معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد (http://afaqattaiseer.net/vb/index.php)
-   منتدى المستوى الثامن (http://afaqattaiseer.net/vb/forumdisplay.php?f=1024)
-   -   المجلس الخامس عشر: مجلس مذاكرة القسم الخامس من دروس البلاغة (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=40464)

هيئة الإدارة 27 شعبان 1440هـ/2-05-2019م 02:09 AM

المجلس الخامس عشر: مجلس مذاكرة القسم الخامس من دروس البلاغة
 
مجلس مذاكرة القسم الخامس من دروس البلاغة

المجموعة الأولى:
1. عرف علم البديع.
2. عدد إطلاقات التقسيم مع التمثيل لكل منها.
3. مثل لما يأتي:
أـ طباق إيجاب.
ب- طباق سلب.
ج- مقابلة.
د- تدبيج.
4. ما معنى ائتلاف اللفظ والمعنى عند البلاغيين؟
5. ما معنى الاستطراد؟


المجموعة الثانية:
1. عرف التجريد مع ذكر أقسامه.
2. بين معنى المغايرة مع التمثيل لها.
3. مثل لما يأتي:
أـ الاستخدام.
ب- الاستطراد.
ج- الافتنان.
د- تأكيدُ المدْحِ بما يُشبِهُ الذمَّ.
4. ما الفرق بين إرسال المثل والكلام الجامع؟ مثل لكل منهما.
5. ما المراد بالتورية؟ مثل لها بمثال.

المجموعة الثالثة:
1. عرف المبالغة مع ذكر أقسامها.
2. ما المراد بحسن التعليل؟
3. مثل لما يأتي:
أـ الإدماج.
ب- الاستتباع.
ج- مراعاة النظير.
د- تأكيدُ الذمِّ بما يُشْبِهُ المدْحَ.
4. ما المراد بالتوجيه؟ مثل له.
5. ما معنى الاستخدام؟



تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم السبت القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

فدوى معروف 27 شعبان 1440هـ/2-05-2019م 06:31 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الأولى
س1:عرف علم البديع.
لغة، المخترع الموجود على غير مثال سابق،أو الغريب.
اصطلاحا:علم يعرف به وجوه تحسين الكلام المطابق لمقتضى الحال.

س2.عدد إطلاقات التقسيم مع التمثيل لكل منها.
1:استيفاء أقسام الشيء،وهي عبارة ابن أبي الإصبع،مثال، الكلمة اسم وفعل وحرف.
2:ذكر متعدد وإرجاع ما لكل إليه على التعيين،وهي عبارة التلخيص،مثال،
ولايقيم على ضيم يراد به،،إلا الأذلان عير الحي والوتد
هذا على الخسف مربوط برمته،،و ذا يشج فلا يرثي له أحد
3:ذكر أحوال الشيء مضافا إلى كل منهما ما يليق به، وهي عبارة السكاكي،مثال
سأطلب حقي بالقنا ومشايخ،،كأنهم من طول ما التمثوا مردوا
ثقال إذا لاقوا خفاف إذا دعوا،،كثير إذا اشتروا قليل إذا عدوا

س3:مثل لما يأتي،
أ_طباق إيجاب،{وتحسبهم أيقاظ وهم رقود}.
ب_طباق سلب،{ولكن أكثر الناس لا يعلمون،يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا}.
ج_مقابلة،{فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا}.
د_تدبيج،تردى ثياب الموت حمرا فما أتى الليل إلا وهي من سندس خضر

س4.ما معنى ائتلاف اللفظ والمعنى عند البلاغيين؟
هو أن يكون هناك تناسب بين الألفاظ وبين المعاني من حيث نطق الألفاظ،فيختار الألفاظ الجزلة،والعبارات الشديدة للفخر والحماسة، والكلمات الرقيقة والعبارات اللينة للغزل،مثال
لم يطل ليلي ولكن لن أنم،،ونفى عني الكرى طيف ألم

س5.ما معنى الاستطراد؟
هو أن يخرج المتكلم من الغرض الذي هو فيه إلى آخر لمناسبة،ثم يرجع إلى تتميم الأول،مثال:
وإنا أناس لا نرى القتل سبة،،إذا ما رأته عامر وسلول
يقرب حب الموت آجالنا،، وتكرهه آمالهم فتطول

تم بحمد الله

رشيد لعناني 28 شعبان 1440هـ/3-05-2019م 09:02 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الثالثة:
1. عرف المبالغة مع ذكر أقسامها.

المبالغة: الإفراط في الوصف، والزيادة أو التناهي في الوصف.
أقسامها:
التبليغ: أن تكون الزيادة ممكنة في العقل، والعادة.
الإغراق: أن تكون ممكنة في العقل، وليس في العادة.
الغلو:أن تكون ممكنة مستحيلة في العقل، وفي العادة.

2. ما المراد بحسن التعليل؟
حسن التعليل هو أن يدعي لوصف علة غير حقيقية فيها غرابة. يذكر له مثال وحيد:
لـو لـم تــكـن نـيـة الجــوزاء خـدمتـه ..... لما رأيت عليها عقد منتطق

3. مثل لما يأتي:
أـ الإدماج.

أقـلب فـيـه أجـفانـي كأنــي أعــد بها على الدهر الذنوب
فإنه ضمن وصف الليل بالطول الشكاية من الدهر وهذا يعاتب عليه الشاعر كما أومأ إلى ذلك الشيخ الصامل.

ب- الاستتباع.
سمـح البـديــهة ليس يمســك لـفـظـه فكأنما ألفاظه من ماله.
لا يمسك ماله من كثرة إنفاقه عليه كما لا يستطيع إيقاف ما يتلفظ به من كلام جميل.

ج- مراعاة النظير.
إذا صــدق الجــد افـتـرى الـعم للفتـى مكارم لا تخفي وإن كذب الخال

د- تأكيدُ الذمِّ بما يُشْبِهُ المدْحَ.
فلان لا خير فيه إلا أنه يتصدق بما يسرق.

4. ما المراد بالتوجيه؟ مثل له.
إفادة معنى بألفاظ موضوعة له ولكنها أسماء لناس أو غيرهم.
إذا فـاخــرته الريــح ولــت عـليـــلة بأذيال كثبان الثرى تتعثر

5. ما معنى الاستخدام؟
أن يذكر اللفظ بمعنى ويعود عليه ضميران يكون أحد هذين الضميرين يعود إلى معنى والضمير الثاني يعود إلى معنىً آخر.
{ فمن شهد منكم الشهر فليصمه } هنا الشهر المراد به الهلال أو الزمان المعلوم.

عبدالرحمن نور الدين 28 شعبان 1440هـ/3-05-2019م 10:02 PM

المجموعة الثانية:
1. عرف التجريد مع ذكر أقسامه.

هو أن ينتزع من أمر ذي صفة أمرٌ آخر مثله فيها مبالغة لكمالها فيه.
وله 3 وسائل: من، في، الباء.
1. من: (لي من فلان صديق حميم).
2. في: قوله تعالى {لهم فيها دار الخلد}.
3. الباء: لئن سـألت فـلان لتسئلن بـه البحر.

2. بين معنى المغايرة مع التمثيل لها.
المغايرة هي مدح الشيء بعد ذمه، أو عكسه.
كقوله في مدح الديـنار:
(أكرم به أصفر راقت صفرته) بعد ذمه فيقوله: (تباً له من خادعٍ مماذق).

3. مثل لما يأتي:
أـ الاستخدام.

قوله تعالى: {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} أراد بالشهر الهلال، وبضميره الزمان المعلوم.
ب- الاستطراد.
وإنــا أنـاس لا نــرى القــتـل ســبـة *** إذا ما رأته عامرٌ وسلول
يقــرب حــب الـمـوت آجـالـنا *** لــنـا وتكرهه آجالهم فتطول
وما مــات منـا ســيـد حــتـف أنـفـه *** ولا طُلَّ منا حيث كان قتيل
ج- الافتنان.
أجارك الله على الرزية، وبارك لك في العطية.
د- تأكيدُ المدْحِ بما يُشبِهُ الذمَّ.
ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم *** بهن فلول من قِراع الكتائب

4. ما الفرق بين إرسال المثل والكلام الجامع؟ مثل لكل منهما.
هو أن يؤتى بكلام صالح لأن يتمثل به في مواطن كثيرة؛ فإن كان هذا الكلام الصالح للتمثل بعض بيت يسمى "إرسال مثل"، وإن كان بيتاً كاملاً يسمى "كلاماً جامعاً".
فمثال الأول: ليس التكحل في العينين كالكحل.
ومثال الثاني: إذا جاء موسى وألقى العصا *** فقد بطل السحر والساحر.

5. ما المراد بالتورية؟ مثل لها بمثال.
هي أن يُذكَر لفظ له معنيان: أحدهما قريب يتبادر فهمه من الكلام، وآخر بعيد هو المراد بالإفادة لقرينة خفية.
ومثاله قول أمير الشراء: وهفا بالفؤاد في سلســبيل *** ظمأ للسواد من (عين شمس)

كمال بناوي 11 رمضان 1440هـ/15-05-2019م 08:21 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى معروف (المشاركة 365205)
بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الأولى
س1:عرف علم البديع.
لغة، المخترع الموجود على غير مثال سابق،أو الغريب.
اصطلاحا:علم يعرف به وجوه تحسين الكلام المطابق لمقتضى الحال.

س2.عدد إطلاقات التقسيم مع التمثيل لكل منها.
1:استيفاء أقسام الشيء،وهي عبارة ابن أبي الإصبع،مثال، الكلمة اسم وفعل وحرف.
2:ذكر متعدد وإرجاع ما لكل إليه على التعيين،وهي عبارة التلخيص،مثال،
ولايقيم على ضيم يراد به،،إلا الأذلان عير الحي والوتد
هذا على الخسف مربوط برمته،،و ذا يشج فلا يرثي له أحد
3:ذكر أحوال الشيء مضافا إلى كل منهما ما يليق به، وهي عبارة السكاكي،مثال
سأطلب حقي بالقنا ومشايخ،،كأنهم من طول ما التمثوا مردوا
ثقال إذا لاقوا خفاف إذا دعوا،،كثير إذا اشتروا قليل إذا عدوا
[احرصي لاحقا على صياغة الإجابة بأسلوبك.]
س3:مثل لما يأتي،
أ_طباق إيجاب،{وتحسبهم أيقاظا وهم رقود}.
ب_طباق سلب،{ولكن أكثر الناس لا يعلمون،يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا}.
ج_مقابلة،{فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا}.
د_تدبيج،تردى ثياب الموت حمرا فما أتى الليل إلا وهي من سندس خضر

س4.ما معنى ائتلاف اللفظ والمعنى عند البلاغيين؟
هو أن يكون هناك تناسب بين الألفاظ وبين المعاني من حيث نطق الألفاظ،فيختار الألفاظ الجزلة،والعبارات الشديدة للفخر والحماسة، والكلمات الرقيقة والعبارات اللينة للغزل،مثال
لم يطل ليلي ولكن لن[لم] أنم،،ونفى عني الكرى طيف ألم

س5.ما معنى الاستطراد؟
هو أن يخرج المتكلم من الغرض الذي هو فيه إلى آخر لمناسبة،ثم يرجع إلى تتميم الأول،مثال:
وإنا أناس لا نرى القتل سبة،،إذا ما رأته عامر وسلول
يقرب حب الموت آجالنا،، وتكرهه آمالهم فتطول
[ونذكر البيت الأخير؛ لأنه هو الذي يوضح الاستطراد؛ فقد مدح نفسه وقومه، وعرض بعامر وسلول، ثم عاد مرة ثانية ليمدح ويفخر بنفسه وقومه بقوله:
وما مــات منـا ســيـد حــتـف أنـفـه ---- ولا طلّ منا حيث كان قتيل.]

تم بحمد الله

الدرجة: أ
أحسنتِ

كمال بناوي 11 رمضان 1440هـ/15-05-2019م 08:46 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رشيد لعناني (المشاركة 365242)
بسم الله الرحمن الرحيم
المجموعة الثالثة:
1. عرف المبالغة مع ذكر أقسامها.

المبالغة: الإفراط في الوصف، والزيادة أو التناهي في الوصف.
أقسامها:
التبليغ: أن تكون الزيادة ممكنة في العقل، والعادة.
الإغراق: أن تكون ممكنة في العقل، وليس في العادة.
الغلو:أن تكون ممكنة مستحيلة في العقل، وفي العادة.

2. ما المراد بحسن التعليل؟
حسن التعليل هو أن يدعي لوصف علة غير حقيقية فيها غرابة. يذكر له مثال وحيد:
لـو لـم تــكـن نـيـة الجــوزاء خـدمتـه ..... لما رأيت عليها عقد منتطق

3. مثل لما يأتي:
أـ الإدماج.

أقـلب فـيـه أجـفانـي كأنــي أعــد بها على الدهر الذنوب
فإنه ضمن وصف الليل بالطول الشكاية من الدهر وهذا يعاتب عليه الشاعر كما أومأ إلى ذلك الشيخ الصامل.

ب- الاستتباع.
سمـح البـديــهة ليس يمســك لـفـظـه فكأنما ألفاظه من ماله.
لا يمسك ماله من كثرة إنفاقه عليه كما لا يستطيع إيقاف ما يتلفظ به من كلام جميل.

ج- مراعاة النظير.
إذا صــدق الجــد افـتـرى الـعم للفتـى مكارم لا تخفي وإن كذب الخال

د- تأكيدُ الذمِّ بما يُشْبِهُ المدْحَ.
فلان لا خير فيه إلا أنه يتصدق بما يسرق.

4. ما المراد بالتوجيه؟ مثل له.
إفادة معنى بألفاظ موضوعة له ولكنها أسماء لناس أو غيرهم.
إذا فـاخــرته الريــح ولــت عـليـــلة بأذيال كثبان الثرى تتعثر
[والمقصود يتضح بذكر البيت الآخر:
بهِ الفَضْلُ يَبدُو والربيعُ وكمْ غَدَا ---- بهِ الرَّوْضُ يَحْيَى وهوَ لا شَكَّ جَعْفَرُ]

5. ما معنى الاستخدام؟
أن يذكر اللفظ بمعنى ويعود عليه ضميران يكون أحد هذين الضميرين يعود إلى معنى والضمير الثاني يعود إلى معنىً آخر. [أو ذكر اللفظ بمعنى وإعادة ضمير عليه بمعنى آخر؛ مثل قوله تعالى:]
{ فمن شهد منكم الشهر فليصمه } هنا الشهر المراد به الهلال أو الزمان المعلوم.[أراد بالشهر الهلال وبالضمير في "فليصمه" شهر رمضان]


الدرجة: أ
أحسنت

كمال بناوي 11 رمضان 1440هـ/15-05-2019م 09:07 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن نور الدين (المشاركة 365243)
المجموعة الثانية:
1. عرف التجريد مع ذكر أقسامه.

هو أن ينتزع من أمر ذي صفة أمرٌ آخر مثله فيها مبالغة لكمالها فيه.
وله 3 وسائل: من، في، الباء.
1. من: (لي من فلان صديق حميم).
2. في: قوله تعالى {لهم فيها دار الخلد}.
3. الباء: لئن سـألت فـلان لتسئلن بـه البحر.
[4. أو يكون عن طريق مخاطبة الإنسان نفسه.
5. أو يكون بغير ما سبق من الطرق.]

2. بين معنى المغايرة مع التمثيل لها.
المغايرة هي مدح الشيء بعد ذمه، أو عكسه.
كقوله في مدح الديـنار:
(أكرم به أصفر راقت صفرته) بعد ذمه فيقوله: (تباً له من خادعٍ مماذق).

3. مثل لما يأتي:
أـ الاستخدام.

قوله تعالى: {فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} أراد بالشهر الهلال، وبضميره الزمان المعلوم.
ب- الاستطراد.
وإنــا أنـاس لا نــرى القــتـل ســبـة *** إذا ما رأته عامرٌ وسلول
يقــرب حــب الـمـوت آجـالـنا *** لــنـا وتكرهه آجالهم فتطول
وما مــات منـا ســيـد حــتـف أنـفـه *** ولا طُلَّ منا حيث كان قتيل
ج- الافتنان.
أجارك الله على الرزية، وبارك لك في العطية.
د- تأكيدُ المدْحِ بما يُشبِهُ الذمَّ.
ولا عيب فيهم غير أن سيوفهم *** بهن فلول من قِراع الكتائب

4. ما الفرق بين إرسال المثل والكلام الجامع؟ مثل لكل منهما.
هو أن يؤتى بكلام صالح لأن يتمثل به في مواطن كثيرة؛ فإن كان هذا الكلام الصالح للتمثل بعض بيت يسمى "إرسال مثل"، وإن كان بيتاً كاملاً يسمى "كلاماً جامعاً".
فمثال الأول: ليس التكحل في العينين كالكحل.
ومثال الثاني: إذا جاء موسى وألقى العصا *** فقد بطل السحر والساحر.

5. ما المراد بالتورية؟ مثل لها بمثال.
هي أن يُذكَر لفظ له معنيان: أحدهما قريب يتبادر فهمه من الكلام، وآخر بعيد هو المراد بالإفادة لقرينة خفية.
ومثاله قول أمير الشراء: وهفا بالفؤاد في سلســبيل *** ظمأ للسواد من (عين شمس)

الدرجة: أ
أحسنت

البشير مصدق 28 شوال 1440هـ/1-07-2019م 09:19 PM

المجموعة الأولى:

1. عرف علم البديع.
ج1: علم البديع هو علم يعرف به وجوه تحسين الكلام المطابق لمقتضى الحال (أي الكلام البليغ) وهو قسمان عند الجمهور: المحسنات المعنوية والمحسنات اللفظية وقد أضاف بعض البلاغيين قسم ثالث وهو المحسنات المعنوية اللفظية لما استشكل عليهم إضافة بعض الفنون البديعية للفظ أو للمعنى.

2. عدد إطلاقات التقسيم مع التمثيل لكل منها.
ج2: إطلاقات التقسيم هي:
-التقسيم هو إما استيفاء أقسام الشيء، نحو قول الشاعر : "وأعلم علم اليوم والأمس قبله** ولكنني عن علم ما في غد عم"
- التقسيم هو ذكر متعدد وإرجاع ما لكل إليه على التعيين، نحو قول الشاعر:" ولا يقيم على ضيم يراد به ** إلا الأذلان: عير الحي والوتد
هذا على الخسف مربوط برمته** وذا يشج فلا يرثي له أحد"
- التقسيم هو ذكر أحوال الشيء مضافا إلى كل منها ما يليق به، نحو قول الشاعر:" ثقال إذا لاقوا خفاف إذا دعو** كثير إذا شدوا قليل إذا عدوا"

3. مثل لما يأتي:
أـ طباق إيجاب. قال الله تعالى:" وتحسبهم أيقاظا هو رقود".
ب- طباق سلب. قال الله تعالى:" ولكن أكثر الناس لا يعلمون* يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا"
ج- مقابلة. قال الله تعالى:" فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا"
د- تدبيج. قول القائل:" تردى ثياب الموت حمرا فما أتى لها الليل إلا وهي من سندس خضر"

4. ما معنى ائتلاف اللفظ والمعنى عند البلاغيين؟
ج4: ائتلاف اللفظ والمعنى هو أن يكون هناك تناسب بين الألفاظ وبين المعاني بحيث تكون الألفاظ صعبة النطق مع الفخامة وقت الحديث عن الحرب، نحو "إذا ما غضبنا غضبة مضرية هتكنا حجاب الشمس أو قطرت دما". أما إذا كان الكلام عن الحب والغزل تكون الألفاظ سهلة النطق رقيقة نحو قول بشار بن برد :" ربابة ربة البيت ** تصب الخل في الزيت".

5. ما معنى الاستطراد؟
ج5: الاستطراد هو أن يخرج المتكلم من الغرض الذي هو فيه أي المعنى الذي يتكلم فيه إلى معنى آخر يستدعيه لمناسبة تكون بين الموضوع الذي خرج إليه والموضوع المتحدث فيه ثم يرجع إلى تتميم الموضوع الأول.
ومثاله نذكر قول الشاعر:" وإنا أناس لا نرى القتل سبة إذا ما رأته عامر وسلول
يقرب حب الموت آجالنا لنا وتكرهه آجالهم فتطول
وما مات منا سيد حتف أنفه ولا طل منا حيث كان قتيل".

كمال بناوي 27 ذو القعدة 1440هـ/29-07-2019م 12:31 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البشير مصدق (المشاركة 366579)
المجموعة الأولى:

1. عرف علم البديع.
ج1: علم البديع هو علم يعرف به وجوه تحسين الكلام المطابق لمقتضى الحال (أي الكلام البليغ) وهو قسمان عند الجمهور: المحسنات المعنوية والمحسنات اللفظية وقد أضاف بعض البلاغيين قسم ثالث وهو المحسنات المعنوية اللفظية لما استشكل عليهم إضافة بعض الفنون البديعية للفظ أو للمعنى.

2. عدد إطلاقات التقسيم مع التمثيل لكل منها.
ج2: إطلاقات التقسيم هي:
-التقسيم هو إما استيفاء أقسام الشيء، نحو قول الشاعر : "وأعلم علم اليوم والأمس قبله** ولكنني عن علم ما في غد عم"
- التقسيم هو ذكر متعدد وإرجاع ما لكل إليه على التعيين، نحو قول الشاعر:" ولا يقيم على ضيم يراد به ** إلا الأذلان: عير الحي والوتد
هذا على الخسف مربوط برمته** وذا يشج فلا يرثي له أحد"
- التقسيم هو ذكر أحوال الشيء مضافا إلى كل منها ما يليق به، نحو قول الشاعر:" ثقال إذا لاقوا خفاف إذا دعو** كثير إذا شدوا قليل إذا عدوا"

3. مثل لما يأتي:
أـ طباق إيجاب. قال الله تعالى:" وتحسبهم أيقاظا هو[وهم] رقود".
ب- طباق سلب. قال الله تعالى:" ولكن أكثر الناس لا يعلمون* يعلمون ظاهرا من الحياة الدنيا"
ج- مقابلة. قال الله تعالى:" فليضحكوا قليلا وليبكوا كثيرا"
د- تدبيج. قول القائل:" تردى ثياب الموت حمرا فما أتى لها الليل إلا وهي من سندس خضر"

4. ما معنى ائتلاف اللفظ والمعنى عند البلاغيين؟
ج4: ائتلاف اللفظ والمعنى هو أن يكون هناك تناسب بين الألفاظ وبين المعاني بحيث تكون الألفاظ صعبة النطق مع الفخامة وقت الحديث عن الحرب، نحو "إذا ما غضبنا غضبة مضرية هتكنا حجاب الشمس أو قطرت دما". أما إذا كان الكلام عن الحب والغزل تكون الألفاظ سهلة النطق رقيقة نحو قول بشار بن برد :" ربابة ربة البيت ** تصب الخل في الزيت".

5. ما معنى الاستطراد؟
ج5: الاستطراد هو أن يخرج المتكلم من الغرض الذي هو فيه أي المعنى الذي يتكلم فيه إلى معنى آخر يستدعيه لمناسبة تكون بين الموضوع الذي خرج إليه والموضوع المتحدث فيه ثم يرجع إلى تتميم الموضوع الأول.
ومثاله نذكر قول الشاعر:" وإنا أناس لا نرى القتل سبة إذا ما رأته عامر وسلول
يقرب حب الموت آجالنا لنا وتكرهه آجالهم فتطول
وما مات منا سيد حتف أنفه ولا طل منا حيث كان قتيل".

الدرجة: أ
أحسنت، وقد تم خصم نصف درجة للتأخر في الأداء.


الساعة الآن 10:43 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir