معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد

معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد (http://afaqattaiseer.net/vb/index.php)
-   منتدى المستوى الثالث (http://afaqattaiseer.net/vb/forumdisplay.php?f=1004)
-   -   المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة القسم الثاني من دورة طرق التفسير (http://afaqattaiseer.net/vb/showthread.php?t=41802)

هيئة الإشراف 1 ربيع الثاني 1441هـ/28-11-2019م 12:31 AM

المجلس الحادي عشر: مجلس مذاكرة القسم الثاني من دورة طرق التفسير
 
مجلس مذاكرة القسم الثاني من دروة طرق التفسير

القسم الثاني: [ من مقدمة في التفسير اللغوي إلى درس إعراب القرآن ]

اختر مجموعة من المجموعات التالية وأجب على أسئلتها إجابة وافية.

المجموعة الأولى:

س1: بين بعض الدلائل الدالّة على إفادة القرآن للهدى وبيان الحق بما تعرفه العرب بمقتضى الخطاب اللغوي.
س2: تحدّث باختصار عن طبقات المفسّرين اللغويين.
س3:
بيّن مع التمثيل أهمية علم معاني الحروف في التفسير.
س4:
تحدّث بإيجاز عن أنواع مسائل إعراب القرآن.

المجموعة الثانية:

س1: تحدّث عن عناية الصحابة والتابعين بالتفسير اللغوي.

س2: بيّن مع التمثيل أثر معرفة الأساليب القرآنية في التفسير.
س3:
تحدّث بإيجاز عن احدى أمثلة دراسة معاني الحروف في التفسير.
س4:
تحدّث بإيجاز عن عناية علماء اللغة بمسائل الإعراب على مر العصور.

المجموعة الثالثة:

س1: تحدّث عن عناية العرب وقت نزول القرآن بلسانهم العربيّ.
س2: بيّن مع التمثيل هل يصح أن يُفسَّر القرآن بمجرد الاحتمال اللغوي.
س3: تحدّث بإيجاز عن أنواع المؤلّفات في شرح معاني الحروف.
س4: بيّن مع التمثيل أثر اختلاف الإعراب على التفسير.


تعليمات:
- ننصح بقراءة موضوع " معايير الإجابة الوافية " ، والحرص على تحقيقها في أجوبتكم لأسئلة المجلس.
- لا يطلع الطالب على أجوبة زملائه حتى يضع إجابته.
- يسمح بتكرار الأسئلة بعد التغطية الشاملة لجميع الأسئلة.
- يمنع منعًا باتّا نسخ الأجوبة من مواضع الدروس ولصقها لأن الغرض تدريب الطالب على التعبير عن الجواب بأسلوبه، ولا بأس أن يستعين ببعض الجُمَل والعبارات التي في الدرس لكن من غير أن يكون اعتماده على مجرد النسخ واللصق.
- تبدأ مهلة الإجابة من اليوم إلى الساعة السادسة صباحاً من يوم الأحد القادم، والطالب الذي يتأخر عن الموعد المحدد يستحق خصم التأخر في أداء الواجب.



تقويم أداء الطالب في مجالس المذاكرة:
أ+ = 5 / 5
أ = 4.5 / 5
ب+ = 4.25 / 5
ب = 4 / 5
ج+ = 3.75 / 5
ج = 3.5 / 5
د+ = 3.25 / 5
د = 3
هـ = أقل من 3 ، وتلزم الإعادة.

معايير التقويم:
1: صحة الإجابة [ بأن تكون الإجابة صحيحة غير خاطئة ]
2: اكتمال الجواب. [ بأن يكون الجواب وافيا تاما غير ناقص]
3: حسن الصياغة. [ بأن يكون الجواب بأسلوب صحيح حسن سالم من ركاكة العبارات وضعف الإنشاء، وأن يكون من تعبير الطالب لا بالنسخ واللصق المجرد]
4: سلامة الإجابة من الأخطاء الإملائية.
5: العناية بعلامات الترقيم وحسن العرض.

نشر التقويم:
- يُنشر تقويم أداء الطلاب في جدول المتابعة بالرموز المبيّنة لمستوى أداء الطلاب.
- تكتب هيئة التصحيح تعليقاً عامّا على أجوبة الطلاب يبيّن جوانب الإجادة والتقصير فيها.
- نوصي الطلاب بالاطلاع على أجوبة المتقنين من زملائهم بعد نشر التقويم ليستفيدوا من طريقتهم وجوانب الإحسان لديهم.


_________________

وفقكم الله وسدد خطاكم ونفع بكم

أسامة المحمد 3 ربيع الثاني 1441هـ/30-11-2019م 11:00 PM

المجموعة الثانية:

س1: تحدّث عن عناية الصحابة والتابعين بالتفسير اللغوي.
كان العلماء يستعينون بلغة العرب على تفسير القرآن، قال عمر بن زيد: كتب عمر [بن الخطاب] إلى أبي موسى [الأشعري]: «أما بعد فتفقهوا في السنة، وتفقهوا في العربية، وأعربوا القرآن فإنه عربي، وتمعددوا فإنكم معديون».
قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: «إذا خفي عليكم شيء من القرآن فابتغوه في الشعر، فإنه ديوان العرب».
والعلماء المتقدمين من الصحابة والتابعين بفنون العربية تتفاضل.
فالصحابة رضي الله عنهم كانوا عرب فصحاء، وكذلك التابعين وأوسطهن إن لم يكن هناك لحن.
والعلماء الذين لهم عناية بتفسير القرآن بلغة العرب على طبقات:
1- الطبقة الأولى: الصحابة رضي الله عنهم، كانوا يفسرون الغريب ويبينون معاني القرآن.
2- لطبقة الثانية: كبار التابعين، وعامتهم من أهل عصر الاحتجاج، وكان لبعضهم عناية بالتفسير اللغوي، ومنهم:
أبو الأسود ظالم بن عمرو الدؤلي، وهو الذي أسس علم النحو.
3- الطبقة الثالثة: الذين أخذوا عن أبي الأسود الدؤلي، ومنهم: ابنه عطاء، ويحيى بن يَعْمَر العدواني وهو أول من نقط المصاحف.
4- الطبقة الرابعة: طبقة الآخذين عن أصحاب أبي الأسود، وعامتهم من صغار التابعين، عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وعيسى بن عمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء المازني التميمي.
قال محمّد بن سلام: (سمعت أبى يَسأل يونسَ عن ابن أبى إسحاق وعلمه؛ قال: "هو والنحو سواء" أي: هو الغاية).
5- الطبقة الخامسة: طبقة حماد بن سلمة البصري والمفضَّل بن محمَّد الضَّبِّي والخليل بن أحمد الفراهيدي وغيرهم.
وفي هذه الطبقة اعتنوا بالشعر وابتكروا العروض.
6- الطبقة السادسة: طبقة سيبويه عمرو بن عثمان بن قنبر، وخلف بن حيّان الأحمر ويونس بن حبيب الضَّبِّي وغيرهم، ولهم مصنّفات كثيرة، وفي مصنّفاتهم بيان لمعاني بعض الآيات وما يتصل بها من مسائل لغوية.
7- الطبقة السابعة: طبقة إبراهيم بن يحيى اليزيديّ، وصالح بن إسحاق الجرمي، وأبي مِسْحَل عبد الوهاب بن حريش الأعرابي وغيرهم.
8- الطبقة الثامنة: طبقة أبي العَمَيْثَلِ عبد الله بن خُلَيدِ الأعرابي، ويعقوب بن إسحاق ابن السِّكِّيتِ وغيرهم.
9- الطبقة التاسعة: طبقة أبي سعيد الحسن بن الحسينِ السُّكَّري، وعبد الله بن مسلم ابن قتيبة الدينوري وغيرهم.
10- الطبقة العاشرة: طبقة يَموتَ بنِ المزرَّعِ العَبْدِي، ومحمد بن جرير الطبري وغيرهم.
11- الطبقة الحادية عشرة: طبقة أبي بكر محمد بن القاسم ابن الأنباري، وأبي بكر محمد بن عزيز السجستاني وغيرهم.
12- الطبقة الثانية عشرة: طبقة القاضي علي بن عبد العزيز الجرجاني وأبي سعيد الحسن بن عبد الله السيرافي وغيرهم.
فهؤلاء الأعلام من أكثر من أخذت عنهم علوم العربية، على اختلاف أوجه عناياتهم اللغوية بالقرآن الكريم.
س2: بيّن مع التمثيل أثر معرفة الأساليب القرآنية في التفسير.
معرفة معاني الأساليب ومقاصدها له أثر بالغ في التفسير، فهو قدر زائد عن معرفة معاني الألفاظ المفردة، فلا يستقيم معنى الآية إلا بمعرفة الأسلوب.
مثال: قوله تعالى: {فما أصبرهم على النار} فسر بالتعجب وفسر بالاستفهام.
مثال: قوله تعالى: {قل إن كان للرحمن ولد فأنا أوّل العابدين} فسر هذا الأسلوب بالنفي وفسّر بالشرط.
وقد يصيب المفسر في معرفة الأسلوب ثم يخطئ في تقرير المعنى.
مثال: قوله تعالى: {أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله} قال ابن تيمية: أإله مع الله فعل هذا؟ وهذا استفهام استنكاري، وقيل المراد: هل مع الله إله آخر؟ فقد غلط.
س3: تحدّث بإيجاز عن احدى أمثلة دراسة معاني الحروف في التفسير.
معنى "ما" في قول الله تعالى: {إِنَّ الله يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ}.
1- موصولة للعموم، المعنى: إن الله يعلم كل ما تعبدون من دون الله، قول ابن جرير وجماعة من المفسرين.
2- نافية: وهو متجه لنفع المعبودات، ولما لم تنفعهم شيئا نزلت منزلة المعدوم، ومن حسن بيان العرب تنزيل عديم الفائدة منزلة عديم الوجود، وهذا المعنى نظير قول الله تعالى: {مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ}، ذكره أبو البقاء العكبري وأبو حيّان الأندلسي والسمين الحلبي وغيرهم.
3- استفهامية: والاستفهام إنكاري، و"يعلم" معلّقة، والمعنى: أيّ شيء تدعون من دون الله؟، ذكره سيبويه عن الخليل بن أحمد وغيرهم.
س4: تحدّث بإيجاز عن عناية علماء اللغة بمسائل الإعراب على مر العصور.
من العلماء: عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وعيسى بن عمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء، والخليل بن أحمد وهارون الأعور، وسيبويه، ويونس بن حبيب.
- أواخر القرن الثاني وأوائل القرن الثالث:
الإمام الكسائي كتاب في معاني القرآن لكنّه مفقود.
أبي زكريا يحيى بن زياد الفرَّاء كتاب قيّم في معاني القرآن.
أبو عبيدة معمر بن المثني مجاز القرآن، وفيه مسائل في إعراب القرآن، وغيرهم.
- منتصف القرن الثالث وآخره:
ومنهم: ابن السكيت، وأبو حاتم السجستاني، وابن قتيبة، والمبرّد، وثعلب.
- القرن الرابع الهجري:
أبو إسحاق إبراهيم بن السريّ الزجاج كتابه الحافل معاني القرآن وإعرابه.
أبو عبد الله الحسينُ بنُ أحمدَ ابنُ خالويه الهمَذاني كتابيه إعراب ثلاثين سورة من القرآن الكريم وإعراب القراءات السبع وعللها وغيرهم.
- ثمّ تتابع التأليف في إعراب القرآن في القرون التالية:
علي بن إبراهيم بن سعيد الحوفي، قال فيه الذهبي: (له إعراب القرآن في عشر مجلدات، تخرّج به المصريون)، وعرف باسم البرهان في علوم القرآن.
كتاب مشكل إعراب القرآن لمكي بن أبي طالب القيسي.
كتاب البيان في غريب إعراب القرآن لأبي البركات ابن الأنباري وغيرهم.
- من المفسرين من له عناية حسنة بمسائل الإعراب وأثرها على التفسير والترجيح بين الأقوال:
أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في تفسيره الكبير جامع البيان عن تأويل آي القرآن.
أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد الواحدي في تفسيره البسيط وغيرهم.
- في عصرنا هذا:
الجدول في إعراب القرآن، للأستاذ محمود بن عبد الرحيم الصافي.
إعراب القرآن وبيانه، لمحيي الدين درويش.
المعجم النحوي لألفاظ القرآن الكريم، للأستاذ محمد عبدالخالق عضمية.

هيئة التصحيح 3 6 ربيع الثاني 1441هـ/3-12-2019م 10:14 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة المحمد (المشاركة 376837)
المجموعة الثانية:

س1: تحدّث عن عناية الصحابة والتابعين بالتفسير اللغوي.
كان العلماء يستعينون بلغة العرب على تفسير القرآن، قال عمر بن زيد: كتب عمر [بن الخطاب] إلى أبي موسى [الأشعري]: «أما بعد فتفقهوا في السنة، وتفقهوا في العربية، وأعربوا القرآن فإنه عربي، وتمعددوا فإنكم معديون».
قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: «إذا خفي عليكم شيء من القرآن فابتغوه في الشعر، فإنه ديوان العرب».
والعلماء المتقدمين من الصحابة والتابعين بفنون العربية تتفاضل.
فالصحابة رضي الله عنهم كانوا عرب فصحاء، وكذلك التابعين وأوسطهن إن لم يكن هناك لحن.
والعلماء الذين لهم عناية بتفسير القرآن بلغة العرب على طبقات:
1- الطبقة الأولى: الصحابة رضي الله عنهم، كانوا يفسرون الغريب ويبينون معاني القرآن.
2- لطبقة الثانية: كبار التابعين، وعامتهم من أهل عصر الاحتجاج، وكان لبعضهم عناية بالتفسير اللغوي، ومنهم:
أبو الأسود ظالم بن عمرو الدؤلي، وهو الذي أسس علم النحو.
3- الطبقة الثالثة: الذين أخذوا عن أبي الأسود الدؤلي، ومنهم: ابنه عطاء، ويحيى بن يَعْمَر العدواني وهو أول من نقط المصاحف.
4- الطبقة الرابعة: طبقة الآخذين عن أصحاب أبي الأسود، وعامتهم من صغار التابعين، عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وعيسى بن عمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء المازني التميمي.
قال محمّد بن سلام: (سمعت أبى يَسأل يونسَ عن ابن أبى إسحاق وعلمه؛ قال: "هو والنحو سواء" أي: هو الغاية).
5- الطبقة الخامسة: طبقة حماد بن سلمة البصري والمفضَّل بن محمَّد الضَّبِّي والخليل بن أحمد الفراهيدي وغيرهم.
وفي هذه الطبقة اعتنوا بالشعر وابتكروا العروض.
6- الطبقة السادسة: طبقة سيبويه عمرو بن عثمان بن قنبر، وخلف بن حيّان الأحمر ويونس بن حبيب الضَّبِّي وغيرهم، ولهم مصنّفات كثيرة، وفي مصنّفاتهم بيان لمعاني بعض الآيات وما يتصل بها من مسائل لغوية.
7- الطبقة السابعة: طبقة إبراهيم بن يحيى اليزيديّ، وصالح بن إسحاق الجرمي، وأبي مِسْحَل عبد الوهاب بن حريش الأعرابي وغيرهم.
8- الطبقة الثامنة: طبقة أبي العَمَيْثَلِ عبد الله بن خُلَيدِ الأعرابي، ويعقوب بن إسحاق ابن السِّكِّيتِ وغيرهم.
9- الطبقة التاسعة: طبقة أبي سعيد الحسن بن الحسينِ السُّكَّري، وعبد الله بن مسلم ابن قتيبة الدينوري وغيرهم.
10- الطبقة العاشرة: طبقة يَموتَ بنِ المزرَّعِ العَبْدِي، ومحمد بن جرير الطبري وغيرهم.
11- الطبقة الحادية عشرة: طبقة أبي بكر محمد بن القاسم ابن الأنباري، وأبي بكر محمد بن عزيز السجستاني وغيرهم.
12- الطبقة الثانية عشرة: طبقة القاضي علي بن عبد العزيز الجرجاني وأبي سعيد الحسن بن عبد الله السيرافي وغيرهم.
فهؤلاء الأعلام من أكثر من أخذت عنهم علوم العربية، على اختلاف أوجه عناياتهم اللغوية بالقرآن الكريم.
س2: بيّن مع التمثيل أثر معرفة الأساليب القرآنية في التفسير.
معرفة معاني الأساليب ومقاصدها له أثر بالغ في التفسير، فهو قدر زائد عن معرفة معاني الألفاظ المفردة، فلا يستقيم معنى الآية إلا بمعرفة الأسلوب.
مثال: قوله تعالى: {فما أصبرهم على النار} فسر بالتعجب وفسر بالاستفهام.
مثال: قوله تعالى: {قل إن كان للرحمن ولد فأنا أوّل العابدين} فسر هذا الأسلوب بالنفي وفسّر بالشرط.
وقد يصيب المفسر في معرفة الأسلوب ثم يخطئ في تقرير المعنى.
مثال: قوله تعالى: {أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي وجعل بين البحرين حاجزا أإله مع الله} قال ابن تيمية: أإله مع الله فعل هذا؟ وهذا استفهام استنكاري، وقيل المراد: هل مع الله إله آخر؟ فقد غلط.
( فاتك بيان علة خطأ هذا القول )

س3: تحدّث بإيجاز عن احدى أمثلة دراسة معاني الحروف في التفسير.
معنى "ما" في قول الله تعالى: {إِنَّ الله يَعْلَمُ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ}.
1- موصولة للعموم، المعنى: إن الله يعلم كل ما تعبدون من دون الله، قول ابن جرير وجماعة من المفسرين.
2- نافية: وهو متجه لنفع المعبودات، ولما لم تنفعهم شيئا نزلت منزلة المعدوم، ومن حسن بيان العرب تنزيل عديم الفائدة منزلة عديم الوجود، وهذا المعنى نظير قول الله تعالى: {مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ إِلَّا أَسْمَاءً سَمَّيْتُمُوهَا أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ بِهَا مِنْ سُلْطَانٍ}، ذكره أبو البقاء العكبري وأبو حيّان الأندلسي والسمين الحلبي وغيرهم.
3- استفهامية: والاستفهام إنكاري، و"يعلم" معلّقة، والمعنى: أيّ شيء تدعون من دون الله؟، ذكره سيبويه عن الخليل بن أحمد وغيرهم.
س4: تحدّث بإيجاز عن عناية علماء اللغة بمسائل الإعراب على مر العصور.
من العلماء: عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وعيسى بن عمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء، والخليل بن أحمد وهارون الأعور، وسيبويه، ويونس بن حبيب.
- أواخر القرن الثاني وأوائل القرن الثالث:
الإمام الكسائي كتاب في معاني القرآن لكنّه مفقود.
أبي زكريا يحيى بن زياد الفرَّاء كتاب قيّم في معاني القرآن.
أبو عبيدة معمر بن المثني مجاز القرآن، وفيه مسائل في إعراب القرآن، وغيرهم.
- منتصف القرن الثالث وآخره:
ومنهم: ابن السكيت، وأبو حاتم السجستاني، وابن قتيبة، والمبرّد، وثعلب.
- القرن الرابع الهجري:
أبو إسحاق إبراهيم بن السريّ الزجاج كتابه الحافل معاني القرآن وإعرابه.
أبو عبد الله الحسينُ بنُ أحمدَ ابنُ خالويه الهمَذاني كتابيه إعراب ثلاثين سورة من القرآن الكريم وإعراب القراءات السبع وعللها وغيرهم.
- ثمّ تتابع التأليف في إعراب القرآن في القرون التالية:
علي بن إبراهيم بن سعيد الحوفي، قال فيه الذهبي: (له إعراب القرآن في عشر مجلدات، تخرّج به المصريون)، وعرف باسم البرهان في علوم القرآن.
كتاب مشكل إعراب القرآن لمكي بن أبي طالب القيسي.
كتاب البيان في غريب إعراب القرآن لأبي البركات ابن الأنباري وغيرهم.
- من المفسرين من له عناية حسنة بمسائل الإعراب وأثرها على التفسير والترجيح بين الأقوال:
أبو جعفر محمد بن جرير الطبري في تفسيره الكبير جامع البيان عن تأويل آي القرآن.
أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد الواحدي في تفسيره البسيط وغيرهم.
- في عصرنا هذا:
الجدول في إعراب القرآن، للأستاذ محمود بن عبد الرحيم الصافي.
إعراب القرآن وبيانه، لمحيي الدين درويش.
المعجم النحوي لألفاظ القرآن الكريم، للأستاذ محمد عبدالخالق عضمية.

لا تكثر من النسخ، واجتهد في استيفاء الإجابة بأسلوبك وبإيجاز.
التقييم: أ+
وفقك الله.

إيمان علي محمود 21 جمادى الآخرة 1441هـ/15-02-2020م 06:21 PM

المجلس الحادي عشر

المجموعة الثالثة

اجابه السؤال الاول
كانت العرب قد بلغت في الفصاحة وحسن البيان ما لم تبلغ مثله أمة من الأمم حتى وصل بهم الأمر إلى التنافس والتفاخر بالأشعار والقصائد والخطب وحسن البيان بأبلغ العبارات وكان من فصحاءهم وبلغائهم محكمون يحكمون بين المتخاصمين وكانوا يعدون هذا من المفخرة او المذمة وكانوا يتخذون من حسن البيان سبيلا اكتساب المراتب والدخول على الملوك والأمراء وكان كثير منهم من أهل الحفظ والضبط فكان الواحد منهم للربما يسمع القصيدة الطويلة مرة واحدة فيحفظها وكان الشعراء يفتخرون بكثرة إنشاد أشعارهم وتمثيل الناس بها , وكان الشعر ديوان العرب فلم يكن لهم كتب فكانوا يسجلون وقائعهم وأخبارهم بأشعارهم وكانوا يتفاضلون بين الشعراء و يوازنون بين أساليبهم و يميزون بين أشعارهم كما نميز بين الأصوات

اجابه السؤال الثاني
لا يحل ان يفسر القران بكل ما تحتمله اللفظ من معاني بل لابد من مراعاه اصول التفسير ومراتب الإستدلال وقواعد الترجيح
فمثلا: قوله تعالى" الفلق" تطلق في اللغه على:
  • الصبح
  • الخلق كله
  • ظهور الحق بعد اشكاله
  • قال اللبن المتفلق الذي تميز ماؤه
  • الداهيه
  • المكان المطمئن بين ربوتين
وكلها لها شواهدها في كتب اللغه , فمثل هذه الالفاظ التي تطلق على اكثر من معنى ناخذ ما يحتمله السياق ثم ينظر في مراتب الاستدلال:
* المرتبه الاولى: النظر في دلاله النص او الاجماع على اختيار بعض تلك المعاني, فما دل عليه النص او الاجماع وجب المصير اليه دون ما سواه
* المرتبه الثانيه: النظر في الاقوال الماثوره عن الصحابه والتابعين فياخذ ماقالوه وينظر في اقوالهم تبعا لقواعد الجمع والترجيح وينظر ايضا في المعاني التي يحتملها السياق مما لم يذكروا بشرط الا تخالف ما قالوه ولا تخالف نص او اجماع في موضع اخر
* المرتبه الثالثه: النظر في اقوال المفسرين من علماء اللغه فما قالوا مما لا يعارض المرتبتين الاولى والثانيه فمقبول بشرط ان يسلم من العلل اللغويه
*المرتبه الرابعه: النظر في دلاله المناسبه: وهي ان يكون احد المعاني انسب لمقصد الايه من المعاني الاخرى
* المرتبه الخامسه: النظر في توارد المعاني وهي ان يحتمل التركيب معاني متعدده لاحوال متغايره فيؤخذ المعنى الاول للحاله الاولى ويؤخذ المعنى الثاني للحاله الثانيه وهكذا


اجابه السؤال الثالث
انواع المؤلفات في شرح معاني الحروف:
  • ادراجها في كتب الوجوه والنظائر : وسبب ذلك ان الحروف تاتي على وجوه متعدده من المعاني, غير ان هذا النوع من التاليف لا يختص بالحروف ولا يتقصاها , من اشهر الكتب الوجوه والنظائر لمقاتل بن سليمان
  • ادراج شرحي في معاجم اللغه : وسبب ذلك ان الحروف من المفردات التي يكثر دورانها في الاستعمال فاهتم بها اصحاب المعاجم , اشهر المؤلفات العين للخليل بن احمد, لسان العرب لابن منظور
  • التاليف المفرد في معاني الحروف: من اشهرها الحروف لابي حاتم السجستاني, المحلى لابي بكر البغدادي
  • افراط بعض الحروف بالتاليف: من اشهرها اللامات لابي جعفر النحاس


اجابه السؤال الرابع
انه يعين على استكشاف علل بعض الاخطاء والاقوال الخاصه في التفسير
فمثلا: قوله تعالى" ترنيمه يا رحمه من الله لنت لهم"
قال الرازي في " ما" انها استفهاميه للتعجب , وقد رده ابن هشام من جهتين:
  • ما الاستفهاميه اذا خفضت حذف الفها
  • ان "رحمه" خفضها مشكل حينئذ لانه لا يكون بالاضافه, فاسماء الاستفهام لا تضاف الا اي
ولا مبدل من الاستفهام لان المبدل منه لابد ان يقترن بهمزه استفهام , ولا صفه لان ما الشرطيه اوالاستفهاميه لا توصف ولا بيان لان ما لا يوصف لا يعطف عليه عطف بيان

هيئة التصحيح 3 23 جمادى الآخرة 1441هـ/17-02-2020م 10:48 AM

تابع تصحيح المتأخرات:


إيمان علي محمود أ
أحسنتِ أحسن الله إليكِ.
ينتبه لأخطاء الكتابة وخاصة في الآيات القرآنية.
الخصم للتأخير.


الساعة الآن 07:36 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir