلة عن كيفية توجيه كلام ابن مسعود عن المعوذتين.
س18: سؤال عن ما ورد عن مصحف عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه.
س19: سؤال: كيف نفسر اختلاف المفسرين في التفسير وحروف القرآن ومعانيه من الله تعالى؟
س20: سؤال: هل يوجد تكامل بين صفات القرآن العظيم؟
س21: سؤال عن معنى الباء في قوله تعالى: {وامسحوا برؤوسكم}. (م)
س22: سؤال عن علم السلوك والمسائل السلوكية في التفسير؟ (م)
س23: سؤال عن كيفية معرفة ضبط أسماء الرواة من رجال تفسير الطبري. (م)
س24: سؤال: هل تعد العناية بمسائل تناسب الألفاظ والمعاني من التكلف في تفسير القرآن؟
س25: سؤال: ما المراد بطبقة الضعفاء من أصحاب مجاهد؟ (م)
س26: سؤال: هل يجب على طالب العلم تقصي المرويات التي وردت في فضائل السور والآيات؟ (م)
س27: سؤال عن مرجع الضمير في (مثله) في قوله تعالى: {وإن كنتم في ريبٍ ممّا نزّلنا على عبدنا فأتوا بسورةٍ من مثله}.
س28: سؤال عن المراد بالحجارة في قوله تعالى: {وقودها الناس والحجارة}.
س29: سؤال عن مراد أهل العلم بقولهم: «فيه تشيع قليل وموالاة لا تضر». (م)
س30: سؤال عن معنى: «العلم متقدم على العمل فكانت دائرته أعم» في تفسير قوله تعالى: {غير المغضوب عليهم}.
س31: سؤال عن المتعلقات في التفسير وفوائد حذفها.
س32: سؤال: هل الضلال في قوله تعالى: {وأضله الله على علم} أنواع؟
س33: سؤال عن الإسرائيليات التي تروى عن بعض الأئمة الثقات.
س34: سؤال: هل في تفسير قوله تعالى: {قد أفلح من زكاها * وقد خاب من دساها} رد على الجبرية والقدرية؟ (م)

س35: سؤال: هل يجوز ضرب الأمثال الدنيوية الكونية الواقعية لتقريب معنى كلام الله حتى يفهمه الطلاب؟

منيرة جابر الخالدي 10 صفر 1437هـ/22-11-2015م 12:38 PM

مقدمات أصول التفسير
 
قال ابن جرير الطبري: (إن أبا إسماعيل الترمذي حدثني قال: سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل يقول: " اللفظية جهمية؛ لقول الله جل اسمه: {حتى يسمع كلام الله} فممن يسمع".


مواجه الدلالة في الآية ؟

عقيلة زيان 11 صفر 1437هـ/23-11-2015م 02:35 PM

السلام عليكم رحمة الله وبركاته
أحسن الله اليكم شيخنا الفاضل

روى البخاري في التاريخ الكبير وابن ماجه في سننه.
عن جندب بن عبد الله البجلي قال: « كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة، فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانا».

ما معنى تعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن
وهل يجعل هذا منهجا في تعليم القرآن ؛ خاصة مع الأطفال نعلمهم االإيمان قبل تعلم القران
جزاكم الله خيرا.

عقيلة زيان 28 صفر 1437هـ/10-12-2015م 12:39 PM

أحسن الله إليكم شيخنا الفاضل
عبارة لابن كثير عسر علي فهمها؛ أسال الله أن ييسر لكم شرحها لنا.
قال رحمه الله تعالى:وَالرَّيْنُ يَعْتَرِي قُلُوبَ الْكَافِرِينَ، وَالْغَيْمُ لِلْأَبْرَارِ وَالْغَيْنُ لِلْمُقَرَّبِينَ
ما معنى الغيم// و الغين
جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم

ضحى الحقيل 14 ربيع الثاني 1437هـ/24-01-2016م 11:09 PM

سؤال في سورة القدر
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحسن الله إليكم

قال صاحب التحرير والتنوير في ترجيحه لما ذكره الواقدي بأن سورة القدر هي أول سورة نزلت بالمدينة :
"وَيُرَجِّحُهُ أَنَّ الْمُتَبَادِرَ أَنَّهَا تَتَضَمَّنُ التَّرْغِيبَ فِي إِحْيَاءِ لَيْلَةِ الْقَدْرِ وَإِنَّمَا كَانَ ذَلِكَ بَعْدَ فَرْضِ رَمَضَانَ بَعْدَ الْهِجْرَةِ."

وقرأت لأحد الخطباء أيضا تعليقا على ما ذكره الواقدي من أنها أول سورة نزلت في المدينة:
"كان نزولها في أول رمضان يفرض على المسلمين، يتزامن نزولها مع أول نصر على الكافرين في بدر الكبرى."

السؤال:
أعرف أن صيام رمضان فرض في السنة الثانية للهجرة، وكذلك غزوة بدر كانت في السنة الثانية، لم أفهم التأمل المذكور، أشعر أن هناك وقتا طويلا بين نزول أول سورة في المدينة وبين فرض الصيام ؟!

ندى علي 16 ربيع الثاني 1437هـ/26-01-2016م 11:24 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليكم في تفسير سورة الأعلى عسر علي فهم عبارة المؤلف رحمه الله
قالَ عَبْدُالرَّحْمَنِ بنُ نَاصِرٍ السّعْدِيُّ (ت: 1376هـ) : (فَجَعَلَهُ غُثَاء أَحْوَى)أي: جعلَهُ هشيماً رميماً، ويذكرَ فيها نعمَهُ الدينيةَ، ولهذا امتنَّ اللهُ بأصِلِهاومنشئِها، وهوَ القرآنُ

ندى علي 17 ربيع الثاني 1437هـ/27-01-2016م 02:14 AM

أيضا أحسن الله إليكم في سورة الأعلى
قالَ مُحَمَّدُ سُلَيْمَان الأَشْقَرُ (1430هـ) : (9-{فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى}؛ أَيْ: عِظْ يَا مُحَمَّدُ النَّاسَ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ، وَأَرْشِدْهُمْ إِلَى سُبُلِ الْخَيْرِ، وَاهْدِهِمْ إِلَى شرائعِ الدِّينِ، وَذَلِكَ حَيْثُ نَفَعَتِ الذِّكْرَى، فَأَمَّا مَنْ ذُكِّرَ وَبُيِّنَ لَهُ الْحَقُّ بِجَلاءٍ فَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَأَصَرَّ عَلَى العِصيانِ فَلا حَاجَةَ إِلَى تَذْكِيرِهِ، وَهَذَا فِي تكريرِ الدعوةِ، فَأَمَّا الدُّعَاءُ الأَوَّلُ فَعَامٌّ). [زبدة التفسير: 591-592]
هل يقصد المؤلف رحمه الله أن تكرير الدعوة للمعرض غير واجب؟ وما لضابط في الانتفاع بالذكرى؟

ولاء محمدعثمان 22 ربيع الثاني 1437هـ/1-02-2016م 11:11 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
شيخنا الفاضل ارجو توضيح وشرح الفعل المتعدى ومتعلقه. وكيف اعرف متعلق الفعل وكونه مذكور فى جملة التفسير ام لا
لانى لم افهمه جيدا بارك الله فيكم
جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم وبارك فيكم وفى علمكم

إشراقة جيلي محمد 23 ربيع الثاني 1437هـ/2-02-2016م 07:26 AM

السلام عليكم

في درس أقوال المفسرين المختلفة ؛في المثال الأخير المراد بالشفق

- ورد في المراد بالشفق ثمانية أقوال، وعقّب ابن كثير على بعضها، وهذا مهم جدا كما أشرنا من قبل، أن نضيف إلى القول ما يعقب به المفسّر عليه من تصحيح أو تضعيف أو نحو ذلك.

القول الرابع: أنه حمرة الأفق قبل طلوع الشّمس، قاله مجاهدٌ.
القول الخامس: أنه حمرة الأفق بعد غروب الشمس، وهذا القول كما ذكره ابن كثير ذكره السعدي والأشقر.
القول السادس: أنه النّهار كلّه، وهو رواية أخرى عن مجاهد.
القول السابع: أنه الشّمس، وهو رواية ثالثة عن مجاهد، رواهما ابن أبي حاتمٍ.
قال ابن كثير: وإنّما حمله (أي مجاهد) على هذا قرنه بقوله تعالى: {واللّيل وما وسق} فكأنه أقسم بالضياء والظلام).


سؤالي: لماذا بُديء بالقول الرابع ؟

ابتهال عبدالمحسن 23 ربيع الثاني 1437هـ/2-02-2016م 09:18 PM

السلام عليكم ورحمة الله

السؤال في قوله تعالى:"هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ؛
في تفسير الشيخ الأشقر ذكر أن :
{الْبَارِئُ} أي: الْمُنْشِئُ المختَرِعُ للأشياءِ الْمُوجِدُ لها.
{الْمُصَوِّرُ} أي: الموجِدُ للصُّوَرِ المركِّبُ لها على هَيْئَاتٍ مُختَلِفَةٍ.
لم أفهم حقا معنى المصور والفرق بينها وبين البارئ؟

مها الحربي 29 ربيع الثاني 1437هـ/8-02-2016م 11:05 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ارجوا تبسيط وتوضيح هذه الجمل ،اشكل علي فهمها :
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (وأمّا مسألة الاسم: هل هو المسمّى أو غيره؟ ففيها للنّاس ثلاثة أقوالٍ:
[أحدها: أنّ الاسم هو المسمّى، وهو قول أبي عبيدة وسيبويه، واختاره الباقلّانيّ وابن فوركٍ، وقال فخر الدّين الرّازيّ -وهو محمّد بن عمر المعروف بابن خطيب الرّيّ- في مقدّمات تفسيره: قالت الحشويّة والكرّاميّة والأشعريّة: الاسم نفس المسمّى وغير التّسمية، وقالت المعتزلة: الاسم غير المسمّى ونفس التّسمية، والمختار عندنا: أنّ الاسم غير المسمّى وغير التّسمية...

مها الحربي 17 جمادى الأولى 1437هـ/25-02-2016م 09:48 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال ابن كثير :والرّين يعتري قلوب الكافرين، والغيم للأبرار، والغين للمقرّبين.
ارجوا توضيح الغيم والغين ؟؟
جزاكم الله خيرا

منيرة جابر الخالدي 23 جمادى الأولى 1437هـ/2-03-2016م 11:52 AM

سورة التين
 
أحسن الله إليكم


تفسير قوله تعالى: (أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8) )
قالَ إِسْمَاعِيلُ بْنُ عُمَرَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ (ت: 774 هـ) : (وقوله: {أليس الله بأحكم الحاكمين}؟ أي: أما هو أحكم الحاكمين، الذي لا يجور ولا يظلم أحداً؟! ومن عدله أن يقيم القيامة، فينتصف للمظلوم في الدنيا ممّن ظلمه، وقد قدّمنا في حديث أبي هريرة مرفوعاً: ((فإذا قرأ أحدكم: {والتّين والزّيتون} فأتى آخرها: {أليس الله بأحكم الحاكمين} فليقل: بلى، وأنا على ذلك من الشّاهدين)) ). [تفسير القرآن العظيم: 8/435]





مسألة حديث أبي هريرة هل تدرج ضمن المسائل المتعلقة بالسورة أم من ضمن المسائل التفسيرية للآية ؟

منيرة جابر الخالدي 23 جمادى الأولى 1437هـ/2-03-2016م 11:59 AM

درس/ فضل أهل القرآن



فضل تعلم القرآن وتعليمه
.
.
.

فيتعلّمه كما تعلّموه؛ فيتحفّظ ألفاظه، ويتعرّف معانيه، ويهتدي بهداياته، ويأخذه شيئاً فشيئاً على قصد من غير غلوّ ولا جفاء.*


ما الغلو وما الجفاء في أخذ القرآن ؟

ولاء وجدي 24 جمادى الأولى 1437هـ/3-03-2016م 07:38 AM

اسئله المستوي الاول
 
بسم الله الرحمن الرحيم ذكر ابن كثير في تفسيره الايه قوله تعالي (فالمدبرات أمرا (5 ))في سوره النازعات ان سيدنا جِبْرِيل موكل بالرياح و الجنود كيف ذلك علي قدر علمي انه موكل بالوحي أرجو التوضيح في تفسير الايه قوله تعالي( الناشطات نشطا (2)) كيف يكون التفسير مره انها ناشطه اي تنزع الروح من المؤمن و مره انها تنزع الروح من الكافر و لا يوجد ترجيح أرجو الايضاح لو تفضلتم و جزاكم الله عنا خير الجزاء

عباز محمد 15 جمادى الآخرة 1437هـ/24-03-2016م 12:14 PM

في سورة عبس الضمير فى قوله ( كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ ) جاء مؤنثا ثم في الآية التي بعدها جاء الضمير مذكرا فى قوله : ( فَمَن شَآءَ ذَكَرَهُ )؟ ففي التفاسير المعتمدة أن الآية ( فَمَن شَآءَ ذَكَرَهُ ) مرجعها إلى الآية التي قبلها مع أنّ الضمائر مختلفة، أي أن اختلاف الضمائر يدل على اختلاف المرجع؟ أرجوا التوضيح بارك الله فيكم.

عبدالعزيز المطيري 2 ذو القعدة 1437هـ/5-08-2016م 08:00 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شيخنا...
كان من هدي السلف العمل بالعلم ولو مرة، هل هذا يشمل جميع السنن ؟ وهل مثلا - لاحصر - عيادة المريض وزيارة القبور تكون من الذي يعمل بها ولو مرة؟ وهل يلزم تكرارها حتى لا يكون صاحبا مذموما لعدم العمل بعلمه؟

أم أسامة بنت يوسف 25 ذو القعدة 1437هـ/28-08-2016م 07:24 AM

السلام عليكم
كيف ينمي الطالب مهارة الاستنباط؟ ومن تميز فيه وأكثر من علماء الإسلام لنكثر القراءة له؟
جزاكم الله خيرا وأعانكم.

حنان على محمود 28 ذو القعدة 1437هـ/31-08-2016م 06:03 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة شيخنا بارك الله فى علمكم

فى تفسير قوله تعالى: (فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْمًا يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيبًا (17) )
- قالَ بْنِ كَثِيرٍ القُرَشِيُّ : (وقوله: {فكيف تتّقون إن كفرتم يومًا يجعل الولدان شيبًا} يحتمل أن يكون {يومًا} معمولًا لتتّقون، كما حكاه ابن جريرٍ عن قراءة ابن مسعودٍ: "فكيف تخافون أيّها النّاس يومًا يجعل الولدان شيبًا إن كفرتم باللّه ولم تصدّقوا به"؟ ويحتمل أن يكون معمولًا لكفرتم، فعلى الأوّل: كيف يحصل لكم أمانٌ من يوم هذا الفزع العظيم إن كفرتم؟ وعلى الثّاني: كيف يحصل لكم تقوى إن كفرتم يوم القيامة وجحدتموه؟ وكلاهما معنًى حسنٌ، ولكنّ الأوّل أولى، واللّه أعلم.
- وقالَ السّعْدِيُّ:{فَكَيْفَ تَتَّقُونَ إِنْ كَفَرْتُمْ يَوْماً يَجْعَلُ الْوِلْدَانَ شِيباً * السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولاً}؛ أي: فكيفَ يَحْصُلُ لكم الفِكاكُ والنَّجاةُ مِن يَومِ القِيامةِ، اليومِ الْمَهِيلِ أمْرُه، العظيمِ قَدْرُه الذي يُشَيِّبُ الوِلْدانَ, وتَذوبُ له الْجَماداتُ العِظامُ، فتَتَفَطَّرُ بهِ السَّماءُ وتَنْتَشِرُ به نُجومُها، {كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولاً}؛ أي: لا بُدَّ مِن وُقوعِه، ولا حائِلَ دُونَه). [تيسير الكريم الرحمن: 894]
- وقالَ الأَشْقَرُ {فَكَيْفَ تَتَّقُونَ} أيْ: كيفَ تَقُونَ أنْفُسَكم؟ {إِن كَفَرْتُمْ} أيْ: إنْ بَقِيتُمْ على كُفْرِكم، {يَوْماً} أيْ: عذابَ يومٍ.
فهل معنى ذلك أن السعدى والأشقر اختارا الرأى الأول الذى أورده ابن كثير؟

حنان على محمود 29 ذو القعدة 1437هـ/1-09-2016م 11:32 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فضيلة شيخنا بارك الله فيكم
فى تفسير قوله تعالى: (وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ (2)
سرد ابن كثير أقوال السلف فى المراد باللوامة ثم أورد ترجيح ابن جرير رحمة الله عليهما فقال : وكلّ هذه الأقوال متقاربة المعنى، الأشبه بظاهر التّنزيل أنّها الّتي تلوم صاحبها على الخير والشّرّ وتندم على ما فات).
فكيف هى متقاربة بينما ما يظهر لى هو التعارض ؟
فقد أورد عن السلف أنها : - اللؤوم-المذمومة - الفاجرة
والترجيح كما ورد : انها النادمة على ما فات أى: هى خيرة طيبة
فهل من توضيح؟
وجزاكم الله خيراً

الشيماء وهبه 7 ذو الحجة 1437هـ/9-09-2016م 07:21 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

بارك الله فيكم شيخنا الفاضل في تفسير قوله تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109)}
قال ابن عطيه رحمه الله :
وهذه الآية من الظواهر في صحة الكفر عنادا، واختلف أهل السنة في جواز ذلك، والصحيح عندي جوازه غفلا وبعده وقوعا، ويترتب في كل آية تقتضيه أن المعرفة تسلب في ثاني حال من العناد.

فنرجو مزيد توضيح لهذه الكلمات حفظكم الله .

منيرة جابر الخالدي 19 ذو الحجة 1437هـ/21-09-2016م 09:43 PM

سورة الجن



)وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا (


مما أورهد ابن كثير في تفسيرها/

وقال الأعمش: قالت الجنّ: يا رسول اللّه، ائذن لنا نشهد معك الصّلوات في مسجدك. فأنزل اللّه: {وأنّ المساجد للّه فلا تدعوا مع اللّه أحدًا} يقول: صلّوا، لا تخالطوا النّاس.
وقال ابن جريرٍ: حدّثنا ابن حميدٍ، حدّثنا مهران، حدّثنا سفيان، عن إسماعيل بن أبي خالدٍ، عن محمودٍ عن سعيد بن جبيرٍ،: {وأنّ المساجد للّه} قال: قالت الجنّ لنبيّ اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: كيف لنا أن نأتي المسجد ونحن ناءون [عنك] ؟، وكيف نشهد الصّلاة ونحن ناءون عنك؟ فنزلت: {وأنّ المساجد للّه فلا تدعوا مع اللّه أحدًا}


السؤال/ ما وجه ارتباط ذلك بالآية؟

لا تدعوا مع الله أحدا➡⬅صلوا لا تخالطوا الناس ! ' ما ارتباط هذا بهذا'
كيف نأتي ونحن ناؤون➡⬅ (وأن المساجد لله فلا تدعو مع الله أحدا) 'ما الارتباط'

إجلال سعد علي مشرح 3 محرم 1438هـ/4-10-2016م 09:18 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال في درس تلخيص تفسير سورة التين ليوم الاثنين 2من محرم في البداية ذكرتم انه لا يجب وضع الآية ككل تحت المسائل التفسيرية وان لا نقول مامعنى ونذكر الآية ككل لكن قد ذكرتم في المسائل التفسيرية لقوله تعالى ((لقد خلقنا الانسان في أحسن تقويم )) ما معنى هذه الآية مع أني قرأت في الدروس السابقة ان لا أقوم بهذا لان الآية الواحد تحتوي على العديد مسائل تفسيرية فكيف أوافق بين الامرين
وجزاكم الله خيرا

ساجدة فاروق 9 محرم 1438هـ/10-10-2016م 01:45 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعدة الجنيد (المشاركة 278772)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل مطلوب حفظ التفسير للسور
ام يكفي مدارستها وتدبرها
وهل كتب التفسير الثلاثة المعتمدة لدينا لو تواجدت معنا سيعيننا في الدراسة اكثر؟؟؟

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
لا يا أختي، ليس حفظا، بل فهما ودراسة وضبطا للمسائل والإجابة بلفظك أنت وطريقتك وليس بالنقل الحرفي.
بالنسبة للكتب فحسب إن كنت تفضلين القراءة الورقية أو تواجهك مشاكل في الاتصال بالانترنت فستعينكِ، وإن كانت في المعهد مقسمة بشكل مختلف فتأتي الآية بتفاسيرها ثم الآية الأخرى مع النص الملون وإمكانية التحكم في حجم الكتابة في الشاشة وإضاءتها وغير ذلك، فكل شخص وما يناسبه والمحتوى في النهاية واحد.

سعدة الجنيد 9 محرم 1438هـ/10-10-2016م 05:55 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساجدة فاروق (المشاركة 278888)
وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته
لا يا أختي، ليس حفظا، بل فهما ودراسة وضبطا للمسائل والإجابة بلفظك أنت وطريقتك وليس بالنقل الحرفي.
بالنسبة للكتب فحسب إن كنت تفضلين القراءة الورقية أو تواجهك مشاكل في الاتصال بالانترنت فستعينكِ، وإن كانت في المعهد مقسمة بشكل مختلف فتأتي الآية بتفاسيرها ثم الآية الأخرى مع النص الملون وإمكانية التحكم في حجم الكتابة في الشاشة وإضاءتها وغير ذلك، فكل شخص وما يناسبه والمحتوى في النهاية واحد.



هل اقوم بلستخراج المسائل لشرح كل سورة
وانزلها بالتحضير ام فقط احتفظ بها


الساعة الآن 08:18 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir